""عودتني كل يوم اسمع انا صوتك "".. روايه رومنسيه كامله ..لاتفوتكم

صورة ألـمـاسـهـ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا ناقله لكم اليوم روايه اعجبتني مووووت
واذا شفت تفاعلكم معاي كملتها
واذا طنشتوني زي( رواية يارب تخليه وتبقيه لعين ترجيه) بطنش ومابكمل
الروايه هي::

((وقعت أحداث القصة في مدينة العين ))
عايلة حمد الكتبي :
بومحمد (حمد):انسان طيب لأبعد الحدود رجل أعمال كبير عنده شركه داخل فيها شراكه مع أخوه و اعز ربعه بو راشد ((سالم)).
أم محمد (لطيفة ): انسانه مسيطره على عيالها ومع هذا طيبه وكلمتها لازم تمشى مهما كان.
محمد:اكبر عيال أحمد ويده اليمين عمره 29 سنة وهو متزوج من بنت عمه سالم( عفراء) وهي حامل بالشهر السابع وهو انسان جدي .
سالم : امير احلام ملايين البنات...وسيم وجذاب رحيم بشكل ما هوطبيعي , عمره 24 سنه يدرس في لندن من 5 سنوات ..أفكاره متحررة وايد بسبت دراسته بالخارج... مسيطر وعنيد.
مبارك : : دلوع امه ..... شاب صايع مهنته الدوران في الشوارع والمجمعات..مملوح وحلو ما بقى بنت في العين وابوظبي الا ووشبك معها عمره 22 سنه ،،يتميز بجمال رهيب ومعروف عنه أسمر ووسيم وهو في كلية زايد العسكرية في أبو ظبي وحاليا عنده شهرين أجازة ......
اليازية :عمرها 20 سنة تدرس في جامعة الامارات كلية ادارة واقتصاد انسانه طيبة ومحترمة ... وايد حلوة عيونها كبار وحلوات وهي بيضاء وشعرها طويل .
الريم :عمرها 19 سنة تدرس في جامعة الامارات كلية التربية حتى الحين ما خلصت الأساسي ( المتطلبات الجامعية)وهي انسان حساسة وتبكي على أي شيء.
سلامة:عمرها 18 سنة في الثانوية العامة في القسم أدبي , ,وهي أكثر وحده متعلقة في سالم وهي وايد حلوة وجمالها طفولي تؤمن بقصص الحب وايد .
سيف : عمره 13 سنة صف الثاني الإعدادي، انسان عايش في كوكب بروحه همه في هذي الدنيا التلفزيون والفيديو و الألعاب الالكترونية وبس، في الدراسة ماشي الحال كل الاتكال على المعلم الخصوصي .
ميرة ومنيرة :توأم عمرهن 9 سنوات في الصف الثالث تدرسن في المدرسة النموذجية الخاصة وايد تتشابهان وهن حلوات، ودوم تلبسن متشابه .
سعيد : أخر العنقود عمره سنتين ونص وهو وايد يأخذ من ملامح سالم .
.................................................. ..................................

الجزء الاول
اليازية: اففففففف محي الدين ما يى .. شو نسوي اللحين ..؟؟؟..
الريم :مب مشكلة ...شو رايج نروح ويا منى ربيعتج هذي توه بتطلع من البوابة اكيد بتروح عند الدريول ؟؟
اليازية : مينونه انتي تبين أمي تذبحنا ... خليني اتصل على البيت أحسن....
الريم : ، مادري ليش أمي مسويه تلفون بس حق تحطه في الكبت !!
صاح التلفون
اليازية : آلو ....
سعيد: ماما ....
اليازية : حلو اكملـــــت ... وتلتفت على الريم ترى سعيد رد عليه يعني اليوم بنيلس لين المغرب .
الريم : يلعن أبو الجامعة قسم بالله ما دوم باجر لو تنطبق السماء في الأرض ..... اهــــــــــــــا يا القهر
اليازية : سعيد حبيبي وين أمي ..وشوي...... ؟؟؟؟؟ ...... حلو سكر بويهي الخط ويش الحل ....
الريم : أنا بروح أركب الباص قبل لايروح
اليازية : أفففففففففففف ساعة يبلنا في الباص حتى نوصل البيت
الريم : الحين القيلولة راحت عني ... يا بختج يا سلامة الحين تغدت ونامت وشبعت رقاد ....
ويوم هن في الباص اتصلت امهن على تلفون اليازية ...
اليازية :آلو مرحبا
أم محمد: مرحبتين ... هاه اليازية علومج حرقتي التلفون ....
اليازية : ما لقينا حد يودينا البيت واتصلت عليج ما تردين واتصلت بمبارك حاط مسج، أحسن حل نبني خيمة عند الجامعة عشان نقيل الظهر فيها ....
أم محمد:. الحين رجعتن عند من لا تقولين حد من ربعج (بعصبية )؟؟؟؟؟؟
اليازية : لا ردين في الباص .....
أم محمد : أنزين يالله مع السلامة .
اليازية : في امان الله .....
الريم : شو العذر اليوم ليش ما طرشو ا الدريول
اليازية : ما قالت شيء المهم عند أمي ان ما ردين عند حد من ربعنا والله حاله ..
الريم : أسرة معقــــــــــــــــدة
وصلن الساعة 3ونص أول شيء صلين صلاة الظهر ودخلن غرفة الريم ونامن .....
الساعة 5العصر سلامة ما عرفت ويش تسوى راحت ودقت على اليازية والريم لا حياة لمن تنادي نايمات في سابع نومه
وشوي ويصيح تلفون البيت
سلامة : آلـــــــــــــــــــو مرحبا
سالم : مرحبا مليون
سلامة : أهلين سالم كيف الحال أنشاء الله بخير متى بتوصل للبلاد تولهت عليك وايد
سالم : حشى بالعه راديو
سلامة : هههههههههههه
سالم : بخير الحمد لله
سلامة : علومك
سالم : العلوم والاخبار عندج يالعيوز
سلامة : ((أخر المستجدات ))أنا يالسة بروحي في البيت أمي عند بيت عمي وأبوي ومحمد راحو العزبة ومبارك أكيد مواعد هههههههه والبقر الثنتين نايمات والتيوس الصغار على tv والأميرة وهي أنا أدور الأمير مالي، حتي الحين ما لقيته.......... وبس .
سالم : هههههههههه الله يقطع بليسج
سلامة : شيطان ولا بليس ههههههههه
سالم : سلامه شاربه شيء
سلامه : مثل شنو
سالم : شيء مسكر
سلامة : افــــــــــــــا عليك يا بو غنيم ....
سالم :أقول كيف حال سعيد
سلامة : بخير يسرك الحال ... أقول سالم ترى كل اللي في البيت صير من اعضاء التيوس والكباشة والغنم
سالم : افا وأنا شو ذنبي
سلامة : موانته يسمونك بو غنيم يعنى أنت من الأعضاء ((الغنم ))هههههههههههه
سالم : والله انج انسانه رايقه تراج خسرتيني
سلامه : خلاص سامحني متى بترجع الامارات
سالم : ان شاء الله عقب يومين
سلامة : الله بنسوي عزيمة يعني ...
سالم : ما همج غير كرشج
سلامه : هههههههههههه
سالم : اوكيه شو في الخاطر يا بنت حمد
سلامه : كل شيء حلو في لندن مثل الساعات والعطور والبوت تدري الحين بدخل الجامعة لازم أكون كشخة وشوي وهي تسمع صوت بنت عند سالم تقول (هلا حبيبي ) وسكتت سلامة
سالم : رد على البنت آهلين حبيبتي ....... هاه سلامة بس هذي اللي تبين
سلامة (ساكتة) : .....................
سالم : حوووووووووه سلامة وين رحتي
سلامة: الا في الدار
سالم : اوكية يالله مع السلامة.. سلمي على أهل البيت كلهم باي
سلامة : ان شاء الله
وسكر سالم التلفون
سلامة قاعدة وعاقدة حياتها وتقول من هذي البنت اللي عند سالم وشوي تدخل عفراء هي و أختاه العنود بنت عمهن عمرها 20 سنه وهي في جامعة الامارات نفس تخصص اليازية وهي دوم عندهن ،،ولطيفة (أم محمد ) محيرتها حق سالم وهي تموت في هذا الانسان الا انه ما يعبرها ......
الكل يرتاح حق العنود الا الريم ما تحب هذي الانسانه تشوف جني ولا تشوفها بسبب خلاف بسيط وتافهة بينهن ومعروف عن الريم انها انسانه حساسة ،،،من ذاك الوقت وهي ماتيلس وايد معها وإذا كلمتها من بعيد لبعيد ........
عفراء والعنود : السلام عليكم
سلامة ما ردت وكل تفكيرها في سالم
العنود : حوووووووه شو بلاج ما تردين السلام
سلامة :انتبهت حق العنود وعفراء وعليكم طول أذنيكم
العنود : ردي السلام عدل يا بنت العم وراحت وسلمت عليها
سلامة : شلون الأحوال يا العنود ان شاء الله بخير
العنود : بخير الحمد لله وين خواتج عنج
سلامة : كالعادة نايمات
العنود : حشى من نومهن
عفراء : انا بروح غرفتي من صباح الله قايمة وما نمت الظهر
سلامة : على راحتج
أما سلامة والعنود رحن فوق حق البنات ودخلن غرفة الريم اللي كانت اليازية نايمة عندها
بطلت العنود الباب على الأخر ولعت اللمبات وسكرت المكيف وفتحت الدريشة .......
اليازية :الله لا يوفقج ياسلوم الحيوانه سكري الليت وشغلي المكيف
الريم وشوي بتصيح لانها طول الليل سهرانه على التلفزيون هي ومبارك يلعبون اونو ....وشوي صاحت صيحة قوية يوم عرفت ان اللي مسوي كل هذا العنود وقالت : الله لا يوفقج أكثر ما وفقج حتى في النوم مغثتني........
العنود : ما تكلمت ... وشوي وكانت باتصيح من هذي الانسانة الحقيرة أنا شو سويتلها
والتفت كان وراءها مبارك : شنو عندج تصرخين يا بنت اللذين ......
العنود : مرحبا مبارك كيف الحال
مبارك : اهلين عنود بخير الحمد لله وأنت ان شاء الله بخير
العنود : الحمد لله
الريم : يا حبيبي إذا تبون تتغزلون طلعو برع
العنود انصدمت من كلام الريم اللي ينقز الواحد .......
مبارك : يالله قومي دوم نايمة وشال عنها الفراش اهني الريم تمت تبكي وتتحرطم .....
العنود طلعت من الغرفة وهي دموعها في عينها وشافتها سلامة اللي يايبه وياه نسكافة والشاي وبسكوت
سلامة : عنود وين رايحه
العنود : بروح البيت
سلامه: حرام عليج مسوية شاي ونسكافة....((.تشوفت فيها أنها بتصيح)) ..... ليش زعلانة اكيد هذي الريم تنغز الواحد بكلامها المر ماعليج منها خلينا نروح قسم سالم نرمس ونتقهوى هناك .....
العنود: انزين .... بس قومي اليازية خليها تقعد عندنا مشتاقة لسوالفها
سلامة :ليش ما تلقيتن في الجامعة اليوم
العنود : لا كنت اليوم غايبة
سلامة .: اها قولي السالفة جذي
راحت سلامة وقومت اليازية من النوم وشغلت المكيف على الريم وسكرت الباب والدريشة وراحت عند العنود
العنود كانت يالسه على السرير وتشوف صورة سالم وتقول في خاطرة متى بتحس فيني .....
وشوي تدخل اليازية : ها مشتاقة الحبيبة لا تخافين كله يومين وبيوصل
العنود : اهلين القاطعة ... أقول اخوج هذا عذاب متى بيوصل والله اني تولهت عليه موووووووت
اليازية : ياويل حالي أنا على الحب
العنود : أففففف اللي بيسمعج بيقول حب من الطرفين ما هو الا من طرف واحد
اليازية : الله كريــــــــــم
وقعدن البنات يسولفن عن الجامعة والمدرسة حتى الساعة 8ونص وقامن بعدين وصلن العنود حتى السكة وراحت البيت وصلين صلاة العشاء ونزلن تحت ...
الساعة 9ونص الكل تحت الا الريم اللي حتى الحين نايمة
أم محمد : اليازية وين الريم لا تقولين نايمة حتى الحين
اليازية :اها أمي نايمة
بومحمد :من السهر ما تنام مثل العرب نايمة الفير هي وهذا المطعون ((مبارك ))
مبارك : حشى مالي خص فيها ،ياي الساعة 1ونص لقيتها على التلفزيون مسويها شاي الحبيبة كل ما أقولها باجر عليج دوام تقول عادي بنام في المحاضرة ... وبعدين أنا ما عندي شغله بنام حتى يأذن العصر عادي أسهر
محمد : والله انكن بنات ماتستحين تنمن في المحاضرات عند الريال عنلاتكن
اليازية : من قال انا نام في المحاضرات خليتونا بنات شوراع حشى ....
محمد( بجدية) :كم مرة قايلج لا تردين على كلام اللي أكبر عنج
اليازية : ليش كل هذي الحشرة يوم ريموه ما هي رايحه الجامعة باجر
أم محمد : ليش ماهي رايحه الجامعة عيالها ما لهم حد يربيهم
اليازية : ما دري عنها
وشوي أن الريم نازلة(بعد ما تسبحت وكشخت) سلمت وقعدت
محمد :الريم
الريم : هلا
محمد: ما نامت بعد عني افداج
الريم ما نطقت بكلمة محمد معصب على تصرفات الريم البايخة واللي زاد الطين باله مبارك : الريم ليش المغرب تصارخين على العنود وتقولين عليها وعليه كلام موزين ..
الريم والدموع في عيونها : أنـــــــــــــــــــــا
مبارك : لا أمي هههههههه
أم محمد : شو قالت
مبارك : لو تريدون تتغازلون طلعوا برع ورمسات ما تنطرى .......
أم محمد : شو
أهني الريم صاحت
بو محمد: مبارك اسكت الحين من تقعدون أنت وأخواتك نجرها ،والكل ضد الثاني،وأنا وين رحت حشموا عاد .....
الريم استأذنت وراحت فوق ((عشان تكمل الصياح ))
الكل قاعدين يتعشون الريال في الصالة والحريم في غرفة التلفزيون ماعد ا عفراء اللي كانت متضايقة وايد ....
أم محمد : عفراء ليش ما تتعشين بنتي
عفراء : ما لي نفس وطلعت من الغرفة و راحت حجرتها في هذي اللحظة لمحها محمد وراح وراءها
ودخل عليها وكانت في هذي اللحظة تصيح يوم شفته مسحت دموعها
محمد : حبيبتي عفراء شو فيج ليش زعلانة
عفراء : ماني زعلانة
محمد: افا عليج هذا وأنا اعر فج ،قولي غير هذا الكلام .....
عفراء : مافيني شيء روح كمل عشاءك
محمد : ماني رايح الا تقولين شو فيج
عفراء :مضايقة من أختك الريم أحس أنها سخيفة دوم تقول كلام عن العنود موبزين والله حرام عليها .......
محمد: شو يعني
عفراء : ما دري
محمد: يعني أروح وأضربها وكفخها
عفراء : ما قلت جذي
محمد : عيل شنو الحل
عفراء :حبيبي خلنا نطلع من هذا البيت ........
محمد: قولي من الأول أنج تبين بيت بروحج ؟.... روحي زين .......
و دام الصمت بين محمد وعفراء (اللي كانت تصيح على رد محمد).....
محمد : عفراء تدرين الحين ما أقدر أخذ قروض وبعدين أبوي ما يبانا نطلع من البيت ............
وبعد نص ساعة من الصمت طلع محمد من الغرفة زعلان على تفكير عفراء السخيف ......

في الليل البيت هادى والكل نايم ما عدا شخصين ....
الريم كانت تصيح من الخاطر وتلعن اليوم اللي شافت فيها العنود ومبارك ......
أما عفراء كانت زعلانة على محمد وتقول (في خاطرها باجر بروح بيت أبوي والله ما أرد حتى يسويلي بيت بروحي )
.................................................. ................

اشرقت الشمس ووزعت نورها في كل ارجاء الإمارات.....
(( مدينة العين بيت حمد الكتبي الساعة 7ونص )))
اليازية: الريم فتحي الباب أريد نعول من عندج ..... بسرعة
اليازية : ريموه.....
دقت اليازية الباب بس الريم ما رضت تفتح لأنها كانت نايمه في سابع نومه
سمعت أم محمد الدق وراحت صوب اليازية : علومج اليازية تصارخين من الصبح
اليازية : الريم ما تريد تفتح الباب
أم محمد : الريم ما قامت حتى الحين
اليازية : لا..... وأصلا هي ما بتروح الجامعة .....
دقت أم محمد الباب لين تعبت وراحت ونزلت تحت شافت اليازية تدعى من الخاطر
اليازية : الله لا يوفق محي الدين ولا يوفق سلامة ولا سيفوه يعلكم الموت
أم محمد : بسم الله الرحمن الرحيم ليش تدعين على خوانج
اليازية : راحو عني الحين شو أسوي مواعدة ربعي أكون في الجامعة الساعة 7ونص
أم محمد : الحين بيرد الدريول روحي أنتي والخدامة
قعدت اليازية في الصالة ودخل عليها محمد وراح فوق ولا نطق بكلمة
اليازية في خاطرها تقول : السلام لله
وبعد ربع ساعة راحت الجامعة وكانت مستعجلة وايد حتى تحل الواجبات اللي عليها
مر اليوم عادي في بيت حمد الكتبي عفراء راحت بيت أهلها والريم مضايقة ما فتحت باب الغرفة
.......................
في لندن كان سالم يرتب أغراضه في الشنطة علشان يرجع الإمارات اليوم فالليل .... وكانت معه شوق حبيبه سالم من 5 سنين
((شوق وحيدة أمها الأجنبية وأبوها رجل أعمال معروف في الدولة ...شوق عمرها 23سنة وتتميز بجمال رهيب ،يخلي الواحد ما يبا ينزل عينه عنها ،،معروفه أنها بريئة ومحبوبة والي يشوفها يحبها قبل ما يعرفها ،،،شوق طول عمرها عايشه في غربة بسبب شغل أبوها الي يتطلب التنقل منهم من بلاد لين بلاد ،، شوق عاشت طفولتها بين أمريكا ولندن والحين تدرس مع سالم في نفس الجامعة وهم عايشين مع بعض من 3 سنوت ،والكل في الجامعة يعرف أنهم عايشين أحلى قصة حب ،،شوق تروح الإمارات في الأجازات وهي الحين تفكر أنها تستقر في البلاد خاصة وأنهم هي وسالم خلصوا جامعة )))
سالم : حبيبتي شوق ليش ساكته
شوق: ما شيء حبيبي بس أفكر ليش ما تأخر بعد أسبوع حتى نستلم الشهادات ونروح مع بعض الامارات ....
سالم : وين الشهادات بتطلع بعد أسبوعين ما أقدر أنتظر أكثر، مشتاق للامارات ......
شوق : حرام سالم اقعد اسبوعين بس .... بنروح باريس....... أمانة سالم
سالم : ما أقدر لازم أروح الامارات تدرين ما رحت من 7 شهور،،، وعلى فكرة الشهادات بيطرشونهن للسفارة في ابوظبي..
شوق : أوكيه على راحتك ... بس نتلاقى أكيد في الامارات أنزين
سالم : أفـــــــــــا عليج يا شوق أكيد نتلاقى مثل أول في دبي أوالعين
شوق : تدري سالم أني أحبك
سالم : وأنا بعد أحبج يأحلى شوق في العالم (وراح وحبها على خدها )
وطلعت شوق من الغرفة عشان تأخذ باقي الإغراض من الغرفة الثانية وشوي صاح تلفون سالم وكانت امه
سالم : مرحبا مليون
أم محمد : مرحبا سالم كيف حالك يا بو غنيم
سالم : يسرج الحال يأم محمد وانتم أن شاء الله كلكم بخير
أم محمد: الحمد لله ما نشكي من بأس..... هاه علومك يا سالم متى بتوصل أن شاء الله
سالم : علومي طيبة ...أن شاء الله باجر الساعة 11 الظهر عندكم
وتدخل شوق الغرفة : حبيبي سالم هذا العطر خذه وياك لانه نفس العطر الي أشتريته حقك أول هدية
سالم أشر حق شوق حتى تسكت لأنه يكلم التلفون ...... في هذي اللحظة طاح العطر من أيد شوق وانجرحت رجلها
سالم ما تكلم وكان يطالع شوق :...............................
أم محمد : سالم ويش ياك عسى ما شر
سالم أنتبه أن أمه على الخط : ........... هلا أمي شو تقولين
أم محمد : شو بلاك ......
سالم وهو يسير حق شوق الي في الحمام تغسل ريلها : لا ماشي شر أن شاء الله .............
أم محمد : سالم حد عندك
سالم : لا أمي
أم محمد :أنا أسمع حس حرمة عندك
سالم مرتبك : لا أمي وين حس حرمة هذا صوت التلفزيون .....
أم محمد : سالم ما أباك شرات الشباب.........قاطعها سالم : يالله مع السلامة أمي عند خط ثاني بكلمج بعدين
أم محمد : في أمان الله توصل بالسلامة
سكر التلفون سالم وراح حق شوق وشاف ريلها مجروحة وحط على الجرح ديتول ولف عليها قطن وشاش
سالم : شو بلاج شوق
شوق: ما شيء
سالم : ليش طاح العطر من ايدج عيل
شوق: نسيت تلفوني في الكافتيريا و يوم شفتك تلفونك تذكرته .......
سالم :هههههههههه
شوق : والله انك سخيف ليش تضحك علي و ريلي تعورني....
سالم : الي يسمعج يقول غير هذا ........
وراح سالم عن شوق للغرفة وشافها باردة سكر الليت وانسدح على السرير لأنه وراءه سفر ........
دخلت شوق الغرفة حزينة وشافت سالم متغطي ،،التفتت علشان تطلع وهي تمسح دمعتها بس لقت سالم يطالعها ويبتسم وقفت مكانها بس كان الصمت بينها وبينه إلا أن الدمعة نزلت من عين شوق وسرعت تمسحها بس سالم سبقها ومسحها بصبعه ..
شوق والآلام بصوتها :نام سالم أنت وراك سفر .....
سالم بتصميم : لا ما بنام ......
وسكر ســـــــــــــــــالم الباب .................................................. ........................
قام سالم من النوم كانت الساعة 5 العصر بتوقيت لندن ،تحسس في الفراش بس كانت شوق ماهي موجودة ، راح الحمام وأخذ شاور وطلع وهو في قمة الجمال والأناقة كان حالق ولابس ومتعطر بعد .......
سالم :شوق حبيبتي وين أنتي ....
ماحد رد على سالم شاف غرفة شوق مفتوح بابها،، دخل و شاف شوق نايمة على الفراش وتبكي
سالم : يالله اشتغل الونان( وتقرب من السرير ) شوق حياتي طالعي فيني (بس شوق ما ردت عليه )
راح عندها ويلس عدالها ورفع رأسها بيده وقال بصوت ناعم : هالكثر أنا غالي
في هذي اللحظة ضحكت شوق : هههه سالم وخر عني
سالم :ليش تبكين أكيد حزينة لأني بسافر (بغرور) ....
شوق: واثق ميه بالميه...
سالم : أكيد عيل ليش تبكين
شوق : ما أبكي عليك أبكي على تلفوني
سالم :حلوة منج بس لا تعيدينها
شوق : حبيبي يوم أنت كاشخ ليش ما تنزل تيب التلفون مالي............ بلــــــــيز
سالم : حبيبي.... الحين .....حبيبي
شوق : ههههههه
سالم :أقول شوق خلينا ننزل السوق ومناك نيب تلفونج..... أوكية
شوق : أول شيء بأخذ شاور وبعدين أروح وياك
سالم :بسرعة .... بعد 4 ساعات بسافر
شوق : لازم تغثني بطاري السفر .......
.................................................. ....

في العين وبالتحديد في العين مول.......
شاف مبارك ربيعه أحمد وهو يضحك عليه .... جان يفتر مبارك صوب نورة ....
مبارك :نورة ...وقفي هني بسلم على الريال وبرد لج...
وقفت نورة ...وراح مبارك صوب أحمد وسلم عليه ...
أحمد : افاااا افاااا ....تي السوق من ورانا ....لا لا لالا .....
مبارك : مالي حايه في السوق .....الا ياييب الحبيبة لباريس غاليري عشان الهدية الي واعدة بها ....
أحمد : وأنا أتحسبها أختك ولا الخطيبة ؟؟؟؟
مبارك:يعنى بالعقل .....لو عندي خطيبه بشلها وبحوطبها بالسوق أسافر أحسن ؟؟؟؟
أحمد : وأنت منو اصلا.... بيفج براسك عند الخطيبة ......
مبارك :سكت.... قسم بالله أني كارة حياتي ....
أحمد :ههههههههههههههه
مبارك:أنت شو تسوي هني ...
أحمد:يايب ختيها السوق
مبارك:يعني الحال علينا وعليكم .......
أحمد:أنت اسكت ما حد قالك تواعد بنات خلق الله من أصله ،،و بعد توعد بالهدايا ..
مبارك :وعاد شو نسوي يوم الله يبليك بالحريم
نورة .....واقفة وبتموت من الغيض ...ودقايق وأن مبارك راد صوابها ....
مبارك : هاه حبيبتي وين تبين الحين ....
نورة : حبيبي خلنا نروح باريس غاليري عندهم أشياء وايد حلوة وبالمرة أريد ساعة وشويه عطور وماكياج ....
مبارك: تآمرين أمر يا عيوني ... بس أخر مرة .... تعبت
نورة :أوكية
مبارك وهو يمشي وقده عدال أحمد :اقووووووووول ما عندنا خرده .....رد عقب
أحمد : ههههههههههههههههههههه...... عنلاتك
دخلوا المحل في هذي اللحظة صاح تلفون مبارك
مبارك : خير شو تبين ....
اليازية : بسم الله ...على ما أعتقد السلام لله و ببلاش
مبارك : كلام زيادة ما أريد ...
اليازية: لحظة ....وتلتفت لأمها :أمي تفضلي كلمي مبارك ماأقدر أكلم إنسان لاهي عند بنات خلق الله
مبارك : عنلاتج ..... وسكر في ويه اليازية
صاح التلفون مرة ثانية
مبارك : أففففففف كارهتيني حياتي شو تبين
أم محمد : شو
مبارك : هلا وغلا.... ومرحبا مليون يا نور العيون
أم محمد : يا حيك ... وين أنته الحين
مبارك : في السوق يا مامي
أم محمد : ليش ما رديت البيت تأخذ اليازية والريم وسلامه
مبارك : الحملة وين بتروح هذي المرة
أم محمد : قلتلك أبهن ترحنا السوق عشان تشترين حلاوة وخضرة وبسكوت وحلاويات وعطور وعود وفراش يديد حق سالم وشويت مواعين ....
مبارك : وأحسن تشترين بعد غسالة وميكرويف ....أقول طرشن التاكسي وأنا أموووت ولا تروح عندي اليازية بتقعد حتى الفير
أم محمد : لا لا لا لا .....الحين تي البيت وتوديهن
مبارك : محمد وين .....والا هو حرام عليه يوديهن
أم محمد : محمد في العزبة
مبارك : والحل شو
أم محمد :الحين أنت ويش من شغله عندك
مبارك : معزوم عند ناس
أم محمد : الله لا يوفقك عدوك يا الكذوب الحين تقول أنت في السوق
مبارك : في السوق معزوم
أم محمد : مبارك لا تخليني أتغيض عليك تراني أصبر روحي عليك
مبارك : أوكيه خلاص خليهن تتلبسن بعد شوي برد البيت
أم محمد : لا تتأخر عني أفداك يا مبارك
مبارك :وعطيهن فلوس تراني مفلس على الأخر
أم محمد : وين الفلوس الي عطيتك أيهن أمس،،، ما تكون خلصت 3 ألاف مرة وحدة
مبارك : تبخرن .... يالله مع السلامة مامي
أم محمد : الله يهديك ....
وسكرت التلفون
رد مبارك حق نورة : هاه حبيبتي خلصتي
نورة : أبا روج بس احترت شو أختار حبيبي أحلى الوردي أو الأحمر
مبارك :خذيهم كلهم يالله بسرعة ورايه شغل ....
نورة : أوكية حبيبي
وراحو وحسبوا ((ساعة جفنشي و1عطر وروجين وبودرة )) طلعن 2690درهم......دفع مبارك وقلبه يتقطع ويقول في خاطرة : أخر يوم تشوفيني فيه يانورة....
في البيت كانت الريم محتشره ما لقت العباية مالتها....
الريم : اليازية وين عباتي
اليازية : وأنا شو دراني عنها
الريم : أنا الغلطانة الي خليتج تلبسينها
اليازية : حشى تتندم أنك لبست أي شيء من عند ريموه تذلك مذالة
الريم :ليش ما حطيتها في الكبت مالي
اليازية :سوري سامحينا هذي المرة ،،،، ريموه أكيد في غرفة الخدامات
راحت الريم غرفة الخدامات ولقت العباءة معلقة لبستها ولبست الشيلة وطلعت برع ....ولقت اليازية وسلامة قاعدات ويلسن يترين مبارك ......
في اللحظة شافت منيرة خواتها لابسات العبايا وراحت وقالت لنيرة وسعيد الي يلعبون وراء الحوش ......
سلامة : حلو أكملت الحملة لحقي اليازية شوفي وراج الحملة الثانية ألتفت اليازية وشافت سعيد ماسك نعالة ويصارخ ويقول: واواواا والتوأم(منيرة ونيرة) تتربعن عتوهن
الريم تصارخ وماسكة النعلة : ردوا داخل البيت لا ذبحكم ....
أما اليازية وسلامة ميتات من الضحك على الريم و نيرة ومنيرة وسعيد يوم محتشرين ويصارخون.....
وبعد خمس دقا يق يا مبارك ودخل بالسيارة الأكس فايف البيضاء في حوش البيت
مبارك نزل الدريشة : على وين يا حلوين....
راحت نيرة ومنيرة وتعلقن على الدريشة مالت مبارك نيرة : حرام مبارك خلنا نروح وياك أمانه ..
مبارك: وين تبين ترحن
منيرة :عند قوم ريموه أمانة
الريم : حزن والله ما أروح أذا راحن
اليازية : نزلن ما شيء روحه
منيرة: مبا بخبر أبوي عليكن
الريم فولت على الأخر وراحت تصارخ على أمها في المطبخ :أمي حرام عليج دخلي عيالج
أم محمد تعابل الذبايح : أنت حتى الحين ما رحتن
الريم: عيالج متلاصقين على باب السيارة والحين الساعة 8ونص متى بنرد
راحت أم محمد الحوش يوم شفنها نيرة ومنيرة بدون كلام راحن داخل البيت أما سعيد خلت الخدامة تشيله بعد ما فككوه صبع صبع من السيارة .......................................
راحن البنات السوق أول شيء خذين فراش يديد حق سالم من عند أبو الهول..... وبعدين راحو عند راعي الحلاوة وأخذو20 حرارة متوسطة وكانت الحلاوة حارة وتشهي .......وبعدين راحو العين مول وخذين 5عطور من المحلات الكبرى وعطور دهنية من عند ياس للعطور... وشترين الخضرة ومواعين ومكسرات وحلويات من باتشي وردوا البيت الساعة 10ونص ومبارك مادفع شيء غير الخضرة ((مسكين دفع رأس ماله كله على نورة !!!)).
.................................................. ....................................

في لندن وبالتحديد ((مطار هيثرو الدولي)) حان موعد سفر سالم إلى الأمارات الحبيبة ..........
سالم :هاه حبيبي شو في الخاطر
شوق: سلامتك يا قلبي بس أول ما توصل الأمارات افتح تلفونك علشان ادقلك أوكية...
سالم :أن شاء الله .... تآمرين أمر
شوق : مع السلامة.....
راح سالم بعد وداع حار مع شوق وركب الطايرة وكانت الساعة 10 بتوقيت لندن ,,,,,
في الأمارات وبالتحديد (( مدينة العين)) كانت الساعة 2 فالليل الكل نايم ما عدا اليازية والريم وسلامة قاعدات في قسم سالم تبخرن وتعطرن الغرفة ،، في هذي اللحظة دخل مبارك البيت وراح الطابق الفوقي سمع حس في غرفة سالم .....
دق مبارك الباب ......
الريم: من .....
مبارك : الحمارة بطلي الباب
راحت الريم وفتحت الباب :خيــــــــــــــــــــــر
مبارك : شو تسوين هنيه
الريم : مالك خص
لمح مبارك اليازية ماسكة كلونيا الفراش وتعطر ............
مبارك : حوووووووه شو تسوين أنتي
اليازية: أعطر الفراش
مبارك : لا يكون على بالكن سالم معرس وأنا ما أدري ... يالله عطيني مقفاج أنتي وأخواتج بنام ....
سلامة : حبيبي ..غلطان غرفتك في الطرف الثاني
مبارك : قسم بالله ما نام الا في غرفة سالم واللي مو عايبها الوضع أطق رأسها في اليدااار ...برع
سلامه: مبارك حرام عليك...أنا شخصيا بروح أدخن وأعطر غرفتك ....أمانة بروك
مبارك : بروك في عينج ...لا تحاولين تقنعيني( ورح نام على السرير صاحت ريموه بصوت طويل: أفففففففففف )
مبارك : الله لا يوفقج طالعي برع
الريم : حقير
مبارك : نذله
الريم :أه يالقهر أحسن حل أروح أنام ليش أحرق أعصابي ع الفاضي
اليازية :لا وين تنامين سالم من راح ينتظره
مبارك : خايبة .. سالم بيوصل الظهر في مطار دبي ...
سلامة :قول والله
مبارك : ليش أكذب ..أنا بروح المطار ايبه
اليازية : بروحك؟؟ عيل خلنا نروح معاك
مبارك: بس المطار باقي ما زرتنه ،، وأنا بروح مع ولد عمي راشد ...
الريم : وع .. استقبال سخيف
طلعن البنات من غرفة سالم وكل واحدة راحت غرفتها علشان ترقد.....
الصبح الساعة 9 ،،، مبارك نايم في سابع نومه ما صحى الا على رنة التلفون ،،،،،شاف التلفون وقال في خاطرة من هو الرايق أللي داق الحين في هالوقت....الحبيب ما يعرف أنه طلع يوم جديد و لازم يكون في المطار .....المهم رد على التلفون
مبارك :آلو .....شو عندك ...شو تبي
راشد:حووووووووووووه ....سلم قبل ويا ويهك
مبارك :سلام عليكم
راشد:وعليكم السلام
مبارك :ياريال أنا غرقان في سابع نومه شو تبي ..
راشد:قم ..قم الساعة 9 بسك رقاد .....ورانا مشوار
مبارك :أي مشوار أنت بعد
راشد :شو جنك نسيت أن سالم بيوصل اليوم
مبارك :والله أني نسيت عمرك أطول من عمري ياريال ........... بس جني بتعايز عن السيرة
راشد :خل عنك ....
مبارك :أوكية دقلي عقب نص ساعة
راشد:لا لا لا لا قم أدريبك تبي تكمل رقادك يالله بسك
مبارك :الله يعيني
انتهت المكالمة
عقب ما سكر مبارك التليفون عن راشد ((هو ولد عمه سالم((بو راشد))،، أخو عفراء والعنود عمره 23 سنة هو يشتغل في هيئة الكهرباء ،،غير متزوج حاليا ،، طيب وايد ملامحه حلوه... وعنده أخو ثاني أسمه هزاع وعمره 15 سنة )))
نش من فراشة واتسبح واتعطر ونزل تحت شاف في الصالة أمه وابوه ومحمد ...راح حب أمه وابوه كلن على رأسه
مبارك :وأنت يا أخوي العزيز يوم بتشب أن شاء الله بعطيك نصيبك ((يعني بحبك فوق رأسك))
أم محمد :مبارك ما تستحي تقول على أخوك العود جذي
مبارك : أمزح ما فيها شيء
أبو محمد :وأنت شنو مقعدك لين الحين ليش ما رحت المطار
مبارك : حشى من الحين
أم محمد :مبارك ما أباكم تتأخرون على سالم
مبارك :خليني أخلص كوب الشاي مالي وأروح ... محمد ليش ما ترمس
محمد : ماني رايق مثل بعض الناس شبعان رقاد
مبارك :قسم بالله ما دق عيني النوم ...مغير مكاني الحجرة
أبو محمد :ليش وين نمت البارحة دورتك أبي أقومك للصلاة الصبح ما لقيتك
مبارك :في غرفة سالم
محمد:يا مسكين تسابق
مبارك :هههههههه
وتوكلوا على الله راشد ومبارك ومسكوا الخط من العين لمطار دبي .......

&((الجزء الثاني))&
وتوكلوا على الله راشد ومبارك ومسكوا الخط من العين لمطار دبي .......
وصلوا المطار الساعة 11 ضحى وكان سالم ينتظر من نص ساعة ....
في البيت الكل محتشر أم محمد في المطبخ عند الذبايح ،والبنات((اليازية و سلامة )ما عدا الريم في الصالة عند خالتهن الي يايت (( فاطمة من(زاخر) وسلامة من(اليحر) وعايشةمن (دبي) ))كلهن متزوجات وعندهن عيال وبنات وبعض جاراتهم ..
اليازية :خالتي عايشة ليش ما يبتي بناتج عندج
عايشة : في البيت عند خوانهن
اليازية : اها ...في خاطرها( تدعي على نورة ومريم بنات خالته عايشة ليش ما ين ) .....
اليازية تأشر على سلامة وتتقرب من أذانها :وين المطعونه ((الريم ))ليش ما تنزل تساعدنا ..
سلامة : تحط مكياج فوق ....
اليازية: الريم تحسبها حفلة خطوبه ولا شو
سلامة تضحك :ممكن
نزلت الريم من فوق واهي بكامل أناقتها نزلت وسلمت على خالتها والحريم .....
قبل ما تقعد الريم قالت حقها سلامه : اندوج الريم بدلي غسول ...
الريم عطت سلامة نظرة بنص عينها خلت سلامة تضحك....و راحت الريم وعطت الغسول الخدامة وقعدت في غرفة التلفزيون تتحرطم وتدعي على سلامة .....
في سيارة راشد الأستيشن كان راشد يسوق وسالم قاعد عدالها ومبارك في السيت الوراني ..
راشد: هاه سالم أخبار لندن
سالم : بخير
مبارك :استلمت الشهادة ولا بعد
سالم :لا...بيطرشونها على السفارة في أبوظبي..
في هذي اللحظة صاح تلفون مبارك ...
مبارك :آلو
أم محمد :مرحبا
مبارك :أهلين أمي
أم محمد: وين أنتوا
مبارك:والله طالعين من نص ساعة
أم محمد:وين سالم خلني أكلمه
مبارك :لحظة.... سالم تفضل أمي تبا تكلمك
سالم :ألو
أم محمد:أهلين بالغالي الحمد لله على السلامة
سالم :مرحبا أمي ....الله يسلمج
أم محمد:عني أفداء صوتك ... تولهت عليك وايد (وهي تصيح)
سالم :افا عليج أمي تصيحين ليش ،،أن شاء الله ساعة وأكون عندكم
أم محمد :أن شاء الله سالم حبيبي تعبان
سالم : شوي
أم محمد: حبيبي،، توصلون بالسلامة سلم على ولد عمك
سالم ويشوف تلفونه يصيح :أن شاء الله أمي
سكر التلفون :أمي تسلم عليكم
راشد :الله يسلمك ويسلمها من الشر
شاف سالم على التلفون ((حبيبي يتصل بك )) في هذي اللحظة تغير لون سالم ..
راشد:سالم ليش ما ترد على التلفون
سالم :اه صج التلفون ....
مبارك بعفوية:حبيبه القلب تتصل بك
سالم : الله يسامحك سكت ....أقول راشد وقف السيارة ابا أنزل شوي المكالمة ضرورية
مبارك :لازم تنزل من السيارة ...اذا قصدك أن بنسمع الكلام الواحد منا بيسكر أذنيه
سالم :لا والله ماقصدي جذي.....
راح راشد وقف السيارة ونزل سالم وسكر الباب وراءه
مبارك : أموت اليوم أذا ما كانت السالفة فيها بنت
راشد :حرام تشك فيه
مبارك :أخوي وأعرفه
رد سالم على التلفون وكانت شوق :آلو هلا حبيبتي
شوق : هلا ..عمري وقلبي الحمد لله على السلامة ...
سالم :الله يسلمج
شوق :أقول حبيبي ليش ما اتصلت
سالم :والله كنت مشغول في المطار
شوق:أوكية عيل معذور وين أنت الحين
سالم :في نص الشارع
شوق :ههههه شو نص الشارع منطقة يديدة
سالم : لا خليتهم يوقفون السيارة ونزلت علشان أكلمج ياحبيبتي
شوق :حرام عليك سالم
سالم :لا أحسن تأخروا عليه في المطار ..
في هذي اللحظة بطل الدريشة مبارك : ياحبيبي أجل الغزل بعدين الغداء بيفوتنا.....
سالم يضحك على تصرف مبارك: شو في الخاطر يا شوق
شوق والدموع في عينها : سلامتك ...take care
سالم :أن شاء الله يابعد عمري
شوق وهي تصيح :باي
سالم :شو اتفقنا بدون صياح
شوق:راح أحاول... سلم على مبارك
سالم :عشان ينشرها عند العايلة
شوق : هههههه مع السلامه
سالم :الله يحفظج
وسكرت التلفون
راح سالم وركب السيارة
مبارك :من الحبيبة هذي الي عشانها تكلمت في عز الشمس والحر
سالم يضحك :لا حرام عليك هذا كان واحد من الربع
مبارك:باين من الابتسامات الي توزعهن يوم تتكلم في التلفون لا تكذب تراني خبير في هذي السوالف
سالم : الله يعطيك نعمة العقل
مبارك: حنا وياكم
وشغل سالم المسجل وكان محمد عبدو وذكرى يغنون (حلم وردي)
مبارك : وع ... محمد عبدو ممكن ... بس ذكرى no way
سالم :حلو صوتها بالعكس .....
مبارك: أنا ما أحب أسمع أ صوات الميتين ...أقول بس الله يرحمها ....
وصلوا قوم سالم البيت الساعة 1وربع كان الكل واقف عدال باب الدروازة نزل سالم من السيارة وكان شكله روعة طالع أبيض ،،بس ضعف من أخر مرة شافوه فيها .......
أم محمد راحت صوب سالم وهي تصيح :مرحبا مليون بو غنيم أنورت العين اسميها ....
سالم وهو يحضن أمه : منورة بأهلها
مبارك يفتر صوب سلامة الي كانت تصيح :سلاموة
سلامة:هاه
مبارك :احيدج تحبين الأفلام الهندية شوفي هذا الفلم الحي والمباشر
سلامة تطلع لسانها لمبارك :ما تضحك
مبارك : من قالج اني اترياج تضحكين أروح اصلي أحسن .....
الكل سلم على سالم وبعدين راح سالم فوق صلى وتسبح ولبس كندورته وتعطر ونزل تحت شاف الحريم يالست في الصالة سلم وراح صوب الميالس وقعد عند الريال وتغدوى على الساعة 3ونص دخل هو أبوه وعمه ومبارك ومحمد وراشد وهزاع وسيف البيت وقعدوا في الصالة بعد ما رحن الحريم بيوتهن بس كان موجود أم عفراء وأم محمد والبنات ......
بو محمد :مرحبا بو غنيم
سالم :بالمرحب يا بوي
بو راشد :سالم روح أرتا ح أكيد أنته ما نمت من أمس
سالم:لا عمي خلني أقعد مشتاقلكم
أم محمد :بتمل منا
سالم:ما عاش من يمل منك يأمي...........................
كان راشد فاتح عيونه على الأخر يتشوف في الريم((( معجب فيها)))) الي ما تتغشى عنه ....
مبارك لمح راشد وهو يتشوف في الريم .... راح وتشوف في الريم الي طاحت عينها عليه أشرلها تقوم ما رضت راح وقام من مكانه : الريم تعالي ابيج في رمسه
الريم :الحين
مبارك :ايوه
وطلعوا من الصالة دخلوا غرفة التلفزيون وهو ماسكة من أيدها بالقوة : ريموه روحي فوق وشلي البقر الثنتين معاج
الريم:حرام نبي نقعد مع سالم
مبارك :اها سالم .....الحين تروحين وتقولين لهن ترحن فوق
الريم بعصبية :انزين
طلعت الريم من غرفة التلفزيون وراشد ما نزل عينه منها .....راحت وقالت حق اليازية والريم انها تبيهن في حاجة وراحن فوق ....
سلامة : خير شو تبين
الريم : ما شي
اليازية : شــــــــــــــــو ما شيء
الريم : مبارك قال روحن فوق
سلامة : اه يقهرني هذا الريال
اليازية: أنا بروح المطبخ أسوي فوالة حق سالم
الريم :وأنا بروح معاج
سلامة : وأنا شو مقعدين أحسن أروح معهن .....
أذان العصر الريال راحو يصلون أما الثلاتي المرح تاعبلن الفوالة ...
اليازية: صج ليش ما يت العنود وعفراء العزيمة
الريم :أشوف عمري فرحانة يوم ما شفت ويه العنود
سلامة :حرام عليج
الريم : وأنتي شو خصج فيها
سلامة : انزين ..لا تسبينها عندنا
الريم : والله الي يسمع يقول وصوفها حلوة
سكتت سلامة عنها
دخلوا سالم ومبارك الصالة لقوا أمهم....
سالم :السلام عليكم
أم محمد : وعليكم السلام
مبارك : وين الشابات
أم محمد : في المطبخ تسوين فوالة
مبارك : ليش تعبلن عمرهن قايل حق الريم ما ابا شيء ...
سالم :ههههه عجيب
سالم وقف بيروح غرفته عشان ينام قاله مبارك :وين رايح
سالم :بروح أرتاح أحس بتعب
مبارك :والفوالة
سالم:حقك
مبارك: مشكور يا حبيبي نوم العوافي أن شاء الله ...
راح سالم الطابق الفوقي ودخل غرفته لقيها باردة راح وعلق كندورته ونام في سابع نومه
.................................................. .............................
دخلت اليازية هي والريم وسلامة الصالة ولقت أم محمد ومبارك ....
اليازية:امايه وين سالم لا تقولين راح ينام ...
أم محمد:عني أفداء عينه راح ينام ....
اليازية : حرام مسويه فوالة حقة
مبارك : افا عليج وأنا وين رحت وعلى فكرة سالم ما هو طاير أن شاء الله إذا نش من الرقاد بيأكل من فولتج ..
سلامة: أمي شفتي سالم صاير ضعيف
أم محمد : ما يأكلون غير من المطاعم الخايسة ...
مبارك :الله يطول عمرج يا اليازي فوالتج غـــــــــــــرام
الريم:والله وأنا وسلامة وين رحنا
مبارك:انتن سويتن عندها
سلامة بكل فخر : أكيد
مبارك :لو قلتلي قبل كنت ما أكلت منها...أخاف بطني تعورني
أم محمد :حرام عليك
وشوي يدق الباب خدام بيت سالم (بو راشد): ماما لطوف أنتي مني
أم محمد :قرب عبد العزيز
دخل عبدالعزيز وحط الفوالة وراح
مبارك: يا سلام فوالة قوم عمي وصلت
مبارك :على طاري قوم عمي وين عفراء ما شوفها
أم محمد :قالت بتروح عند هلها فترة وبترجع أن شاء الله
سلامة :ليش ما يت العزيمة هي والعنود
أم محمد:قالن العصر بتين
سلامة :اها
الساعة 5 العصر دخلت العنود كانت لابسه كندورة صفراء مع شيلة صفراء وحاطة مكياج وردي خفيف طالعة غرام ....
العنود :السلام عليكم
الكل :وعليكم السلام
مبارك :مرحبا مليون اشحالج
العنود:مرحبتين بخير الحمد لله
راحت العنود وسلمت على أم محمد والبنات وقعدت
العنود :خالتيه الحمد لله على سلامة سالم
أم محمد:الله يسلمج يالغالية وينها عفراء عنج
العنود:راحت عند قوم بويه البر
مبارك :أقول عنود اليوم ذكرتيني بشخصية عزيزة على قلبي يوم كنت صغير كنت وايد أحبه
عنود:منو
مبارك:اخاف تزعلين
العنود:لا ما راح أزعل قول من
سلامة :أنا عرفت
مبارك :من
سلامة : خدماتنا ال****انكية((الكل نقع من الضحك على سلامة ))
مبارك :حرام عليج عنود أحلى عنها بشوي
العنود: يالله الي يسمعكم يقول واثقين ميه بالميه من جمالكم
مبارك:عن نفسي واثق... بس صدج ذكرتيني با بومبو السيارة الصفراء
العنود:شو
مبارك:والله ما قصدي شيء بس يوم شفت لون الكندورة ذكرتها قصدي شريف والله
راح مبارك عن البنات وقعدن يسولفن لين أذان المغرب ورحن وصلين فوق في غرفة اليازية بس الريم ما كانت عندهن كانت تشوف التلفزيون في الصالة التحتية ................
الساعة 7ونص راحت أم محمد تقعد سالم من الرقاد عشان يصلي صلاة المغرب وعشان ينام فالليل .....
دخلت غرفة سالم لقت الغرفة مظلمة وصايرة باردة مثل الثلاجة ولعت الليتات الصغار و وقفت عدال السرير .....
أم محمد: سالم بويه قوم آذن المغرب .....ما رد عليها سالم
أم محمد : سالم بسك نوم خل لليل شيء ... و ولعت الابجورة الي عدال السرير ...
انتبه سالم أنه حد فوق رأسه : خليني نام....( ولف على الطرف الثاني) : والله تعبان ....
أم محمد : صلى صلاة المغرب ورد نام ...
سالم :أنزين
طلعت وبعد نص ساعة قالت حق اليازية تروح تشوفه قام من الرقاد ،، علشان يصلي المغرب،، بس لقته نايم .................
دخلت اليازية الغرفة وراحت عدال السرير: سالم ....الصلاة بتفوتك
سالم بعصبية :لا حول و لاقوة ...
اليازية:صلى وبعدين كمل نومك ....
قام سالم من الفراش وراح وأخذ شاور وتوضأ وصلى صلاة المغرب وطلع من الغرفة((طار النومه )) شاف في الصالة العنود وسلامة قاعدات تشفن التلفزيون حاطات على قناة النجوم .....
سالم بأبتسامة عريضة :مساء الخير
العنود : مساء النور
سالم :شحالج العنود
العنود: يسرك الحال أنت شحالك
سالم :بخير الحمد لله
العنود :الحمد لله على السلامة
سالم :الله يسلمج أستريحي العنود
قعدت العنود عدال سلامة وكان مقابلها سالم يطالع التلفزيون ((اللي لابس كندورة كويتية وكان شعره شوي طويل مبلول بالماء وطالع غرام)) أما العنود كانت مركزة على سالم وتقول في خاطرها هذا الإنسان عـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذاب))
سالم التفت على العنود :أخبار الجامعة العنود
العنود: ما شي حالها
سلامة :سالم أنزل أكل من فوالة العنود تراها مسويه حقك محلــــى غرام
سالم : أذا عنود مسوته أكيد راح أنزل....وعلى فكرة سلامة الأغراض اللي تبينهن في الشنطة الخضراء راح تحصلينهن ولا تنسين تعطين عنود وعفراء هديتهن...
راح سالم يوم كان عند الباب وقف والتفت وراءه :صدج عنود وين عفراء
العنود: احيدها العصر راحت البر عند قوم أبوي ....
طلع سالم من الصالة نزل تحت حصل أمه وأبوه يلسين قعد عندهم وكل فوالة ......بعدين أذن العشاء وراح هو وأبوه المسجد وصلوا ورجعوا البيت ..
عند الرجعة اتصل سالم للمبارك ....
مبارك: مرحبا
سالم :مرحبتين وين أنته
مبارك :والله في الدار
سالم:تحديدا وين
مبارك :في الأمارات
سالم:أدري أنك في الأمارات
مبارك :أنا في منطقة العين وبالتحديد في فلج هزاع
سالم:خيبة ويش من شغل عندك هناك
مبارك:ما شيء شغله الا نتحوط أنا هزاع ...تدري هزاع لازم يشوف المنطقة مالته ويتفقد الرعيه
سالم:والله أنك رايق متى بتي البيت
مبارك:أن شاء الله قبل صلاة الصبح
سالم :لا شو قبل صلاة الصبح الحين تي
مبارك:خير شو في الخاطر
سالم:سلامتك الا مشتاقللك
مبارك: أن شاء الله
سالم :أكيد بتي
مبارك: ان شاء الله ..... مع السلامة
راح سالم وقعد في الخيمة اللي في الحوش يقلب في التلفون أن رسالة وصلت .... فتحها ،،،،،،،،،،،،
حبيبي((شوق)) :عسى الفرح دايــــــــــــــــــــــــم يغرد في دنياك
وعسى الحزن يمك يضيــــــــــــــــــــــــع طريقه
راح سالم وأرسل حق شوق : روحي تحبك والغلا ذابحني
ودي بشوفك يا حياتي ولا ماك
حب قديم في الضماير سكنــــي
داخل حنايا القلب رسمك وموطاك
أحـــــــــــــبــــــــــــــــــــــج

صورة ألـمـاسـهـ

*&*((الجزء التاسع))*&*
في المدرسة الحصة السادسة سلامة وسارة و مريم شاردات من حصة الرياضيات .....وهن متعودات على الشردة وخاصة في حصة الرياضيات .....واذا ما شردن يتمن طول الحصة واقفات في أخر الصف ولا تهزبهن المعلمة ........
أول ما وصلن الحمام. ... وقفت سلامة على المنظرة وتطالع ويها :يأخي شو هذيلا كل شيء ممنوع ....أحس ويهي وايد شاحب خاصا أني أمس سهرانة .....
مريم:أونه شاحب .....تراج الا في المدرسة .....محد راح يبصبص فيج
سلامة:غيااااااااارة ....أنا طال عمرج المعجبات الي في المدرسة بروحها ما ينعدن....
سارة فاجه شعرها وتعدله :ظنج المعلمة منى بتخبر علينا ...
مريم:تخبر شو يعني ...
سلامة:أنا بصراحة تخوفني .....سمعتيها أخر مرة قايلة لي أنا مو ويه نجاح ..... شكلها السنة هذي بترسبني في الشهري ...
ومبارك مهددني يكسر العصى في ظهري اذا اتصلت عليه المشرفة مرة ثانية ...........
سارة :حتى أنا أخوي أحمد مو مقصر بتهديداته ....
مريم:فديت أماية أنا ....لو أرسب ميه مرة ما بتقول شيء .........
سلامة:منو قدج ..عكسي ...... مبارك ياويلي منه طفربي بالدراسة ...
سارة واقفة عدال الباب وتوايج منه :الله يخسكن جب ..... المعلمة اعتدال في الممر عن تسمعكن .......
ربعن بسرعة ونخشن ورى الباب لين ما مرت... ...بعد مابتعدت ولا أنتبهتلهن ظهرن من الحمام وسارن يتمشن في الممرات لين ماسمعن جرس الحصة السابعة وتأكدن إنه المعلمة منى ظهرت من الصف...ربعن صوب الصف بسرعة...
دشت سارة أول وحده الصف وبصوت عالي:السلام عليكم نحنو هنا ............
نص البنات ردن السلام والنص الثاني ما أنتبهن إنها سلمت أصلاً .......
ميثا :... وين كنتن تحوطن... المعلمة منى قالت بتخبر عليكن....
سلامة تخبر عااااااااادي...شو يعني...
حصة : ياقويه أنتي...
سلامة قويه غصباً عنج ياديايه.........
حصة : برايني أبى أنجح...وأنتي تحوطي طول السنة...والطماطات مضمونه
سلامة طماطات في عينج...بنشوف منوه بيب طماطات
تذكرت سلامة شيء وربعت بسرعة صوب طاولتها وظهرت دفتر من الشنطة وهي تلتفت صوب سارة : سارة حليتي واجب الإنجليزي
سارة بفخر: أكيد ... عيل شراتج يا لمهمله
سلامة: دخيلج بسرعة ظهريه بنقل عنج...مول مايي على بالي
وعطت سارة الدفتر لسلامة ...........
حصة : سلامة أضمن لج سبع طماطات من الحينه
سلامة يالسه تنقل الواجب: فال الله ولا فالج...
.................................................. ............................

الساعة 2ونص الظهر ................
كانت اليازية والريم توهن وصلات من الجامعة .....
الريم وهي تركب الدري :أحس روحي بموت من التعب ....
اليازية:من قلة النوم ....
الريم:لا والله بس اليوم ما كان عندي بريك طول الوقت من مبنى للمبنى ................
اليازية:بتنامين الحين ...............
الريم:أكيد وأنتي
اليازية: لا عليه أمتحان ولازم أذاكر ...............
الريم وهي تطلع لسانه : يا ويلج عليج أمتحان ......أنا ما عليه
اليازية:أنتي اصلا لو عليج امتحان ما بذاكرين ....
الريم:قلتيها ما راح أذاكر شيء حتى لو عندي امتحان ..........
راحت الريم حجرتها وصلت ونامت ....أما اليازية صلت وتغدت وسارت صوب حجرتها علشان تذاكر .............

سلامة تحس بملل فضيع...وأمها محذرتنها ماتنزل تحت علشان تذاكر...وسلامة تعرف زين إنها مابتصك الكتب...لأنها مافي خاطرها تذاكر...نفسها تشوف سارة ...وتتصل بيتهم محد يرد على التلفون...مطنشينه...ومن الملل إلي فيها فجت البالكونه وطلعت كان الجو وايد حلو بعد المغرب...بعدين تذكرت شي ودشت داخل تربع وبندت الليت "الله يخسني أكيد الحينه حد شافني فضيحة" وردت مرة ثانية بس هالمرة بحذر أكثر وتمت أطالع يمين وشمال بس ما شافت حد...وحمدت ربها لأنها الشيلة أصلاً كانت على جتوفها ... وتساندت على الحديد وتمت تتأمل كل إلي حواليها والأفكار مزدحمه في رأسها...((هي أصلاً ما تفكر بالجامعة...بس لو مثلاً مادشت في الجامعة بتم في البيت مجابله أمها وإخوانها أربعه وعشرين ساعة...وهي ما تحب تيلس في البيت...حتى الحينه وهي في المدرسة مرة ما تغيب...لأنها تعتبر المدرسة مكان ترويح بالنسبة لها وتلتقي بربعاتها وسوالف...وإن خلصت ها لسنة يعني ماشي طلعه شرات قبل...فخطر على بالها تشتغل ليش لا...في شغلات بالثانوية العامة...في الشرطة أو الجيش مثلاً ...هههههههه مالت على ويهي منوه هذا إلي بيخليني أشتغل في الجيش ولا الشرطة..أسمني صدج مافيني عقل...أنذبح ولا أشتغل في هالأماكن...هلي زين إن وافقوا على فكرة الشغل أصلاً ...((( وهي تفكر وسرحانه مانتبهت إنه حد دش بيتهم من الباب العود...ولاحظها وتم يطالعها وهو عاقد حياته "ياسلام...شو موقفنها هذي في البالكونه...صدج ماتستحي"
محمد وبصوت عالي: أيييييه أنتي شو واقفه تسوين هناك....
سلامة حطت أيدها بسرعة على صدرها وهي زايغة :محمد ....
محمد: هيه محمد ....شو فاجأتج...ياللا أشوفج... دشي داخل بسرعة.......
سلامة بسرعة بعد ماأداركت السالفة عدلة شيلتها زين: انزين داشه "دخلت داخل تربع وبندت باب...وهي تنافخ "عوذ بالله شو يابه هذا الحينه بعد...زيغني الله يخسه.......
كان محمد معصب بعد ما شاف سلامة واقفه في البالكونه...ودش داخل البيت ...وشاف أمه (أم محمد) يالسه في الصالة بروحها...

أم محمد:قرب محمد
محمد وهو يدش الصالة :السلام عليكم
أم محمد:وعليكم السلام .....
أم محمد لاحظت أن محمد معصب شوي: هااا ولدي شو فيك ... عسى ماشر.....
محمد:سلامة وين ....
أم محمد:فوق تذاكر ....قلتلها ما تنزل حتى صلاة المغرب
محمد:أمحق مذاكره
أم محمد عاقدة حياتها :ليــــــش...
محمد: شفتها الحينه واقفه في البالكونه لاشيله ولاشي...
أم محمد منصدمة : سلامة تسوي جيه
محمد: هيه نعم...لو مازقرتها ولابتم واقفه
أم محمد معصبه: ماعليها مسودت الويه...وبليا شيله بعد...يصير خير.....
وبعد ربع ساعة نزلت سلامة تحت علشان تشوف الوضع وحصلت أمها ومحمد في الصالة اللي عطوها محاضرة عن تصرفاتها ............................

بعد صلاة المغرب راحت العنود صوب بيت عمه ودخلت الصالة وهي تغني ((مأخذه راحتها على الاخر)) ومن شافت سالم ومحمد يالسين في الصالة سكتت ......
العنود:السلام عليكم
محمد+سالم :وعليكم السلام
وسلمت عليهم وراحت فوق صوب حجرة اليازية .......
العنود وهي تدق على اليازية :اليازية فتحي الباب ....
راحت اليازية وفتحت الباب وكان شكلها نايمة............
العنود:بسم الله ....شو نايمة
اليازية وهي رايحة صوب الحمام :لا
العنود:باين من كشتج أنج ما نمتي أمرة ....
فهاللحظة سالم ومحمد يالسين في الصالة يتابعون المباراة ........
محمد:سالم
سالم:لبيه.......
محمد:لبيت حاي ....الا أقول ما قدمت شغل ....
سالم:كيف أقدم و شهادة الجامعة ما وصلت لين الحين ....
محمد:اهااااا .....ليش ما تتزوج عيل ..........
سالم تغير لون ويهه : ..... لاحق على عوار الرأس ......
محمد وهو يضحك :الحين الزواج صار عوار رأس بالعكس ....
سالم:يرحم أيام زمان أنت تقول هذا الكلام ما صدق .....
محمد:ليش أنا شو قلت .....
سالم:قلتلي لا تتزوج خلك عزابي .......
محمد: أسوي سوالف عندك ....
سالم:الا وينه مبارك ما شفته اليوم .....
محمد:مبارك أنسان عايش حياته ما عليه من حد ......
سالم:أحلى شيء ......

((في حجرة اليازية ))
العنود:أحس نفسي ما راح أحل زين في امتحان باجر ....
اليازية:ليش ما ذاكراتي .....
العنود :يعني ........ موب وايد .....
اليازية:أن شاء الله راح يكون سهل ...
العنود:أن شاء الله ....
اليازية وحست أن العنود فيها شيء مب طبيعي :شو في خاطرج العنود ....
العنود منزلة رأسها :أحس بضيقة ...مادري فيه حزن ...
اليازية:بسم الله عليج من شو .....
العنود والدموع في عينها :ما أدري .....وتمت تصيح ...........راحت اليازية وقفلت باب الحجرة ........
اليازية وهي تلوي على العنود: بسم الله عليج ....فيني ولا فيج أن شاء الله .....
العنود كانت تبكي .......أما اليازية كانت مستغربة من العنود ......
اليازية:لا يكون الريم قالت حقج شيء .....
العنود وهي تمسح دموعها بكفها :لا ....
اليازية:عيل شو فيج ........
العنود:تعبت يا اليازية ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ....
اليازية مستغربة :تعبتي من شنو !!!!!
العنود وهي مترددة : من
اليازية:من شنو
العنود:من جفا وصد سالم عني ......
اليازية:سالم ....
العنود:ايوه
اليازية :أنتي تدرين أن سالم ما هو مثل الشباب اللي يتكلمون وايد أو يطلعون اللي في خواطرهم .....
العنود:بس أنا تعبت ......
اليازية: خلاص فالج طيب أنا بكلمه الحين ....
العنود:لا والله ما تقولين له ....
اليازية:مو أنتي الحين تقولين تعبتي ...
العنود:قلت بس عندج ....ما أبا حد يعرف ....
اليازية وهي تعابل الكمبيوتر :على راحتج .......

*((في العين مول ))*....
كانن يتمشن بكل دلع ورقه وكل شوي يلتفتن وراهن...صدج إنه الشباب ماشايفين خير "علقت وحده منهن".........
مبارك:يا ويل حالي أنا ....على الرشاقة ....والجسم الحلو .....
أحمد:ملاك في صورة بشر ....
البنات من سمع هذا الغزل قلوبهن طاحن في الأرض .....
منال :برايهم خليهم وش عليج منهم ...
عالية:شفتي الطويل الأسمر غرام ....
منال تبتسم وتلتفت وراها: يخبل....
وفاء: أيييييه أنتي وياها مافينا على الفضايح
عاليه: أي فضايح أنتي الثانية...إلي يشوفج يقول أول مرة حد يرقمج...........
وفاء: بس نحن اليوم ياين المول عسب شيء مهم ونظهر ماشي وقت.........
وقفن عدال محل رمادا للشيل والعبا يا...وافترت عاليه أطالع مبارك وأحمد إلي يلاحقوهن.... أول ماقتربوا منهن تموا يمشوا شوي شوي .......
مبارك يغمز حق عاليه: الرقم مرة ثانية 677........
أحمد: يعاد للتأكيد 677........
وعالية أطالعهم بدلع وكل شوي تعدل قصتها النازلة على عيونها...بعدين شافتها وفاء من داخل المحل...وزختها من أيدها ويرتها داخل...
وفاء بصوت واطي: حشمي
عاليه تفج أيدها من أيد أختها بقوة: مايخصج زين
منال تلتفت عليهن: شو عندكن الحينه
وفاء: ماشفتي أختج جى تأخذ الرقم منهم
عاليه: أنا ماخذت شيء...لا تمي تألفي من عندج
وفاء: عيل شو تسميه واقفه مجابلتنهم وهم يرقموج
عاليه بدلع وهي تعدل قصتها: هم حرين...وأنا بعد حره
منال : انزين ممكن تأجلن هالجدال لين مانوصل البيت...فضحتنا
وفاء: أوكى
برع المحل كان مبارك وأحمد بعدهم يطالعون داخل...
أحمد : هههههههه يأخي شو هالحركات...موب جنه كبرنا عليها...
مبارك : ههههههههههههههه لا بصراحة...بعدنا صغار...وبعدين هالبنات شيء...يعني يستاهلن ................مبارك يغمز بعينه: هن أصلا مابيعطنك فيس إلا لأني أنا وياك....
أحمد : أونه عاد...تراك وايد مصدق عمرك..أنا بس أأشر وبين يربعن صوبي
مبارك يمشي يبتعد عن المحل: أمش يا ريال...الفيلم بيبدأ
أحمد: أوووهو صدج والله نسيته
مبارك: يأبوي من يشوف هالغراشيب ينسى كل شيء
أحمد: صدقت...لو ما الفيلم بيبدأ ولا تميت هنيه لين مايظهرن ................وهو يضحك : هيه وبعد يسولنا فضايح...
مبارك : أي فضايح الله يهديك...ماشفتهن جى شالات البقعه بعطرهن ولا المشيه بروحها سالفه
أحمد : هههههههههههههههههههههههه يعني جنهن يقولن تعالوا لحقونا
مبارك : بنات ماوراهن ولي...
أحمد : وايد منهن في هالزمن
مبارك : خله على الله أنت بس
أحمد : ههههههههههه شو أطوعت وتوك ترقمهن
مبارك : ههههه تصدق عاد...لو الشور شوري أشتغلت في هالمولات إلي أشوفها جيه أكسر فيها عصى لين ماتقول بس
أحمد : هههههههه ومنوه هذا إلي بيخليك تسوى جيه في بنات الناس
مبارك : أقول ياريت...وأي بنات ناس الله يهديك إلي ترمس عنهن...هذيلا أصلا لو بنات عرب وناس مابيظهرن السوق جيه
أحمد : صدقت والله
مبارك : بنات أخر زمن

.................................................. ............................
((حجرة الريم ))
الريم منسدحة فوق السرير على بطنها وطالع سلامة .......
الريم:وين اليازية عنج ...
سلامة:في حجرتها عندها العنود.....
الريم:غريبة ليش مانج يالسة عندهن .....
سلامة:ساعة وأدق الباب مو راضيات تفتحن ...
الريم:أكيد تسوين شيء ...
سلامة:مثل شنو ....
الريم:أمكن قاعدات على الانترنت ما تبينا نقعد معهن ...
سلامة:قومي خلينا نروح لهن .....
وراحن صوب حجرة اليازية ..........
سلامة:اليازية فتحي الباب ....
اليازية:خير شو تبين ....
سلامة:سلامتج ....بس ابا أيلس عندكن ....
اليازية:سوري ....يالسين نذاكر بعدين تعالي .....
سلامة:لا والله ...العنود فتحي الباب ولا راح أزعل عليج ....
اليازية:العنود ما لها خص ...حجرتي هذي .....
سلامة:اليازية فتحي والله ضيق ....
اليازية:لا تحاولين باجر علينا امتحان وما ذاكرنا زين
سلامة:أوكية طلعي لاب توب ....
اليازية:نذاكر عليه
سلامة:طلعي مال العنود
اليازية:مال العنود في البيت .....
سلامة :حزن ....أن شاء الله تسقطن في الامتحان ....
الريم:آمـــــــــــــــــــــــين ....
تغيضت سلامة عليهن ودقت الباب بقوا هي والريم وشردن تحت صوب الصالة ...................
.................................................. .................................................. .....................

((في الصالة ))
كان سالم ومحمد قاعدين يطالعون المباراة ......
الريم:السلام عليكم
محمد وسالم :وعليكم السلام ....
محمد:علومج سلامة...أشوفج مطيحة هني ...........
سلامة ببراءة :خلصت مذاكرة قلت انزل أقعد عندكم شوي ....
محمد:أنتي ثانوية عامة لازم تذاكرين عدل علشان تحصلين ع نسبة حلوة ....
سلامة:والله أني كرهت الثانوية بسبتكم حرام عليكم .......
سالم:حرام عليك محمد ....تعالي سلامة قعدي عدالي .....وراحت سلامة ويلست عدال سالم .....
محمد:بنشوف أخرتها ....هذي القعدة .......
سلامة:الريم يوم كانت في الثانوية العامة ما حد يكلمها .....
الريم بغرور :أنا غير ........أذاكر من دون ما حد يصارخ عليه .....
سلامة:كـــــــــــــــــــــلام ...أنتي ذاكرتي أخر شهر 5 ......
محمد: حوووووووه بس من هذي السيجارة .....
سالم تم يضحك على محمد :حرام عليك هذي الثالثة ....
محمد:ما هو زين كل ربع ساعة خذيت وحدة بتموت ......
الريم:متوتر الحبيب ....
سالم:لا والله ...منو قالج .....
الريم:إحساسي ....
سالم: خاب احساسج يا قلبي ....
الريم:محمد ...خلنا نروح المبزرة ...
سلامة:الله من زمان ما رحتلها ودونا..... أمانة ....
محمد:الكل بيروح الا أنتي ما راح تروحين ....
سلامة:ليش أنا بذات .....
محمد:تذكري شو مسويه...
سلامة:شو مسويه ...والله ما سويت غير الخير ...
محمد:القعدة اللي في البلكونة ....
سلامة نزلت رأسها وتمت تلعب بأظافرها .................
محمد:كنتي تتأملين اللي رايح والياي في الشارع ....
سلامة:والله ما كان حد في الشارع ....
محمد يطلعها بنص عين :وبلا شيلة ....
سلامة: كنت لابسه شيله بس طاحت على جتوفي وماأنتبهت لها......
محمد:لا تبين أعذار ...
سلامة:خلاص غلطنا و نطلب السموحة .....
محمد:مسموحة بس لا تعيدينها ....اذا عدتيها ياويلج .....
سلامة :من عيوني .....
محمد:وين اليازية والعنود عنكن ...
الريم:يعني وين ...في حجرة اليازية ...
محمد:ليش ما تنزلن ....
الريم:تقلن عليهن مذاكرة ....
سلامة :مذاكرة الكذب ....قاعدات على ألاغاني ....
سالم:غيرانة منهن ...
سلامة:لا والله .....
تموا يالسين يسولفون ...حتى أذان العشاء بعدين راحوا سالم ومحمد المسيد والريم وسلامة تمين يالسات في الصالة ......

((الساعة 9ونص))
نزلن اليازية والعنود تحت وحصلن{{ بو محمد و أم محمد و سالم ومحمد والريم وسلامة وسيف ونيرة ومنيرة
وسعيد ((الكل))ما عدا مبارك وعفراء اللي عند أهلها }}.........

