خطوات لكي تكون شكواك (دعائك) لله اقرب للإجابة ،،

صورة اللهم اجمعني بصالح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
..
أخواتي في الله،، من منّا لا يرجو أن يستجيب الله دعاؤه !؟
من منّا لا يطمح لأن يُجاب له ما يرجو .. ويتمنى .. ويحلم به !!
لكن سبحان الله . . .
ندعو ،،
و ندعو ،،
وندعو ،،
ولكن لا يستجاب لنا !!
لا حول ولا قوّة الا بالله ...
سبحان الله .. بعض من الأخوات .. قد تصاب باليأس.. بالحزن وبالألم وقد تقنط من رحمة الله //

فتقول : دعوت كذا وكذا من السنوات ولم يستجَب لي !! ونست نبي الله يعقوب، الذي كانوا يدعو ربه أربعين سنة لكي يرد الله عليه ابنه وحبيبه ( يوسف عليه السلام ) حتى أنه فقد عينه من شدة البكاء وبعد كل هذه السنوات استجاب الله تعالى دعاءه .وسيدنا موسى حيث دعا الله سبحانه و تعالى أن يهلك فرعون و قومه فظن موسى أن يستجاب دعائه بسرعة مثلما استجاب لغيره من الأنبياء ،لكن الله استجاب الدعاء بعد اربعين سنة..


وقد تأتي أحد البنات – ربي يهديها ويرضى عليها وعلينا يا رب - وتتقول على الله - أستغفر الله -
فتقول :
الله لا يحبني ! الله لا يسمع دعائي !!
أين الله لينقذني من مصيبتي تعبت من كثرة الدعاء ...

هذا لا ينطبق فقط على غير الملتزمات . . ولكن سبحان الله،، قد تأتي واحدة ملتزمة وتجدها تقول نفس الكلام !!

لا إله إلا الله ..
أخواتي الحبيبات ..
كلنا نحن البشر ما لنا غير الله..
الله وحده ولا أحد سواه ..
وحتى لو يأستي وقنطي من رحمة الله،، فليس هناك مفر ولا ملجأ ولا مقر إلا ومصيرك أن ترجعي لله ..

~ لأن الله أحن وألطف وأرحم علينا كلنا نحن البشر من امهاتنا ..
الله الرحمن الرحيم اللطيف الجبّار . الذي يجبر قلوبنا ويجبر كسرها بحرمته ولطفه ..

* صحيح :

هناك حالات لا يستجيب الله الدعاء ولكنه في المقابل ، يصرف عنك مكروها أو يعطينا عنه حسنات يوم القيامة، قال النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم : ( ما من رجلٍ يدعو الله بدعوةٍ ليس فيها إثمٌ ولا قطيعة رحم إلا أعطاه بها إحدى ثلاث خصال : إما أن يعجل له دعوته - يعني يستجيبها له فى الدنيا - ، أو يدخر له من الخير مثلها يعني يعطيه حسنات يوم القيامة ، أو يصرف عنه من الشر مثلها ، قالوا يا رسول الله ، إذاً نكثر ، قال : الله أكثر )

وهنا علينا أن نعلم أخواتي الطيبات ان الاجابة تكون على ثلاثة مراحل:

اولا: يعجل الله لك مطلوبك في الدنيا اذا كان لك فيه خير
ثانياً: يدفع الله بدعائك عنك بلاء كان قادماً إليك من حيث لا تشعر
ثالثاً: يدخرها الله لك في الاخرة فتأخذ حقك وأنت في أحوج ما تكون اليه

بالتالي فإن لم يستجب و لحكمة يعلمها هو سبحانه فإنه يؤخر لكِ مبتغاك و توفى غرضك غدا يوم القيامة بأضعاف مضاعفة ففي كل أمر المسلم خير..

ولكن، بعيدا عن كل ذلك : هل فكرنا هل فكرنا يوما لماذا لا يستجاب دعائك ؟!

