امرأة في عصري

العنوان: 




امرأة في عصري

بقلم:معاذ يونس

عندما أكتب أجد ذاتي في الكتابة

عندما ابدأ بالكتابة لا أجد كلمات تعبر عن أحاسيسي المشتعلة

ولا عن عواطفي الملتهبة ولا عن أشواقي المدمرة فماذا اكتب

أأكتب عن الغابات السوداء في عينيك أم الغابات الملتهبة في شفتيك

أريد لغة بمقاييس جسدك الحار

يا صاحبة الوقار والنهود الكبار

يا صاحبة الفم الغار والجسد النار

أتركي جسدك يثور.....ودعي نهداك يفور

يا قمري...........

جعلت من جسدك خريطة لهذا العالم المسكين

وأعظم مملكة في هذا الزمان الحزين

جعلتك نقطة لتمركز الجيوش

لتباشر بالحصار بين النهود.....وتقتحم خط الحدود

سيدتي من أين أنت؟

أأنت من المريخ...

أو أميرة هذا التاريخ..

أني أتأملك في كل زاوية

وأدرس نهاية هذه الهاوية

أن جسدي ينهار

و لا أقوى على الانتظار

أنتظر فرصة لأسيطر على هذا الجسد بالحصار

وابدأ بالدمار وأرتعش رعشة الثوار

يا صاحبة النهود..........

لا أستطيع أخراج عرباتي المدفونة في مغارة الأسود

لقد تعبت من ترويض هذا الجسد الرافض للعهود

لم أعرف جسد ركبته من قبل بمستوى هذا الجحود

ولم أتوقع أن أجد مثل هذا الجسد في الوجود

لم أتذوق أشهى من هذا العنقود وألذ من طعام الهنود

عرباتي لا تستطيع الهمود

ولا تعرف إلا الركود

أني أخشى أن يقام علي الحد من كثرة الركوب

أني أتوقع منك كل الردود

وأعدك أن ألتزم القيود
فعرباتي جاهزة بانتظارك يا صاحبة النهود

Students Contributions : An-Najah National University : Palestine

سلمت يمناك على
ماخطت من كلمات راااائعه
يعطيك 1000 عاااافية
ونترقب جديدك

بكل ود

صورة فيصل

تسلم ايدينك كلمات حلوة

ابقى بهذى التألق

مروري وتقديري

فيصل