العنود:السلام عليكم ....
بو محمد:مرحبا مليون .....بشيخة البنات ...
العنود وهي تسلم على عمها :اشحالك عمي ....
بو محمد:بخير الحمد لله ....
راحت العنود وسلمت على أم محمد .....
اليازية:العنود وين رايحة ...
العنود:بروح البيت ...
اليازية:والله ما تروحين بتتعشين عندنا ..
أم محمد:استريحي العنود ما حد غريب كلهم خوانج ....
راحوا الريال وتعشوا في الصالة .....أما الحريم تعشين في حجرة الطعام .........
على الساعة 10 راح سالم وقعد في الخيمة وكان يدخن سيجارة وكل تفكيره في شوق ...........
وشوي مبارك يا من العين مول ودخل سيارته في المظلة وراح صوب الخيمة ..........
مبارك:السلام عليكم
سالم:مرحبا وينك يا ريال من الصبح مالك شيفه ....
مبارك: عندي أشغال ...
سالم :صدقتك ...
مبارك:علومك ...
سالم:طيبة ......
وشوي يصيح تلفون سالم ......سالم تم يطالع الرقم ومستغرب ..............
مبارك وهو رايح صوب المطبخ :حوووووه ليش ما ترد على التلفون .....
سالم كان متردد أنه يرد أو لا .....بعد تفكير بسيط قرر أنه ما يرد .....{{{{وتم يطالع الرقم وهو مصدوم ليش شوق تتصل فيني شو تريد ....أكيد صار شيء ...لا أمكن تبي تسلم علي ............. }}} تم التلفون يصيح وسالم متردد ..........
راح سالم يرد على التلفون ......
سالم :ألووووووووو.........
شوق:...........
سالم:آلووووووووووو.....
شوق بارتباك :شلونك سالم .....
سالم بحزن:بخير .....أنتي شخبارج ...
شوق: بخير ....ما ادري ....شوي بخير ....(انهارت شوق)انا مو بخير سالم ....حيل مو بخير ....
سالم:سلامتج ....ما تشوفين شر ...
صمت بيانهم ....ما يدري شنو يقول لها ......ما توقع اتصالها أبدا .....بس فرح للاتصال ......معناته أن شوق للحين تحبني وتفكر فيني .... بس ليش متصلة ........وهي تدري أنها بعد أيام راح تكون لشخص ثاني ........
شوق واللوعة باوصالها :سالم اشتقتلك ....
سالم:.............
شوق:سالم والله العظيم أحبك ....
وبدت شوق في نوبة من البجي ....تشهق والعبرة ما خذها أنفاسها ......وكان سالم مو مستحمل أبدا ...اهو يحب شوق مهما كان ....يحبها
سالم:تكفين شوق ....لا تسوين في روحج جذي ....
شوق:ما أقدر يا سالم ....
سالم:أنزين علشان خاطري سكتي ...
وظلت شوق تبكي ...
سالم:علشان الحب اللي جمعنا .....سكتي ...اذا انا ما استحمل شيء بالدنيا فاهو دموعج الغالية ......
هدأت شوق نفسها شوي :سالم ........تعال الحين .....
سالم:شقاعدة تقولين .....أنتي ناسية انج بتتزوجين بعد 4 أيام ......
شوق:ابا أشوفك وكلمك ....
سالم:الحين أنتي قاعدة تكلميني ...
شوق:التلفون ما ينفع ...أنا لازم أشوفك ...
سالم:مستحيل شوق ...انتي راح تكونين لشخص ثاني ...
شوق:بلــــــــــــــــــيز سالم أنا باجر بسافر ولازم أشوفك ...
سالم:الله يوفقج ...
شوق:قسم بالله أني أحبك حتى لو تزوجت بظل أحبك يا بعد قلبي وعمري ....
سالم:شو في خاطرج .....
شوق بحزن:سلامتك يالغالي ...
سالم:الله يوفقج يا شوق ويسعدج أن شاء الله ...
شوق:بس سعدتي عندك ....
سالم:هذا حكم القدر ....... لازم نرضى بالمكتوب .....
شوق ما قدرت تستحمل أنها خلاص سالم راح من حياتها وبعد نص ساعة عتاب ولوم سكرت شوق من سالم ......
سالم خلاص ما قدر يستحمل أكثر من جذي .........
وشوي ان مبارك داخل الخيمة ورآه محمدوه اللي يايب الشاي والقهوة .......
مبارك وهو يأشر لمحمدوه :حطه مني ......
محمدوه:أن شاء الله بابا ....
مبارك:بابا في عينك يا لثور ....
راح محمدوه وهو يتحرطم على مبارك ..............
مبارك:سالم شاي ولا قهوة ....
سالم:مالي نفس ...
مبارك:افاااااا عسى ما شر ....
سالم:سلامتك .....بس شوق كلمتني الحين ...
مبارك:شو تبي ...
سالم:تبا تشوفني ....
مبارك:لا تقول أنك بتروح لها ...
سالم:لا ماني رايح ...
مبارك:سالم حاول أنك تنسها هي الحين راح تتزوج بإنسان ثاني ..........
سالم:الله يقدرني على فراقها ....
مبارك:أن شاء الله .....
سالم:علومك أشوفك حاط الشاي والقهوة حق منو ...
مبارك:الحين هزاع وأحمد بيون هني .......
سالم:السهرة هني اليوم ....
مبارك:اها
سالم:غريبة ما تحوطون ...
مبارك:يا ريال ما فينا على مخالفات وشرطة ...أحسن نيلس هني .....
وشوي أن سلامة داخلة عليهم ومطلعة نص رأسها ..........
سلامة:هــــــــــــــــــــــــــــــاي ......
مبارك:خير شو تبين ...
سلامة:مالك خص ابا اقعد عند سالم .......
مبارك:سالم مفلس ما عنده شيء .....
سلامة:ما ابا فلوسه تسدني شوفته ....
مبارك:روحي داخل سلامة .......
سلامة:ما با أريد أشرب شاي عندكم ...
مبارك:والله ما تشربين ....
سلامة:يا سلام من فلوسك ...
مبارك:لا من فلوس محمدوه ...هههههههههههههههههههههههه ......
سلامة:عيل صبلي ...
مبارك:مستحيل ,,,,
سالم:حرام عليك صبلها كوب ....علشان خاطري ....
مبارك:تعالي ....
سلامة كانت ماسكة الكوب ومبارك ماسك الدالة بدل ما يصب في الكوب صب على أيد سلامة شوي ..............
سلامة وهي تصارخ :.....أيييييييييييييييييييييييييي................. ...........ايدي.................... أنحرقت ياويلي......
راح سالم وحط أيد سلامة في الماي .............ومبارك ميت من الضحك على سلامة ........
سالم:ما استوى الا الخير ....
سلامة وهي تبكي :يعلك الموت ...شوهت ايدي ....
مبارك:أحسن ما حد قالج .....
سلامة وهي تصيح: ياويلي كيف بحل في الامتحان باجر ......
مبارك:عادي غيبي باجر ......امبونج تتسببين على الغياب ...
سلامة:والله ما أغيب .....
والريم واليازية والعنود قاعدات في الصالة وكانت اليازية محتشرة على الريم وتتنجرن على لاب توب من سمعن صوت سلامة طلعن برع صوب الخيمة .....
الريم:بسم الله عليج شو فيج؟!؟!؟!؟ ......
سلامة وهي تحاول تنزل الدمعة :مبارك حرقني بالشاي .....
الريم وهي تطالع مبارك بنص عين : مجرم ...............الدمية القاتلة............. ........
مبارك:سكتي لا أحرقج وراها ...
الريم:لا والله ....
العنود قعدت عدال سلامة وكان مقابلها سالم اللي يعابل أيد سلامة ......
العنود: شوه جلدج مبارك ................
راحت تبا تمسك أيد سلامة بالصدفة لمست أيد سالم بسرعة شلت أيدها....... و اللي حست بحرارة في جسمها ......
العنود:سالم ما يحطون الحرق في الماي ......
سالم:وأنا شو دراني ما عندي خبرة .......
العنود:قومي ...خلينا نروح نحط على الحرق فازلين ........
الريم وهي تغمز بعينها :يا عيني على الاهتمام الزايد بسلامة مو علشان خاطر سلامة علشان خاطر عيون بالكندورة البيج ...
اليازية:تعرفين أنج حقيرة ....
الريم:لا ....نذلة ....ههههههههههه
سالم:عيب الريم ....فشلتي البنت .....
مبارك:يالله برع ربعي الحين بيون .....
سلامة من سمعت أن ربع مبارك بيون قعدت عند باب الخيمة يونها ما تقدر تتحرك ............
العنود:شو فيج يلستي قومي ....
سلامة:ما أقدر أتحرك ....ريلي تعورني ...
مبارك:الحين ريلج ولا أيدج تعورج قوم يالله .....
سلامة:عطني فلوس لأنك حرقت أيدي ...
مبارك :مفلس .....على الاخر
سلامة:تصرفهن الا على بنات الناس .....
مبارك:لا ويحياتج على بنات الشوراع هههههههههههههه....
سلامة:بايخ .....
وشوي أن سيارة أحمد داخله الحوش وكان عنده هزاع ............
مبارك:يعلج الموت قومي يالله ......الريال بيون هني بيشوفونكن ....
راحن البنات صوب الصالة .........الريم تمت تطالع التلفزيون واليازية راحت تيب الفازلين من حجره الخادمات ......
العنود:الحين ما عندكم فازلين ....
سلامة:ما حد يستخدم الفازلين الا الخدمات ......
وشوي يت اليازية وحطت فازلين على حرق سلامة ........
سلامة:ما عليك يا مبارك ....أما طلعت من جبدك هذا الحرق ما أكون سلامة ......
الريم:بتكونين سبالة هههههههههههههه...............
سلامة فرت الريم بالكلينكس :تستهبل .........
وتمن البنات يالسات حتى الساعة 11 وكان طول الوقت الريم تستخف بدمها عليهن ...............
العنود:انا بروح البيت .......
اليازية:قعد شوي ...
العنود:نعسانة ما بقدر أقوم باجر ......
اليازية:من بيوصلج ......
الريم وهي تركب الدري : أنا مالي خص ...تصبحن على خير......وراحت الريم حجرتها .....أما اليازية والعنود وسلامة تمين يالسات ....
اليازية :من متى وأنتي توصلين حد .....
سلامة:خلاص اليازية أنتي روحي نامي وأنا بوصلها ...
العنود:المشكلة اذا نبا نروح بنخطف قدام الخيمة بيشوفونا ....
سلامة:بنروح من الممر الضيق اللي بين الخيمة والبيت ...
اليازية:أنا عن نفسي ماني رايحة ....
سلامة:خلاص ...أنا وأنت بنروح ...
وراحنا العنود وسلامة من الممر .....
العنود وهي حامله لاب توب :أي ايدي تقطعت ......
سلامة:سكتي لا يسمعون ...ترى مبارك بيذبحنا .....
وراحت سلامة ووقفت للعنود في السكة وبعدين رجعت صوب بيتهم .....وسلامة تقول في خاطرها الا أشوفه اليوم ....
وسارت صوب الممر وكانت موجودة فتحة متوسطة في الخيمة تمت توايق منها ....وكان مقابلها أحمد اللي كان يسولف ويضحك ...تمت ربع ساعة وهي تطالعه وتبتسم له .....وشوي طاحت عين أحمد على الفتحة وشاف سلامة اللي تتبسم .{{{{وتم يقول في خاطره هذي البنت الي شايفها أنا في الميلس عنلاتها محلاها...}}}}}......و ابتسم لها ...فهاللحظة انتبهت سلامة لحركة أحمد وطلعت من الممر وراحت تربع صوب البيت ...........
دخلت حجرتها وقفلت الباب وراها .........
سلامة وهي تكلم عمرها :عنلالالالالالالالاته ما حلاه ....
قعدت سلامة في فراشها وهي تفكر في أحمد وابتسامته لها وتقول يا ليتك تحس فيني ....وطلعت دفتر الخواطر وتمت تكتب ...

عمري ما فكرت فيك وما خطر في البال حبك
لين قلبي قال أبيك وقالت عيوني أحـــــــــــبك
صرت عندي أغلى شيء وأغلى من نفسي علي
مالك بقلـــــــــــبي شريك بعد ما فــــــكرت فيك

^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^.
لا تتعجب من غلاي مثلك أحساسي تعجب
وانت في يدك هواي مهتني ولا معذب
يا عساني ما أنحرم ....أنت يا أجمل أسم
لأترك الدنيا وأجيك .....بعد ما فكرت فيك

قعدت سلامة تفكر في أحمد لين ما خذتها النومه .....أما العنود ما نامت كل تفكيره في سالم وتقول في خاطرة:عند هذا الانسان برود أعصاب ....ليش ما يحس فيني ...ممكن يحب أنسانة غيري ...لاما ظني..... وليش لا عايش في لندن 5 سنين أكيد شاف مليون بنت وكلمهن وممكن حبه وحدة فيهن ...ما أستبعد هشيء منه بس الغلط من أهلي وأهله ليش يقولون لنا من نحنا صغار سالم للعنود والعنود لسالم .......والله حرام ممكن سالم حب غيري وما يريدني ....وتمت العنود تفكر بسالم لين الساعة 1 وبعدين نامت ...............
************************************************** **
((في الجامعة الساعة 10 ونص ))
كانت الريم عندها بريك ويالسة في الرباعية عند ربيعتها (نوف ومها )......
الريم:والله اني تعبانة أمس ما نمت زين ....
نوف:كذابة .....أنتي لو تنامين 20 ساعة ما تشبعين .....
الريم:حرام عليج ...والله أني صرت ما نام مثل أول ....
مها وهي تغمز الريم:لا يكون قلبج يحب ونحنا ما ندري ...
الريم وهي منزلة رأسها :شو دراج يا بنت الذين ....
مها:أدري ....
نوف:قولي من هو سعيد الحظ ....
الريم:ما تقولون لحد .....
نوف:والله العظيم ما نخبر حد .....
الريم:استحي ....
نوف:قولي خلصينا
الريم:امممممممممممممم
مها:عندج برود أعصاب ....
الريم:أممممممممممممم
نوف:قومي مها نروح المدرجات هذي ما عنده سالفة ....
الريم:خلاص راح أقول أمري لله ....
مها:قولي خلاصينا ...
الريم:امممممممممممم...
نوف:والله يا تقومين يا مها
الريم:خلاص قعدي والله يا قول
نوف وهي تقعد مكانها :قعدنا يالله تكلمي ...
الريم:أحب .........
نوف ومها يطالعن في الريم .....
الريم:أحب أمي وأبوي عندكن مانع ....
راحت نوف وضربت الريم بشنطتها :سخيفة صايرة هاليومين .....
وشوي يصيح تلفون الريم وكانت رسالة ......
نوف:منهو هذا الرايق اللي يرسلج رسالة فهالوقت....
الريم:منو غيره هذا حبيب قلبي ...
مها:أمارات كول أو الاتصالات ...ماحد يرسلج غيرهم .....
نوف ومها نقعن من الضحك على الريم ........
الريم وتفتح الرسالة وتقرأها :هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوة ......
مها:بسم الله عليج ضحكينا عندج ...
نوف:أكيد الرسالة فيها نكتة ...
الريم:شو دراج
نوف:أدري
الريم:سمعن ..... حمار قال لحمارة متى بنتزوج ردت عليه .......
مها:بشو
الريم:قولي انتي
نوف: لا ....أنتي قولي
الريم:ما عرفتن
نوف+مها :اهاااااا
الريم: قالت له ...يوم بتحسن ألفاظك بتزوجك ههههههههههه ههههههههههههههه
نوف:سخيفة صراحة اليوم أنتي مملة
الريم:لا والله .....
مها:من مطرش لج هذي المسج البايخة ...
الريم:مبارك أخوي
مها:قولي والله
الريم :والله ليش مستغربة
مها:أحس به أنسان جدي
الريم:لا حبيبتي حياته كلها ضحك وسوالف ...
مها:عندج صورته ...
الريم :يس
مها: خلينا نشوفه ...أمانة
الريم:لحظة .....راحت الريم وطلعت من شنطتها.... البوك وطلعت منه ....3 صور لمبارك كان شكله عجيب .........
مها وهي تطالع الصور :ويل حــــــــــــــــــــــالـــــــــــــــــــي أنــــــــــــــــــــــــــــا ....
نوف وتمثل أنها مغمي عليها:هذا أخوج ما صدق .............
نوف:خاطب حد ...
الريم:لا عزابي ...
نوف:الغاية والمطلوب ...
مها وهي تشوف الصور :عذاب يوم لابس النظارة .........شوفي نوف
نوف بمزحه :كم رقمه ...
الريم:ما توقعتج يا نوف من هذيلا البنات اللي يغازلن الشباب ...
نوف وهي تعطي الريم الصورة:أمزح يا بنت الناس ....
الريم : خلاص ....صدقتج
حطت الريم الصور في شنطتها .....
مها:الريم كم خوانج
الريم:ليش
مها:أسأل حرام السؤال
الريم:ايوه حرام
مها:لا مش حرام هم أخواني في الإسلام ....
الريم وهي تضحك : الحين أخوانج في الإسلام .....5 شباب
مها:حد متزوج ...
الريم:الا واحد العود اسمه محمد ....
نوف:ممكن سؤال
الريم:تفضلي
نوف:ممكن تخبرينا عنهم
الريم:أن شاء الله .....سالم وعمره 24 وكان يدرس في لندن ومن قريب خلص.... والثالث مبارك راعي الصورة وعمره 22 وهو في كلية زايد العسكرية في أبوظبي ...وبعدين سيف عمره 13 سنة وسعيد سنتين ونص عني أفداء روحه .....وبس ....
نوف:الله يخليهم لج عسى ....
مها:آمين
وتمين نوف ومها دقتها سوالف وضحك عند الريم ...........
.................................................. ........................

العصر الساعة 4ونص سلامة قاعدة في الصالة اللي تحت تكلم سارة ...........
سلامة:متى راح تين بيتنا ....
سارة:ما أدري ...
سلامة:شو ما تدرين لازم تكونين هني بعد ربع ساعة ....
سارة:أنزين ....
سلامة:المعلم بيكون هني الساعة 5 .....
سارة:أمري لله بخبر امايه تدور لي حد ...
سلامة :أوكية ....مع السلامة ...
سارة:في أمان الله .....
اليازية:تكلمين منو ...
سلامة:يعني منو ....الا سارة ....
راحت اليازية صوب حجرتها ....والريم كنت نزله من فوق ........
الريم وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
سلامة:أهليين ريموه ...
الريم وهي تقعد عدال سلامة :علومج ......
سلامة: طيبة .....ياحظج ريموه شبعانة نوم....
الريم:حرام عليج ....ما نمت وايد كلها ساعتين ....
سلامة:... طالعي عيونج متنفخات من كثر النوم ....
الريم:ايوه نمت عندج مانع ...
سلامة:لا ....
الريم:وين الشاي ....
سلامة:برع ....
الريم:ليش حاطينه برع حد قاعد هناك ....
سلامة:لا
الريم:وين هل البيت ....
سلامة: كلهم رايحين العزبة ...
الريم:حرام ليش ما خبروني ...
سلامة: ما حد حلمج أنج تبين تروحين عندهم ....
الريم:انزين قومي نروح برع ........
طلعن الريم وسلامة في الحوش ويلسن عدال الخيمة ترمسن ...............
الريم وهي تصب لها شاي :ياويلي باجر عليه كوز ....
سلامة:عادي ذاكري ما وراج شغله ......
الريم:حرام عليج الحين أنتي ذليتيني يوم قلتي ما عندج شغله ..... ....
سلامة: بسألج أنتي شو من شغلة عندج ....
الريم:البيت كله فوق رأسي .......وتقولين لي ما عندي شغله ...
سلامة:خلاص عندج شغله عطيني تلفونج ....
الريم:ليش ...
سلامة:اباه لازم....... يعني اخبرج بالتفاصيل ...
الريم:أندوج .....
خذت سلامة التلفون من عند الريم واتصلت بسلامة على بيتهم .....
سلامة:أهليين سارة .......
سارة:هلا وغلا بسلامي ......
سلامة: علومج .....لقيتي حد ......
سارة:أيوه دريول قوم عمي بيوصلني......
سلامة:خلاص أنتظرج ...باي
سارة:باي ...
وسكرت سلامة من سارة ولاحظت أن الريم تطالع عليها بنص عين ....
الريم بغضب:ليش تتصلين من تلفوني على بيتهم ...
سلامة:شو فيها ...
الريم بنقمة :ما فيها...شيء .... بس أولا خسرتيني ....ثانيا طلع رقمي في الكاشف مالهم .... واذا شاف حد رقمي بيتصل على تلفوني بيقولي ليش متصلة فينا .....وثالثا تلفون البيت موجود الله يطول عمر بويه .....
سلامة وهي تقوم من مكانه :استريحي ما راح حد يتصل فيج .....
الريم:يعلج الموت يالخامة .....
سلامة وهي رايحة صوب المطبخ :جب روحي ذاكري لج كم من كلمة ..ممكن تنفعج في الكوز مالج ....
سلامة وهي تدخل المطبخ :هاي شيف محمدوه ....
محمدوه:أنت شو يريد مني ......
سلامة:قلتك هاي رد على الترحيب تراه ببلاش مو بفلوس ....
محمدوه:هاي سلامي ...
سلامة:سلامي في عينك ...وين الكيك اللي سوتها ليلى ....
محمدوه:داخل ثلاجة ...
سلامة:خلاص أنتا سوي شاي وقهوة للمعلم و هات معاك الكيكة والعصير وحط كوب جديد أنزين......
محمدوه:أنزين ....
وصلت سارة لبيت سلامة وراحن صوب الميلس علشان يدرسن إنجليزي .....وتمين تدرسن لين الساعة 7 المغرب .....
سارة:روحي يبي تلفون ابا أروح البيت ....
سلامة:لا والله بتتعشين عندنا ....
سارة:ما أقدر ......أمي قالت من تخلصين أتصلي فيني ...
سلامة:حرام عليج ....
سارة:المرة الياية ......
سلامة:قعدي وبعدين بنوصلج مشي مو من بعد البيت ...
سارة:ما فينا على حشرة الشباب ......
سلامة:الله يسامحج ........راحت سلامة ويابت تلفون الريم .....ودقت سارة لامها وخبرتها أنه راح يأخذها أخوها ....
سارة:قومي نطلع عند دروازة الميلس حتى تي السيارة ....
سلامة:أخاف يشوفنا مبارك ...يذبحنا ...
سارة :ما راح يشوفنا ..
سلامة :يالله ....
وراحن سارة وسلامة وقعدن عند الرصيف اللي مقابل الدروازة .. ......
سلامة:أمس شفت أحمد يا سارة ....ما قدرت أنام ..كان جنان وشكله يخبل ...
سارة:قولي والله ....ليش ما خبرتيني اليوم ....
سلامة: كنا يالسين عند الشلة واستحيت أقولج تعالي .....بعدين بتفكرن بشيء مو بزين بيننا
وتمت سلامة تخبر سارة بالموقف اللي صار لها أمس .....
سارة:عجيب نفسي أشوفه هذا أحمد ...شو قبيلته
سلامة:حاولت أسال مبارك .... بس ما قدرت ......أخاف منه
سارة رافعة أيدها للسماء :أن شاء الله يكون من نصيبج ....قولي أمين
سلامة:آمــــــــــــــــــــــــين يا رب العــــــــــالمــــــــــــــــــــــــــــين

فهاللحظة سمعن سيارة وقفت عدال الدروازة ويصيح هرن{{ بيب بيب بيب}}......................
((وكان منزل دريشة السيارة و مطول للمسجل على الاخر على عيضة المنهالي )).......................
"ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما أنساك مهما يكون "

طلعن سارة وسلامة صوب السيارة.....
سارة:عني أفداج سلامة تدخلين أنا ماعليه السيارة هذي ....
سلامة:افاااااا لازم أطمئن عليج ....
فهاللحظة كانت سلامة تعدل قصتها النازلة على عيونها بس من شافت أحمد تمت تتشوف وفاتحة عيونها ......
حاولت سلامة انها تتحرك او انها تسوي أي شي بس ما قدرت .. كانت صدمتها عوده .....وأحمد من شاف سلامة تيبس ...
هو تيبس من حلاتها ..تم يطالعها جنه يشوف ملاك من السماء.... آية من الجمال مرسومه في هيأة إنسان.............. و في هاللحظة نسى سارة ونسى الكون كله ......تم أحمد واقف وسلامة واقفة ....وسارة مستغربة من نظرات أحمد صوب سلامة ...
أحمد :السلام عليكم
سلامة وهي تتغشى :مرحبا ...
أحمد:اشحالج الشيخة ؟...
سلامة:يسرك الحال ....وراحت سلامة صوب الدروازة علشان تدخل ....
أحمد:طويلة العمر ما شيء في خاطرج ...
سلامة:سلامتك ....
وراحت سلامة ودخلت الميلس وهي تناقز في الكراسي .......وتصارخ: طلع أخو سارة .....
سالم كان توه داخل البيت وشاف ليتات الميلس مولعة وقل في خاطرة أكيد مبارك هناك وعند ربعه ....راح صوب الميلس وحصل سلامة تصارخ من خاطرها ......
سالم وهو يدق الباب : حوووووووووووووه شو فيج ...
سلامة وهي توقف مكانها :هاه ...مافيني شيء ...
سالم:صراخج واصل لأخر السكة .....شو فيج
سلامة :ما فيني شيء
سالم:عيل ليش تصارخين ...
سلامة:خلصت مذاكرة وقمت أصارخ من الفرحة ....
سالم:بالله عليج اذا خلصتي امتحانات شو راح تسوين ...
سلامة:ما أدري بفكر فيها .....
سالم يأخذله قطعة كيكة :من مسوي هذا الكيك ....
سلامة:ليلوه من غيرها
لمت سلامة كتبها وطلعت هي وسالم من الميلس وشافوا مبارك يالس في الخيمة ..............
سالم:السلام عليكم
مبارك:أهليين بو غنيم ...
سالم:علومك وين راحت ....
مبارك:العزبة ...أهليين سلامة ليش ما تسلمين ....
سلامة وتمثل أنها زعلانة :ما راح أسلم على مجرم مثلك ....
مبارك راح وسحب سلامة من أيدها :تعالي عدالي ...
سلامة:أي فكي أيدي تراك عورتني ...
مبارك يفك أيد سلامة :من عيوني يا قلبي ....
سلامة:تبيني أرضى عليك ...
مبارك:أكيد .......
سلامة:خلاص أقنع أمي تخليني أروح صوب ربيعتي سارة أدرس عنده ....
مبارك:وين بيت سارة
سلامة :عدلنا ......في الشارع اللي ورانا ...
مبارك:خلاص أنا راح أقنعها يا سلامي ....
سلامة:مشكور يأخي العزيز
وشوي يصيح تلفون مبارك .............تم مبارك يطالع الرقم وكان غريب ....

مبارك: ألو
المتصل: .....
مبارك: ألو
المتصل بعد تردد: هلا "كان صوت أنثوي فيه بحة"
مبارك : هلا والله
المتصل: شحالك
مبارك: يسرج...منوه الأخت
المتصل: وحده
مبارك: ألحظ أنج وحده...بس منوه لو تكرمتي
المتصل: وحده معجبه
مبارك: فيه.....ياويلي حالي أنا على المعجبات
المتصل: عيل منو
مبارك: شفتيني من قبل
المتصل: أكيد...وحفظت شكلك عن ظهر قلب
مبارك يبتسم: أنزين ومن وين لج رقمي
المتصل: أنت عطيتني
مبارك مستغرب وعاقد حياته(( نسى الحبيب)): أنا...متى!!! بصراحة ماذكر
المتصل: لازم مابتذكر من كثر إلي ترقمهن
مبارك يضحك بصوت عالي: هههههههههههههه لا تقولي مالت العين مول"يلتفت صوب سالم ويغم له"
المتصل: زين تذكرتنا
مبارك: والله أنتي
المتصل: والله...عيبني رقمك وقلت أيرب حظي وياك
مبارك مسوي ببوزه حركة إشمزاز ويقول في خاطرة (لعبة الحظ): زين والله زين..
المتصل: شو أزقرك
مبارك: مبارك يا شيخة الحلوات ...وأنتي
المتصل: عاليه
مبارك: الله...أسم على مسمى...تصدقي يناسبك
المتصل: تسلم...مع إني ما أحبه وايد
مبارك: لا صدج والله حلو وايد...من العلو والسمو...وأنتي عاليه شرات القمر في السماء
المتصل: هههههههههه عيبني هالوصف
مبارك: فديت الضحكه أنا
المتصل: أوكى بخليك الحينه..
مبارك: بهالسرعة
المتصل: بدق لك في الليل
مبارك: أوكى...نتريا أتصالج يا الحلوة

*&*((الجزء العاشر ))*&*
تموا سالم وسلامة يعلقون على مبارك وسوالفه عند البنات ...........
مبارك:معجبات شو أسوي ....
سالم:...هذا التلفون لحق الشغل ...مو لحق المغازلة ....
مبارك:والله أنا عندي تلفونين واحد للمغازلة والثاني للشغل والربع .....
سالم:عجيب ....
مبارك:وين رايحة يالعيوز ...
سلامة:بروح صوب قوم اليازية والعنود .....

((في حجرة اليازية))
اليازية:خلي سالم يحس أن حد يحبه .....
العنود:أخاف يعرف أني أنا اللي أطرش المسجات ....
اليازية:بنطرش من البطاقة المدفوعة ...واذا أتصل عليج بتكونين مغلقة التلفون....و استخدمي أنتي الخط ....
العنود:أوكيه أمري لله .....
سالم كان قاعد في الخيمة بروحه ومبارك راح حجرته علشان يأخذ شاور ...........

و في هاللحظه يه مسج ......
" لا تذكرني بحبك يا غناتي .. لا تذكرني بماظيك الجميل .. في صدى ذ**** باقزر حياتي .. مستحيل احب غيرك مستحيل "

اول شي ما عرف سالم الرقم .. فطنشه .. قال يمكن حد مغلط................................
و رجع و يه هالمسج من نفس الرقم ..
"الله مكبر غلاك ينبض بحبك فوادي ....من يشبهك يا ملاك من يشبهك يا ودادي .... أنت بشر غير عادي فيك الجمال العجيب "
"رهيب"

والله رهيب ""

قراها سالم .. لا ما اعتقد .. انه مغلط .. راح سالم و اتصل عهالرقم ..بس محد شله .. استغرب سالم .. بس ما اهتم وايد ..
بس تفاجأ ان راعي هالتيلفون رجع و طرشله مسج ..
"ارفج انا بعيونك .. رفجة عرب يوفون .. لو كلهم ينسونك .. ما انساك مهما يكون "

رجع سالم و اتصل .. و نفس الشي محد شله .. طرش سالم مسج ......
"السموحة .. الا تراني ما عرفتك .. منو الريال ؟؟.. "
شوي و يه هالمسج ..
" انا الشاكي ..انا الباكي ..انا الحساس .. انا الي في المحبه خاظع راسي "

رد سالم ..
"ياويل حالي .. ثرك متخشع يالغالي .."
يه مسج ..
" انا بنت .."
رد عليها ..
" اها .. السموحة منج ياختيه .. "

ردت
"مسموحة .. بس ممكن أسألك سؤال لو سمحت ؟؟.."

رد عليها ..
"تفضلي الشيخه .."

ردت ..
"شو فيك .. انت من اسبوع مب طبيعي "

سكت سالم .. اللحين هذي شو أقولها .. ؟؟.. تأخر سالم عليها بالرد ..
طرشتله ..
"السموحة ان كنت ظايقتك بسؤالي .. او اني تدخلت في شي من خصوصياتك .. بس و الله مستهمه عليك و احاتيك "

في هاللحظه اتصل سالم بالرقم ......بس العنود ما ردت عليه .............
العنود:حرام خلينا نرد عليه ....
اليازية:مينونة أنتي بيقول أكيد تسوين عند الشباب مثل جذي.......
العنود:خلاص ....وراحت العنود وأغلقت التلفون ......
سلامة كان لها 10 دقايق وتدق عليهن بس ما رضين تفتحن لها .......
سلامة :اليازية ....فتحي الباب ....
اليازية:خير شو تبين ....
سلامة:مشتاقة للعنود ...
اليازية وهي تفتح الباب:يالله على الشوق اللي يا فجاءة ....
سلامة:هــــــــــــــاي ...
العنود وهي تسلم على سلامة :أهليين سلامي .....اشحالج
سلامة:بالخير ....الحمد لله ....عطيني لاب توب ......
العنود:وين رحتي
سلامة:توني يايه من الميلس ...
سلامة وهي تشغل أغنية راشد الماجد ..((جاني حبيبي ))
سلامة وهي طايرة من الفرحة : ااااه و ليتني ما ييت ..
اليازية:افاااااا ليش الشيخة سلامة .....
سلامة:مالج خص ....
و يلسن البنات يسولفن و يظحكن .. و كل شوي اتقوم سلامة وترقص على غنية ......
سلامة: اليازية حملت أغنية حمد العامري(( ليتني عرفتك ))
اليازية:ايوه بتحصلينها في المستندات ....
راحت سلامة و حطت غنية حمد العامري (ليتني عرفتك) و قامت و ترقص من خاطرها ...... سلامة ترقص بغنج .. اااااااااه .. كننا اليازية والعنود مستغربات من سلامة أكيد فيها شيء مب طبيعية اليوم .. و من يى هالمقطع((أشقيتني بمعانقة حب عذري ...... ليت الخيال اللي يلمك معي جاءك ....... الوقت يتحكم بعذرك وعذري ........ والشوق لي خذني بعشقتك وداك
أمسي وتفكيري مع الشوق يسري ........ يسري إلى جده متيم بروياك ........... أشغلتني و أشغلت قلبي وفكري...............
ولا أشوف فوق الكون غيرك ولا ألقاك ....... يلست سلامة تغني و هي ترقص و تسوي حركـــــــــات و تــــــــــــتمايل عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ..

في السيارة كان أحمد يحوط في سيارتة الرنج السوداء...... أحمد كان متشقق من الفرحة .. عايش في عالم ثاني .. عالم سحرته سلامة بجمالها .. يالله عليج يا سلامة وين أنتي عني من زمان .........
************************************************** ***

سلامة سمعت التلفون يصيح طلعت من حجرة اليازية ربعت صوبه.......وكانت الريم تربع صوبه بس سبقتها سلامة وشلته.........
الريم:بسم الله.........أكيد التلفون يصيح في قلبج ...
سلامة وهي ماسكة السماعة : مو حقج .... هذي سارة ....
الريم:24 ساعة تتكلمن مناية أعرف في شو ترمسن ....
سلامة:مالج خص روحي خليني أكلمها .....
الريم راحت تحت عند قوم أمها ......
سلامة وهي ترد على سارة :هلا حبيبتي أشلونج ....
سارة وهي تضحك :والله ما أصدق أن أحمد اللي تحبينه هو أحمد أخوي .....
سلامة:ما تتصورين اشكثر اليوم أنا فرحانة يوم سلم عليه .......أه يا قلبي .....
سارة:حشرني ..أحمد بج ...
سلامة:بشو
سارة:يسألني عنج ...
سلامة:قولي والله
سارة:والله العظيم ..
سلامة:شو قلتي له ...
سارة:سألني كم عمرج ...وأنا في صفج ولا لا ..قال عنلالالالالالالالالالالالالالالالالاته شكله يخبل .............
سلامة وتمثل أنه مغمى عليه :ياويل حالي أنا ماأقدر أستحمل أكثر من جذي ......
سارة:وقال لي كل ما تفكرين انج تبين تروحين لهم خبريني وأنا بوصلج .....
سلامة:خلاص الحين تعالينا ....
سارة:حرام عليج ....الحين الساعة 8ونص ......
سلامة:أمكن أنا إياكم قريب ..
سارة:قولي والله ...
سلامة:والله ...قلت لمبارك يرضيني بأنه يقنع أمي تخليني أروح لبيتكم أدرس عندج وقالي من عيوني ....
سارة:والله وناسة ...
وقاعدت سلامة تكلم سارة نص ساعة وبعدين سكرت وراحت صوب حجرتها علشان تصلي العشاء ...........

****************************
{{في الصالة الساعة 10 الكل قاعدين بعد ما خلصوا عشاء}}.........
أم محمد:سالم ....أبيك توديني الهير باجر ....
مبارك:ليييييش ؟؟؟؟
أم محمد :ودي أروووووح أسلم عهليه....
مبارك :حشى يا هالسلالالالالالالالام اللي ما يوقف .....كل يوم هو السلالالام؟؟؟؟
أم محمد:عدي بهم يوم العيد ......
سلامة:بروح وياج ...
اليازية:وأنا بعد ....
الريم:هم أنا بروح عندكم ...
سالم: لا انتي استريحي .. ماشي رووحه ..
الريم:ليش عاد ؟؟؟
سالم وفيه ضحكه :لا والله؟؟؟؟
سلامة: ابا أعرف شو مستوي بينكم انتم الاثنين ..؟؟؟؟
أم محمد: شعنه ما تبى ختك تخاوينا ...؟؟؟
سالم:هي تعرف!!!
الريم و هي مستحية : اوكي خلاص ما برووح ...
سالم: يا ويلي ع مستحى البنات ...
أم محمد: ايه شو بينكم ..؟؟؟ الا تتغامزون ...
سلامة: : امايه تراهم عها لحال من كم من يوم ... و لا طاعوو يقولولي شو بينهم ..
مبارك:أنا أعرف
سالم:تعرف شو ؟؟
مبارك:ما بقووول ...
أم محمد:لا قول شعندهم ؟؟؟؟
سالم:... ههههههههههههههه .... العيوز ذابحنها الفضوول .....
أم محمد عطت سالم نظرة ....
سالم :خييييييييييييييبه ......
أم محمد:تخيييييييبك ......مبارك رمس شعندهم ؟؟؟
سالم:ههههههههههههههههههه.....ما يعرف ......الا جذيه يرمس هو ؟؟؟
مبارك: انزين و ان كان الي بقوله صدق و شو الي من بينكم .. شو بتعطيني ؟؟؟..
سالم: هههههههههههههه ... علمنك خاواتك تعطيني و اعطيك ...
مبارك: هههههههههههههههههههههه ... هذي هي الحياه يا صاحبي ...
سالم: ههههه ... لك الي تباه ..
مبارك:اريد سيارتك الرنج يوووووم كامل من الصبح اللين فليل...
سالم: اريد اعرف شوو مشكلتكم .. الكل يباها هالسياره .. حشى حاس انها بتنعدم الا من عيونكم ..
اليازية :انزين ...يالله قول
مبارك:أمممممممممممم ....احم احم ..
أم محمد: ما قلنالك غني .. تتحنحن احم احم ..
سلامة:أمايه خليه ....يله بروك قوووووووول
مبارك: اعتقد .. ترى هو مجرد اعتقاد .. ان السالفة سالفة عرس ..
أم محمد: عرس ؟؟؟... منو بيعرس ؟؟؟.:
سالم :و الله و ظويتها السالفه هههههههههههههه ...
مبارك: و الله ..؟؟؟ خلا لاص عيل باجر سيارتك عندي طول اليوم ..
سالم: لا باجر برووح عرس في سويحان .. ورى باجر انشالله ..
سلامة:راشد بيخطب الريم صح ؟؟؟
استحت الريم ونشت عنهم ....
سلامة:ياويلي على المستحى ليتكم كل يوم تتكلمون عن العرس عند الريم .....
مبارك: الله يرحم لسانــــــــــــــــــها هههههههههههههههههههههههه.......
وقال سالم لامه عن السالفة ......
مبارك:لا ما صدق بتعرس ريموه ؟؟؟
أم محمد:والله ؟؟؟
سالم : يعني اونج ما تدرين ...؟؟؟
أم محمد:حليلي .....شدراني بك؟؟؟
سالم: : يعني الشيبه ما قالج ..؟؟؟
أم محمد: ليش ثرة بوك يدري ...؟؟؟
سالم: حرااام يا انه قايللج ...
أم محمد:ههههههههههههههههه....
سلامة:ايه خلوني أستوعب ....اللحين راشد بيعرس والريم بتعرس ...وأن شاء الله سالم ومبارك واليازية بعد الله البيت بيفضى ليه ؟؟؟
مبارك :الفال لج انشالله .. و افتك من حشرتج ...
سلامة: لا حبيبي .. انا يالسه عقلبك ...
أم محمد : : و عمنوووه نويت انشالله ... ؟؟
سالم بمزحه :عرب....
أم محمد: دريتبهم عرب .. الا منو هالعرب ..؟؟؟
سالم بضحكه : امممم ... بعدني ما توثقت منهم .. انشالله بقولج يوم بتوثق من ردهم عليه ...
أم محمد: يا ويلي يا سالم ... ربك بتظويلي وحده من هالخايسات الي مخاونهن . في لندن ....؟؟؟
سالم وهو يغمز مبارك : شو اسوي .. ما اصبر عنهن ..
أم محمد: ياويلي من هالصبي .... هههههههههه ..
سالم معصب: حشم .. ريال بلحيتيه و تقوليلي صبي ..؟!!!..
أم محمد: امحق ريال ... الريال يحشم من هله ...
مبارك: يالغاليه .. ترى سالم دوومه حاشمنكم ...
أم محمد: : لا لا لا ... يعله فدى محمد ...
سالم:والله ...
أم محمد: هيه ... فديته يوم بغى يعرس .. خطب بنت عمه .. ما ربع عالغرب ...
اليازية:يالله عليج أماية ...ترى نورة بنت خالتي عايشة متزوجة بواحد من هل دبي ما نعرفه ......
أم محمد: مب منقود ع الريال يظوي بنت عمه و الا بنات خاواله .. الا منقود عليه يخليهن عشان وحده جبيليه ...
سالم: يعني لو هالبنت الي اباها مب من هليه ما بتخطبينها لي ؟؟؟..
أم محمد: : لا ما طرالي ... جن الا في خاطرك هالعرب .. خلهم في خاطرك .. و جنك تبى تعرس بالعنود بنت عمك... شيخة البنات فالك طيب .. و الا مره لا تحط في بالك انك بتظوي جبيليه علينا ...
سالم: ان بغيت وحده بظويها ...
أم محمد: بتظويها ؟؟؟...
سالم ((كان كل تفكيره انها مزاحه ...بس لو أني أريد أتزوج شوق أمي بترفضها ..... ليش عاد )): هيه بظويها ... و نش سالم و هو متغيض ...
أم محمد وهي تكلم سالم بصوت عالي :ظوها الرقعة عيل ......
سالم معصب على الاخر :الا بظويها في هالبيت و لا عليه من حد ... ...
أم محمد: عنلاتك مسود الويه ... عزات انك ما بيضت ويهنا بين العربان .....
سالم: لا خلي محمد يبيض ويهكم عند العربان ...
سلامة: خلالالاص امايه ...
أم محمد: هيه بيبيضه .. مب انت ما من وراك الا الفضايح .......
سالم: و الله ؟؟.. ما عليه .. و يطلع سالم عنهم و يركب سيارته .. و يظهر من زاخر ...
الريم: شوو بلاكم ..؟؟؟...
سلامة و هي تصيح :... ريمووووه .. يا ويلي سالم ظهر متغيض ..
الريم: شوو مستوي ليش تصيحين ..؟؟..
مبارك: لا اله الا الله ... أتصلبه ما يشله تيلفونه ...
أم محمد:خله .....بيروووح وبيرد .....
مبارك: حراام عليج ... سالم ما يستاهل منج هالشي ...
سلامة: هي تصيح : حرااام عليج امايه ... و الله محد منا يحبج كثر سالم .. و انتي دوومج تغثينه بزواجه من العنود مصيره الا بيتزوجها...... وهو عناد فيج يقول جذي ..
أم محمد: لا ما يحبنيه ... ما سمعتيه شو يقولي ؟؟؟..
مبارك: أمي .. سالم كان يسولف .. و الا انتي ما ادري شو بلالاج عليه ...
الريم: ممكن حد يقولي شو مستوي ؟؟؟..
سلامة: اذا كنتي اتسوين كل هذا عشان سالم يأخذ العنود بنت عمي سالم ... تراج برمستج اليوم بتخلينه يعافها .... بس ما ظني انه بياخذها من عقب رمستج ...

كانو مرتبشين في البيت .. سلامة عكل دقيقه تتصل بسالم خوها .. لانها واااايد متعلقه به .. و سالم يسووق سيارته صوب أبوظبي .. و هو حاز في خاطره رمست امه ... يالله لها لدرجه أمي ما تحبني .؟؟.. ليش انا شو سويت عشان الكل يعاملني بها لطريقه ... و الله..... نزلت دمعة سالم .. هو صح تزوج شوق بالسر .. الا عمره ما غلط عانسان و لا قد عصى ربه في شي .. و لا قد فاته فرض ... و هو يموت ع امه .. عمره محمد ما عامل امه مثل ما سالم يعاملها .. دومه محمد في حاله و لا له خص في حد من هله .. عمره ما ودى خاواته مكان او حتى قضى حايه لهم .. يالله يا هالدنيا ... ................
تموا هل سالم يتصلوبه بس هو ما رد عليهم و من عقب أغلق تيلفونه ... اتصل مبارك بمحمد ربيع سالم يشوفه .... اذا سالم عنده و الا أتصلبه …. ( اللي كان سالم يوم يضايق يسير صوب محمد الكعبي ربيعه اللي كان يدرس عنده في لندن ويخبره باللي يضايقه ).....
محمد : لا و الله .....
مبارك : خلاص.. السموحة جني غثيتك ...
محمد : لا افا عليك.….. انت شرات خويه ..
مبارك : تسلم .... بس ان أتصلبك و الا ريته .. خله يتصلبي دخيلك ..
محمد: رب ماشر شي مستوي ..؟؟؟
مبارك : ماشي..... تواجع هو و الوالده شوي و ظهر عنا من ساعة و اللين اللحين ما نعرف عنه شي ...
محمد : في ذمتك ؟؟؟..
مبارك : و الله ..
محمد : خلاص برايك عيل بتصلبه ...
و تم محمد يتصل و تيلفون سالم مغلق ... كان سالم في هالوقت عالكورنيش في بوظبي ... هو برووحه ما درى بعمره شوو الي ساقه ل بوظبي ... ...................................

بات سالم في فندق انتركونتال ... و تيلفونه بعده مغلق ... وسلامة ومبارك و هله مرتبشين كلهم يدورون سالم .... و محمد مب عارف وين ممكن يحصل سالم .... و سالم نسى تيلفونه و لا فتحه ...
الساعة 12 فالليل ....
أم محمد: ياويلي ولديه شي استوى عليه ...
سلامة: فديتك مبارك دوره فديتك ...
محمد: شو الي استوى من بينكم عشان يظهر متغيض من البيت ..؟؟؟ عمره سالم ما ظهر و هو متغيض ......
أم محمد و هي تصيح : يا نفاد الدار من عقب سالم ...
و في هالوقت يتصل محمد بمبارك ..
محمد : هاه بشر ياكم علم و الا خبر ..؟؟؟؟
مبارك : لا علم و لا خبر ...
أم محمد : منو هذا ...؟؟؟
مبارك : هذا واحد من ربع سالم ..
أم محمد : عطني اياه ...
أم محمد : فديتك يا ولديه جنك أدل سالم .. خله يظوي ..
محمد : و الله يا خالتيه ما أدله و لا عندي علم بداره ...
و تمو عها لحال الين الساعة 1ونص ...
سلامة و هي تصيح : حرااام عليج امايه ...
ام محمد : يا لقعتيه .. سكتي عني .. انا بروحي مب في حاله ...
.................................................. ...

بالباجر مر اليوم كئييييييييييييييييييييب و بطييييييييييييييييييييييييء الكل يتريا يعرف شالحال ع سالم وين هو الحين ...
وأم محمد متلومه في سالم وتقول في خاطرها ليتني ما قلتله هذا الكلام ......أما أبو محمد ما كان موجود كان رايح دبي علشان أشغله اللي هناك .........

((العصر الساعة 5ونص))
توه سالم واصل العين ورايح صوب زاخر .........
دخل سيارته في الحوش .. توه بيدخل البيت ... و الا يشوووف سلامة خته اللي طالعة من الخيمة يايتنه تربع و هي تصيح ...
سلامة: فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييتك سالم .. و تلوي عليه و هي ميته من الصايح ..
سلامة : حرام عليك و الله استهمينا عليك ....
سالم : ليييييييييييش ؟؟؟...
سلامة و هي اونها تظرب سالم عجتفه : سبال و الله خفت عليك حراام اني من أمس و انا احاتيك ... من ظهرت عنا الين اللحين ... و الله ما قدرت انام و لا قدرت اذو ووق شي بسببك .. وحتى أني ما رحت المدرسة اليوم .
سالم : فدييييييييييييييييييتج ... و يلوي ع سلامة ... السمووووووووووحه ان هميتج ... انزين جان اتصلتيبي ...
سلامة : لا و الله ؟؟؟؟... كيف و حظرتك مغلق تيلفونك ؟؟؟..
سالم : اووووه .. انا أغلقت التيلفون و فريته في السده ... مره نسيته ...
و ان مبارك و الريم ظاهرين صوبهم((( بعد ما سمعوا حس سالم في الحوش))) ...
مبارك : و اخيرا ...
سالم : ههههه ههههههههههههههههههههه ... و ليش اخيرا ..
الريم : و الله هميتنا ...
سالم : السمووووووووووووووووووووحه ....
مبارك : حشى حرااام اننا من امس و احنا مب في حاله ... الله يهديك و الله ...
سالم : هههههههههههه ... اول مره اكتشف اني غالي لهالدرجه ...
مبارك : الا كلنا كوووم و سلامة كوووم ... حشى فظحتنا .. من امس و الونان شغال عندها ... تصيح سالم سالم ...
و تلوي سلامة ع سالم : فدييييييييييييته ما عندي حد أغلا منه ...
الريم : لا عندج .... بطنج يا لدبه ..........هههههههه
و يضحكووووون .... و يطلع محمد هو وسيف ...
محمد : الحمد لله عالسلالالامه يالمزيون ...
سالم و مب من خاطره الرمسه : الله يسلمك .... سمحولي .. بروووح أتسبح .. مبارك بتخويني عرس خويي مطر ..؟؟؟
مبارك : وين عرسهم ؟؟؟..
سالم : سويحان ...
مبارك : غايته .. من متى اعديبهم شبيبة سويحان ...
سالم : خلاص .. رووح و تزهب هبابنا ..
و يدخل سالم البيت ... كانت امه يالسه هي اليازية والعنود وعفراء .. دخلن خاوات سالم وراه ...
سالم : السلام عليكم ... و خطف سيييييده صوب حجرته .. و لا ستنا حتى ان امه تقول شي و الا ترد عليه ... كان مبارك بيدخل .. جان يمسكه محمد من جتفه ..
محمد : شو بلاه سالم ..؟؟؟
مبارك : ما بلاه شي ...
محمد : لا .. شي فيه ...
مبارك : مافيه الا كل خير انشالله ... بس بعده متضايج من سالفته مع امي ...
محمد : لا و الله ؟؟؟... تراه كان يسولف و يضحك و من يييت جلب ... شووو السالفه ؟؟؟..
مبارك : ما ادري و الله ...
تم الجو وايد متكهرب في بيت حمد الكتبي ... سالم ماتم ييلس في البيت و لا حتى يسولف مع حد الا مع مبارك .

*******************************

المغرب سلامة تتصل لسارة علشان تسألها باجر عليهم أمتحان أو لا .....
تم يصيح التلفون ....وكان أحمد خاطف يبي يطلع من البيت وكان كاشخ على الاخر بيروح عند مبارك وسالم للعرس اللي في سويحان ........
راح أحمد ورد على التلفون ........
أحمد:ألوووووووو
سلامة من سمعت صوت أحمد تشنجت :.....................
أحمد:ألووووووووو
سلامة:أهليين ...
أحمد:مرحبا مليون بالغالية اشحالج ....
سلامة:بخير يسرك الحال ....وين سارة ...
أحمد:من أنتي ...
سلامة:ربيعتها ...
أحمد :أدريبج ربيعتها شو أسمج ..
سلامة:يهمك تعرف ...
أحمد بجدية :فوق ما تتصورين ....
سلامة:سلامة بنت حمد ....
أحمد:مرحبا ملالالالالالالايين ....أسميني من سمعت هالصوت بيطول عمري ....
سلامة تمت تضحك على أحمد ........
أحمد:ويل حالي أنا.....ليش ما ترمسين ....
سلامة:السموحة الشيخ بس أنا سويت علشان أكلم سارة مو أكلمك ...
أحمد:تبين سارة من عيوني دقايق ......وتم أحمد يصارخ على سارة علشان تي تكلم سلامة ....وشوي أن سارة مقبلة صوب أحمد ...
أحمد:أوكية الغالية شيء في خاطرج ....
سلامة:سلامتك ...
أحمد:الله يحفظج ....وعطى سارة التلفون وطلع من البيت ..........
سارة:اهليين بالغايبة ...
سلامة:مرحبا سارة ...أحس أني راح أموت .....
سارة:افاااااا ليش عاد .....
سلامة:من أحمد أخوج تراه يعذبني ...
سارة:شو قالج ؟...
سلامة:كلامة ينقط عسل ...
سارة:حفزتيني شو قال ...
سلامة:سألني من أنا ...فخبرته ...فقال اسميه بيطول عمري ....
سارة:ياويلي من أحمد ...يعرف يتغزل بعد
سلامة: يحقوله أنه يتغزل فيه ...جمال وأخلاق وبنت ناس .....
سارة:والله وتكبرتوا علينا .........
سلامة: أمزح ...................... أخوج هذا عذااااااااااااااااااااااااااااااااااااااب ........
سارة:أنزين خلينا من أحمد ليش كنتي غايبة اليوم ...
سلامة خبرت سارة بالسالفة كلها .....وسلامة تخبرت اذا عليهم باجر امتحان فقالت لها سارة ما عليهم .....
بعدين سكرت من سارة وراحت للريم في حجرته اللي كانت مطوله للمسجل على الاخر...
عبد المجيد عبدالله (أحبك ليه أنا مادري )......
سلامة:عاشــــــــــــــــــــــــــــــوا .....
الريم وهي تقصر على صوت المسجل :بسم الله دقي الباب قبل ما تدخلين ...
سلامة:خلينا من الباب علومج فرحانة ....
الريم:على شو ...
سلامة وهي تأشر با يدينها: علينا علينا ....
الريم:شو تقولين أنتي ...
سلامة:فرحانة يوم خطبج راشد .....
الريم:من قال أنه خطبني ....
سلامة:سالم قال وأمي قالت أنها تدري بالموضوع ....
الريم:بس ما حد شاورني ....
سلامة:أن شاء الله خلال هاليومين ...
الريم اتجهت لصوب الثاني وهي تغير الشريط ....
سلامة:يالله وينك يا راشد من زمان ...
الريم وهي تفر سلامة بالمخدة:ليش عاد ...
سلامة:أشوفج هادية ....وصايرة ما تتكلمين وايد ...
الريم:طلعي برع ....
سلامة:مبا ....
الريم:أقولج طلعي ....وشوي يدق سيف .....
سيف:ريموه أبوي يريدج تحت ....
سلامة وهي تزغرظ :كلوووووووووووووووووووووووووووش ...ألف ألف ألف مبروك يا ريموه ....الفال ليه أن شاء الله ..
الريم تمت تربع وراء سلامة علشان تظربها .....بس الريم ما لحقت عليها ........ونزلت تحت صوب أبوها ......
وتمت الريم تنزل من الدري وهي تطالع من في الصالة وكان موجود بو محمد اللي يا من دبي وأم محمد ومحمد يالسين في الصالة ..........راحت الريم وسلمت على أبوها ويلست عداله ..........
بو محمد:ممممم ......الريم ....راشد ولد أخوي رمسني عنج ؟؟؟
الريم :كانت منزلة رأسها ...........
بو محمد: هو يبى يخطبج ... الا بغى رايج قبل لا يخطب رسمي ...
الريم: شووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
محمد: راشد يريد يخطبج ... شووو رايج ؟؟؟...
الريم:.......................
بو محمد: شوفي اذا تبينه قولي و اذا ما تبينه بعد قولي عشان اقول لريال ماله نصيب عندنا ...
محمد:ريمووووه مانج محصله ريال شرات راشد .....
الريم: انتم شو رأيك ؟؟؟..
محمد: و الله مب انا الي بجابل ويه طول حياتي .. انتي الي بتعيشين معاه .. و الرأي رايج ...
بو محمد:فضيحة في ولد عمك ......
الريم:وأنتي امايه شو رأيج ؟؟؟
أم محمد:اذا تبين رأيي وافقي عليه ......
بو محمد:أنتي فكري في الموضوع.....وخبر أمج بقرارج .......
الريم وهي تقوم تبا تروح فوق: أن شاء الله ........
كانت سلامة تتسمع من فوق.... رمستهم هلها للريم .......
الريم كانت تركب الدري وتتبسم من الخاطر .......وشوي شافت سلامة تضحك عليها .............
الريم:أنت شو تسوين هني ....
سلامة:أسمع شو راح يقولون لج ....
الريم:سمعتي شيء ....
سلامة: ايوه .....من راحتي مني وأنا قاعدة أسمع شو قالوا لج ..........
الريم:التنصت حرام ....
سلامة:على كيفي ليش أنتي محترة .....

((في حجرة اليازية ))
كأننا العنود واليازية يالسات ترمسن .......
اليازية:لا تقولين جذي .......
العنود: ما أدري أحس سالم ما يحبني ولا يكن لي ذرة حب .....
اليازية:يالمينونة .............سالم ماراح يتزوج غيرج ..........وأنتي تدرين ها لشيء ...
العنود:اذا راح يتزوجني غصب ما اباه .............
اليازية : أنزين .....شو رايج نرسل مسج لسالم .........
العنود:هو وين الحين ........
اليازية:رايح عرس خويه في سويحان .....
العنود:الساعة الحين 10وربع .........أكيد مرتبشين في العرس ......
اليازية :عادي ما راح يقول شيء ............
وكانوا مبارك وسالم وأحمد ماسكين الخط من سويحان للعين ................................................
وطرشت العنود مسج لسالم ............

" مرحبا ........اشحالك الغالي ..............شو بعدك في سويحان ؟؟ "
رد عليها .........
"شو دراج أني في سويحان ........."

ردت عليه.....
"مو كل أخبارك عندي "

رد عليها .......
" لا انا في الدرب اسير صوب زاخر "

ردت عليه ..
" اول ما توصل البيت طرشلي مسج .. تراني ما بنام بترياك "

رد عليها ..
" لا ترقبيني .. نامي .. أمكن إبطي "

ردت عليه ..
"ما بنام الين ما تخبرني انك وصلت .. بترياك "

رد عليها ..
"انشالله "

مبارك:سالم أشوف المسجات مالهن من يشلهن .....
سالم:معجبات شو أسوي....وتم يفكر براعية المسج من هي....................^_^.........................
مبارك:حوووووووووووووه شعندك؟؟؟؟
أحمد: انا شعندي و الا انت ؟؟!!... وين وصلت يالكتبي ..؟؟
مبارك: لا وصلت و لا رحت .. انت شفخاطرك .. حشى عميتني ..
أحمد: آااااااه فديت عيونك و الله .... مبارك جن خواتك شراتك ... يوزني وحده منهن ..
مبارك : شوووووو !!!... حشى ما طرالي ابلي خاواتي بخييلي .. لا و الله
أحمد: : يالله عليك عاد بلاه الخييلي مب عايبنك ؟؟!!!... والتفت للصوب الثاني وتم يعابل تلفونه ..............
مبارك تم يطالع أحمد:الخييلي ....
أحمد:عوووووووووونك.....
مبارك:يأخي أحبـــــــــــــــــــــــــــــــك.....
أحمد:ههههه ههههههههههههههههههههه أكرهــــــــــــــــــــــــــــك....
مبارك:عنلالالالالالالالالاتك يالخام هههههههههههههه..........

العنود :قومي بروح البيت ....
اليازية:قعدي النوم مانج نايمة الحين لانج نايمة لين العصر...
العنود:ما فيني على حشرة امايه ....
وراحت اليازية ووصلت العنود وردت صوب حجرتها .............
.................................................. ...

باجر العصر الساعة 5ونص كانت سلامة محتشرة على أمها ......
سلامة:يعني الحين ما شيء سيرة ....
أم محمد:يا بنت الحلال محي الدين راح صوب العزبة .....وأخوانج ما أدري وينهم وسالم نايم ما هو راضي يفتح لي الباب ...
سلامة:يا ســـــــــــــــــــــــلام الحين بيي معلم العربي ......وبيشرح و ما راح يتنظرني ....
أم محمد:وين هم بيتهم ...
سلامة:وراء بيتنا ....
أم محمد:خلاص خلي ليلى توصلج ....
سلامة:عادي عندج...
أم محمد:مو الحين تقولين بيروح عليج الشرح ...أحسن أنج تروحين ولا يفوتج شيء ....
لابست سلامة عبايتها وكانت وواقفه عدال باب الصاله تعدل شيلتها: ليلى وصمخ.........
ليلى يايه تربع من صوب المطبخ: هااا ماما سلامة يريد شيء....
سلامة :وصليني بيت سارة .....وردي البيت مافيه روح مني مناك ......
ليلى:وين بيت سارة
سلامة:سكتي الحين بنروح صوبهم .....
كان بين بيت قوم سلامة وبيت سارة شارع...وهن في الشارع هي وليلى لفت عليهن سيارة ستيشن سودا وكانت متروسه شباب...وتمت السيارة تمشي عدال سلامة إلي كانت مرتبكه وخايفه وكل شوي تعدل غشوتها...
نزلوا الشباب جامات السيارة...وطلع واحد منهم رأسه: ياحلوووو عطانا ويه........
ويطالع ليلى : أيييييه يا البقرة قولي حق عمتج تعطينا ويه....
ليلى أطالعه بنص عين: أنت سو يبا.......
دزتها سلامة وبصوت واطي: جب ويا هالويه.......
الريال: أبى القمر إلي يمشي عدالج يالسباله....
ليلى : أنتي سباله.....
إلي في السيارة تموا يضحكون عليها...
الريال: سمعوا الهرمه..أونه أنا سبال...والله لو ماحشمت هالزين إلي عدالج ولا نزلتلج وشخطج بهالعقال......
زخت سلامة أيد ليلى وطلعتها من الرصيف وسارن يمشن في الرمل علشان يبتعدن عن هالسياره...وفي نفس اللحظة إلي سلامة قربت من بيت قوم سارة......... تموا الشباب يصارخون وعلى التصفير وحالتهم حاله....دخلت سلامة حوش قوم سارة ...وكانت سارة يالسة في الحوش تنتظرها ......
سلامة وهي تتقدم صوب سارة:أه يا قلبي ....يعلهم الموت خوفوني .....حشى تقول أول مرة يشوفون حرمة تخطف قدامهم ..
سارة:وأشوف الصراخ والتصفير و الأغاني لمن ..... ثره للغزال سلامة.......
سلامة وهي تسلم عليها:مشكورة يا قلبي ....
وشوي كان أحمد طالع من البيت ساير صوب سيارته شاف سلامة تكلم خدمتهم علشان ترد البيت .....
أحمد وهو ساير صوبهن :هلا وغلا بنور العين ....أشوف بيتنا منور ...
سلامة وهي تتغشى وقلبها يدق بـــــــــــــــــــــــــقوا :مرحبا أحمد.....
أحمد:اشحالج سلامة عساج بخير ....
سلامة وهي منزلة رأسها :الحمد لله .....
سارة:خلينا سلامة نروح للميلس لان المعلم ينتظر من ربع ساعة .....
أحمد:افاااااا وأنا بتخلوني بروحي ....
سارة وهي تطالع سلامة:نعم سيد أحمد .....نحن مو بطرانين مثل بعض الناس ..... ورانا أمتحانات ....
سلامة تمت تضحك على أحمد وسارة ......وبعد حوار ونقاش بين أحمد وسارة واللي كانت سلامة ساكتة وطالعة أحمد من وراء الغشوة .......راحن صوب الميلس ودرسن لين الساعة 7ونص المغرب ......
سارة:مشكور أستاذ ...
الاستاذ:العفو ياسارة ....
سلامة:أستاذ متى الحصة الياية ...
الاستاذ:ممكن تكون الخميس ... أنا هأتصل عليك يا سارة وأكد ليك موعد الحصة .....
سارة:أوكية ..... مع السلامة.....
راح الاستاذ من عندهن وتمين يالسات في الميلس ....
سارة:قومي بتروحين تشوفين حجرتي ......
سلامة:أخاف حد في بيتكم ..؟؟؟
سارة:لا استريحي ما حد في البيت ...أمي راحت بيت خالتي وخذت معها خواني وأبوي مو موجود ...وأحمد شافتيه يوم طلع برع البيت ....
وراحن داخل البيت ....وشافت سلامة الصالة وكان وايد حلوة ومرتبة ...وبعدين راحن القسم اللي فوق وراحن صوب غرفة سارة .....
سلامة وهي عند باب الحجرة :يلعن شكلج ...غرام غرفتج ...وخاصا لونها....
سارة:تراني مرتبتها من قريب ...
سلامة وهي تيلس على السرير :يالله ما حلى اللون الوردي ....
سارة تمت تشغل المسجل وحطت شريط ميحد حمد أغنية تكلم ....{{{ ( تكلم لا تناظرني تكلم .. كلام العين ما يطفي لهيبي .. انا اتحراك طول الوقت و احلم .. وش أحلا من صدى كلمة حبيبي )}}}.......
سلامة:يالله يا سارة اليوم أنا أسعد أنسانة في هالوجود....
سارة:ليش حبيبتي ...
سلامة:شفت أحمد وسلمت عليه ....
سارة:يالله عليج الي بيسمعج بيقول شايفة شيخ من الشيوخ .....
سلامة:هو شيخ وملك وأمبراطور وكل شيء في نظر عيني .....
سارة تمت تضحك على سلامة وكل شوي تعلق عليها ......
وبعدين راحت سارة صوب غرفة الملابس اللي كانت حاطة ثلاجة صغيرة فيها وكان فيها حلويات وعصاير ......من شافتها سلامة راحت وراءها .....
سلامة:يالله يا سارة حجرتج فيها كل المستلزمات الضرورية ((تلفزيون وكمبيوتر وثلاجة وتلفون )).....لو أنا مكانج ما راح أطلع من حجرتي ....
سارة:قلتها قبلج بس يوم سويت كل هذا كرهتها ....
سلامة:أنا غــــــــــــــــير ...
ويلست سلامة حتى الساعة 8 وبعدين نزلن تحت علشان توصلها سلامة والخدامة للبيت لانه مو بعيد وايد منهم ........
وهن نزلات كانت أم أحمد توها ياية من عند بيت أختها .....ومن شافت سلامة تمت ترحب فيها .....
أم أحمد:مرحبا بسلامة...... مرحبا الساع ....
سلامة:مرحبا خالتيه .....وراحت سلامة وسلمت على أم أحمد .....وقعدت عدالها .....
أم أحمد:أشحالج سلامة وأشحال هلج أن شاء الله ....بخير ....
سلامة:يسرج الحال خالتيه ... .....
وقعدن سارة وسلامة عند أم أحمد يرمسن .....
و بعدين راحت سارة هي وخدمتهم ووصلن سلامة حتى باب البيت.....واللي كانوا الشباب يحوطون عليهن ومشغلين المسجل على الاخر ......

دخلت سلامة البيت وكانت مرتبكة وخايفة وكانت ما سكة كتب العربي .......وكان الكل(بو محمد وأم محمد ومحمد وعفراء والصغار)) يالسين في الخيمة اللي كانت مقابلة باب الدروازة .....
وسلامة وتقول في خاطرها :افاااا الحين بيفتحون لي محاضرة ....(((((((( يالله استعد أنطلق)))))))) وراحت صوبهم .....
محمد:حي حي من وين يايه سلاموه ...
سلامة :يايه من بيت ربيعتي ....
محمد:قوية وبكل جرأة تقولينها ....
سلامة:عادي ما فيها شيء ...وحتى أني خبرت أمي وقالتلي روحي .....
محمد:صدج أمايه ...
أم محمد:ايوه أنا قلتلها لان ما كان محي الدين موجود علشان يوديها .....
محمد:عاد اذا أمي تدري بالموضوع ...خلاص ما راح أنازعج .....بس ليش ماتصلت علي البيت ....
سلامة وهي تدور كذبة:أتصلت بس ما حد يرد عليه .....

*************************************
الساعة 11 المسا فوق جبل حفيت...واقف بعيد شوي عن السيارة وفي أيده سيجاره يدخنها...ولا منتبه للوقت ولا للحشره إلي مسوينها مجموعة شباب مشغلين أغاني ويولوا... ولا لمحمد إلي واقف عداله ويرمسه من فتره......

محمد:سالم .....
سالم والسيجارة في حلجه: هممممم.........
محمد: أقولك باجر وراك مشاوير في المسا......
سالم يلتفت صوبه وكأنه وعاه من حلم: هااا "وبعد لحظات أنتبه للسؤال" لا ......ليش ....
محمد:عيل خلنا نروح دبي ....نطمش شوي .....
سالم من قال محمد دبي تذكر شوق......... وتذكر أنها اليوم با تنزف لمنصور .......وقعد سالم يفكر فيها.......ولأيام اللي قضوها مع بعض في دبي ...
محمد عاقد حياته :حوووووووووووووه..... شو فيك سالم من فترة وأنا أكلمك وأنت ما ترد علي ....
سالم:ما فيني شيء......
محمد:عيل في شو تفكر ....
سالم وهي يطلع سيجارة ثانية :أفكر في شوق,,,,,,,,
محمد:يا ريال أنسى شوق الحين هي على ذمه ريال ثاني ......
سالم:أحبها ....
محمد:حاول أنك تنساه....
سالم :ياليت فيني أقدر .....
وتموا ساكتين ...وبعد ربع ساعة راح سالم صوب سيارته وطلع ملف فيه ورق وعطه محمد .......
سالم:تفضل ....
محمد وهو يفتح الملف :شو هذا ....
سالم:أقراه ....
وتم محمد يقرأ الي في الملف وكان مجموعة من الخواطر والقصايد لشوق .......................

{{ثوبــــــها كـــــــــــــفن}}
ثوبها بعيونهم ثوب الزفاف
وثوبها بعيون خفاقي كفن
والزغاريد بفرحها... والهتاف
التراب الي على حلمي دفن
والزهور والورد... في دربه يلاف
كن نصايب عالي القبر.... انصبن
ودمعتي ...صمتي والأحزان اعتراف
عن غرام كان لأحلامي....... وطن
وادمعي ياعين وأغرق يا جفاف !!
واجزعي يا نفس ...واضحك يا زمن
.................................................. ...

وفتح الورقة الثانية وكانت مكتوب فيها خاطرة(( أجر الصوت )).........
اجر الصـــــــوت ...من جرح برانــــــي
الا والــــــــجرح أكبر...من زمـــــــــاني ...
و منين ابـــــــتدي ...يا جرحي الـــــندي ..
حســــــــبي على الأيام ....والحظ الردي ..

*********
كانت معي طول العمر ....عين وهـــدب
كانت معي ...من الصغر ....حب أنكــتب
وآه على عمري اللي راح ...يا زمن كافي
جــــــــــــــــــــــــــــــراح

************
واليوم أنا عندي خبر.....وعلم أكيد
حبيبتي... في قلبها ...حـــــــب جديد
أه ......على حبي......... اللي كـــان
يازمـــــــــان......... ما به أمــــــان

************
.................................................. .......................
محمد وهو يسكر الملف : ليش يا سالم تعور قلبيك على الفاضي ....خلاص الانسانة تزوج .... خلها تشوف حياتها وأنت بعد شو ف حياتك.....
سالم:أحبها أحبها ....
محمد:أدري أنك تحبها بس مع الوقت راح تنسى شيء اسمه شوق ...
سالم بعصبية :مينون أنت ...حد ينسى روحه ....
سكت محمد عن سالم لانه حس أنه صج معصب على موضوع زواج شوق من منصور .............

.............................
في البر خيم مبارك وربعه...وكانت يمعه حلوووه......فكانوا غير قوم مبارك وايدين مخيمين قريب منهم...في النهار فوق العراقيب على الدراجات وفي الليل سهره صباحي بالسوالف ولعب الورقه وغيره...أكثر شيء ضايج مبارك في ها لرحله مجموعة شباب كانوا مخيمين جريب منهم... يوم أيي وقت النوم يبدو الدق...فكانوا إزعاج بمعنى الكلمة...ونوم ماشي طبعاً .
مبارك يشرب شاي حمر: باجر على منوه طباخ الغدا...
سعيد: أنت طبعاً..
مبارك معقد حياته ويلتفت صوب أحمد : ياخي طبخ عني.....
أحمد : سوووري باجر دورك...عنبوه شو يايبيني وياكم طباخ.....
سعيد : ههههه مبارك مبونه يتهرب من الطباخ...لا بصراحة أنا متوله على طباخك
مبارك: ماعليه يا سعيد...قال متوله أونه.....
سعيد : ههههههههههه شو تهديد هذا...
مبارك : وبعدين أنت ليش متفيز فوق الكرسي..شو الأخ زلمه
سعيد : ياخي موب زلمه ... بس ريلي تعورني وماأروم أيلس تحت بعدين مابروم أنش....
أحمد إلي كان يلعب ورقه: أنت بعد من متنك...يحليلها هالريل شاله طن..
سعيد: أنت جب...عاد إلي يشوفك يقول مايحتاي هناك الرشاقة
عبدالله يطالع أحمد: أيه أنت عن الغش .. لأعطيك بهالدله على رأسك
أحمد يطالعه بخيث: جب جب زين لأفضحك....
عبدالله : أونه يفضحني...أصلا أنت مكشوف...
مبارك: ياخي لعبكم كله غش في غش....
سعيد: هههههههه واللعب ماينفع بليا غش...يصير من دون طعم...
مبارك ينش: ياللا تصبحوا على خير
عبدالله : وين..توه الليل في أوله
مبارك الي كان تلفونه يصيح : وين توه..الساعة الحينه 2 .. وبصراحة أنا تعبان حيل ... وفيه رقاد
أحمد:الحبيبة تتصل عليك ...
مبارك:حرام عليك هذي توها معجبة .....
أحمد:اها معجبة ...
مبارك:بعدها ما تعلقت فيه ...
أحمد:ههههههههههه عجيب مبارك عالفكرة أنت أخر واحد تنام فينا ...بسبت التلفون
مبارك:شو اسوي طفربي بتلفوناتهن ....
أحمد:مو لسواد عيونك ...
مبارك:عيل لشو ..
أحمد وهو يضحك:للبوك الي يزيده من الخير ...
مبارك:عنلالالا تهن زاد ...
سعيد: هههههه مبارك أقولك أحسن لك ترقد بسرعة قبل لا يبدأ الدق ....
مبارك: عنبوهم زاد أمس طول الليل ماخلوني أرقد..
أحمد : خساره والله مايبت العود مالي.....
مبارك: عيل بتكمل.....
أحمد : موب أحسن على العود بدل هالأم علايه إلي كل يوم حاشرينا فيها
سعيد: صح باجر متى بنتحرك؟؟؟
عبدالله : العصر
مبارك : وليش العصر...ليش ما نطلع بعد الغدا...ماحب أسوق في الليل
عبدالله : والله إلي تشوفونه
مبارك: وعاد أنا أمس موب راقد واليوم بعد مسهريني لين الحينه ... مافيني أرقد وأنا أسوق.....
سعيد: هههههههههههه منوه موب راقد ..أنت
أحمد يغمز حق سعيد: عيل شخير منوه إلي شال البقعه
مبارك:: شو تقصد..أنا أشاخر !!
أحمد : على كل الموجات!!!!!!
مبارك: ياخي من التعب ... ولا أنا مبوني ماأشاخر
تم الكل يضحك على مبارك وسوالفه...الكل أستانس في ها لرحله...أربعه وعشرين ساعة ضحك وسوالف......في اليوم الثاني يوم الاربعاء شلوا سامانهم وقشارهم وردوا العين............................................. .

*&*((الجزء الحادي عشر))*&*....

واقفه عدال الدريشة...أطالع منظر المطر إلي غسل كل شيء برع...كان المنظر روعه...والعنود من حلاة المنظر ما سمعت ولا كلمة قالتها أمها إلي يالسه تشرب قهوة...
أم راشد: أيه أيه أنا من الصبح أرمس بس جى اليدار يسمع.... و العنود ما تسمعني......
أنتبهت العنود لأسمها: هااا شو قلتي أمايه.....
أم راشد تبتسم: ماشي فديتج.....
غصباً عنها ودرت المنظر إلي كان ساحرنها وسارت صوب أمها ولوت عليها...وخشت رأسها في ثبانها: برد برد..
أم راشد تضحك: ويوم برد أنا بدفيج..
العنود تحط رأسها على ريول أمها: ومن غيرك يا حنون يدفينا.........
العنود وهي مبوزة :لوني ريال الحين يالس سوي ويلات في الشوراع .....اها يالقهر ......والله نحنا مظلومين ...
أم راشد :لا والله ....
العنود:امايه خليني أسوق السيارة .......
أم راشد تضربها على جتفها: ياللا نشي من جدامي لأضر بج على هالرمسه الماصخه.....
العنود تنش وتربع صوب الدريشة وتحط خدها على اليامه: يااااي بارده...والله لو ماميته برد ولكنت ظهرت برع في المطر........
أم راشد : بعد هذا إلي قاصر...جى ياهل أنتي....
العنود تلعب بشعرها وطالع أمها بدلع: عيل!!!!
أم راشد : ههههههههههه أونها ياهل وتوها تبى العرس.....
العنود : لا العرس أباه اباه..أنتي بس يوزيني...
أم راشد : وين راشد بيسمع هالرمسه.....
العنود تمشي صوب الدرج: خلي راشد بعيد...المهم يا ست الحبايب بعد ما يوقف المطر بسير بيت عميه.....
أم راشد : أنا إن ياني شيء ومت تراه كله من ورى رأسج...عنبوه الدنيا برع أمطار ومتخرسه وبتسيري بيت عمج..حتى الناس بتعافج......
العنود: أميه والله ملانه وتعرفيني ما أعرف أيلس بليا اليازية ..
أم راشد : طلعه اليوم بيت عمج ماشي....نحنا هل البيت ما غدينا نشوف مثل الاول ...
العنود مبوزه: أميييييييه....
أم راشد : قلت ماشي يعني ماشي روحه...ياللا فارجي......

طلعت العنود فوق حجرتها بضيج...تعودت ما يمر يوم ماتروح بيت عمها ولا تشوف اليازية ...وبالذات اليوم الجو برع وايد حلو أكيد بعد المطر...كان نفسها تروح تمشي في الحارة...بس شكلها أمها مستحيل تخليها تظهر....راحت وفجت باب البلكونه وظهرت منها ....الحينه المطر خف شوي ... وهي واقفه أطالع برع شوارع حارتهم إلي كلها ماي..."يالله يالجو يرد الروح" رغم إنه بعده عصر بس بسبت الجو والغيوم جنه مغرب...واليهال الصغار برع في الشوارع...والشباب بمواترمهم رايحين رادين في الشارع.."يالله لو أنا ولد هب أحسن...والله مايلست محبوسه في البيت شرات الدياي" سمعت التلفون يصيح وربعت صوبه وشلته...................
العنود تنافخ: ألو
اليازية : هلا..مبروك عليج الرحمة....
العنود خذت نفس: الله يبارك في عمرج.....
اليازية: بتينا اليوم....
العنود : لا تعالي أنتي...
اليازية : لا والله ماروم..جني بزجم
العنود : سلا مات ما تشوفين شر...بس حتى لو ....مابيكم تبي تيي حياج الله......
اليازية : ليش ....
العنود : أمايه ماخلتني...
اليازية مبوزه: ولا أمايه بعد...قالت ماشي طلعه...
العنود أنسدحت تحت: عيل الحال من بعضه...
اليازية : والله حظهم الشباب...
العنود : هيه والله..محد يروم يمنعهم عن الطلعة..
اليازية : هيه والحينه كلهم برع..إلا نحن
العنود : يحليلنا..
اليازية : حقنا مهضوم..
العنود :هههههههههه جى أكل ينهضم
اليازية : ههههه والله إنج ياهل...إلا ماخبرتج...
العنود بهتمام: شوو......
اليازية:طرشتي لسالم مسج اليوم ...
العنود:لا ..ليش ..
اليازية:بس أسال ...
العنود:الله يخسج ....خوفتيني ....
العنود تسمع أمها تزقرها: انزين اليازية بخليج الحينه أمايه تزقرني...
اليازية مبوزه: انزين...
العنود : بس بتصل فيج بعدين ...
اليازية : أوكى...سلمي على عموه....
العنود : يبلغ..وأنتي بعد سلمي على قلبي وعمري وحياتي وروحي ودنياي (( ســـــــــــــــــــــــــالــــــــــــــــــــــ ــــم))
اليازية : إن شاء الله بس طرشيله مسج ..باي
العنود : أن شاء الله بباي.....

بعد مابندت التلفون نشت من تحت وراحت صوب السرير مالها ........و بعدين أفترت صوب الكبت ووقفت أطالع نفسها في المنظر ه وفجت شعرها الطويل إلي يوصل لين ركبها...العنود تعرف زين إنها رحيمة وألف من يتمناها..."بس ليش لين الحينه ماياني نصيبي...معقوله حتى الحين سالم ما يفكر فيني ....... تمت أطلع ويها الدائري الأبيض ...بعيونها السود الوساع تظللها رموش طوال كثيفه...وحبت الخال إلي على خدها اليمين...كل شيء فيها جمال في جمال...والجسم يعد فيه القصايد... العنود كل ملامحها تشبه أهل أمها ولا ماخذه أي شيء من أهل أبوها..إلي يتميزوا بسمار البدو...بس مع هذا علاقتها بأهل أمها معدومه...بعكس أهل أبوها إلي أربعه وعشرين ساعة وياهم...ومتربيه من بينهم...
العنود تقول في خاطره :ليش ما أرسل لسالم مسج ....وأرسلت له ....
..*** ماشي فالكون عن شوفتك يمنعي... الا النظر لو يفارق مقلت أعياني... من دون ما اشعر لك الأشواق تدفعني... و أظن
حتى بحلم النوم تلقاني ***...

سالم كان ....هو محمد وربعهم يالسين في العزبة .....ومن سمع المسج فتحه وقرأه .....وتم يتبسم ..............

ورد عليها ....
*** العين تحكي لو خبا كل منطوق .. تحكي و تروي ما خفى وسط خفاق .. و الشوق ناره يشبها حب مخلوق .. و لو لا
الوصل ما تنطفي نار الأشواق ***

العنود من قرأت المسج تمت مصدومة وما عرفت بشو ترد له .....................

ردت عليه .....