سئل فضيلة الشيخ : لماذا يدعو الإنسان ولا يستجاب له ؟ والله عز وجل يقول : ( ادعوني أستجب لكم ) ؟
فأجاب فضيلته بقوله : الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد، وعلى آله وأصحابه أجمعين، وأسأل الله تعالى لي ولإخواني المسلمين التوفيق للصواب عقيدة، وقولاً، وعملاً، يقول : الله عز وجل: ( وقال ربكم ادعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين ) . ويقول : السائل : إنه دعا الله عز وجل ولم يستجب الله له فيستشكل هذا الواقع مع هذه الآية الكريمة التي وعد الله تعالى فيها من دعاه بأن يستجيب له والله سبحانه وتعالى لا يخلف الميعاد. والجواب على ذلك أن للإجابة شروطاً لابد أن تتحقق وهي:

الشرط الأول: الإخلاص لله عز وجل بأن يخلص الإنسان في دعائه فيتجه إلى الله سبحانه وتعالى بقلب حاضر صادق في اللجوء إليه عالم بأنه عز وجل قادر على إجابة الدعوة، مؤمل الإجابة من الله سبحانه وتعالى.

الشرط الثاني: أن يشعر الإنسان حال دعائه بأنه في أمسِّ الحاجة بل في أمس الضرورة إلى الله سبحانه وتعالى وأن الله تعالى وحده هو الذي يجيب دعوة المضطر إذا دعاه ويكشف السوء، أما أن يدعو الله عز وجل وهو يشعر بأنه مستغن عن الله سبحانه وتعالى وليس في ضرورة إليه وإنما يسأل هكذا عادة فقط فإن هذا ليس بحري بالإجابة.

الشرط الثالث: أن يكون متجنباً لأكل الحرام فإن أكل الحرام حائل بين الإنسان والإجابة كما ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين " فقال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون ) . وقال تعالى: ( يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحاً ) . ثم ذكر النبي صلى الله عليه وسلم الرجل يطيل السفر أشعت أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب، يا رب ومطعمه حرام، وملبسه حرام، وغذي بالحرام. قال النبي صلى الله عليه وسلم: " فأنى يستجاب له". فاسبتعد النبي صلى الله عليه وسلم أن يستجاب لهذا الرجل الذي قام بالأسباب الظاهرة التي بها تستجلب الإجابة وهي:

أولاً : رفع اليدين إلى السماء أي إلى الله عز وجل لأنه تعالى في السماء فوق العرش، ومد اليد إلى الله عز وجل من أسباب الإجابة كما جاء في الحديث الذي رواه الإمام أحمد في المسند : " إن الله حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع إليه يديه أن يردهما صفراً".

ثانياً : هذا الرجل دعا الله تعالى باسم الرب " يا رب يا رب " والتوسل إلى الله تعالى بهذا الاسم من أسباب الإجابة ، لأن الرب هو الخالق المالك المدبر لجميع الأمور فبيده مقاليد السماوات والأرض ولهذا تجد أكثر الدعاء الوارد في القرآن الكريم بهذا الاسم: ( ربنا إننا سمعنا منادياً ينادي للإيمان أن آمنوا بربكم فآمنا ربنا فاغفرلنا ذنوبنا وكفرعنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار . ربنا وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد . فاستجاب لهم ربهم أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى بعضكم من بعض ). الآيات. فالتوسل إلى الله تعالى بهذا الاسم من أسباب الإجابة.

ثالثاً: هذا الرجل كان مسافراً والسفر غالباً من أسباب الإجابة لأن الإنسان في السفر يشعر بالحاجة إلى الله عز وجل والضرورة إليه أكثر مما إذا كان مقيماً في أهله، وأشعث أغبر كأنه غير معني بنفسه كأن أهم شيء عنده أن يلتجىء إلى الله ويدعوه على أي حال كان هو سواء كان أشعث أغبر أم مترفاً، والشعث والغبر له أثر في الإجابة كما في الحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا عشية عرفة يباهي الملائكة بالواقفين فيها يقول : " أتوني شعثاً غبراً ضاحين من كل فج عميق" .