" رقبتك اليوم اطرشلي مسج .. بس ما وصلني لا علم و لا خبر .. رب ما شر "
رد عليها ..
" ما من شر الغاليه .. بس انا عند الرياييل .. "
و ردت عليه ..
" اها .. السموحه ان كنت غثيتك .. بس من تفضى طرشلي مسج ^ــــ^ "
و توه بيرد عليها .. جان يفضي تيلفونه ..
سالم : لا حووول ..
محمد : شعندك ..؟؟؟...
سالم : تيلفوني فضى ..
محمد : و انت ما تصبر عنه ..
سالم : ليش قالولك فاضل المزروعي ..
محمد: هههههههههههههه .. لا سالم الكتبي ..
سالم : جب جب .. لا افلعك بهالفنيال بين عيونك ..
محمد : ههههههههههههههههه .. كل هذي غيره مني يوم اني أحلا من سودتك !!..
سالم و هو ينش و يأخذ ماي بالفنيال الي في أيده من الغسول : انا اسود يالخام .. ( و يرش محمد بالماي ) ..
محمد : حوووووووووووووه .. هههههههههههههههههههههههه ..
سالم و هو واقف : كعبي ما تنعطى ويه ..
سلطان : هههههههههههههههههههههههه ... حمد ربك يوم ان الي فالفنيال ماي هب قهوة .. ههههههههههه
سالم : ههههههههههه .. لا ما يهون عليه احرقه .. هو جذيه و هب لاقي حد يعطيه ويه .. وين لو هو محروووق .. هههههههههه .
و نش عنهم سالم ..
محمد : وين بها ..؟؟...
سالم : برووح أحط التيلفون في الجراج ..
و ظهر عنهم سالم من الخيمة صوب سيارته .. ركب سيارته و حط تيلفونه في جراجت السياره و تم شوي في السياره .. و طرش للمجهولة مسج ..

**********************************

الريم وسلامة ونيرة ومنيرة وسيعد وسيف .. كانوا يالسين في الحوش يلعبون في المطر ....واليازية كانت تطالعهن من باب الصالة ........
أم محمد تطالع من الدريشة :قومي اليازية دخل سعيد بعدين بيمرض ...................
اليازية:ما رضى ساعة وأنا أحيال فيه ...بس ما طاعني ...
أم محمد:ما حد في شوره................. روحي يبيه ...
وراحت اليازية ودخلت سعيد اللي كان يصارخ ويبكي بالغصب دخلوه البيت ........
الريم: الله ينطبج يا السباله .. خيستني ........
سلامة:أحسن ليش تقهرني ......
اليازية كانت تطالع على خوانها اللي يلعبون من الخاطر ....
الريم:اليازية ليش ما تلعبين عندنا .....
اليازية: ما فيني بعدين بزجم .......
سلامة:عادي ما فيه شيء ....
الريم:الزجام بيج يومين بيروح ....أما المطر ما راح تشوفينه الا السنة الياية ......
اليازية :لا تحاولين أنج تقنعيني .....
الريم:على كيفج ....
وتموا يلعبون في المطر لين المغرب وبعدين دخلوا كل واحد راح حجرته علشان يتسبح ............
طلعت سلامة من حجرتها وراحت صوب التلفون اللي في الصالة واتصلت على سارة ....بس ما حد رد عليها ....... وبعد ما أيأست........ راحت صوب الصالة اللي تحت ........
سلامة وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
عفراء :مرحبا بل الياهل....
سلامة وهي تضحك:وأنا بعدني ياهل .....
عفراء وهي تلتفت صوب اليازية :وين العنود عنج ....
اليازية:ما رضت تيني ...
عفراء :ليش ...عسى ما شر....
اليازية:ما شر بس أمج ما خلتها ....تباه تيلس عندها ...
عفراء:يا حيها يوم بتيلس عند أمايه ........

.................................................. .....................................
تما مبارك (( اللي ياي من البر ))وسالم وكل الشباب يالسين في حوش بيتهم ... عقب العشى يسولفوون كانوا يالسين عالفراش برى و كان الجوو واايد حلوووو ... فجأه سمعووو صووت مسجل شااال الدنيا .. كان واحد من الشباب مشغل مسجل سيارته و مطول عليه ................
قال : هاه شباب الي فيه هبه يله يا حياه في الميدان....................
اشتلووو الشباب و كل شوي ينشوون مجموعه و ايولون ... يوم شافت اليازية هالربشه طرشت للعنود تيب كيمرة الفيديو عشان يصوروون ... و اتصلت بمبارك و عطته الكيمره عشان يصور ... كان كل شوي واحد يحط شريط و ينشووون ايولون و ايبسوون الشبيبه كان جووو رهييييب .... راح أحمد و حط غنيه لميحد حمد ..........

أحمد : شباب هاليوووله و هالغنيه اهدااااء خاااص مني لعرب غاليييييييين عقلبي ..
واحد من الشباب : هههههههه ... منوه منوووه هالعرب ..؟؟.
واحد ثاني : اكيييييييييد وحده من غراشيب الهير ...
أحمد و هو يضحك : ههههههههههههههههه .... لا من غراشييب زاخر ...
كان أحمد قاصد هالشي بس الشباب اعتقدووو انه يسولف ...

و اول ما بدت الغنيه نزل أحمد من سيارته و يلس ايووول ..
(حد مثلي بات مشجنه ... حلم طيف ٍ مر خطافي ...و اغتنم من وجدي الونه .... يوم كل ٍ بالكرى غافي ..جرح في جاشي ومخفنه ... و الخوافي ضربهم خافي ... لي محب ٍ مني و منه ... حب مثل الجوهر الصافي .( ...
و اشتلوو الشباب مع أحمد في اليوله .... بس أحمد يال من الخاطر..... اول مره يحس بان لليوله طعم ثاني............
و يوم وصل هالمقطع من الغنيه ... تم أحمد يغني و هو ايوول و ايسوي حركات جدام الكيمره جنه يعني حد بهالحركات ..
(حيث لان بالعرب سنه ... خص عند الناس لشرافي ... يا نديمي وصلكم جنه ... و البخت الي هب مسعافي ... حاليه يا زين مدعنه ... من ودادك منقل الحافي ... لا تخيب فيك من ظنه ... خير و انتو حق و انصافي ..(...
قال واحد من الشباب : مسكيييين حالك يالخييلي ...
أحمد و هو يسوي حركه ايأشر على قلبه و من عقب ينزلها : لا تتخبر يالخوي ...
الريم وسلامة واليازية كاننا تويقن من دريشة حجرة الريم ومبندات الليتات علشان ماحد يشوفهن ............
سلامة من شافت أحمد أيوووول ويأشر على الكيمرة تمت تصارخ :ياويل حالي أنا على راعي الكندورة البيج .....
الريم:الله يلعــــــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــ ــه ما حلاته .....يخبل
سلامة وهي تقرص الريم:لا تدعين عليه ...
الريم وهي تضرب سلامة على ظهرها :ما لج خص في الريال .....
سلامة :ايييييييييييييييييي عورتيني ....
اليازية:سكتن ...بصوتكن بتخلين محمد يدق علينا الحين ....
تمين البنات تطالعن من الدريشة وتعلقن على الشباب ...........
عقب اليوله و الربشه الي عاشوووها الشباب .. سرى كلن لداره ... تم مبارك وأحمد وسالم يالسين يرمسون حتى الساعة 2 ..
و عقب ما يلسوا شوي سرى أحمد عن سالم ومبارك ... دخلوا البيت و كانت سلامة بعدها واعية اللي (( كانت تتنظر على أحر من الجمر الكيمرة))...................... ..
سلامة : وين كانتوا ؟؟؟
سالم وهو يركب الدري علشان يروح صوب حجرته : يالسين عند الشباب ..
سلامة وهي تلتفت لمبارك : ازين مبارك هات الكيمره ...
مبارك : شو تبينها ...؟؟..
سلامة : بشوووف .. ظنك بايته ارقبك....تحدر عسواد عيووونك .. الا عشان ان الكيمره عندك ..العنود موصتني عليها ....
مبارك:و الله ؟؟.. ما عليه عيل ماشي كيمره و لا بتشوفينه الفلم .....
سلامة : مبارك فديييييييييييتك ....
مبارك : هههههههههههههه .. ترجيني أكثر ..
سلامة : بتبطي ... يالله عطني الكيمره ...
مبارك و هو يمد الكيمره لسلامة : ههههههههههه ... لو مب تعبان وقدلي يومين ما نمت ... جان راويتج............ ..
سلامة : ههههههههههه و اهون عليك برووووك ..
مبارك و هو رايح صوب حجرته : لا ما تهونين .. بس يله رقاد خلي عنج السهر ..
سلامة : انشالله باباتي ...
مبارك:باباتي في عينج ....يا لبقرة .....

دخلت سلامة حجرتها و الكيمره في يدها ... يلست عشبريتها و عادت الفلم الي في الكيمره و فتحت الشاشة الصغيرة الي في الكيمره و يلست تشو ووف الفلم ... و طلع أحمد في الفلم واااايد و كانت كل ما تشووفه تعيد اللقطه عشرين مرة ...... الين ما وصلت عند الإهداء يوم نزل أحمد من سيارته وتم ايوووول .......
كانت تشووف أحمد و هو ايووول ... ذبحتها حركاته ... منوه المعنايه بهاليوله ؟؟؟؟؟ممكن انا ؟؟؟ يارب يحبني مثل ما أنا أمووووووووت فيه... ويكون شعور متبادل .. احتارت سلامة بأفكارها ... في شي في أحمد يجذب سلامة صوبه كل مرة أكثر ..... ؟؟. سلامة تقول في خاطرها ليش يعذبني أحمد ……...؟؟!!... سلامة تمت تفكر في أحمد ..
و أحمد اول مره فحياته يحس بشي غريب هالليله .. شي مب عارف شو هو .. ليش أهديتها الغنيه و اليوله ؟؟.....
تم أحمد يفكر في سلامة طووول الليل .. كان يتخيلها و هي تمشي.... و هي تتكلم .. كان يتخيلها و هي معاه ... نش أحمد و طلع من حجرته صوب سيارته هو لابس الا الفالينه و الوزار ..... شغل أحمد سيارته و تم يحوووط في الشعبيه ... و بعدين رجع البيت و نام ...
.................................................. ......................

الخميس الساعة 6 الا ربع المغرب ......
أم محمد: وين مبارك ..... وتمت تدق على باب حجرته برووووك ....وينك
سلامة :مبارك ....يتسبح ...
أم محمد:وسالم ...وينه .....
سلامة:في حجرته ....رااااقد ؟؟؟
أم محمد:زقريه .... وخليه يقوم علشان يصلي ويـأكل له شيء .....
سلامة :أن شاء الله ....
و راحت سلامة صوب سالم في حجرته .. ....
سلامة و هي أدق الباب : سالم ....سالم ...
و سالم راقد و لا هب حاس بها .......
سلامة : ساااااااااااالم .. و جان تفتح باب حجرته .. و راحت صوب سالم ...
سلامة : سالم .. نش فديتك ..
سالم و هو دهمان : هاه .......
سلامة : نش فديتك المغرب اللحين .. ...
سالم : انشالله .. و رد و لحف رأسه ..
و في هاللحظه يه مسج ..
جان تفتر سلامة صوب تيلفون سالم .. و لقت 8 مسجات يديده ..
سلامة : حشى ..... يا مكثر المسجات ..
و من قالت مسجات نش سالم .. و شل التيلفون ..
سلامة : خيبه .. كل هذا عسبات المسجات ..؟؟!!..
سالم : سلامة عن الحشره ..؟؟؟
سلامة : انزين نش .. امايه تريدك ..تقولك قوم بسرعة
سالم : انشالله ..
و طلعت سلامة عن سالم .. الي من ظهرت سلامة و هو يشوف المسجات .. و طبعا كل المسجات كانت من المجهولة ((العنود)) ..

*** ساكن بعيني خيالك وانت ما تدري .. اني بحـبك اســابق فـيك امالك .. ليت اقدر اوضّح لك بعض امـري .. وأرسل حروفي باسـم الحب تهجالك .. يا ليت عينك بصدفه تنظر بشعري .. والا خـيالي يمر في يوم ٍعلى بالك***
.................................................. ................
*** ايه احبك هذا حظي الي انكتب .. دربي الي امشيه و ادريبه تعب .. ايه احبك و انت في عيوني سهر .. و انت وسط القلب حرات و خبر ***
.................................................. .......
**اسكن اعيوني يالغلا ..و اجفوني أتغمض عليك .. خذ ما تشى من دنيتي ...بس لا تقلل من غلاك **
.................................................. .......
(تعال نعيش في دنيا الحنان .. حبيبي خل لي قلبك حنون .. ألا ليش التغلي من زمان .. على خل ٍ لذ****م يصون)
.................................................. .................
" ليت قلبي ما عشق طيفك "
.................................................. .......
"صباح الخير ....عسى ما شر يالشيخ وينك والله أني أحتيك "
.................................................. ..........
"نايــــــــــــــــــــــــم......أن شاء الله نومت العوافي "
.................................................. ......
و المسج الثامن كان من محمد .......
"اسميك عفنت من الرقاد .. من تنش اتصلبي "
سالم :لا حول .. المسكينة من الصبح ترسل مسجات وأنا نايم في سابع نومه .....
و راح و اتصل سالم بمحمد ..
محمد : هلا و الله ..
سالم : حيبه .. علومك ؟
محمد : ايه بتخطف المول اليوم .؟؟..
سالم : ليش انت في المول ؟..
محمد : هيه ..
سالم : خلاص بتسبح و بييكم ..
محمد : غايته ..
و نش سالم و تسبح و تلبس وصلى وطلع من حجرته ....
ظهر سالم من الحجره و ان امه و الريم وسلامة ومبارك واليازية يالسين في الصاله .....
وسلم ويلس وتقهوى وبعد ربع ساعة قام من مكانه ....
سالم : مبارك ما بتخاويني ..؟؟؟..
مبارك : الرحمن ..
سالم :يا ريال نش ....والله أني اموووووت في مخاوتك .....
مبارك:عاد اذا أنت تموت في مخاوتي لازم أروح ...بس خلني أقول لأحمد يلاقيني في المول ....سلامة من سمعت طاري أحمد تم قلبها يدق بقوا ...........................
سالم:خلاص قوله ...
مبارك اتصل بأحمد وخبره أنه يي المول ........
و راح سالم ومبارك العين مول .. ...........
ولاقوا محمد وهزاع وأحمد في العين مول ..تمو الشبيبه يحوطون في المول .. و مبارك ما سلمت بنت من لسانه ..
سالم : لا حول .. بتخبرك لسانك يحجك انت ..؟؟.
مبارك : خلنا نسترزق ..
سالم : تسترزق عبنات العرب ..؟؟..
مبارك: شوف هالبنات ما اين المولات الا عشان الشباب يرقمونهن .. و الا يعله في ذمتك هاذيج شيفتها شيفت وحده تبى الحشمه .؟؟
أحمد: تبون الصدق .. ما جذب مبارك .. البنات ظيعن المذهب ..
سالم: : ظيعن المذهب و الا ما ظيعنهن .. ما علينا منهن ..
هزاع: لا سالم .. ياخي اللحين الغشوه ما يعرفن دربها ..
سالم: بنت العرب حاشمه عمرها بغشوه و بلا غشوه .. و الله يا بنات ما يعرفن الشيلة و حشمات عامارهن زود عن بنات متنقبات .. ...................
أحمد:يا ويل حالي انا .. الشيخه .. و تم يرقم ..
مبارك : ههههههههههههههههههههه .. و تباني ايوزك ختيه بعد ؟؟.. بتبطي الساع ما قربتبك ..
هزاع :ليش أحمد خطب أخته ؟؟؟..
أحمد بمزاحة : لا بعدني ما ادبست بالكتبية بس على وشك انشالله ..
و من عقب راحو الشباب و شافوا فلم في السينما......... .. ... ... ...
في حجرة اليازية .....
العنود:وين كان سالم أمس والله أني استهمت عليه .....
اليازية:ما راح مكان ...كان يالس عند الشباب في الحوش ....
العنود:على طاري الشباب وين الكيمره نبا نشوف الشريط ....
اليازية :بروح ايبها ....
وراحت اليازية صوب حجرة سلامة اللي كانت قافلة الحجرة وتشوف الشريط .....
اليازية وهي تدق الباب :سلامة فتحي الباب .....
سلامة وهي تربع صوب الحمام وتفتح الباب وتنتظر اليازية علشان تدق عليه مرة ثانية .....
اليازية وهي تزيد الدق :سلامة طلعي الكيمره .....
سلامة وهي تصارخ من الحمام:حــــــــــــــــــــــــــزن
اليازية:يحزنج ....هاتي الكيمرة ...
سلامة:ما أقدر أنا في الحمام ....
اليازية:شو تسوين ...
سلامة:أتسبح ......
اليازية:تراه عليج معلم بعد شوي .....
سلامة وهي تصارخ:كنسل الحصة بيروح دبي بعياله وحرمته .....وبتكون الحصة باجر .....
اليازية:الله لا يوفقه .....
وراحت اليازية لحجرتها ودخلت وقفلت الباب ورأها .......
سلامة من سمعت بأن اليازية راحت قعدت وتمت تشوف الشريط في غرفة الملابس وكل ما يطلع أحمد تعيد للقطة 10 مرات ...
في حجرة اليازية......
العنود:وين الكيمرة ....
اليازية:عند سلامة وهي تتسبح وما تقدر تطلعها لي ....
العنود:اهااااا....اليازية
اليازية:هلا ....
العنود:أحس أني كل يوم أتعلق في سالم أكثر ...
اليازية:أن شاء الله .....هو يتعلقبج ...
العنود:آمـــــــــــــــــيــــــــــــن .....
اليازية:طرشتي له مسج من قريب ...
العنود:ايوه طرشت اليوم 7 مسجات ...
اليازية:خيبة ..مرة وحدة
العنود:شو أسوي خفت عليه ....
اليازية:يالله على الحب ......
العنود:شو رايج نرسله ...
اليازية:بيقول أذتني هالانسانة .....
العنود:ما رد عليه يوم طرشت له المسجات 7 ....
اليازية :خلاص خلينا نطرش له ......
محمد وسالم بعد ما شافوااا الفيلم اللي في سينما العين مول راحوا صوب ميلس قوم محمد ....أما مبارك ما طاع يروح في خاطرة اليوم بنات واااايد في المول ولازم أستغل الفرصة ووزع الرقم على جميع الجــــــــــــــــنس الــــــــــــناعــــــــــم ...........
سالم ومحمد كانوا مندمجين في الرمسة وقطع عليهم بوصول المسج لتلفون سالم ....
"البارحة و نيت من قلبٍ عويجي.. و القلب صابه من بلاوي الحب عايق"..
محمد : مسجات مالها والي ..
سالم : ياخي ما اعرف شو اسوي بهالبنت ..
محمد : خاوها ..
سالم : شوووو ...!!!!!!!!!...
محمد : شو شو ؟؟..
سالم : شو خاوها بعد ..؟؟.. عنلات صداك شو تشوفني جدامك .. ملغوث عالحريم ..؟؟؟..
محمد : انزين انت ليش معصب .. ما تباها طبها عنك ..
سالم : ياخي تفكيرك خايس .. ...
محمد : انا الحين تفكيري خايس ..؟؟!!!..
سالم : هيه ..
محمد : انت ليش مكبر السالفه .. خلاص كلمه قلتها و السموحه عليها سحبناها ..
و نش محمد يصب له عصير ..و سالم حاز في خاطره .. لانه عصب على محمد بدون سبب .. و محمد نفسه سوى من أسلوب سالم .. بس ما بغى انه يرمسه .. و رجع محمد صوب سالم ..
سالم :حموووود .. عندك مسجات حلوه ..
محمد : خل الحبيبة اطر شلك مسجات .. مسجاتها أحلا .
سالم : لا حوووووول .. ياخي انزين شو تباني اسوي ..
محمد : لا تسوي شي .. لم ثمك ..
سالم : محمد ..
محمد : شوف سالم .. انت تغلط و لا تبى حد يقولك انت غلطان .. توك تقول احب شوق و ذابحتني و ما ادري شلون أقدر أنساها .. و اللحين هذي البنت مطرشتلك مسج .. وفيها سوالف حب وغرام وشوق و تقول تعرفون بعض من سنتين مو من كم من يوم .....
سالم : ياخي هي اطرش شو اسوي بها ..
محمد و هو معصب : هزبها قولها ازيد ما طرشتي لا طرشين ..
سكت سالم ..
محمد : تعرف سالم انت شو مشكلتك ..؟؟.. تحب شوق وحتى الحين تفكر فيها .. بس انت تعرف انها ما بتكون لك لانها تزوجت بأنسان ثاني والحين تلقهم في باريس ولا ايطاليا في شهر العسل ...وتخلي هذي البنت سبير عن شوق .....
سالم : ياخي تحسسني اني نذل ..
محمد : حشاك .. بس لا تلعب عالحبلين ..
و في هاللحظه رن تيلفون محمد .. ارتبش .. و تأخر اللين ما رد
محمد : مرحبا الساع حيبه ..
...: هلا و غلا ..
مجمد : هلا و الله ..
... : شحالك ..؟؟..
محمد : بخير ربي يسلمك .. و من صوبك ؟
.. : شو مشغول ..؟؟..
محمد : يعني ...
.. : امممم .. خلاص عيل بخليك ..
محمد : انشالله من اتفيج بتصلبك ..
... : ربعك عندك ..؟؟؟..
محمد : هيه ..
... : و الله ..؟؟!!.. خلاص عيل بسكر عنك اللحين ..
محمد : في وداعت الرحمن ..
و سكر ..
سالم : ياخي اللحين شو اسوي ؟؟..
محمد : في شو ..؟؟..
سالم : فشو بعد فهالبنت ..
محمد : سهله .. اتصلبها و قولها لا تطرشلك مسجات ..
سالم : ما ترد عليه لو اتصلت عليها يومين وراء بعض ماتــــــــــــــــرد .......وبعد أخاف اجرح شعورها ...
محمد بنقه : لا و الله ..؟؟.. !!!..
سالم : فكنا الله يخليك من هالطاري.... ..
محمد:أمانة تطرش لها مسج واحد .....بس مسج ..
سالم:مو الحين أنت تقول لا تعطيها ويه ......
محمد:كلام .... أكيد الحين تلقها قاعدة على نار تتنظر مسج منك ............
أرسل سالم مسج للمجهولة((العنود))......

فتحت العنود الرسالة وكانت .......
"عيني تمنى شوفك لوني جتيل سيوفك ......قلبي تراج روفك لا لا تكسر فنه ........دنيا تدور وتكبر وأنت بعيني أكبر ..."
محمد:حرام عليك تحسسها أنك تحبها ...
سالم:الا أعرف ...ليش ما ترد على اتصالاتي ....
العنود من قرأت المسج تمت مسدوحة على الفراش تحاول أنها تستوعب المسج .....
العنود وهي تلعب بشعرها :ظنج اليازية ....من قلبه هذا الكلام ....
اليازية:ممكن ....ليش لا...
العنود:والله أني خايفة .....
اليازية :من شو ....
العنود:انه يعرفني اني انا اللي أرسل المسجات ......
اليازية :أن شاء الله ما يعرف .....

وشوي يوصل مسج من سالم .........
"هلا الشيخة ...أشحالج أن شاء الله بخير ......أقول طويلة العمر ليش ما تردين على اتصالاتي ترى بموووووووت اذا ما سمعت صوتج "
ردت عليه
"كل شيء بوقته حلو ....ياشيخ الشباب "
رد عليها
"بس أنا ما أقدر صبر....... أكثر من جذي "
ردت عليه
"سوري ما أقدر يالغالي "
وأغلقت العنود التلفون بسرعة وغيرت البطاقات من المدفوعة للخط ..........
.................................................. .........

الساعة 9 فالليل كانت سلامة تكلم سارة في التلفون ........
سلامة:أخبار أحمد عساه بخير ....
سارة وفيها ضحكه :يسرج حالها ما يشكي من بأس ؟!؟!؟!؟
سلامة:باجر المعلم بيكون عندنا أو عندج .....
سارة:لا بيكون في بيتنا ...لان كلهم بيروح الهير صوب بيت يدي ....
سلامة:خلاص اتفقنا .......أقول
سارة:هلا
سلامة:وين أحمد ......
سارة:هذو توه ياي من برع ......
سلامة:قولي والله ....
سارة :ليش بكذب ....
سلامة:ابا أسمع صوته ....
سارة:من صدقج ..
سلامة:ايوه
سارة وهي تكلم أحمد اللي كان يشرب شاي :عرب عيونهم سود .....يبون يسمعون صوتك ...
أحمد من قالت له سارة عرب عيونهم سود ...يا في باله سلامة ......وراح وخذ التلفون من أيد سارة .....
سلامة((( تمت تدعي على سارة لانها تحسبها تمزح عليها ...يوم قالت لها أن أحمد توه حادر البيت .....))

أحمد بصوت ناعم :...ألوووووو...
سلامة تمت مستحية :............
أحمد:مرحبا بالشيخة سلامة ....ليش ما ترمسين يا بعد قلبي ....
سلامة من قال لها يا بعد قلبي قالت :......ألوووووو.....
أحمد:أشحالج ...
سلامة:بخير ونعمة.......وأنت اشحالك
أحمد:....يهمج تعرفين حالي ....
سلامة:.................
أحمد:تراج تذبحيني بسكوتج ....
سلامة:شو تبيني أقولك ...
أحمد:اللي في خاطرج ...
سلامة:..............
أحمد:.................
سلامة:امممممممم
أحمد:أمري شو تبين
سلامة:خلاص ابا سارة .....
أحمد:وأنا وين موقعي من الإعراب ....
سلامة:ما أدري ...
أحمد:بس أنت يا سلامة موقعج بين ضلوعي ......أنتي ملكتي قلبي وعقلي ........
سلامة من سمعت هذا الكلام سكرت في ويه أحمد .....أما أحمد تم يضحك على ردت فعل سلامة .....
أحمد سكر التلفون .....وسارة كانت تطالع فيه ....
سارة:ليش سكرت ...
أحمد:هي سكرت ....
سارة:من كلامك اللي ما له معنى ....
أحمد:لا والله ....
سارة:هيه
أحمد:أقول سارة ....
سارة وهي تعيد الرقم :شو ...
أحمد:قولي لسلامة أني اباها .....
سارة وهي مستغربة :شـــــــــــــــــــو
أحمد:اباه على سنة الله ورسوله ...
سارة:من صدجك ....؟!؟!؟!؟
أحمد:ايوه .....
سارة:خلاص أنا راح أقولها وأرد عليك ....
أحمد:سلمي عليها وقولي لها صوتها غرام ....وشكله يخبل وبنت عرب وناس غاليين على قلبي .......وهذي البنت اللي أدور عليها .....
سارة والابتسامة على ويها :من عيوني ......
ردت سارة واتصلت على سلامة ......سلامة من شافت الرقم ردت بسرعة ومل خلت له مجال يصيح أكثر ..........
سلامة وهي متحمسة :..ألووووو
سارة:أهليين ....علومج ليش سكرتي .....
سلامة:تراه ذبحني بكلامه ....وما قدرت أستحمل أكثر .....
سارة:اهااااا ....
سلامة:ليش ما اتصلتي عليه بسرعة .....
سارة:أحمد كان يكلمني ....
سلامة وقلبها يتقطع:في شنو .....
سارة:ام ممممم
سلامة:حرام عليج ...تراج تذبحيني ....
سارة:كلمني عليج ....
سلامة:شو قال ....
سارة:قال خبريها أني ابيها ....
سلامة:يعني شنو ...
سارة:يعني يباج على سنة الله ورسوله .....
سلامة:قولي والله ...
سارة :والله وقال بعد .....
سلامة:أه شو تراج تقطعين قلبي ...
سارة:أنه صوتج غرام .....
سلامة:اهااااا
سارة:وشكلج يخبل ...
سلامة:ياويل حالي أنا
سارة:وبنت عرب وناس غاليين على قلبي .....
سلامة:ما أقدر أستحمل أكثر من جذي .....
سارة:وأنتي شو قلتي ؟!؟!؟!؟
سلامة:في شنو ...
سارة:أحمد ..تبينه أو لا ...
سلامة:من صدقج ...أكيد أباه يعني أفداء روحه وقلبه وعقله وعينه وكل شيء .....
فهاللحظة كانت الريم داخله الصالة .....
الريم وهي تسمع كلام سلامة :من هذا اللي راح تفدينه ......
سلامة واللي تغير لون ويها مليون لون :شو ....
الريم:من اللي راح تفدينه كل هذا ....
سلامة:ما لج خص ...
الريم:تحبين من ورانا .....
سلامة:لا والله .....
الريم:عيل منو هذا ...
سلامة:ما راح أقولج ....
الريم:أن شاء الله بعد ربع ساعة الخبر عند مبارك ....وبتكون جميع حقوق الطبع محفوظة للريم ......
سلامة وهي خايفة: تخسي أنتي ومبارك ....
الريم:تخسي والله يا خبره .....
سلامة:بعدين راح أقولج ....
الريم:حلفي ...
سلامة:ليش أحلف قلت بخبرج يعني بخبرج ....
الريم:في ذمتج أنج بتخبريني ....
سلامة:اها يالله عطيني مقفاج علشان أكلم سارة في الامتحانات والملخصات ......
راحت الريم عن سلامة وكل تفكيرها من هذا اللي راح تفدينه يا سلامة ........ سلامة كملت رمستها عند سارة وبعدين سكرت منها و راحت تصلي العشاء .......
أحمد كان يحوط في الحارة وكان كل تفكيره في سلامة ........
أحمد شالنه هوى الغزال الكتبي ... كان رايح و راد من هذا الشارع للشارع الثاني ....... و هو يسمع المسجل...........
و كان خلالالاص ميت من سلامة ... عمره ما اثرت فيه وحده مثل تأثير سلامة عليه ......{مع أنه شاف وكلم بنات واااايد الا سلامة غير عنهن كلهن }..........

و يرن تيلفون أحمد ...
أحمد : مرحبا الساع ...
مبارك : مرحبا ملاييييييييييين ...
أحمد : و لا يسدن بالكتبي ...
مبارك : تسلم الغالي .. علومك بو سيف ..
أحمد : علوم الخير يالخوي ... و من صوبك .؟؟
مبارك : علومي تسرك و لا تضرك ..
أحمد : يالله عساك دوم انشالله ...
أحمد : يميع انشالله .... هاه المزيون وين دارك ؟؟؟
مبارك : أنا ولا أنت .....
أحمد : والله انا راحت عنك ......لان العيوز اتصلت عليه وقالت تعال داخل البيت
مبارك : افاااا ليش ؟؟؟؟
أحمد : الا تبا تروح الجمعية .....
مبارك : اهااااا ....
أحمد:وين بتروح الحين ...
مبارك:مالي نفس أطلع من البيت ...
أحمد:افاااا عسى ما شر ....
مبارك:ما شيء شر بس رأسي يعورني ,,,,,
أحمد:كل بندول ....
مبارك:كليت ما يا به شيء ...
أحمد: خلاص أنا بسكر عنك واذا غيرت رأيك اتصل عليه ...
مبارك: ايه بتخبرك عاد .. تراني وايد عطيتك ويه ... يله يله جلب ويهك..... ..
أحمد: اجلب ويهي ؟؟!!!.. انت متصل مو أنا .......ما عليه الحين تمسح رقمي من تلفونك .....واعتبر ها أخر مرة اسمع فيها صوتك أو أتصل عليك ............
مبارك بغرور : ههههههههههه ... اذا ما تعنيت و اتصلتبي بمونه بتتصل عيل ؟.. ....
أحمد: عرب عيونهم سود ..
مبارك:يا ويل حالي أنا .....لا يكون طايح في الحب وأنا ما أدري......
أحمد:افاااا عليك أول واحد راح تعرف اذا صار شيء ....
مبارك:يا حيك .....
أحمد:عيل برايك ...شيء في خاطرك ....
مبارك:سلامتك ...بس لا تزعل علي ....اسوي سوالف عندك .......
أحمد:افاااااا أنا أزعل من خويي.....
مبارك:ههههه عيل يالله مع السلامة ......
أحمد :في أمان الله ....

وسكر مبارك من أحمد وراح صوب الخيمة .......اللي كان سالم ومحمد يالسين هناك .......................
مبارك:السلام عليكم ....
محمد وسالم:وعليكم السلام ...............
أنسدح مبارك على المخدة وكان قابض رأسه .......وكان سالم يطالع مبارك ؟...؟!؟!؟!؟!؟
سالم:عسى ما شر مبارك أشوفك قابض على رأسك ......
مبارك:ما شيء شر بس رأسي يعورني .......
سالم:خذ بندول ...
مبارك:كرهت هذا الطاري ...خلصت قوطي كامل وما نفعني ......
سالم:عيل ربط رأسك بالغترة ......
مبارك:تضحك بي ...
سالم:لا حشى بس أقول الصدق ......
محمد:اه اه اه اه اه ...
سالم وهو يضحك :وأنت شو فيك بعد .....
محمد:القروض حتى الحين ما وقعوا عليهن ...
سالم:الله كريم .....الخير مقبل ....
محمد:أن شاء الله ...........
مبارك:يا لـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــنــــــــــــــــــــــــاس رأسي يعورني ....
سالم تم يضحك على مبارك وشوي صاح تلفون مبارك ......مبارك تغير 360 درجة .........
مبارك بصوت ناعم :ألووووو ....
عالية:ألووووو ....
مبارك:هلا والله .....
عالية :أشلونك حبيبي ....
مبارك: بخير يا روح حبيبج .....
عالية:صدج ...
مبارك:قسم بالله أنه صدج .....
عالية:والله بمووووووت منك يا مبارك تراك تعذبني كل يوم أكثر ....
مبارك:افاااا ليش ....
عالية:{{أحــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــــــــــــ ك }}
مبارك:مشكورة الشيخة ....
عالية:وانت ...
مبارك:أنا شو ...
عالية:تحبني ....
مبارك:ممكن تقولين أعجاب بسيط ....
عالية:لا والله هذا اللي طلع منك ...
مبارك:ليش تحسبين شو بيطلع مني .....
عالية:تحسبتك بتقول حقي أنك ما تقدر تعيش بدوني ......
مبارك وهو يضحك:هههههههه قوية ...
عالية:قوية ليش ...
مبارك:يا حبيبتي ......أنا بعيش بج وبدونج ....وعلى فكرة عمري بيد الله مو بيدج ....
عالية:مشكور الشيخ مبارك ....
مبارك:لا شكر على واجب ....يا الشيخة عالية ....
عالية:أوكية أنا بسكر التلفون .....
مبارك:الله يحفظج ....
عالية سكرت قبل ما تسمع رد مبارك عليها ......أما مبارك راح وانسدح وكل تفكيره في الدوام اللي قرب ...................
وبعد ربع ساعة دخلت العنود واليازية وسلامة ........
العنود:السلام عليكم ....
محمد+سالم +ومبارك(اللي ما قام من مكانه وكان مسدوحة ):وعليكم السلام ....
مبارك:السموحة العنود ما أقدر أقوم أحس بروحي تعبان .......
العنود:لا عادي ...خذ راحتك .....
سلامة:شو فيك مبارك عسى ما شر ....
مبارك:سلامتج بس رأسي يعورني ....
سلامة :ما تشوف شر .......
ويلسن البنات عندهم وكان كل القعدة ضحك وسوالف ..................
العنود :اه يا بطني حرام عليك مبارك......دخيل والديك تسكت .....
مبارك:خلاص بسكت علشان عيون العنود.......
العنود:مشكور يا شيخ الشباب .......

سالم ما كان يتكلم{.{ وكان عايش في عالم المجهولة ويقول في خاطرة متى راح أشوفها ...... ليش ما أروح الاتصالات وأحاول أعرف الرقم حق منو....لا حرام برايها بيي اليوم بعرف منو هي ...بس ليش ما ترد على اتصالاتي.......ممكن تستحي}.}.
.................................................. .............

باجر الساعة 3 الظهر راحت سلامة صوب بيت سيف الخييلي ....علشان تدرسن عربي هي وسارة .....ودرسن لين الساعة 5 وربع العصر .... وبعدين سارة أجبرت سلامة تروح معها فوق لحجرتها علشان ترويها شيء ................دخلن الحجرة وكانت مدخنة ومعطرة وحاطة سارة الشاي والنسكافية والعصير والحلويات ...........................
دخلت سلامة الحجرة ويلست فوق السرير ....أما سارة راحت غرفة الملابس ورجعت وكانت شاله كيس ................
سلامة : شووو هذا ؟؟؟...
سارة : امممممممممممم ... هذي هديه ..
سلامة : حقي .؟؟... فديتج سارة انا كنت ادري انج تحبيني ... بس بصراحة ما توقعتج تحبيني لهالدرجه ...
سارة : و منوه قال اني أحبج ..؟؟؟..
سلامة : هههههههههههه ... يالسباله .. انزين جامليني ...
سارة : ههههههههههههههههه ... أولا هالهديه مب مني ... امممم ...
سلامة : ساروه شو بلاج ؟؟؟؟؟...
سارة : سلامي ... ما اريدج تفهميني غلط ..
سلامة : سارة شعندج ؟؟... يا ويلي رمسي ..
سارة : امممم ... سلامة ... هالهديه من أحمد و هو طلب مني اني اوصلها لج و هو ...
سلامة و تقطع رمستها : شووووووووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟.... ليش انشالله هو منو يكون عشان يهاديني ؟؟؟.. يخسي الا هو .. شو يتحسبني وحده من خايساته ... عنلالالا ته ..
سارة : حوووووووه ... هدي اعصابج لا ينطرلج عرج ... خييييييييييييييبه نتفتي اخوي تنتيف ... حشى ..
سلامة : لا و الله ؟؟؟؟...
سارة : سلامة .. انجبي شوي ..
سلامة و هي منصدمة : انجب ؟؟؟؟...
سارة : هيه انجبي ... يا بويه عطيني فرصه أرمس .. و اخبرج بالسالفة .. من عقب سوي الي تبينه ... حشى .. اسميك يا أخوي أحمد ما ظويت عخير يوم ظويت ..
سلامة بنقمه : لا و الله ؟؟؟... رمسي بالي في خاطرج اشوف ...
سارة : .......
سارة : يالله عليج ...... تعرفين انه راح السوق أمس فالليل و شرالج هالهديه و رد عليه و عطاني إياها .. ؟؟؟
سلامة : سارة .. لو الموت ما خذتها ..اذا كانت هذا تفكيره ....
سارة : لا و الله ؟؟؟... ليش عاد ؟ ...
سلامة : لا و الله .... تبيني اخذ هديه من واحد لا اعرف و لا يعرفني و لا هب من هليه بعد ..
سارة : حي .. وين ما يعرفج و لا تعرفينه ... سلامة لا تكابرين .. أنا أدري ان أحمد يحبج .. و انج أتحبينه ..
سلامة : شوووووووو ؟؟؟...
سارة : ههههههههههههههه هههه ... عنبوج يالزيغه شو تسوين ... خيبه كل هذا خوف ؟؟.. ههههههههههه
سلامة : ليش سارة انتي ما تبيني أخاف ؟؟... تخيلي لو الخبر وصل محمد و الا سالم .. و الا مبارك حرااام لا يقصبوني قصاب ....
سارة : سلامة انتي ما غلطتي بشي .. انتي تحبين أحمد ......الحب مو عيب ......
سلامة :... بس أحمد شو يكونلي ؟؟؟؟....
سارة وهو تضحك : يقربلج .....ياركم ..
سلامة : يالله عليج ... اليار الحين يقربلي
و في هاللحظه دخل أحمد عليهن ... كان شكله عجيب (لابس كندورة بيضاء وبدون غترة وكان مطول شعره شوي ).....
سلامة من شافت أحمد وقفت مكانه ....وأحمد من شاف سلامة وقف قلبه وتم يطالعها .....لحظة صمت وكانت العيون هي اللي تتكلم في هذيك اللحظة ......
سلامة وهي تعدل شيلتها :أنا بروح البيت سارة ....
لمت سلامة كتبها وقامت بتطلع الا أن أحمد كان واقف على الباب .....
سلامة:لو سمحت شوي ......
أحمد:ما ابا ....
سلامة وشكلها بتصيح:حرام عليك ......ابا أروح البيت ...
أحمد ما تحرك ...بس سلامة قالت في خاطرها اذا تقدمت هو بيوخر عنها الا انها يوم تقدمت صوب أحمد ما تحرك ...ردت سلامة وراء وتمت تطالع سارة .......
سلامة:سارة قولي لاخوج ....
سارة كانت مصدومة من وجود أحمد في حجرتها فما قدرت تنطق بكلمه .......
أحمد وهو يطالع في سلامة :سلامة أنا أحـــبــــــــــــــــــــــــــــج ....
سلامة:لو سمحت شوي ....تراني بخبر عليك مبارك ....
أحمد :ما عليه من مبارك ......ولا من حد أنا أحـــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح ....وراح أحمد ومسك أيد سلامة ......سلامة من حست أنه مسك أيدها بكت بدون مقدمات ......وأحمد من شاف سلامة تبكي طلع برع وسكر الباب وراه.....
سارة:خلاص سلامي ....
سلامة:وخري عني .....
وفتحت الباب وراحت صوب الدري واللي كان أحمد واقف هناك ........
سارة وهي تتقدم لسلامة وشكلها بتصيح :حرام عليج سلامي والله ما كنت أدري أن أحمد ما راح الهير .....
سلامة وهي تصيح :لا تحاولين أنج تبررين موقفج .....كنتي تدرين بوجود أحمد في البيت ....خليته يستغل الفرصة ...
و نزلت سلامة ولبست نعولها .....وتمت تسير في الحوش وهي ماسكة كتبها وتصيح من خاطرها ((لانها كانت خايفة على نفسها...ولان سارة ما قالت لها أن أحمد في البيت وممكن يدخل بأي لحظة عليهن)) ..........
أما سارة كنت تلوم بأحمد في الدري.....
سارة وهي تبكي :أنت أكيد موب أنسان ....حرام عليك بسيتك راح أخسر ربيعتي ......
وربعت سارة صوب الحوش .......بس ما حصلت سلامة .....................
...طلعت من باب الدروازة شافت سلامة بعيد من بيتهم ........ وكانت قريب من بيتهم ...

صورة ألـمـاسـهـ

*&*((الجزء الثاني عشر))*&*
((في الصالة))....
العنود واليازية والريم يالسات في الصالة اللي تحت ......طالعن التلفزيون ....
العنود: اليازية ....الحين البروجيكت متى راح نسلمه ؟!؟!؟
اليازية:على ما أعتقد الدكتور قال يوم الاثنين ......
العنود:أحسن ....بعدنا ما خلصنه كله ......بيكون عندنا وقت ....
فهاللحظة دخلت سلامة الصالة وكانت تبكي وراحت صوب الدري علشان تروح حجرتها ....الريم اخترعت من شافت سلامة تبكي تقدمت لها علشان تسألها شو فيها .......
الريم تمسك أيد سلامة :سلامة شو فيج ليش تصيحين ....
سلامة وهي تمسح دموعها :ما فيني شيء وخري عن طريقي .....
الريم لا اراديا ... وخرت عن سلامة وهي مستغربة ليش تبكي سلامة أكيد متواجعه عند سارة ......
راحت سلامة حجرتها وقفلت الباب على نفسها وتمت تبكي من خاطرها ........
الريم تلتفت لليازية والعنود:عندكن برود أعصاب خطير ....
اليازية:شافنج قمتي قلنا خلاص أنتي راح تخبرينا بالموضوع .....
الريم بنقمة:لا والله ......
وراحت الريم تدق على سلامة اللي ما رضت تفتح الباب لريموه ....................................
الريم:سلامي فتحي الباب ....أمانة فتحي ...........
سلامة ما كانت ترد على الريم .......
يلست الريم نص ساعة وهي تدق على سلامة اللي ما رضت تفتح لأحد .........................

...............................................
أحمد كان يحوط في سيارته الرنج السوداء ومضايق من الوضع اللي حط فيه سارة وسلامة ....اللي كان بالصدفة ......قال في خاطرة أحسن شيء أتصل بمبارك وأساله وين هو الحين ......وأروح صوبه علشان افكك رأسي ....
مبارك : مرحبا السااااع ..
أحمد : يا بو عيون سو وود و وساع ...
مبارك : ههههه و منوه جاذب عليك ها لجذبه ... لا تصدق أشاعه أشاعه .. انا عيوني خبو ووق ربي لا هانك ..
أحمد : لالالا ما اصدق ... حاطينك غرشووب زاخر .. و امس متوجينك شيخ مزاييين الكتبين ..
مبارك : ههههههههههه بعد ؟؟!!... .. منو الريال ؟؟
أحمد : معجب انا و اعجابي يزيد ... الشيخ ممكن نتعرف ؟؟..هههههههه
مبارك : هههههههه تتعرف ؟؟!!.. اقول الغالي قدم اوراقك فمكتب السكرتير و راجعنا عقب شهر ...
أحمد : السكرتير بعد مش مكتبك ؟؟!!!... هههههههه منحقك يالكتبي .. اففف لو ما كنت احبك بس ..هههههههه
مبارك : هههههههه فديت عيونك يالخييلي ... حرااام اني اموووت عليك .. فديت منطوقك و الله .....
أحمد : هههههههههه.. تسلملي يالغالي .. هاه المزيون وين دارك ؟؟..
مبارك : ربي يسلمك انا متواجد في الدولي للألعاب حاليا ...
أحمد : و الله ؟؟.. عيل انا اسير صوب الدولي اللحين ..
مبارك : و الله ؟!؟.. غايته ....خلاص الغالي برقبك عيل ..
أحمد : خلاص عيل بنتلاقى بعد ربع ساعة ........
مبارك : خلالاص تم عيل.....
قعدوا في الدولي حتى صلاة المغرب....... و تخاووا أحمد فسيارة مبارك........ بعدين راحوا يحوطون شوي في الشعبية ......
أحمد كان ساكت وقليل يتكلم ....أما مبارك لحظة ها لشيء على أحمد ....اللي مب طبيعي ......اليوم ...
مبارك:بو سيف عسى ما شر أشوفك مهموم وشال الدنيا فوق رأسك ........
أحمد:ما شر بس شوي تعبان .....
مبارك:من شنو ....
أحمد:حتى أنا ما أدري شو فيني ....
مبارك:أنا أعرف عوقك يأخوي ....
احمد والابتسامة في ويه:شنو ...
مبارك وهو يأشر على قلب أحمد :قلبك .....
أحمد من سمع قلبك خاف ليكون مبارك حاس بشيء :شو ...
مبارك:قلبك حد فاز فيه ....
أحمد:لا والله .....
مبارك:لا تحاول أنك تبرر لي أنا أدري بالموضوع .........
أحمد:أي موضوع ....
مبارك:موضوع قلبك .....
أحمد وخلاص ما قدر يستحمل :شو فيه قلبي ....
مبارك:يحب ..
أحمد:حرام عليك تتهمني بشيء انا ما فكرت فيه ......
مبارك:من قال أن الحب تهمه بالعكس ما شيء أحلى من الحب في هذي الدنيا.......
أحمد يحاول أنه يغير الموضوع: أفااااا ما صدق للي يتكلم قدامي مبارك ....
مبارك:ليش عاد ....
أحمد:اللي يسمعك يقول عند شهادة في الحب .....
مبارك:تصدق يا أحمد ...
أحمد :شنو ..
مبارك:أحاول أجرب الحب ....بس ما لقيت الشخص اللي اعطيه الحب والشوق اللي في قلبي ....
أحمد وهو يضحك :يعني الحين أنت في غرفة الانتظار .....
مبارك وهو يضحك : هههههههههههه حلوة هذي ....
أحمد:وأنا من مثلك ....في الغرفة الانتظار
مبارك:أنت تكذب عليه أحس أنك تحب.................. وخاص يوم الاربعاء ارتبشت وكنت توصل اهداءات للحبيبة ....
أحمد:لا والله بس علشان الفت انتباه الشباب ...كان هذا تفكيري .....
مبارك:قول تم ...
أحمد:تم ...
مبارك:اذا حبيت أكون أنا أول شخص يعرف بالموضوع ..؟؟
أحمد :من عيوني ...
مبارك:شو رأيك نروح الميلس مالنا ....
أحمد:على كيفك ...
وراحوا صوب ميلس قوم مبارك ........
.................................................. ...................

في الصالة الريم تتصل بنوف علشان تسألها عن البحث .....بس نوف ما كانت ترد على تلفونها واتصلت على البيت ........
الريم : الو .. السلام عليكم ..
راشد : و عليكم السلالام و الرحمه ..
الريم : شحالكو.؟؟
راشد : بخير و نعمه الشيخه ..
الريم : منو الريال ؟؟؟
راشد : شووو ؟؟؟ ... انتي منوه تبين ؟؟..
الريم : حشى عافانا الله .. شو اشحت منك انا ...
راشد : اففففففففف ... الشيخه منوه تبين ؟
الريم : اريد نوف .... و بعدين لا تتأفف ..
راشد : انشالله .. لحظه ..
راشد : نوووووووووووووفووه .....نوف
نوف : اووووه شو هذا الواحد ما يعرف يرتاح في هالبيت ؟؟..
راشد : شعندج تتحرطمين ؟؟..
نوف : كيفي مواطنه .. كيفي يعني .... شو تبا .؟؟
راشد : وحده تباج في التيلفون ...
نوف: يالزفت و ليش ما قلت ... و ترووح نوف صوب التيلفون ..
نوف : الو
الريم : بابا فين ..
نوف : بابا هينه هن هو .. أأوله من بيكلمووو ..
الريم : هههههههههههههه ... فقتج ..
راشد : هيه يوم التلفون خاز عنج التعب .. و لو انا طلبتج بشي جان صميتيني ع ويهي ..
الريم : الا بتخبر هالملقووف منوه ؟؟؟... عبيد أخوج اللي تكلميني عنه ؟؟
نوف : لا فديت عبودي و الله ... هذا بوثنيده ..
الريم : هههههههههههههه ...
راشد : بو ثنيده ؟؟؟... الله لا بليتنا باليهال ..
الريم وهي تضحك : ههههههههههه .. فديتج سلمي عليه ..
نوف : رشود .. يسلمون عليك ..
راشد : الله يسلمهم من الشر ..
الريم : عاد هو تراها ما عرفني منو انا ...
نوف : و الله ؟؟... راشد معقوله ما عرفت بنت شيوخ دبي .......
الريم:سلامي عليج ......شيوخ دبي مرة وحدة .....
راشد و هو يكابر : لا عرفتها و لا اريد اعرفها .. و عن الحشره خليني اقرى الجريدة ..
حزت فخاطر الريم رمست راشد ...
الريم:ترى أخوج واااايد شايف نفسه ...مغرور
نوف:قلتيها بنفسج شايف حاله ...
الريم: نفسي أشوفه علشان أتأكد على شو شايف حاله .....
تأكدت الريم أن نوف خلصت البحث وأن شاء الله باجر بتسلمه .....
وسكرت عنها ...
.................................................. .........................

في الصالة الكل يالسين على العشاء ما عدا سلامة اللي حتى الحين تحت تأثير الصدمة .....{{على بالها أن سارة مسويه خطة عند أحمد علشان يدخل الحجرة ويشوف سلامة ويكلمه؟؟؟؟؟ وما توقعت أنه يمسك أيدها}} ...............واذا عرف مبارك بالسالفة بيذبحها ..............
مبارك:أكيد القيامة قربت وين سلامي ما أشوفها على العشاء ....
الريم:دخل غرفتها ما رضت تفتح الباب .....
أم محمد:عني أفداها تذاكر حتى الحين .....
مبارك: ريموه روحي خليها تنزل .....
الريم:ليش عاد ....أمكن ما تريده لانها تعرف أن الحين نتعشى .....
مبارك وبحزن :كانت تغسل الصحون عدل......حـــــــــــــــرام اليوم محمدوه بي تعب من كثر الغسل أول من يحطهن في الماء صارن تلمعن ....وكله بفضل سلامي .....
فهاللحظة صاح تلفون البيت راحت الريم ترد عليه بس مبارك أشر لها علشان هو يرد عليه ..............
مبارك وهو يرد :ألوووووو......السلام عليكم .....
سارة:ألووووو ..وعليكم السلام ؟؟؟
مبارك:اشحالج ...؟؟
سارة:بخير وبنعمة !!.....
مبارك:منو الأخت؟؟؟
سارة:شو ....
مبارك:منو تبين الشيخة؟؟؟
سارة:ابا سلامة ....
مبارك: سلامة داخل حجرتها وما نزلت حتى الحين من تنزل راح أخليها تتصل عليج ....منو أقولها
سارة:ربيعتها ...
مبارك:أدري أنج ربيعتها بس ألنك نيم مالج شو ؟؟
سارة:لازم ..
مبارك:اذا تبين تكلمينها لازم ؟
سارة:خلاص قول لها سارة اتصلت عليج
مبارك:من عيوني
سارة:تسلم عيونك ...
مبارك:.................
سارة: امممم ........مشكور يا الطيب ....
مبارك:افاااا واجبنا ...بس انا بكلمج لين ما تنزل سلامة ....نخطف الوقت ...
سارة :لا والله ....أوكية مع السلامة
مبارك:في أمان الله ....يا بنت الشيوخ ....
سكرت سارة من مبارك وكلها حزن وهم وتقول في خاطرها أكيد سلامة زعلانة مني ....ليش ما نزلت حتى الحين ...أنا لازم أشوفها وأكلمها بس ما أقدر أروح لهم الحين ....باجر في المدرسة راح أكلمها ........

.................................................. ............

الساعة 11ونص كان سالم نايم على السرير ويقلب المسجات اللي في تلفونه وقال في خاطره ليش ما أرسل مسج {{للمجهولة}}.......الا أعرف ليش ما ترد على اتصالاتي...... والله بموووووت اذا ما سمعت صوتها .....
أرسل مسج لها .....كانت العنود قاعدة على الفراش وتلعب بشعرها وتتسمع المسجل وكل تفكيرها في سالم من سمعت المسج افترت للتلفون وفتحت الرسالة وكانت ......

...( اتصلبي تسلم اعيونك .. ما يطيق القلب هجرانك ... لتصلت و قلت يا عونك ... ينشرح قلبي على شانك ...)

العنود تقول مستحيل أكلمه ......وسالم كان ينتظر الرد من {المجهولة} .....بس ما طرشت له مسج ........راح ورد عليها ..

....***... ااااه يا من رووحه اعتلت و أصبحت في حسب لمواتي ...***....
العنود قرأت المسج وتمت تقول لا ان شاء الله أنا ولا أنت ..............

وردت عليه
"عسى عمرك طويل أن شاء الله ....."

ورد عليها ..
"هلا وغلا اشحالج ...الشيخة ....علومج ....ابا اطلب منج طلب "..

وردت عليه
"مرحبا مليون بشيخ الشباب ...أنا بخير.... عساك بخير أن شاء الله ....أمر... أنت أطلب مني وتدلل "


ورد عليها ..
"الحمد لله ما نشكي من بأس .....الا أقول من أسمج "


العنود من قرأت المسج نبضت ....وما فكرت في هذا السؤال....صح شو اسمي عمري .....

وردت عليه....
"ليش يهمك تعرف شو اسمي "


ورد عليها...
"أكيد الشيخة ....يهمني أعرف منو أكلم "


وردت عليه...
"شمسة يا طويل العمر "


ورد عليها...
"عاشت الا سامي يا شمسة "


وردت عليه....
"ليش حتى الحين صاحي "

ورد عليها...
"مافيني نوم ....ابا أكلم أحد "

وردت عليه..
"أنت الحين قاعد تكلمني "

ورد عليها...
"ياشمسة في فرق بين أنك تتكلم وبين أنك تكتب "

وردت عليه...
"صدقت يا الغالي "

ورد عليها....
"الحين أنا صدج غالي "

وردت عليه ....
"امممم ....أكيد يا بعد عمري "

ورد عليها....
"افاااااا ....تراني ما أقدر على الكلام الحلو يا حلوة "

تموا ساعة وبينهم المسجات ..........وبعدين أغلقت العنود تلفونها وغيرت البطاقات من المدفوعة للخط ....وراحت تنام لانه باجر بداية أسبوع يديد ......
سلامة ما طلعت من حجرتها وكانت متأثر حــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــل باللي صار اليوم .....راحت وفتحت دفتر الخواطر ويلست تكتب ...
في وحدتك ......أحسد عليك الدقايق
ياليتني ساعة ....في زمانك ودنياك

وبعدت ما كتبت خربطت على الخاطرة بالقلم وتمت تبكي على الحلم اللي رسمته ويمكن ينهدم......
.................................................. ............................
بالباجر الظهر الساعة 2ونص دقت أم محمد على سلامة اللي خافت عليها لانها ما طلعت من حجرتها من أمس العصر ولا أكلت شيء .. .......
أم محمد وهي تدق الباب :سلامة بنتي فتحي الباب...
بس سلامة ما ردت عليها .....
أم محمد:سلامة بطلي الباب .....ياويلي يا بنتي لا تكون ماتت ......
زادت أم محمد الدق على سلامة ........
سلامة كانت نايمة في سابع نومه ....وقامت على دق الباب ....وراحت صوب الباب وفتحته ....
سلامة وهي فاتحة الباب:شو
أم محمد:ليش قافلة الباب ...والله أني خفت عليج .....
سلامة ما تكلمت وردت صوب فراشها علشان تكمل نومتها .....
أم محمد وهي طالع سلامة وهي رايحة صوب فراشها :سلامي بسج نوم الحين الساعة 2ونص الظهر قومي أكلي لج شيء من أمس ما ذقتي شيء ..... وشوفي اذا عليج مذاكرة أو واجبات ...........
سلامة وهي تتلحف بالفراش :أن شاء الله امايه ....
ردت سلامي تكمل نومتها لانه لين صلاة الصبح ما نامت .....

العصر خبرت الريم أمها انها موافقة على راشد ولد عمها ..............
أم محمد: الله يوفقج يا بنتي ....
الريم وهي منزلة رأسها :ويوفق الجميع أن شاء الله ....
مبارك:ياويل حالي على المستحى اللي ياي فجأة ....
الريم:ماني مستحية ..............حد خبرك أني مستحية ...
مبارك:أنتي ...
الريم:متى قالت لك ...
مبارك:بحركتج يوم نزلت رأسج .....
الريم:الله يعطيك نعمة العقل ...
مبارك:الله يعينك يا راشد على ريموة ...اسميها بتشوفك نجوم الظهر ....
الريم:تخسي أنا سوي براشد جذي بخليه في عيوني وأغمض عليه ......
مبارك: ....عز الله أنه مات ....أنزين أكرمينا بسكوتج ....الا أمايه وين سلامة مالها أثر ....
أم محمد:أحيدها نايمة ....
فهاللحظة دخلت سارة عليهم في الصالة وكانت شالها كيس في أيدها وكتب ........
سارة ما قدرت تتغشى من مبارك لان في أيدها اليمين الكيس والأيد الثانية الكتب .............
سارة:السلام عليكم ....
أم محمد:وعليكم السلام وراحت أم محمد وسلمت على سارة وبعدين الريم سلمت عليها وتخبرتها عن أحوالها .....

أما مبارك ما تحرك من مكانه كان يطالع سارة..... . كانت هالبنت سارة أحلا بنت ممكن العين تشوفها ..عليها جسم مرسوووم رسم .. و شعرها يتعدا الركب ... لها هيبة فرزتها ..تفز لها القلووب من حلات عودها ... اول ما شافها مبارك فج ثمه ما قدر انه يشل عينه عنها ..........
سارة:اشحالك أخوي ....
مبارك وهو يرد لوعيه :بخير يسرج الحال اشحالج انتي ......
سارة:بخير وبنعمة ...
الريم :استريحي سارة ....
مبارك من قالت الريم ســـــــــــــــــــــــــــــــــارة انتفض قلبه وقال هذي سارة ربيعت سلامة عنلالالالالالالالالالاتها ما حلها......الريم كانت تعطي مبارك نظرات علشان يطلع من الصالة علشان سارة تأخذ راحتها ........{{بس لا حياة لمن تنادي }}
الريم وقفت قدام مبارك:أخوي ممكن تروح علشان البنت تأخذ راحتها ...
مبارك وهو يشوار بها :وين أروح ....يعلج السل
الريم بصوت ما يستمع وايد :روح أي مكان يأخي ...
مبارك وهو يعطي الريم نظرات :أن شاء الله ست ريم ............
وراح مبارك وهو متخبل من سارة اللي كان جمالها مش طبيعي .....أنا لازم أكلمها أقولها أني أبا أكلمج في التلفون((مغازلجي درجة أولى)) ...
مبارك:أنا شو أقول هذي بنت عرب وقبايل ....بس والله أن قلبي يدق بسرعة .....
راح مبارك صوب ربعه .....أما الريم وسارة وأم محمد تمين يالسات في الصالة ................
سارة:وين سلامة ...
الريم:في حجرتها ....
أم محمد:قومي وديها حجرة سلامة ......
الريم: قومي سارة خلينا نروح صوب حجرة سلامة ...
سارة:يالله .....خالتي نستأذن منج ......شيء في خاطرج
أم محمد: سلامتج بس خذي راحتج يا سارة..... ترى البيت بيتج ...
سارة :أن شاء الله خالتي ...
وراحن الريم وسارة صوب حجرة سلامة ....الريم أشرت لها وين حجرة سلامة ....
سارة:وين رايحة أنت ؟.؟.؟.؟.
الريم وهي عند الممر:بروح أخليهم يسوون نسكافية ....
سارة:والله ما تحتشرين يالريم ...
الريم:والله ما راح أسوي شيء بس الخفيف ......
نزلت الريم تحت علشان تخبر ليلى تودي النسكافية والعصير وبسكوت وخضرة صوب حجرة سلامة ......
سارة كانت مترددة تدق الباب أو لا ....وبعد تردد دقت الباب .....
سلامة كانت تمشط شعرها:مــــــــــــــــــــن .......
سارة ما تكلمت واكتفت بالدق ....
راحت سلامة وهي معصبة وتقول في خاطرها هذي نيرة أو منيرة ما عليه ما ضربتها ....بس يوم فتحت الباب حصلت سارة قدامها .....
سلامة من شافت سارة قدامها ما تكلمت وراحت صوب المنظرة علشان تمشط شعرها .....سارة توقعت هالشيء من سلامة دخلت الحجرة وقفلت الباب ورآها ...وحطت الكتب والكيس على السرير ...وسارت صوب سلامة .....
كانت سلامة تطالع سارة من المنظرة بس يوم تقربت سارة منها نزلت سلامة رأسها تحت .....
سارة وهي تحط أيدها على كتف سلامة :سلامة والله أنج فاهمة الموضوع غلط .....
سلامة ما تكلمت وكانت الدموع تنزل من عيونها ........
راحت سارة وسحبت سلامة وخلتها تيلس على السرير ويلست مقابلتها ........
سارة:قسم بالله يا سلامي ماكنت أدري أن أحمد موجود في العين اصلا ...لانه قال لي أنه هو بيودي قوم أمي الهير صوب بيت يدي... بس أبوي وداهم ...حتى هو ما يدري أنج عندي في الحجرة ...بس كان خاطف صوب حجرته وسمع صوات وفتح الباب فانصدم بوجودج في بييتنا .....
سارة :واذا انتي شاله في خاطرج علي سامحيني سلامة......................................
تمت سارة تصيح ....
سلامة من شافت ربيعته تبكي لوت عليها وتمت تبكي عندها.....
سلامة وهي تمسح دموع سارة:خلاص لا تصحين تراج خربتي الكحل ........
وتمت سارة تضحك على سلامة وتمت تمسح دموعها .....
سلامة :الحمد لله يوم تنزالتي ويتي بيتنا .....
سارة:مغصوبة...........
سلامة:لا والله ....بالغصب يايه ....بالله عليج من غاصبج .....
سارة:من غيره حبيب قلبج أحمد ....
سلامة من سمعت طاري أحمد تم قلبها يدق بقوا .....
سارة:سلامي تراج فاهمة أحمد غلط ....تصدقين أنه من أمس وهو ما نام ....لانه متلوم فيج ....ورحت المدرسة وكلي أمل أني راح أحصلج ....بس كنتي غايبة ويوم يت البيت لقيته ينتظرني وخبرته أنج غايبة فتح لي محاضرة وقال لي الحين تروحين تلبسين علشان أوصلج لبيتهم .... وبعد نقاش حاد قالت له بروح صوبهم العصر ......
سلامة ما تكلمت وسارة كانت تتكلم عن أحمد......
سارة:سلامة أحمد يقولج سامحيني ...وخبرني أني أحبج فوق رأسج .....وراحت سارة وحبت سلامة فوق رأسها......
سارة:ترى هالبوسة مو مني من أحمد ...تدرين اموووووت ولا أحبج فوق رأسج ....
سلامة:لا والله ياحظج اذا حبيتيني فوق رأسي ....بتأخذين البركة من عندي ...
سارة وهي تضحك :البركة مرة وحدة ..
سلامة:هيه ...
سارة:أقول سلامي ...
سلامة:عيون وقلبي وروح سلامة لج ....
سارة:ما اريدهن خليهن لأحمد ....
سلامة بدلتها بابتسامة .....
سارة:الحين أنتي مسا محتني ...
سلامة:أكيد...
سارة:واحمد سامحتيه
سلامة:امممممممم
سارة:قولي ........... شو مسامحته او لا ...
سلامة:بفكر وبردلج خبر ....بعدين
سارة:حرام عليج ترى أخوي ما نام من يومين والله أنج تعذبينه ....
سلامة: امممم بس لانه كسر خاطري....................و لانه ما نام من يومين راح اسامحه وأرضي عليه ....
سارة:الحمد لله توه قلبي ارتاح ......
سلامة:شو هذا اللي في الكيس ...
سارة :ما لج خص ....
سلامة :لا تقولين....؟!؟!؟!؟!؟
سارة وهي تقطاعها :جب يوم بروح منج فتحيها أمانه سلامي ...
سلامة:أن شاء الله ............
وشوي دقت ليلى الباب علشان تحط النسكافية والعصير والبسكوت والخضرة في الحجرة .....راحت سلامة وفتحت الباب وحطت ليلى الصحن تحت وراحت عنهن ...........
تمين سارة وسلامة ترمسن لين الساعة 7ونص المغرب ...............
سلامة :قعدي تو الناس على النوم .....
سارة:والله أني مدوخة أمس ما نمت زين وبعد دومت اليوم ...وأنتي نايمة حتى الظهر ؟؟؟؟
سلامة:من راح يوديج البيت ...
سارة:أحمد راح يني ....
سلامة:قولي والله ...
سارة وهي تضحك :ههههه هذي سلامي اللي أعرفها .....
سلامة:أقولج سلمي عليه وقولي له الشيخة سلامة مسامحتك .....مشكور على الهدية ...
سارة:من عيوني ....
راحت سلامة ووصلت سارة حتى باب الصالة ودخلت لانه كان أحمد واقف بسيارته في الحوش ينتظر سارة على أحر من الجمر
ركبت سارة السيارة وخبرت أحمد بكل شيء وراح ووصلها البيت وبعدين راح صوب حجرته ونام نوم عميق ...................

فليل عالساعه 11 رجعت سلامة حجرتها عشان تنام بعد ما يلست عند هلها .. راحت و تسبحت.. وتذكرت للكيس الي خلتها سارة وكانت هي حاطتها في الكبت علشان ماحد يشوفها .. راحت سلامة و فتحت الكيس ... كان فيها دبدوب ابيض وااااااااااايد حلو .. و فيها غرشت عطر .. و شريط ... و ورده حمرى .. كانت هديه بسيطة .. بس قيمتها كبيرة ... طلعت الدبدوب و جان أطيح ورقه منه ... شلت سلامة الورقه ... لقت أحمد كاتبلها ..........

" ما ادري اذا انتي بتقبلين هالهديه و الا لا ... بس أتمنى انج تقبلينها ... هي بسيطة .. بس كل شي فيها يعنيلي وااااااايد .. سلامة انا خذتلي نفس الدبدوب .. عشان كل ما اشوفه اتذكرج ... و شريتلج من العطر الي استخدمه .. تعرفين بس عشان أحس انج قريبه مني .. سلامة ارجوج .. لا تحرميني من هالاحساس .. حرمتيني من قربج ..... .. بس ارجوج لا تحرمين قلبي انه يحبج .. الغالية بس اريد اقولج :
أحــــــــــــــبج وصـــــــــــــــــــــــل وبـــــــــــــــــــــــــــــــــــعاد .....أحـــــــــــــــــــــــبج رضـــــــــــــــــــــــى وعـــــــــــــناد

عاشق عيونج : أحمد الخييلي "

نزلت دمعة سلامة من قرت كلام أحمد ... فدييييييييييييييييييييييييييييييييييييييته ... و شلت الدبدوب و لوت عليه .. حست ان فيه ريحة أحمد .. يالله يا أحمد ... ليتك عرفتك من زمان .. شلت الشريط و شغلت المسجل .. اول جلبه كان فيها .. ( هالله هالله بعمرك و زينك في الهوى لا اتعب افوادك .. دام جامع هالغوى بعينك .. لا تصيبك عين حسادك .. انت توك بأول اسنينك .. ما بلغت بعمرك امرادك .. لا تبيع أحباب شارينك .. خف يالغالي من اعنادك ..)... رجعت سلامة و جلبة الشريط عالجلبه الثانية و كانت فيها ..( أسافر عنك و تسافر معايه .. ترافقني فحلي و ارتحالي .. أغيب و اترك العالم ورايه .. و لا احمل غير طيفك في خيالي .. وجوه الناس فالغربى مرايا .. تصور صورتك دايم في بالي.. و انسى غربتي و انسى عنايا.. و احس انك معي ماهب لحالي ..) ..
حز في خاطر سلامة ... يالله أحمد يحبني صدق .. يالله فديت روحه ... راحت سلامة و شلت الوردة و حطتها في دفتر الخواطر و عطرتها بعطر أحمد ... تعطرت سلامة بعطر أحمد .. و شلت الدبدوب .. و راحت فراشها و تلحفت و تمت تفكر في أحمد..وبعدين خذتها النومه...


*&*((الجزء الثالث عشر))*&*
مرت الأيام والشهور وسلامة وسارة سوين ,,هن وبنات الصف حفلة وكانت وايد حلوة وحاليا هن يالسات في بيوتهن علشان تذاكرن للامتحانات الثانوية العامة ؟!؟!؟!؟؟!؟؟ .......................
وسالم والعنود تمت من بينهم المسجات وصارت علاقتهم قوية وسالم مصر على أنه يشوفها بس هي ما ترضى وتعطيه أعذار .............
أما الريم طول الوقت كانت تفكر في راشد وبالتحديد على موعد زواجهم اللي بيكون في الصيف أن شاء الله .........
أما سلامة فكانت 24 ساعة تكلم سارة أو تكون عندهم....... أو العكس تكون سارة عندهم ....وعلاقتها مع أحمد صارت واااااايد قوية بس حتى الحين ما حد يعرف بحبهم الا سارة .................
و مبارك ((اللي معذب قلوب العذراء)) على قولته ..... رد على دوامه اللي في الكلية زايد العسكرية بأبوظبي هو و أحمد الخييلي .........
و عفراء قربت تولد وكانت في الشهر التاسع من الحمل........وراح تتنقل للقسم اليديد اللي بناه لها محمد في الحوش ....
اليازية ما شاغله شيء الا الدراسة والقلب حتى الحين فـــــــــــــاضـــــــــــــي ..........
وسارة بينها وبين مبارك ّحب عذريّّ ما حد يعرف الا سلامة ,.,.,.,.,.,.,.......
وسالم أشتغل في هيئة الخدمات الصحية بتوأم من شهر ....................


خلاص ما بقى عن الامتحانات الا كمن يوم .. و الطلاب مرتبشين .. بين الرياضيات لطلاب علمي و التاريخ لطلاب ادبي .. و كان اول امتحان عندهم بالثلاثاء 4-6 خلاص بدى وقت الجد و ما عندهم وقت لظحك و السوالف .. كان من طبع سلامة .. انها من بعد ما ينامون اهلها ترووح و تيلس اتذاكر فالحوووش .. و تمشي فالحوش .. عشان ما تنام .... اول يوم امتحانات الساعة 6 الصبح .. سلامة مواصله من امس .. مب قادرة انها تنام من الخوف و رهبة هاليوم .. و بما انها مخلصه تاريخ .. ما حبت انها تربك عمرها و تراجع شي من أسئلة الامتحانات قبل الامتحان بساعتين فخذتهن بريك إعلاني................
.. و راحت و يلست بروحها في الحوش ....الي كل يوم من عقب صلاة الصبح تخبر محمدوه يفرش فالحوش و يحط دلاله و حراراته علشان تقعد هناك.......ويلست حتى الساعة 7 وربع وبعدين راحت داخل علشان تتصل على سارة وتتلبس ...؟.....
وسارة وهي ترد على التلفون:ألووووو.....
سلامة:أهليين سارة ...علومج ...
سارة:زفت ...
سلامة:افاااااا ليش عاد ....
سارة:تصدقين والله أني بمووووت من الخوف ......أحس بعمري ناسيه كل شيء ...
سلامة:هونيها وبتهون أن شاء الله بيكون سهل .........
سارة:أنتي خلصتي ...
سلامة:لا بعدني ...
سارة:أنا الحين بروح صوبكم وبعدين بروح مع بعض المدرسة...
سلامة:خلاص اترياج ...باي
سارة:باي....
سكرت سلامة من سارة ...وشوي انها يايه صوبها أمها ........
أم محمد:السلام عليكم
سلامة راحت وحبت أمها على رأسها :وعليكم السلام ...
أم محمد:علومج سلامة ...
سلامة:طيبة ...
أم محمد توصي سلامة : بنتي سمي بسم الله ....واقري السؤال أكثر من مرة .....
سلامة:أن شاء الله أمايه ...عن اذنج أمي بروح ألبس لان سارة بتي الحين ....
أم محمد:خلي محي الدين يوصلكن ....
سلامة:أن شاء الله ...
وراحت سلامة و لابست ويلست تتريا سارة ....وبعدين راحن المدرسة عند محي الدين ...............
راحت سلامة و سارة المدرسه و امتحنن .. و الحمدلله .. الله هون عليهن اول امتحاناتهن .. و بالأربعاء كان عليهن امتحان اقتصاد .. و ارتبشن بدراستهن .. .....

من رد مبارك من الكلية ربع صوب سلامة .. و لقاها يالسه تدرس ..
و من عقب ما سلم عليها ....
مبارك : شحال سارة ..؟؟؟..
سلامة : يالله عليك .. انزين تخبرني شو سويت في امتحاناتي و من عقب تخبر عن سارة ..
مبارك و من شكله باين عليه التعب : سلامي دخيييييييييييييييييييلج رمسي .. شحالها ..؟؟؟..
سلامة : تشقح و تنطح .. ما عليها شر ..
مبارك : مممممم .. بعدها تحبني ..؟؟؟..
سلامة : مادريبها ..
مبارك : شو ما تدريبها !!..
سلامة : و الله مادريبها .. امره ما طاعت انها تطريك و تمت تدرس بس ..
مبارك بحزن و هو منزل راسه : يعني ما تحبني .. آاااااااااااااااااااااااااه ..
سلامة:أن شاء الله تحبك ...أطلع خلني ذاكر ...
و طلع عنها .. الله رحم سلامة و مبارك ما انتبهلها شو تكتب .. الحبيبه مودره دراستها .. و يالسه تكتب احمد و قلوووب و قصايد .. خلاص .. احمد سلبها عقلها و روووحها و كل كيانها .. .......
من عقب ما تسبح مبارك .. راح وتم يحوط في الحارة وخاصا قدام بيت سارة وتم يالس يحوط اللين ما أذن المغرب .... بس ما شاف سارة وراح وصلى المغرب وبعدين راح صوب ربعه في ميلس هزاع ...............
مر هالاسبوع بايخ ع البنات .. من امتحان لامتحان .. واحد اوكي و الثاني زفت .. و أعصابهن منحرقه .. ساعه ينامن و باقي اليوم يذاكرن .. من الجغرافيا لعلم النفس لدين و العربي .. و مبارك فالكليه وميت من سارة اللي ما شافها الاسبوع اللي طاف ............


فالكليه .. كانو الشباب كلهم فالمدرج .. و مبارك .. في عالم ثاني ..
خليفه : بوشهاب .. طلبتك ..
احمد : تم ..
خليفه : شله ..
احمد : امره فالك طيب ..
خليفه : فالك ما يخيب يابوشهاب ..
احمد : هذي قصيده ....( و جان يرفع عينه صوب مبارك ).. مهدنها لعرب .. غامضين (يعني مبارك بأنه إنسان غامض خلال الأيام الأخيرة ) ....

{{{ياويل يا من زاد بالهم بات ليله بعسرات...بايت سهير والليل خيم والعين تذرف بعبراتي.....حب الحبيب سمني سم يا حمد العمر باقي ...محلاه لي من تبسم حلو المحيا والصفات ...أنا بحبه صرت ملزم و ون ونات المماتي وين الذي بي ثيب مغرم و يشفي جروح داميتي ...خلي بحالي ما ترحم ظالم ويسعى في شتاتي ...ياليت مع الشمل يلتم واهنا بقربه في حياتي}}}
من سمع مبارك الشلة سكت ..
و احمد يطالعه و يظحك ..
مبارك : نذل ..
احمد : هههههههههههههههههههههه ههههههههههه ..
خليفة : مافيك حيله يا بوشهاب .. صوتك غرام .....
احمد : ترى القصيده .. لعرب ما عرفنا سبب حزنهم هالاسبوع .. وشفته الحبيب كاتبها في ورقة وعديتها...
خليفة : و انا اقو وول ..
مبارك : و انت امره .. سرقتها ..
احمد : اشو وفك اول امس بايت .. قلت اكيد يكتب شيء .. و من نمت نشيت و شليتها .. وقريت أنها هذي شلة العامري تكتبها ...
مبارك : عنلالات صداااك ..
عبدالله : الله ياول عليك يا مبارك ثرك متخشع .. ...ما صدق أكبر مغازلجي في الامارات وقع في الحب ...
أحمد : يظرب الحب شو بيزل .. هههههههههههههههههههههه ..
مبارك : قسم بالله انكم ملعن ..


و في زاخر .. البنات مرتبشات ... خلاص ما بقالهن الا ...... .مادتين...........
بالأربعاء كان ع البنات امتحان عربي .. فحب الاستاذ زياد بحكم انه يدرس البنات .. انه يسويلهن مراجعه عامه من قبل الامتحان باجر .. فأجتمعن سلامة وسارة في بيت قوم سلامة و كان يوم الثلاثاء...... .. سلامة وسارة .. كانن وايد مركزات ع الاستاذ .. و يستفيدن منه قبل الامتحان باجر .. تم معاهن الاستاذ في حدود الساعتين و شوي .. و من خلص راح لشباب الي كان يامعنهم في بيت واحد .. عشان ما يضيع وقتهم و في نفس الوقت يستفيدون .. من بعد ما خلص الاستاذ ..
سارة تمت مع سلامة اللين ما تيها أمها عشان ترد البيت......
سلامة:سارة شو فيج ؟؟؟؟
سارة:من زمان ما شفت مبارك والله أني مشتاقة له واااايد ...........
سلامة:يا عيني على الحب ... خلاص باجر تعالينا علشان تشوفينه ....
سارة:بحاول أقنع أمايه .......أنتي أخبارج ؟؟؟؟
سلامة وهي مبوزة :أحب ...
سارة:هههههههههههههههههههههه ...بعدج ...حتى الحين تحبينه ...أنا قلت نسيته لانج من زمان ما تخبرتيني عنه ....
سلامة: آااه .. ناسه الموت...عسى
سارة:آمــــــــــــــــيـــــــــن
و فهاللحظة سمعو سالم خو سلامة و هو يزقرها ..
سلامة : ويت سارة بشووف سالم ..
نشت سلامة و راحت صوب سالم ..
سلامة : لبيه ..
سالم : لبيتي حايه .. هاه شو الدراسة ؟؟..
سلامة : الحمدلله .. بس هو العربي ما يباله شي ..
سالم : لا ماشي ما يباله شي ..
و ان ام سارة ياييتنهم ..
سلامة : مرحبا السااااع مرحبا السااااع ..
ام سارة : المرحب باجي ..
و راحتلها سلامة و سلمت عليها و حبتها عراسها ..((عمت المستقبل لازم تحبها فوق رأسها)) ........
ام سارة : وشحالج يا سلامة ..؟؟..
سلامة : بخير يعني افدى رووحج خالتيه ..
ام سارة : وين بنت سعيد عنج ..؟؟..
سلامة : امايه عند بيت عمي سالم ..
ام سارة : هيه ... منو هذا ..؟؟؟..
سلامة : هذا سالم خويه ..
ام سارة : يالله مرحبا ملايييييييييييييين بالغالي ..
سالم : مرحبا السااااع .. شحالج خالتيه ؟؟؟..
ام سارة : بخير يعلك الخير ..
ام سارة : بنتي وين ختج ..؟؟؟..
سلامة : اللحين بزقرها ..
و راحت سلامة و زقرت سارة حق أمها .. و قبل لا تظهر سارة تغشت ..
سارة : السلام عليكم . .....
سالم و هو منزل راسه : و عليكم السلالام .. مرحبا السااااع ..
ام سارة : هاه بنتي خلصتي مذاجره ..؟؟؟..
سارة : هيه امايه .. خلصنا ...
ام سارة : يله سرينا عيل ..
سالم : لا وين بها .. عنبو يا خالتيه ما تقهويتي ..
ام سارة : يعني فداك .. الا يايه اشل سارة من عندكم .. و قهوتكم مشروبه يالغالي ..
سالم : لالالا .. هالييه مب محسوبه ..
ام سارة : هههههههههه .. امره فالك طيب .. بنرد صوبكم .. الا جنك بتبرز عندنا ..
سالم : امره تم ..
و راحت عنهم ....
.................................................

في حجرة الريم ......
الريم: يا ربي الحين متى راح أحجز فستان ....
اليازية:هههههههه والله أنج ضحكتيني ...العرس بعد شهرين ...
الريم:يالله عليج أصلا البنات تفصلن أو تحجزن قبل العرس ب6 شهور ....
اليازية:خيبه كل هذا تفصيل سكتي أختي اللي بيسمعج بيقول راح تتزوجين بواحد من شيوخ الامارات ما كنه الا راشد ولد عمج .....
الريم:راشد شو فيه ما ناقصه شيء ..واصلا هو شيخ في نظر عيني .....
اليازية:يا عيني على الحب ....


فالليل الساعة 10ونص كان سالم قاعدة في الخيمة يقلب تلفونه علشان يرسل مسج {{للمجهولة}}........
أرسل لها ....
"مساء الورد يا ورده حياتي ....

أكذب عليك ان قلت لك أقدر أنساك
وأكذب على روحي ليا قلت أبنهيك
علم يجيك ؟؟ويوصــــلك؟؟ويتعداك
انك سكنت القلب ما فيه تشــــــكيك
وانك خذيت العقل والروح ويـــــاك
واقفيت بي يجعل ربي يجازيك "

العنود كانت تمشط شعرها من سمعت بمسج أفترت لتلفونها وقرأت الرسالة وأرسلت له ...............
"مساء الخير يا ويه الخير
كيف تحرمني مواصـــــيلك
وأنت عارف ماأقدر أوصلك
هوب خوف من عوا ذيـــلك
لا ولا خايف اهـــــالـــــــــك
أنت تدري ما قدر أجـــــيلك
فاهمن من قبل لا شرحــلك "


رد عليها ....
"عمري وروحـــــــــــــي وقلبي.....
وفكري وعيــــــــني فــــــــــــدوه ....
ابتسامة عيونج بس شمسة كني ....
بحبج ملكت الكون بيدينــــــــي" ....

ردت عليه .....
"مهما ضروف الوقت عنك خذتني ....
صافي الغلا ما يأخذه غيرك إنسان ".....

تموا ساعة وهم يرسلون لبعضهم مسجات بعدين استأذنت العنود من سالم علشان تروح تنام ,,,,,,,,,,
.................................................. .......................................

بالباجر يوم الاربعاء .. الحمدلله .. الورقه الاولى من العربي يتهن اوكي .. و بالباجر بتكون الورقه الثانيه .. من بعد ما خلصن البنات رجعن بيوتهن ....
بالأربعاء الظهر .. رجع مبارك من الكلية .. راح و تسبح و راح لسلامة يتخبرها عن سارة كالعادة......
مبارك وهو يدق الباب :سلامة فتحي ...
وراحت سلامة وفتحت الباب :مرحبا مليون .....
وسلمت على مبارك:اشحالك ....
مبارك:بخير يعلج الخير ....علومج من الامتحانات ...
سلامة:الحمد لله زينة حتى الحين ...
مبارك:شو كان عليكم اليوم ...
سلامة:عربي ...
مبارك:حليتي ...
سلامة:يعني ...
مبارك:وسارة ...
سلامة وهي تضحك :تقول يعني .....
مبارك:وينها عنج ؟.
سلامة:في بيتهم ليش تسأل ...
مبارك:الله يخرب بيتج والله أني مشتاق لشوفتها ....تحريتها عندج ....
سلامة :خلاص بحاول أقنعها أنها تي اليوم بيتنا ...
مبارك:وعد ..
سلامة:وعد ...أخبار الدوام ...((العوق عند أحمد))؟؟
مبارك: الدوام زين ....خلاص أنا بروح ذاكري زين علشان أيبلج هدية حلوة...
سلامة:غصب عنك تيبلي ....
مبارك:لا والله ...
سلامة: يبلي هدية ولا ما راح أخلي سارة تي بيتنا ..,.,.,.,.,واذا يت راح أروغها ....
مبارك وهي يضربها على كتفها :يالله ذاكري زين ...
سلامة:أنزين أطلع برع علشان أذاكر عدل ...
وراح مبارك من عند سلامة وخلها علشان تذاكر .....
و ظهر عنها مبارك .. و راح هو وأحمد دبي ..... بالخميس .. راحن البنات و امتحن الورقه الثانيه من العربي .. و الحمدلله اوكي اللين اللحين .. خلاص ما بقى لسلامة وسارة الا امتحان الرياضيات بالسبت و بتخلصن ..
.. بالخميس من بعد المغرب .. اتصل مبارك بالريم خته ..
الريم:ألووووو ..
مبارك:أهليين ريموه وين سلامي .....
الريم:في حجرتها ...
مبارك:روحي عطيها التلفون ...أبها ضروري ...
الريم:أوكيه ...بسكر عنك ومن أوصل عندها بخليها تسويلك ...
مبارك:اترياج ....
وراحت الريم صوب سلامة اللي كانت في حجرتها وعندها سارة تذاكرن رياضيات وعطتها التلفون وراحت عنهن ....
واتصلت سلامة بمبارك ...
سلامة:هــــــــــــــــــاي ...
مبارك:أوكــــــــــــــي سكري بتصلبج ....
سلامة: عن الفضايح جدام ربعك .. التيلفون فيه رصــــــــــــــــــــــيد ..
مبارك : سلامة ...
سلامة : اوكي ..
و سكرت و رجع مبارك و اتصل بها ..
مبارك : وينها ..؟؟؟..
سلامة : من هي بسم الله منها ..
مبارك وهي يتبعد من أحمد علشان ما يسمعه :سارة الله لا يوفقج ....
سلامة:هذيه ...
مبارك : اوكي حطي ع السبيكر و خليها تسمع ..
سلامة : انشالله .. و حطت ع السبيكر ..
مبارك:سلامي .. ها لقصيده عديتها في وحدة و انا فالكليه .. و بيشلها احمد .. اريدج بس تسمعينها وتعطيني رايج فيها .. تقربت سارة .. و سلامة من التيلفون .. و شل احمد القصيده لان صوته أحلى ..
ماتت سلامة عصوت احمد .. شو رهيب الا عذااااااااااب .. و خاصةً و هو أيمد الكلمة الاخيره من كل بيت فالقصيده .. و سارة نفسها .. اندمجت فالكلمات .. يالله ثره يبات يهويسبي بمبارك يعني أفداء عينه ....
أحمد:اذا تعرفينها ....خليها ترحم الريال تراها معذبتنه .....
سلامة تقول لسارة : محد معذبني الا انت .. يا ويل قلبي منك .. ...
سارة تمت تضحك على سلامة:هههههههه ....
مبارك وهو يسكر السبيكر: سلامي ..
سلامة : لبيه الغالي ..
مبارك : حلوه القصيدة .. بتعجبها ؟؟؟!!!..
سلامة وهي تغمز سارة : غرام .... أكيد راح تعجبها ....تباها ؟؟؟...
مبارك: لا .. برايها ...ذاكرن زين .. يله برايج .. و سكر عنها ..
سلامة : آااااااااااااااااه ..
و جان تيلس ع السرير ..
سارة : يالله فديت رووحه ..
سلامة : هيه و الله .. سمعتي محلا صوته .. ااااه ياقلبي....
سارة : و الله انج متفيجه .. انا اطري بروووك .. فديت خشمه .. مو أحمد
سلامة:سارة....دخيلج كل يوم تعالينا ....
سارة: لا و الله ؟؟.. ليش انشالله ..؟؟؟..
سلامة: عشان يعد فيج القصايد و احمد يشلهن و سمع صوته .. ؟؟
سارة : تصدقين .. اول مره ادري ان مبارك شاعر .. !!!..
سلامة : حتى انا ..

.................................................. .......
و مبارك عند احمد .. يتحرقص .. ويريد يعرف ردة فعل سارة ؟؟؟؟
احمد : مبارك .. خلاص هد أعصابك ..
مبارك : بموووووت يأحمد من الحب ..
احمد :الله يكون في عونك بس من هي الحبيبه .. (( أحمد أطرش في الزفة ولا يدري أن البنت اللي يحبها مبارك هي أخته سارة ))......
مبارك : قريب أن شاء الله بتعرف .. أحمد لمس جبهتي ..... أحس فيني حمى ...ماني صاحي اليوم أنا ؟؟؟؟
احمد وهو يضحك : ههههههههه يريال هونها و بتهون .. شو رأيك نروح السينما ..؟؟؟..
مبارك : ما تفرق ..
احمد : بس عليك ..
مبارك : لا و الله ..؟؟؟؟.. انت الي تبى السينما ليش انا ادفع ..؟؟!!!..
احمد : شو ..؟؟؟.. تراني متعب احبالي الصوتية و شال شله محترمه علشان تسمعها أختك وتبدي رأيها الشيخة ..
مبارك : امحق احبال .. قول فوزات و الا اسيااام حليانه .. ..
احمد : و الله محد حليان الا انتو يا ياهل زاخر .. ؟؟؟
مبارك : ايوووه .. جنك تسب .. وأنته من وين الا من هل زاخر ....يا لدب
أحمد:أنا غير ..... اللي يشوفني يقول من هل دبي من جمالي وطيبتي ....شـــــــــــــــــيوخـــــــــــــــــــــــــ ـي أنا
مبارك: خطف قدامي ....لا أرتكب فيك جريمة ...

................................................

رجع مبارك البيت عالساعه10ونص .. و توه بيدخل الحجرة .. بس انتبه ان ليت حجرة سلامة مشتغل .. فراح و دق عليها الباب ..
مبارك : سلاموووووه ..
سارة ((كانت تدرس عند سلامة وبعد جدال طويل أقنعت أمها أنه ما حد في بيت قوم سلامة ريال وراح تدرسن في حجرة سلامة ... وافقت أمها وخبرتها أذا خلصت تتصل عليها علشان تطرش الدريول لها)) ........
سارة من سمعته يزقر .. ارتبشت و لا عرفت تمسك القلم حتى .....
سلامة: هههههههههههههههههههههههههه .. سكني خويه .. اظني حسبج انج عندي.....
تحجبت سارة ..و راحت سلامة و فتحت الباب لمبارك ...
مبارك و هو مب منتبه لسارة : شوو بعدج ما نمتي .. ؟؟؟..
سلامة : لا ادرس .. شو انت توك ظاوي ..؟؟؟..
مبارك و هو يحك عينه : هيه توه منزلني احمد ..
سلامة و قلبها يدق بقوا : و الله ..؟؟؟..
مبارك و هو مفتر بيروح حجرته : برايج عيل ....
سلامة : شو ما بتسلم ع سارة ..؟؟..
و سارة اتطالعها بنظرات .. و الله بذبحج... ..
و مبارك من سمع طاري سارة افتر صوبها .. و شاف نظرات سلامة لحد فالحجرة .. جان يدز الباب .. و شاف سارة يالسه عالارض و الأوراق حولها من كل صوب ......
وقف مبارك شوي يطالعها .. مب مصدق .. و هي موخيه برأسها...... ..
مبارك و هو ما شل عينه من عليها : سلامة روحي هاتيلي ماي ..
سلامة : بييبلك من ثلاجة اللي في المطبخ التحضيري ..
مبارك و بعده ما شل عينه من على سارة : لالالا .. ما با .. هاتيلي من المطبخ اللي برع ..
سلامة : فهمنا .. بس الخلوه حرااام ... وسارة تستحي منك ...
مبارك و هو يفتر صوبها :أنزين طلعي برع شوي
سلامة:لا والله .....ماراح أطلع لو تموت ....
ما سوالها مبارك سالفه .. دفرها و رد الباب شــــــــــوي .. ...وتمت سلامة يالسه قدام باب حجرتها وتتحرطم ومدخله رأسها من الباب............
مبارك : ما بسكره .. عشان ما يقولولنا خلوه .. هههههههههههههههههه ..
ابتسمت سارة وكانت وايد مرتبكة من حركة مبارك .. ....
مبارك و هو يطالعها : حلوة القصيدة أو لا .. ؟؟؟...
تمت سارة ساكته ..
مبارك : دخيييييييييييييييلج رمسي ..
هزت سارة رأسها بحركة تعني أيووه ..
مبارك: حرام عليج .. و الله انج عذبتيني ليالي .....
مبارك بجد : سارة ..

أحبج ....
لك عهد مني ما دام الروح حيه .. ما اخونك يالغلا ترف الشبابي
لانك انته بك حلاة و جاذبيه .. و مفتند رمشك على سود الهدابي
من لحظ رمشك انا روحي ضحيه .. تهت في حبك و لا حد ٍ درى بي

مبارك : مستحيييييل يا سارة اني أفكر بغيرج .. انتي ملكتي الروح و القلب ..
استحت سارة منه و نزلت رأسها ..
مبارك : آاااااه .. ياويل حالي منج .. بتذبحيني ..
فهاللحظة ..
سلامة : لا و الله ؟؟.. وايد معذبتنك ..
افترت سارة و مبارك صوب الباب .. مع ان سارة كانت بعدها مكانها .. و مبارك بعيد عنها واااايد .. بس حست عمرها في موقف مشبووه ..
سلامة بجدية : عن المغازل ع تالي الليل .. لا و الله افظحكم في الحارة ...
سارة و بحركة لا اراديا غطت ويهها باديها .. استحت ..
أما سلامة تمت تضحك على سارة وتقول في خاطرها ياليت هذا الموقف يصير لي مع أحمد.... بس يوم صار هذا الموقف معي أنا وأحمد أنا صديته عني أفداه روحه ...بس أنا من حقي لانا كنا في البيت بروحنا... بس بيتنا غير موجود فيه كل الأعمار والإحجام والواحد ما يخاف على نفسه اذا يلس فيه .........
وتمت تضحك على عمرها في شو تفكر؟.!؟!.!.!؟!.!!؟!. ...........
و سارة تمنت موتها و لا هالموقف ..
سارة و هي تلم أوراقها : انا برووح البيت .. تأخرت واااايد ...
و قدها بتطلع ..
سلامة : لحظه بوصلج ..
سارة:لا بتصل لأمي علشان طرش الدريول ......
مبارك : وليش الدريول انا بوصلج..
سلامة:لا والله بصفة شو توصلها ...
مبارك:بصفتي حبيبها وزوج المستقبل أن شاء الله .....
سارة استحت يوم قال مبارك بأنه زوج المستقبل .....وبعد جدال طويل راح مبارك عنهن لانه تعب يوم راح دبي...و راحت سلامة هي وسارة تحت واتصلت بأمها علشان تطرش الدريول ... وكان سارة بتموت من الفرحة لانها شافت مبارك اللي ما شافته من أسبوعين ...وبعد ربع ساعة يا الدريول وراحت سارة بيتهم..أما سلامة راحت حجرتها علشان تنام وتقوم باجر من الصبح .....

؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟؟!؟!؟!؟

باليمعه .. كالعادة .. الساعة 3 الظهر .. رجعوا مبارك وأحمد كلية زايد .. و سلامة و سارة تذاكرن ....في ميلس قوم سيف الخييلي ....
سلامة:تصدقين سارة ...
سارة:شو ...
سلامة:ما أصدق أن باجر أخر يوم في الامتحانات ...
سارة:حتى أنا أحس به حلم ....ما توقعت راح يجي ...من كثر ما أتمنه ...
سلامة وهي تحل معادلة :أقولج ؟؟؟؟
سارة وهي طالع فيها:هلا
سلامة:الحين خلص هم الامتحانات ,,,,هم ثاني مقبل علينا ...
سارة بضيقه :شو بعد .....
سلامة:النسبة ...
سارة:دخيلج لا تطرينها من أسمع طاريها أحس بطني تعورني ....
سلامة:وأنا مثلج ...سارة كم تتوقعين عمرج راح تيبين ....
سارة:ماني حاطه في بالي نسبة معينة ....
سلامة :عكسج أنا ...
سارة:كم حاطة في بالج ...
سلامة وهي تفكر :امممم ؟!؟!؟!؟!
سارة:كم ؟؟؟...
سلامة:أخاف تضحكين عليه ...
سارة:والله ما أضحك عليج ...
سلامة بتردد:بين 96% و97% ....
سارة من سمعت الرقم نقعت من الضحك ...
سلامة :ليش تضحكين أنتي وعدتيني ما تضحكين ....
سارة وهي تضحك :ما توقعت هذا الرقم ...قلت أكثر شيء بتجمعين 88 %....
سلامة:أنا هذا طموحي ...
سارة:ممكن تحصلينها ليش لا ...
سلامة:صح ممكن مو أنا حليت في كل الامتحانات بس الإنجليزي يعني ....
سارة:سلامي ...
سلامة:عيونها ...
سارة:شو راح تسوين باجر .....
سلامة:أاااااااه ....كل شيء
سارة:شو ...
سلامة:أول شيء بنام لين ما أخيس وعفن ....
سارة:وأنا نفسج ...وبعدين .....
سلامة:بخليهم يودوني السوق وأنتي بتروحين عندي ....
سارة:أه... لا تخلينا نحلم وايد ....
سلامة:ليش معتبرته حلم ...
سارة:السوق شوي صعبة .... ماراح يخلونا نروح أروحنا .......
سلامة:بنخلي اليازية والعنود والريم يرحون عندنا ....تصدقين سارة ..
سارة:شو ...
سلامة:أن ريموه حتى الحين تسألني عند هذا اللي أتفداءه يوم سمعتني أكلمج ...
سارة:خبريها ...عادي ما فيها شيء ؟؟؟؟
سلامة:أخاف تنشرها ...
سارة:لا ريموه شكلها اذا خبرتيها بسر ما تخبر حد عنه ....
سلامة وهي تغمزها لسارة : بس كل شيء بوقته حلو ...
سارة:أنزين خبريني أشلون حليت هذي المسألة ...
كملن سارة وسلامة مذاكرة ...
...............................

في الصالة الريم يالسة هي وعفراء حرمت محمد .........
الريم:والله ضيق ...
عفراء:شغلي التلفزيون ...
الريم:من الصبح وأنا أقلب فيه بس ما حصلت شيء يفتح النفس .....والله أني مشتاقة للجامعة كلها سوالف وضحك ..
عفراء:حشى ما وحيتي تشتاقين الا من أسبوعين عطلتوا ..
الريم:ما نروح مكان أكيد ب نضيق ....24 ساعة الواحد مقابل اليدااار.... العالم تسافر في الصيف وأحنا محروم علينا ..
عفراء: انزين قومي نطلع في الخيمة ...
الريم:حـــــــــــــــــر
عفراء:شو حر ....راح نشغل المكيفات ...
الريم:يالله قومي .....يا أم الكرش ..
عفراء:بنشوفج بعد عرسج بشهرين أنج تسحبين بطنج قدامج ....
الريم اكتفت بالضحك وما ردت عليها .....
يلسن في الخيمة ترمسن ....
وشوي افترت عفراء صوب راشد أخوه الي كان توه حادر من باب الخيمة .. و هو من دخل و عينه ع الريم .. الي كانت عاطيتنه ظهرها .... جان يبتسم ..
فهاللحظة وقفت الريم و افترت صوبه ..
راشد و هو يسلم ع عفراء و يشوف الريم : شحالج الشيخه ..؟؟..
و الريم قلبها يدق بالقو : بخير .. احم .. بخير ربي يسلم روحك ..
جان يبتسم زووود .. يالله فديت هالمنطوق ..
راشد:اشحالج عفراء ؟
عفراء:بخير يعني أفداك ....
راشد وهو ييلس عدال عفراء:علومج الريم ؟!؟!؟!؟!؟
الريم و هي تنزل رأسها و تلعب بايدها بطرف الشيلة من التوتر : طيبة ...الحمد لله ....
و فهاللحظة نزل راشد عيونه لصبوعها .. و هو يشوفها و هي تلعب بطرف الشيلة .. بطريقه وضحتله انها متوتره .. و هذا الي زاااده فرحه .. متوتره .. مممممممم .. .....
الريم وهي تقوم من مكانه :عن أذنكم ....
راشد: وين الريم والله أني ياي علشانج .,.,.,.,
الريم :ذكرت شيء ولازم أروح أسويه .....
راشد:خلاص خذينا عندج...
الريم طلعت من الخيمة وهي تضحك على راشد ......
وتمت يالسة وراء الخيمة تسمع راشد شو يقول لعفراء .......
راشد وهو يصبله قهوة:تصدقين يا عفراء ....
عفراء:شو ...
راشد:كل يوم تحلى الريم أكثر .....وتكبر في عيني.....
عفراء:الريم حلوة ..
راشد :حشى مب الا حلوة الا ملكة جمال في نظر عيني .....
الريم وهي تسمع كلام راشد وتقول في خاطرها :عني افداء عينك ....
عفراء:متى عرسك أن شاء الله ...
راشد:ممكن يكون 6-8 ما أدري حتى الحين .....
عفراء :ليش ما هو أكيد ...
راشد:على حسب حجز القاعة ...
عفراء:اهااااا...
راشد:وين هل البيت ...
عفراء: كلهم رايحين العزبة ...
راشد :ومحمد ..
عفراء:عندهم ....
راشد:حر في العزبة ....
عفراء:يشوفونه عــــــــــــــادي
راشد: خلاص أنا بروح شيء في خاطرج ؟!؟!؟
عفراء:وين رايح ...الحين الريم راح تي ....
راشد وهو يضحك:ههههه أنت ما تدرين عن الريم تقول بتروح ...وتروح وما ترجع ...تســـــــتحي عـــني أفـــــــداهــــا ...
الريم من سمعت راشد يتفدبها ربعت صوب الصالة وتمت توايق من الدريشة على راشد ...
راح راشد وركب سيارتة وكانت تسير عنده عفراء ووقفت تكلمه وهو راكب السيارة ......شغل راشد السيارة وطول للمسجل ع الاخر ..... أغنيه حمد العامري ((لايق عليك))...**وتم يطالع في البيت كأنه يقول للريم هذا إهداء خاص لعيونج *** .....

لايق عليك الحسن والزين
متميز بالوصـــــــــف فتان
تذبحني النظرة من العين
وأموت انا في بحر الأعيان
مرفوق ما بك زلة الشين
حشى ولا بك اي نقصان
اسمك وحرفك دايم يزين
سيد العذارى ريم الأوطان
مالك شبه سيد المزايين
الغر اللي بك العود رويان
شفت من نــــــورك يبين
شفت الزهر ف خدك الوان
فيك الغلا بد المـــــلايين
في خاطري يا أعز انسـان
روحي وروحك صدج روحين
في جسم واحد طول الازمان.....

الريم من سمعت الأغنية تخبلت ..وتمت توزع أبتسامات ..من زود الفرحة ...

*&*((الجزء الرابع عشر))*&*
بالباجر كانت سلامة بتموووت من الفرحة ....من كثر ما هي فرحانة ما نامت أمس وما تصدق أنها خلاص راح تخلص الدراسة.....
الساعة 6 الصبح راحت سلامة تتصل بسارة ......
سارة وهي ترد على التلفون:ألووووو ..
سلامة:أهليين سارة ....ألف ألف ألف ألف ألف ألف مبروك على انا خلصنا امتحانات ....
سارة:الله يبارك فيج و عقبال النسبة اللي تبيض الويه ....
سلامة: أن شاء الله .....علومج شو تسوين ...
سارة:أطلع التلفزيون ....
سلامة:حاطة على أي قناة ...
سارة:أطالع قناة النجوم ....
سلامة:يا ســـــــــــــلام الأخت مكيفة على الاخر ....تسمع أغاني .؟.؟.؟.
سارة:ليش ما أكيف شو ورانا ....
سلامة:بعدنا ما خلصنا باقي أمتحان واحد .....
سارة:أنا ما أعتبر اليوم امتحان.... وهو كله رياضيات ....
سلامة:يالله عليج يا سارة الرياضيات عليه ميه درجة ؟؟ ويباله تركيز ....
سارة :خلاص فهمنا ...
سلامة: سارة تعالين الحين ...
سارة وهي تشوف الساعة:الحين الساعة 6 الصبح ....
سلامة:عادي بنتريق مع بعض ...وبنسولف و بنضحك أمانة تعالي ...
سارة:خلاص راح ألبس وخلي الخدامة توديني صوبكم ...
سلامة:عيل أترياج ....
سارة:أوكية ...باي ....
سلامة:باي ...
وبعد نص ساعة يات سارة لقوم سلامة وكانت توها حادرة باب الدروازة لقت سلامة يالس في الحوش وفارشه الفراش وحاطة الدلال والحرارت ......
سارة وهي تسير صوب سلامة:ياويل حالي .....العيوز يالسة في الحوش ....
سلامة:عيوز في عينج يالخامة ....
سارة وهي تضحك : هههه والله أنج تقلدين العيايز ؟.؟.؟.
سلامة وهي تقوم علشان تسلم على سارة: حرام عليج ......
يلسن سلامة وسارة وتريقن وبعدين راحن المدرسة الساعة 7ونص وكنن البنات مرتبشات على أنه اليوم أخر يوم في الثانوي العامة ........ خلصت الامتحانات الثانوية العامه .. و ما بقالهم الا النتايج .. عساهن تبيضن الويه انشالله ..

..............................................
بعد أربع أيام من أنتهي امتحانات الثانوية العامة .....
في البيت سالم يكلم خويه محمد الكعبي ...
سالم : ياخي مرتبشين ..
محمد : افا .. ليش ؟؟..
سالم : ختيه وربيعتها في الثانوية العامه .. و نبى نعرف النتايج ..
محمد : فالك طيب .. عطني اسمائهن و أرقام جلوسهن .. و انشالله بحاول اظهرهن لك بسرعة .. عندي واحد من بني عمي يشتغل في الكونتر ...
سالم : و الله ..؟؟؟..
محمد : هيه و الله ..
راح سالم وتخبر سلامة من رقم جلوسها ورقم جلوس ربيعتها سارة .....
سالم : اوكي ..ختيه .. سلامة حمد******.. رقمها 21399 ..وربيعتها سارة سيف ******* .. رقمها 22675
و محمد يسيف الأرقام و الأسماء في تيلفونه .. ...

بالمغرب .....
كانت سلامة والريم والعنود واليازية يالسات في الحوش من وراء ....وكانت الريم فاله شعرها اللي يوصل لين ركبتها ...وتعدل ظفورها ....
سلامة:عني أفداء سارة من كم من يوم وأنا ما شفتها ...
الريم:صج وين راحت ....مالها حس ولا خبر .....
سلامة:راحت الهير صوب بيت يدها ....
الريم:قولي جذي وأشوفج من كم من يوم وأنتي مب في حاله ....
سلامة:تصدقون نفسي أروح السوق ...
اليازية:خلاص خبري أمي أنج تبين أغراض وراح تخليج تروحين ..؟..؟.؟..
سلامة:ظنج ...
اليازية:ما راح ترفض لج طلب لانج توج مخلصة امتحانات من حقج ترفهين عن عمرج ...
سلامة وهي تضرب رأسها :صج كيف نسيت ...
العنود:شو نسيت ...
سلامة:امممم .....
الريم:قولي الله يخذج ...
سلامة:حرام عليج لا تدعين عليه ...
الريم:أنزين تكلمي اذا ما تبيني أدعي عليج .....
سلامة:بقول لامي تودينا حديقة الهيلي ....
الريم وهي تصفق : و الله ونــــــــــــــــــــــــــا ســـــــــــــــــــــــة ....
سلامة:لا أنتي صكي في البيت ...
الريم:ليش عاد ...
سلامة:أنتي عروس ....والعروس عيب تحوط في الحدايق لازم تترتبين وتتعدلين علشان تطلعين حلوة في يوم زفافج ...
الريم وهي تضرب سلامة على كتفها :الله لا يوفقج سمعي أمي بعدج .....
سلامة:والله لاخبرها ...
الريم:خبريها ....قسم بالله لا أروح وأنتي حمارة ...
سلامة وهي تحاول تغيض بالريم:أن شاء الله يا ست ريم ..... أن شاء الله....
الريم انقهرت على سلامة وراحت ومسكت سلامة من أيدها وعضتها بقوا........
سلامة : أيييييييييييييييييييييييييي الله لا يوفقج يا لمجرمة عورتيني .....وتمت سلامة تمسح على أيدها ...
سلامة :يا ويلك يا راشد من الريم أكيد بتشوفك نجوم الظهر ....
الريم بنقمة :لا والله ....
سلامة وهي تشوف ايدها :حرام عليج ريموه والله أنج شوهتي أيدي أول شيء مبارك وأنت الحين ....
الريم:تستاهلين ...
اليازية وهي تلتفت للعنود:العنود شو فيج ...
العنود وهي اللي كانت في عالم ثاني وما أنتبهت على اليازية وهي ترمسها .......
اليازية وهي تغمز العنود بأيدها:حوووووووه شو بلاج ما ترمسين ...
العنود وهي تنتبه لليازية:هاه ...
اليازية:لا أكيد أنتي في عالم ثاني ...
العنود:شو تبين ...
اليازية:في شو تفكرين ...
العنود :ما شيء .....بس أحس بروحي أني تعبانة ...
اليازية وهي تغمز للعنود :اها ...تعبانة .....
فهاللحظة وصل مسج للعنود ....بس العنود من سمعت بالمسج أرتبشت وما قدرت تفتحه لان الريم وسلامة عندهن ...
سلامة:ليش ما تشوفين منو مرسل المسج ...
العنود:هذي الاتصالات ....أكيد ...
سلامة:شو دراج ....عطيني تلفونج علشان أشوف من مرسل المسج ....
العنود:ما با .....
سلامة وهي تحاول تمط التلفون من عند العنود: أقولج هاتي التلفون ....
العنود وهي تمسك التلفون بقوا :غصب ما راح أعطيج التلفون ....
راحت اليازية ومطت التلفون من عند العنود .....وما طاعت تعطي سلامة .....
اليازية:قويت بأس ...غصب..... ما تباج تشوفينه .....
سلامة:قسم بالله أن المرسل ريال ....ما عليه ما خبرت سالم ...
العنود من سمعت بسلامة أنها بتخبر سالم : لحظة ....شو خصه سالم ....في السالفة
سلامة وهي تحط أيدينها على خصرها :زوج المستقبل لازم يتحكم فيج من الحين ....
العنود:منو قالج أني راح أتزوجه ...
سلامة:الكل يقول .....مو أنا بس ....
العنود وهي تكابر :أطمني أنا ما راح أتزوج سالم ....
سلامة:بنشوف ...والأيام اليايه راح تثبت ها لشيء ......
العنود:بنشوف ....
فهاللحظة سمعن البنات حد يصيح هرن بقوا [[بيب بيب بيب بيب ]].......
اليازية:بسم الله من يصيح لا يكون حد صاير له شيء ...
الريم:أن شاء الله خير ......
وراحن البنات للحوش من قدام وشافن سيارة محمد واقفة .....
وسلامة وهي تربع صوب دريشة محمد: محمد ليش تصيح بقوا .....
محمد:وين أماية ....
سلامة:ما أدري عنه ..
محمد وهو معصب :روحي خليها تي هي قوم عفراء ....
راحت سلامة وتمت تخبر الريم بشو قالها محمد ....وبعد دقايق طلعن أم راشد وأم محمد وعفراء ...وكانن ماسكات عفراء من أيدينها ...العنود من شافت عفراء في ها لحاله ربعت صوبها .....
العنود:بسم الله عليج عفراء شو فيج ؟؟؟؟
أم راشد:العنود فتحي باب السيارة ...ربعت العنود وفتحت الباب........
وساعدن أم محمد وأم راشد عفراء علشان تركب السيارة .................
العنود:أماية ما تبيني أروح عندكن ....
أم راشد وهي تركب السيارة:لا عني أفداج ....
اليازية:أنا بروح عندكم ....
أم محمد:لا اليازية يلسي عند خوانج أنتي ...
اليازية:أن شاء الله أماية .....
الريم:أماية اذا ولدت اتصالي علينا وخبرينا ...
أم محمد:أن شاء الله ....
وراحو صوب مستشفى توأم ...قسم الولادة .....دخلن الحريم عند عفراء ......أما محمد كان يالس في حجرة الانتظار على أحر من الجمر ......
في بيت بو محمد كان الجو ولا أحلى مع خبر ولادة عفراء ...الكل كان مستانس ويدعي لعفراء أنها تقوم بالسلامة .,.,.,.,.,
كان سالم توه حادر البيت والعايلة كلها يالسه في الحوش صغيرهم وكبيرهم ..........
وسالم وهو داخل بسيارته الرنج الذهبية الحوش مطول على الاخر للمسجل .......وراح وقف قدام الخيمة ونزل الدريشة ....
سالم وهو يضحك:علومكم أشوفكم كلكم يالسين برع ...
سلامة وهي تربع صوب السيارة (تموت على السيارات):علومك ....وصلك خبر شيء ...
سالم:خبر مثل شنو ....أه قصدج النسب بعدهن ما ظهرن ....
سلامة:لا عفراء راحت تولد وأسالك شو يابت ....
سالم:افاااااا من متى ها لخبر ...
سلامة:من نص ساعة راحو المستشفى ....
سالم:أي مستشفى ...
سلامة:ما أدري ...ممكن العنود تدري
سالم :وينها العنود ....
فهاللحظة كانت العنود تتكلم في التلفون .....
سالم وهو يصيح للعنود :عنــــــــــــــــــــــــود ...
والعنود وهي تسمع سالم يناديها ردت على التلفون:لحظة .....وراحت صوب سيارة ....
العنود:لبيه سالم ....
سالم:لبيتي حايه اشحالج ...
العنود:بخير الحمد لله ....
سالم:أقول العنود قوم عفراء باي مستشفى ..
العنود:في توأم ....
سالم:مشكورة العنود ....سلامة قومي من الدريشة ....
سلامة:ياسلام أبا أروح عندك ...
سالم:سلامة ما فيني على حشرة ....قومي عن الدريشة ...
سلامة وهي تقوم من الدريشة :أنزين .....
وراح سالم صوب مستشفى توأم ..... وهو في طريقه للمستشفى أتصل بمحمد .........
محمد وهو متردد يرد أو لا وبعد تفكير دقايق ....ما رد ..سكر سالم لان محمد ما رد عليه وبعد 5 دقايق أتصل مرة ثانية ....وبس هالمرة رد محمد...
محمد وصوته تعبان:ألووووو ....
سالم:أهليين بو حمد .....علومك ...
محمد:ما شيء علوم ...
سالم :ولدت حرمتك ولا بعدها ...
محمد:لا بعدها حتى الحين ما شفت حد علشان يخبرني ....
سالم:الله كريم أن شاء الله .....
محمد:وين أنت ...؟.؟..؟.؟.؟؟.
سالم:والله في طريقي صوبكم ..
محمد:والله ما تي اذا ولدت راح أخبرك ....
سالم:خلاص أول ما تولد أتصل عليه.,.,.
محمد:أن شاء الله ....

في البيت اليازية والعنود محتشرات تبين تعرفن عفراء ولدت أو لا .....
اليازية:ياويلي من أمي ما ترد على تلفونها ....
الريم:والله أنج رايقة .....اذا ولدت بتتصل علينا أمي ...
سلامة:هيه صدقها ريموه ....بس خاطري أروح أنام عندها في المستشفى ...
الريم وهي تضحك: ههههه الحين أنتي محتشرة علشان تنامين عندها في المستشفى ....
العنود:ظنج اليازية شو فيها عفراء ...
اليازية:أكيد ولد ...
العنود:ليش ....متأكدة ...
اليازية:أحس بمحمد مهتم فيها واااايد ....
العنود:بسم الله منج ...الحين الواحد اذا أهتم بزوجته يعني فيها ولد ....
اليازية:ايوه ...
العنود:غريبة أعتقداتج ....
في المستشفى طلعت أم محمد تبشر ولدها ....
أم محمد:مبروك الريال يا بو حمد ...
محمد:يابت ولد ....لك الحمد والشكر يارب ...علوم عفراء بخير ...
أم محمد:الحمد لله ما فيها شر ....
راح محمد واتصل بالسالم .....
محمد:ألووووو
سالم:أهليين ....بشر شو يابت ...
محمد:يابت ولد ...
سالم:ألــــــــــــــــــف مبروك ....
محمد:الله يبارك فيك والفال لك أن شاء الله .....برايك سالم بتصل بويه علشان أخبره ....
سالم:مع السلامة .....
وراح سالم وأتصل لليازية ............
اليازية وهي تشوف الرقم :هذا سالم أخوي أكيد عنده خبر.......
العنود:ردي عليه بسرعة ........
اليازية وهي ترد على سالم:ألوووووو
سالم:أهليين اليازية .,..,.,,.
اليازية:أخبارك سالم ....
سالم:أخبار الخير أن شاء الله .......
اليازية:هاه ولدت عفراء .......
سالم:أيوه .؟؟؟
اليازية وهي متحمسة :شو يابت
العنود وهي تغمز لليازية :قولي شو يابت ...
سالم: حطي على الميكرفون اليازية ...........
اليازية وهي تحط على الميكرفون :هاه قول شو يابت ..........
العنود:أمانة سالم شو يابت .......
سالم:يابت.......
الريم وهي متحفزة :يالله قول سالم ...
سالم:يابت ...أنسان ..
سلامة:ندري أنه أنسان شو جنسه ....
سالم بمكر :لحظة بشوف الورقة ....
اليازية:والله أنك رايقة ....سكر بتصل على أمي علشان أتخبرها ...
سالم:لحظة بخبرج ...
اليازية:هاه شو ...
سالم وبصوت ناعم :يابت baby
اليازية:أوكية مع السلامة سالم ...
سالم:يابت ولد ....
اليازية وهي تصارخ:صج ..
سالم:والله العظيم ....ما أكذب
البنات والصغارين من سمعوا أنها يابت ولد تموا يصارخين...........
سالم:يالله مع السلامة.....

بعد ساعتين من ولادة عفراء وبعد ما أطمئن محمد على عفراء و الولد ....... وتأكد أنهم راح يروحون للقسم الخاص علشان يريحون ...
راح محمد صوب راعي الحلوى وخذ 4 حرارات من الحلوى ...وبعدين راح لراعي الخضرة وخلهم يسووون سلة كبيرة فيها من كل شيء من الخضرة وسلة مكسرات وسلة حلاوة وسلة بقلاوة .....وبعدين راح وأشترى زوليه وفراشات ....واشترى عطور من عند باريس غاليري وعطور دهنية من عبدالصمد القرشي وعود معطر ... ...واشترى ساعة من داماس 15 ألف درهم لعفراء وأشترى لامه و عمته كل وحدة عقد ألماس .....وبعدين راح صوب المستشفى ....وراح صوب القسم الخاص .....وخل الهندي يدخل الاغراض في الصالة ..
محمد وهو يدخل القسم: حد هنيه ...
أم محمد:قرب يا بو حمد ...
وراح محمد وحصل أمه يالسه في الصالة أما عفراء فكانت في الغرفة وعندها أمها والدكتورة ............
أم محمد:لمن كل هذا ....
محمد:لأم حمد ....أقول أمايه وين عفراء .....
أم محمد:في الحجرة عندها الدكتورة ...
محمد:اها وحمد وينه .....
أم محمد:عندها يعني أفداء عينه .....
محمد:عني أفداه ....أقول أندوج هذي الهدية ..........
أم محمد:لمن ...
محمد:لج ...
أم محمد:ليش عاد ...
محمد:على سلامة عفراء وعلى وصول ولي العهد .......
أم محمد:عني أفداك ما أريد منك شيء .......
فهاللحظة دق الباب سالم ............وفتحه شوي .....
أم محمد سمعت صوت سالم :قرب بو غنيم؟.؟.؟؟.
ودخل سالم وكان وراه الهندي اللي يشيل الاغراض ......وكان يايب حلاوة باتشي سلتين من الكبار .....
راح سالم وسلم على محمد وعل أمه :مبروك الريال ...
محمد:الله يبارك لك ......
وحط الهندي الحلويات وعطه سالم بخشيش [فلوس على المساعدة اللي سوها له ] ....
وسالم وهو يقعد :وأخيرا صرت عم ...
أم محمد:الفال لك يا بو غنيم ....
سالم:أن شاء الله .....
وقعدوا ربع ساعة وبعدين دخل محمد على عفراء اللي يالسه هي وأمها ... أما الدكتورة راحت عنهن بعد ما أطمنت على عفراء و baby ......
محمد وهو يدخل الحجرة :السلام عليكم ....
أم راشد:مرحبا بو حمد...... قرب ....
راح محمد ويلس في الكرسي اللي عدال السرير .....وحط الكيس فوق الطاولة ....
محمد:تستحقين السلامة عفراء...
عفراء:الله يسلمك ....
محمد :عطيني حمد ابا أشوفه ...
عفراء وشكلها تعبانه:خلاص سميته حمد ...
محمد وهو يشل الصبي : اها ....
وتم محمد يحب الصبي على رأسه ......
وشوي تدخل أم محمد و وراها سالم ...سلم سالم على عفراء وبارك لها بالريال ....
سالم وهو يأشر لمحمد :حوووووووه ..............
محمد وهي يلتفت صوب سالم:شعندك يا بو غنيم ....
سالم:حرام عليك توه طايح ....تحب لحمه ....خله يكبر شوي
محمد:ما أقدر أصبر ....

..........................................

الساعة 10ونص فالليل
وصلوا سارة وهلها بيتهم وأول ما وصلت سارة راحت فوق واتصلت لسلامة .........
وتم التلفون يصيح بس ما حد رد عليها ..لانهم كانوا كلهم يالسين برع في الخيمة.....
نزلت تحت وخذت تلفون أمها واتصلت على تلفون الريم ....
الريم وهي ترد على التلفون:ألووووو ....
سارة:أهليين الريم ...اشحالج ...
الريم:هلا والله ....بخير يسرج الحال .....
سارة:علومج ....عساكم كلكم بخير ....
الريم:الحمد لله ..أخبارج ..؟؟
سارة:طيبة ...أقول الريم وين سلامة
الريم:موجودة.... سلامي أندوج تلفون ...
سلامة:منو ...
الريم:سارة ...
سلامة:قولي والله ....
وراحت سلامة وخذت التلفون من الريم وطلعت في الحوش علشان تكلم سارة على راحتها .......
سلامة:هلا وغلا...... ومرحبا مليون ...
سارة:أهليين بسلامي اشحالج ...
سلامة :بخير مدامج بخير ....وينج لا حس ولا خبر ....
سارة:موجودين ...أخبارج ...
سلامة:زينة .....علوم أحمد ...
سارة:ما أدري عنه شيء ...
سلامة:افاااا ليش عاد ....
سارة:لانه في الكلية يا حلوة ..
سلامة:أقول سارة سمعت شيء عن النسب ...
سارة:ايوه ما قلتلج ...
سلامة:شو ...
سارة:مريم بنت خالتي يابت 84%....
سلامة:يا حظها ....منو طلع لها نسبتها ...
سارة:واحد من نسيبهم ....
سلامة:وليش ما طلعوا نسبتج .....
سارة:يوم أتصلوا عليهم قالوا الكونتر سكر وكان وايد زحمة ....
سلامة:خسارة ....
سارة: عادي ياخبر اليوم بفلوس باجر ببلاش ...
سلامة:صدقتي ...
سارة:علومج وين راحتي في الكم من يوم اللي طافوا ....
سلامة:شو أقولج ما خلينا مكان ما رحنا له ...
سارة:قولي والله ..
سلامة وفيها ضحكه :والله العظيم ما طلعنا من باب الدروازة .....
سارة :ههههه الله يخسج جان أنا غبطتج ثرج كذابة ؟؟؟
سلامة:سارة ما دريتي ....
سارة:شو ..
سلامة:عفراء حرمت محمد ولدت ...
سارة:شو يابت
سلامة:ولد ...
سارة: ألف مبروك ...يشبه منو ..
سلامة:أمي تقول يأخذ من ملامح مبارك يوم كان صغير ..؟.؟.؟.؟.
سارة:يا حظه اذا طلع مثل مبارك ....
سلامة:شو رايج باكر تين عندنا ...
سارة:راح أشوف ....
سلامة:أوكية سارة خسرتج .....باجر أن شاء الله نتلاقى ...
سارة:أن شاء الله ...باي
سلامة:باي

..........................................

؟.؟.؟.الأربعاء .؟.؟.؟
الساعة 3 الظهر رجع مبارك من الكلية وراح أول شيء حجرته وأخذ شاور ولبس كندورة بيج وغترة من نفس اللون وكان شكله غــــــــــــــــــــــرام .....وطلع صوب الصالة اللي فوق….. وحصل الريم وسلامة يالسات طالعن التلفزيون ......
مبارك :السلام عليكم ...
سلامة وهي تقوم من مكانها علشان تسلم على مبارك:أهليين مبارك ...أشوف البيت منور ...ثره شيخ الشباب موجود ...
مبارك وهو يضحك:مرحبا مـــــــــــــــــلــــــــــــــــــــــــيون بسلامة ...
الريم راحت وسلمت على مبارك:مرحبا مبارك ....اشحالك ؟؟؟
مبارك وهو يطالع الريم بنص عين : ليش تقولينها بلا نفس ....
الريم:بالعكس هذا أكثر شيء قدرت عليه ...
مبارك:لا والله ...
سلامة:مبارك ما تدري ...
مبارك:شو ..
سلامة:عفراء يابت ولد ...
مبارك:قولي والله ...
سلامة:قسم بالله ....
مبارك :في توأم هم ...
سلامة:هيه ...
مبارك:خلاص أنا بروح صوبهم ...
سلامة وهي تمسك أيد مبارك:أمانه مبارك خلني أروح عندك ...
مبارك:بتقعدين ساعتين حتى تخلصين ...
سلامة:لا والله ...بس عطني دقايق ....
مبارك:أففففف خلاص روحي لابسي ؟....
الريم:وأنا بروح عندكم ...
مبارك:لا أنتي قعدي عند خوانج ....
الريم:والله يا أسير ....مالي خص ...
مبارك:أنزين خبري اليازية والعنود علشان تكتمل الحملة كلها ....
الريم:مالي خص أنا بروح أتلبس ....
راحت الريم وسلامة تتلبسن أما مبارك راح وخبر اليازية ...واليازية اتصلت للعنود علشان تتلبس وقالت لليازية يخطفون عليها ...
تم مبارك في الصالة ربع ساعة يتقهوى ....بس ما قدر يصبر أكثر من جذي ....راح ودق على سلامة اللي كانت تحط مكياج وردي خفيف ....
مبارك وهو يدق على سلامة:سلامة قسم بالله اذا ما طلعتي الحين بروح عنكن ............
وسلامة ربعت صوب الباب وفتحته :حرام عليك مبارك بسوي لمعة خفيفة ....
مبارك:ومن راح يشوفج في المستشفى ...
سلامة بدلع :أنا بطالع عمري ...
مبارك وهو مبتسم :أنزين علوم سارة ...
سلامة:مشتاقة ....
مبارك حط أيده على شعره وتم يعدله :حتى أنا مشتاق ....بس هذي الكلية ما تخلي حد يتفيق للاشتياق ....
سلامة كانت تطالع في مبارك وســـــــــــــــــــــــــــــــــرحـــــــــــــ ــــــــــــانـــــــــــــــــــــــــــــة ....تتخيله أحمد..
مبارك وهو يأشر بأيده على ويه سلامة:حووووووووه شعندج سرحانة ...
سلامة وهي تنتبه لحركة مبارك:هاه ماشيء بس أفكر في النسبة ...
مبارك:صدج مبروك يوم خلصتي امتحانات ...
سلامة :الله يبارك في عمرك ….
مبارك:بس أن شاء الله النسبة تبيض الويه …
سلامة:أن شاء بتبيض الويه …
مبارك:يالله خطفي قدامي ….
سلامة:صبر بتعطر …
مبارك:أستغفر الله …يكفي المكياج ..بعد زانية …..
سلامة:بس نفسي أحط دهن عود …
مبارك:وين الدهن العود …
سلامة مبوزة:فوق التواليت …..
راح مبارك وحط دهن عود عند خشمه وراء أذنيه ….
راحت سلامة صوبه ومطت منه العطر:هذا لو بعتك في السوق ما يبت قيمته ….
مبارك:عنلالالالالاتج يالخامة …أنا أنباع في السوق ….
سلامة:أمزح عندك ….
مبارك:مانج رايحة عندنا …
سلامة:والله أني أمزح عندك …..
مبارك:من وين شارته هذا الدهن العود ….
سلامة:من دبي …. من أجمل اللي في سوق أبراج الأمارات ….
مبارك:عطيني ايه …
سلامة:حرام عليك مبارك هذا رأس مالي …
مبارك:بعوضج ….أن شاء الله …
سلامة:متى ..
مبارك:يوم بتطلع النسبة ….بشتريلج هدية
سلامة وهي تشوف غرشة العطر اللي بقى نصه:خلا أتفقنا …
مبارك:مشكورة يالشيخة ….يالله نزلي تحت …
وطلعوا مبارك وسلامة تحت للسيارة أما الريم راحت تحت علشان تلبس عبايتها وبعدين بتروح صوب السيارة …أما اليازية حتى الحين ما خلص……وبعد صراخ مبارك على اليازية في التلفون …طلعت من حجرتها وربعت صوب الدري و لبست نعولها وراحت للسيارة ........
اليازية وهي تفتح الباب :السموحة مبارك …لأني تأخرت ..
مبارك وهو يطالع من المنظرة ويتكلم بعصبية :ياحيج يوم دريت أنج متأخرة ….
اليازية ما تكلمت ….(((أما الريم وسلامة تمين تضحكن على مبارك لأنه ما يعرف يمثل أنه عصبي وزعلان …لأنه هذيلا الصفات مو من طبعه أصلا))…..
مبارك:أنتن ليش تضحكن ….
الريم:ما شيء بس ذكرنا سالفة وضحكنا عليها ….
مبارك وفيه ضحكه :لا والله ….
سلامة نقعت من الضحك على مبارك:هههههه لاتحاول أنك تكون عصبي لأنه مو من طبعك ….ما تعرف تعصب …
مبارك:سلامة أنتي ماتدرين أنا يوم أعصب شو أسوي ….
سلامة:شو تسوي ؟؟؟؟؟؟؟
مبارك:. يوم أعصب.................... لاحد يتقرب مني لاني بذبحه ….
سلامة:معلومة يديدة ...
مبارك وهو يلتفت لليازية:اليازية ….
اليازية:لبيه …
مبارك :لبيتي حايه الا وينها العنود
اليازية:في بيتهم …
مبارك:ليش ما يت …
اليازية:قالت خطفوا عليه …
مبارك:لا والله ….تحسبني سالم علشان تدلع عليه ….خبرتيها أني أنا بوصلكم
اليازية:ايوه …..
راح مبارك صوب بيت عمه وتم يصيح للعنود علشان تطلع …..وبعد 5دقايق طلعت العنود وكانت في أخر شياكة واناقة وكانت لابسة عباءة مسكرة وشيلة طقم وحاطة مكياج وردي خفيف ….طالعة غرام …..
العنود وهي تفتح باب السيارة:السلام عليكم ….
الكل :وعليكم السلام …
وتمت العنود واقفة كانها تتريا حد …….
مبارك:حووووووه العنود شو عندج واقفة ركبي …خلصينا
العنود:أتريا الخدامة علشان تيب الفوالة ….
مبارك والابتسامة على ويه:الله يعطيج العافية ….شو دراج أني يوعان ….
العنود ردت عليه بابتسامة …وشوي يت الخدامة وحطت الفوالة والشاي والقهوة في السيت اللي وراء ….
راح مبارك أول شيء محلات باتشي واشترى صحن حلاوة كبير وعليه العاب تدل أنها لمولود يديد....
مبارك وهو عند الاستقبال سأل وين غرفة عفراء وخبروه وين هي وراح هو وقوم اليازية صوبهم وكان موجود محمد وعفراء وأم محمد وأم راشد وبومحمد وبوراشد وسالم .......
مبارك :السلام عليكم .....
قاموا الريال وسلموا على مبارك وبعدين سلمن البنات على هلهن ويلسن .....
مبارك:شحالكم كلكم بحاله ....اشحالك ابوي ...
بومحمد:بخير يسرك الحال ...
مبارك:وينك هذاك الأسبوع ما شفتك ....
بومحمد:والله كنت في أبوظبي عندي شغل ...يوم يات اليمعة قالوا لي أنك راحت الكلية ....
مبارك: اهااااا ..........اشحالك عمي ..
بوراشد:بخير الحمد لله ....أنت اشحالك ....
مبارك:الحمد لله ..اشحالك محمد ومبروك الريال ....
محمد:بخير ...الله يبارك فيك ....
وتم مبارك يالس يسولف عند الريال ...................أما البنات راحن صوب عفراء اللي يالسة في الحجرة .....
سلامة:الله محلاته .....شكله وايد صغير ...
عفراء:طاح كيلوين ونص ... صغير ....
وتمين البنات على سوالف وضحك وبعدين طلعن عند قوم الريال .....
مبارك من شافهن طالعات من الحجرة سألهن:من عند عفراء.....
سلامة:ما حد تبا تروح تسلم عليها ....
مبارك:ايوه ....
وراحت سلامة وخبرت عفراء أن مبارك يريد يسلم عليها ......
وتحجبت عفراء وعدلت يلستها .....وبعدين دخل مبارك.....
مبارك:السلام عليكم ...
عفراء:مرحبا مبارك ....
مبارك:اشحالج عفراء تستحقين السلامة ....
عفراء:بخير ....تستحق خير من الله .......
مبارك:مبروك الريال ...
عفراء:الله يبارك فيك ويعطيك من مثله ......
مبارك:وين ولي العهد الموقر .......
عفراء تمت تضحك على مبارك وتعليقاته .......
مبارك:الحين هذا يشابهني ....
عفراء:تقول عمتيه ...
مبارك:حشى أنا أحلى منه بكثير ....
عفراء:حرام عليك هو الحين صغير أن شاء الله يوم بيكبر بنقارن بينكم .......
مبارك:عاد اذا كبر عيالي إن شاء الله بينافسونه ......بالجمال
عفراء:يالله عليك وعلى عيالك .......مأخذين زمانكم وزمان غيركم .......
وبعد ربع ساعة طلع مبارك .....ويلس عدال أمه .....
أم محمد:هاه مبارك شفته يشبهك ولا لا ....
مبارك:حشى أنا أحلى بكثير عنه ....
أم محمد:الواحد يقول الحمد لله .....على بذرة صالحة وتامة ....
مبارك بثقة :بس بعد الجمال مطلوب .....
أم محمد:هيه ...الفال لك .؟.؟..؟.؟.أن شاء الله
مبارك و هو يستهبل عأمه : الفال لي عشووه ؟؟؟..
أم محمد : العرس والعيال بعد عشووه ..؟؟
الريم : لا امايه غسلي ايدج من بروووك ....
مبارك : ليش عاد ؟؟.. قالولج بتم عازب طول حياتي ..؟؟؟
الريم : اكيد لا ... بس انت بعدك ما فججت راسك ... بعدهن البنات قاطعات قلبك ..
مبارك : شووووووووو ؟؟؟... شووو هالرمسه بعد .. قطع الله لسانج ..
الريم : يالله عليك ... ليش انا ما قلت الا الحقيقه ... الكل يعرف انك ما تصبر عن البنات .. و مغازلجي درجه اولى بعد ..
أول مره مبارك يسمع رأي خته فيه عمره ما كان يتوقع انه طايح من عينها لهالدرجه ...
مبارك : و منوووه هيلا الكل الي يعرفوون ؟؟؟..
الريم: قوول منوه ما يعرفك ....
مبارك بغرور:قسم بالله أنه هن تحبيني ...شو أسوي؟!؟!؟!؟!؟ .....وأنا عن نفسي ماراح أقول أني مغازل ...أغازل بس هالفترة خففت المغازلة وذلك لضروف خارجة عن أرادتي .....ويغمز بعينه لسلامة .....
الريم: خبرني شو تستفيد ....
مبارك:واااااااااااااااايد ....
الريم:مثل شنو ...
مبارك: مثلا البنات تخليكن مثل الملك .....تعاملني مثل البيبي .....
الريم:أمحق بيبي .....
مبارك وهو يضحك:هههههه و الأسبوع اللي طاف يتني هدية من منصورية وكانت عطور وساعة الماس وباقة ورد حمراء ,.
العنود:يعيش ولد العم ......والله وصار عندك معجبات ...
مبارك:مشكورة يا بنت العم .........
اليازية:وينها الساعة ...
مبارك وهو يشوف اليازية الساعة:هذي صدقتي ....
اليازية:عنلالالالالاتها .....
الريم:والله ما أخسر فلوسي على واحد مثلك ....
سلامة:والله اذا كان ريال مثل مبارك ....الخسارة فيه عادي ......
مبارك:كفج سلامة ..........راحت سلامة وعطته كفها ......
مبارك:سلام عليج يا سلامي .........
فها للحظة صاح تلفون مبارك وكان أحمد....
أحمد:ألووووووو
مبارك:أهليين بو شهاب اشحالك ...
أحمد:بخير مدامك أنت بخير ...
مبارك:وين أنت ....
أحمد:والله أنا يالس في الميلس ....
مبارك:من عندك ...
أحمد:بروحي .....
مبارك:افااااااا وين الشباب عنك ....
أحمد:والله ما أدري عنهم ...أقول مبارك وين أنت ....
مبارك:أنا في المستشفى ....
أحمد:افاااا ليش ...عسى ما شر ....
مبارك:ما شيء شر بس حرمت أخوي يابت ولد وراحت أسلم عليها .....
أحمد:مبروك الريال عيل ....
مبارك:الله يبارك فيك ويعطيك من مثله ........
أحمد:أقول مبارك من عندك .....
مبارك:ماحد غير الحريم وسالم أخوي ....
أحمد:وأمك وينها ....
مبارك:موجودة ليش ....
أحمد:عطني ببارك لها ....((عمت المستقبل أن شاء الله ))
راح مبارك وعطى أمه تلفونه .....
أم محمد:ألووووو
أحمد:أهليين خالتيه اشحالج ...
أم محمد:بخير يعني افداك ...اشحالك أنته ....
أحمد:يسرج الحال ...مبروك الريال ...
أم محمد:الله يبارك فيك .....
وتمت ترمسه بعدين قالها أحمد تعطيه مبارك....
مبارك:أهليين أحمد ...
أحمد:هلا مبارك ....أقول وينه سالم .....
مبارك:هذو عندي ....
أحمد:حط على السبيكر.. ..............وحط مبارك على السبيكر وسلم أحمد على سالم وتخبره عن أحواله .....
أحمد:وعلومك يا بوغنيم ...
سالم:طيبة ...
سلامة كانت يالسة على أحر من الجمر وهي تسمع صوت حبيب قلبها أحمد :ياويل حالي محلى صوتك ...
سالم:أقول أحمد ....
أحمد:أمرني ...
سالم:ما يأمر عليك عدو ....بس سمعت أنك تشل ....
أحمد:من خبرك ...
سالم:عرب ....
أحمد:صدج منو قالك ....
سالم:مبارك قالي .....
أحمد:يمووووت وما يخبر بالي في خاطره .,.,.,
سالم:هههه أباك تسمعني شيء ....
أحمد:شنو تريد تسمع ...
سالم:أي شيء ....
أحمد:خلاص بخليها على ذوقي ....وترى هذي القصيدة إهداء خاص لعرب عيونهم سود .....

أحمد:
احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني
و محلا حديثك معايه يوم تتعاطف ... كل متى حبك من الخاطر تفرحني
همسات صوتك و نار الشوق بي عاصف ... متى حبيبي بك الأيام تجمعني
اكف دمعي و دمع العين بي ذارف ... اخفي دموعي و دمع العين يفظحني
احبك انت حبيبي و انت بي عارف ... من غيرك انت بهمساته يسامرني
أخذت قلبي و ليتك بالقلب رايف ... انت مريحن و انا عيني تسهرني
احب صوتك و محلا رنت الهاتف ... لي من جداكم حبيبي صدق تسعدني

أحمد:وسلمتوا .....
مبارك : ما فيك حيله يا بو شهاب ..أكيد هذي القصيدة لي ....
أحمد:لا والله ...لغرشوب غيرك ...
مبارك:افاااا ..نحنا ما ندري عنه
أحمد:سر يا طويل العمر ...
سالم:صح لسانك ....
أحمد:صح الله بدنك .....
سلامة ميتة قلبها وروحها عند أحمد....وتقول في خاطرها : ياويل قلبي منك .....والله من أسمع صوتك أتعذب أكثر ...
وسكر مبارك من أحمد..........وتم يالس عند هله ......
أم محمد:مبارك ؟؟؟
مبارك:لبيه...
أم محمد:لبيت حاي منهو هذا أحمد ما عرفته .؟..؟؟.؟..
مبارك:هذا ولد سيف الخييلي ....
أم محمد:اه ....عرفته ....سلامة هذا أخو ربيعتج سارة ....
سلامة:هيه أماية .........
مبارك وهو مستغرب :قولي والله يا سلامة....
سلامة:والله العظيم ...هذا أحمد أخو سارة ربيعتي ....
مبارك:لا ...ما أقدر أصدق ...
أم محمد:ليش ماتصدق ....
مبارك :ماشيء ....وراح عنهم ....
طلع مبارك من المستشفى وكل تفكيره بهذي الصدفة ......((الحين صدج سارة أخت أحمد .....الحمد لله أني ما خبرت أحمد أني أحب بنت أسمها سارة ...وساكنه ورانا ....وهي ربيعت أختي ..والله أنه راح يذبحها .....لا حول ولا قوة كيف القدر جمعنا مع بعض ....والله أنها صدفة عجيبة وفي نفس الوقت حلوة))

.................................................. .................
الساعة 10 ونص فالليل
العنود يالسة هي واليازية في حجرة اليازية ........
العنود:تصدقين اليازية ....
اليازية:شو ...
العنود:مبارك إنسان عجيب يا حظها اللي راح تأخذه ....
اليازية:إنسان عجيب بس فيه عيب واحد ....
العنود:شو
اليازية وهي تضحك: هههه ما يستقر على وحدة ....
العنود:ما فهمت عليج ....
اليازية:يالبقرة ....مبارك مغازلجي وكل يوم عند وحدة ...
العنود:عادي ما فيها شيء ...خليه يستمتع بشبابه لاحق على عوار الرأس .......
اليازية: خلينا من مبارك .....علومج أنتي ...
العنود:علومي ما تسر .....
اليازية:افاااا ليش ...
العنود:أنتي تدرين كله من أخوج سالم ....
اليازية:عني أفداء عينه ....
العنود:تصدقين اليوم ما أرسلت له ولا مسج ....
اليازية:ليش .....
العنود:كنت أعابل في المطبخ الفوالة ....وبعدين راحنا المستشفى ........والحين أنا عندج .....ما عندي وقت ....
اليازية:أرسلي له الحين ....
العنود:أمممممم ....
اليازية:أمانة طرشي له من زمان ما شفت مسجات الغرام اللي بينكم ........
العنود:خلاص ....برسل له علشان خاطرج يا الغالية ...

سالم كان في ميلس محمد خويه ....يالسين على لعب بالورقة ...وعلى التلفزيون وسوالف وضحك .....
فها للحظة وصل مسج لسالم ..من سمع سالم بالمسج فتح وقراه وبعدين طلع برع .................
وهو توه بيطلع محمد:سالم وين رايح ....
سالم:الا في الدار بتكلم في التلفون وبرجع ....
محمد:خذ راحتك يا بوغنيم ..............

أرسلت له .......

"بهديك أنا عمر ولا كل الاعـــمار
يفني القلم قبله وتفني الصحايف"

رد عليها ...
"سلامي على اللي صان المحبة
سلامي على اللي فرقته صعبه
بعيد ويــــأكل ويشـــــرب معانا
عزيزي وصاحبي قلبي على قلبه"

العنود من قرأت المسج وهي متخبله على سالم :والله حرام اليازية ...تراني أتعلق فيه أكثر .....
اليازية:بعدين خبرينا بشعورج .....بس الحين أرسلي له مسج أكيد الحين يترياج ......

ردت عليه....
"في سواد العين لك مسكن
ياحبيب الروح يالغالي
كيف أنا بنساك لا يمكن
كيف دونك ينشرح بالي
نام يالمضنون واتطمن
الوفاء عندي ولازالي
لين روحي في القبر تدفن
والتعازي تيك عن حالي"

رد عليها ......
"لك حب صبح وفي المساء شيء ثاني
والله يسعد لي صباحك وممـــــــــساك
ماهمني من باعـــــــــني ومن شراني
لاصرت عندي كلها الناس تفـــــــــداك"

ردت عليه ....
"مساك الله بالخير يا شيخ الشباب ....اشحالك عسالك طيب ....والله أني مشتاقة لمسجاتك اللي تنور تلفوني "
رد عليها ....
"مساء النور والسرور ياشيخة المزايين ...أنا بخير وأن شاء الله أنج أنتي بعد بخير ... أنا اليوم تقول شيء ناقصني يوم ما أرسلتي لي مسج ....وأمانة لازم كل يوم طرشين لي مسجات علشان أطمن عليج ...ياشيخة شمسة "

ردت عليه....
"من عيوني يا سالم "

وتموا نص ساعة ومن بينهم المسجات ....وبعدين راح سالم صوب ربعه اللي في الميلس ....
في الصالة .....
سلامة يالسة تكلم سارة في التلفون .....
سلامة:أقول سارة ليش ما يتي صوبنا اليوم ........
سارة:والله أستحي منكم ...
سلامة:يالله عليج يا سارة ...من أسبوعين كنتي عندنا 24 ساعة شو اللي غير رايج .....
سارة:اممممممممممممممممممم؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟
سلامة مبوزة :أدري بس علشان مصالحج الشخصية .....
سارة:حرام عليج سلامي ...أول كان عند سبب مقنع يخليني أكون عندكم ...الحين شو السبب ...
سلامة:خلاص أنا بكلم أحمد علشان يخليج تين صوبنا ....
سارة وهي تضحك:هههه الحين أنتي الواسطة عندنا .......
سلامة:غصبن عن الجميع .....
سارة:ســــــــــــــــلامـــــــــــــي ..؟.؟.؟.
سلامة:شو فيج لازم يعني تقطعين رمستي خليني أرمس عن أحمد ....
سارة:دخلتي النت اليوم ....
سلامة:من متى وأنا أدخله ....
سارة:موقع الوزارة يقولون باجر الساعة 10 النتايج ......
سلامة:آه آه آه بطني عورني .....
سارة:ههههههههههههه والله أنج بقرة .....
سلامة:أنتي البقرة ما أدري ليش واثقة من نسبتج اللي راح تيبينها ...........
سارة:سويت اللي علي والباقي على المعلمين اللي يصلحون الامتحانات ...
سلامة: سارة أنتي حطيتي رقم الجلوس مالج وأرسلتيه للرقم **** علشان يطرشون النسبة لج أول ما تعتمد النتايج من الوزارة....
سارة:هيه ...
سلامة:من سوالج ....
سارة:أحمد ...
سلامة وهي تصارخ :ياسلام وأنا ليش ما يسويلي ....
سارة:ارتاحي أنا عطيته رقم الجلوس مالج .....
سلامة:ليش هو ما طلب رقم جلوسي ....
سارة وفيها ضحكه :لا ...
سلامة:نذل ...
سارة:ايه لا تسبين أخوي ,,,,,,,,
سلامة:لا والله ........
سارة:والله أنه طلب مني رقم جلوسج وجلوسي وأرسله من تلفونه ........ والنسب أن شاء الله بتوصل على تلفونه .....
سلامة:عني أفداء عينه ...وروحه وقلبه .....
سارة:الحين أنتي تسبينه .....
سلامة:كذابة أنا ما سبيته ......
سارة:أوكيه ...أنا بقوم الصبح بدخل النت علشان أشوف النتايج .......
سلامة:أنتي بتدخلين النت ....خلاص بحاول أن شاء الله أنا بقوم من الصبح و بدخل النت .........
سارة:خلاص سلامة شيء في خاطرج .........
سلامة:ليش بتسكرين شو وراج .........
سارة:ما شيء بس بروح أشوف التلفزيون ...........
سلامة:أوكيية مع السلامة .....
سارة :الله يحفظج وسلمي على نور عيني مبارك .....
سلامة:أن شاء الله وأنت سلمي على شيج المزايين ......
سارة:من عيوني باي ...
سلامة:باي ...


*&*((الجزء الخامس عشر))*&*
البنات ((اليازية والريم وسلامة اللي تتريا النتايج على أحر من الجمر و العنود بنت عمهن من بدت الا جازه و نومهن متلخبط .. ساعات اتمين مواصلات اللين الصبح و ساعات تنامن اللين المغرب و ساعات الساعة 6 الصبح تنشن)) ..
فالليل الساعة 1ونص .. كانت الريم وسلامة واليازية و العنود سهرانات فالصالة.. و مندمجات على فلم المصري الجراج (الام اللي تبيع عيالها لانها ما عندها فلوس علشان تعيشهم وتصرف عليهم ).....
دخل مبارك عليهن فالصالة .. مبارك و هو خاطف عنهن بيروح حجرته و لا افتر صوبهن : السلام عليكم .....
و ما ردن عليه .. جان يوقف و يشوفهن .. و هن في عالم ثاني .. و كان الفلم في نهايته و شافنه مية مره و مع هذا لازم يصيحن فالنهايه ..
مبارك و هو يصارخ : ريموووووووووووووووووووووووووووووه ..
فزن من صريخه ..
الريم : بسم الله شوفيك ..؟؟..
مبارك : عنلاتكن .. من ساعة أرمسكن و لا هب عاطياتني ويه ..
الريم : شو تبى ..؟؟..
مبارك و هو ييلس بعيد عنهن : ماشي ..
الريم : سبااال .. و جان تفتر و اتشوف الفلم .. و اندمج مبارك اوياهن و كل شوي يسألهن ..
مبارك : منو هذا الي عندهم .... اللي ما يتكلم ؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!؟!
الريم : اففففففففففففففففف ..هذا خال العيال !!!!!!!!
مبارك:هيه .....

خلص الفلم و مع هذا تمو متيمعين عند التلفزيون و يقلبون من قناه لقناه .. عالساعه 2 وربع الصبح .. كان سالم توه ظاوي البيت راد من ميلس محمد الكعبي ................
و لقاهم فالصالة ......
سالم :السلام عليكم .........
الكل: عليكم السلام .......
سالم:علومك مبارك وين راحت .؟.؟.؟.
مبارك:الا في الدار ............
سالم وهو يتشوف في خواته وفي العنود :أنتن شو مسهركن حتى الحين ........
مبارك:هذيلا ....وهو يأشر على خواته و العنود ............نايمات النهار كله .....والليل صاحيات تقول بوم ....
سلامة: لا والله .....نحن ما صدقنا حتى المدارس تسكر علشان نسهر الليل كله والنهار نايمين ..................
مبارك:بقر ......
الريم:من بقر .....
مبارك:من غيركن(( وأنتي البقرة الام)) ..........
الريم:ما حد راح يضحك .........
مبارك وفيه ضحكه :وأنا ما أتريا منج ابتسامة يا ست ريم .........و قسم بالله أنك مثل حديقة الحيوانات ........
اليازية:شوووووو؟؟؟؟؟منو حديقة حيوانات ؟!؟!؟!؟!؟!؟
مبارك:سالم ... شوف .. اذا تبى تعرف البنت ع حقيقتها .. سبها.. بتشوف المستحى و الرقه العدله منهن ...
العنود : عاد انت خبره في ميادين البنات و سوالفهن ..
مبارك : انا .. فديتني و الله .. شوفي انا البنات يربعن ورايه الا انا .. ( و هو يرفع رأسه فوق ) ما تنزل لبنت لو منو ما كانت .. ...
اليازية:يالله نحنا صدقناك ....يا مبارك....
مبارك:ليش ما تصدقين يا بعد قلبي ......
اليازية :خلاص غير الموضوع ....
مبارك:الموضوع مثبت ههههههههههههههههههههههههه ....
اليازية:سخيف ....
سلامة:اقول سالم سمعت عن النسب ....
سالم:هيه ...
سلامة:شو سمعت ...
سالم:باجر أن شاء الله بتعتمد عليهن الوزارة ..............
سلامة وهي تدعي ورافعة ايديهنا تتطلب ربها :يارب يب نسبة كبيرة وأرفع رأس أهلي أنا وسارة ربيعتي ...
مبارك:آمـــــــــــــــــين .....
سلامة:مبارك أخي الحبوب ...سالم أخي الغالي ,,,,,وأخوتي العزيزات ....وبنت عمي الموقرة ....أستقبل الهدايا من يوم اليمعة بأذن الله ....
مبارك:فالج طيب ...
سلامة:فالك ما يخيب يا نور العين ......
سالم :مبارك ....اشوف سيارة أحمد في الحوش ليش ........
مبارك وهو يضرب رأسه :والله أني نسيته .......
سالم:هو وينه الحين .....
مبارك:في الميلس .....نسيته وأنا يالس أطالع التلفزيون ما فيني حيله ؟؟؟؟؟وتلفوني ما فيه جرج ... تلاقه الحين يتصل ويحصله مغلق أكيد الحين ميت قهر ..
مبارك: المهم عن هالهذربان .. روحن أنتن سولنا سندويجات و عصير ..
اليازية: مافينا .. طالع الساعه كم ..
مبارك: شو ما فيج .. ريال عندي نشي ..
الريم : و منو هذا الي مايستحي الي ظاونك الفير ..؟؟؟؟..
مبارك: جب جب جب هذا احمد.. خويي الروح بالروح لا تسبينه ....
سلامة فز قلبها من طرى اسمه .. ياربي .. مب قادره تسيطر ع دقات قلبها .. احمد ..!!.. يالله فديته .. من متى ما شفته...
العنود: فالك طيب يا مبارك ..
مبارك: يا ويل حالي على الناس الطيبة .. سلامي عليج يالعنود أنتي غـــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــر؟!؟!؟!؟!؟
و ظهر عنهم مبارك .. و سلامة مرتبشه .. يالله .. احمد ..
راحن البنات كلهن صوب المطبخ و سون السندويجات و العصير .. و العنود شلت صنية العصير و سلامة شلت الصنيه الي فيها حرارة السندويجات و ظهرن فالحوش بالصياني .. و اتصلت سلامة من تلفون اليازية بمبارك ..و طلعلهن مبارك .. و راح صوبهن .. و سلامة تعمدت انها تمشي صوبه .. عشان تقدر اتشوف أحمد من قريب أكثر .. و كان أحمد منسدح ع الكرسي و يتكلم فالتيلفون .. و كان يلعب بأيده اليسار بسماعة التيلفون .. مره يقربها من ثمه و مره يبعدها .. و سلامة تشوفه و بتموت .. فاللحظة .. ظحك .. و هي من شافته و هو يظحك ماتت .. ماتت من شكله .. و في نفس الوقت .. ماتت من شي ثاني .. معقوله يكون يكلم وحده ؟؟!!!!..
مبارك وهو يشل الصحن : سلمتي يابنت حمد .. ننفعج في عرسج ..
سلامة وهي تغمز لمبارك : و من قال عسى ..
الريم:يا سلام مو بس سلامة سوت ................كلنا سوين ....
مبارك وهو يضحك على الريم: ننفعج في عرسج يا ست ريم أنتي .....واليازية و العنود أن شاء الله
سلامة يوم كان مبارك يكلم الريم كانت ترفع عينها صوب احمد و تنزلها .. يالله معقوله يكون يكلم بنت ؟؟؟..
تمين ترمسن مبارك وسلامة كل دقيقة تتخبر مبارك من شيء علشان تشوف أحمد أكثر .. ...
وتمت سلامة ع كل دقيقه ترفع عينها صوب احمد .. و الي ذبحها انها تشوف و هو يظحك و مستانس .. لالالا ماقدر استحمل هالوضع .. ..
اليازية: عنود خلينا ندخل ..
و افترت اليازية و راحت صوب البيت .. و لحقتها العنود والريم ..أما سلامة فكانت أخر وحدة فيهن دخلت البيت وكل شوي تطالع ورآها .........
ماقدرت سلامة انها تفكر و الا تنام ذيج الليله خوف من النتايج وشوفت أحمد ماخلتها تنام .. خلاص بموووت .. و الله اني احبه .. و هو سبال .. أمكن يغازل فالبنات .. عنلاته السبال ..
و العنود ردت البيت.. وخواتها راحن تنمن أما سلامة راحت و تسبحت و لبست بيجامتها و بندت ليتات حجرتها تبى تنام .. بس ما قدرت .. راحت و شغلة الاف ام ع مسجلها الصغير و حطت ع إمارات أف أم .. و تمت تسمع الأغاني .. و سمعت غنية ميحد حمد( ليش ما تنشد عن احوالي .. دامني انشد عن أحوالك ...و يوم انت يالغلا غالي ..لا تخلي مغرم ٍ هالك ..)