هذه الأسباب لإجابة الدعاء لم تجد شيئاً، لكون مطعمه حراماً ، وملبسه حراماً ، وغذي بالحرام، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " فأنى يستجاب له " فهذه الشروط لإجابة الدعاء إذا لم تتوافر فإن الإجابة تبدو بعيدة، فإذا توافرت ولم يستجب الله للداعي،فإنما ذلك لحكمة يعلمها الله عز وجلولا يعلمها هذا الداعي، فعسى أن تحبوا شيئاً وهو شر لكم وإذا تمت هذه الشروط ولم يستجب الله عز وجل فإنه إما أن يدفع عنه من السوء ما هو أعظم، وإما أن يدخرها له يوم القيامة فيوفيه الأجر أكثر وأكثر، لأن هذا الداعي الذي دعا بتوفر الشروط ولم يستجب له ولم يصرف عنه من السوء ما هو أعظم، يكون قد فعل الأسباب ومنع الجواب لحكمة فيعطى الأجر مرتين مرة على دعائه ومرة على مصيبته بعدم الإجابة فيدخر له عند الله عز وجل ما هو أعظم وأكمل.

إقرأ ايضاً :

.. * وماذا أيضا ؟!

ثم إن المهم أيضاً أن لا يستبطىء الإنسان الإجابة، فإن هذا من أسباب منع الإجابة أيضاً كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : "يستجاب لأحدكم ما لم يعجل". قالوا كيف يعجل يا رسول الله؟ قال: " يقول دعوت ودعوت ودعوت فلم يستجب لي" . فلا ينبغي للإنسان أن يستبطىء الإجابة فيستحسر عن الدعاء ويدع الدعاء بل يلح في الدعاء فإن كل دعوة تدعو بها الله عز وجل فإنها عبادة تقربك إلى الله عز وجل وتزيدك أجراً فعليك يا أخي بدعاء الله عز وجل في كل أمورك العامة والخاصة الشديدة واليسيرة، ولو لم يكن من الدعاء إلا أنه عبادة لله سبحانه وتعالى لكان جديراً بالمرء أن يحرص عليه. والله الموفق

حبيبتي في الله ..
راجعي نفسك .. ثم نفسك .. ثم نفسك ..
فتّشي عن البقع السوداء .. التي تعشعش بين جنبات قلبك .. والتي قد تفسد عليك حياتك ... وقد تحرمك من الخير كله ..

ثم أن عنْدي هديّة متواضعة لك .. أرجو أن تنفعك وأنتفع بها إلى يوم يبعثون ..

هل تسألت يوما ...

ما هي النقاط التي يجب التركيز عليها .. أو النقاط التي تحتاج check up >> وتتابعيها عن كثب أو تفتشي عنها وتقيمي نفسك فيها :

سأدلك بعون الله عن المفاتيح التي تحتاج إلى انتباه ،، حتى تعرفي أسباب عدم استجابة أو تأخر الدعاء ، راجعي نفسك ، كيف أنت والتالي :

1- المحافظة على الصلاة : هل تؤدين صلاتك في موعدها !؟ الصلاة عمود الدين وأول ما يحاسب عليه المرء يوم القيامة، هل تؤدين الفرائض؟ ثم هل تصلين النوافل والرواتب !؟ تابعي المقاطع أدناه لتخبرك أن إن فساد الصلاة سيعني بالضرورة.. عدم استقامة الحياة .. ناهيك عن عدم استجابة الدعاء ..

المقطع الاول :



المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

2- قيام الليل: كم مرة استغنيت عن فراشك لتصلي لله !؟ وترجين من الله استجابة دعائك وتفريج همك وكربتك !؟ حبيبتي .. تابعي المقاطع ، وراح تعرفين ان شاء الله، قيام الليل ماذا يصنع من المعجزات!

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

3- كثرة الإستغفار : كم عدد المرات التي تستغفرين فيها يوميا، في حين وعد الله أن للاستغفار فضل عظيم، قال تعالى: " : فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا " ، وحتى تكوني على بينة تابعي هالرابط:

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا
المقطع الثالث :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


5- الصلاة على النبي : متى آخر مرة صليتي فيها على النبي الأكرم !؟! ماذا تعرفين عن فضل الصلاة على النبي ؟! تابعي هذا الرابط وخبريني رايك : أمانة ، لا تفوتين المقاطع.. راح تندمين على اي يوم يفوتك بدون الصلاة على النبي..