فها للحظه دخل مبارك عليها الحجرة .. و يتحسبها نايمه فتم يتسحب الحبيب و يسير صوب السدة اللي عدال السرير لأنه يدري أن فيها حلاوة .. يبي يأخذ له ...
سلامة : شو تسوي ..؟؟؟؟..
مبارك و هو يفز : هب ..
سلامة : هههههههههههههههههههههههههههههههه ..
مبارك و هو يسير صوبها : شو أنتي ما نمتي .؟؟..
سلامة : لا ..
مبارك : سلامي يوعان .. نفسي في حلاوة ...
سلامة : لا والله .؟؟.. و شافت الساعه اللي عدال سريرها و كانت توها أربع ونص الصبح ..
مبارك و هو يمط الفراش منها : شو تسوين ..؟؟..
سلامة و هي اتظهر سماعة المسجل من ذنها : ماشي كنت اسمع الاف ام ..
جان يسمع مبارك .. و كانت غنية ميحد طال ليلي ..
مبارك و هو ايوول : هيه .. عاشووو .. عاشووو ....
سلامة : يالله بالعقل ..
مبارك و هو يغني و يأشر بأيده : و الا انا ميت ميت ٍ حيلي .. من مصابي الحب غربالي .. و طال ليلي من تعليلي .. و من تجافي خلي الغالي ..
سلامة : ههههههههههههههههههههههههههههه ..
مبارك و هو يفر المسجل فوق و يغني جان تنمجع السماعه من ذنيه ..
مبارك : الله يغربلها من سماعه ..
سلامة : نش الاذان اللحين بيذن ..
مبارك : انزين دخيييلج ..خبريني عن سارة علومه ليش ما تي صوبنا ....
سلامة:يسرك حالها .....ما تشكي من بأس ...
مبارك:ليش ماتي صوبنا ....
سلامة:تقول أنها تستحي ....
مبارك:ياويل حالي على المستحى ......تصدقين سلامة...
سلامة:شو .؟؟؟؟؟؟
مبارك: توني عرفت أن سارة أخت أحمد ؟؟؟؟؟؟
سلامة:حسبتك تدري أنه أخت أحمد خويك .......ليش أنت متوتر أنته ما خبرت أحمد بشيء؟!؟!!؟؟!؟!؟؟
مبارك:لا والله .....
سلامة:ليش ما تخبره أنك تريد أخته على سنة الله ورسوله ..........
مبارك:بس أنا ما أريد أتزوج الحين ............حتى أخلص الكلية
سلامة:شو يعني ....
مبارك وهو ينسدح في السرير:والله أنا ما أدري بس أنا أخاف أقول لأحمد يفهمني غلط ..............
سلامة:شو يفهك غلط ....قول أنك شفته في بيتنا بالصدفة ...وحبيت أنه تكون زوجتك ...وخاصا هو أنه أخوها ...وهم من عايلة معروفة ونحنا نعرفهم عدل ....ما فيهم عيب.......
مبارك:الله يهديج شو شفتها بالصدفة .............تبينه يذبحها ....
سلامة:عيل شنو راح تقوله .....
مبارك وهو يقوم من مكانه :أن شاء الله ما بيصير الا خير ,,,,,,,,,,,
وراح مبارك عن سلامة علشان يصلي الصبح أما سلامة راحت توضأت وتمت تقرأ قرأن حتى أذن وصلت ونامت .............

بالخميس ع الساعه 11 الضحى .. اتصل محمد بسالم .....
سالم : الله حيبه ..
محمد : السلام عليكم ..
سالم : و عليكم السلام مرحبا الساع ..
محمد : شحالك بو غنيم ..؟؟..
سالم : بخير يعلك الخير ..و من جداك ..؟؟..
محمد: طيب طاب حالك ..
سالم : يا مرحبا الساع ..
محمد : بو غنيم ..
سالم : لبيه ..
محمد : لبيت حاي .. يايبلك بشارة ..
سالم : بشارة شو ..؟؟؟..
محمد : ختك ..
سالم : بشر .. شوف جنها ما يابت نسبه اوكي .. أمره لا تطريها لي ..
محمد : لا ماشالله عليها بيضت الويه بنت حمد ..
سالم : هاه بشر ..
محمد : 96.8 %
سالم و هو مستغرب : حلف ..؟؟؟..
محمد : هههههههههههههههه .. و الله ..
سالم : انزين و سارة ..؟؟؟...
محمد : 93.9 الا مب متأكد من نسبة بنت يرانكم ..
سالم : ههههههههههههههههههههههه .. هب هينات هالبنات .. انا ماقلت بيفلحن ..
محمد : لا افا عليك .. بيضن الويه ..
سالم : برأيك عيل .. بروح أبشرهن ..
وسكر سالم عن محمد وراح صوب الصالة وحصل أمه وأبوه .....
سالم:السلام عليكم ...
الكل:وعليكم السلام ....
وراح سالم وسلم على أمه وأبوه وحبهم فوق رؤوسهم وبعدين يلس عدال أمه ....
سالم:علومج امايه متى يتي من مستشفى ....
أم محمد:يت الساعة 9ونص .....
سالم:بويه عندي بشارة ....
بو محمد:شو ...
سالم:طلعن النسب ....
بومحمد:بشر كم يابت سلامة ....
سالم:يابت 96.8%.....
أم محمد:حلف؟؟؟
سالم وهو يضحك:هههههههه والله العظيم ....................وسارة ربيعتها يابت 93.9%
راحت أم محمد وحبت سالم على خده وتمت تدعيله بالخير ..... أما سلامة نايمة و لا تدري عن شي ..
منيرة سمعت الحوار اللي دار في الصالة ...وبعدين ربعت صوب حجرة سلامة ..........
دخلت منيرة عليها ..وفتحت الباب على الأخر ....
منيرة : سلالالالالالالالالالامة .........سلالالالالالالامي ...
و سلامة دهمانه ..ناشه ع صريخ منيرة ختها : شو فيج ؟؟؟؟....
منيرة: سلامة مبروووك نسبتج 96% وشوي ....
سلامة و هي منصدمه : منو ..!!!!.. ؟؟؟..
و أن ام محمد داخله و هي ترمس فالموبايل و تصيح : فدييييييييييييييييييتها بنت حمد .. بيضت الويه ..
و سلامة بعدها منصدمه من الي تسمعه : شوووو ..؟؟...
و أم محمد ترمس فالتيلفون .. و العرب مرتبشن .. و سلامة بعدها ما استوعبت الي تسمعه ......
سيف : غريبة .. جن سلامة الغبيه يابت 96 عيل انا الذكي كم بييب ..؟؟؟..
وتم سيف يرمس عمره ويقول: لالالا لا .. في تطور فالعايله .. اذا سلامة يايبه 96 عيل أنا ممكن ايب %100 ..
سلامة و هي تفر شعرها عن ويهها : لحظه شو مستوي ..؟؟؟.....
و ان العنود ياييتنهم و هي تربع ..
العنود : ايييه .. منو قالكم ..؟؟؟.. حلفو أنكم ما تجذبون ..؟؟؟.. و العنود وهي تلتفت لسلامة : قسم بالله أنج يا بنت عمي ما فيج حيله طررررررررررر !!!!!!!!!!
اليازية واللي قامت على الصراخ: هاه بشرنا ..؟؟؟..كم يابت ؟!؟!؟!؟!
ام محمد : توه سالم مخبرني .. قال سلامة يابت 96.8 و سارة يابت 93.9
فها للحظه استوعبن الوضع .. و تمن يتصايحن .. و أنجلب البيت فوق تحت .. و التليفونات ما وقفت .. و الكل يبارك و يهني
وبعدين تسبحت سلامة نزلت تحت وسلمت على أبوها اللي بارك لها وكل أهل البيت بركولها .....
و سلامة راحت و سوت تلفون لسارة علشان تكلمها وتبارك لها ....
سارة من شافت الرقم على طول ردت عليه :ألف ألف ألف ألف مبروك يا سلامة ..
سلامة وهي بتطير من الفرحة:الله يبارك فيج وأنت مليون ألف ألف ألف مبروك وتستحقين الخير يا سارة ...
سارة وهي تضحك :هههههه الله يبارك في حياتج .... مانج هينة يا سلامة كسرت التيم .....
سلامة: مو أقولج أنا راح يب بين 96 وبين 97 ....
سارة:الحمد لله يوم طلعن النسب ....والله أني فرحانة واااايد ....
سلامة:من خبرج بنسبتج .......
سارة:من غيره ....حبيب قلبي ..
سلامة وقلبها يدق بقوا:منو أحمد ...
سارة:هيه ...
سلامة:عني أفداء قلبيه وروحه ...
سارة:سلامة لحظة شوي ...
وراحت سارة وعطت أحمد التلفون اللي كان مسدوح في الصالة وكان شكله تعبان لانه ما نام الا الصبح ..........
أحمد وصوته مبحوح :ألوووووووووو ...
سلامة وقلبها يدق بقوا:هلا والله ...
أحمد :ألف مبروك ياسلامة على النسبة اللي ترفع الرأس ....
سلامة بصوت ناعم:الله يبارك في حياتك ....
أحمد وهو يعدل يلسته:عني أفداء هالصوت ....
سلامة:.......
أحمد:سلامة والله أني أتعذب كل يوم أكثر.... متى راح تكونين من نصيبي .....
سلامة:..........
أحمد:سلامة قولي لي شيء ......بردي قلبي اللي محترق من داخل وخارج ....
سلامة:أنا ...
أحمد:أنتي شنو يا عمري ...
سلامة:أنا ...
أحمد:دخيل ولديج يا سلامة أنج ترمسين ....
سلامة:أنا زعلانة منك ....
أحمد:افااااااا ليش ما عاش اللي تزعلين منه ....من شنو زعلانة
سلامة:منك ...
أحمد:السبب ....
سلامة:أمس الساعة 3 الفير تكلم منو وكنت تضحك من خاطرك ...؟؟
أحمد وهو يضرب راسه:يا ويل حالي أنا ...لا تكونين أنتي تغارين عليه يا سلامة ...
سلامة وهي تتنهد:ايوه ...
أحمد بصوت كله نعومة و رقة :....سلامة أحـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب ــــــــــــــــــــــــــج
سلامة:لا تحاول أنك تغير الموضوع.....
أحمد:قسم بالله أنه واحد من الربع اللي كنت أكلمه أمس .....
سلامة:أوكية ....بس ياويلك مني اذا تكلم من وراي ...
أحمد: من اليوم يعل لساني القطع اذا كلمت انسانة غيرج ....
سلامة:لا تدعي على عمرك ياحبيبي .....
أحمد وهو يأشر بأيدها (يحتاج هواء لانه ما يقدر يأخذ هواء من الصدمة ): هواء هواء يا سارة....... أحمد : شنو قلتي عيديها ...أمانة .....
سلامة:أممممممممممم
أحمد:أمانه قولي تراج تقطعين قلبي ...
سلامة:كل شيء بوقته حلو ...أحلى شيء اذا كانت تطلع الكلمة بعفوية ..........
أحمد:خلاص ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ...الحين بيكم ...
سلامة:ليش ...
أحمد:علشان أختطفج ...
سلامة:لا والله ....
أحمد:والله لو بيدي يالحين أروح بيتكم واختطفج ونروح مع بعض سويسرا ....
سلامة بدلع:أحمد ...
أحمد:عيوني لج ...
سلامة:أنا بسكر عنك الحين ...
أحمد:افاااا ليش عاد ....
سلامة:بروح صوب قوم أمي ....
أحمد:سلامة

ياسعدهم يا فرحهم
اللي تعيش بقربهم
أنت الحلى أنت الغلا
ياسيدي أنت وسيدهم
أحسدهم أنا شوفتك
وأحسد عليهم طلتك
أو كلمتك أو همستك
من قدهم من قدهم
مفتون في رمش العيون
أخذت قلبي يا فتون

سلامة:مشكور يا قلبي .....وسكرت في ويه أحمد ....ما خلته يرد عليها .....سلامة كانت متخبلة على أحمد وماتصدق أنها كلمته ...وأحمد تم يضحك من الخاطر على حركة سلامة ....ويقول في خاطرة والله أنها راح تخليني بلا عقل من حلاتها ورزانتها ...............
هاليوم ما ينسى لا لسلامة و لا لسارة .. فهاليوم الله توج تعبهن و سهرهن طول الليالي بهالنتيجه الطيبة ..
وخلال هاليومين .. ارتبشو فيهن العرب واااايد .. بين التهاني و التبريكات .. و البنات راحن يتشرن هدايا لربيعاتهن ...
.................................................. .................................................. ..........
مبارك سمع بنسب سلامة وسارة .. و طار من الفرحة ع هالنسب .. وهنى سلامة أما سارة فما قدر يهنيها لانها مايت بيتهم وهو ما يقدر يتصل بهم .... .. وبعدين راح مبارك و تسبح و من عقب راح دبي يطمش ....وعشان يشتريلهن هداياهن ..
تواعد هو احمد .. في دبي و من عقب راحوا عشان يشترون الهدايا ..
احمد : يعني انت شو بتشتري ..؟؟؟..
مبارك : مادري ..
احمد : خلنا نروح باريس جالري و نشتريلهن عطوره و فكنا ..
مبارك : لالالا .. مآبا .. أريد اشتر يلها شي يرزى ع هالنسب الطيبة .. وبعد وصتني أشتري هدية ثانية ...
أحمد :حق منو ....
مبارك:حق ربيعتها ...
أحمد:من هي ....
مبارك:ما قالت لي بأسهما ...
أحمد :تصدق مبارك ...؟؟؟؟
مبارك:شو؟؟؟
أحمد:حتى أختي قالت لي أيب هدية ثانية لربيعتها ........تقول هي غالية على لازم أهديها شيء يليق بمقامها .......
مبارك وهو يتكلم مو من الخاطر :والله الحريم عجيبات ....تحمدن ربهن أن أشترينا لهن هدايا بعد تبين لربعهن ......
وراحوا أحمد ومبارك ....صوب باريس جالري وأشترى مبارك ساعتين نفس الشيء وأربع عطور .....أما أحمد أشترى ساعتين تشكيلتها غير عن ساعات مبارك وكانن تتشبهن ...وعطور وخواتم 2 من داماس ........وبعد ما أشتروا راحوا صوب سيتي سنتر علشان يطمشون .......
الساعة 12ونص فالليل .....
كان مبارك توه ظاوي من دبي ........
وراح فوق صوب حجرة سلامة ودق عليها ....
مبارك وهو يدق:سلامة بطلي الباب .....
سلامة وهي توها طالعة من الحمام وكانت لابسة بيجامة:منو ....
مبارك:أنا مبارك ...
راحت سلامة وفتحت الباب .....وشافت قدامها مبارك وشال كيوس 2 ....
سلامة:حق منو هذي الهدايا ....
مبارك:حقج وحق سارة ......
سلامة وهي مستغربة:لسارة ؟!؟!؟!؟
مبارك:هيه لسارة .....يوم راحن باريس جالري نفسي أشتري لها هدية وكل شوي دور كذبة علشان أقنع أحمد وقلت له أنج أنتي مطرشتني ....أشتري هدية لربيعتج .......
سلامة:عجيب أنت يا مبارك ....
مبارك:سمعي بعد سارة مطرشة أحمد بهدية لربيعتها وما أدري من هي .....بس حسيت أن أحمد يكذب ؟؟؟؟؟؟ممكن شاريه لبنت ما يبني أعرف من هي ..........
سلامة:من سمعت كلام مبارك وقلبها يدق بقوا ......وخايفة لا يكون مبارك حس أنه فيه شيء بينها وبين أحمد ؟.؟.؟..
مبارك تم يطالع في سلامة اللي كانت مرتبكة :شو فيج...
سلامة:ما فيني شيء ....بس كنت أفكر .؟.؟.؟.
مبارك:بشنو....
سلامة:سارة راح تقبل الهدية أو لا ,,,
مبارك:قلبي يقول أنها راح تأخذها...
............. سكت ...........
مبارك :شوفي سلامة أنتي خبري سارة أن الهدية شاريها أنا ...بس اذا حد سألج قولي أنج أنت طرشتيني علشان أشترى هدية لربيعتج لان ذوقي حلو ...........
سلامة وهي تضحك:هههههه تمدح نفسك ...
مبارك:هيه ....سلامة فتحي الهدية وعطيني رايج فيها ....
فتحت سلامة هديتها وكانت ساعه رهييييييييييبه مع عطوور ......
سلامة:مشكور يا مبارك........ وراحت وحبته على خده .......الله لا يحرمني من طيبتك يا نور العين على قولت سارة .....
مبارك:اه..... لا تعذبيني أكثر يا سلامة والله على كثر ما شفت بنات وكلمتهن ...سارة غير عنهن كلهن....سارة سلبت قلبي وعقلي بس ما حد يدري بالموضوع غيرج أنت وسارة ......حتى أحمد ما خبرته .....
سلامة:الله يهنيك يا مبارك .....
مبارك:أمين ....
وقده بيطلع مبارك من حجرة سلامة :عندج قلم سلامة .....
سلامة:هيه شو تباه ؟!؟!؟!؟!
مبارك:عطيني أياه وبتعرفين بسالفة .....
وراحت سلامة وعطت مبارك القلم ......وراح وفتحت الكيس اللي فيها هدية سارة وطلع كرت وكتب فيه .....................

آه من عين رمت ما ترحمى
وحد السيف فيه من قطعه فلـول
لو نياب الأسد تقطر بالدمى
عندي أسهل منك يالظبي الخجول

ألف مبروك يا سارة
سلامة:ياويل حالي من وين هذا الكلام الحلو ....
مبارك:قصيد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ....
وقده بيطلع مبارك تخبر سلامة :سلامة .....
سلامة واللي كانت تلبس الساعة :هلا ....
مبارك:أشوف قسم محمد مشتغلات المكيفات يت عفراء من المستشفى ؟....
سلامة:هيه يت المغرب ....وباجر عندنا عزيمة على سلامتها ...
مبارك:لا تطرين باجر ..
سلامة وهي مستغربة:ليش ؟؟؟
مبارك:لان باجر بنروح الكلية ....
سلامة:هانت يا مبارك ....بعدين بيكون عليك تدريب ...
مبارك :الله كريم...
وراح مبارك عند الشباب في المقهى ....أما سلامة يلست ساعة تتأمل في الساعة والعطور .........وتقول في خاطرها :الحين أحمد اشترى لي هدية أو لا ....لا أكيد راح يشتري لي هو بدون مناسبة ياب لي هدية عيل الحين مناسبة أكيد راح يبلي ...والله نفسي أشتري لأحمد هدية اذا رحت السوق راح أخذله ساعة من باريس جالري .........
.......................................

بالميعة كانت عزيمة في بيت حمد ((بو محمد))على سلامه عفراء ........
عقب صلاة الظهر راحوا الريال صوب الميالس ....أما الحريم تغدين في الصالة ....وعفراء تغدت في حجرتها لانه ما فيها تنزل من فوق ....البنات كلهن وأم محمد وأم راشد وعفراء وسارة اللي يت بعد محايله سلامة لها ............
بعد الغداء في حجرة عفراء .....كانت سلامة وسارة والريم و العنود واليازية يالسات عند عفراء ....
سلامة:سارة أصبلج شو .....
سارة:أمممممم
سلامة:كل هذا وأنتي محتارة ....
سارة:هيه محتارة حاطين من كل أصناف العصاير والشاي والنسكافية والشاي الاحمر وغيره ؟؟؟؟
سلامة وهي تقاطعها :أنزين شو أصبلج .....
سارة:ابا نسكافية ...
سلامة:من عيوني ...
سارة:الله يسلم عيونج ....
سلامة:حد تباني أصبلها شيء ...
عفراء:سلامي صبيلي عصير برتقال ....
سلامة:أن شاء الله ....
وتمين البنات تسولفن وتضحكن وبعد ربع ساعة ........
مبارك وهو راقي من الدري سمع أصوات بغرفه عفراء .. وحب يدخل يشوف حمد الصغير لانه ماشافه اليوم..وهو العصر بيروح الكلية .........
عفراء : اشوي اشوي عليه.. سلامة لالا لا تضغطين عليه بقوه.. اييه حطي ايدج تحته
العنود : ههههههههه... افا يا سلامي ماتعرفين تشلين ياهل؟؟؟؟؟
سلامة:هذا اللي قدرت عليه ما أعرف شل العيال الصغار ......لاني بكبري ياهل
سلامة وهي تلتفت لسارة:سارة أندوج شليه...... وعطته سارة ....
سارة: لا خوانى مااقرب منهم الا اذا صاروا يجلسون.. ولاعمري شلت ياهل بهالعمر ممكن اذا كان عمره 4 شهور أعرف بس توه طايح ما عرف .. خلاص عفراء خذيه مابي اشله .. خفيف مره اخاف يطيح؟....
عفراء : تعلمي ..
كان الباب مفتوح ...
أول ما دخل مبارك الحجرة وقف بمكانه ما تحرك.. كانت عفراء يالسة على السرير والعنود جالسه على طرفه .. اما الريم قاعدة قدام التلفزيون و تقلب في القنوات واليازية عدالها كل شوي تغمض عيونها لانها نايمه الصبح والحين تبا ترقد .. وسارة واقفة قدام عفراء وهي شايله ولدها ....علشان تعطيه عفراء ...وسلامة قاعدة تحت عند القهوة والشاي والعصيرات .....
مبارك:السلام عليكم ....
الكل:وعليكم السلام.....
مبارك وهو يطالع سارة :اشحالج سارة .؟؟؟؟
سارة وهي منزلة رأسها:بخير يسرك الحال وأنت عساك بخير ؟؟؟
مبارك:بخير الحمد لله .... ألف مبروك على النسبة الحلوة !!!
سارة:الله يبارك في حياتك .....
تم مبارك واقف وسارة واقفة وتب تخبر سلامة علشان تطلعن من الحجرة بس سلامة ما انتبهت لها ...........
مبارك:عطيني عفراء ايه ...
عفراء وهي تعطي مبارك حمد:شوي شوي عليه يا مبارك ....
مبارك:من عيوني ......مبارك وهو يطالع سارة:استريحي الشيخة ......
سارة:لا بنروح ....
سلامة انتبهت لسارة: روح حجرتي سارة ... .....
سارة:عن أذنكم .....
طلعت سارة وكانت وراها سلامة من راحت سارة وكان مبارك يطالع في الباب .؟
مبارك:خذي ولدج ....الريم صبيلي نسكافية
الريم:أنزين .....
دخلن سلامة وسارة حجرة سلامة .......
سارة وهي طايحه فوق السرير:ما أصدق أني شفت مبارك .....الله محلاته ....
سلامة وهي تقفل الباب:شو رايج ....
سارة:لا تعليق يا سلامة كله على بعضه حلو .....عني افداء روحه وعينه وقلبه ....
سلامة وهي تروح صوب الكبت وطلع كيس :أندوج هذي الهدية ....
سارة:لا تقولين من عند مبارك ؟؟؟؟؟
سلامة:ايوه ....
سارة تمت فتحت الكيس وحصلت الكرت وقراته وتمت متخبله وبعدين فتحت الهدية كانت ساعة رهيببببببببببببببة وعطور فرنسية غرام ...
سارة:عجيب ذوق مبارك .....نسيت ....
سلامة وهي تقعد عدالها :شو ....
سارة وهي تأشر على التواليت :هديتج ..؟.؟.؟.
سلامة:حقي .........وين أنا ما شفتها ....
سارة:يوم يت خليت الخدمة توديها حجرتج ....
راحت سلامة وفتحت الكيس وحصلت كرت كبير وكان شكله عجيب ومكتوب فيه .........

مكتوب أحبك وأنقهر وأسهر الليل
ويسامر نجوم السماء دمع عيني
كنت أحسب ان الحب كذبة وتمــثيل
قصة غرام من فديم الــــــــسنيني
الحب فيه الويل وفيه الرابـــــــيل
فيه السهر فيه القهر والونــــيني
حبك سكن بالقلب ياشمعة الجيل
لا شك ماتدرين وش صار فيني
صبرت بس الحين ماعاد بي حيل
بأعلن غرامك لو مماتي يجيني
ان مت لعيونك قتيلا لمظـــــــاليل
والا تحديت الزمن يا ظنيني
والله ما بيني وبينك مراسيل
ما غير غمزه بين عينك وعيني

عاشق عيونج** أحمد الخييلي **
سلامة بعد ما قرأت القصيدة مثلت أنه مغمى عليها:ياويل حالي من أحمد ثره شاعر طلع ........
سارة وهي تلبس الساعة:محلاها يا سلامة طالع شكله غرام ....
سلامة وهي تفتح الهدية: مبروك عليج .....سلامة من فتحت الهدية تخبلت كان ساعة جلد بني وعليها قطع ألماس وخاتم الماس على شكل دمعة و2 عطرين .....
سلامة:الله يطول عمرك يأحمد ويفرحك قولي أمين ....
سارة وهي تتعطر بالعطر اللي شاريه مبارك:أمين ....
فها للحظه حد يدق الباب ....
سلامة:منو ...
مبارك:أنا .....
سارة من سمعت صوت مبارك تخبلت :فتحي بسرعة أكيد بيروح الكلية ..,,.,.,.,
راحت سلامة وفتحت الباب ...وكان مبارك واقف وهو لابس الدريس مال الكلية .....
سارة وقف قلبها و هي اتشوف مبارك و هو لابس الدريس .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه .. الدريس عاطنه هيبه ..
مبارك وهو يطالع سارة : رهيب صح ..؟؟؟..
سارة يوم سمعت مبارك قال جذي نزلت رأسها وتمت تقول في خاطره أكيد قاعد يقرى أفكري ....عنلاتك محلاك ..
سلامة:بتروح الكلية مبارك ...
مبارك وهو ما نزل عينه من سارة:هيه ...أقول سارة ...
سارة وهي ترفع عينها على مبارك وطاحت عينها في عينه :شنو....
مبارك:شو رايج في الهدية ....
سارة:تبي الصدق...
مبارك:أكيد ؟؟؟
سارة:غرام تسلم أيدك ....
مبارك وهو يطالع في الفراش :من يابلج هدية يا سلامة ....
سلامة وانتبهت للكرت:هاه ...أمممممم ....هذي....!.!..!. هذي سارة يابتها لي ....
مبارك وهو يروح صوب الفراش ويشل الساعة :الله محلاتها غرام ....ترى هذا ذوقي أنا وأحمد ؟؟؟؟؟؟
سلامة من شافت مبارك راح للسرير ربعت ويلست فوق الفراش وقعدت فوق الكرت علشان ما يلحظ مبارك شيء:تباها خذها
مبارك:افاااا عليج هذي هدية سارة ....وسارة مو أي حد ....
سلامة ويها يتغير ميه لون :صدقت يا خوي ....
و جان مبارك يفتر صوب سارة و غمزها .. يالله فديييييييييييييتها. ...وراح يبي يظهر من الباب ...

و من قبل لا يظهر من الباب .. نشت سلامة .. و رابعت صوبه .. و لوت عليه من ورى ..
مبارك و هو يفتر صوبها : هههههههههههههههه .. خيسي الدريس .. خليهم يدبلوني فالكليه .. شو فيج ...صابج جنون البقر ....
سلامة و هي تظربه عجتفه : مالت عليك .. زطي .. أحبك شو أسوي ما أقدر على فرقاك ....( ترى هذا بلسان سارة).
مبارك : ههههههههههههههههههههههههههههه ......بس أنا ما أحبج أنتي أحب هذا القمر اللي عدالج وهو يأشر لسارة ...
مبارك:شيء في خاطرج يا سارة ....
سارة:سلامتك يا مبارك ....
مبارك و هو يحك شعره : سارة استحملي .. اسبوع و بردلج ..
سارة بدلع :خلاص أترياك ....
مبارك:ياويلي ما أقدر أتحمل أكثر عن جذي .....سارة بقولج شيء ....أنا ....
تمت سارة طالع مبارك وتضحك ...........
مبارك:أنا أحبج أعشقج أمووووت عليج........ أمانه رحمي حالي يا سارة ...
سلامة: فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..بتسويلنا مشاكل روح ....
مبارك وهو مدخل رأسه من الباب:أحبج ...أحبج ...أحبج ...
سلامة :حرام عليك مبارك الحين أنت تبي سارة ما تدخل بيتنا .............علشان خاطر سارة روح ...
مبارك وهو نزل من الدري:بس علشان خاطر سوير .......
راح مبارك الكلية هو وأحمد والشباب اللي عندهم ,,,,,,
سارة وهي تحاول تستوعب الموضوع أكثر:ما أصدق يا سلامة أن مبارك قالي أحبج .....
سلامة:شو شعورج ؟؟؟؟.؟.
سارة:ما حس بشي ... قرصيني سلامة ...
راحت سلامة وقرصت سارة بقوا:أيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييي عورتيني .....
سلامة وهي تضحك:مو الحين تقولين أنج ما تحسين بشيء ....
سارة:بس أنت قرصتيني بقوا .....أه ياقلبي أشلون بنام اليوم ....أقول سلامة ...
سلامة وهي تعابل المسجل:شنو؟؟؟؟
سارة:غير حلاتها كلمة أحبج من مبارك ...
سلامة:أنا بخبرج ليش حلوة؟؟؟؟
سارة:ليش ؟؟؟
سلامة:لانه خبير في المغازلة ويقولها في اليوم أكثر من ألف مرة ....فطبيعي أنها حلوة منه ....
سارة وهي تضرب سلامة على كتفها:لا تقولين على مبارك جذي .......أحبه والله أني أحبه ....
راحت سلامة وشغلت المسجل وحطت شريط سلمان حميد ((ياللي على البال)))

ياللي على البال تــطري
وأنت ماتدري
وش ذنبه اللي يحـــبك
وأنته خليته
وش ذنب قلب رسم لك
حبه العذري
وش ذنب دمــــــع على
طاريك هليته
سلامة:عجيبة هذي غنية ....
سارة: تصدقين واااايد أشتهرت ...
سلامة:لان كلامتها حلوة ...
سارة:هيه ...
سلامة:أقول سارة ...
سارة:عيون سارة لج ...
سلامة:مشكورة ....بس بسألج شو بتلبسين في عرس الريم ...
سارة:ممكن ما أروح ...
سلامة:ليش مانج رايحة....
سارة:أستحي ...
سلامة:والله يا تروحين وأنتي سارة بنت سيف....
سارة:أن شاء الله ..
.................................................. ...................

فالليل الساعة 11ونص ...سالم كان يالس في الصالة مالته ويقلب القنوات ما أستقر على شيء (لأن التلفزيون بايخ وخاصا في الصيف ) .......
سالم كانت فيه ضيقه ما يدري ليش ....فقال في خاطره :بأرسل مسج للمجهولة علشان ترحم حالي ويحن قلبها علي وتخليني أشوفها .....

راح وأرسل مسج للعنود .....

"...*** تسال الروح فجأه عنك وينك .. و جاوبها بدمع ٍ من عيوني .. لان الحب لي بيني و بينك .. دنا ما من وجد عاشق يصوني ***...."
العنود كانت يالسة في حجرتها .....وقاعدة قدام لاب توب وتقرأ قصة من سمعت المسج شلت تلفونها وفتحت الرسالة وقرتها
احتارت شو ترسله ...

فردت عليه ...
( احبك لو بغيت أنساك ماقدر .. احبك لا تسال القلب و اصبر .. احبك من زمن يوم الطفولة .. و يوم الوقت أحلام و تصور)

سالم يوم قرأ الرسالة أنصدم من شمسة ....((تحبني و من زمان لازم أعرف عنها أكثر ))....

فرد عليها .....
"هلا والله شمسة ....أشحالج ....صراحة صدمتيني بأعترافج بحبج لي من زمان يوم الطفولة هههههههه "


ردت عليه....
" مرحــــــــــــــبـــــــــــا مـــــــــــلايــــــيـــــــن ....أنا بخير وأنت عساك بخير...أقولك .... ليش أنصد مت"


رد عليها....
"لأني كنت متوقع اذا راح أعترف لج أنا بحبي ....راح تقطعين علاقتج فيني ....فالحمد لله أنج أنتي اللي بديت في الاعتراف
فأقولج ....أنا ........


ردت عليه....
"أنت شنو ؟؟؟؟؟؟"


رد عليها.....
"أنا أحــــــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــج ولازم أشوفج في أقرب لحظة ".....


ردت عليه .....
"مستعجل واااايد بشوفتي ....بس أنا ابا أعرف عنك أكثر" .......


رد عليها .....
"المهم أنا أحبج ....وأنتي تبادليني نفس الشعور .......ليش تحطين أعذار تخليج ما تبين تشوفيني" ....

ردت عليه.....
"أعترف لك أني أحبك ...وأهديك غنية ميحد حمد ...***(أحبك يا نظر عيني غناتي ...وأحب الأرض لي تمشي عليها ...وأحبك حتى أكثر من حياتي ...وأسوم الروح لجلك وأشتريها ....)***وأنا صدج أبا أعرف عنك أكثر لأني أحبك يا سالم"


رد عليها ....
"(حايره و الشوق بين عيونج ... خايفه تحبين و يلومونج ... باقيه بنص الدرب محتارة ....ما تعرفين هذا العشق و إسراره
و السهر ذبل سواد عيونج ... حايره و الشوق بين عيونج...)..

العنود ما ردت عليه ....وسالم أنتظر 10 دقايق وقال في خاطره أكيد راح تكتب شيء ....... بس العنود ماردت عليه بمسج

رد عليها .......
"شمسة وينج ترى والله أزعل عليج ....ردي علي بمسج واحد على الأقل ....."


ردت عليه........
" كله ولا زعلك ؟!؟!؟! .........شو في خاطرك يا سالم ؟؟؟؟؟"

رد عليها.....
"وااااااااااااااااااااااااايد ....وأول شيء أبا أعرف عنج كل شيء وين ساكنة شو جبيلتج وكم عمرج وين تدرسين أو متخرجة ...أخوانج وخواتج كم .....وكل شيء عن حياتج ....."

ردت عليه.......
"كل شيء بوقته حلو ....."

رد عليها ....
"أقول شمسة اذا أنتي حابه تستمرين بهالوضع كيفج بس أنا لا ....."

ردت عليه ......
"ليش مو عاجبك هذا الوضع ....عالفكرة هذا اللي أقدر عليه ....أما أنك تبي تشوفني فأنا أنسانة ما أحب الطلعات وايد ... وأخاف حد يشوفنا مع بعض ...."

رد عليها.....
"حرام عليج شمسة والله أنج تتغلين أكثر عن اللزوم !!!!!...."

العنود ما ردت على سالم ....أما سالم أنتظر أكثر من 10 دقايق فما قدر يصبر أكثر من جذي ,,,راح وأتصل لها بس العنود ما ردت وكانت وايد مرتبكة من اتصال سالم ....من سكر سالم راحت وأغلقت التلفون وحطته في السدة ويلست تكمل قرأيت القصة ... وسالم كان متغيض من تصرف شمسة البايخ وقال لازم أدور على حل يرضي الطرفين ؟.؟.!؟.!؟.!؟!.!؟!.؟!.!؟

صورة بتي

الماسهـ

تسلم ايدكـ القصه رائعه فعلا

لا تحرمينا جديدكـ

تقبلي مني ارق

التحياااات

صورة ألـمـاسـهـ

*&*({الجزء السادس عشر})*&*
في زاخر .. كانن البنات مرتبشات .. و يكتبن قائمه بشو لازم يسون عشان الجامعة ..
سارة: سلامة .. شو بدشين ؟؟..
سلامة: مادري .. تعرفين انا كنت حاطه ادارة .. بس ما كنت اتوقع اني بيب نسبه اوكية تدخلني أي كلية ..الحين ممكن أغير أفكاري و أدش تقنية المعلومات ؟؟؟؟
سارة: عنلالالاتج .. .. طلعتي بنت الاستاذ من شاطرتج...
سلامة: بسم الله عليه .. عين الحسود فيها عود ؟؟؟؟؟
سارة: شوفي .. المهم .. ماينفع .. لازم انا و انتي نكون مع بعض ..
سلامة: لا و الله ..؟؟؟..
سارة : و الله ..
سلامة: يوم انتي تبين تربية و انا ابي ادارة .. وين بنكون مع بعض ؟؟!!..
سارة: بندش كليه نكون فيها مع بعض........ وطبعا مقتنعين فيها ....يأما نختار تربية أو أدارة ..
سلامة ماردت على سارة .....
سارة وهي مبوزة: والحل ؟؟؟..
سلامة: ادارة و اقتصاد ..
سارة: سلالالالالالالالالامة خافي ربج ادارة صعبه .. كلها رياضيات
سلامة: اوص جب .. ماشي صعبه ..
سارة : لا صدق ..أنا الرياضيات من دخلت المدرسة وأنا ما أحبه .. وأنتي عكسي تماما تموتين في شيء أسمه رياضيات
سلامة : ســـــــــــــــــــــــــارة حرام عليج .. بنتعاون عليها ..
سارة : ممممممم ..
سلامة : ايييه .. ان ما سجلتي عندي في أداره ما بخليج تأخذين مبارك ..
سارة : لا و الله ؟؟ّ!!!.. استريحي انتي و خوج ..
سلامة : اونه .. و لا جن الحبيبه تمووووووت ع التراب الي يدووسه ..
سارة : آاااه يعني افدى ارض وطاها مــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــارك ..
سلامة : آااااااااه ..
سارة : بعدج تفكرين ف احمد ..؟؟؟..
سلامة و هي تنزل راسها و ترفع خصله من شعرها ورى أذنها : ليش ثرني متى نسيته .. يالبقرة ؟؟؟؟؟
سارة وفيها ضحكه ... وتسألها سؤال غبي : سلالالالالالالامي .. انتي صدق تحبينه ..؟؟..
سلامة : الا اعشق احظوره .. اعشق اغيابه .. ما تتصورين هالانسان شو بالنسبه لي ..ياسارة.... أحبه .... أكثر ما تحبين أنتي مبارك ؟؟؟؟
سارة:لا والله ....

............................
بالأحد.... البنات بدن فحوصاتهن للجامعة .. و سلامة مسويه فلم هندي عند فحص الدم ..
سلامة : انزين .. دخيلج خلي ايدج خفيفة ..
الممرضة : انشالله ..
سلامة و تسحب أيدها و بخوف : انزين مافي طريقه ثانيه ممكن تاخذوون بها دم بدون هالابر .؟؟..
سارة وهي متغيضه على تصرفات سلامة : بذبحج .. سلامة؟؟؟؟؟
سلامة : انا مب شراتج يالمقوي ..
سارة و هي توقف بين سلامة و الممرضه و تكلم الممرضه : شوفي انا بمسكها و انتي شوفي شغلج ..
سلامة : شو انتو تبون تعدموني .. !!
سارة و هي أطالع سلامة بنظره : سلالالالالالامي .. عيب فضحتينا ..كيف راح يأخذون منج دم يوم راح تسوين فحص لعرسج من أحمد ؟؟؟؟؟
سلامة وبنظرة حزينة : هذا غير و هذاك غير وترى كله يهون علشان عيوووووون أحمد ؟؟؟؟
سارة وهي تمسك ايدها: ماراح يعورج ...
سلامة : مابا ..
سارة و هي تلف بويه سلامة الطرف الثاني عشان ما تشوف الممرضه و هي تأخذ الدم منها : حبيبي سلامة ما بتحسين ..
استغلت الممرضه هالوضع و مسكت أيد سلامة ومسحتها بالمطهر و جان تضربها بالابره .. و سلامة من حست بالابره في ايدها يلست تصارخ ..
سلامة : اكرهج .. اكرهج .. و الله ما بخلي مبارك ياخذج ..
سارة : جب جب ..
سلامة وهي مبوزة : يالعوفه ..

من بعد الفحص .. طلعن البنات و رجعن زاخر وكل وحدة منهن سارت صوب بيتها ..
دخلت سلامة البيت و كان بو محمد و أم محمد و محمد وسيف واليازية ونيرة ومنيرة وسعيد يالسين فالصاله ..
سلامة و هي تعق غشوتها : السلام عليكم ..
الكل : و عليكم السلام ..
سلامة وحاطه أيدينها على خصرها : يالله يا امايه .. ماهان عليج تخاوينا و احنا نسوي الفحوصات ..
ام محمد : ما سارتبكن أم سارة ؟؟..
سلامة : خلتنا في الصحة المدرسية وراحت السوق .. والله ظلم كنت راح أمووووت في المستشفى اليوم ....
ام محمد: حزن .. و انتي شو تبيبي الحين .. ؟؟؟.. مو خلصتي فحصج ....
سلامة وهي تطلع ايدها : امايه يعور شوفي خذو مني دم .. غرشتين؟؟؟؟؟؟((وهي تأشر بأيدها )))
بو محمد فز من سمع هالرمسه : شو خذو منج ..؟؟؟؟!!!!..
سلامة : دم ..( و هي تمد ايدها مكان الابره ) .. شوف أبوي .. ( و كان مكان الابره احمر واااايد )
بو محمد: بيروح بعد ساعتين أن شاء الله ....
سيف : عن البطره .. ما طاح نصج.. كلها إبرة خفيفة !
سلامة : اليهال ما يرمسون يوم الكبار يرمسون ..
سيف : عنلالالاتج منو الياهل ..
محمد بلهجة تحذير : سييييييييف ..
سيف : ما تشوفها تسب ..
محمد : لا سبت و لا شي .. و ختك اكبر منك قدر و حشم منها ..
قامت سلامة من مكانها بتروح فوق ....
اليازية:سلامي وين بتروحين ؟؟؟؟؟
سلامة:بروح أنام أحس بعمري مدوخه ......أنتي حتى الحين ما نمتي ....
اليازية:لا قمت الساعة 6 الصبح .....من قومت الصبح حتى الحين ما نمت ....
سلامة:خيبة أحسن لج تروحين تنامين .....لان الكل راح ينام بعد الغداء ....
اليازية:لا بروح أيلس على النت ....
سلامة:والله أنج رايـــــــــــــــــــــــقة......باي ......
راحت سلامة بتنام .....أما اليازية تغدت ويلست على النت ....والريم نايمه ((تمووووووت على شيء أسمه نوم))...

..................................................

الساعة 7 المغرب......
قامت سلامة من رقاد راحت تسبحت وصلت وتكشخت ونزلت تحت وحصلت العنود واليازية والريم يالسات تشربن نسكافية..
سلامة وهي تنزل من الدري :السلام عليكم ....
الكل:وعليكم السلام .....
راحت سلامة وسلمت على العنود اللي ما شفتها من يومين :اشحالج العنود ....
العنود:بخير ....اشحالج أنتي ؟؟؟؟
سلامة:بخير ...لو ما الفحص ؟؟؟؟الله يغربلهم ....عسى
العنود وهي تضحك : هههههه ليش فحصتي اليوم حق الجامعة ؟؟
سلامة:هيه ....
العنود:أكيد اليوم كان طماشه ....ياليتني أدريبج كان راحت عندج ؟؟؟
سلامة:ياليتج رحتي عندنا .............رحنا أنا وسارة وأمها ......
العنود:رحتن السوق ؟؟؟
سلامة:لا....... بس ....أم سارة راحت السوق بروحها ...
الريم:أصبلج سلامة نسكافية ؟؟؟؟
سلامة:منو مسويه ؟؟؟
الريم:العنود وسلامة .......
سلامة:خلاص صبيلي ........
الريم:من عيوني ؟؟؟
سلامة:تسلم عيونج يا قلبي ...متى قمتي من النوم الريم؟؟؟
الريم:الساعة 6 المغرب ....
سلامة:سلام عليج .......نومج ملخبط فوق تحت ؟.........
العنود:بترتبه بعد العرس ....
الريم وفيها ضحكه :لا والله؟
سلامة:وين هل البيت عنكن .؟.؟.؟
اليازية:راحوا صوب العزبة بيتعشون هناك ......
سلامة:أشوف البيت هادى ....قومن نطلع صوب الخيمة ؟!!!!!
فها للحظة دخل سالم الصالة ....وكان شكله تعبان
سالم:السلام عليكم ...
الكل:و عليكم السلام ...
راحن البنات(اليازية وسلامة والريم) وسلمن على سالم....
العنود:اشحالك سالم ؟؟
سالم:بخير ...يسرج الحال ...اشحالج أنتي ؟؟
العنود:بخير الحمد لله ....
سالم: استرحن..........
سلامة:علومك سالم من وين ياي ....
سالم:ياي من أبوظبي ....
سلامة:ليش رايح أبوظبي ؟؟؟؟
سالم:عندي شغل ...
سلامة:اها ............ أصبلك شاي ولا نسكافية ....
سالم:صبيلي شاهي ...
سلامة وهي تصب شاي :من عيوني ....
سالم وهو يمسك الكوب:تسلم عيونج يالشيخة ....
وتموا يرمسون أما العنود فكانت ساكتة وطالع سالم في كل حركة يسويها ......

............................

في الكلية ...
مبارك : تصدق .. و الله اشتقت للعين ..والله تقول هندي مسافر وما شفت البلاد من 20 سنة ....
أحمد : ههههههههههههه .. الله يرحم سفرات أول .. خيييييييييبه تحيد يوم يلست شهرين الا من ماليزيا لتايلاند لما ادري وين؟
مبارك : يييه هذيج أيام الشباب ..والطيش ؟؟؟؟
أحمد : ليش بوحمد ثرك شيبه اللحين ..؟؟؟!!!.. بعدك شباب ..
مبارك : وين شباب الله يخليك جني داق نص العشرين ..
أحمد : تدري مبارك ....أحلا عمر لريال عمر أخر العشرين وأول الثلاثين ..
مبارك : ههههههههههههههههههههههههه و شو الي محلنه ..؟؟..
أحمد : الشعر الأبيض .. هههههه ههههههههههههه ..
مبارك : ههههههههههههه ... بعدنا صغار على الشعر الابيض ....
أحمد:مو الحين تقول الله يرحم أيام الشباب ؟؟؟؟
مبارك:قلت ...بس
أحمد يقطعه:خلاص لا تكذبني ....
مبارك:ما كذبتك ....بس قصدي بأيام الشباب ...أيام السفرات من بلاد لبلاد ... والضحك والسوالف .....مو الحين يالسين في الكلية من تدريب لتدريب وأخر الليل غسل حمامات ....وتنظيف ساحة التدريب ....
أحمد: ههههههههههههه الله يعودها هذيك الأيام ... .أيام السفر ؟!؟!؟!؟!؟!؟
مبارك وهو يأشر بأيده :الله لا يعودها ...
أحمد مستغرب:ليش ؟؟؟الشيخ مبارك ...
مبارك:نحنا الحين في سن زواج وأن شاء الله الواحد فينا يتزوج ويسافر بزوجته .....
أحمد:أن شاء الله ....

.................................................. ...............
الساعة 1ونص الفير .....
كانت العنود تقلب في الرسايل اللي في تلفونها راحت وأرسلت مسج لسالم .......

أرسلت له ....
شلون أكتب عن "غيابك"
وأنا في غيابك "غايب" !!
ماني قايل "عــــــــــذاب"
شيء أشد من "الـــعذاب"
شيء مثل "الاكتئــــــاب "
شيء مثل "الاغــــــتراب"
شيء مثل "الاضطــــراب"
بختصار تقدر تسمي غيابك

{{مـــــــــــوت في عز الشباب}}

سالم كان يتقلب في الفراش ومقدر ينام ... ....بس من سمع بالمسج أفتر صوب التلفون اللي في الجرج وفتح الرسالة ومن قرأها تم يتبسم .....

رد عليها .......

الشوق يسريي جداكم ....
يوم العرب بالنوم غافين ....
مدري متى عيني تراكم ....
وأشوفكم يا أغلى المحبين ....
الله يااااااامكبر غلااااااكم .....
يسوى من العالم ملايين .....
مشتاق وأتمنى لقاكم ......
يالله عسى هالموعد يحين....

ردت عليه ......
انته

وأنا

أنا وأنته

فهمت

فكر

بعدك شوي

أضغط لا تيأس

مستعجل تبي تعرف

اضغط بعد شوي

بعد شوي

أخر محاولة

بعد مرة

أنته وأنا

أقوووووووول
**"عسى الله لا يفرقنا "**

رد عليها ......
ودي أكون "قربك"
ودي أسمع"صوتك"
ودي أرتمي "بحضنك"
ودي أشبك أيدي "بيدك"
ودي أنسيك كل "همك"
ماودي أجرحك
ماودي أزعلك
ماودي أخدعك
ماودي أخونك
ماودي أعيش بدونك
بحياتي وروحي
أصونك....
بس؟؟؟؟؟
حبني مثل ما أحبك """

ردت عليه......
الشـــــــــــــــــوق(ذوبني)
وأنا ميت فـــــــــــــــــــيك
والعين من فرقـــــــــــــاك
حتت هدبــــــــــــــــــــــها
أشفق على وصــــــــــــــلك
والقلب يرجيــــــــــــــــــــك
وأنت الحبيب اللي ........
حياتي نـــــــــــــــــــــــهبها.....
ميت وعاشق كل مافيك وأبغيك !!!
وراحتي (أنت)وحدك سببها ......!!!
تموا ساعة يالسين ومن بينهم المسجات ....وبعد أستأذن سالم من شمسة علشان ينام لان ورآه باجر دوام ......
....................................


في السيارة ...
الريم : بتخبركن .. انا قاصرني قشار من الجمعيه .. شو رايكن اوديكن كارفور..؟؟..
اليازية : لا دخيلج ... ما ابغض شي كثر جمعية كارفور ... وااااااايد زحمة ؟؟
الريم : وين عيل تبيني اوديج ..؟؟..
سلامة : شوفي بنروووح الجمعية اللي في العين مول .... و مناك بنرووح نتسوق في الموووول ..
العنود : سلامة عقلي .. وين المول و ما عندنا ريال ... لالالالالا ..
سلامة : يالله عليج ... ترى الريم عندنا ...عادي
الريم : بسم الله عليّه .. ليش سلامي شو تشوفيني جدامج .. ريال ؟؟؟..
سلامة : هههههههههههههههه .. و الله انتي ادرى بنفسج ... هههههههههههههه ...

و في النهاية راحن الجمعيه اللي في العين مول و اشترت الريم الي قاصر عليها .. و بعدين راحن من الدري الي بين الجمعيه و المول علشان ترحن الطابق الثاني ... و هن توهن عند السلم المتحرك ...
اليازية : العنود .. تحذري لا يطويج هالسير ...!؟!؟!؟!
العنود : يالله يعله يطويج قبلي ...
اليازية : هههههههه ههههههههههههه ...

و في هاللحظه كانو اربعة شباب راكبين السلم علشان يروحون الطابق الثاني ... كانت العنود واااايد تخاف من السلم المتحرك ... ركبت سلامة و ركبت الريم ... واليازية والعنود بعدها ...
اليازية : العنود ... يالله ...
العنود : انزييييييين لا تحشريني ...
انتبهوا الشباب على اليازية والعنود و هن يالسات يكلمن بعض و معليات صوتهن ... و لا واحد منهم قدر انه يرفع عينه عن العنود ... حشى يا عرضتها اسميها تعق الطير من السماء ..
قال واحد : الشييييييييييييييييييييييييمه مستشفى ...
و يلسوو الباقين يضحكون ... من شافتهم العنود .. ما حست بعمرها .. الا و هي تركب الدري ..
...: و الله ما اخليها ..
...: شو وين تبى ... يا بويه خلها عنك ...
...: لا و الله ما اخليها ....

و يروحون الشبيبه صوب الدري الي يودي صوب الطابق الثاني ... العنود من ربشتها و خوفها من الشباب ... ركبت الدري بسرعه .. فداست على عباتها بالنعال .. فأنفتحت العباه .. ما انتبهت العنود .. و وصلن الطابق الثاني .. كان كل الشباب من يشوفونهن لازم يعلقون عليهن .... كانن حاشمات عامارهن ... كانت العنود لابسه لبس بني وااااااااايد حلو .. و سلامة لابسه وردي .. الريم لابسه عباه مسكره و متنقبه .. واليازية لابسه عباه مسكرة وفيها شغل حلو ومتنقبة (تقول أنها يوم تلبس النقاب ترتاح أكثر من الغشوة)و تمو هالاربعه يلحقونهن من مكان لمكان .. راحن صوب نكست و عيبتهن لبوسه فأشترلهن من عنده لبوسه...

سلامة : اريد ارووح كان كان ... ربعي يقولن في تشكيله يديده نازله عندهم حلوه ..أمانة خليني أروح ...
علق واحد عليها : انتي بكبرج حلوه لو لابسه يونيه بتطلعين قمر .. ما تخربين في ذمتيه ...

ذبحوهن الشباب بتعليقاتهن ... كانت العنود واليازية سكتات .. ما تحبين انهن تردين على حد ... بس سلامة و الريم ما كانن يقصرن في السب.....(((بس اذا شافهن مبارك راح يذبحهن))) ....
تمن يدورن كان كان ... مب متذكرات هو في أي طابق و الا وين مكانه .. نزلن للطابق الاول و هالاربعه بعدهم وراهن ...

الريم : انتبهتي لهالسبلان .. من الجمعيه و هم يلحقونا ..
سلامة : منوه ..؟؟؟ .. و جان تفتر وراها ..
....: يا ويل حالي على اللابس الوردي و الله ..
سلامة : يعل حالك السل انشالله ...
...: انزين ليييييييش تدعين ؟؟؟..
سلامة : عيب عليكم ..
رد واحد ثاني عليها : انزين انتي ليش معصبه ..؟؟؟.. هدي اعصابج ..
الريم: يا بويه حشمو من الحرمات .. شو هالحركات ..؟؟...
رد عليها هو نفسه : و الله يوم هالحركات مب عايبتنج .. شعنه تحوطين في المووووووووول ..؟؟..
العنود : و الله انك ما تستحي و لا تخيل ...
...: الغاليه .. لو استحي ما يبت عيال ...
سكتت العنود من قالها جذيه ..
اليازية : الا ما ظني بتظوي الرياييل .. يوم ان المريله بعيده عن لحيتك ...
سكتوا كلهم .. كانت اليازية ساكته و لا تكلمة و هذي اول مره ترد عواحد ...
رد واحد غير عن هالاثنين الي كانو يترادودن معاهن : السمووووووحه منج الشيخه .. و ااسفين ان ازعجناكن و الا غثيناكن .. شباب يله ..(وهو يأشر بأيده للشباب))...
مشن قوم الريم و سمعن واحد يقوله ..
...: بوغيث شو بلاك ...؟؟؟...
مطر : .. ياخي عيب و الله ... و الله بهدلتو البنات ..
...: و انت شو عليك منهن ..
مطر : لو هن من هلك بتقول شو عليك منهن ..؟؟؟..

و ما سمعن باقي الرمسه .. و في النهاية راحن و لقن كان كان .. و عقب ما خلصن طلعن من المول .. و نزلن عند الباركنات وين كان الدريول(محي الدين) موقف السياره ... بس مالقنه ..
تمت الريم تتصلبه .. كان الحبيب في المول يحووط .. تمن واقفات عند السياره يرقبن الدريول ... خطف واحد عليهن و طول عالمسجل .. كان حاط خالد عبدالرحمن ..
( احبك لو تجافيني .. على كل الخطى مسامح.. احبك يا نظر عيني .. و رضاك الزم .. )
سلامة : ما حطيت ميحد يوم حطيت ...
ما انتبهت سلامة ان الريال سمعها .. كان عنده اكس فايف ابيض ..
الريم : ايه ياالسباله سمعج ..
سلامة : و الله ؟؟؟؟...
....: ما طلبتي الشيخه ..
و جان يحط ميحد ..
( ورد جوري يفوح وجناتك ... و الزمرد فيك خصيته .. و المحاسن في تحياتك .. رد قلبي يوم شليته ..ما خلج مثلك و شرواتك .. بالخليج و لا بعد ريته ..)
...: الشيخه الرقم ########..
و في هاللحظه وقف عندهن واحد و نزل الدريشة ...
....: رب ما شر خاواتي ...؟؟؟..
عرفنه ... كان مطر الي كان واحد من الاربعه الي لحقوهن و تواجعن معاهم ..
الريم قوية البأس : ما شر ... يالسات نرقب الدريول ايي ..
سلامة وهي تتكلم بصوت خفيف:وأنت شو يخصك ؟؟؟؟
العنود سمعت سلامة و تمت تغمزها علشان تسكت .....
مطر : اها ... عيل الشيخات لو ترووحن .. و تتترينه هناك أخير لكن .. بدل ما يعلق عليكن كل من هب و دب ...
و ان الدريول توه ياي صوبهن ...
الريم : لا مشكووور الشيخ .. الدريول وصل .. تسلم ..
مطر : ربي يسلمج ...
ركبن السيارة ....
اليازية:الله لا يوفقج يا سلامة ....يعلج الموت يالبقرة؟؟؟؟
سلامة وهي مبوزة:ليش تدعين عليه....
اليازية:خليتينا نروح المول بلا شغله ....والله أن اليوم أنذلينا بسبتج ....
سلامة:لا والله ؟؟؟ على الأقل تسوقنا ...
العنود:صح ...لو خلينا سيف يروح عندنا كان أحسن ....
سلامة:ما صار الا الخير ....
الريم:صدج ....واااايد زحمة اليوم في المول اذا شافنا مبارك والله أنه راح يذبحنا قدام خلق الله ....لا وبعدج يا سلامة أنتي والعنود كاشخات و لابسات لبوس و عبايه مفتوحة ...
سلامة وهي طلع لسانها :عادي والله ماراح يقولي شيء مبارك ؟؟؟
الريم:واثقة ميه بالميه؟؟؟؟؟..
...........................................

الأربعاء( العصر)....
خلصوا أحمد ومبارك دوام الكليه .. و عطوهم اجازه اسبوعين .. و من بعدها بيبدى التطبيق العملي مالهم تبع الكليه بس في مراكز و وظائف عسكريه مختلفة .. عشان يكتسبون خبره و يطبقون دراستهم النظريه عمليا في ميادين الحياه ..
رجع مبارك من الكلية وراح حجرته وتسبح وتكشخ على الاخر ((تقول معرس)) وراح صوب حجرة سلامة .....
مبارك وهو يدق الباب:سلامة فتحي الباب ......
سارة من سمعت صوت مبارك تمت تدور في الحجرة :يا ربي شو أسوي !؟!.!؟!.!؟!.
مبارك وهو يزيد الدق:سلالالالالالامي فتحي الباب ....بس ما حد رد عليه ...راح وفتح الباب وحصل جدامه سارة وكانت لابسه وكاشخه على الاخر وحاطة مكياج خفيف وطالعه شكلها غــــــــــــــــــــــــــرام ...

مبارك تم يطالع سارة .....سارة و هي اتشوف مبارك و هو لابس كندوره بيضى و سفره حمرى و طاونها و لابس نظارات شمسيه .. آآآآآآآه محلالالالالالالالاته .. و مبارك مستغل الوضع و عينه ما فارقت سارة من راسها لريولها .. الله يغربلها محلات اللون الوردي عليها ..
مبارك:أشحالج سارة؟؟؟
سارة:بخير يسرك الحال .!.!.!.وأنت اشحالك؟؟؟؟
مبارك : آآآآآه ياقلبي ..
سلامة وهي توها داخل الحجرة : شعندك ..؟؟؟..
مبارك : آآآه .. مستصيب ..
جان تبتسم سارة و تنزل راسها .. ياويلي ذابحني هالريال ...
مبارك : "أخذت قلبي و روحي وشلك بعيني .. ما تدري انك عيوني لي اشوف بها .. امشي مع الوقت و اطيوفك تخاويني .. نشوت غرامي المحبه من سبايبها .. من سلم لحباب تأمرني و تنهيني .. و لي عاد بيدك حياتي لا تعذبها .. الشييييييييمه طلبتج ..
سارة ميته عليه .. و من يشوفها مستحيه يتخبل .. الله يغربلها بتخبلبي هالبنت .و تموا واقفين ....
سلامة:علوم الدوام ؟؟؟
مبارك وهو يطالع سارة:خلاص ما شيء علينا دوام ...من اليوم ورايح راح تشوفيني ياسارة 24 ساعة ....
سلامة وهي تناقز:صدج ...
مبارك وهو يطالعها بنص عين:أنتي شو خصج؟؟؟؟ ...
سلامة وهي تحك شعرها:هااا ؟؟؟؟.....ما شيء بس فرحت لربيعتي ...
مبارك:يا حيج .....استريحي سارة ....
وراح مبارك عنهن وتمت سارة هب في حاله متخبله والسبب مبارك ......
سارة وهي تلعب بشعرها:عنلالالالالالالالالاته وينه من زمان ما شفته ....
سلامة وهي مبوزة:يا سلام يا سارة أنتي كل يوم تشوفين مبارك وأنا من زمان ما شفت أحمد.....
سارة:خلاص قومي خلينا نروح بيتنا ....
سلامة:ليش أن شاء الله ....
سارة:بتشوفين أحمد علشان نكون متعادلين .....
سلامة:أخاف مبارك يحس بشيء ....
سارة:لا ما راح يحس بشيء ......خلينا نروح .....
سلامة:أمايه راح تسألني شو راح أقول لها .....
سارة:معـــــــــــــــــــــقدة .....
سلامة:والله ما روح أخاف يشكون فيني وبعدين أنا راح اتلعوز .....
سارة:كيفج ....وقامت بتروح ....
سلامة : وين رايح ؟؟؟؟
سارة:بروح البيت ...
سلامة:ليش تو الناس يلسي حتى المغرب ....
سارة:يا ويلي منج بروح أسلم على أخوي وأيلس عنده ....
سلامة:أوكية سلمي عليه واااااااااااااااايد ..
سارة وهي تبتسم:أن شاء الله ..
سلامة وهي تمسك سارة من ايدها:أمانة يلسي سارة ......
سارة وهي مستغربة:ليش ؟؟؟
سلامة:بتشوفين فستاني ...
سارة:صدج ...
سلامة:هيه يلسي ...
سارة:أنزين ......
وراحت سلامة ويابت فستانها من الكبت وكان روعة ....لونه وردي وله إكسسوارات ونعول .....
سارة:غرام ....الله لا يوفقج ....فستاني حتى الحين ما خلص ....
سلامة:متى قالج أنه راح يخلص ...
سارة:يوم الاثنين ....
سلامة:خيبة وليش مطول .....
سارة:لاني فصلت متأخر .....كل منج يعني لازم تكون فساتين متشابه ...
سلامة: هيه لازم مو نحنا ربع .......واصلا عادي العرس بيكون الخميس ...
.................................................. ....................
بالاربعاء فليل أملك راشد على الريم وكانوا كل الرياييل مواجدين في بيت حمد الكتبي ؟؟....

بالخميس الصبح .. كانو كلهم مرتبشين .. الي شل الذبايح و وداهن المطبخ و الي راح ياكد على طلبات العشى و كانو ياييبين سيارة فيها ثلاجة عووده فيه صياني الخضره .. و الماي و العصير .. والحلويات اللي مكتووب فيها راشد والريم وحرارات الحلوى .... و من العصر البيت انترس .. ماشاء الله كل هل زاخر كانو عندهم من شباب لشواب لحرمات .. حتى احمد .. كان مرتبش ويعابل .. من قبل المغرب اغلب العرب راحو صوب القاعة .. و راشد من العصر و وهو عند قاعة الحريم وكان مرتبش ..
و محد تم فالبيت الا سلامة وسارة و مبارك ........
و الا الباجين كلهم راحو((اليازية والعنود خلصن و{طالعات غرام كانن لابسات فساتين تتشابهن وكان لونه عنابي وفيه شغل ذهبي وحطات مكياج وردي عجييييييييييييييييب وفتحات شعورهن وكانن عيوووون اليازية شكلهن وايد حلو أما العنود فكان جسمه مش طبيعي من جماله وكل اللي شافهن تم يتشاهد على ويه من حلاتهن }........
اليازية والعنود وعفراء راحن عند الريم اللي تتعدل في قسم محمد اللي في الحوش )) ..
أم محمد محتشرة كل شوي تدق للسلامة علشان تي القاعة علشان تعابل (ومناك حريم تبين تشفنها هي واليازية )..

وسلامة وسارة كانن مرتبشات لان راعية الصالون كانت عندهن و تعدلهن وأما الباقي كانن مخلصات وتترين الريم علشان ترحن القاعة مع بعض ..... و مبارك محتشر يريد يروووح .. الا ملزوم بسلامة اللي أمه مخبرته أيبها القاعة .. كانت الساعه 8:20 و مبارك وصل حده من الغيض عليها و يلس يتحرطم بالتيلفونات .....
سلامة وسارة كانن توهن مخلصات .. و راعية الصالون مسويتلهن مكياج وردي رهيب على لون فساتينهن .. و شعرهن رفعتنه شوي من فوق بحركه حلوه و شعورهن مفتوحه .. كانن رهيبات .. و من جدام كانن منزلات خصل .. كان شكلهن رهيب من الخاطر .. واللي يشوفهن يقول توأم ...و مبارك يالس في سيارته الاكس فايف و يصيح ..
و من الربشه ظهرت سلامة و سارة وراها و فالحوش يالسه و اتعدل عباتها ..
سلامة : اللحين شو بسوي بشعري ..؟؟؟..
سارة : لحظه بحطه لج داخل العباه ..
جان تفتر سلامة و تعطي ظهرها لسارة جان اتدخل سارة شعر سلامة تحت العباه .. و حطت الغشوه فوق شيلة سلامة و جان تتغشى .. فهاللحظه انتبهلهن مبارك .. و من انتبه لسارة .. نزل ..

و سارة من شافته ينزل من سيارته تغشت .. و مبارك امبونه حادر و هو يبتسم الا من شاف سارة متغشيه مات غيض ..
مبارك وعيونه بتطلعن من مكانه:مرحبا ملالالالالالالالالايين ....
سارة وهي منزله رأسها:مرحبا الساع ....
مبارك:اشحالج ياقلبي ؟؟؟
سارة وهي تضحك:بخير يسرك الحال يالشيخ .....
سلامة:يالله برايج سارة .....نتلاقى في القاعة ؟؟؟؟
مبارك من سمع أن سارة ماهي رايحه عندهم تغير لونه:شو ......قسم بالله ما وديج القاعة الا اذا راحت سارة عندنا .....
سلامة وهي حاطة ايدينها على خصرها:شـــــــــــــــــــــو..... يا سلام وأنا شو ذنبي ....
سارة:لا مبارك أنتوا راحو وأنا بروح عند دريولنا .....
مبارك:مع السلامة ...
سلامة وهي تمسكه من أيده:لا حرام عليك مبارك طالع الساعة كم والله أنا تأخرنا .....
مبارك:سارة تروح عندنا ؟؟؟
سلامة وهي تلتف لسارة:سارة الله يخليج لهلج تروحين ويانا .....
سارة:حرام عليج سلامة أخاف حد يشوفنا ....
مبارك:لا بوصلكن من الباب الوراني .....
سارة وهي طالع سلامة :مممممممممم!؟!؟!؟!
سلامة:حرام عليج العرس بيفوتنا ...
سارة:خلاص بروح وأمري لله .....
راحت سلامة وفتحت الباب اللي قدام ويلست ....أما مبارك تم يسير وراء سارة وفتح لها الباب اللي وراه ....
سارة من شافت مبارك يفتح لها الباب نقعت من الضحك......
مبارك وهو يسكر الباب :يالله عني أفداء هالضحكه .....
ركب مبارك وراحوا صوب القاعة ....وطول الطريق وهو منزل المنظرة ويطالع سارة منها وكل شوي يبتسم لها.....
سلامة وهي متغيضه:بس من الابتسامات ؟؟؟؟
مبارك:أنتي شو خصج ...
سلامة:ياسلام ....
مبارك:مستغيرة ....
سلامة وهي تكابر وقلبها يتقطع :أنا أستغير ثرك ما تعرفني عدل!!!!
مبارك وهو يطالع من المنظرة سارة:سارة فتحي غشوتج ....
سارة وهي مرتبكة:سوري مبارك ....ما أقدر ....
راح مبارك وطول ع الاخر على غنية ميحد حمد(يا طيب القلب).....

يا طيب القلب حــــكم قلبك الطيــــــــب
أخرت غـــــــيرك وبعـــــدته وقربـــته
ليه تباعد مع أنـــــــك دايم قريــــــــب
من وين ما صــــــد في عيوني تخيلتك
ليه أنت ناســـــي ؟وذكري عندك مغيب
تنسى وأنا أذكـــرك وأنسى أني تذكرتك
صارحتك بما يـــــكن القلب يا حــــــبيب
والظاهر أخطيت في ظني وصارحــــتك
مبارك:عاشوووو ....ما فيك حيله يا ميحد .....
مبارك: سارة هذي الاغنية أهداء خاص مني لج .....
سلامة مبوزة :كل هذا علشان سارة؟؟؟
مبارك:هيه ....أنتي ما جربتي الحب يا سلامة ,,,,,,بس اذا جربته راح أذبحج و لا تحـــــــــــــاولين ....
سلامة:ياويلي حلال عليكم وحرام علينا .....
وصلوا للقاعة ونزلت سلامة ...وسارة توها بتنزل فتح لها مبارك الباب كله .....
سارة تمت تدعي على نفسه اذا حد شافها راح يفضحها:مشكور .....
مبارك وهو يتقرب من سلامة أكثر ويهمس في أذنها :أحبج ....
سارة وهي مرتبكة ومتوترة :أنت شو تسوي مبارك تباني أمووووت ....
راحت سارة صوب سلامة .....ومن سارت وهي طالع وراه وتتشوف مبارك وكان مبارك شكله عجيب .....وتم يعطيها ابتسامات ...
سلامة وهي طالع سارة اللي كانت بتمووووت من الفرحة:ياويلي منج أنتي ومبارك ؟؟؟؟
سارة:غياااااااارة .......
سلامة:والله أني بموووووت من الغيض على تصرفات مبارك شو يعني اذا حبيت ....حرام ولا عيب ....
سارة:خليه يولي يخوفج بس .....
دخلن سلامة وسارة القاعة وكل الأنظار اتجهت صوبهن والحريم تمدحن فيهن.......................

عند الرياييل.....
كان الجو ربشه .. و ما شالله ما تم حد ما ياهم .. و من الساعه 4 العصر و الحوربيه ادق ... و اليويله ما قصروو...
و راشد مرتبش بطريقة مب طبيعية .. و الريم من بعد ما تعدلت و خلصت .. كانن البنات عندها ....
العنود : الريم شلي فستانج شوي ..
الريم : ليش ..؟؟..
العنود: اريد اقرصج في ركبتج .. جاد ربج اعرس عقبج ..
عفراء: لاحجه عالعرس و عوار القلب ..
العنود وهي تبتسم : بس عرس عن عرس يفرق ..
و من عقب دخلت الريم عشان يصورونها ..

و عند خيمة الرياييل ..
محمد : هاه الكتبي شو هباتك .. ؟؟؟..
راشد : ياخي بفلعه هذا راعي الكيمره تراه طفربي ..
و في اللحظه يووه الشباب و تمو ايبسوون عنده ..
أحمد الخييلي : ياااااااابس بو سالم ..
مبارك : هيه عاااااااشووو ..
و اشتلو الشبيبه ..

و انحط العشى و تعشوو الرياييل و حطو العشى للحرمات .. بس تأخرت الريم الين ما ظهروها الخيمة ما ظهرت الا الساعه 11 ..
دخلوها مبارك وسالم خوانها......وكان مبارك وسالم كاشخين على الأخر اللي يشوفهم تقول واحد منهم المعرس من جمالهم ووسامتهم .....

و مشوها فالممر بين الحرمات .. كانت عذاااااااااااااااااااااااب .. طرحتها طوييييييييييييييييييل و شعرها .. مسويله تسريحه نازله .. و مطلعين منها خصلات على ويها و على جتوفها و ظهرها .. كاااااااااااان شكلها واااااااااااااايد حلو .. و حطتلها مكياج وردي رهييييييييييييييييييب .... و الحرمات يردن الشهادة عليها .. من الخاطر كانت حلوه.. تجذب اعيون الناظر لها .. رقيقه بمشيتها .. و حركاتها .. و.. من شافتها امها .. صاحت .. {{يالله الريم كبرت و اشوفها عروس جدامي}} و كانت دخلتها على غنية راشد الماجد " حد منكم شاف فالدنيا "
(حد منكم شاف فالدنيا بدر ..مقبل ٍ يمشي و من حوله بشر.. من حلاه ايزف لناظر ظيى ..ان ظهر لناس و الا ما ظهر و.. هذا ما هو بدر ليل يختفي مع طلوع صبح وبزوغ الفجر ,, أو بدر يصبح بعد مدة هلال... هذا بدر مكتمل طول الشهر ... لا اله الا الله .. عالنبي محمد يله صلو عليه .. والله يا نور بهالدنيا نراه ..مستحيل ان نشوفه في بشر.. و التقت شمس الظهير بالقمر .. و في محياها بدى الصبح الضيى ..مشرق ٍو اخدودها واحة زهر ..و العيون الي كما عين المها تمتزج فيها البراءه بالسحر..الليله الليله محلاها الليله.. الليله الليله حلوه و جميله... و الا اله الا الله و على العروس اسم الله )
مبارك وسالم مشوا الريم في ممر الكوشة ....ومن عقب يلست الريم عالكوشة وراح مبارك وخلهم يبدلون الغنية ...وتم هو سالم يولون وكانن الحريم متخبلات على سالم و مبارك وحركاته الغرام .....
البنات واقفات عدال الكوشة ومتخبلات على مبارك وسالم ..
وحده من البنات : رهيييييييب خوها ..
الثانيه : لا مب حلو ..الا غرام يارب يكون من نصيبي ...
البنت : شخصيه .. شوفيه شو فيه و هو يظحك ..أحس بعمري بموت ؟؟؟؟
مبارك أرتبش وكل شوي يي عدال سلامة اللي كانت عدالها سارة.....ويبس
سلامة وهي تصفق لمبارك:عاشوووو .....يعيش مبارك .....
مبارك وهو يأشر على سارة :عني أفداء عيونج ......
سالم يلس عدال الريم بعد ما يال أما مبارك مرتبش على تصفيق وتصفير الحريم له ......وتم مبارك ايوول وبعدين قامت سلامة وتمت ترقص ومبارك أيووول عندها ....

و دخلو خوان الريم كلهم الخيمه و بوها و عمها و سلمو عليها و تصورو عندها .. و يالوو فالخيمه .. كان الجو ربشه..
و كان راشد يريد انه يدخل على الريم فالخيمه بس أمه حالفه على راشد ما يدخل على الريم فالخيمه .. و راشد محتشر يباهم يظهروون الريم من الخيمه .. و البنات يرقصن و مشتلات في خيمة الحرمات .. و عالساعه وحده الا ربع طلعو الريم من الخيمه و توها بتنزل من الكوووشه .. كانوا خوانها يرقبونها ورى الكوشة عشان يرجعونها البيت .. و كانت عندها ختها اليازية والعنود وسلامة .. و من شافت الريم خوانها .. جان تصيح ..
العنود : لا فديتج الريم لا تصيحين ..
اليازية : يالسباله لا تصيحين تخربين المكياج .. راشد بعده ما شافج ..
و دخلو الريم البيت .. و توها تستريح و الكل عندها امهاتها و خالاتها .. ما شالله ما تم حد ما دخل الحجره عندها .. و دخل مبارك و سالم و محمد و بوها وراشد ..
مبارك : لا اظني مغلط .. شكلي الا دخلت جبرة السمج .. خيبه تخيبكن .. شو انتقلتن من الخيمه للحجرة .. انا ابا أصور على راحتي ....
ام محمد : يا ويلي من هالصبي ... فضحنا تقول أول مرة يشوف كيمرة ...
راشد :.. الشيمه .. انا الليله معرس .. امايه شلي طايفج و راوني مقفى عباياتكن ..كلكن ..
سلامة : لالالا .. الريم خايفه .. ما نقدر نخليها بروحها ..
راشد : لا انتي ما عليج منها .. خليها عليه ..
سلامة:أنا عن نفسي ما راح أطلع ....
مبارك وهو يضحك :هيه وأنا ما راح أطلع أبا أشوفكم ....
راشد:تراك كل يوم تشوفنا شو اللي تغير علينا ...
مبارك وهو يغمز بعينه لراشد :أول عزابية والحين متزوجين ؟؟؟؟غــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــر
و تمو يتصورون مع راشد و الريم .. و الريم تتحاشى انها تشوووف راشد ..
مبارك:قولوا أمــــــــــــــــــين ...
الكل:أمـــــــــــــــــــــــــــــــــين ..
مبارك:الفل لي في إجازة الربيع ...
سالم:شو أنا أكبر عنك أنا راح أتزوج قبلك .....
مبارك:تبا تتزوج ...
سالم:هيه...
مبارك:عنود ....روح عندي؟؟؟
العنود:وين ....
مبارك:بروح ايب المازون على قولت أخوان المصريين و أخليه يملكبج بسالم....
العنود تمت تضحك على مبارك أما سالم ما تكلم وألتزام بسكوت ...
و من عقب ظهرو كلهم و تمت الريم و راشد و المصوره ....
وكل شوي راشد يسوي حركات اللي تطلبهن المصورة منهم و الريم تمت تدعي على المصورة ... كانت بتمووووت من المستحى ....
...............................

بالباجر اليمعة ....
الساعة 11ونص دق مبارك على راشد والريم .....((ما هو بخير منهم ))

فهاللحظه كان راشد توه ظاهر من الحمام و هو يمش شعره بالفوده من الماي .. و كانت الريم يالسه عالشبريه .. و اتشوفه ...... وسمعوا دق مش طبيعي .. و نشت الريم و فتحت الباب ..
مبارك وهو يغمز لها :صباح الخير يالعروس؟؟؟؟
الريم:صباح النور والسرور ....
مبارك:وين راشد؟؟؟
الريم:داخل ...
مبارك وهو يتشوف في راشد:عاااااااشووو ....علومك النسيب؟؟؟
ضحك راشد:ههههههههههههههههههههههه .....بخير يعلك الخير؟؟
مبارك:هاه سمعت أنكم بترحون دبي متى !!!!
راشد:الحين ...
مبارك : ما بتصلي اليمعة و تتغدى هني تراهم الربع مسوين عزيمة ..؟؟؟..
راشد : ف دبي ان شاء الله ..
مبارك : ع خير ان شاء الله...

ظهروا مبارك وراشد في الصالة .....
فهاللحظه دخلت ام محمد وعفراء على الريم اللي كانت يالسه بروحها في الحجرة ..
ام محمد : الريم .. نشي تلبسي و تعدلي .. بتسرحين انتي و ريلج ..
الريم بغباء : وين ..؟؟؟..
ام محمد: بتسرحون دبي و من عقب بتسافرون ..
الريم: شووووو ..؟؟؟.. سافر ..........لا لا ماريد ..
ام محمد: حزن ..
عفراء و هي تنش و تمسك الريم : ان شاء الله عموه .. من تزهب بتظهر صوبكم ..
و ظهرت ام محمد عنهم .. و الريم يلست عالشبريه .. و نشت عفراء و ظهرت للريم ثيابها .. و حطتهن عدالها ..
عفراء : نشي اتلبسي ..
طالعت الريم الفستان .. و كان مكسي ابيض وااااااايد حلو ..
الريم : ماريد ..
عفراء : الريم .. عن الدلع .. يله قومي ..
فهاللحظة دخلن العنود واليازية وسلامة حجرة الريم .....
سلامة من دخلت وهي تزغرط: كلـــــــــــــــــــــــــــــــــــووووووووش ...وين العروس؟؟؟
عفراء وهي تضحك على تصرفات سلامة:في الحمام تتلبس.....
سلامة:من قدج يالريم خذت اللي تحبه مو نحنا كان متشردات ...وتأشر على عمرها وعلى العنود واليازية .....
عفراء:ليش سلامة أنتي تحبين؟؟؟؟
سلامة ولونها مخطوف:لا ....بس أرمس .... أسوي سوالف ؟؟؟
اليازية:بيروحون الحين ؟؟؟؟؟
عفراء:هيه.....
سلامة:وين بيسافرون؟؟؟
عفراء:ما طاع راشد يخبرني يقول مفاجأة ...
سلامة:أنا عن نفسي بروح عندهم ؟؟؟؟
العنود:شخص غير مرغوب فيه....
سلامة:ليش أروح عندهم ....أن شاء الله أتزوج وريلي بيروحبي كل مكان في العالم .....

الريم نشت و تلبست .. و عفراء والبنات ارتبشن في ترتيب شنطتها .. و اتحطيلها الثياب و القشار الضروري الي بتحتايه فهالسفره .. و من عقب لقت عفراء الريم مب متعدله بس نشفت شعرها .. جان تنش عفراء صوبها و اتعدلها وحطتلها مكياج وردي حلو وخفيف .. عفراء و هي يالسه و اتدخن شعر الريم سمعو دق عالباب ..
عفراء : منو ..؟؟؟..
راشد : انا ..
عفراء و هي أتحط المدخن عالطاوله وتلتفت للريم : هذا ريلج ..
وقف شعر الريم من قالت عفراء ريلج ....!!!.....الريم استحت و نزلت رأسها.....
اليازية:يالله يالريم ....صايرة تستحين ...ورقيقة ...
سلامة:الحمد لله يوم تزوجت الريم ممكن تعقل شوي....
نشت عفراء و فتحت الباب....
رشد: السموحه جني ازعجتكن .. و افتر بيرجع . ...
العنود:ياويلي يأخوي ....تعال ما حد غريب الا نحنا ....
راشد وهو يضحك:هههههههه حسبته عندكن حريم ....
راحت العنود صوب راشد وحبته على خده:ألف ألف ألف مبروك يا بوسنيدة....
راشد:الفال لج يا بنت سالم .....
سلامة:مبروك يالمعرس ؟؟؟
راشد:الله يبارك فيج سلامة....
اليازية من شافت راشد حادر ...طلعت من الحجرة وراحت حجرتها وسكرت على عمرها الباب ........
العنود استغربت من تصرف اليازية شو فيها هذي بس ما راحت صوبها يلست عند أخواها وعيال عمها.....
راشد : الريم خلصي بسرعه لاننا بعد شوي بنروح ..
الريم و هي تفتر صوبه بطريقه عفويه : وين ..؟؟..
حركتها و هي تفتر و شعرها اينوف وراها ذبحته ..
راشد:بروح بعيد عن هذي الحشرات .....وهو يأشر على العنود وسلامة .....
سلامة:يالله الحين نحنا حشرات ...عالفكرة العالم يدورون شراتنا يا ولد عمي ....
راشد:لا والله فكرة يديده؟؟؟؟؟
سلامة:راشد وين بتروحون؟؟؟؟
راشد:بنروح مكان وااااااايد حلو ...
سلامة:أمانه خبرني ما راح أخبر حد ؟؟؟
راشد:لا تحاولين هذي مفاجأة لعيون حبيبتي الريم....
سلامة وهي مبوزة:حرام عليك ....
راشد:لا تحاولين ....
فهاللحظة دخل عليهم مبارك وسالم .....
سالم:السلام عليكم ...
الكل:وعليكم السلام ...
سالم:مبروك الريم ...
الريم وهي منزلة رأسها:الله يبارك في حياتك ....
مبارك وهو يحك عيونه:لا ما صدق هذي الريم اللي قدامي .....
راشد:ليش مبارك...
مبارك:وايد متغيرة ....وصايرة هادية ....
راشد:عني أفداء روحها امبونها هادية ....
سالم:بترحون مكان ....
مبارك وهي تلتفت صوب سالم:وأنت وين عايش يأخوي ...أكيد بيرحون دبي ومناك أمكن يرحون لندن...
سالم من قال مبارك لندن تغير لونه وتذكر شوق يالله وينج ياشوق ..وتذكر الأيام اللي قضوها في لندن وفي دبي كانت أحلى أيام في حياتي بس ليش ذكرتها ......طلع سالم من عندهم وراح أتوضأ وراح صوب المسيد علشان يقرأ قرأن .....

و راحو الصاله و كل امبونهم يالسين هناك .. يلسو شوي عندهم .. و من عقب شلو الشنط و الريم ما خلنها الحرمات تعق المكسي الي امبونها لابستنه .. و حدرت حجرتها وياها سلامه و العنود .. و سلامة مب قادره انها تمنع اعيونها و ما تصيح .. خص انها اول مره الريم تفارجها فيها .. دوم هن ويا بعض و لا فارجن بعض ..
الريم:وين اليازية ؟؟؟؟
العنود:في حجرتها ما رضت تفتح الباب ....
الريم راحت ولوت على سلامة وتمت تصيح .....
العنود وفي عيونها دموع:يالله عليج يالريم الا كم من يوم بترجعين ؟؟؟؟أن شاء الله ما بطولين ....
سلامة وهي تمسح دموعها: لا الحين خلاص بتمي دوم عند راشد وقليل تي صوبنا ....
العنود:مو من بعد البيت يا سلامة .....الا خطوتين
الريم تمت تصيح على فراق خونها وهلها والبيت اللي عاشت فيه 19 وبتروح صوب بيت عمها ..واللي تنتظرها حياة يديدة؟؟

نزلن تحت.... عنود و سلامه ماقدرن انهن يظهرن ويا الريم عند السياره أما اليازية ما طلعت من حجرتها .. و أم محمد و ام راشد يسلمن عليهم .. و من عقب ما انحطن الشنط فالسيارة ..راحوا الريم وراشد صوب دبي ومناك بيسافرون ..
.................................................. ...

حجرة اليازية....
العنود:اليازية فتحي الباب ....
اليازية ما ردت عليها ....
العنود:اليازية أمانة فتحي ابا أرمسج ....
اليازية و بصوت تعبان من البكاء:نايمه عنود....
العنود:قومي ابا أكلمج ....
اليازية:ما أقدر ....تعبانه حــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــــــل ...
راحت العنود عن اليازية .....واليازية كانت تبكي من الخاطر على حالها ......وتذكرت يوم كانت صغير وعلاقتها براشد ولد عمها....

اول شي طرى عبالها هو راشد... كانت واااايد تحب راشد ... كانت اول انسان شافته عينها .. راشد أطيب انسان عرفته اليازية .... كانت مب بس تحبه الا كانت تموووت عالتراب الي يدوووسه .... حبووو بعض و هم صغار ..... كان راشد دوووم يرقبها و هي راده من المدرسة.... مشي هي و بنات ييرانها والعنود ... كان يطول عالمسجل كل ما طاف من عدالهن ....
.... و كل البنات ييلسن يتظاحكن لنهن يعرفن انه يعني اليازية بهالغنيه .... كانت اول مره راشد يتجرأ و يطول عالمسجل و كانت غنية اصيل .. (اعجبك في كل شي الا الزعل ... لو يطول العمر عايش في سلالالام ... لو تخاصمني اخاصمك بغزل .. و لو تراظيني اجاذبك الغرام .... ) ... كانت تشووفه كل يووم و هو ظاهر و الا داخل البيت ... كانت ترووح بيتهم وتيلس عند العنود و تشوووف حجرته .. كانت قريبه منه بكل شي.....تموا على هالحال حتى خلص الثانوية العامة ...وكانت العنود مرسال الغرام من بينهم .... حتى دخل جامعة الإمارات ....ومن دخل الجامعة تغير على اليازية ...ونسى حبه لها ...ونسى أيام الطفولة اللي كانت من بينهم .....اليازية ما نست الماضي اللي حتى الحين عايش فيها .....العنود كل ما سألت راشد ليش أنت متغير على اليازية ...يقول شو من بيننا أصلا حتى أتغير عليها ....اليازية من سمعت رد راشد يتها حالة هستيرية ....كان راشد حاط عينه على الريم وحيرها له ....العنود كانت تحس باليازية والظلم اللي جازت به ....راشد نسى الماضي اللي عاشه عند اليازية ...بس اليازية ما نست شيء من ماضيها الحلو ... ومن هذيك الفترة واليازية ما تروح بيت عمها الا وقت المناسبات علشان ما تشوف راشد .....والحين هي عايشه على القهر والظلم اللي جزاها راشد وهو أنه تزوج بالريم..ما حد يدري بهذي السالفة الا العنود واليازية وراشد نفسه ....من الحزن فتحت اليازية لاب توب وقعدت تكتب خاطرة ..... .... ااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااه من ظلم القدر ...

عافت عيوني نظرة الحزن ... و آهات خوف ٍ تسكن الـــــــبدر
تملكني حنين ماضي الزمن ... من همسه و ذكرى سالف العمر
تناشدنا عن الدنيا و المحن ... عرفنا كلمة الفرقى و الـــــــكدر
سلبني الحب نشوات الذهن ... و قلب ٍ مالك الفرحه و الـــمـكر
تصابينا على الدمعه و الحزن ... و ما نلنا سوى هم ٍ و الكـسر
ترافجنا و طلبنا باقي الاذن ... ترامينا على أوهام العـــــــــصر
عنيت اليوم آهاتي و اللحن ... كفاني الصمت في قلبي و الـعذر


&*((الجزء السابع عشر))*&

اليازية ما طلعت من حجرتها .....أما سلامة نامت الساعة 4 العصر لانها تعبانه وما نامت زين أمس ....العنود متقطع قلبها على ربيعتها الروح بالروح شو فيها وليش ما تبا تشوفني ....
الساعة 10 ونص فالليل .....
العنود كانت مشغله التلفزيون وتسمع غنية عباس إبراهيم .....

"ناديت والليل جاوبني وبكاني ......محدا سمعني سوى ليل نزع دمعي...ما غير ليلي من الأحباب وساني ...ياويل من همله ربعه مثل ربعي ... طالت مسافتي وتاهت بي أزماني....وعلمني الوقت كيف أقسى على طبعي .... "

العنود من سمعت الغنية تذكرت اليازية .....وقالت في خاطرها أكيد الحين اليازية تبكي ...ليش ما روح أتصل عليها....
راحت العنود واتصلت باليازية ...بس تلفون اليازية كان مغلق .....
راحت وأرسلت مسج لسالم لانها من يومين ما طرشت له.....

قلت:للقلب خفف من شوقك واشتياقك
قال"وغلاته" ما أقدر أتبع وصــــاتك
شفت أشكثر هالقلب بالزين يغليك
شفت أشكثر يهوى"سموك وذاتك"
هالقلب دايم لا حكى يفــــــتخر فيك
وإذا فكر ما يفكر الا "بغــــــــــلاتك"

سالم كان يالس في الخيمة عند محمد ومبارك وبومحمد وأم محمد....من سمع المسج... قرأه وطلع من الخيمة ....
مبارك:وين رايح بو غنيم؟؟؟
سالم:الا في الدار ....
مبارك:على مين..... ياولد الحلال ....
طلع سالم من الخيمة وهي يضحك على مبارك ..... ركب سالم سيارته الرنج وراح صوب العراقيب اللي وراء الشعبية ...
وتم يتأمل المنظر الهادئ...والسكون والصمت اللي مخيم على المكان .....
العنود أستهمت على سالم وردت وأرسلت له .....

أهديك لك ....
عمري..
وروحي ...
هدية....
وحنا...
ترى لين أخر العمر
>> قلوب تتصافى...
وروح رضية...
وأيام حلوة"مالها"
((عد وحساب))...

سالم من شاف المسج ضحك ورد عليها .....

أكتب غلاك بصفحة "الطيب والجود"
على الوفاء يا صـــــاحبي ما نســيتك
وأنا الذي في صحبتك حيل محـــسود
لو تطلب عيوني وروحي عطــــيتـــك
باب المراجل عنك ما هـــــوب مردود
وأنا بصفحات المراجل قـــــريـــــــتك

ردت عليه .....
عليك
ما أخبي ..
كل...
هالكون يشهد بحبي ...
ياساكن ...
و
س
ط

ق
ل
ب
ي

أ
ح
ب
ك

وقــــــــــــــــــــــــــــــسم بــــــــــــــــربـــــــــــــــي ......

رد عليها...
وصلك علي غالي ولا فيه تبديل
لو الثمن روحي لعـــــــينك بذلته
شوقي لكم ما تفيد فيه المراسيل
ما ينفع المشتاق حرف كتـــــبته
أبيك عندي نقضي الوقت تعليل
وأنسى أنا وياك هم عرفــتـــــه
تموا يترسلون ...وكانوا على سوالف وحب وغرام وترجي سالم من شمسة أنها تكلمه بس لو مرة وحدة ..بس هي مصرة على أن تكون المسجات من بينهم ....بدون وجود المكلمات ,,
.................................................. .....................

باجر العصر ....
مبارك في الحوش يصارخ على محمدوه: محمدوه يعلك ما تسمع صوت حبيبتك قول أمين ؟؟؟؟
محمدوه وهو طالع من المطبخ:أنت شو يريد ؟؟؟
مبارك:سو شاي وقهوة أنا بيروح العزبة بسرعة.؟؟؟؟
محمدوه:ليش أنت صوت طويل زيادة أنا فكر نفرات داخل بيت مــــــــــــــــــوت..!.!.!.
مبارك:روح لا أضربك بها لنعاله على رأسك الكبير .....
راح محمدوه المطبخ وهو يتحرطم وراح مبارك وتم يحوط في الحارة وبعدين أتصل بأحمد وقاله يطلع علشان يروحون الرجاب....
بعد وقت ما هو بطويل ...
..رجع مبارك البيت و صيح لمحمدوه اييبله دلال القهوة والشاي .. و شلهن وراح عزبة الرجاب.. و تلايمو الشباب هناك .. ..

الساعة 8 ونص رجع مبارك من الرجاب ..........وراح صوب حجرته ......
سلامة كانت في الحوش تحوط بتموت من الضيق ....
سلامة وهي تكلم عمرها :يالله وين أروح الحين والله أني أحس أني راح أمووووووت من الضيق ....أفففففففففففففففف؟؟؟؟؟
فهاللحظة سلامة شافت ليتات الميلس مشغلات وراحت صوبه........
سلامة وهي تفتح باب الميلس كانت تشل .....

(( رفقه عليك تقول لي تم ..وتقول حاضر يا غناتي ..عود تراني حيل مغرم ..مشتاق شوفك يا شفاتي ..لان الغلا بك زمني زم.. وأثر على طابع حياتي ...))
أحمد من سمع صوت سلامة وهي تشل غنية حمد بن ركاض العامري أرتبش وما قدر يتحرك ....عنلالالالالالالالالالالاته ......محلى صووووووتها .....
راح ورد عليها (( والله أني من الوجدان حبيتك .....تدري بحبك ملك قلبي ووجداني .....يا منيت الروح كم قربي تمنيتك..))
سلامة من سمعت صوت أحمد ما تكلمت ....وأحمد من سمع صوتها أفتر للباب وشاف سلامة.... ومن شافها وهو متخبل ....
كلهم ما تحركوا كل واحد يطالع الثاني ....سلامة متعت عينها بالنظر بأحمد ....وأحمد تم يطالع سلامة كأنه أول مرة يشوفها...سلامة حست بعمرها أنها مسويه غلط وافترت وطلعت من الباب....
أحمد من شاف سلامة بتطلع من الباب قال:ســـــــــــــــــــــــــــــــــــــلامـــــ ــــة؟؟؟؟؟
سلامة ما حفلته وربعت صوب الحوش ....وهي تربع شافت مبارك توه طالع من البيت ....
سلامة وهي تكلم عمرها:قلبي حاس أني راح أنكشف في يوم من الأيام .....ياويلي الله يخطف هالليله على خير؟؟؟؟
مبارك وهو يطالعها بنص عين : حووووووه انتي وين تبين ..؟؟؟..
سلامة و هي فالخه : اه شوووو ..؟؟؟... ماشي ..
مبارك و هو يسير صوبها : ربج دخلتي الميلس ..
سلامة : لا لا .. توني بدخل شفت نعول غريبة .. رديت
مبارك:ياحيج ...والله لو دخلتي على الريال جان انذبحتي اليوم ....
سلامة ربعت صوب البيت ....أما مبارك راح صوب الميلس وقعد عند أحمد يسولفون ....
.................................................. .......

الساعة 9 الكل يالس في الحوش فارشين هناك ما عدا اليازية اللي حتى الحين ما طلعت من حجرتها ....
فهاللحظة العنود دخلت الحوش وكانت يايه من بيتهم ....
سلمت على الكل ويلست ....
العنود:سلامة وين اليازية؟؟؟؟
أم محمد:صدق وين اليازية اليوم مره ما شفتها ....نشي سلامة زقريها تنزل تأكل لها شيء....
سلامة:أماية ...ما فيني والله أني تعبانه.....
محمد:فضيحة عليج يا سلامة ...أمج أطرشج وأنتي ما طعينها ....
سلامة تمت تحرطم في خاطرها ...وقدها بتقوم مسكتها العنود من أيدها .....
العنود وهي تمسك سلامة من ايدها:لا أستريحي سلامة أنا بروح صوبها ....
سلامة:لا والله ....أنا بخبرها وبرجع ....
العنود:أمانه أنا بروح لها ...أبا أرمسها....
سلامة:على راحتج ....
راحت العنود ودخلت الصالة و هي تكلم عمرها ....يوم قدها عند الدري وقفت ....علشان ترتب شعرها ....وفتحت شعرها وتمت تلفه عدل كان وايد طويل ....وتغني.....سالم كان نازل من الدري شاف العنود وهي ترتب شعرها من شافها وقف وكانت العنود عطيته ظهرها ......
سالم فاج ثمه وهو متخبل بجمال العنود ......والعنود واقفه ترتب شعرها.....
سالم وهو يتحنحن:أحم أحم .....
العنود من سمعت الصوت أفترت وراها وشافت سالم قدمها من الصدمة نزلت أيدينها من على شعرها اللي كانت تعابله وطاح شعرها على كتوفها ....من الصدمة تمت تطالعه وبسرعة نزلت عيونها تحت التراب تشيلت وتحجبت بالشيلة وكان شعرها من وراء كله ظاهر .....
سالم:السموحة العنود ما كنت أدريبج أنج هني؟؟؟
العنود وهي تحاول تخبي شعرها:افاااااا عليك ما أستوى الا الخير.....اشحالك أنت؟؟؟
سالم وهو يبتسم للعنود:بخير ربي يسلمج ....
العنود وهي تركب الدري ....وسالم كان ينزل من الدري ....فهاللحظة التقت عيون سالم بعيون العنود وكان في عيون سالم لمعة جاذبية خطيرة ...تجذب الشخص لها ....نزل سالم عيونه تحت وطالع برع ....أما العنود أستحت وربعت فوق صوب حجرة اليازية.....
العنود وهي تدق على اليازية:اليازية فتحي الباب ......
اليازية بصوت مبحوح:منو؟؟؟؟؟؟
العنود:افااااااا نسيتي صوتي....
اليازية وهي تفتح الباب:ما عاش اللي ينسى صوتج يالعنود؟......
انفتح الباب ....والعنود أنصد مت من شكل اليازية اللي كان شكلها يقول أنها من نامت من كم من يوم .....كان سواد تحت عيونها . وعيونها حمر من كثر الصياح ...ولابسة بيجامة وشكلها متبهدل على الاخر ....
اليازية كانت واقفة والعنود كانت تطالعها بنظرة شفقة ....دخلت العنود وقفلت الباب وراها .......
العنود:اليازية شو فيج ليش شكلج يقول أنج تعبانه؟!؟!؟!؟!؟ ....
اليازية وهي تروح صوب السرير وتنسدح وتتلحف بالفراش:ما فيني شيء...
العنود:روحي جذبي على غيري ما كني أعرفج عدل.....
اليازية وهي تنزل دمعة من عينها:أنتي أدرى بالحال....
العنود:حرام عليج اليازية ليش تسوين بروحج جذي ....
اليازية: أاااااااااااااااااااااااااااااه ...........مو بيدي يالعنود ...
راحت العنود ويلست عدال اليازية وتمت تمسح على رأسها: كم من مرة وأنا أقولج حاولي أنج تنسينه ....وخاصا الحين هو تزوج بأختج ....حرام عليج ....
اليازية:وهي تمسح دموعها ....الله يهنيهم قولي أمين .....
العنود وتنزل دمعة من عينها اليمين:أمين ....قومي ننزل تحت...
اليازية:مالي نفس أشوف حد .....وتيلس وتأخذ تلفونها من ع السرير واتصلت بسلامة.....
سلامة:ألووووووو
اليازية:ألووووووو...أهليين سلامة وين أنتي .....
سلامة:أنا يالسة تحت في الحوش....
اليازية:أوكيه ...الله لا يهينج يا سلامة خبري ليلى تسوي نسكافية وتيبه في حجرتي ....
سلامة:أن شاء الله...
اليازية:مشكورة....سلامي ...
سلامة:لا شكر على واجب.....
سكرت اليازية من سلامة وحصلت العنود تبكي بدون صوت ....
اليازية وهي طالع العنود:العنود ليش تصيحين....
العنود:هاه.......مافيني شيء ....
اليازية وهي تلوي على العنود وتبكي من خاطرها:هذا المكتوب وما نقدر نغيره .....
العنود:هيه ....صدقج .....
اليازية وهي توخر من العنود وطالعها:العنود أنا اللي أحبه خلاص تزوج بأختي اللي من لحمي ودمي وأن بأذن الله راح أحاول أنساه ....أما أنتي فلا تفرطين في سالم ...أمانة يالعنود ما أباج تحسين بلي أنا حاسه فيه الحين أنزين .....
العنود:أوعدج أني ما أفرط في سالم ....
اليازية وهي تقوم من الفراش:بروح أتسبح .....أنتي يلسي على لاب توب أنزين ....لا تطلعين أمانة.....
العنود وهي تمسح دموعها:أن شاء الله .....
راحت اليازية وتسبحت وتلبست .....وطلعت وحصلت العنود يالسة على لاب توب ومشغل غنية حمد بن ركاض العامري.....

[[مالوم عيني تسهر عليك وأحلمك في غضت عيوني .....طبعك حلو ميت أنا فيك واللي شراتك من يكوني.......ملاك لا كان من يساوي كنت الذي ساكن عيوني....أغليك يالمحبوب وأغليك غصبا على ناس أعذولني....لو ذقت منك هجر بعطيك حب وغلا وأحلى شجوني ....لا ظن يالمحبوب ناسيك ولا ظن حبك لي يهوني]]
اليازية كانت في غرفة الملابس من سمعت الغنية نزلت الدمعة من عينها ....وغمضت عيونها بقوا...خذت نفس عميق.... ومسحت دمعتها و طلعت من غرفة الملابس ....
العنود: نعيما ...الحمد لله هذي اليازية اللي أعرفها....
اليازية وهي تكابر على حزنها : الله ينعم عليج ؟؟؟؟؟؟صدج ....
العنود:هيه .....
راحت اليازية وقفت قدام التواليت وتمت تمشط شعرها.....وشوي سمعن دق مش طبيعي من سلامة؟......
سلامة:حوووووووووووه فتحن الباب أيدي أنكسرت من الشل.....
راحت اليازية وفتحت الباب......وشافت سلامة شايله في أيدها صحن وحاطة فيه عشاء الخفيف من كل شيء وورق عنب اللي مسوته هي شخصيا .....وراها ليلى يايبه نسكافية وعصير ......
اليازية:حق منو هذا كله ....
سلامة:حقكن ....
اليازية:مشكورة ...يا بعد قلبي...
راحت سلامة وحطت الصحن وحطت ليلى صحن العصير ونسكافية طلعت من الحجرة ......
سلامة وهي تروح صوب اليازية وتحبها على خدها :من زمان ما شفتج يالخامة ...
اليازية من سمعت كلام سلامة بكت(تتسبب على الصياح) .....راحت سلامة ولوت على اليازية وتمت تصيح عندها .....
العنود وهي تحط لاب توب على السرير:لا حول ولا قوة الا بالله .....أشتغل الونان من أول ويديد .....
اليازية وهي تمسح دموعها:اشتقت حق أختي .....
سلامة:وحتى أنا أشتقت لج واااااااااااايد ....
العنود:أنزين يلسن تحت تراني بموووووت من اليوع.....
سلامة وهي تمسح دموعها :أووووه نسينا الأكل .....تعالين ذقن طباخي ....
العنود:أنتي مسوته ....
سلامة:هيه حق مبارك وربعه....
العنود وهي تأكل ورق عنب:شو المناسبة .....
سلامة:مممممممممممممم ......
العنود:صراحة أنتي يا سلامة وايد مملة ....تكلمي ليش....
سلامة:اممممم ....ما أدري شو المناسبة ....بس ملتمين في الميلس وقال مبارك سولي عشاء ...وأنا العصر يا في بالي الورق العنب وسويته وحطيت لمبارك وربعه ...
اليازية:ياحيج يوم سويتي والله أني بموووووت من اليوع ....
.............................................

في سويسرا ......
الريم وراشد يالسين قدام البحر في جو رومانسي وشاعري .....
راشد:الريم.....
الريم:لبيه راشد...
راشد:لبيتي حايه يا قلبي؟!؟!؟ فرحانة ....
الريم نزلت رأسها وما تكلمت..........(دليل أنه فوق ما تتصور أنا فرحانة )
راشد:الريم ليش ما ترمسين ....
الريم: أممممممممممم .....ما عندي شيء أقوله ...
راشد:أنا عندي شيء أبا أقولج أيه ؟
الريم بدلع:شنو ....
راشد: أقولج قدام هالعالم كله أني أموووووووووووووووت فيج و عسى الله لا يفرقنا من بعض قولي أمين ....
الريم:أمين ...

قضوا راشد والريم في سويسرا أحلى أيام العمر ....الريم وايد فرحانة لانها خذت راشد اللي يحبها فوق ما تتصور ...واللي يعاملها مثل الملاك ......
.......................................

بالباجر الساعة 5ونص العصر .....
سلامة سارت صوب بيت قوم سارة.......
في حجرة سارة.....
سارة:سلامة....
سلامة:شنو....
سارة:الحين تلفون الريم صار حقج ...
سلامة:لا؟؟؟؟
سارة:عيل ليش تأخذينه ....
سلامة:على كيفي أنا ؟....
سارة:ممكن اذا رجعت الريم من السفر راح تقولج هاتيه ....
سلامة:قسم بالله ما أعطيها تخلي ريلها يشتري لها....
سارة:بسم الله منج يا سلامة تلفونها قبل ما تعرس...
سلامة:قلتيها أنتي بنفسج.....
سارة:شنو...
سلامة:أنها قبل ما تعرس كان تلفونها ....بس الحين عرست يعني المعادلة أختلفت...... وهو أني خبرت مبارك أني أبيه وبعد نقاش وفتح ملف ساخن قالي عادي خذيه....أففففففففففففففففففف غيري السالفة سارة.....
سارة:أوكية وين مبارك الحين....
سلامة:أممممممممممم ....ما أدري عنه....وأحمد ...
سارة:شو فيه ...
سلامة وهي معصبه :وينه الحين.....
سارة :ما أدري عنه.....
سلامة:اذا هو مو موجود في البيت ليش أنا يالسة.....أنا بروح خلاص ...تعبت....
سارة:حرام عليج سلامة توج يايه...
سلامة:ضيج عندج....ما حد في بيتكم ....
سارة:أوكية أنا بنزل تحت علشان أخبرها شو يسوون عشاء و انتي يلسي على الكمبيوتر.....
سلامة:أنزين ....

راحت سارة تحت وخلت باب الحجرة مفتوح .....
سلامة تمت طالع الصالة اللي كانت مفتوح فيها قسم أحمد .....فقالت في خاطرها ليش ما أروح أشوف حجرة أحمد (لا شنو حجرة أحمد أن شاء بتكون حجرتي في القريب العاجل).....
راحت سلامة صوب قسم أحمد وحصلت باب الحجرة مفتوحة ودخلت وحصلت الحجرة فوق تحت .....بس جذبها صورة أحمد اللي فوق السرير ...كانت صورة وايد حلوة وطالع فيها أحمد غرام كان لابس كندورة سوداء وغترة حمرى ..ويضحك ...
وكانت في حجرته وايد صور معلقه له وتمت تقول سلامة في خاطرها خقاق حاط صورة في كل مكان وكان في الحجرة صور لأحمد وهو صغير شكله عجيب ......
تمت سلامة مأخذه راحتها على الاخر ويالسه فوق السرير وطالع صورة أحمد وهو صغير ويالسه ترمس عمرها.......

وكانت سلامة موخيه رأسها عالصورة وطالع أحمد وتبتسم .... وشوي سمعت باب الحمام ينفتح .....سلامة كانت عاطيه ظهرها لحجره الملابس ....
من سمعت باب الحمام ينفتح افترت سلامة صوب باب غرفة الملابس .. تتريا حد يظهر من هالباب و قلبها يدق بالقوا ..
ظهر أحمد من غرفة الملابس وكان مأخذ شاور وحاط الفوطه على خصره وشكله طالع غرام و خاصا يوم شعره مبلول .. و لا انتبه لسلامة اول شي .. بس حسبها .. فجأه افتر صوبها .. و من طاحت عينها في عينه .. ابتسم لها ... ياااااااااالله فديت هالويه من وين طلعت هذي .. الا أكيد أنا أتخيل ياويلي حالي أنا .. مات الريال .. لا مب طبيعيه هالبنت شو يابها هني ..

سلامة و هي اتشوف أحمد ويها صاير مثل الطماطة : .. اسفه ..
سكت أحمد و لا رد عليها .. مو مصدق اللي يشوفها قدامه هي سلامة...
راحت سلامة بتطلع من الحجرة ......أن أحمد يزقرها.....
أحمد:سلامة.....
سلامة وبصوت واطي وفيه شوية دلع :لبيه....
أحمد:لبتي حايه يا روحي.....
ذااااااااااب الريال .. الله يغربلها هي ما تدري انها عذابي فهالدنيا .. ؟؟!!..
سلامة بدلع: شنو ..؟؟؟..
أحمد و هو يمشي صوبها : أممممممممممممم ..
جان تبتسم سلامة و تنزل راسها ..
أحمد : انتي تبين تذبحيني ..؟؟؟؟..
سلامة ببراءة : انا ؟؟..!!!!... ليش اذبحك ..؟؟؟!!..
أحمد : يالله فديتج .. و الله ما صبر عنج ..
جان تنزل سلامة راسها ..
أحمد : شو تسوين هني ..؟؟؟..
سلامة وهي مرتبكة : .. كنت .. كنت ..
أحمد : يالله فديتج أنا .. أدري شو كنت تسوين ...
و ان سارة حادره عليهم ..
سارة : آآآآآآآآه ... يالله متى ربي بيرزقني بواحد يتفداني و يحبنيه جذيه ..(علشان ما يحس أحمد بوجود علاقة بينها وبين مبارك)

فهاللحظه افتر أحمد صوب سارة ..
أحمد : شووووووووووووو ..؟؟؟..
صخت سارة ..
أحمد : عيدي ما سمعتج شو قلتي ..
سارة و هي مرتبشه : شو ؟.. ماشي ..
أحمد و هو معصب : عيدي هالرمسه و شوفي شو بييج .
جان تظهر سارة من حجرة أحمد وهي معصبه على أحمد ...وراحت حجرتها وهي تصييح .....على الاسلوب اللي كلمها فيه أحمد قدام سلامة......
سلامة من طلعت سارة من الحجرة ربعت وراها وسكرت الباب وهي بتموت من الخوف وتقول في خاطرها : أنا شو سويت والله لا يذبحوني خواني اذا دروبي أني حادرة حجرة الريال ويالسه فيها..... وأتكلم عندها ياويلي والله أني متروعه....يا ويلي على شيفت بيتي ....
سلامة:سارة قومي وصليني البيت والله أني خايفة ....
سارة وهي تصيح :أنا شو سويت علشان أحمد يكلمني جذي....والا حلال عليكم وحرام علينا ....
سلامة:شو دراني بأخوج ....قومي وديني البيت أحس أني راح أمووووت من الخوف.....أه ياقلبي ..
سارة:ماني رايحه خلي أحمد يوديج....
سلامة:شو مينونه أنتي ؟!؟!؟!؟

شوي و ان أحمد حادر عليهن الحجره .. و من شافته سارة .. افترت عنه الصوب الثاني .. و سلامة وقف قلبها و هي اتشوف أحمد و هو لابس كندورة بنية طالع غرام .. يالله محلاته .. رهيييييييييييييييييييييييب هالانسان .. ماشاء الله عليه..
أحمد وهو يطالع سلامة ويحرك شفا يفه وبدون صوت يقول لها :أحبج.....
أحمد و هو يظحك : ههههههههههههههههههههههههههههه .. سارووووووه ..
سارة : سبال ما احبك .. ( و جان تصيح ) ..
أحمد : هههه ههههههههههههههههههههههه ... عاد انا الي ما ابات الليل من هوياسج ..
سارة و هي أتفر أحمد بالمخدة : فااااااااااااااااااااااااااارج يالسبال ..
أحمد و هو يمسك المخدة : ههههههههههههههههههههههههههههه .. و اهون عليج ..؟؟؟..
سارة : هيه .. فاااااااااارج ..
أحمد : فالج طيب ..

و جان يفتر صوب سلامة و غمزها .. يالله فديييييييييييييتها...
و من قبل لا يظهر من الباب ..راح صوب سارة وحبها فوق رأسها وقال لها:أحبج,,....
افترت سارة لأحمد ولوت عليه:مالت عليك.....لسانك متبري منك....
أحمد:لا تزعلين عليه....
سارة : ما زعلت ..
أحمد : مازعلتي و عيونج فناييل حمر من زود الصياح ..
سارة : ههههههههههههههههههه ..
أحمد : اللحين سمحلي .. انا بروح عند الشباب. ..
جان تلوي عليه سارة و حبت ع رقبته ..
أحمد:يا ليتها من غيرج....ولا هي منج؟؟؟؟
سارة:لا والله .....
سلامة من سمعت كلام أحمد نزلت رأسها ويها صاير أحمر من المستحى.
أحمد:عني أفداء اللي يستحون عسى.....
ظهر أحمد عنهن وراح صوب الشباب اللي متيمعين في بيت مبارك..

.................................................. ..................................................
كان سالم واليازية والعنود يالسين في الخيمة.....
سالم ما يتكلم وكان يقلب المسجات اللي في تلفونه.....
العنود تقول في خاطرها:أكيد الحين يالس يقرأ المسجات ....يالله عني افداء عينك يا سالم يا ترى شو راح تكون ردت فعلك اذا عرفت أني أنا اللي أرسل المسجات......
العنود تمت طالع سالم تقول تشوف مسلسل مندمجة من خاطرها.....وسالم ما رفع عينه صوبها لانه كان يدري أن العنود طالعه.....
اليازية:ايه ....شو فيج ساكته.....
العنود عايشه في عالم ثاني ....عالم أمتلكه سالم بكل ما فيه......وما انتبهت يوم اليازية تكلمها.....
راحت اليازية وتمت تأشر بأيدها قدام عيون العنود......
العنود:حووووووووووووووووه شو فيج؟؟؟؟بتعورين عيني ....
اليازية وهي تغمز لها :أنا شو فيني ولا أنتي يالعنود؟؟؟
سالم:اه يالتعب ......
العنود وهي مستهمة على سالم :شوفيك سالم عسى ما شر....
سالم وهو يحك أيده:ظهري يعورني.....
العنود وهي تقول في خاطرها :فيني ولا فيك ......
سالم:اليازية ....
اليازية:شنو...
سالم:ليش ويهج وايد تعبان...
اليازية وهي مرتبكة:هاه .....ممممممم ....من السهر....
سالم:حرام عليج رتبي نومج ....بتموتين من كثر السهر....
فهاللحظة دخلت سلامة وكانت توها يايه من عند سارة (وهي تغني بصوت عالي)....

[.[.[.[.[ يا وصفة الحب يا دكتوري وطبي ....يا راحة النفس في دنياي بأكملها...].].].].].
وراحت صوب سالم وتمت تيبس عنده:هيه ......عااااااشوووووو.....
سالم وهو يضحك:هههههههه تعيش سلامة....... الله لا شلج يا بنت حمد....
راحت وتمت تيبس حتى تحت وسلمت على سالم:يعيش سالم....اشحالك يا شيخ الشباب...
سالم وهو يمسكها من أيدها ويخليها تيلس عداله:بخير ....اشحالج أنتي وين دارج.؟؟؟؟؟
سلامة:الحمد لله....رحت صوب سارة....
سالم:اهاه تقضين وقتج الفاضي....في الحواطة ...
سلامة:هيه والله أنه ضيق ....يا حظج يالريم الحين تلقها في ماليزيا ولا جزر المالديف......
سالم وهو يضحك : بذمتج سلامة ما غرتي من الريم و هي عروس ..؟؟؟..
سلامة:تبي الصراحة....
سالم:أكيد......
سلامة وفيها ضحكه:هيه....
سالم:عنلالالالالالالالالالاتج ما تستحين....
سلامة:أبداء رأي ....وأصلا أنت سألتني ...
سالم وهو يضحك :تكلمي...
سلامة:الريم تزوجت بإنسان يحبها ويعزها وحاطها في عيونه ....وأنا عني نفسي ابا أتزوج بإنسان شرات راشد ولد عمي إنسان محترم وطيب وسيم وكل بنت في هذا الكون تتمنى أنه يكون ريلها....
اليازية من سمعت بسلامة تطري راشد نشت بتروح .....
سلامة:وين رايحه اليازية....
اليازية:بروح صوب المطبخ ....برتب العشاء لمبارك وربعه...
العنود حست أن اليازية تتهرب من طاري راشد علشان لا يبين عليها أنه كان من بينهم شيء في الماضي ......
سلامة:سالم ممكن أسالك سؤال....
سالم وهو مسدوح يطالع فوق:تفضلي الشيخة سلامة.....
سلامة:ليش ما تتزوج ....
سالم أرتبك من سؤال سلامة: مممممممممممم ..... ما أدري....
سلامة:يعني الحين حد في خاطرك ....
سالم وهو معصب :شو قصدج؟؟؟؟
سلامة وبكل عفوية تأشر بأيدها على قلب سالم:هذا فيه حد والا لا ....
سالم مستغرب من حركة سلامة ويقول في خاطره هذي البنت جرأيها بشكل مش طبيعي ......
سلامة وفيها ضحكه: ليش ما ترمس أكيد في خاطرك حد .....
سالم وهو يصلب عمره:أنا ما تكلمت قولي ليش؟؟؟؟....
سلامة بدلع: ليش؟؟؟؟ ....
سالم:والله يا سلامة أنا نقمج شو هالرمسات اللي عندج من وين تسمعينهن ولا تشوفينهن.....
سلامة ما تكلمت......
سالم يتقرب من أذنها ويقول بصوت واطي :فضيحة سلامة هذا الكلام .......بعدج أنتي صغيرة على هالسوالف.....
سلامة وهي تصارخ :أنا ماني صغيرة ....
سالم:لا صغيرة....
سلامة:أنا بدخل الجامعة ....
سالم وهو يضحك على سلامة : ههههههه شو يعني اللي يدخل الجامعة يكبر .....هذي العنود داخلة الجامعة و أنا أشوفها واااااايد صغيرة.....
العنود من سمعت كلام سالم أحمر ويها من المستحى.......
سلامة وهي تحب سالم على رأسه:سامحني يا سالم وما راح أتكلم هالكلام مرة ثانية...
سالم وهو يحبها على خدها:مسموحة يا لغالية والله لا يحرمني من هالقلب الطيب ....
سلامة بدلع:أمين ....
العنود تمت يالسه تتريا اليازية تي من المطبخ .....بس اليازية ما راحت صوب المطبخ راحت صوب حجرتها .....قامت العنود بتطلع من الخيمة.....
العنود وهي تقوم.....
سلامة:العنود وين رايحه ؟؟؟
العنود:بروح أشوف اليازية وين راحت....
سلامة:أكيد بتي ...الحين يلسي أمانه...
العنود وهي تطلع من الخيمة:برجع بسرعة ....
راحت العنود ودخلت المطبخ و تخبرت محمدوه عن اليازية فقال لها ما يت المطبخ .....فقالت في خاطرها أكيد في حجرتها تبكي .....الله يعيني على اليازية من تصيح ما تسكت ....
راحت فوق صوب حجرة اليازية .....يوم فتحت حصلت الباب مقفول تمت تدق على اليازية بعد 5 دقايق فتحت اليازية .....
دخلت العنود وسكرت الباب وراها:شو فيــــــــــــــــــــــــج اليازية؟؟؟؟
اليازية وهي تمسح دموعها:ما فيني شي.....
العنود : اليازية ... خلاص راشد يحرم عليج .... كيف تفكرين في ريل ختج ؟؟؟..
اليازية وهي تصيح : بس هو كان لي قبل لا يكوون ريل الريم ...
العنود : اليازية كل الي تسوينه ما منه فايده .. الريال بايعنج برخص الاثمان و لا حفلج و لا ستهم منج ... ليش تصيحين على واحد شراته ...وهو متزوج الحين بأختج حرام عليج اليازية ...وأن شاء الله بيعوضج بغيره
اليازية : ليتج يا العنود تعرفين الي في فوادي و الا جان ما قلتي هالكلالالام ..

فهاللحظة دقت عليهن أم محمد......
أم محمد:اليازية مبارك يباج تحت...
اليازية وهي تربع صوب الحمام:قولي لها في الحمام.....وراحت اليازية الحمام....
أما العنود راحت وفتحت الباب....
العنود:هلا خالتي .....
أم محمد:مرحبا العنود ....وين اليازية ....
العنود: هاه .......اليازية في الحمام
أم محمد:خلاص من تطلع خليها تنزل تحت مبارك يابها في المطبخ .......
العنود:أن شاء الله خالتي .....
راحت أم محمد ......و سكرت العنود الباب وربعت صوب حجرة الملابس وتمت تدق على اليازية.....
فتحت اليازية وعيونها حمر ومغسله ويها ونص شعرها مبلول ماء .....
العنود:حرام عليج اليازية؟؟؟؟
اليازية وهي تحاول تغير الموضوع:شو تبا أمايه.؟؟؟؟
العنود:مبارك يباج تحت....
اليازية وهي تمسح ويها بالفوطة:خلاص خلينا ننزل تحت.....
العنود:يالله.....
راحن صوب المطبخ وشافن مبارك يتكلم مع محمدوه......
اليازية:السلام عليكم ....
مبارك وهو يفتر صوب اليازية والعنود:وين رحتي يالخامة....
اليازية وهي تحاول تخفي ويها وعيونها اللي صايرات مثل الدم:فوق....
مبارك:وين البشاميلا ....
اليازية:ما خلصت المعكرونة.....
محمدوه وهو يصارخ :لا خلاص معكرونة من نص ساعة....
اليازية وهي طالع محمدوه بنص عين:وأنا شدراني أنها خلصت من نص ساعة .....
مبارك:أمانة اليازية سويها حلوة.....
العنود وفيها ضحكه :نحط فيها شكر (سكر)....
مبارك:هذا اللي قاصر بشاميلا بشكر (بسكر)....

راح مبارك عنهن صوب الميالس....ويتهن سلامة وتمين تعابلن العشاء لمبارك وربعه ولهل البيت ....
و تمين يالسات في المطبخ تسولفن و العنود تحاول تنسي اليازية حزنها ... أما سلامة من شافت مبارك تمت تحاول تسيطر ع دقات قلبها ..لانها خايفة لا أحمد خبر مبارك بشيء......

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الساعة 12 فالليل ......
في الصالة اللي فوق مبارك وسالم واليازية وسلامة يالسين يطالعون التلفزيون ...

سلامة:بسم الله من الريم ما صدقت من الله انها تطلع من البيت أمره ما سوت لنا تلفون؟؟؟؟
مبارك:بالله عليج ليش تسويلج ؟؟؟؟
سلامة:على الاقل تطمن علينا ...تقول لنا شيء في خاطركم شو تبون من ماليزيا؟؟؟؟؟ ....
مبارك نقع من الضحك على رد سلامة:والله أنج أنسانة رايقة.....ما همج الا الهدايا ؟؟؟؟
سلامة:حلو يوم يب الانسان تذكار من دول مختلفة ....لآخوه المسلم
مبارك:اللي يسمعج يقول أنج سويت جولة في جميع أنحاء العالم....ويبتي للكل هدايا
سلامة:من كذب عليك ....أنا سويت جولتين حوله العالم ...
مبارك:متى سويتي....
سلامة:يوم كنت نايمة ....ههههههههههههه......
مبارك:خيالج واسع.....
سلامة تمت طالع اليازية اللي كانت طالع تحت ومندمجة من الخاطر.....
مبارك:شو فيج ...
سلامة وهي تأشر على اليازية :شو فيها...
مبارك:اليازية ....
اليازية انتبهت أن مبارك يرمسها:هاه...
مبارك:شو فيج ما ترمسين ...
اليازية:ما عندي رمسه ....
مبارك:شيء يعورج ....
اليازية:لا ما فيني شيء....
مبارك وهي يلتفت لسالم:وأنت شو فيك...
سالم وهو مندمج في الفلم :ما فيني الا العافية خلني أطالع التلفزيون ....
سلامة:والله أنك يا سالم بايخ ...حاط فلم مصري تافهة....
مبارك:أنا ما أحب هل مصر..... أموووووت ولا أشوف مصري جدامي ....كذابين ويمدحون نفسهم عالفاضي ...
سلامة:سالم بدل القناة ...
سالم:ماني مبدل من ساعة وأنا أطالع .....
سلامة وهي مبوزة:حرام عليك سالم...
سالم:لا تحاولين ....
سلامة:مبارك قول له ...
مبارك:سالم بدل القناة...
سالم:روحوا ناموا.....
مبارك بنقمة:الحين نحنا لازم نام ولا أنت اللي وراك باجر دوام ...
سالم ما رد على مبارك.....
سلامة:بروح أنام أحسن لي ...
مبارك:قعدي توها السهرة بادية ...
سلامة:ما أقدر مدوخه من النعاس .....
راحت سلامة علشان تنام وبعد ربع ساعة راحت اليازية وتموا سالم ومبارك يطالعون التلفزيون....
مبارك تم يغني بصوت عالي على قطع سالم .....

(هلا بعودك يا بدر البدور ....هلا بعودك يالصبح المنير ..... تشرفنا وغمرنا السرور .....من الفرحة خطر لنا نطير ...
حزنا من عقبك بعدك دهور ...وبكينا لين ضيعنا البصير....وعقب عودك عودنا النظور....مثل يعقوب أبصرت البشير)...

سالم وهو يفتر لمبارك اللي يحاول يخرب عليه الفلم:مبارك حرام عليك .....
مبارك وهو يأشر لسالم حرام أتم تلعب بالشعور لمن حطك على قلبه أمير).....
سالم نقع من الضحك على برود أعصاب مبارك .....
مبارك:صوتي حلو ...
سالم:غرام بس أسكت خلني أفهم شو اللي صار في البطل ...
مبارك:تعب نفسك عالفاضي ....أنزين عطني تلفونك أمكن عندك مسجات حلوة أطرشهن لعمري...
سالم من سمع أن مبارك يبا تلفونه .....مسك تلفونه بأيده بقوا .....
مبارك:الله الله ليش ما تخليني أشوف تلفونك ...أكيد فيه شيء
سالم:كيفي أنا حر ....ما أباك تشوفه
مبارك:والله اليوم لا أشوفه ...
سالم وهو يقوم من مكانه :مبا ....
مبارك:وين رايح مو الحين تقول أنك تبا تشوف الفلم .....
سالم:فهمت النهاية ....ما يحتاج أني أيلس حتى الساعة 1 ....
مبارك وقف وراح وراء سالم.....
سالم توه داخل حجرته وبيسكر الباب وراءه ....أن مبارك ايدز الباب علشان يدخل عنده ....
سالم وفيه ضحكه :خير الشيخ مبارك....
مبارك:والله لا أشوفه اليوم...يعني راح أشوفه
سالم:فيه إسرار ما أبا حد يشوفه ....
دخل مبارك وسكر الباب وراه .....وسالم راح وعلق كندورته ويلس على السرير علشان ينام .....
مبارك:حوووووووووووووه عطني تلفونك ؟؟؟
سالم:مبا ...غصب ....
مبارك:هيه غصب ...
سالم وهو يفر التلفون لمبارك :أندوك طالعه حتى تشبع .....
راح مبارك وتم يقلب في تلفون سالم وحصل مسجات واااااااااااااااااااااااااااايده من نفس الرقم ......
مبارك وهو يقرأ لسالم وفيه ضحكه :
" رقبتك اليوم اطر شلي مسج .. بس ما وصلني لا علم و لا خبر .. رب ما شر "
سالم نقع من الضحك على أسلوب مبارك يوم يقرأ المسج .......
مبارك:سالم لا تقول أن هذي شوق ....
سالم وهي يشل اللحف من رأسه:منو ...
مبارك:شــــــــــــــــــــــــــــــوق ...
سالم:لا ماهي شوق ...
مبارك:عيل منو ...
سالم:شمسة...
مبارك وهو يتقرب من سالم :من هذي شمسة ...
سالم:وحدة ....
مبارك:أدريبها وحدة مو ثنتين ...
سالم: هذي شمسة ..
مبارك:بنت منو ....
سالم:ما أدري ما طاعت تخبرني بنت من هي .....
مبارك:تكلمها ...
سالم:لا ...من بينا المسجات بس ...
مبارك:من وين عرفت رقمك...
سالم:ما أدري عنها .....
مبارك:أمكن ريال.....أو يكون واحد من الربع ...يلعب عليك
سالم وهو يضحك على مبارك:حرام عليك .....هذي بنت .....
مبارك:ليش ما تتصل عليها...
سالم:اتصلت بس هي ما ترد عليه .....
مبارك تم يفكر ....وسالم تم يطالعه ويقول في خاطرها بشو تفكر يا مبارك .....
سالم وهو يرفع شعره من عيونه:وين وصلت ...
مبارك:ما أدري ....يا سالم ....
سالم:هات تلفوني ...
مبارك:خلني أشوف المسجات ...
سالم:قسم بالله يا تيبه .....
مبارك وهو يحفظ الرقم:حرام عليك يا بوغنيم .....
سالم:حلفت يا مبارك ....
راح مبارك وعط سالم تلفونه ومسك تلفون ...وخزن الرقم عنده بسم **راعيه المسجات** .........
سالم:شو فيك تقلب تلفونك ؟؟؟؟؟
مبارك:هاه ....ما شيء بس أشوف مسجاتي ....
سالم:أطلع خلني أنام وراي باجر دوام .....
مبارك:تحبها يا سالم؟!؟!؟!؟!؟!؟
سالم:هاه ....ممممممم ....ما أدري ...
مبارك:تحبها ولا لا...جواب نهائي ....
سالم:فيك تقول أني أحبها بس مو مثل حبي لشوق....
مبارك:شنو ....شوق....يا حبيبي شوق تزوجت والحين في ذمة ريال ثاني ....
سالم:ومع هالشيء أنا أحبها أموووووت فيها حتى الحين .....
مبارك:وشمسة ...
سالم:بعد أحبها بس مو مثل شوق....
مبارك:معقد...
سالم:يا مبارك أنت ما جربت الحب....الحب الاول غير عن الحب الثاني بمليون مرة ....
مبارك وهو عاقد حياته:من قالك أني ما أحب ....
سالم وهو يصلب عمره:صدج ..أنت تحب ...لا أكيد أنا أتخيل ....
مبارك وهو يقوم من مكانه:هيه أنا أحب؟؟؟؟
سالم:من هي أنا أعرفها...
مبارك وقده عند الباب: "كل شيء بوقته حلو"........
وسالم وهو يفر مبارك بالمخدة:أكره هذي الكلمات ...كل ما تخبر حد عن شيء قالوا لي كل شيء بوقته حلو ....
طلع مبارك وهو تفكير أنه لازم يعرف منو هذي شمسة .....أما سالم من طلع منه مبارك نام من التعب ......


*&*((الجزء الثامن عشر))*&*

بالباجر العصر.....
اليازية والعنود يالسات في الخيمة (مشغلات المكيف) .... الوحدة أطالع ربيعتها ؟؟
العنود: أففففففففففففففففففف ...أحس بضيق ....
اليازية:هيه وايد ضيق ...نفسي أروح العمرة ؟؟؟؟
العنود:أمانة لا تطرين العمرة قدامي ؟؟؟؟
اليازية وهي مستغربة:افاااااا ليش؟؟؟
العنود:لان كل مرة نقول لهم ودونا السعودية ...يقولون لنا الصيف الياي...... أن شاء الله ؟....
اليازية:يعني أنتي قاطعة الآمل الحين ....
العنود:أكيد .....
اليازية: انزين ...خلينا نتمشى في الحوش .....
فهاللحظة دخلت عليهن سلامة.....
سلامة ويها منتفخ من النوم:السلام عليكم ....
اليازية +والعنود:وعليكم السلام......وراحت العنود وسلمت على سلامة ....
سلامة وهي تيلس عدال العنود:علومكن .....
اليازية:ما عندنا علوم من الظهر وأنا و العنود متقابلات ......
سلامة وهي تمسك دلة الشاي:مخلصة ....
العنود:هيه....
اليازية:ما شاء الله علينا يالعنود خلصنا الدلة الثانية .....
العنود تمت تضحك على عمرها وعلى اليازية:ما عندنا شغلة صرنا شرات العيايز نتقهوى 24 ساعة ....
سلامة وهي تقوم علشان تخلي محمدوه يسوي لها شاي:أكيد أنتن تتسبحن بالشاي ؟.؟.؟.؟.
العنود واليازية نقعن من الضحك على سلامة ......
وشوي أن العنود واليازية طالعات من الخيمة .....
وسلامة كانت توها طالعة من المطبخ : وين رايحات .....
العنود:بنروح صوب عفراء؟؟؟؟؟...
سلامة وهي تفتر صوب محمدوه :محمدوه جيب شاي عند بيت عفراء .....
محمدوه وهو معصب على الاخر لانه يريد يروح صوب الدكاكين عند ربعه:ما يريد خلي خدامه عفراء أيجي شيل مناك..... بعدين بابا محمد قرقر مشأن أنا .....
سلامة:أنزين... يعلك الموت قول أمين عسى.....
محمدوه سمع رمسه سلامة :أنت ....أن شاء الله موت....
سلامة:بعمرك يالخام .....هندي و بطران بعد ....
محمدوه من سمع سلامة تقوله هندي بطران طلع من المطبخ ...وراح صوب الدروازة ....
سلامة وهي تصارخ على محمدوه: محمدوه تعال سوا الشاهي و بعدين روح لربعك ...
راح محمدوه وطلع من البيت ولا كأنه سمع شيء .....
سلامة وهي تلتفت للعنود واليازية:الله لا يوفقه فشلني ...
العنود واليازية تمين تضحكن على سلامة وكل شوي تعلقن عليها ..
.................................................. .............................

في ميلس محمد الكعبي.....
محمد:علومك يا بو غنيم؟؟؟
سالم:طيبة....
محمد:علوم المجهولة..
سالم:بخير يسرك حالها ..
محمد:كلمتك...
سالم:لا ..
محمد:افاااااا ليش ...
سالم:ما أدري ....تقول أنها ما هي مستعدة لها الشيء وخايفة من خوانها ....
محمد:بنت منو هي ...
سالم:لا تخبرني ....ما أدري عنها شيء ؟؟؟
محمد:اتصل بها ....
سالم:أخاف تكون مشغولة ......
محمد:بشو مشغولة ....اتصل بها ؟؟؟؟ أمكن ترد عليك .....

فهاللحظة العنود واليازية وسلامة يالسات في الصالة أما عفراء راحت تنوم ولدها حمد الصغير.....
وشوي صاح تلفون العنود ....
العنود كانت عدالها سلامة واليازية بعيد منهن بشوي .....
طلعت العنود التلفون من مخباها ..... ويوم شافت الرقم تمت تطالع في اليازية .... بس سلامة لمحت الرقم....
سلامة وهي تشوف الرقم:مو كأنه هذا اللي يتصل ..... رقمه نفس رقم سالم أخوي ؟؟؟؟....
العنود وهي مرتبكة من الخاطر:هاه ....شو ...شو قالتي؟؟؟؟سالم أخوج.... مستحيل ...تتخيلين أنتي يا سلامة...
سلامة:أنزين ليش أنتي مرتبكة ردي عليه....؟
العنود:ما أحب أرد على رقم ما أعرفه ...
سلامة:أنزين عطيني التلفون أنا بكلمه ....
العنود وهي تقوم من مكانها:مبا.....
سلامة وهي تلتفت لليازية:قسم بالله ياليازية أنه هذا الرقم رقم سالم أخوي....
اليازية:لا ما هو رقم سالم ...أعرفه... هذا رقمه يقرب لرقم سالم ...
سلامة:ليش متصل للعنود....
اليازية وهي تقوم من مكانها: تلقينه مغلط في الرقم....
سلامة وبنقمة:مغلط ....أنزين أنتي وين رايحة؟؟؟؟؟....
اليازية:بشوف العنود وين راحت؟؟؟؟؟ ....
سلامة:قسم بالله أن السالفة فيها شيء ....
اليازية:حرام عليج سلامي ....والله أنج راح تلقينه مغلط....هذا كل السالفة ...
سلامة وهي بتموت وتعرف ليش سالم متصل بالعنود:أوكيه ....مغلط ...مغلط ....
راحت اليازية صوب العنود اللي طلعت برع ......
اليازية وهي تطلع من باب الصالة وتسكر الباب وراها:العنود شو فيج ؟؟؟؟
العنود:ياويلي ياليازية ....انكشفت والله أني بمووووت من الخوف ......وتمت العنود مرتبكة من خاطرها....

أما سلامة فكانت طالع العنود واليازية من دريشة الصالة وتقول في خاطرها السالفة فيها ان وأنا لازم أعرف كل اللي يحصل بين سالم والعنود ....
اليازية:يالبقرة ....لا تخلين اللي حولج يشك فيج ......
العنود:أفففففففففففففففف ....ما قد أتصل بي الا اليوم ....يا ربي شو يبي ......
اليازية: أمكن يبي يعرفج منو أنتي ....
العنود وشكلها بتصيح:والله أني بموووووت من الخوف.......
اليازية:خليج طبيعيه يالبقرة.....الحين تلقين سلامة حاسة أنه في السالفة شيء ....قومي خلينا نروح صوبها .....
العنود:أخاف تخبر سالم ......وتقوله ليش متصل عليه....
اليازية:أنا بلعب برأسها....خليها علي.....
العنود:أمانة اليازية ....تراني متروعة وأخاف حد يدري بالموضوع ....
اليازية:أن شاء الله ما حد راح يدري بشيء ...
العنود:أن شاء الله ....
وراحن داخل ....توهن داخلات الصالة ......
سلامة:هاه....رديتن عليه؟؟؟؟؟؟....
اليازية وهي طالع العنود:هيه....
سلامة وهي تقول في خاطرها يالله عليكن ما كذبكن مو كني من الصبح وأنا أشوفكن ترمسن وما رديتن على التلفون...
سلامة:أنزين شو قالكن؟؟؟؟
اليازية:مو قلتلج أنه مغلط في الرقم .......
العنود وهي تهز رأسها:هيه مغلط في الرقم......
سلامة: ليش ما قلتله أنه اذا سوا مرة ثانية بخلي أخوي يكلمه ...........ويخليه يصلب عمره الخايس....
العنود وهي طالع اليازية:هيه قلنا له اذا ما صلبت عمرك بنخلي أخوي يتفاهم عندك...
سلامة ويها مختلف مليون لون وتقول في خاطرها الله لا يوفكن يا لكذابات .....

سالم:ما قلت لك أنها ما هي راده علي ....
محمد:لازم تشوف أنت حال .....حشى حتى متى بتمون بالمسجات .....
سالم:هيه صدقك ...مبارك قالي مثل هالكلام ...
محمد وهو مستغرب:مبارك يدري بالموضوع...
سالم:هيه أمس خبرته بالسالفة ....
محمد:شو قال ؟؟؟؟
سالم: ما قال شيء ....
.................................................. ..........................................

المغرب الساعة 7ونص ......
دخل مبارك بسيارته الحوش وكان مطول على الاخر للمسجل غنية ميحد حمد (متعني بصوتك)؟؟؟؟

*(متعني بصوتك ومتعك بالحب...عطني قليل الحب وعطيك قلبي...و الحب أطهر عاطفة تدخل القلب ...ما أجمل كلام الحب لاصرت جنبي ...)*
مبارك كان يالس في السيارة ويتكلم في التلفون ...فهاللحظة شاف من الباب الصغير سارة داخلة وكانت لابسه كندورة بيضاء وفيها شغل أحمر ولابس شيلة من نفس اللون... من شافها مبارك تخبل ...
مبارك:أااااااااااااه ....يا قلبي ؟؟؟
هزاع:شعنده قلبك؟؟؟
مبارك وهو يطالع سارة اللي خاطفة قدام سيارته:أه..... شفت ....؟؟؟
هزاع:حووووووووه شعندك؟؟؟
مبارك:ألحقني يا هزاع شفت غزال شارد ...
هزاع:وين شفته؟؟؟
مبارك:في حوشنا...
هزاع:الله يغربلك يالكذاب ....مع السلامة ....
هزاع سكر في ويه مبارك .....مبارك نزل من السيارة.......
مبارك وهو يسير وراء سارة ويقول في خاطره عنلالالالالالالالالالالالالالاته محلى البيض عليها.......
مبارك بصوت ناعم:سارة؟؟؟
سارة من سمعت صوت مبارك تيبست مكانها....وبعدين التفتت صوبه:مرحبا ملالالالالالالالالالايين ...ولا يسدن؟؟؟
مبارك وهو يشل شعره من على عيونه وكان شكله غرام:أه ياقلبي والله أني بموووووت الا ما حد درابي ؟....
سارة وفيها ضحكه :شعور متبادل....
مبارك:سارة والله أني أحبج ...
سارة وهي مرتبكة :حرام عليك مبارك ...اذا شافنا حد شو راح يقول..... والله أنه راح يفضحنا .....
مبارك وهو يتقرب من سارة أكثر ويقول لها بصوت واطي :الحب مو عيب ولا حرام ....
سارة من شافت مبارك يتقرب منها ربعت ودخلت الصالة .......
دخلت الصالة وحصلت سلامة يالسه عند التلفون وتتصل بسارة .....
سارة وهو تحاول أنها تلقط أنفاسها : السلام عليكم ........
سلامة وهي تقوم علشان تسلم على سارة:من وين ياتي أنتي؟؟؟؟؟؟ ....
سارة:من البيت ....
راحت سلامة سلمت على سارة ....
سلامة:وأنا أتصل عليج علشان أطلع لج ؟؟.؟.؟؟؟؟
سارة:الخدامة وصلتني ....
سلامة:اشحالج ؟؟؟
سارة:بخير ....أنتي اشحالج ؟؟؟
سلامة: الحمد لله .....
فهاللحظة دخل مبارك الصالة ويحاول يخلي عمره معصب: أنتي وين راحتي ؟؟؟؟
سلامة وهي مستغربة من مبارك :أنا ما راحت مكان ...
مبارك وهو يطالع سارة:مو أنتي ؟؟؟هذي الغزال الشارد ....
سلامة وهي تضحك على مبارك:الحين سارة غزال شارد ...وأنت شنو ؟؟؟؟
مبارك وهو يفكر:أنا ..؟...؟.؟.
سلامة:أنا بقولك أنت الأسد ....
سارة تمت تضحك على مبارك....
مبارك:يالله عني أفداء هالضحكه عسى ...
سارة استحت ونزلت رأسها ....
أما سلامة فاكتفت بالابتسامات .....
سلامة:خلينا سارة نروح حجرتي ...
مبارك:لا والله......ابا أشوف سارة ....بعدها عيني ما شبعت منها ...
سلامة وهي تركب الدري: سارة اذا تبين الفضايح يلسي عند مبارك و اذا تبين الستر تعالي وراي .....
سارة من سمعت برمسه سلامة ربعت وراها :أوكيه حبيبي بروح عنك ....
مبارك من سمع سارة تقوله حبيبي طاح على الكرسي ..
سارة التفتت وراها حصلت مبارك مغمى عليه ..
سارة وهي تمسك سلامة من كندورتها :طالعي مبارك شو فيه ؟؟؟
سلامة وهي تلتفت وراها:كذب ..يمثل أنه مغمى عليه لانج قالتي له حبيبي ..
سارة نقعت من الضحك على مبارك وحركاته الغريبة..
.................................................. .....................................

بالباجر الساعة 7 المغرب......
ردوا راشد والريم من سويسرا لدبي ....قضوا فيها أحلى أيام العمر الريم كانت وايد فرحانة لان راشد يعاملها مثل الملكة وحست أنها في كل يوم يمر عليها تتعلق براشد أكثر....راشد كان مستانس من زواجه بالريم ويعتبر نفسه أنه توفق في اختياره للريم كزوجة ...
سلامة:أه يالقهر متى راح يوصلون والله أني تعبت من كثر ما أتريا ؟؟؟
العنود: تصدقين سلامي .....والله أني فرحانة ....
اليازية ما تتكلم وملتزمة بالسكوت....
سلامة:العنود..... الحين شو وضعهم متفاهمين ولا لا ؟؟؟
العنود:أكيد متفاهمين ؟؟؟
سلامة: هيه.... أصلا راشد يحب الريم وهي تحبه فأكيد هم متفاهمين ....وفرحانين ....يا حظهم متى راح يي نصيبي وأروح عند عريس الغفلة وأتفاهم معه ؟؟؟؟....
العنود نقعت من الضحك على سوالف سلامة اللي ما تخلص:من هو عريس الغفلة؟؟؟؟؟
سلامة:من غيره زوج المستقبل !!!!!
اليازية:أفففففففففففففففففففففف .....ونشت من مكانها ....
العنود وهي طالع سلامة:شو فيها؟؟؟؟
سلامة:شدراني عنها ....
العنود:اليازية وين بتروحين؟؟؟؟
اليازية بدون نفس:بطير .....حد بيطير عندي ....
سلامة:ليش اليازية زامه بخشمها اليوم؟؟؟؟
العنود:ما دري عنها كملي رمستج .....

دخلت اليازية الصالة وخنقتها العبرة وتحس بضيج وحزن .....وهي تسير رايحه صوب الدري .....
أم محمد:اليازية ؟؟؟
اليازية وهي منزله رأسها:شنو....
أم محمد:وين رايحة؟؟؟؟
اليازية:بروح حجرتي....
أم محمد:وين تبين ...تعالي يلسي عندي .؟.؟.؟
اليازية ما ردت على أمها وراحت فوق صوب حجرتها...
دخلت اليازية وسكرت وراها الباب بقوا ....وقفلت الباب..... ويلست عند الباب ..... و غطت ويها بأيديها و ضمت ريولها لصدرها..وتمت تبكي من خاطرها ....وبعد ربع ساعة من البكاء راحت وقعدت فوق السرير وشغلت لاب توب وشغلت غنية عباس إبراهيم و طولت على الاخر .....
((أمنتك الله يا حبيبي أبرحل..... يمكن غيابي يعرف الشوق قلبك ...مع مرور الوقت أرجوك أسال.... خل الوصل لو يوم من بعض طبعك...أنا بغيب وأن كان لك قلب أزعل ....أعطيني أعذار وأنا أبقى بحبك ....كلمة حبيبي في مدى الهجر تذبل.... دام الصدود اليوم هو شرع حبك...))
اليازية تمت تسمع الغنية وتبكي تحس بضيقه وحزن ما حد يدري عنه....[حلو الواحد يكون عنده إنسان يشاركه أحزانه و أفراحه ].... اليازية تمت يالسه في حجرتها وتستعيد شريط الذكريات والوعود اللي وعدها بهن راشد ؟؟؟؟؟؟

الساعة 8 وصلوا راشد والريم العين وبالتحديد زاخر.... يلسوا كلهم يتريونهم فالحوش .. و من شافوا السياره وقفت راح صوبهم ..الكل كان موجود ماعدا اليازية اللي حتى الحين يالسه في حجرتها....
أم محمد وهي تسير صوب راشد والريم:مرحبا ملالالالالالالالالالالالالالالايين ولايسدن؟؟؟؟
راشد وهو يسلم على عمتها ويحبها على رأسها:وبالمرحب ...اشحالج عموتي ...
أم محمد:بخير يسرك الحال .....
الريم وراشد سلموا على هلهم اللي كانوا ظاهرين في الحوش يترقبونهم ....وبعد السلام تموا واقفين فالحوش..
الريم وهي تفتر لسلامة :سلامة وين اليازية؟؟؟؟
سلامة:داخل حجرتها...

راشد من سمع بطاري اليازية حس بشعور غريب ...ورفع عينه فوق لحجرة اليازية وشاف اليازية اطالعهم من دريشة حجرتها وشكلها كأنها تمسح دموعها...كان فالليل اللي برع يشوف اللي داخل والعكس...راشد تم يطالع اليازية وحس بشيء غريب ....بشيء من زمان ما حس فيه وتم يطالع فوق....اليازية اللي كانت فاتحة الدريشة شوي شافت راشد اللي يطالعها ...من شافت راشد يطالعها سكرت الدريشة بشوي شوي وسكرت الستارة. ...ونزلت تحت وتمت في حالة بكاء مش طبيعي ..
و من عقب ماسلمو ع بعض دخلن الحرمات الصاله الداخليه و الرياييل راحو الميالس ...... و تمت الريم تسولف ويا الحرمات..عن السفر....

سلامة وهي تركب الدري:بتخبرج ... راشد طيب....
العنود وهي تفتر صوب سلامة :أخوي لازم بيكون طيب ...
الريم وهي تسير عدالهن:فوق ما تتصورين إنسان طيب ومحترم والحمد لله يوم تزوجت براشد والله أنه انسان ما يتعوض ...
العنود وهي تفكر باليازية:الله يهنيكم و يوفقكم أن شاء الله ..؟؟؟؟
الريم وهي تلتفت للعنود: أمين والفال لج يالعنود؟؟؟
سلامة وهي طالع الريم بنص عين:وأنا وين رحت....
الريم:افاااااا .....أنتي أن شاء الله تأخذين اللي في بالج ؟؟؟
سلامة وهي ترفع ايدينها : آمين .....
راحن فوق صوب حجرة اليازية ......
الريم وهي دق :اليازية فتحي الباب؟؟؟
اليازية من سمعت صوت الريم قالت في خاطرها ليش يايه علشان تحرق أعصابي ...علشان تذبحني ....والله ما أفتح لج يالريم ...والله ما أخليج تشوفيني بهالحالة ...نشت اليازية وخذت لها ملابس وراحت الحمام علشان تتسبح ....
الريم دقت ربع ساعة بس اليازية ما فتحت لها وتمين يالسات في الصالة وتسولف الريم للعنود وسلامة عن سفرتهم وين راحوا.....
وشوي سمعا باب اليازية ينفتح كلهن افترين أطالعن اليازية يوم بتطلع ...طلعت اليازية وكانت في أخر أناقتها ولابس كندوره حمرى وشيلة من نفس اللون ...وحاطة كريم وكحل خفيف ولمعة ومتعطرة تقول عروس .....طالعة وايد حلوة...

اليازية وهي تسكر باب حجرتها وكانت مبتسمة :أهليين بالعروس؟؟
الريم وهي تروح صوب اليازية:مرحبا ملالالالالالايين باليازية ؟؟؟
سلمت اليازية على الريم ....
اليازية:الحمد لله ع السلامة...
الريم:الله يسلمج...
اليازية:وين راحتوا.؟؟؟
الريم والابتسامة في ويها:سويسرا؟؟؟
العنود كانت مستغربة من اليازية ...كانت حاطه في بالها أن اليازية ما راح تطلع تسلم على الريم ...بس العكس اللي أستوى طلعت اليازية وكانت كاشخة على الاخر....يا ترى شو سر الابتسامة اللي في ويه اليازية ....وتمين البنات يسولفن بعدين نزلن تحت عند أم محمد وأم راشد وعفراء......
الريم وهي تيلس عدال أمها وتحبها على رأسها:والله أني أشتقت لج يا تاج رأسي ؟؟؟؟
أم محمد:حتى أنا أشتقت لج.......
الريم:أمايه وين راشد؟؟؟؟يا هني ...
سؤالها كان بطريقه عفويه .. بس امهاتها فسرنه بطريقه ثانيه...
أم محمد:حشى جابلتيه الا كم من يوم....... والحين اتصيحينه ...
الريم و ويها احمر من المستحى : لا لا .. بس اسأل بنيلس هني ولا بروح بيت عمي؟؟؟؟
أم راشد:لا بتروحين بيتنا ...بتيلسين في قسمج معززه ومكرمه يا بنت حمد...
الريم ما تكلمت ونزلت رأسها تحت....اليازية تمت طالع الريم ونقمتها بس قالت في خاطرها أنا شو أسوي ببغض أختي على سبت واحد ما يستاهل أني أطالع ويها ...