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا
المقطع الثالث :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

6- بذل الصدقات، للصدقة أثر كبير في استجابة الدعاء، فهي تطفئ غضب الرب، ولمن يريد المزيد، الرجاء الاطلاع على الروابط أدناه:

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا
المقطع الثالث :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الرابع :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا
المقطع الخامس :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


7- عدم اليأس والقنوط من استجابة الدعاء (حسن الظن بالله)، ضرورية جدا لاستجابة الدعاء، لنستمع للمقاطع التالية:

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا
المقطع الثالث :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


8- تجب المعاصي وتركها ، المعاصي وما ادراك ما المعاصي، الله يبعدنا من شرها يا رب ويدفع عن البلاء، ويثبت قلوبنا على الصراط المستقيم، المقطع مؤثر جدا .. ولا حول ولا قوة الا بالله

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


9- الإكثار من الذكر ، هنا في المقطع قصة رائعة جدا للإمام أحمد بن حنبل، توضح اهمية الاكثار من الذكر في استجابة الدعاء:

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


10- قراءة سورة البقرة
أما عن قراءة سورة البقرة، فابحثي في الشبكة العنكبوتية وستجدين مئات القصص التي تروي فضل هذه السورة، بإذن الله، لان الكثر من البنات قد تكون مصابة بالسحر او العين، بالتالي تحتاج لقراءة آية الكرسي وهي اساسا موجودة في سورة البقرة، بالاضافة لفضل اول ووسط واخر ايات سورة البقرة، واية السحر ، والله الموفق..

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


11- التوسل إلى الله بعمل صالح ، وفيها قصص كثيرة،

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


12- الدعاء في ظهر الغيب لإخوانك المسلمين ، ربما يسجيب الله لك بدعائك لاخواتك المسلمات ، (جميل جدا والمقطع مؤثر)

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


13- الدعاء بأسماء الله الحسنى و مدح الله والثناء عليه قبل التوجه بالدعاء ، بين الله سبحان وتعالى أنه ينبغى الدعاء بأسمائه وصفاته، .. تابعي المقاطع ،

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

المقطع الثاني :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا


؛ في شيء آخر حابة اشركك فيه أختي الحبيبة وهي نصيحة الشيخ المغماسي:

خطوات لكي تكون شكواك (دعائك) لله اقرب للإجابة ، الرابط :

المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

وهنا أكتبها لك .. حتى تقدرين تنقلينها كملاحظة على جوالك، تقدرين تستفيدين منها إن شاء الله وين ما تكوني: -

1- الانكسار لله والتأدب مع الله وأنت تشكو إليه
2- تقديم صدقة قبل اللقاء والشكوى تأدبا مع الله ، تحسن للخلق رجاء أن يحسن إليك الخالق الله
3- تحاول أن تكون لوحدك
4- حاول أن لا تخبر أحدا أنك ذاهب للشكوى
5- أن يكون الدعاء بعد الأكثار من الذكر حتى ينكسر قلبك
6- تحاول أن تتوخى اسم الله الأعظم، وإن كان لا يعرف تحديدا، ولكن يقول بعض العلماء: الحي القيوم الذي لا إله إلا هو أو الواحد القهار أو الرحمن الرحيم أو الفرد الصمد
7- اذكر اسماء الله الحسنى والتي تتناسب مع (الحال) الشكوى
8- الإلحاح في الدعاء ، صوت خفي تسمع به نفسك، وإن كنت في صلاة يكون في السجود، وإن كان غير ذلك ترفع يديك، وتتجه للقبلة
9- الهج باستغفار يونس : " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"
10- مع الصلاة على النبي
11- كن على يقين بأنك فوضت أمرك لله، ولا ترجو مطلبا بعينه أن يقع لأنك لا تدري أين الخير، ولكن تدعو الله أن يرفع الضر.

وفي الختام:

سؤال قد يتبادر في ذهن الكثيرات وأنا منهن ،

هل من أحبه الله أخر عنه إجابة دعائه ؟
http://islamqa.info/ar/9619

وأخيرا وليس آخرا ..

أخطاء تقع فى الدعاء
المقطع الأول :
اضغط : هنـــــــــــــــــــــــــــا

إعداد وتنسيق وترتيب : اللهم اجمعني بصالح

صورة اللهم اجمعني بصالح

صورة اللهم اجمعني بصالح

صورة اللهم اجمعني بصالح

صورة اللهم اجمعني بصالح

صورة حنان جودى