فهاللحظة دخلوا راشد وسالم ومبارك الصالة...اليازية من شافت راشد حست بخوف فضيع .....
راشد:السلام عليكم...
اليازية وهي تقوم علشان تسلم على راشد:مرحبا الساع...
راشد من سمع صوت اليازية أفتر صوبها:مرحبا اليازية ....اشحالج ؟؟؟
اليازية:بخير الحمد لله ...أشحالك أنت؟؟؟
راشد:بخير ؟
اليازية وعيونها في عيون راشد : الحمد لله على السلامة....... وألف ألف ألف مبروك يا راشد ؟؟
راشد وهو ينزل رأسه تحت ما يبا يشوف اليازية :الله يسلمج ....ويبارك فيج ؟؟؟؟
يلس راشد عدال أمه ....
سالم وهو شايل ولد محمد:يالله عني أفداء عيونك؟؟؟؟
مبارك:عطني أيه؟؟
سالم:ماريد والله أني من زمان ما شفته....
راشد:الريم أنا بروح بيتنا ....بتروحين عندي ولا بتيلسين عند هلج؟؟؟؟
الريم قدها بتكلم ....قطعتها أمها....
أم محمد:لا الريم روحي عند ريلج .. و حطي راسج ..أنتي تعبانه ؟؟؟
الريم:أن شاء الله أمايه ....
راحوا راشد والريم بيت عمها علشان يرتحون أما الباقي تموا يالسين في الصالة يرمسون ....
.................................................. ...........................

مبارك بيمووووت يعرف من هي شمسة اللي تكلم سالم.....بالباجر الساعة 9 الصبح راح صوب الاتصالات .....
مبارك:السلام عليكم ...
....:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ؟؟؟
مبارك:اشحالج ...الشيخة؟؟؟
....:الحمد لله ....بشو تأمرني يالطيب....
مبارك:لو سمحتي عند رقم وأبي أعرف حق منو...
....: مممممممم .....سوري أخوي ما أقدر أطلع لك ؟؟؟؟؟
مبارك وهو مبوز : و ليش؟؟؟
....:ما أقدر فيها خصوصية ...بس اذا عندك أسم شخص وتبي تعرف رقمه فهاللحظة أقدر أعطيك رقمه اما أنته تعطيني الرقم وأطلع لك حق منو ما أقدر....سامحني ...
مبارك وهو يبتسم لها ابتسامة تقطع قلب أي بنت:حاولي ...ياشيخة المزاين....
البنت تمت تضحك على أسلوب مبارك:لا تحاول أنك تقنعني ما راح أطلع لك ...
مبارك حاول أنه يخليها تطلع الرقم لمنو بس ما رضت مصرة على عدم أعطاه الاسم....طلع مبارك بعد نص ساعة من الحوار ...وركب سيارته وهو يتحرطم ويدعي عليها ...ورجع البيت ونام .....
.................................................. .......

العصر ...
سلامة يالسه في حجرتها و الضيج ذابحها .... راحت وشلت التلفون واتصلت بسارة ع البيت....صاح التلفون بس ما حد رد عليها ردت واتصلت مرة ثانية وشله أحمد ....
سلامة بكل نعومه :ألووووووو ....
أحمد من سمع صوت سلامة تخبل:ألووووووو....
سلامة:هلا وغلا بشيخ الشباب أشحالك أحمد؟؟؟....
أحمد:بخير دامج بخير يالشيخة سلامة ...وأنتي اشحالج ..
سلامة:بخير يسرك الحال
أحمد:سلامة؟؟؟؟
سلامة:هلا...
أحمد:تدرين!!!؟!؟!؟
سلامة بدلع:شنو؟؟؟
أحمد:أاااااااااااااااااااااااااه ....أن صوتج غرام وخاصا يوم تغنين ...
سلامة وهي تضحك :هههههه صدج....
أحمد:سلامة أحبج والله أني بتخبل منج ...خلاص ما أقدر أستحمل أكثر من جذي....
سلامة:حتى أنا ....
أحمد:أنتي شنو؟؟؟
سلامة:مثلك...
أحمد:مثلي في شنو....
سلامة:في الكلام اللي قلتها لي قبل شوي ؟؟؟؟؟
أحمد: شو قلت ...تراني أنسى بسرعة...
سلامة:مممممممممممم ؟؟؟
أحمد:............
سلامة بصوت كله نعومة و دلع:أحـــــــــــــــــــــــــــــبك...
أحمد:اااااااااااااااه والله أني تريت هالكلمة منج........ شهور حتى تقولينها....
سلامة:..........
فهاللحظة دخل مبارك على سلامة اللي كانت نايمة في الفراش وترمس في التلفون ...سلامة من شافت مبارك سكرت في ويه أحمد....
مبارك اللي واقف عدال الفراش:شو تسوين؟؟؟
سلامة وهي مرتبكة وتصلب عمرها :هاه .....مممممممم ....ما أسوي شيء؟؟؟؟
مبارك وهو يشل التلفون من سلامة:تكلمين منو؟؟؟؟
سلامة:أكلم ....سارة بنت سيف....
مبارك وهو يطالعها بنص عين:سارة....وليش سكرتي يوم شفتيني .....
سلامة:هي سكرت ...
مبارك وهو يعيد الاتصال ....صاح التلفون بس ما حد رد عليه.....
مبارك:ليش ما يردون ؟؟؟
سلامة:وأنا شدراني...
مبارك وهو يطالع سلامة بغيض:سلامة...
سلامة وهي فالخة:هاه .....شو تبي...
مبارك:لا تكونين تكلمين ريال من ورانا ...
سلامة وهي تقوم فوق السرير:ريال ....عوذ بالله .....مستحيل أسويها ...
مبارك:سلامة تراني أحذرج ...و اذا تشوفينه عادي اللي يستوي بيني وبين سارة فأنتي غلطانة...
سلامة اللي ما فهمت على مبارك:شو يعني؟؟؟؟؟
مبارك:يعني انا أحب سارة و أرمسها وهي تكلمني وتحبني هذا على كيفي ....بس أنتي لو سويتي مثل سارة وحبيتي من وراي والله لا أقطعج لحمة لحم...
سلامة وهي حاطة أيدها على خصرها:لا والله .....حلال عليكم وحرام علينا؟؟؟؟
مبارك:شقصدج؟؟؟؟
سلامة:قصدي.... أنته فاهمه ...
مبارك:رمسي سلامة ...
سلامة وهي معصبة :ما راح أرمس ....غصب
مبارك:سلامي...
سلامة وهي تصارخ في ويه مبارك :مالك خص فيني اذا أمي وأبوي عايشين ......وسكتت............وقالت: وتحكم بي لو صاروا تحت التراب ...أنزين
مبارك يوم يتغيض ما يشوف ...راح وصفع لسلامة على ويها بكل قوته .....
سلامة من قوا الصفعة طاحت على السرير .....أما مبارك تم مصدوم باللي سوه ...أول مرة يمد أيده على حد من خواته ...
طلع مبارك من حجرة سلامة وهو متلوم ومحزن على اللي سوه ....أما سلامة تمت تبكي من خاطرها....وتتحرطم وتدعي عليه ......
راحت سلامة ونزلت تحت وحصلت سالم يالس في الصالة ويطالع التلفزيون....
سلامة وهي تنزل من الدري وهي تبكي :سالم....
سالم من شاف سلامة تبكي قام بلا ذهن وراح صوبها:شو فيج سلامة؟؟؟؟؟
سلامة وهي تبكي على صدر سالم وصوتها متقطع :مبارك....
سالم :شو فيه مبارك....
سلامة وهي تبكي من خاطرها:مبارك.....مب؟؟
سالم :ضربج ...
سلامة:هيه ....
سالم من سمع سلامة تقوله أن مبارك ضربها عصب من الخاطر عليه .......
سالم:ليش....أنتي شو مسويه؟؟؟
سلامة وهي توخر من سالم وتمسح دموعها:ما سويت شيء ...هو راح وضربني ....
فهاللحظة كان مبارك ينزل من الدري من شاف سلامة عند سالم عطاها نظرة قوية ....
سالم وهو يروح صوب مبارك:شو فيك على سلامة؟؟؟؟
مبارك:أنت مالك خص في السالفة؟؟؟
سالم وهو يتقدم لمبارك:شو أنا مالي خص ....ليش تمد أيدك عليها هي شو سوت حتى تضربها....
مبارك:سالم سالفة بيني وبين سلامة ....ما حد له خص ...وهي تدري شو سوت....
سلامة وهي تبكي:أنا ما سويت شيء...
مبارك:أنتي ســــــــــــــــــــــكــــــــــــــــــــــــــ ـــــتي!!!!...
سالم:ليش تسكت....
مبارك يبي يطلع من الصالة: أنت أخر واحد يتكلم وخر عن طريقي ....
راح سالم ومسك أيد مبارك......
مبارك : سالم وخر عني ....تراني معصب على الاخر .....ما فيني على رمستك
راح سالم ومسك أيد مبارك اليسار بكل قوته .... مبارك من شاف سالم ماسك أيده وضغط عليها ضربه على فمه بأيد اليمين ونزل الدم من فم سالم .......
سالم فك أيد مبارك من شاف الدم ....سلامة تمت تصارخ من خاطرها على مبارك .....سالم ما تكلم وكتم غيظه ....اليازية من سمعت الصراخ نزلت تربع يوم شافت سالم كندورته فيها دم تمت تصارخ ....اما سالم ما تكلم بس عطى مبارك نظرة خلته يطلع برع البيت ....
اليازية تمت مسكره على فمها وما تكلمت وكانت خايفة على سالم .....وسلامة تبكي من الخاطر وحطت اللوم عليها....
سالم وهو يمسح ثمه بالكلينكس :ما أستوى الا الخير.....روحن فوق....
سلامة وهي تبكي:يعورك سالم...
سالم ابتسم ابتسامة انسان مصدوم من أخوه :لا ما يعورني ....أنتي روحي غسلي ويهج ....
راح سالم للحمام وغسل ثمه بس حصل جرح ما هو كبير عدال ثمها......وبعدين راح حجرتها وتسبح وتلبس وحط على الجرح كلينكس وراح صوب المستشفى ....سووله خياطه على الجرح وما كانت الخياطه كبيرة كانت متوسطة وبعد ما طلع من المستشفى أتصل بسلامة اللي قالت له أول ما تطلع من المستشفى أتصلبي .....
سالم:ألوو... أهليين سلامة .............
سلامة:أهليين ..سالم طمني عليك ...شو قالوا لك؟؟؟؟
سالم وهو يضحك:الله يهديج يا سلامة جرح بسيط.....
سلامة وخنقتها العبرة:بس نزل منك دم وايد...
سالم: أنا انسان فيني دم وايد...لا تخافين عليه ...
سلامة:حرام عليك سالم لا تصيب عمرك بالعين ....
سالم:العين حق ؟؟؟برايج سلامة...
سلامة:وين بتروح ...
سالم:الا في الدار....
سلامة قبل ما يسكر سالم: سالم؟؟..؟؟.
سالم:هلا..
سلامة والدمعة تنزل من عينها:سامحني على كل اللي صار بسبتي....
سالم:ما صار الا الخير؟؟؟؟يوم بوصل البيت بنتفاهم؟...
سلامة:أوكيه ....الله يحفظك؟؟
سالم:مع السلامة؟؟؟

.................................................. .......................

فهاللحظة كان مبارك يحوط بسيارته في الشوارع ما يدري وين يروح .... مبارك كان متلوم من الخاطر على اللي سوه في سلامة... وخاصا أخوه سالم.... فقال في خاطره أحسن شيء أتصل بأحمد ...
مبارك بصوت مبحوح:ألووووو
أحمد:هلا والله ...
مبارك:أهليين أحمد ...أشحالك؟؟؟
أحمد:بخير..وأنت شحالك ...وين دارك من فترة ما تنشاف؟؟؟
مبارك وهو يفك عقم كندورته:الا في الدار ....وين أنته؟؟؟
أحمد:في البيت ....
مبارك:طلع برع أباك ....
أحمد:خلاص دقايق.... وكون في الشارع ......
راح مبارك لبيت أحمد و وقف سيارته وحصل أحمد يترياه برع ....ركب أحمد السيارة وسلم على مبارك ....
و تمو يحوطون .. مشغليييييييين المسجل الا و لا واحد منهم يرمس .. كل ٍ بهمه .. و مبارك بيموووووووت من الحزن على اللي سوه ..

احمد و هو يفتر صوب مبارك : علومك ..مبارك؟؟؟..
مبارك : افففففففففففففففففففف ...
احمد و بصوت واطي : رب ما شر مبارك ..؟؟؟..
مبارك : ظايج ..أحس أني راح أموووووووت من الضيج والحزن اللي في صدري؟؟؟
احمد : افا .. شعنه ..؟؟؟..
مبارك و هو يتنهد من الخاطر : آآآآآآآآآآآآآآآآآه ..مادري؟؟؟
أحمد:حد صاير له شيء في بيتكم....
مبارك:لا
أحمد:عيل ليش مضايج؟؟؟؟
مبارك:أستوت مشكلة في بيتنا ...
أحمد:افاااااا ليش؟؟؟ ....
مبارك:سوء تفاهم صار بيني وبين أختي سلامة ....
... فهاللحظه ...من سمع احمد.. مبارك و هو ينطق باسم سلامة .. و ما حس احمد الا بالدم يمشي في عروقه...
مبارك: وتغيضت عليها ورحت وصفعت لها بكل قوتي....
بس من سمعه ...يقول له أنه صفعها على ويها .... حس أحمد من الغيض أنه يقوم يكفخ لمبارك لأنه مد أيده على حبيبه قلبي(سلامي)......
أحمد وهو يتمالك أعصابه :ليش تضربها.؟؟
مبارك:قهرتني ....
أحمد:على شو؟؟؟
مبارك: شيء ما ينطرى....
أحمد:وبعدين..
مبارك:يوم نزلت تحت حصلتها عند سالم ....سالم تغيض لأني ضربتها...
أحمد لا اراديا:من حقه!!! .....
مبارك:شـــــــــــــــــو؟؟؟..
أحمد وهو يحاول أنه يغير الموضوع :كمل شو صار ...
خبر مبارك أحمد بالسالفة كلها ....
أحمد:أنت لازم تروح وتتعذر لسالم وتتعذر لأختك ....وسكت.. أحمد ما قدر يقول أسم سلامة على لسانه قدام مبارك خايف يقولها بطريقة تخلي مبارك يشك بشيء يكون من بينهم....
مبارك:صدقك؟؟؟؟

.................................................. ..............

في حجرة سلامة....
سارة:خبريني شو صار؟؟؟
سلامة وهي تبكي:انسان حقير...أمي وأبوي ما مدو أيدهم عليه... الحين هو في أخر زمان يي ويضربني... بكف خلني أذكر لبن الاربعين ....
سارة:أكيد مسويه شيء ولا هو ما راح يضربج بدون سبب؟؟؟
سلامة وهي تمسح دموعها:لا والله ...ادافعين عنه.....
سارة:خبريني بالسالفة علشان أعرف أدافع عند منو منكم ؟؟؟؟
سلامة:اتصلت ببيتكم أول شيء محد رد عليه ....و اتصلت مرة ثانية شله أحمد !؟!؟!؟
سارة من سمعت سلامة تقول أحمد رد عليها شهقت:لا تقولين حصلج تكلمينه...
سلامة:هيه؟؟؟
سارة:كلمه؟؟؟؟
سلامة:لا....من شفت مبارك مقبل علي سكرت في ويه أحمد...
سارة وهي حاطه أيدها على صدرها:الحمد لله ؟؟؟؟؟الله سلم أخوي ....من الضرب
سلامة:لا والله ...
سارة:شو...
سلامة:بس أنا أنضربت ....
سارة:الحين أنا ماني مستهمة عليج .......مستهمة على سالم اللي سببتي مشاكل بينه وبين مبارك ...
سلامة وهي تبكي:حرام عليج سارة والله أني متلومة لا تزيديني ....
سارة وهي تقوم من مكانها:برايج أنا بروح البيت؟؟؟
سلامة:ليش مستعيلة ؟...
سارة:الجو عندكم متكهرب...... أحسن أروح البيت...و اذا خلص الخلاف بيكم.. باجر أو بعده.....
سلامة وهي تقوم عندها:على راحتج....
راحت سلامة و وصلت سارة صوب بيتهم ....يوم قدها في الحوش تسير صوب البيت ....دخل مبارك بسيارته ...وشاف سلامة يالسه في الحوش ....سلامة من شافت ان اللي دخل بسيارته في الحوش هو مبارك راحت صوب البيت........
مبارك من شاف سلامة وقف سيارته وراح صوبها .... بس سلامة من شافت مبارك يسير وراها تمت تسرع مشيتها علشان ما تكلمه..
مبارك:سلامة؟؟؟
سلامة ما ردت عليه وكملت طريقها ؟؟؟؟
مبارك وهو يتقرب من سلامة زود: سلامة شو فيج؟؟....شيء يعورج؟؟؟
سلامة طالعت مبارك بنظرة وراحت عنه...
راح مبارك ومسك أيد سلامة:تعالي أباج ...
سلامة:فكني يا المجرم...
مبارك:ما راح أفكج الا اذا قلتي أنج سامحتيني؟؟؟
سلامة وهي تحاول تسحب أيدها من أيد مبارك:ما راح أسامحك لو تمووووت قدامي ....
مبارك فك أيد سلامة ....وجان تفتر عنه علشان تروح داخل الصالة ....
مبارك:وين تبين اريد اكلمج ...
سلامة و هي تفتر صوبه : يوم بتغير اسلوبك تعال و كلمني ..
مبارك و هو معصب و يتقرب منها : شوفي .. أقولج تعالي بكلمج ..
سكتت سلامة و تمت أتطالعه ..فهاللحظة نزلت دمعة من عين سلامة...مصدومة من مبارك اللي أنقلب عليها في لحظة...
سلامة:أنت مكبر السالفة ما دري ليش...
مبارك:أنتي ليش ترفعين صوتج علي؟؟؟...
سلامة وهي تبكي :لحظة غضب ...
مبارك مسح دموعها ومسكها من أيدها :تعالي....
سلامة:وين بتروح بي؟؟؟؟
مبارك:أنتي لا تتكلمين .....
سلامة ما تكلمت ....راح مبارك وفتح باب سيارته وخل سلامة تركب ....وراحوا يحوطون ....
مبارك وهو يشغل المسجل : سلامة ؟؟....
سلامة وهي طالع مبارك:هاه ....
مبارك وهو يتقرب منها ويحبها فوق رأسها وعلى خدها :سامحيني وأعترف أني غلطت في حقج ؟؟؟
سلامة وهي تلوي على مبارك:مسموح يا مبارك .....
مبارك وهو يضحك على سلامة :فكيني تراج خنقتيني يا بنت الحلال...
سلامة تمت تضحك على مبارك .....
راح مبارك وافتر ل سيت اللي وراء ....وظهر كيس باريس غاليري ....
مبارك:أندوج سلامة؟؟؟
سلامة وهي طالع مبارك:شنو هذي؟؟؟
مبارك....((وهو يمسك خدود سلامة ))....: هدية لج مقابل الصفعة ...اللي على هذا الخد ....اللي صاير شرات الورد ...
سلامة وهي تفتح الهدية:مشكور يا مبارك .....
فتحت سلامة الهدية وكانت ساعة موفادو من اليداد وكان شكلها رهيييييييييييييييييييييييب من الخاطر ....
سلامة وهي تحب مبارك على خده:خلاص اذا على كل صفعة راح تيب لي هدية فأنا راضية...
مبارك نقع من الضحك على تفكير سلامة .....
تموا سلامة ومبارك يحوطون وبعدين رجعوا البيت ......
.................................................. .........................................
الساعة 11ونص ...

سالم كان في حجرتها يحاول أنه ينام الا أنه ما قدر وتم يتقلب في الفراش وبعدين راح وشغل الابجورة اللي عدال السرير وتم يقلب في تلفونه .....
فهاللحظة كان مبارك متردد يدخل أو لا ويقول في خاطرة أمكن نايم بس سالم ما ينام بسرعة ....وبعد فترة دق مبارك الباب...
سالم وهو يقلب في تلفونه:من ؟؟؟؟؟
مبارك وهو يفتح الباب :أنا...
سالم وهو يبتسم لمبارك:أهليين مبارك قرب...
مبارك وهو يسكر الباب وراه:مرحبا سالم ....
راح مبارك وقعد عدال سالم...
سالم وهو يحط التلفون عداله :علومك يا مبارك؟؟؟؟
مبارك:ما شيء علوم ....بس ....سكت مبارك ...
سالم وفيه ضحكه :اذا بترمس على اللي صار اليوم ...فلا تعب عمرك أنا عادي عندي ومسموح وأعتبرها مزحة؟؟؟
مبارك وهو يبوس رأس سالم :السموحة يا بو غنيم وأدري أني غلطان بس يوم أتغيض ما شوف....
سالم:مسموح ...وأنت ما سويت جريمة يأخوي ...
مبارك فرح لان سالم ما هو زعلان عليه ....
سالم:علومك غير يا مبارك؟؟؟
مبارك: ما عندي ......غير علوم الخير ؟؟؟
سالم:أخبار أحمد؟؟؟
مبارك:طيبة ...
سالم تم ساكت ما يتكلم ومبارك يقلب تلفونه....
مبارك:سالم...
سالم:هلا...
مبارك:تدري أني رحت الاتصالات...
سالم:ليش ...
مبارك:ابا أعرف شمسة بنت منو؟؟؟
سالم تم يطالع مبارك :طلعت بنت منو؟؟؟؟
مبارك:ما طاعوا يخبروني ....
سالم:ليش؟؟
مبارك: يقولون ممنوع ؟؟؟
سالم:صدج؟
مبارك:ما أدري حصلت حرمة وخبرتها ....فقالت أنه فيها خصوصية ما تقدر تطلع بأسم منو بس اذا تبي رقم شخص عطها الاسم وراح تعطيك الرقم ..أما أنك تعطيها الرقم وهي تعطيك الاسم فتقول هذا ممنوع ...بس أنا أحسها بأنها تكذب علي....
سالم:عادي عندي ....ابا شمسة ...هي تخبرني بنفسه ...بنت من هي ...
مبارك:سالم الضربة اللي ضربتك كانت قوية...
سالم:لا والله ....
مبارك:أمايه تخبرتك....
سالم:هيه..
مبارك:شو قلت لها...
سالم:قلت لها أن اللوحة اللي فوق السرير طاحت فوقي ....
تموا مبارك وسالم يسولفون حتى الساعة 2 وبعدين راح مبارك عن سالم علشان يخليه ينام لان وراه باجر دوام...
.................................................. ..................................

بالباجر العصر...
راحن الريم والعنود صوب قوم اليازية وسلامة ..
الريم وهي داخله الصالة:السلام عليكم ؟؟
سلامة:أهليين الريم ..
الريم وهي تسلم على سلامة:اشحالج؟؟؟سلامة
سلامة:بخير الحمد لله... وطالع وراء الريم اللي كانت وراها العنود :أهليين العنود ....
راحت سلامة وسلمت على العنود:اشحالج ؟؟العنود..
العنود:بخير الحمد لله...وين اليازية عنج ؟؟؟..
سلامة:حشى توج يايه يلسي وتقهوي وبعدين تخبري عن اليازية؟؟؟
العنود: سلامة وينها؟؟؟
سلامة:في حجرتها يالسه على الانترنت...
العنود:قولي والله..
سلامة:صدج ...ما أكذب عليج...
راحت العنود لليازية فوق ....
الريم:علومج؟؟؟
سلامة:طيبة .......أقول الريم؟؟؟
الريم وهي تصب لعمرها عصير:شنو!!!
سلامة:أحس بج وايد متغيرة...
الريم:ليش ...
سلامة:ما تين صوبنا وايد ...
الريم وهي تضحك:حرام عليج سلامة الا كم من يوم ينا من السفر...
سلامة:أنزين ليش ما تسوين لنا تلفون.....
الريم:والله سمعت أن التلفون عندج وحالفة ما تردينه لي؟؟؟؟
سلامة وهي تلعب بطرفة شيلتها:مممممممم....والله أني أحتاج له أكثر منج...
الريم:لا والله .....
سلامة:............
الريم: اصلا ..ما اباه.... باجر راشد بيأخذ لي بطاقة وتلفون يديد؟؟
سلامة:الله يعطيه العافية ؟؟؟؟
الريم:أمين ...

في حجرة اليازية....
العنود:حرام عليج اليازية أنتي تقرين بسرعة خليني أستوعب شو أستوى في هالبارت ...
اليازية:مالي خص قايله لج ساعة 3ونص اذا ما يتي من وقت..... بقرأ ؟؟؟
العنود وهي مبوزة :حرام عليج اليازية؟؟؟؟؟
اليازية:لا تحاولين ...بسيفها لج وبعدينا اقريها ...
العنود وهي تحب اليازية على خدها:أحبج ...
اليازية:لا تحاولين عنود...
العنود:أففففففف ....أنزين عندج كلينكس ....
اليازية وهي طالع في الحجرة شيء كلينكس أو لا :ما شيء ...شوفي داخل الصالة....
العنود:دوم حجرتج ما فيها كلينكس ...أفففففففففففففف ... أحس أنه فيه زجام ....
اليازية:روحي الصالة أو حجرة سالم ...بتحصلين هناك...

طلعت العنود أدور كلينكس وراحت في صالة سالم بس ما حصلت ...راحت حجرة سالم وحصلت الحجرة باردة و الليتات مسكرة ...خلت الباب مفتوح علشان تشوف وين الكلينكس ....راحت صوب التواليت ما لقت شيء ...شافته عدال الطاولة اللي قريبة من السرير ....راحت صوبها وحصلت سالم نايم ....تمت ماسكة الكلينكس وطالع سالم تقول أول مرة تشوفه ...
فهاللحظة كان مبارك طالع من حجرته وحصل باب حجرة سالم مفتوح ...دخل وحصل العنود واقفة وطالع سالم وهو نايم...
مبارك وهو يحنحن:أحم ..........أحم ....أحم....
العنود وهي مرتبكة:.ممممممم ....كنت ...أبي ....
مبارك وفيه ضحكه:تبين شو؟؟؟ ...
العنود وما تعرف شو تقول:....ابا .....
مبارك:تبين شنو من حجرة الريال ......
العنود:عادي حجرة ولد عمي ...
مبارك وهو يضحك: تدخلين الحجرة اذا ما فيها حد ...أما اذا هو موجود .......وبعد هو نايم .لا ..شو تبين ...
العنود وهي تفر مبارك بكرتون الكلينكس:حقير ....
مبارك:أنا حقير...والله أنج قوية البأس ...تدخلين حجرة الريال وهو فيها ......صدج بنات أخر زمن...
العنود وهي تروح صوب الباب علشان تطلع من الحجرة :لا والله ....
مبارك وهو يمسك العنود من أيدها :العنود ...
العنود وهي مصدومه من حركة مبارك:الله لا يوفقك فك أيدي ...
مبارك أستحى وفك أيد العنود: العنود؟؟؟ ....
العنود وهي طالعة:صدج أنك ما تستحي .....
سالم وهو دهمان وما يدري شو صاير ومن اللي في حجرته :حووووووووووووه ....شعندكم خلوني أنام؟؟؟
مبارك وهو يسكر الباب على سالم :العنود ...أنتي تحبين سالم!! ...
العنود وهي منزله رأسها ويها صاير مثل الطماطة:ما لك خص .....
مبارك وهو يضحك :والله أنج تحبينه ...بس هو ....
العنود بلهفة :بس .....شنو ؟؟؟؟؟
مبارك:لا تحطين يا العنود أمال ممكن ما تتحقق ....
العنود:شو قصدك ؟؟؟
مبارك:ممكن سالم يحب غيرج و ما يحبج أنتي ...ما حد يدري بالمكتوب .....
العنود:أنت سمعت بشيء ....
مبارك:لا والله بس أحساسي يقول ....
العنود:لا والله ....روح عني والله لا أذبحك يالخام ...
مبارك:أنا خام .....ما عليه يا بنت سالم .....
العنود راحت من عند مبارك ودخلت حجرة اليازية وسكرت الباب وراها بقوا.....
مبارك:حزن ....بتكسر الباب ...هذي البقرة....
العنود دخلت الحجرة وتمت ميتة من الضحك.....
اليازية وهي مستغربة من العنود :العنود شو فيج ؟؟؟
العنود وهي تضحك:ما أعرف أخبي أحساسي ....
اليازية وهي ما فهمت للعنود شو تقول :حووووووه شو فيج ...
العنود: سمعي ..صح ما شيء في حجرتج كلينكس ...
اليازية:ايوه ....
العنود:راحت صالة سالم ما حصلت شيء ... بعدين راحت و دخلت حجرة سالم وحصلته نايم.... بس خذيت الكلينكس بشوي شوي ....وبعدين طاحت عيني على سالم يوم هو راقد وتميت أتامله ...وشوي سمعت مبارك يتحنحن ومن سمعت صوته ارتبكت وما عرفت شو أقول .....
اليازية وفيها ضحكه :اهااا ...شو قالج ؟؟
العنود:يوم قدني بطلع من الحجرة ....مبارك مسك أيدي .....
اليازية:شو قصده من هذي الحركة....
العنود:ما أدري ...و اصلا عادي عندي ؟؟ ...
اليازية:شو عادي ...خافي ربج يالعنود ؟؟؟؟؟
العنود : أنا أعتبر مبارك مثل أخوي ...ما فيها شيء ...
اليازية:أنزين ...خلصيني شو قال لج ....
العنود:قالي تحبينه ...أنا ما تكلمت ...وبعدين قال لي لا تحطين أمال ممكن ما تتحقق ...ممكن سالم يحب بغيرج ...
اليازية وهي تصفق بقوا :يعني مبارك يدري بالمجهولة ....
العنود وهي فرحانة:ممكن سالم خبره ...
اليازية:سالم طول هالفترة ما حس بكم ...
العنود وهي تضحك:نايم في سابع نومه ....بس تم يتحرطم ويقول سكروا الباب خلوني أنام ....
اليازية وهي تعابل لاب توب :أن شاء الله خير ...
العنود: ما خلصتي من هالبارت ...
اليازية:لحظة برد عليها ....
العنود:حتى الحين ما رديت ......
اليازية :لا
العنود وهي تضرب عمرها على رأسها ....................نسيت
اليازية وهي تلتفت لها :شو
العنود:ما يبت الكلينكس ....
اليازية تمت تضحك على العنود ....وتمين يالسات تقرين القصة وتسولفن .....
.................................................. .......

الساعة 9ونص فالليل ....
العنود يالسه في حجرتها ....وتفكر وتكلم عمرها ....
العنود:أكيد سالم يحب وحدة غيري...ليش ما يطرش لي مسجات شرات أول...ياربي ..شو أسوي كل ما أطرشله ما يرد عليه..أمكن شايف له حد غيري .....
العنود وهي ماسكه التلفون في أيدها :ليش ما أتصل عليه ..... أممممممممم....أخــــــــاف ....عادي بغير صوتي.... ولا بحط الشيلة على السماعة ....لا راح أتصل به بس ما راح أرد عليه ....بس راح أسمعه غنية ....
العنود تمت مترددة تتصل به أو لا ...وبعد نص ساعة من تفكير ....قالت بسويله واللي راح يصير يصير ما عليه من حد ...
سوت العنود.. تلفون لسالم .....
سالم كان يالس في العرقوب عند ربعه على سوالف وضحك من سمع التلفون يصيح ...طلعه من مخباها ...يوم شاف الرقم تمت مصدوم وما عرف شو يسوي ...
محمد:حووووووه ...سالم تلفونك يصيح رد عليه...
سالم وهو يطالع الرقم :هاه .. صدقك التلفون .....قام سالم من مكانه وراح صوب سيارته وركب وراح بعيد عنهم .....
سالم وهو يسوق السيارة رد على التلفون.....
أول ما رد... العنود شغلت غنية عيضة المنهالي ((مصدر جنوني))...

وين يا من تسهر عيوني مت ولا حي يالغالي...
أذكر أنك مصدر جنوني وكل ما يطري على بالي ...
أن نسيت أنساك وتهوني في دقيقة ينقلب حــــالي...
كيف ترضى عايش بدوني وأنته بك تتعلق أمالي ...
ما تحمل تصدق ظنوني لو تغيب الناس تبقى لي...
غصب عن منهم يلوموني وكل عذالك وعذالي ...
هي خلاصة حب وشجوني وأنت دوم الكوكب العالي...

فهاللحظة العنود سكرت الغنية وتمت ساكتة ...
سالم:ألووووووو ....
العنود:.......
سالم:هلا والله بشمسة ...ما تتصورين اليوم أنا أشكثر فرحان يوم أتصلتي بي .....
العنود ما تكلمت ......
سالم:شمسة حبيبه قلبي ليش ما تردين علي ....والله أني أحبج وأن ما سمعت صوتج راح أتخبل .........
العنود من سمعت سالم يقول لها حبيبه قلبي و أحبج ....سكرت في ويه ....
أما سالم تخبل من شمسة يوم سوت له تلفون من الفرحة رد وأتصل بها مرة ثانية ....
العنود من شافت الرقم تمت تدعي على عمرها لانها فتحت له المجال .....
وتم التلفون يصيح وبعد ما حطت العنود الشيلة على السماعة ....
العنود بنعومة :ألووووو......
سالم:مرحبا ملالالالالالالالالالالايين ولا يسدن في ذمتيه ؟؟؟؟؟
العنود.......
سالم:شمسة أنتي لا تتكلمين أنا ابا أكلمج .....أولا شيء أنا لازم أعرف أنتي منو علشان أروح و أخطبج من هلج وتكونين زوجتي على سنة الله ورسوله.. وأحلف بربي أني أنا ما ألعب عليج ........وترى والله أني أشتاق لج أكثر من الأول يا بعد عمري .... ها شو قلتي ......
العنود.....
سالم:أوكية راح أعذرج هالمرة بس المرة الياية لا ....أنا لازم أكلمج وأخبرج بكل شيء عن حياتي .....؟؟.
العنود ما تمت ترمس وسالم تم يخبرها بشو يحس تجاها .....وبعد ربع ساعة ....
العنود وهي تحاول أنها تخلي صوتها رقيق:أوكيه أنا بسكر عنك الحين ...مع السلامة حبيبي .....
سالم من سمع العنود تقول له حبيبي ما رد عليها ذااااااااااااااااااااب الريال منها ...يوم برد عليها حصل الخط مسكر ...سكر عنها وراح صوب ربعه وتموا يسولفون .......


وين التكملة الله يخليك ويرحم والديك

صورة ألـمـاسـهـ


*&*((الجزء التاسع عشر))*&*

الساعة 11 دخل سالم بسيارته الحوش ...وقفها وراح صوب الخيمة وحصل أمه وأبوه ومبارك ....
سالم:السلام عليكم....
الكل:وعليكم السلام....
بو محمد:مرحبا سالم قرب ....
سالم:أهليين أبوي أشحالك؟؟؟
بومحمد :بخير يسرك الحال....
مبارك:من وين ياي سالم؟؟؟
سالم:ياي من عند الربع ...
مبارك:وين كنتوا يالسين ؟؟؟؟
سالم:في العراقيب اللي وراء الشعبية ...
مبارك:افاااااا ليش ما خبرتني ؟....
سالم وفيه ضحكه:وأنا شدراني عنك ....راح سالم وتم يحب سعيد على خدوده اللي كان نايم على ريول أمه ...
أم محمد:حرام عليك سالم الحين بتوعيه من النوم وأنا ما صدقت متى ينام ...
سالم وهو يحبه فوق رأسه:أحبه شو أسوي ؟؟؟؟؟؟
أم محمد: حبتك العافية ....أن شاء الله ؟؟
بو محمد:علومك يا سالم ؟؟؟
سالم:علومي طيبة ؟؟....
بو محمد:أخبار الدوام ...
سالم:والله زين بس تعب ...
بو محمد:التعب مالك منه ...
سالم:اسميه صدقك ...يا بوي ...
مبارك وهو يغمز سيف اللي نايم عداله:حوووووووووووه سيف قوم نام داخل؟؟؟؟
سيف وهو دهمان :ماريد ......ويقبل الطرف الثاني ....
مبارك:عيال أخر زمن ...ما فيهم حياء ....ولا احترام للكبير ...
أم محمد وهي تضحك :والله أن سيف أحسن منك ...أنت يوم صغير ما ترقد الا الساعة 2 الفير تسهرني الليل كله ....
مبارك:أنا غير ربي خلقني غير .....جمالي غير وسامتي غير كلي على بعضي غير ؟؟؟
بو محمد وهو يضحك:لا والله ....خوانك كلهم أحسن عنك الا أنت طالع قوي بأس ..واللي تباه تحصله قدامك ....
مبارك:ليش ما تضربوني ...
أم محمد:ما يبك شيء لا ضرب ولا غيره .....
بو محمد:سالم ....
سالم:لبيه الغالي ...
بو محمد:لبيت حاي ....ابا أرمسك في بنت عمك العنود.....
سالم واللي ويه تغير ....عكس ويه من ربع ساعة اللي كان يشع نور وفرحة لانه كلم شمسة : شو فيها العنود ؟؟؟
مبارك وهو يضحك :ما فيها شيء....... حية ترزق ....
بو محمد:مبارك ...خلني أرمس .....
مبارك:تفضل يا طويل العمر ؟؟؟
بو محمد:أباك تكمل دينك ....
سالم وهو يطالع مبارك :لا حول ولا قوة يأبوي ....أول ما يي في خاطري العرس بخبرك والعنود أن شاء الله بيها نصيبها مع واحد غيري ...
بو محمد:أن شاء الله....... بس أنت ولد عمها ...وأنت أقرب لها ....
سالم:بس أنا ما أبها .....
بو محمد:فكر يا بو غنيم ما راح تخسر شيء .....
سالم:أن شاء الله بفكر ...بس أنت تعرف بردي ....
أم محمد:حد في خاطرك يا ولدي ....
سالم:لا
أم محمد:عيل ليش ما تبي تعرس ....أنت متزوج من ورانا ..؟؟؟؟؟؟
سالم:شوووووووووووووووووووو؟؟؟؟؟؟ ....
أم محمد:عيل خبرنا ليش ما تبي تعرس أمكن حد في خاطرك....
سالم وهو يقوم من مكانه :ما حد في خاطري ...والعرس ما اباه لاحق على عوار الرأس والقلب ....
أم محمد:الله يهديك ....
مبارك:خلوه على راحته ....غصب ...الدنيا صايره تسير بالعكس ....
بو محمد:شقصدك مبارك ؟؟؟؟
مبارك وفيه ضحكه:البنات تتزوجن اللي تبينه والشباب يتزوجون بالغصب ....والله حـــــــــــــــــــــــــــالــــــــــــــــه
أم محمد:عيل خلاص أنت تزوج بالعنود ....
مبارك:شوووووووووووووووو ....أموووووووووووووووت ولا أتزوجها ....
أم محمد:ليش يا حظي ؟؟؟؟
مبارك:بتخبرج أماية الحين العنود مقطوعه من شيره ولا يتيمة ...علشان تحكمينا نتزوجها ....والله أنج طفرتينا بها ...
بو محمد:شو هالرمسه يا مبارك ؟؟؟؟
مبارك:صدج ....اللي كاتبه الله بيصير ....
أم محمد وهي شاله سعيد :تصبحون على خير ....مبارك خل سيف يقوم ....
راح مبارك وتم ينبه سيف علشان ينام داخل :سيف ....قوم كلهم راحو داخل وخلوك بروحك...
سيف قام نبضان وتم يحك عيونه :الله لا يوفقك يا سلطان ....
مبارك وهو يضحك:لا الحبيب غرقان في النومه ويحلم أحلام ....قوم نام داخل وكمل أحلامك هناك .....
راحوا بو محمد وأم محمد والعيال علشان ينامون ...أما مبارك تم يالس في الخيمة ويقلب في تلفونه...
فهاللحظة صاح تلفون مبارك .....
مبارك :ألوووووووووو
أحمد:هلا والله ...اشحالك؟؟؟؟
مبارك:بخير...اشحالك أنت ؟؟؟
أحمد:الحمد لله ...وين ؟؟
مبارك:في البيت قاعد برع ....
أحمد:خلص ...أطلع خلنا نتمشى ....
مبارك:وين أنت الحين ؟؟؟؟
أحمد:توني طالع من البيت بروح أمشي ....
مبارك:خلاص دقايق وأكون عندك.....
راح مبارك المطبخ وتم يفتش في الثلاجة وحصل 5 بيبسي وخذ له 2 ....والبيبسي كان حق محمدوه .....مبارك وهي يكلم عمره :الحين لو حصل محمدوه أن البيبسي حد مأخذ منه راح يموت...
مبارك:بيقول حد من الصغارين مأخذه .... خلينا لا من شاف ولا من دري .....

فهاللحظة كل ما تصل أحمد بمبارك سكر في ويه .....أحمد تم واقف قدام الدروازة و يدعي على مبارك ....
أحمد وهو يصارخ:مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــبــــــــــــــــــــــــــــــــــارك .....
مبارك واللي طالع من المطبخ:حوووووووووووه قصر حسك ...والله أني سمعتك يوم تصارخ.... الحين خليت العالم يقومون من النوم ......
أحمد:أنزين خلصني ....
مبارك وهو يسير صوب أحمد:ما ني أصغر عيالك ؟؟؟؟
أحمد:والله أنا الغلطان اني قلت لك تتمشى عندي لو رحت عند أمي وسارة كان أحسن ....
فهاللحظة مبارك من سمع بأسم سارة طاح البيبسي من أيده .....
أحمد وهو يلتفت وراه: شو فيك ؟؟؟؟؟
مبارك و فيه ضحكه:شفت يني (جني)؟؟؟
أحمد :شو؟؟؟
مبارك:شفت يني ....
أحمد:مبارك أنت شارب شيء؟؟؟؟
مبارك وهو يشل البيبسي اللي طاح منه:لا والله ....أستغفر ربك؟؟
أحمد:أنزين خلنا نتمشى ترا والله أني تعبت من كثر الوقفه ....
مبارك:هذا يزاي أني رايح أيب لك بيبسي ؟؟؟؟
أحمد:ماباه ....
مبارك وهو يعطيه البيبسي اللي طاح تحت:أندوك برد حلقك ؟؟؟
أحمد وهو يسير:ماريده؟....
مبارك:على راحتك يا بو شهاب....راح مبارك وحط البيبسي عدال الدروازة .......
مبارك وهو يسير عدال أحمد: أحمد ؟؟؟؟؟
أحمد:لبيه ....
مبارك:لبيه حاي ...الا أشوفك اليوم لابس لبس سبورت...ليش ما خبرتني؟؟؟؟ ....
أحمد:شدراني عنك....حسبتك راح تلبس سبورت ....
مبارك وهو يطالع أحمد بنص عين ((واللي كان لابس قميص بيج وفيه كلمات بالانجليزي بلون الاحمر وبنطلون بيج كان بس حتى الركبة ولابس نعال سبورت حمرى وفيهن خطوط لون بيج ولابس كاب بيج وفيه صح لونه أحمر وكان شكله طالع غرام وكشخة على الاخر ))
أحمد ويطالع مبارك:حووووووه شعندك طالعني جذي؟؟؟؟
مبارك:يالله يالخقة .....
أحمد:امبونها الا من عقبنا الخقه ......مو أنا خييلي ....
مبارك:عنلالالالالالالالالالاتك زاد ....
أحمد تم يضحك على مبارك.....
مبارك:أقول أحمد وين رحت المغرب ...
أحمد :أنا من العصر سرت صوب العزبة..
مبارك:أشوفك لا حس ولا خبر ...ثرة الحبيب في العزبة ...
أحمد:اها ...وأنت وين دارك ؟؟؟
مبارك:ما رحت مكان ....الا أني رحت صوب الدولي وما حصلت حد واتصلت بهزاع وخبرني أنه في أبوظبي .....
وعقب صلاة العشاء يلست عند الوالد والوالدة .... علشان رضاهم وبركتهم لي .....
أحمد:افاااا صرت شرات هل الهند ....يأخذون البركات من هلهم ..
مبارك:عنلاتك ...انا تشبهني بالهنود....
أحمد:شو فيهم الهنود....
مبارك وهو يضحك :ما فيهم الا الخير والبركة يا بو شهاب ؟؟؟
أحمد:شعندك اليوم الا ناقم ....
مبارك:بس ...مضايج ...
أحمد:افاااا من شنو؟؟؟؟
مبارك:منك ...
أحمد:ليش........ كله ولا تضايج مني ....خبرني ليش مضايج مني ؟؟؟؟
مبارك:ليش تلبس لبس ولا تخبرني ؟..
أحمد نقع من الضحك على مبارك وحركاته ....
مبارك:لا تغبط عمرك ...تراني أسوي عندك سوالف ؟؟؟؟

فهاللحظة في حجرة اليازية ....
سلامة:اليازية يالله قومي ما راح نتأخر؟؟؟
اليازية:ما أقدر ....
سلامة:لاحقه على القصة ....نص ساعة وبترجعين تقرينها ...
اليازية وهي تقطع الاتصال:أنزين ربع ساعة وبنرجع ابا أخلص هالقصة اليوم....
سلامة:أنزين....
راحن اليازية وسلامة صوب المطبخ علشان سلامة تسوي لها أندومي لانها يوعانه.....
وتمت سلامة تسوي الاندومي ....أما اليازية يالسه على الكرسي وتقلب المسجات اللي في تلفونها ....
سلامة وهي تلتفت لليازية اللي يالسه في الكرسي:اليازية؟؟؟
اليازية وهي طالع سلامة:شنو؟؟
سلامة:تبين ...
اليازية:لا....... خلصيني ....والله أني خايفة ما أحب أطلع المطبخ فالليل ... الا بتخبرج سلامة ؟؟؟؟...
سلامة وهي تتذوق :شنو؟؟؟
اليازية:ليش ما تعشيتي ...كان العشاء اليوم غرام
سلامة:ما كان لي نفس ...
وشوي سمعا ضحك مش طبيعي ....
اليازية وهو واقفة قدام الباب:سلامي أنا بروح .....والله أني خايفة؟..
سلامة: أمانة اليازية صبري ....
اليازية:أنزين بسرعة حطيها في صحن ...
سلامة:شو....تبين بطني تعورني بعدين .....
فهاللحظة أفترت سلامة لدريشة المطبخ واللي كان الضحك مناك .....وشافت أحمد تخبلت ..وتمت تقول في خاطرها عنلالالالالالالالالالالاته محلى شكله يوم لابس سبورت ...أنا أحلم ولا شو ...والله أني راح أموووووت من جمال هالانسان ....
اليازية:خلصتي ...
سلامة وعينها على الدريشة :هيه ...لحظة بحطها في صحن ....
راحت سلامة وحطت الاندومي في الصحن وسكرت ليتات المطبخ وطلعن ورحن صوب البيت ....

مبارك كان توه داخل الحوش من شاف اليازية وسلامة طالعت من المطبخ .... تم يسير شوي شوي حتى وصل وراهن وراح وراء سلامة وصراخ على إذنها ..
سلامة من سمعت حد يصارخ طايحت الصحن من أيدها......
مبارك وهو ميت من الضحك: مفأجاة حلوة ؟؟؟؟صح ....
سلامة تمت تطالع في الصحن اللي كانت فيه الاندومي وهو طايح ...
سلامة وهي طالع مبارك بنص عين :الله لا يوفق ...ضيعت عليه وجبة العشاء ...
مبارك:لا والله ....سوري ما كنت أدري ؟؟؟؟معوضة ان شاء الله ...
سلامة وهي تضرب مبارك على كتفه:والله أنك سخيف روعتني أحس أني راح أموت من الخوف ....
اليازية وهي مستعجلة:سلامة أنا بروح فوق ...
سلامة:لا والله لحظة بسوي غيرها ...
اليازية وقدها عند باب الصالة :خلي مبارك ييلس عندج يوم تسوينها ...
مبارك:ليش سلامة أنتي يوعانه ...
سلامة:من اليوع أحس أني راح أكلك ...
مبارك:افاااا ....قومي نروح المخبز...
سلامة:الحين ...
مبارك:هيه ...ما يسكر الحين ..
سلامة:الحمد لله يوم طاح الصحن ...
وراحت سلامة ونظفت المكان اللي طاح فيه الصحن وراحت عند مبارك صوب المخبز ..
وطلبوا أكل ورجعوا البيت .....
مبارك وهو يفتح الباب على اليازية اللي كانت مندمجة في القصة.......
مبارك:نحن هنا ...
اليازية: خــــــــــــــــيـــــــــــر
مبارك:قويه ....
اليازية:قصدي شو تبي ...
مبارك:ابي لاب توب ...
اليازية وهي تحضن الاب توب :حرام عليك ...ابا أخلص هاللقصة وبعدين راح أعطيك أيه ....
مبارك:قصة شنو؟؟؟؟
اليازية:قصة ما تعرفها...
مبارك وهو يمط الاب التوب من اليازية ويقرأ القصة...
مبارك وهو يطالع اليازية:صدج انج ما تستحين ....
اليازية :شنو؟؟؟
مبارك:تقرين عن أعراض الناس .......صدج أنكن بنات أخر زمن....
اليازية:حرام عليك مبارك هذي قصة من نسج الخيال ....
مبارك وهو يسكر القصة :لا خيال ولا واقع ....عيب ...روحي عند سلامة كلي .....
اليازية:ماريد ....
مبارك:أقولج طلعي ....
اليازية:مبارك.؟؟؟
مبارك عطى اليازية نظرة خلتها تطلع من الحجرة ....
اليازية وهي تسكر الباب وراها:صدق أنك يا مبارك هادم اللذات ....
سلامة وهي تأكل :ليش؟؟؟
اليازية:ابا أخلص القصة اليوم.....
سلامة:خلي القصة ....تعالي أكلي ...
اليازية:ما اباه ....شيء فانتا.....
سلامة:هيه...
وتمين اليازية وسلامة ترمسن ساعة وحتى الحين ما طلع مبارك من الحجرة .....
اليازية:قومي خلينا نروح عند مبارك....
سلامة وهي تقوم و تأخذ لها عصير:يالله ....
اليازية فتحت الباب شوي ودخلت رأسها ...وتحت سلامة مدخله رأسها ....
مبارك من شاف الباب أنفتح ...ما تكلم بس أشر لهن بأيده علشان تطلعن ...
اليازية وهي تفتح الباب كله :مبارك حرام عليك ....
مبارك:برع ...
اليازية وهي تتقرب من مبارك علشان تشوفه شو يسوي ...
مبارك:اليازية لا تتقربين ولا بكسر الكمبيوتر على رأسج ....
اليازية:بقرأ القصة نص ساعة وبعدين خذه عندك...
سلامة:أنا بروح أطالع التلفزيون ...أحسن من اليلسه عندكم..
مبارك:سلامة خذي اليازية عندج؟؟؟؟
اليازية:ما راح...أطلع ....
سلامة راحت تشوف التلفزيون ....أما مبارك تم يالس على السرير ...ويعابل في الكمبيوتر ....
اليازية اللي كانت قاعدة عند الباب وطالع مبارك وما نزلت عينها منه ... لاحظت عليه أنه يكتب ويضحك ....
اليازية:مبارك؟؟؟
مبارك:شو تبين ...أنا قلت لج يلسي وأنت ساكتة ....
اليازية:داخل الشات....
مبارك وهو فاتح عيونه على الاخر:شووووووووووووو....
اليازية:الشات ....أنته ما تعرفه..... هذي المحادثة بين الشباب ......
مبارك:وأنتي شو دراج بالشات ....
اليازية:أسمع عنه...
مبارك:اليازية ....لا تكونين تدخلينه ...
اليازية:قسم بالله ما قد دخلته...
مبارك:اذا فكرتي بس فيه ....فتأكدي أنج راح تموتين على أيدي ...
اليازية:اصلا أنا ما أحب هالاشياء ....
مبارك:و اذا تحبينها راح تدخلينها .....
اليازية: ما قصدي جذي بس أقول وأكد لك أنا ما أدخل هالاشياء ؟.......
مبارك:اليازية ...ترى الانترنت فيه الزين والشين ....وتحذري .....
اليازية:أن شاء الله ...
تم مبارك يالس على الشات ساعتين ....وبعدين عطى اليازية لاب توب وراح ينام .....
اليازية تمت تقرأ القصة ....أما سلامة تمت يالسه تتابع التلفزيون .....
وبعد صلاة الصبح رقدن .....

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

بالباجر .....
سلامة:أفففففففففف ...اليازية خلصي مو كأنه رايحين الا بيت عمي سالم ؟؟؟
اليازية وهي تحط لمعة:لحظة .... أنتي دووووووم مستعيلة ؟؟؟
سلامة وهي تطلع من الحجرة :أنا بنزل تحت .....بترياج هناك لا تبطين ؟؟؟
اليازية:أن شاء الله...
بعد ما خلصت اليازية...نزلت تحت عند سلامة وراحن صوب العنود ...
أول ما داخلن الحوش حصلن سيارة راشد ....
اليازية من شافت سيارة راشد وقفت :أفففففففففففففففففففففف .....هذا شو مقعدة في البيت؟؟؟
سلامة وهي تلفتت لليازية اللي واقفة مكانها: حووووووووووووه شعندج واقفة؟؟؟؟تحركي
اليازية:أنا برجع البيت ؟؟؟
سلامة:ليش يا حظي؟؟
اليازية:راشد داخل البيت ...
سلامة وهي تمسك اليازية من ايدها:شو يعني؟؟؟
اليازية:سلامة حرام عليج ما فينا عليه...
سلامة:عادي بنروح عند العنود....
اليازية:على كيفج ...بعدين لا تقولين اليلسه مو حلوة ...
سلامة:عاد اذا ما عيبتني اليلسه بروح صوب سارة ...
اليازية:لا والله ....
راحن اليازية وسلامة صوب الصالة ....وحصلن الريم و هزاع وراشد....
اليازية وهي تقرص سلامة على كتفها :مو قلتلج أن الحبيب في البيت؟؟؟
سلامة:سكتي وخليج مــــــــــــــــؤدبـــــــــة؟؟؟
سلامة وهي تدخل الصالة :السلام عليكم ...
الكل:وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
سلمن البنات على اللي يالسين ...وقعدن عندهم ...
راشد ما نزل عينه من اليازية....واليازية تمت تعطيه نظرات كلها احتقار ....
اليازية وهي تفتر على الريم: الريم؟؟؟
الريم:هلا ..
اليازية:أقولج وين العنود؟؟
الريم:أظني في حجرتها ....باتصال فيها علشان تنزل....
اليازية:لا أنا بروح صوبها ...
الريم :على راحتج ....
راحت اليازية للعنود....
اليازية وهي دق على العنود: العنود فتحي الباب.!!!!!...
العنود كانت تدخن شعرها من سمعت صوت اليازية راحت وفتحت لها: لا الشمس من وين طلعت اليوم؟؟؟
اليازية تمت تضحك.........
راحت العنود وسلمت على اليازية .,.,.,..,.,
العنود:هلا والله بأخت حبيبي ؟؟؟الغالية ...
اليازية:بالمرحب أشحالج؟؟؟
العنود:بخير أنتي أشحالج؟؟؟
اليازية:الحمد لله ...
العنود وهي طالع اليازية: غريبة اليازية اليوم عندنا ...
اليازية:هذي فكرة سلامة؟؟؟
العنود:وينها على طاريها؟؟
اليازية:تحت عند الريم وراشد و هزاع ...
العنود:وأنتي ليش ما يلستي عندهم...
اليازية:اليلسه بدونج مو حلوة....
العنود:مشكورة حبيبتي كله من طيب أصلج ....
وتمين العنود واليازية ترمسن ....
فهاللحظة دخلت سلامة وفتحت الباب وراها .....
سلامة وهي معصبة :يالله اليازية خلينا نروح البيت ؟؟؟
العنود من شافت شكل سلامة وهي مضايقة تمت تضحك........
سلامة راحت وسلمت على العنود ويلست عالكرسي وهي مبوزة....
اليازية:شو فيج سلامة؟؟؟
سلامة:ما فيني شيء ...خلينا نروح البيت ...
العنود:افاااا ليش خبرينا بالسالفة ....
سلامة:أخوج حقير ...
اليازية :ليش شو قالج؟؟؟
سلامة:ما قالي شيء ...
العنود:عيل شو فيج ؟؟؟
سلامة وهي مبوزة:راحو المبزرة وخلوني عند هزاع بروحي .....
العنود: قولي والله ليش ما خبرونا .....
اليازية وهي ناقمة :الا المبزرة حسبتها بيرحون دبي ولا أبوظبي ....المبزرة قريبة لو نروح لها مشي راح نوصلها ....
وتمين البنات يسولفن لين الساعة 7 المغرب ...بعدين راحن البيت أما العنود تمت يالسه في البيت هي و هزاع يطالعون التلفزيون ....

توهن اليازية وسلامة داخلات الحوش.....
ومبارك وسالم كانوا يالسين في الحوش و يرمسون.....
مبارك ويطالعهن :حووووووووووووووووه أنتن من وين يايت ؟؟؟؟
سلامة:ما لك خص ...
مبارك:سلامة....
سلامة:من بيت عمي سالم ....
مبارك:من عندهم.....
سلامة: محد الا العنود و هزاع ...
مبارك: ريموه وريلها وينهم ؟؟؟
سلامة: رايحين المبزرة ....
مبارك:ليش ما رحتن عندهم؟؟؟؟
سلامة:مالنا نفس ...
اليازية اللي تضرب سلامة على ظهرها:يالكذابة ....أصلا ما حد قالج روح عندنا؟؟؟
سلامة : عورتيني .......و اذا قالوا لي ما بروح عندهم ...
اليازية:صدقتج أنا ....
سلامة وهي تروح صوب سالم وتيلس عدالها ..... وعقب راحت وحبته على رأسه وعلى خده.....
مبارك تم يطالع سلامة: تعالي من الاخر شو تبين؟؟؟؟
سلامة:أنت مالك خص...
مبارك:لا لي خص .....
سلامة:لا والله ....أخوي وأحبه ما فيها شيء ...
مبارك:اذا كانت بدون مناسبة .....فيها شيء ؟
سلامة:سالم...
مبارك:هاه...
سلامة:أنت منو كلمك ؟؟؟؟أنا أكلم سالم ....
سالم وهو يضحك:شو تبين سلامة؟؟
سلامة تمت طالع مبارك كأنها خايفة ....
مبارك: ليش طالعيني جذي ....رمسي....شعندج؟؟؟؟
سلامة:وااااااايد ضيج ...نبا روح العزبة ....
سالم:الا العزبة ....من عيوني ...أنتي تأمرين أمر...
مبارك:الله لا يوفقج ....حسبتج راح تقولين نبا نروح دبي امبوني بفتح لج محاضرة....
سلامة :دبي عفتها من كثر ما روح لها ....
اليازية من سمعت سلامة كيف ردت على مبارك نقعت من الضحك: دبي من سنة لسنة تروحين لها وبعدج عيفتها .......
سلامة: هيه....
وتموا يسولفن حتى أذان العشاء ......

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
الساعة 10 ونص فالليل .....

أحمد راح عند مبارك في سيارته و تمو يحوطون.. مشغليييييييين المسجل الا و لا واحد منهم يرمس .. كل يفكر ..
(مبارك وهو مب عارف كيف يقول لأحمد أنه يبي يخطب أخته.... وتم ربع ساعة وهو يفكر كيف يفتح الموضوع ) ..
(وأحمد نفس الشيء يبي يخبر مبارك أنه معجب في سلامة ويبيها على سنة الله ورسوله بس كان متردد ليفهمه مبارك غلط)

فهاللحظة جان تي غنية عبد المجيد عبد الله .. (.يا أحمد خفوقي غدا في يدينها لعبة.) ..
مبارك و هو يقصد مع فزاع قبل الغنيه .. (.يا أحمد خفوقي غدا في يدينها لعبة... لعب الهوا في غصون الراك لا مالت... و هي في قلبي تمركز في طرف شعب... و ذكرى غلاها ليا ذلحين ما زالت.)
سكت مبارك ما تكلم... وأحمد تم يطالعه وهو متردد ويقول في خاطره ((راح أقوله واللي يصير يصير ما عليه من حد والله أني أحبها وأخاف حد يخطبها قبلي ))......
ومبارك نفس الشيء يكلم عمره ويقول((شو فيها اذا قلت له ابا قربكم ما فيها شيء ويا حظهم أن حصلوا واحد شراتي بس أخاف حد من عيال خالتها يابها ...والله اذا طلع لي واحد منهم يابها لا أذبحه وأقطعه لحمه لحمه ...أنا شو أقول لازم أول شيء أخذ رأي أحمد بعدين أروح أنا وأبوي أخطبها رسمي ....يالله متى راح تي هذيك اللحظة والله أني متحمس من الحين ...أحم أحم بسم الله ...))

فهاللحظة ......
مبارك وهو يفتر لأحمد:أحمد ؟؟؟
أحمد وهو يفتر لمبارك:مبارك ؟؟؟؟
الواحد تم يطالع ربيعه وما قدر يتكلم ....
أحمد:شعندك ....يا مبارك؟؟
مبارك:هاه لا أنت أرمس أول؟؟؟
أحمد:لا والله ...أنت أرمس أول شيء....
مبارك:افاااا قول اللي عندك وأنا بخبرك اللي عندي....
أحمد:أنزين ....أنا بقولك شيء بس لا تخبر حد....
مبارك:تفضل ....
أحمد:أنا بغيت أكمل ديني ....
مبارك وهو يحك عيونه:حتى أنا أنت شو تقرأ أفكاري يا بن الذين؟؟؟؟
أحمد:لا تقولي أنك تبي تعرس....
مبارك وهو يضحك:هيه....
أحمد:سبحان الله أفكارا تتشابه ....منو بنت الحلال .....
مبارك وهو مرتبك:ما أريدك يا أحمد تفهمني غلط ...
أحمد:افاااا عليك يا مبارك العالم كله يفهمك غلط الا أنا ....خبرني من هي بنت الحلال ....
مبارك:أنا حاط عيني على بنت ....
أحمد نقع من الضحك على مبارك: ههههههه أكيد حاط عينك على بنت مو عيوز....خبرني بنت منو....
مبارك: وما تزعل أنت ؟؟؟؟
أحمد:وأنا ليش أزعل خبرني تراك قطعت قلبي ؟؟؟؟
مبارك:ابا أتزوج أختك سارة ....
أحمد وهو مصدوم من رد مبارك :شوووووووووووووووووووو..... أختي سارة ؟؟؟؟
مبارك :هيه ...
أحمد والفضول مقطع قلبه :ليش سارة بذات ؟؟...
مبارك:والله يأحمد أنا لي الفخر أكون نسيبك .....وسارة سمعت من سلامة أختي أنها بنت طيبة و حشيمة وبنت عرب وناس أنا أعرفهم زين وأنت أخوها ....لو دورت بنت شرات سارة ما راح أحصل.....
أحمد وفيه ضحكه:أمره فالك طيبة ....بس أنا بشاور سارة قبل .... و اذا وافقت ان شاء الله ...بخليك تخطب رسمي ....
مبارك وهو طاير من الفرحة : وأنت علومك؟؟؟
أحمد وهو مرتبك من خاطره:هاه ....أمممممم ...ماأدري ....أحس أنك راح تفهمني غلط...
مبارك والابتسامة على ويه:افاااا عليك والله أني ما راح أفهمك غلط يا خويي العمر ...أمره أنت أمر وتدلل ...
أحمد وهو مطمئن من رد مبارك:أوكية ...مو أنت تبي أختي سارة على سنة الله ورسوله ....
مبارك:هيه...شو يعني؟؟؟؟؟؟
أحمد وهو متوتر :أنا ابا ..... أختك سلامة تكون شريكة حياتي...
مبارك وهو يضحك :أمره لو تبيها الحين ....راح أيبها لك من كشتها .... افا عليك يا بو شهاب انت تنشرى بفلوووس و الله
أحمد وهو يضحك :لا مو لها الدرجة ....بس أباك تشاورها وبعدين ترد عليه ...
مبارك:من الحين أعتبرها موافقة ...
أحمد:أن شاء الله ....
تموا مبارك وأحمد ميتين من الفرحة كل واحد منهم يضحك على شيء تافهة من الفرحة ......

الساعة 11ونص رجع مبارك البيت وهو ميت من الفرحة ....
راح فوق وحصل اليازية وسلامة طالعن التلفزيون ....
مبارك:السلام عليكم ....
سلامة +اليازية:وعليكم السلام ....
مبارك وهو يقعد عدال اليازية :شو تابعن ....
اليازية:اللي تشوفه ....
مبارك:تشوفن فلم انجليزي ....
اليازية بدون نفس : هيه ........
مبارك وهو يطالع اليازية بنص عين:حووووووووووووه وأنتي ليش ناقمة ؟؟؟؟
اليازية وهي تضحك :ماني ناقمة الا أنت بتحشرنا من كثر ما تخبر ....منو هذا ؟؟؟............منو هذي؟؟؟
مبارك:لا والله ....أوكيه....... سلامة ...
سلامة:شنو؟؟؟؟
مبارك:تعالي أبيج في شيء ...
سلامة وهي فالخة:شو تبي تراني ما سويت شيء ....
مبارك وهو يقوم: ما بضربج يالبقرة تعالي أبي أكلمج؟؟
سلامة:هني كلمني ...
مبارك وهو يطالع بنص عين :قومي لا أضربج ؟؟؟
سلامة وهي تقوم من مكانه:كله ولا أضرب ....
راحوا حجرة مبارك .....
مبارك دخل ودخلت وراه سلامة ...وراح وقفل الباب وراه ...سلامة تمت بتمووووووت من الخوف ...((شو فيه مبارك أخاف يدري بشيء والله راح أموت ...يالله أستر ....يالله أستر ....))
مبارك يلس على السرير وتم يطالع سلامة اللي كانت واقفة عدال الباب .......
مبارك:شعندج واقفة تعالي ابا أكلمج؟؟؟
سلامة وهي تيلس عدال مبارك:شنو؟؟؟؟
مبارك:وأنتي ليش خايفة ؟؟؟
سلامة:ماني خايفة بس مستغربة منك ....
مبارك:لا والله ....
سلامة:أنزين شو تبي بسرعة ..... أبي أروح أطالع الفلم ....
مبارك: اممممم .. سلامة .... أحمد خويي رمسني عنج ...
سلامة من سمعت مبارك يقول أحمد خويي رمسني عنج صـــــــــــــــــــــاحــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــت .......
مبارك وهو مستغرب من ردة فعل سلامة: سلالالالالالامي حووووووه ليش تصيحين؟؟؟؟
سلامة ما ردت على مبارك لانها كانت بتموووووووووت من الخوف ...
مبارك وهو يرفع رأس سلامة بأيدها :سلامي حبيبتي ليش تصيحين؟؟؟؟
سلامة وهي تمسح دموعها :ما فيني شيء....
مبارك:ليش تصحين؟؟؟
سلامة: رمسك عني ؟؟!!!!.... ليييييييييييش ....؟؟ سكتت .............
سلامة: أرمس ولا بروح عنك؟؟؟..
مبارك: هو يبى يخطبج ... الا بغى رايج قبل لا يخطب رسمي ...
سلامة وقلبها يدق بقوا من الفرحة : : شووو ...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟...
مبارك : أحمد يريد يخطبج ... شووو رايج ؟؟؟...
سلامة وهي طاير من الفرحة من سمعت أن أحمد يريد يخطبها : .................................
مبارك : شوفي اذا تبينه قولي و اذا ما تبينه بعد قولي عشان اقول لريال ماله نصيب عندنا ...
سلامة : انت شو رايك ؟؟؟..
مبارك : و الله اذا تبين رأيي الريال ما عليه كلام حشيم وطيب وأخلاقه عاليه ومصلي ومانج محصله شراته .. انتي الي بتعيشين معاه .. و الرأي رايج في الاول والأخير ... ...
سلامة : امايه تدري ؟؟؟...
مبارك : لا محد يدري الا انا.. هو ما بغى يخبر حد الين ما يأخذ موافقتج و من عقب بنخبر الطايفه الكريمة يالشيخة سلامة هاه شو قلتي ....
سلامة وهي مبوزة : يعني امايه ما تدري ؟؟؟..
مبارك : اقولها ثووور تقوول حلبووه .... ظهري ظهري ...
سلامة : حرااام عليك مبارك و الله مرتبشه ...
مبارك: الريال ما عليه كلام أن طعتيني وافقي ...
سلامة : بروووووووووووك ......
مبارك : ههههههههههههههه ... سلامة فكري و خذي وقتج و عقب قوليلي رايج .. انزين ؟؟؟..
سلامة : انزين ...
طلعت سلامة عن مبارك و هي مرتبشه وبتمووووووووت من الفرحة ما هي مصدقة باللي سمعتها ... هي كانت تدري ان أحمد بيخطبها في يوم من الأيام بس ما كانت تتوقع انه بيخطبها في هالفتره و الا بهالسرعة.......................... .

فهاللحظة .....
دخل أحمد على سارة في حجرتها اللي كانت على الكمبيوتر ....
أحمد:السلام عليكم ....
سارة وهي تقوم من الكرسي علشان تسلم على أحمد اللي ما شفته من يومين لانها تواصل حتى الصبح وتقوم فالليل الساعة 1 ولا 3 الفير ....
سارة :مرحبا ملالالالالالالالالالالايين ولا يسدن؟؟؟
أحمد:اشحالج سارة؟"؟؟
سارة:بخير ....اشحالك أنت؟؟؟
أحمد:بخير وبنعمة علومج شو تسوين؟؟؟
سارة:ما شيء قاعدة أحمل أغاني .....
أحمد وهو ييلس على الفراش :ما فيج حيله .....سارة تعالي أبا أكلمج في موضوع.....
سارة: موضوع بطول فيه....اذا بطول بقطع الاتصال بالانترنت....أما اذا ما راح تطول ما راح أقطع الاتصال...
أحمد:لا قطعي الاتصال أحسن ....
سارة:أوكيه .....
قطعت سارة الاتصال وراحت ويلست عدال أحمد .......
أحمد:علومج؟؟؟؟
سارة وهي تضحك :الحين خلتني أقطع الاتصال علشان تخبرني عن علومي؟؟؟؟
أحمد:لا والله ......سارة ابا أكلمج في موضوع يهم مبارك ربيعي .....
سارة وهي مستغربة وخايفة في نفس الوقت :شووووووووو ....من مبارك....
أحمد:مبارك أخو سلامة....
سارة:شو فيه ؟؟؟؟
أحمد: هو يبى يخطبج ... الا بغى رايج قبل لا يخطب رسمي؟؟؟؟
سارة: يخطبني أنا؟؟؟؟
أحمد:لا أمي .....
سارة تمت تضحك من الفرحة .....
أحمد:لا حول ولا قوة كل هذي فرحة ليش بيخطبج ....
سارة:لا والله ....أضحك يوم قلت أنه بيخطب أمي .....
أحمد:أنزين أنتي شو رايج في الريال....
سارة:وأنا شو دراني عنه أنته تعرفه أكثر مني ؟؟؟؟
أحمد:والله مبارك ريال رقييييييييييييييييص ....ويا حظج اذا خذيتيه...مصلي وحشيم بس ماضيه فيه شوي شوائب بس الحين تغير عن أول وصار رزين ....وأتمنى أنج توافقين عليه ....بس في الاول والأخير الرأي رأيج .....وأنا قلت لج عن الريال ما فيه كلام .. ....هاه شو قلتي ....
سارة بتموووووت من الفرحة ومصدومة أن مبارك تجرأ وخبر أحمد أنه يبي يتزوجها .................................
سارة:راح أفكر وبخبرك برأيي؟؟؟؟؟
أحمد:فكري زين سارة .....
سارة:أن شاء الله.....
أحمد:سارة ؟؟؟
سارة:هلا ..
أحمد:أنا خبرت مبارك أني أبي سلامة على سنة الله ورسوله .....
سارة:شو قالك ؟؟؟؟
أحمد: بيأخذ رأيها وبيرد عليه .....
سارة:أتوقع ميه بالميه أنها بتوافق.....
أحمد:أن شاء الله ....
سارة: أحمد ....الحين بتتزوج .....
أحمد:والله .........اذا وافقت بتزوج ليش لا ....
سارة:والشغل ....
أحمد:عادي بعد التدريب بتكون الوظيفة جاهزة أن شاء الله ...
سارة:الله يوفقك ....
أحمد:الله يوفق الجميع ....

*&*((الجزء العشرين))*&*
بالباجر الساعة 3ونص الظهر ....
اليازية:سلامة خلصي ترى محي الدين بيموت من الغيض ؟؟؟؟
سلامة وهي تكحل عينها:الله لا يوفقج لحظة....
اليازية:بتريا وأشوف أخرت هالكحل....
سلامة:وأنتي مستعيلة ليش ....لاحقة على عوار الرأس .....
اليازية:والعنود وينها ؟؟؟
سلامة:ما أردي عنها ....سيري أتصلي بها ....
راحت اليازية واتصلت بالعنود وخبرتها تي صوبهن لأنهن متوعدات أنهن ترحن المول تفصلن عبايا للجامعة ......
اليازية وهي تدخل على سلامة في حجرتها :هاه سلامي خلصتي ولا بعد؟؟؟؟
سلامة:خلصت ....
وراحن البنات (اليازية والعنود وسلامة وأخوهن سيف )صوب العين مول .....
وبعد عوار الرأس والحواطة من محل لمحل ....استقرين أنهن تفصلن في رمادا ...وكل وحده منهن فصلت 2 عبايا مع طقم الشيلة ..
اليازية والعنود اللي طالعات من المحل وراهن سلامة وسيف ......
اليازية:العنود خلينا نروح باسكن روبنز خاطري في أيس كريم ....
العنود:يالله خلينا نأخذ لنا ونروح بسرعة ....
سلامة وهي تسير بسرعة علشان تلحقهن :حووووه صبرن لي والله أني ما أقدر أسرع أكثر من جذي؟؟؟
اليازية وهي تفتر لسلامة: والله اللوم مو عليج اللوم عليه أنا اللي قاعدة أترياج علشان تخلصين وتلبسين تنورة وقميص في السوق ...بتخبركم حد يلبس تنورة وقميص في وهو رايح السوق .....
العنود: لا والله .....
اليازية: والله لو مبارك شافج الحين لا يذبحج !!!!!....
سلامة وهي طالع وراها علشان تشوف سيف .....بس طاحت عينها في واحد من الشباب اللي يالسين في الكوفي ....
سلامة وهي تكلم عمرها( الله لا يوفقك يا سيف ).....وراحت عند اليازية والعنود أما سيف راح بيتزا هت يطلب له بيتزا...
الشباب من شافوا سلامة راحوا وراها .....
الاول وهو يسير قريب من عندهن وبصوت عالي : شباب سمعتوا أخر خبر...
الثاني:لا والله ؟؟؟؟
الاول:اليوم شفت في الجريدة خبر يقولون فيه... أن القمر طاح على سطح الأرض ...وعلى ما أعتقد القمر هذا اللي لابس لبس الاحمر.... ياويل حالي عليه أنج ما فيج حيله يا شيخة المزايين ...ترى الاحمر طالع غرام عليج ........نظرة نظرة ...
العنود واليازية تمين طالعن سلامة ونقمتها ....
سلامة وهي خايفة :يالله خلينا نروح السيارة والله أني ما أقد أستحمل أكثر من جذي؟؟؟
العنود:أحسن خليج توبين ما تلبسين لبس مرة ثانية في السوق؟؟؟؟
سلامة:الله يرحم زمان أول ....أخر مرة كنتي لابسه تنورة وقميص ...
العنود:قلتيها أخر مرة ..مو الحين ....
الشباب تموا يسيرون عدالهن ....
الاول: الشيخة ....تراني والله أني معجب فيج ... و اذا ما كلمتيني ...راح انتحر ....
الثاني:اااااااااااااااه يا ويل قلبي من هالغراشيب ....اسميكن غراااااااااااااام .....
اليازية معصبه على الاخر من حركتهم :يا أخي اذا تبي تنتحر انتحر يكون أحسن على الاقل أفتكينا من شرك ....
الثاني في أيده ورقة :الشيخة لا تعصبين .....ولا تعبين روحج .....أندوج هذا رقمي واتصلي عليه في أي وقت .....
اليازية: من عيوني بس تعال شوي ....
الشباب استغربوا من حركة اليازية وحتى العنود وسلامة مصدومات منها ......
الثاني وهو يتقرب صوبها :شنو يا قلبي ؟؟؟
اليازية وكانت قريبة من الزبالة وهي تأشر بأيدها :تعال حط رقمك هني .....لانه بنات الاجاويد ما راح تأخذ رقمك الخام ....ولا تحاول أنك تلحقنا لانه مو نحن اللي نأخذ أرقام الشباب .....
الشباب نقعوا من الضحك ....اما الريال تم متفشل من حركة اليازية اللي سوتها قدام العالم وخاصا ربعه .....
الشباب راحوا عنهن .....لانهم صدق تفشلوا .....
اليازية وهي تسير صوب باسكن روبنز : الريال ما تيبهم الا العين الحمرى ......
العنود ما قدرت تسير لانها ميته من الضحك مو مصدقه اللي تشوفه .....اليازية اللي سوت هالحركة صدق أن الزمن تغير ...اليازية اللي تستحي من خيالها ....صايرة تفشل شباب وقدام العالم ....
العنود :ما فيج حيله ياليازية ؟؟؟؟؟؟
اليازية:اذا ما قويتي ويهج لهم راح يلعبون بج؟؟؟؟
العنود:أسميه صدقج؟؟؟؟
سلامة: والله أنج غراااام ياليازية خلاص ما راح أروح السوق الا عندج....
راحن البنات باسكن روبنز ....وطلبن أيس كريم مكس فانيليا و شكولاتة ومكسرات .....وخذين أربعة لهن ولسيف......
سلامة:اليازية أمانة خلينا نروح الألعاب ....ابا ألعب .....
اليازية:صدج أنج ما تستحين ....لحظة .....
طلعت اليازية من شنطتها تلفونها ....
سلامة وهي تتقرب من اليازية :حووووووووه أنتي شو تسوين ؟؟؟
اليازية: ما راح أسوي شيء الا أني بتصل بمبارك ....أخليه يعطيج درس عمرج ما تنسيه ؟؟؟؟
سلامة وهي تسحب التلفون من أيد اليازية:كله ولا مبارك ؟؟؟؟
اليازية:خلاص لا تتشرطين علينا ....
سلامة:أمري لله ....
يوم قدهن في نص الممر لاهن عند طرف المطاعم ولا هن في طرف الكراسي في الوسط بالتحديد .....كانت اليازية مرتبشة تبي تدخل البوك والتلفون في شنطتها.....وشوي وهي تدخل البوك في الشنطة ...طاح التلفون وأفتر بعيد شوي .....
اليازية وهي طالع تلفونها وهو شوي بعيد عنها:ياويل حالي رأسي مالي أنكسر...
العنود:لا ما أنكسر ....
اليازية وهي تسير صوبه :الله يسمع منج ....
وراحن له ....يوم نزلت اليازية تبي تشله سبقها ريال وشله عنها .....(((الريال شو كان عجييييييييييييييييييب ...لابس كندورة كويتية بيضاء والغترة والعقال و النظارات الشمسية اللي على أخر موضة وريحت عطره غرام .... تقول شيخ من مشيته ورزانته ...)))فهاللحظة التقت عين اليازية وعين الريال ....الريال تم يطالع اليازية وكأنه يعرفها ....

اليازية وهي تبعد عيونها من عيونه: مشكور الشيخ ... ......
الريال وهو عينه في اليازية :افاااااا عليج نحنا تحت أمرج ؟؟؟؟
اليازية وهي تمد أيدها علشان تأخذ تلفونه :ما تقصر طويل العمر ...
الريال مد التلفون لليازية ......
خذت اليازية التلفون منه بس لمست طرف ايده ...
اليازية الي حست بتيار من المشاعر يجتاح جسمها من هاللمسها ..
الريال:معوضه بغيره يالشيخة ؟؟؟
اليازية وهي تطالع سيف اللي مقبل عليهن :لا والله ....مشكور مرة ثانية .....
سيف :هاه خلصتن....
الريال وهو يطالع سيف :مرحبا ملالالالالالالالالالالالالايين ولا يسدن بسيف ؟؟؟؟
سيف:أهليين بمحمد أشحالك؟؟؟؟
محمد:بخير الحمد لله أشحالك وأشحال الأهل؟؟؟؟
سيف:الحمد لله يسرك الحال ......
محمد:عندك خواتك ....
سيف:هيه..
محمد:عيل خلاص شيء في خاطرك؟؟؟؟
سيف:سلامتك يا طويل العمر؟؟....
محمد:بقولك وين سالم؟؟؟؟
سيف وهو يفتر صوب اليازية : اليازية ما هو راقد سالم ....
اليازية وهي طالع سيف :هيه نايم يا من الدوام الساعة 2 ورقد ....
محمد وهو يتبسم لليازية :نوم العوافي أن شاء الله ....شيء في خاطركم؟؟؟؟ ....
سيف:سلامتك ......
وراح محمد عنهم ....أما العنود وسلامة متخبلات من جمال ووسامة محمد الكعبي ربيع سالم الروح بالروح (اذا تتذكرونه) ....
سلامة وهي تكلم العنود بصوت واطي :يا ويل حالي من جماله؟؟؟؟؟؟
العنود: سلامة شفتي اللي شفته ....ما فيه حـــــــيــــــــله ...........أمبونه سالم ربعه غير.... يا عني أفداء قلبه .....
سلامة وهي مصدومة من العنود اللي تتفدى بسالم أول مرة قدامها :وليش ؟........شو خصه سالم في السالفة ؟؟؟؟؟
العنود وهي مرتبكة :هاه .........أمممممم ....ما شيء ....بس زلة لسان ...
سلامة: لا والله وأنا بصدقج .....العنود ...
العنود ارتبشت وتمت تسير بين اليازية وسيف ......
اليازية وهي تكلم العنود :عنود؟؟؟؟؟
العنود:شو ؟؟؟
اليازية:عنلالالالالالالالالالالالالاته محله ؟؟؟؟
العنود:سكتي بعطيج الآراء و النتايج في البيت ترى السوسة اللي ورانا تسمع كل شيء ....
اليازية تمت تضحك على العنود وتعليقاتها على سلامة ........
وراحن البنات للبيت..... لأنهن خبرن أمهن أنهن بترحن تفصلن عبايا و بترجعن بسرعة ...

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في حجرة اليازية .....
اليازية وهي تلعب بشعرها الطويل :والله أني ما تصورت أن محمد الكعبي خوي سالم لهدرجة من الجمال .....
العنود:سكتي أصلا سالم غير ..حتى ربعه يشابهونه ....أاااااااااااااااااااااااااااااه يا عني أفداء روحه ...تصدقين اليازية؟؟؟
اليازية:شنو ؟؟؟؟؟
العنود:أمس أتصلبي ... . بس ما رديت عليه ...
اليازية :افاااااا ليش ..... مو قلتي لي أنج كلمتيه ....
العنود:أخاف يعرف صوتي ....
اليازية :أنتي الغلطانة ليش تتصلين عليه من الاول ....
العنود:أحبه ....شو أسوي ؟؟؟
اليازية:تبيني أخبره أنج أنتي اللي تسوين له مسجات .....
العنود:لا ......هو اذا يبي يعرف كان أحتشر وراح الاتصالات أو هددني ....
اليازية:لا والله .............غريب تفكيرج ؟؟؟؟
العنود:هيه ....أنتي شو دراج بالحب ؟؟
اليازية من سمعت العنود تقول لها جذي نزلت رأسها وما ردت عليه ....
العنود وهي تتقرب من اليازية واللي حزت في خاطرها الرمسه .............
العنود:اليازية لا تزعلين مني .....والله أنها زلة لسان .....
اليازية:لا والله ما زعلت عليج ....
العنود:ما أبج تزعلين من كلامي ....
اليازية وهي تمشط شعرها :عمري ما زعلت منج يالعنود ....الحين على شيء تافه بزعل منج .....

فهاللحظة سلامة كانت يالسة في حجرتها وتكلم سارة الخييلي ......
سلامة:علومج سارة؟؟؟؟
سارة:علومي طيبة .....انتي الأخبار عندج ؟؟؟
سلامة:أي أخبار.....
سارة وفيها ضحكة :على مين تراني أدري بالسالفة ؟؟؟
سلامة وهي تخلي عمرها غبية :أي سالفة ؟؟
سارة :أفففففففففف ....منج يا سلامة ....أحمد يبي يخطبج .....صح
سلامة تمت تصارخ من سمعت شو قالت لها سارة .. لانها تأكدت من الخبر...و لانها كانت تحس أنها كذبة من مبارك حتى يعرف شو علاقتها بأحمد ؟.......
سلامة:قولي والله الحين صدق أحمد يبي يخطبني ؟؟؟؟
سارة:ليش أنت مكذبة مبارك ....
سلامة: تدرين قالي مبارك أن أحمد خويي رمسني عنج ......من قال جذي أنا صحت ....
سارة تمت ميتة من الضحك على سلامة غير تفكيرها .....
سلامة:يالبقرة حسبت مبارك يختبرني .....يبي يعرف شو علاقتي بأحمد ....
سارة:الحين أنتي موافقة أو لا ؟؟؟؟
سلامة:تبين الصدق .....حتى الحين أنا أفكر بالموضوع ؟......
سارة:شوووووووووووووووووووو؟؟؟.... تفكرين بالموضوع ....السالفة واضحة مثل وضوح الشمس ....
سلامة:كيف واضحة مثل وضوح الشمس ......
سارة:يعني أنتي تحبين أحمد وأحمد يحبج وحبكم لازم يتوج بالزواج أن شاء الله ....
سلامة:أن شاء الله ....بس أنا لازم أفكر عدل ...لأن هذي عشرة عمر .....وبفكر كم من يوم علشان مبارك يحس أني أبي أتخذ قرار صعب ...وما يحس بوجود قصة حب من بيننا ......
سارة: على راحتج ....بس أنتي لازم توافقين ....
سلامة:أن شاء الله بأخذ ملاحظاتج في عين الاعتبار ....
سارة: لا والله تراج اليوم ....تافهة ....
فهاللحظة دخل مبارك على سلامة وقفل الباب وراها .......
سلامة وهي تصلب عمرها :خير مبارك شو تبي ؟؟؟؟؟
مبارك وهو رايح صوب سلامة عند الفراش: قلبي حاس أنج تكلمين سارة؟؟؟؟؟
سلامة:هيه تبي تكلمها .....تعال.....
راح وخذ السماعة من سلامة .....
مبارك وبصوت كله نعووووومه :هلا والله بخطيبتي ؟...
سلامة تمت مصدومة من مبارك شو يقول هذا أنا اللي راح أنخطب مو سارة ...أكيد مبارك مواصل ما نام من يومين وهو الحين يخرف .....
سارة:أهليين ...مبارك؟؟؟؟
مبارك:أاااااااااااااااااااااااااااااااااااه ....محله اسمي على لسانج ....
سارة:صدج ...
مبارك:أنا ما أقول غير الصدج ....أقول سارة ....
سارة بصوت ناعم:عيون سارة لك .....
مبارك:الله يخليج ليه عسى ...خبرج أحمد بالموضوع ....
سارة:أي موضوع ......
مبارك:موضوع الخطوبة ...
سارة:أي خطوبة ......اه تذكرت خطوبة أحمد بسلامة ....
مبارك وهو معصب : لا يعلهم المووووووووووووت عسى .......
سارة وهي تضحك: حرام عليك مبارك ..... لا تنسى سلامة ربيعتي وهي مرسال الغرام اللي بينا وأحمد أخوي وهو خويك .....
مبارك:أنزين حبيبتي ....أحمد ما قال لج أني راح أخطبج .....
سارة: لا حتى الحين ما قال لي أمكن يقول لي بعدين ....
مبارك: ما عليه يالخام ....كأني أنا من الفرحة ...شاورت سلامة من أمس ...بيشوف ما قلت له أن سلامة ماهي موافقة ....
سلامة من سمعت مبارك يقول لسارة جذي .....
سلامة وهي حاطة ايدينها على خصرها:شوووووووووووووووووووو؟؟؟؟؟
مبارك وهو يفتر لسلامة:خير سلامة شعندج ؟؟؟؟؟
سلامة وهي تدور كذبة: ليش تسبوني ؟؟؟؟
مبارك:من سبج ؟؟؟؟؟
سلامة:أنت وسارة؟؟؟؟
مبارك: لا والله ....لو سمحتي أكرمينا بسكوتج ......
سارة من سمعت سلامة تقول شووووووووووووو ...... تمت ميتة من الضحك عليها .......
مبارك وهو يكلم سارة :سارة ؟؟؟
سارة:هلا وغلا ....
مبارك:أاااااااه.......... ؟.....أنتي تبين تذبحيني ...
سارة:لا والله ......قول مبارك شعندك....
مبارك:وين أحمد الحين ؟؟؟؟؟
سارة:راقد .....
مبارك:ما عليه يالخام .....
سارة:مبارك تراني أمزح عندك ....أحمد أمس خبرني بالموضوع وقلت له بفكر وبرد عليه ............
مبارك:يعني أنتي تدرين أني أباج على سنة الله ورسوله .....
سارة:هيه أدري ؟؟؟؟؟؟
مبارك:حبيبتي فكري ولا تتسرعين ....أوكية شيء في خاطرج ......
سارة:لا ....الله يحفظك .....ويخلك لي ...
مبارك:أمين ...مع السلامة
سلامة وهي تغمز مبارك :لا تسكر أباها ....
مبارك:سارة ....سلامة تبي تكلمج ......
سارة :أوكيه عطني اياها .....
عطى مبارك سلامة التلفون وراح عنها وهو بيموووووووت من الفرحة مو مصدق أنه طاح في الحب وهو يفكر الحين بالاستقرار ....
سلامة:ياويلي منج يا سارة ليش ما خبرتني أن مبارك يريد يخطبج ؟؟؟؟
سارة:حسبتج تدرين بالموضوع ....
سلامة:لا والله ....أنا الغلطانة اللي أخبرج بكل شيء .....
سارة:تصدقين أحس بعمري بموووووووووووت من الفرحة ....
سلامة:أمرة لا تتكلمين شعور متبادل .....بتخبرج أحمد قالج متى راح يتزوج ؟!؟!؟!؟!؟....
سارة:يقول اذا وافقتي ........راح يتزوج على طول ... ما راح ينتظرج حتى تتخرجين من الجامعة ....
سلامة:لا أنا ابا أكمل دراستي ......
سارة وهي تضحك:خلي منج أمبونج أنتي تتسببين على شيء؟.....حتى ما تكملين دراستج ...
سلامة وفيها ضحكة:الله يقطع بليسج المشكلة أنج تعرفيني عدل ......
سارة:ما نحنا ربع من زمان ....
سلامة:الحين أنتي راح توافقين على مبارك....
سارة:شو تقولين أنتي .....مبارك كل بنت في هالكون تتمنى منه بس ابتسامة... وأنا (وهي تأشر على عمرها) يقول لي مبارك أبا أتزوجج وتكونين حرمتي وحبيبتي .....صدج أنتي بقرة اذا ما تزوجت مبارك قسم بالله ما أعرس انسان ....مبارك عجيب وكل وحدة تتمنه يكون ريلها .....
سلامة:يعني أنتي موافقة ....
سارة:أكيد.....
سلامة:ألف مبروك مقدما .....
سارة:وأنتي شو راح توافقين على أحمد .....
سلامة:سؤال غبي ....واللي سألته أكبر غبية أكيد أنا موافقة ....بس راح أيلس كم من يوم حتى مبارك ما يشك بشيء ....
سارة:حتى أنا ما راح أستعيل في الرد على أحمد ....
وتمين سلامة وسارة يسولفن .......

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
سالم كان يالس في الخيمة وشكله تعبان لانه في الفترة الأخيرة ما تم ينام واااايد وكل تفكيره في شمسة اللي خذت عقله وروحه عندها ...... سالم يالس يطالع التلفزيون ....وشوي دخل عليه مبارك وكان يغني الريال بيموووووووووووو ت من الفرحة ......
مبارك وهو يغني بصوت عالي :
الحب أنته ...
وأنا أنـــته...
شمسي أنته...
ظلي أنــته...
ومثلك أنته لي ملك قلبي وتمنى ...

مبارك من شاف سالم مسدوح سكت يحسبه راقد ......
مبارك:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
سالم:وعليكم السلام ...اشحالك مبارك ؟؟؟
مبارك:بخير ...أشحالك سالم ؟؟
سالم وهو يرد شعره اللي كان على عيونه:الحمد لله .....فرحان الريال ...هاه شو سر الفرحة يا مبارك ...
مبارك:امره ...لا تخبر ....بيمووووت من الفرحة...
سالم: خبرنا بفرحتك ....نبي نفرح عندك؟؟؟
مبارك:والله يا سالم شو أقولك .....قلبي ؟....
سالم وهو يصلب عمره ...ويضحك :لا تقول لي أنك طاحت في بحر الحب ....
مبارك:ياليتني الا طحت والله أني غرقت وأحس أني راح أموووووووت ....
سالم:بعيد الشر ....
مبارك:أاااااااااه يا قلبي ...
سالم وفيه ضحكه:مبارك أحس بك تكذب عليه .....
مبارك:حشى والله أني صادق ....أقولك أنا أحب .....
سالم:اذا صدق خبرني من هي ؟؟؟؟
مبارك:هي بنوته وايد حلوة و حشيمة وصغيرة ....وأنا ما قدرت أخبي حبي لها ....
سالم:اففففففففففففففففف ....تراك قطعت قلبي منو هي ....
مبارك:أنزين أقولك ولا تخبر حد ...
سالم: والله أني ماراح أخبر حد بس أنت رمس ؟؟؟؟
مبارك:سارة ....
سالم وهو مستغرب :من سارة؟؟؟؟
مبارك:أخت أحمد الخييلي ....
سالم وهو ماسك على رأسه :يا كبرها عند الله....
مبارك وفيه ضحكه :وليش الحب مو عيب ولا حرام ....
سالم:ما اختلفنا بس ؟؟!؟!؟!؟!؟!
مبارك:بس شنو؟؟؟؟
سالم:ممكن يزعل أحمد اذا درى بالسالفة ....
فهاللحظة نقع مبارك من الضحك .....
سالم:حووووووووووووووووه شعندك تضحك أنا ما قلت شيء غلط ....طبيعي اذا درى أحمد بالسالفة راح يزعل ......
مبارك: صح أحمد ما يدري بالسالفة ,,,,بس هي تدري أني أحبها ......
سالم:كيف ما فهمت ؟؟؟
مبارك:مالومك من كم من يوم وأنت ما تنام زين .....
سالم:يعني لازم أنت تغير الموضوع ......قول....
مبارك:والله يا طويل العمر .... أختي سلامة ....هي ربيعت سارة ....وطبعا هي مرسال الغرام من بينا ....
سالم وفيه ضحكه:اهااااا قول جذي من الاول .....فهمت تدليلك وتدلعيك في الفترة الأخيرة لسلامة ؟.....
مبارك:شفت ...الحب شو يسوي ؟؟؟؟
سالم: والله أنج مانج هينه يا سلامة....كل هذا يطلع من رأسها ...كنت أحسبها صغيرة وما تفهم بها لسوالف .....
مبارك:لا والله ما هي صغيرة ....
سالم:اسميه صدقك ؟؟؟؟
مبارك:أقول سالم؟؟؟
سالم:قول شعندك؟؟؟
مبارك:تراني قلت لأحمد يخبر أخته عني اذا تباني راح أخطب رسمي .....
سالم وهو مصدوم :شوووووووووووووووو ؟؟؟؟
مبارك:بسم الله عليك ليش أنصدمت...
سالم:من حقي أنصدم أنا لازم أخطب وأتزوج وبعدين أنت تفكر في هالشيء .....
مبارك:لا والله ....يعني بيلس نص قرن علشان بس تعرف من هي شمسة وحتى تخطبها وبعدين تتزوجها ....يعني يبالنا عمر غير هالعمر ......
سالم:مالي خص أنا الأكبر وأنا لازم أتزوج قبلك .....
مبارك: في الأحلام السعيدة .....أنا بداية الشهر الياي بتشوفن معرس أن شاء الله ؟؟؟؟؟
سالم:بنشوف ....يا خي وأنت ليش مستعيل وايد تريا الوظيفة بعدين فكر بالاستقرار ...
مبارك:الوظيفة ...أن شاء الله بتي ....بعد كم من شهر ....
سالم:بتيلس بلا راتب كم من شهر ....بتخبرك من وين بتصرف عليها ؟؟؟؟؟.....
مبارك:والله ترى هل الكلية ينزلون لنا راتب عند التدريب ....وبعد أبوي عنده الخير و ما بيقصر عليه ....
سالم:صدق أنه ما عندك طموح لمستقبلك .....
مبارك:المستقبل اللي رسمته أن شاء الله بيتحقق ....أما اذا أنك ترمسني عن الوظيفة ....فأنا من كم من يوم اتصلت بالكلية قالوا لي ....أن شاء الله بعد التدريب بيطرحون الوظايف كلن على حسب منطقته ....
سالم: اذا هذا كلمهم فألف ألف مبروك يا مبارك....
مبارك:الله يبارك لك ....وعقبال لك أن شاء الله ....
سالم:أنا عكسك تمام ...
مبارك:افاااا ليش ....
سالم:أنا الحين أفكر بالمنصب اللي أبهم يرفعوني له و بعدين بفكر ببنت الحلال ....
مبارك وفيه ضحكه:لا تفكر ولا تحتار ....بنت الحلال موجودة ...بس أنت عزم وأنا بخطب لك ...
سالم وبنقمة :من هي ,......... .....تقصد منو؟؟؟؟
مبارك:هااااا ...أممممممممم ....أنت تدري منو هي ...
سالم:لا تقولي العنود...
مبارك:من غيرها بنت العم ...ما فيه حد أحسن منها ...
سالم:قسم بالله ما أخذ الا شمسة وبتشوف ؟؟..
مبارك:بنشوف ....بتأخذ العنود يعني العنود
سالم وهو ماسك الفنيال في أيده :قسم بالله يا مبارك اذا ما رحت من ويهي لا أفرك بهالفنيال خليه يشوه ويهك .....
مبارك وهو يقوم من مكانه علشان يطلع من الخيمة...
مبارك:قسم بالله ما تقدر ...
سالم مات من الغيض على مبارك وراح و فر الفنيال صوب مبارك..... بس مبارك كان أسرع و اللي طلع من الخيمة يربع وما ياه الفنيال ....
مبارك وهو يدخل رأسها من الباب :خيرها في غيرها ...
سالم وهو ينسدح :الله لا يوفقك يالخام ....أنا من كم من يوم ماني نايم ....وحضرتك شبعان رقاد وياي تتمل عليه صدق أنك ما تنعطى ويه .....
مبارك:سالم ....أنا بروح شيء في خاطرك ؟؟؟
سالم واللي مغمض عيونه ما رد على مبارك .......
مبارك راح عند أحمد علشان يروحون الدولي للألعاب ......

سالم تم في الخيمة وهو مسدوح ....ودخلت عليه اليازية والعنود .....
اليازية:السلام عليكم ....
سالم اللي كان حاط الغترة على ويه و نايم ...وما رد عليها .....
العنود:شو فيه ليش ما يرد؟؟؟؟
اليازية:ما دري عنه ...خلينا نرجع داخل ...
العنود وهي تتقرب من سالم ......
اليازية:عنوووووود شو تسوين ؟؟؟؟
العنود أشرت لليازية تسكت علشان ما يحس بها سالم .......
العنود و تيلس عدال سالم ...ورفعت الغترة من ويه سالم ....
سالم من سمع صوتهن ما تكلم بس يوم شلت العنود الغترة عن ويه تم يطالع العنود ويبتسم لها ....العنود ما تحركت تمت تطالعه و تبتسم له ....
اليازية تمت مصدومة من حركة العنود ....
اليازية:حووووووه شعندكم الواحد يطالع الثاني ويتبسم ؟؟؟؟؟
سالم كان يتخيل اللي قدامه شمسة ...شو كان راح يسوي لها .. يالله ليت اللي نقوله في خاطرنا يتحقق ...أاااااااااااااااااااااااااااه يا شمسة وينج تشوفين حالي حتى تروفين عليه ....ويحن قلبج عليه ....والله أني أحس أني وحيد في هالكون ....
العنود قمت وقفت ....بس كان سالم يطالع فوق يتبسم ....
اليازية وهي تتقرب من سالم وتأشر بأيدها قدام عيونه :سالم ....
سالم وهو ينتبه لليازية :شعندج ؟؟؟
اليازية وهي تضحك :أنا شعندي ولا أنت اللي اطالع فوق وتوزع أبتسامات ؟؟؟
العنود تم قلبها يدق بقوا ((وعلى بالها أن سالم بدأ يحس فيها))...
سالم وهو يصلب عمره : أنتن شو تسوين هني؟؟؟؟
اليازية:ما شيء.... داخل ضيج وقلنا بنيلس في الخيمة ....
سالم وهو يفتر للعنود:أهليين العنود ....أشحالج ؟؟؟
العنود وهي بتمووووت من الفرحة لأنها تحس بشعور غريب و غـــــــــــــيــــــــــــــر :مرحبا ...الحمد لله ...أنت أشحالك؟؟؟؟
سالم وهو يقوم من مكانه :أنا بخير ....استرحن أنا بروح عنكن ؟؟؟
العنود لا اراديا:وين رايح خلك عندنا؟؟؟؟
سالم وهو يحط الغترة على كتفه :أنا تعبان بروح...أفكك رأسي عند الشباب ....
العنود:على راحتك؟؟؟؟
من طلع سالم من الخيمة ...واليازية من نزلت عينها من العنود....
العنود وهي طالع اليازية : شو فيج اليازية ...ليش أطالعيني جذي؟؟؟؟
اليازية:يونج ما تدرين شو سويتي ؟؟؟
العنود:ما سويت شيء غلط ...
اليازية وهي تتقرب من العنود أكثر : العنود تحكم في تصرفاتج ...تراج وايد مبينه أنج تحبين سالم والكل قام يلاحظ هالشيء ؟
العنود طلعت لسانها لليازية ؟؟؟؟
اليازية:اللهم اللي عليه سويته... والباقي عليج .....
العنود :حرام عليج اليازية أنا شو سويت ....
اليازية:أقولج تصرفاتج واضحة مثل الشمس ....أن تحبين سالم .....
العنود:أففففففففففففففففففف ...راح أحاول أضبطها يا اليازية ......
اليازية: ناقمة ليش ؟؟؟
العنود وهي تحب اليازية :والله أني أحبج ياليازية.....
اليازية :حتى أن أحبج وأتمنى كل يوم لج الفرحة والسعادة ......
وتمين العنود واليازية ترمسن في الخيمة ......
سالم تم يحوط في سيارته الرنج سبورت الذهبية وهو مشغل الراديو وكانوا حاطين غنية حسين الجسمي **ضيعتني وياك**

سويتها فيني وخليتني أهواك ....
أسهرت لي عيني وأحرمتني لقياك .....
كان العشم والله أنك تخاف الله حسبي عليك الله ضيعتني وياك....
ترتاح وأعاني وتحب لك ثاني تجفى وتنساني و أشلون أنا أنساك ...
كنت أحسبك خلي روحي أنا وكلي أهديت لك وصلي وأهديتني فرقاك ...
سالم من سمع هذي الغنية تذكر شوق ........
وتم يسمع الغنية بهدوء وصمت ويقول في خاطرها ((هذي الغنية تحكي معاناتي ....يالله هذي الغنية ذكرتني بشوق ...يا ترا شو أخبارها هل هي مرتاح في حياتها ....أطلقت ولا بعدها عند منصور .....فقال في خاطرها ليش ما أتصل بها وأتخبرها عن أحوالها ....لا شوق الحين على ذمة ريال ثاني ممكن تزعل اذا اتصلت عليها .. ما أريد خلي المشاكل تصير بينهم ....بس راح أسلم عليها شو يعني .والله أني أشتقت لصوتها ....تراني الحين بالنسبة لها وجودي والعدم واحد ...صدق أن الدنيا غدارة ...))
راح سالم ودور رقم شوق و ضغط على إرسال .....
صاح التلفون .....وسالم كان مرتبك .....
سالم:ألووووووو...
منصور:مرحبا ....
سالم:أهليين ...أشحالك عساك بخير ؟؟؟
منصور وهو مستغرب :بخير يسرك الحال ....أشحالك أنت ؟؟؟؟
سالم:الحمد لله ؟؟؟؟أقول الطيب وين شوق ....
منصور:منو يبيها....
سالم:أنــــــــــــــــــــــا؟؟؟؟؟؟
منصور:منو أنت ؟؟؟
سالم:أنا سالم واحد من اللي دارسين عندها في لندن .....
منصور:أهليين سالم ....لحظة ....طويل العمر ....
منصور وهو يكلم شوق :حبيبتي تلفون لج ؟.....
شوق:منو ؟؟؟
سالم فهاللحظة ... قلبه يتقطع ويتمنى أنه ماااااااااااااااااااااااات ولا أتصل بشوق .......
يوم سمع منصور يقول لشوق حبيبتي ...ويه تغير وصار شاحب يعني منصور يحب شوق وشوق تحب منصور والحين عايشين في أحلى أيام العمر ....بس أنا اللي خسرت كل شيء .....الله يكون في عوني ....
شوق من سمعت منصور يقول لها أن سالم يباها في التلفون ....
تمت مرتبكة وخذت السماعة من منصور وراحت ويلست على الكرسي .....
شوق و عيونها في عيون منصور:ألوووووووووو
سالم من سمع صوت شوق غمض عيونه وحس بشعور غريب .....من زمان ما حس فيه .....
شوق:ألووووووو
سالم:هلا وغلا بالغالية اللي مهما صار يبقى مكانها بين الضلوع ....
شوق وخانقتها العبرة:أهليين سالم ....اشحالك؟؟؟؟
سالم:الحال من عقبكم ....
شوق وقاطعت سالم وهو يتكلم :أخبار الدوام ؟؟؟؟
سالم :فيج تقولين أني عشت بدونج .....مثل الجسم بلا روح ....
شوق:وأخبار الأهل ....عساهم مرتاحين ؟؟؟
سالم:الحمد لله ....ولو أنج تتهربين مني بأي طريقة ....
شوق تمت طالع منصور واللي حاس بشيء مب طبيعي في شوق يوم تكلم سالم ...
سالم:أخبارج .....وأخبار الزواج اليديد من منصور عساج مرتاحة وفرحانة؟؟؟؟
شوق:ما تتصور اشكثر أنا فرحانة مع حبيب قلبي منصور........عن مخلا منه .....
سالم انصدم من رد شوق وبرود أعصابها تجاهه .....
.....وسكت ....
وتم يقول في خاطره ( فهالسرعة يا شوق نسيتيني يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالله خسارة 5 سنين اللي راحت من عمري وضيعتهن عندج )....
شوق:وأنت أخبارك سالم تزوجت ولا بعدك ؟؟؟؟
سالم :لا .....ما تزوجت حتى الحين يا شوق الجرح اللي في قلبي ما طاب ............
شوق :الله كريم يا سالم ....
سالم:..............
شوق:أوكيه سالم شيء في خاطرك .....ترا نحنا طالعين ......وأخرت منصور وااااااااااااااااااااااااااااااااااايد ...
سالم:سلامتج ......وسكر في ويها ...
شوق من سمعت أن الخط انقطع ....
حزت في خاطرها ليش أنا أعامل سالم جذي ....هذا قبل كم من شهر كان زوجي وحبيبي ...بس الحين أنا على ذمة ريال ثاني ....سالم سامحني تراني عذبتك عندي والله أني إنسانه بلا رحمة وحرام سالم يحب شرات ..الله يعوضك يا سالم بوحدة أحسن عني بمليون مرة .....أااااااااااااااااااااااااااااااااااه صدق أن الرياح تجري بلا تشتهي السفن...

سالم تم يطالع عمره في المنظرة...يالله مو أنا اللي أتعب قلبي على سبت وحدة ما تسوى نظرة مني ...
أنا اذا أشرت بس تين البنات صوبي ...
والله يا شوق اللي خلقج خلق مليون وحدة شراتج وأحسن عنج ......
راح سالم وتسفر وتعطر وراح صوب محمد الكعبي ......

في ميلس محمد الكعبي ....
محمد: سالم ليش شكلك يقول أنك ما نمت من فترة ؟؟؟؟
سالم:من قالك أني أنام ....والله من كم من يوم وأنا فيني إرهاق وارق مش طبيعي ؟؟؟ما أقدر أنام
محمد:من شو؟؟؟؟
سالم:شدراني ؟؟؟
محمد:ممكن تفكر ....
سالم:لا تخبر من التفكير ....باجر بيصير شعري كله أبيض .....من كثر ما أفكر ....
محمد:حرام عليك يا سالم مو زين اللي تسويه في نفسك ....
سالم:والله أحس أني راح أمووووت من الضيج....والهم اللي في صدري ...
محمد: خبرني شو صاير لك أمكن ترتاح شوي ....
سالم:اتصلت بشوق ...
محمد وهو معصب على تصرف سالم :أففففففففففففففففففف...كم من مرة وأنا أقول لك أنساه يا ريال ...عيش حياتك ...
سالم:مو بيدي يا محمد؟؟؟
محمد:سالم أنت ما ينعرف لك .. ...كل يوم بحال ......أستقر يأخي ...أنزين بتخبرك ؟؟؟؟
سالم: تخبر ....
محمد:مو أنت الحين بينك وبين شمسة علاقة ليش تتصل بشوق ...هذا يعتبر خيانة في قانون الحب ..
سالم وهو يرد شعرها على وراء :أاااااااااااااه أشتقت لها .....وهذا مو يعتبر أني ما أحب شمسة بس شوق غير يا محمد تخيل من فترة أصبح وأمسي على ويها... أشوفها كل يوم.... اذا ما شفتها أسمع صوتها ....صعب الواحد ينسى في يوم وليلة ......الله يكون في العون ....
محمد:أذكر ربك ...والله بيعوضك بأحسن عنها ....
سالم:أن شاء الله ...
محمد:سالم؟؟؟
سالم:هلا ....
محمد:أقولك اليوم رحت المول ....
سالم:غريبة ليش؟؟؟ شو مطري على بالك ...لا يكون ترقم من وراي ....
محمد وهو يضحك :لا والله بس راحت أخذ لي عطور ....
سالم: وأنا شو لي خص في السالفة تبي تقهرني على الفاضي ...
محمد:لا والله ....
سالم:عيل ؟؟؟؟
محمد:شفت اهلك في المول ؟...
سالم:علومهم أشتروا شيء ولا يطالعون شو نازل يديد ....
محمد نقع من الضحك على سالم ...هذا اللي كان من شوي حزين و تعبان ينكت بعد .....
سالم:ضحكني عندك والله أني أحتاج للضحك أكثر منك؟؟؟؟
محمد وفيه ضحكه: أضحك عليك يوم تعلق على خوانك ...
سالم:أمااااايه فيه ....
محمد:لا خواتك وسيف أخوك ....
سالم:حرام خواني ما يطلعون وايد دوم يالسين في البيت .. خلهم يستأنسون شوي ....والله الحياة صايرة مملة .....
محمد:صدقك ....الناس الحين صاير ما تتواصل .....وحتى الأهل ما يتوصلون مثل أول ....
سالم: الواحد مشغول في دنيته ولاهي في حلاله ....
محمد:اسميه صدقك يا بوغنيم ؟؟؟؟

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

سلامة وسارة واليازية والعنود يالسات في الخيمة .....
اليازية:سارة الحين أنتي بدخلين أدارة مثل سلامة؟؟؟؟
سارة:هيه ....أحس أن الإدارة واااايد صعبة ..
اليازية:بالعكس حلوة ...درستها كلها على الكمبيوتر ....
سارة وهي طالع سلامة: أشوف سلامة داخلتها تبي لاب توب ...
سلامة:لا والله............ مشكله يوم يكون تفكيرك غلط ...
سارة: صدقتج أنا ....
العنود: سارة أبا أقولج شيء بس مستحيه منج ؟؟؟؟
سارة:افاااا عليج خذي راحتج ؟؟؟
العنود:عادي عندج اذا تخبرتج من شيء ؟...
سارة وهي تضحك: أكيد عادي رمسي تراج خليتيني أتوتر ...
العنود:لا توترين حبيبتي بس ابا أقولج أنتي مخطوبة .....
سلامة من سمعت سؤال العنود نقعت من الضحك عليها ....
سارة وهي طالع سلامة :ليش تضحكين سلامي ؟؟؟
سلامة وهي تصلب عمرها: ما شيء ذكرت سالفة...
اليازية:خبرينا شو هي السالفة ....
سلامة:ما شيء .... سالفة تخصني ....أوكية سار ة جاوبي على سؤال العنود...
سارة:لا محد خطبني ...بس اذا عندج حد أنا ما عندي مانع ؟؟؟؟...
العنود بعفوية :خلاص بخطبج لمبارك ولد عمي ....
سارة من سمعت طاري مبارك أحمر ويها ....
سلامة وهي تغمز لسارة:حووووووووووووه سارة لا تصدقين عمرج ....ترا هذا كله كلالالالالالالالالام
سارة وهي تضرب سلامة على كتفها :الله يخسج يالبقرة ؟؟؟؟؟؟ لسانج متبري منج..
سلامة تم تغمز لسارة بعينها وتضحك ......وتمت على بهالحالة أمكن 5 دقايق ...
سارة وهي تقوم مكانه تبي تطلع من الخيمة :غمزي حتى الصبح .....أنا بروح البيت
سلامة تمت ميتة من الضحك ....
اليازية: حوووووووووووه سلامي صدج أنج ما تستحين البنت بتروح بيتها ....زعلت
العنود:بسم الله منج .....سلامي قومي ربيعتج بتروح البيت .....
سلامة وهي تربع برع الخيمة ....
سلامة كانت اطالع سارة اللي تلبس نعاله علشان تروح البيت ....
سلامة:سارة والله أني أمزح عندج حرام عليج ؟؟؟؟
سارة وتمثل أنها معصبه:وخري عن طريقي ....
سلامة:ساروووووووووووووووووه حرام عليج ....
سارة:أوكيه تبيني أرضى عليج ؟؟؟؟
سلامة:هيه ...
سارة:حبيني في أيدي ....
سلامة:تموتين قدامي ما أحبج على أيدج ....
سارة :أوكية وخري عن طريقي ....
سلامة:أوكيه استثنايا بحبج على رأسج ....
راحت سلامة وحبت سارة على رأسها .....
فهاللحظة دخل مبارك الحوش ومطول للمسجل على الاخر وكانت غنية حمد سالم العامري**مليك الفؤادي** .....

والله أني أحبه حـــــــــــــــــيل مو لعبه
وأنه اللي تمكن وسط لفـــــــــــــــــؤادي
كم ليله ســـهرت ومنه الســــــــــــــــــبه
وعفت ذوق الشراب ولذت الـــــــــزادي
كاملا بالجـــــــمال وكمــــــــــــله ربـــــه
هو ملـــــــيك الفؤاد و غـــــــايه مرادي
ســـــــــحره اللي يتل الـــــــقلب من لبه
أشــــــــــهد أنه ســــــحرني زد لعبادي
بس ليته ترفق ما قــــــــــــسى قلـــبه
ولا تعمد عليه صــــــــــــــــد وعــنادي
لك شــــــــــــــعور المحـــبة لا تلـــــعبه
ولا تســــــــــــــمع حبيبي قول حسادي

نزل مبارك من السيارة وتم ايوول قدامهن ....سارة من شافت مبارك داخل الحوش تخبلت كان لابس كندورة بيضاء غترة حمرى ومتسفر حمدانية كان شكله عجيب ....
سلامة وهي تيبس عند مبارك: يعيش مبارك ....عليه أنه ما فيك حيله؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟....
مبارك وهو يغمز لسارة : ترا هاليوله أهداء خاص لعرب يعرفون عمارهم ......
سارة استحت ونزلت رأسها ......
فهاللحظة طلعن العنود واليازية من الخيمة من سمعن الربشه وتصفيق .....
من طلعن راح مبارك وقصر على المسجل .....
العنود وهي تربع صوب مبارك :حرام عليك مبارك من شفتنا قصرت ؟؟؟؟
مبارك:أنا حر ....سيارتيه مو سيارتج ....
اليازية وهي تسير صوبهم :يا سلام حلال على سلامة و ....سكتت وطالعت في سارة ......
مبارك:ايوه حلال على سلامة وسارة وحرام عليكن ...
العنود:هذي الغنية أول مرة أسمعها ....يديدة ...
مبارك:ايوه...؟.؟؟؟؟؟
العنود وهي تدز مبارك من عند الباب وتركب السيارة وتشغل المسجل وطول على الاخر ......
مبارك تم يطالع العنود بنص عين :صدج أنج ما تستحين ؟؟؟؟
العنود تمت تضحك على حركة مبارك ....
مبارك:عنبوه ريال عرضي وبطولي تدفريني وتركبين سيارتي بالغصب ....بنات أخر زمن ....
العنود:أنت اللي بديت ...
مبارك:أنزين نزلي بوقفها في المظلة ...
العنود:والله ما قوم حتى أسمع الغنية كاملة ....
مبارك:عنوووووود قومي ....
العنود:حرام عليك مبارك...
مبارك: نزلي ترا عندي ريال في الميلس ...
العنود وهي تنزل :عطني الشريط ....
مبارك:على شرط ...
العنود:شنو؟؟؟؟
مبارك:تسوين العشاء أنتي ؟؟؟
العنود:أوكية موافقة ....
مبارك:عنووووود ترى اللي يكذب يطيح النار....
العنود:قالوا لك ياهل ....عطني الشريط بسوي لك عشاء عمرك ما بذوق مثله ....
مبارك وهو يطلع الشريط من المسجل :تفضلي ....وترى وعد الحر دين وأنتي اللي وعدتني أنج تسوين العشاء ...
العنود وهي تشل الشريط من مبارك:راح أوفي بوعدي ....
سارة ما نزلت عينها من مبارك (يالله ...شو هالريال اجتماعي وحبوب والكل يحبه ويحترمه ...والله أنك يا مبارك كل يوم تكبر في عيني أكثر ...يالله عسى يسعدك ويفرحك فهالدنيا ....والله أني تقول توني مولوده ..... من حبيتك يا مبارك )...

في ميلس محمد الكعبي ....
محمد قاعد يرمس في التلفون ....
أما سالم عايش في عالم ثاني ...يفكر في وضعه لين متى وأنا مادري وين أمشي ....أنا خلاص ما أقدر أصبر أكثر من جذي أنا لازم أعرف منو هي شمسة ...ابا أكون عند انسان يهتم فيني... يحبني... يشتاق لي ,,,,يالله يا شوق ليش سويتي فيني جذي ؟؟؟
محمد وهو يقطع أفكار سالم:حووووووه سالم وين وصلت ؟؟؟
سالم وهو يلتفت لمحمد:تصدق يا محمد؟؟؟
محمد:شنو ؟؟!!
سالم: توني صدقت أن الحريم تنجرفن وراء عاطفتهن .....
محمد:ما فهمت عليك ...
سالم:أنا....ما توقعت أنه في يوم من الأيام بفارق شوق وبحب غيرها .... بس ...شوق أنجرفت وراء عاطفتها ..وما فكرت بعقلها شو أنا بنسبة لها ....وشو راح يصير لي بدونها ؟؟؟؟ ...
محمد:قسم بالله ....اذا ما غيرت الموضوع يا سالم لا أروح وأخليك بروحك في الميلس ؟؟؟
سالم وهو يقوم من مكانه :خلاص أنا أترخص ....عنك
محمد:سالم وين رايح....
سالم:ياخي أنت انسان ما تحس بغيرك ...أقولك أنا تعبان نفسيا وأنت تقول لي غير الموضوع ....أنا ابا أطلع اللي في خاطري والله أنك رايق .....
محمد وهو يضحك على سالم ويروح صوبه: السموحة يا سالم ...بس والله أنك طفرتني بهالسالفة ...
سالم:محمد..... وخر عني ...تراني مال من عمري ...
محمد:ليش أنت معصب.....
سالم: والله يحق لي التعصيب .... برايك أنا بروح البيت ...
محمد:أيلس بتعشى عندنا ....
سالم:ما أبا أعشى ....أبا شيء يطفي النار والقهر اللي في صدري ....
محمد:أذكر ربك يا سالم...
سالم وهو يطلع من الميلس : أشهد أن لا آله الا الله وأن محمد رسول الله ....

راح سالم من عند محمد .....أما محمد تم يالس في الميلس ويتذكر الموقف اللي صار له في العين المول ....ويتذكر خت سالم ..... ويقول في خاطرة (((هذي أخت سالم ....عنلالالالالالالالالاتها محلى عيونها.... .. أسمه *اليازية* يدل على أنها حلوة ....بس لاحظت في عيونها لمعة الحزن ...نفس اللمعة اللي في عيون سالم......أاااااااااااااااااااااااااااااه يا سالم والله أني راحمك .. صدج أنه متعب نفسه على الفاضي ...بس والله من حقه بعد قصة حب وبعدها زواج تنسه شوق الله يكون في عونك يا سالم ...الله يعوضه بوحدة أحسن من شوق))
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
سالم وقف سيارته في المظلة وراح صوب الخيمة وحصل أمه وأبوه ومحمد يالسين .....
سلام:السلام عليكم ...
بو محمد و أم محمد ومحمد :وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ....
وراح وسلم على أمه وأبوه ومحمد .....
وأنسدح على ريول أمها ......
بو محمد:علومك يا بوغنيم ؟؟؟؟
سالم وهو مغمض عيونه:طيبة الحمد لله .....
أم محمد وهي تمسح على رأس سالم :سالم؟؟؟
سالم:لبيه أمااااايه ....
أم محمد:عني أفداك ليش سواد تحت عيونك ...
سالم:ما أدري ؟؟؟؟
أم محمد:يأبوي لا تسهر ....لا طالع في مبارك اللي ينام حتى باجر العصر .....
سالم:أنام ....منو قالج ما نام ؟؟؟؟
أم محمد:والله لو تنام بتشوف شكلك غير .....يوم يات من لندن كان شكلك أبيض وحلو ... شوف الحين ويهك صاير تعبان و أسود...
سالم في خاطره في لندن وضعي غير والحين .....
بو محمد:هذا وأنت توك في أول شبابك تعبان والله لو صار عمرك سنة 30 شو راح يصير لك ؟؟؟؟بتصير شيبه ....
محمد وهو يضحك : أماااااااايه سالم دواه العرس....أنا أعرفه ...
أم محمد:شو ؟؟؟؟سالم ...اذا أنت تفكر في العرس ...أمره ما عليك... أنا بيوزك العنود .....
سالم ما رد على أمه ....وقام بيروح داخل ؟؟؟؟؟
أم محمد:الله يهديك ...
سالم وهو يكلم عمره ((أفففففففففف يا من كره العنود ....والله أنهم طفروبي بها ......))
سلامة واللي كانت طالعة من المطبخ وعندها سارة والعنود واليازية ؟؟؟؟
سلامة:هااااااااااااي سالم ....
سالم واللي وقف مكانه:أهليين سلامة... ويلتفت صوبهن ..مرحبا ملالالالالالالالالالايين بالشابات ؟؟؟
سلامة راحت وسلمت على سالم:أشحالك ؟؟؟؟
سالم:بخير....أشحالكن عساكن بخير .....
الكل :بخير ....
سالم وهو يطالع سارة: سلالالالامي منو هذي ؟؟؟
سارة أستحت ونزلت رأسها .......
سلامة:هذي سارة بنت سيف ....
سالم وهو مستغرب:هذي سارة ....اشحالج سارة ...وأشحال أهلج ؟؟؟؟؟؟؟
سارة:بخير يسرك الحال...
سلامة:......هذي سارة تعرفها ....
سالم:لا والله بس أسمع عنها ..... شفتها كم من مرة...... وأذكرها يوم كانت تي تذاكر عندج في الثانوية ........
وتم يقول في خاطره((ما نك هين يا بروووووووووووووووووووووك تعرف تختار....صدج وااااااااايد حلوة ....ليتني خليت مبارك يدور لي وحدة ....وأبتسم ))
سالم:....أوكيه شيء في خاطركن ....
سلامة:سلامتك .....
وراح سالم فوق في قسمه وشغل التلفزيون وتم يالس يطالعه ......

الساعة 10 ونص ....
تموا مبارك وأحمد يالسين في الميلس يرمسون ....
أحمد يالس على أعصبه يبي يعرف الرد....
بس مبارك مكيف على الاخر وكان يقلب في القنوات وكل شوي يحط غنية .....
أحمد:مبارك ؟؟؟
مبارك: هلا...
أحمد:أقولك سمعت خبر مني ولا مناك؟؟؟؟
مبارك:لا حشى ...
أحمد:اهااااااا ...
مبارك يقول في خاطره ((أدري أنك تدور علشان تسألني عن موضوع الخطوبة بس والله لا أحرق أعصابك يا بو شهاب))
أحمد تم يطلع التلفزيون ويدعي في خاطره على مبارك ((يعني هو الحين ما يدري أني على أعصابي يالس ...صدج أنك نذل وما تستحي ))
مبارك:أحمد ...
أحمد وهو متحفز:هاه ....
مبارك:ابا أرمسك عن السالفة اللي كلمتني عنها من كم من يوم...
أحمد ويبين أنه مو مهتم بالسالفة:أي سالفة؟؟؟
مبارك وفيه ضحكه :السالفة اللي خبرتني عنها يوم كنا في السيارة ؟؟؟
أحمد وهو يخلي عمره غبي وما يذكر بسرعة بس (هو من داخل قلبه يقول أرمس تراني قاعد على أعصابي) ...
أحمد :أي سالفة ....
مبارك:أوكية أنسى الموضوع ....
أحمد:لا والله ما أنسى ...خبرني شو في خاطرك ....
مبارك:..................
أحمد:حووووووه شعندك ...ليش ساكت ؟؟؟
مبارك: نسيت شو بقول...
أحمد:عنلالالالالالاتك ...أنا بذكرك ؟؟؟
فهاللحظة مبارك نقع من الضحك على أحمد ......
أحمد:شو فيك تضحك؟؟؟؟؟
مبارك:ليش تسوي حالك أنك ناسي الموضوع ..بس أنت داخل صدرك تبي تعرف الرد الحين.....
أحمد وفيه ضحكه :عنلالالالالاتك ....المشكلة أنك أنت تقرأ أفكاري ...المهم خبرتها ..
مبارك وهو يلعب بجهاز التلفزيون :هيه ....
أحمد: شو قلت لك؟؟؟؟
مبارك:ما قلت لي شيء ؟؟؟
أحمد:ليش
مبارك وهو مستغرب :شوووووو؟؟
أحمد:قصدي ليش ما ردت عليك؟؟؟
مبارك:تقول تبي تفكر في الموضوع ....
أحمد:شكلها بتوافق أو لا ....
مبارك: شو دراني عن قلبها...
أحمد:أنت شو تقول راح توافق أو لا...
مبارك:تبي رأيي ؟؟
أحمد:هيه ...
مبارك: تبي الصراحة .....وما راح تزعل علي ....
أحمد:تكلم خلصني ....
مبارك وهو يعلب بأعصاب أحمد :أممممممممممم
أحمد وهو يتكلم بجد:حرام عليك مبارك خلصني ...
مبارك :أن شاء الله بتوافق ....حاولت أقنعها أنك ريال حشيم ومصلي وأخلاقك عالية .........والرأي رأيها فالأول والأخير..
أحمد:لا والله ....
مبارك:شنو....
أحمد وهو ناقم مبارك :حاولت أنك تقنعها أني ريال حشيم وعندي أخلاق ومصلي .......عنلاتك يالخام ...اصلا هالصفات كلها فيه وأكثر
مبارك تم يضحك على أحمد......
أحمد بغرور:يا حظها أختك اذا تزوجت بي ......تحمد ربها ليل ونهار......
مبارك:معلومه يديدة أن شاء الله بوصلها هذي المعلومة ...
أحمد: والله أنك رايق ...ابي أعرف شنو فيك .....
مبارك ما تكلم (((بس كان واثق ميه بالميه ...أن سارة راح توافق عليه لانها خبرته بها لشيء .....عكس أحمد اللي ما قدر يكلم سلامة بها الموضوع )))
تموا أحمد ومبارك يسولفون ويلعبون ورقة .......

*&*((الجزء الواحد والعشرين))*&*
الساعة 12ونص ....
سالم يالس في فراشه وحالته النفسية تعبانه...... وما حصل سبب يخليه مهموم لهدرجة .....
سالم وهو يقول في خاطره ((ليش أنا بذات اللي مكتوب لي الشقي والحزن .....أستغفر الله أنا شو أقول ...أشهد أن لا أله الا الله وأن محمد رسول الله...خاطري أطلع من هالجو الحزين .....لا حول ليت كل اللي نبيه نحصله عندنا ... ليش ما أتصل بشمسة يمكن تروف بحالي والله أن حالتي تكسر خاطر اللي ما في قلبه رحمة ...))

سالم أتصل بالعنود .....
العنود كانت يالسه تكلم اليازية من شافت سالم على الخط الثاني تخبلت وكانت بتموووووووووووت من الفرحة ....
العنود وهي فرحانة :أوكيه اليازية بكلمج بعدين ؟؟؟
اليازية:ليش شو عندج؟؟؟....
العنود:أقولج بعدين راح أكلمج ...وسكرت في ويه اليازية .....
العنود وهي ماسكة في أيدها التلفون واللي حتى الحين يرن ....
العنود:بسم الله الرحمن الرحيم ...
وراحت انسدحت على الفراش ....وهي تحاول بأي طريقة تغير صوتها ....
العنود بصوت كله نعومه ورقة :ألووووووو ...
سالم:مرحبا ملالالالالالالالالالالالايين ....
العنود:أهليين سالم ....اشحالك؟؟؟
سالم:لا تخبرين عن حالي .... امره ماني بخير ....
العنود:افاااا عسى ما شر من شو مضايج ؟؟؟؟
سالم:من كل شيء .....يخطر على بالج ....
العنود: الحــــــــــين ...ما خطر على بالي شيء !!! ...قول شو فيك ....
سالم:شمسة ....أنا تعبت خلاص ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ....لأن أهلي مصرين على أني أتزوج ببنت عمي ...وأنا والله العظيم أحبج ...وما أبيها .......و أحس بعمري أكرها من كثر ما يرمسون عنها ....ويقنعوني أتزوجها ....
العنود ما ردت عليه .... وتقول في خاطرها ((يالله كل هذا الكره في قلبك صوبي ....ليتك يا سالم تدري أن شمسة هي العنود ....أااااااااااااه والله أنك كل يوم تطعني طعنه في قلبي ....يا خسارة الحب و الغلا اللي كان لك من سنين )).....
سالم:شمسة .......حبيبي وين رحتي ؟؟؟
العنود واللي تنزل دمعة من عينها اليمين :هاه سالم ....أنا أسمعك ؟؟؟؟
سالم:شو رايج ...تخبريني منو أنتي ؟؟؟
العنود تمت الدموع تنزل من عيونها .... وتقول في خاطرها [[ياليتني ما رمستك يا سالم والله أني مينونه أكلمك وأنت ما تحبني ....صدق أني حالتي تكسر الخاطر ]]...
سالم:شمسة ...
العنود وهي تمسح دموعها: هلا سالم أنا عندك ....
سالم:ليش ما تتكلمين .....ليش ساكتة ؟؟؟؟
العنود: ما أدري ...أنته ترمس ....
سالم:أوكية ...منو أنتي يا شمسة خبريني تراني والله حالتي النفسية تعبانه ....وصدقيني..... صرت أتعلق فيج كل يوم أكثر عن الثاني بلـــــــيـــــــــــــز خـــــــــــــبـــــــريــــــــــــنــــــــي منو أنتي ....
العنود وقلبها يتقطع:أنت شو تبي تعرف عني ؟؟؟؟
سالم:بنت منو أنتي؟؟؟
العنود:مش مهم تعرف أسم عايلتي .....المهم أنك عرفت أسمي ...
سالم:أوكية ...كم عمرج؟؟؟؟
العنود:تتوقع أنت كم؟؟؟؟
سالم:أمكن 20 ولا 21 سنة .....
العنود:صح ؟؟؟؟
سالم بجدية:شو صح كم عمرج بالتحديد ؟؟؟؟
العنود:الاول .....
سالم:يعني 20 ...
العنود:هيه
سالم:وين ساكنة ؟؟؟
العنود:في دار بو خليفة ((الله يرحمه ))؟؟؟
سالم بشوي من العصبية:شمسة تراج أنتي تستهينين بأسئلتي .......
العنود: بالعكس أنا جوابت على كل سؤال تسألني أيه ؟؟؟؟
سالم :لا والله باين يا شمسة .........
العنود:أوكيه ...سالم أنا بسكر ....أخوي وصل ....
سالم و يبي يعرفها بأي طريقة :من أسم أخوج ؟؟؟
العنود: مع السلامة والله يحفظك ...وسكرت في ويه ......
سالم وهو ماسك التلفون في أيدها :والله لا أعرفج يا شمسة .......

العنود من سكرت من سالم وهي بتمووووووووت من الصياح ......
العنود وهي تضرب بأيديها على ويها :أنا الغلطانة........أنا البقرة اللي ذبحت نفسي بنفسي ....أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه يالقهر صدج أن الحــــــــــــــــــــــب حلو بس وااااااااايد صعبة وأخرته حزينة ......
سالم كان يالس ويفكر ...(يالله ليش أنا قاسي عليها جذي ....حرام و الله أني غبي... أنا ما صدقت ألقي انسان أحبه ويحبني ويفكر فيني ويخاف عليه ...أاااااااااااااااااااااااه يا شمسة والله أني أموت فيج ) .....
سالم وهو يقلب في تلفونه على مسج علشان يطرشه لشمسة .........

"سامحيني لو قسا قلبي عليك
لو جرحتك ما ملا عيني سواك "

العنود من قرأت المسج ..
قالت في خاطرها (حتى لو أزعل منه والله أني أحبه ...يا ربي شو أسوي ...حبه تمسكن في قلبي ...وسلب مني قلبي وعقلي ...الله يكون في عوني ))

رد وطرش لها .....
"ما للخطأ في بعض الأحوال تفسير
أحيان نزعل ناس نشتري رضاهم "

.........**أحبج** ..........
العنود:الحمد لله يوم تدري أنك غلطان في حقي ....راحت العنود وأغلقت التلفون ...حتى ما يحشرها سالم بالأسئلة .....
سالم بعد ما طرش لها المسج أغلق تلفونه ...نام في سابع نومه بعد هذا التعب كله ...........

بالباجر العصر محمد الكعبي..... يتصل بسالم ....بس سالم كان مغلق تلفونه و نايم لأنه من كم من يوم وهو فيه إرهاق ما ينام زين ....
محمد:لا حول ولا قوة الا بالله وين هالريال... تراني تعبت من كثر ما أتصل عليه ....وليش ما راح الدوام اليوم والله حاله..
الحين شو أسوي ....أممممممممم ......بروح بيتهم و بسأل عنه ...لا لا لا فضيحة.... شو عليه ...ما فيها شيء بسأل عنه.

راح محمد صوب بيت قوم سالم .....وقف سيارته الاستيشن ... في المظلة اللي برع ودخل في الحوش ....
محمد وهو واقف قدام الدروازة و يرمس عمره :الحين وين بروح؟؟؟ ...أستحي أروح البيت ....ممممممم.. بروح صوب الخيمة ممكن أحصل حد فيها ...وأساله عن سالم .....
تقدم صوب الخيمة... وحصل وحده مسدوحة على المخدة وطالع التلفزيون ......كانت فاتحة شعرها كله...
وهي كانت مسدوحة ومقابلة التلفزيون وباب الخيمة يعتبر وراها ......
محمد من شافها ضرب على رأسه ....
تخبل ((يالله ليش أنا بالذات يصير عندي هالموقف عند خوات سالم ...وتم يبتسم ويقول .......يكمن لأني ربيعه صدج خخخخخخخخخخخخ )) ........
راح محمد ووقف على طرف باب الخيمة ......
محمد وهو يتحنحن :أحم .....أحم... أحم ....
اليازية أفترت صوب الباب من سمعت حد يتحنحن .....وتم تطالع على الباب وهي في مكانه بس ما شافت حد ...فقالت في خاطرها أكيد هذا مبارك ولا سالم يلعب عليه بس والله ما أتحرك .......وردت تطالع التلفزيون .....
محمد تم واقف على طرف الخيمة ويقول في خاطره يالله هذي ما تسمع ....
محمد :والله ما تسمع من كثر ما هي مطوله على صوت التلفزيون....حشى على الاخر ....
محمد وهو يتحنحن مرة ثانية بصوت أطول :أحم ...
اليازية قامت من مكانه وهي تمثل أنها معصبة وطلعت بس أنصد مت .... يوم حصلت الريال اللي شافته في المول قدامها ....اليازية من شافته ربعت داخل الخيمة ...وشلت شيلتها ولابستها وتغشت .....كنت اليازية بتمووووت من الخوف ...
محمد كان مستصيب من اليازية ويقول في خاطره ((عنلالالالالالالاتها مطول شعرها ...ومحلى عيونها ...والله أنها غرام ...فيها جمال مش طبيعي ...بس... صدج لي قالوا ... أن الصدفة خير من ألف ميعاد ))...
اليازية :مرحبا السااااااع ....قرب أخوي ؟؟؟؟
محمد وهو يبتسم :مرحبا ملالالالالايين ...أشحالج أختي...((شنو أختي والله أنج أحلى من خواتي بمليون مرة))
اليازية:بخير يسرك الحال ..ومن صوبك؟؟؟؟
محمد:الحمد لله ...
اليازية :تفضل البيت بيتك ؟؟؟
محمد:السموحة أختي ...
اليازية وفيها ضحكة:افاااا عليك ....أنا الغلطانة حسبتك واحد من خواني يلعب عليه علشان أعصب ....
محمد وهو ييلس :والله ما تسوين شيء ....
اليازية:لا والله كله زاهب يا طويل العمر ....
محمد:تراني حلفت يالشيخة .....
راحت اليازية وخلت محمدوه يسوي شاي وقهوة وعصير بارد و يوديه للخيمة ......
اليازية راحت صوب الخيمة وهي متغشية :مرحبا السااااع ....
محمد يوم شاف اليازية يايه وقف لها ......
اليازية:أستريح طويل العمر ....
محمد:أقول الشيخة وين سالم؟؟؟؟ ماله شيفه تراني أستهمت عليه... أدق له من الظهر بس ما يرد عليه .... و تخبرت عليه في الدوام فقالوا لي ما داوم اليوم......
اليازية:والله هو نايم الحين ....
محمد وهو يقوم من مكانه :أوكية ..خبريه أني يت أسال عليه ...وخليه يدق لي ...
اليازية:لا والله ما تروح حتى تقهوى ....أما سالم تلقه الحين قايم من النوم ....بروح أخبره أنك هني .....
محمد:مشكورة ....تعبنا ج ويانا ...
اليازية:افاااا عليك ...تعبك راحة يا طويل العمر .....
راحت اليازية عن محمد .....
أما محمد تم قلبه يرقص ويقول في خاطره ((يالله محلى منطوقها ...ومحلى سنعها أسميه بنت عرب غاليين على قلبي ....))
راحت اليازية صوب حجرة سالم .....وفتحت الباب وحصلت الحجرة باردة ..و ريحت الحجرة كلها سيجارة .....
اليازية:حشى كم سيجارة دخن أمس ؟؟؟
اليازية راحت صوب الفراش وحصلت سالم نايم .....
اليازية :سالم ....سالم.... قوم الصلاة راح تفوتك ؟؟؟
سالم وهو يطالع اليازية:صليت العصر خليني أنام ...من كم من يوم وأنا ما نمت....
اليازية:قوم ...خويك محمد في الخيمة ...يباك ....
سالم وهو نبضان:منوووووووووووو؟؟؟
اليازية:محمد الكعبي أظني .....
سالم وهو يقوم من الفراش :خلاص أنا بتسبح وبروح صوبه .....
اليازية:أوكيه ....
راحت اليازية حجرتها وتمت تطالع من الدريشة على الخيمة .......
أما محمد تم يتقهوى و يالس يطالع الفلم اللي كانت اليازية أتابعه ...يالله قطعت عليها الفلم ....بس أنا ما خسرت اليوم شيء والله أنها غرااااااااااااااااااااااااااااام أكيد هذي اليازية ...هيه هي نفسها اللي تلفونها طاح في العين مول ....عليه أنها ما فيها حيله ....
راح سالم وخذ له شاور ... وطلع وهو في قمة الجمال والأناقة كان حالق... ويه مــــــــنـــــور لانه نام وعوض عن الأيام اللي طافت... وما نام فيهن ....ولبس كندورة كويتية بيضاء وتسفر التسفيرة الحمدانية وتعطر ...وراح صوب الخيمة .......
سالم:السلام عليكم ...
محمد وهو يقوم من مكانه:وعليكم السلام ....
وراح محمد وسلم عليه ....
سالم:اشحالك؟؟؟محمد
محمد:بخير الحمد ...أشحالك أنت ...عساك طيب؟!؟!؟!؟ ...
سالم:الحمد لله...
محمد:لا ما شاء الله نمت زين أمس ...أشوف ويهك يشع نظارة وحيوية .....
سالم تم يضحك على محمد:هيه نمت أمس الحمد لله ....
محمد:الحمد لله ....أقول لك ليش مغلق تلفونك أمس ....
سالم:والله ما أدري ....
محمد:عنلالالالاتك زاااااد ...والله خفت ليكون صاير لك شيء .....
سالم:ما فيني على حشرة ...وأغلقته .......
راحوا سالم ومحمد صوب الميالس علشان يأخذون راحتهم على الاخر .....

أما اليازية من شافتهم رايحين صوب الميالس ....راحت صوب بيت عمها علشان تشوف العنود ليش ما يتهم حتى الحين ....
دخلت اليازية البيت وسمعت أصوات في الصالة ...
فقالت في خاطره بروح صوب حجرة العنود ما فيني على نظرات راشد السخيفة ...
فهاللحظة كان راشد طالع من الصالة ......و من شاف اليازية تركب الدري علشان تروح الطابق الفوقي تم يتبسم .....
راشد وهو يطالع اليازية:أهليين ....اليازية ... على ما أعتقد السلام لله؟؟؟؟
اليازية من سمعت صوت راشد أفترت صوبه .....
اليازية:مرحبا ...راشد ....أشحالك ؟؟؟
راشد وهو يبتسم لها :بخير ...دامج بخير..... يالغالية؟؟؟؟ ....
اليازية وبنقمة:لا والله ....
راشد بغرور :ليش ما تسلمين ...ولا ما فيج تشوفيني ويتقطع قلبج ....على حالج ؟؟؟؟؟
اليازية وهي تضحك:هههههه ...... ضحكتني وأنا ما أريد أضحك ..... وااااااايد واثق من نفسك ....ترى اذا تفكر بهالشيء ....فقولك استريح ....أنت ما تستاهل نظرة مني ... وعلى فكرة ترى أختي على ذمتك ...وحرام عليك ...اللي تسويه فيها ....
راشد بثقة :أفففففففففف شو يعني أختج ؟؟؟ ... أنا حر بشو أفكر .....ما حد له خص فيني .؟؟؟؟
اليازية راحت وما ردت عليه ........ ...
وسارت لحجرة العنود وهي تدعي من الخاطر على حركات راشد البايخة لها ...
وتم تقول ((الحمد لله يوم أني ما عرست به ...صدج أنه ممل ....الحمد لله ...ربي يحبني يوم أني ما تزوجت هالثور ...الله يعينج يا ريموه عليه)).....
اليازية وهي دق الباب: عنوووووود فتحي الباب ؟؟؟؟
بس العنود ما ردت عليها .....
اليازية:العنود فتحي بسرعة ابا أقولج شيء ؟؟؟؟
العنود كانت تصلي ومن خلصت راحت صوب الباب وفتحت لليازية.....
العنود:أهليين اليازية ...
اليازية:ساعتين حتى تفتحين ......
العنود:حرام عليج كنت أصلي .....وراحت وسلمت عليها.......
اليازية وهي تيلس على الكرسي:سبحان الله نفس سالم ...توه قايم من النوم ؟؟؟؟
العنود وهي تجفف شعرها :صدج ..
اليازية:هيه ...أقول العنود ...ترا أخوج كريه ؟؟؟؟
العنود وهي أطالع اليازية:افاااا ليش شو سوا بج ؟؟؟؟
اليازية:ما شيء بس حصلته طالع من الصالة وسلم عليه وقال السلام لله ....ويقول لي الغالية ...وشو بعد ....أمممممممم .....أيوه وقال ما تبين تسلمين عليه حتى قلبج ما يتقطع على حالج .... ((وهي تأشر على عمرها ))يعني الحين أنا حالي يكسر الخاطر ......
العنود:صدجه .....
اليازية:لا والله ....أنتي عند حزب أخوج ؟؟؟؟
العنود:لا والله بس صح أنتي تأثرتي بزواجه من الريم .......
اليازية:قبل ؟...الحين الوضع أختلف .....
العنود:شو اللي أختلف ....
اليازية:خافي ربج العنود .....ألحين راشد متزوج من الريم ...وصح أنتي تأثرت في البداية ..بس الحين متزوج بأختي ..وريموه وايد فرحانة بس هو الخام تفكيره خايس ....
العنود:أوكيه ....
اليازية وهي أطالع العنود :عينه زايغه الحمد لله أني متزوجته ....
العنود:الحين عرفتي عيوبه ...أولا يوم أقولج راشد يطالع الحريم تقولين لي بالعكس من يشوف الحريم ينزل رأسه ....
اليازية:أااااااااااااااااااه ....صدج أن الحب أعمى ....أول كنت أشوفه مثل الملاك ......وعمره ما راح يخطي في حقي ..
العنود:خلي راشد في حاله .....
اليازية:راشد أنا مخلته في حاله ....بس قلبي عند ريموه المينونة الله يعينها على رشود هذا ....
العنود:خليهم بيتفاهمون روحهم ....
اليازية:اااااااااااااااه ....غير خواني .....ما يطلعون في الحريم ؟!؟!؟!؟!؟...
العنود:جب ...جب ...بقول سالم ومحمد ما يطالعون بس مبارك عينه بتطلع من مكانها يوم يشوف حرمة خاطفة جدامه ....
اليازية تمت تضحك على العنود ......
اليازية:عنود قولي شفت منو اليوم ؟؟؟؟
العنود وهي تتعطر :منوووووو؟؟؟....
اليازية: محمد؟؟.....
العنود :منو محمد؟؟؟
اليازية: محمد الكعبي...
العنود:منو هذا محمد الكعبي....
اليازية:أففففففف منج يالعنود راعي العين مول ....
العنود:وين شفتيه .....
اليازية:في بيتنا
العنود وهي مستغربة :بيتك ليش ياي ؟؟؟؟
اليازية:يتخبر عن سالم ...اللي كان مغلق تلفونه و نايم وحتى أنه ما راح الدوام اليوم ....
العنود وهي مستهمة على سالم:ليش ما راح الدوام ؟؟؟؟.....
اليازية:يقول أنه تعبان ...
العنود:عني أفداه .....أن شاء الله ما يشوف شر ...
اليازية:أن شاء الله ....يا ويل حالي محلى ابتسامة محمد ....ومحلى الغمزات يوم يضحك ....غراااام الله يخليه لأهله ....
العنود وهي طالع اليازية بنص عين :أمممممممم ...اليازية ما يكون قلبج دق ......
اليازية وفيها ضحكه:حرام عليج عنود.....هذا اللي أنتي تعرفين عدل تقولين عني جذي ....وين الناس اللي ما يعرفوني ..
العنود:لا بس أشوفج تمدحينه .....
اليازية:بسم الله منج ... الرحيم يمدحونه العرب ...ما فيها شيء
العنود ما ردت عليها .....
اليازية :يا ويلي محلى عيونه .....
العنود:أفففففففففف منج ياليازية خلاص فهمت أنه حلو الله يهنيه بجماله .......غيري الموضوع ؟؟؟
اليازية:يالله ليش مضايجه أنتي؟..؟؟؟ ....
العنود وهي تيلس على الكرسي وخانقتها العبرة :خلاص اليازية ما أقدر أستحمل أكثر من جذي ....
اليازية:تستحملين شنو ؟؟؟؟؟
العنود وهي مبوزة:سالم ....
اليازية:شو فيه سالم؟؟؟
العنود:كلمته أمس ....
اليازية:يا ويلي منج يالعنود ...شو تبينه ؟؟؟؟
العنود واللي تنزل الدمعة من عينها :أحبه ....
اليازية:ما أختلفنا..... أنتي ليش تيصحين؟؟؟؟؟ ....
العنود:قالي ؟؟؟
اليازية:شنو قالج ؟؟؟؟
العنود:أني لازم أعترف له منو أنا ....لأن هله يجبرونه أنه يتزوج من بنت عمه واللي هي أنا وهو مو راضي ...وقال لي ما تتصورين أشكثر أكرها من كثر ما يرمسوني عنها ويقنعوني أني أتزوجها ....فهاللحظة تمت العنود تبكي ...
راحت اليازية ولوت عليها علشان تهديها .......
اليازية: خلاص عنود ما يستاهل كل هالدموع؟؟؟
العنود:أشلون ما يستاهل و انسان أنتي تحبينه وتموتين على التراب اللي يسير عليه..ويقول لج أنه يكرهج شو تتوقعين ردة فعلي .......والله أني تعبت حاولت أبين له بأي طريقة بس هو ما يفهم عليه ...شو أسوي ....
اليازية:لا تكلمينه خليه ينسى شمسة ....وبعدين فالاول و الأخير راح يتزوج بج ؟؟؟؟
العنود وهي تمسح دموعها :شو يعرس بي بالغصب ...والله أني أتمنى ما أعرس امره ولا أتزوجه وهو مغصوب عليه ...
اليازية:خلاص أنا بكلمه ولا بخبر مبارك ؟؟؟
العنود:والله ما تقولين لحد ......واللي بيني وبينه أن شاء الله بنتفاهم عليه ...واللي كاتبه الله بيصير .....
اليازية:قومي غسلي ويهج .......وخلينا نروح بيتنا ....
العنود:ما أريد أروح بيتكم ....
اليازية:أفففففففففف قومي خلينا نروح ....ترى أنا ما أحب أجواء بيتكم .....
العنود:يرحم أيام زمان ...
اليازية:أمانة لا تذكريني ولا ترى بصيح ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في بيت سيف الخييلي .....
في حجرة سارة....
سلامة وسارة الوحدة يالسة و طالع الثانية ..... من الضيج .......
سلامة:مليت كل يوم نفس الشيء ؟؟ ... ...
سارة:حتى أنا مليت ...ياربي متى بيي شهر تسع ....
سلامة:ياليتنا ندوام الحين والله ضيج .....
سارة:يا ليت ما تبني بيت .....
سلامة وهي طالع سارة:أقول سارة حد في بيتكم ....
سارة:لا ....ليش ؟؟؟
سلامة:متأكدة ...
سارة:هيه ...
سلامة:يالله نشي ...خلينا نغير جـــــــــــــــــــــــــــــــو ....
سارة وهي مستغربة :وين بروح ؟؟؟؟؟....
سلامة:ما بروح مكان خلينا نشغل المسجل ونرقص....
سارة:ظنج؟؟؟؟؟ .....
سلامة:هيه ...شوري أبرك من شورج ....
وراحت سارة وشغلت المسجل غنية عيضة المنهالي مصدر جنوني وطولت على الاخر .....
و تمين من غنية لأغنيه والبنات أرتبشن و قامن يرقصن...وكل وحده فجت شعرها و قامن ينعشن...
سلامة :تعيش حرمت أخوي ؟؟
راحت سارة وتمت تيبس عدال سلامة:الله لا شلج يا سلامة ...هيه عااااااااااااااااشو ....
سارة بصوت عالي: والله إنا مخبل...
سلامة: براينا....خلينا ......نفكك رؤسنا ....
سارة:هيه صدقج.....
فهاللحظة كان أحمد يصلي صلاة العصر ومن سمع الربشة قال في خاطره أكيد هذي سارووووووه مستهويه ...
وراح وخذ له شاور وتلبس وتعطر وتكشخ على الاخر ......يوم طلع من حجرته سمع صراخ وتصفيق من حجرة سارة ...
أحمد وهو يسير صوب حجرة سارة و يكلم عمره (( شو هالتصفيق والصريخ كله... أمكن سارة مسويه حفلة في حجرتها ....وأنا ما أدري ))...

سارة وسلامة وهن بعدهن شالات البقعه بالأغاني.........
إلا ينفج باب الغرفة بقوه وكانت سلامة من حظها إنها مجابله الباب...حتى في هذيج اللحظه كانت تنعش وشعرها مغطي على ويها وما نتبهت إلا يوم شافت كندوره بيضى ... ورفعت رأسها بسرعة وطاحت عيونها بعيون أحمد إلي من شكله كان مستغرب منهن ...و تمت أطالعه وهو يطالعها في البدايه كان شكله منصدم...بس بعدين تم يضحك عليهن ...أما سارة فربعت بسرعة صوب المسجل وبندته...
أحمد وهو يتبسم :ليش بندتي المسجل كملن ....سارة شغلي المسجل أبا أشوفج يا سلامة وأنتي ترقصين ....
وسلامة على حالها ... بعدين أداركت الموضوع و انتبهت لوضعها فربعت بسرعة وشلت شيلتها وغطت شعرها ... كان ويه سلامة كل شوي يتغير بلون ....

سارة تمت ميته من الضحك على أشكلهن ....
أحمد:أسميه يا حظي يوم بكون ريلج يا سلامة ...
سلامة ما تكلمت ونزلت رأسها (يونها مستحية ).......
أحمد:سلامي ...
سلامة وهي ترفع رأسها ...وطالعه....
أحمد:أحبج ..أحبج ..أحبج ...أحبج ...
سلامة من سمعت يقول لها أحبج ربعت صوب الحمام وسكرت على عمرها وتمت تضحك بتمووووووت من الفرحة تقول أول مرة يقولها حقها .....
أحمد وهو يطلع :كملن رقصكن ....عليه أنكن غرااااااااااااااااااام ....
سارة:ضنك ....
أحمد:أه من الغزال اللي عندج ....
تمت سارة تضحك على أحمد ,,,,,وبعد ما راح أحمد عنهن ....
راحت سارة وقفلت الباب وراحت صوب حجرة الملابس وتمت واقفة قدام الحمام....
سارة وهي تضحك:فتحي سلالالامي ؟؟؟
سلامة وهي تفتح الباب:والله أنه عجيب أحمد ....
سارة:أنزين طلعي ...
سلامة من فتحت الباب راحت صوب سارة وقرصتها بقوا على كتفها....
سارة:اييييييييييييييي عورتيني أنا شو سويت ؟؟؟
سلامة:ليش ما قفلتي الباب وراج ؟؟؟
سارة:نسيت ...
سلامة:اهااااا نسيتي والله أنج متعمدة هالشيء ؟؟ .... أنزين ليش ما قلتي أن أحمد موجود في البيت ....
سارة: ...أمممممممم ..... كان نايم ...
سلامة:يعني موجود في البيت ...
سارة:هيه ...بس من ينام ما يحس بلي حوليه ...
سلامة:بقرة ...
سارة:حقيرة ...
سلامة:نذلة ..
سارة:متوحشة ...
سلامة:حيوانة ...
سارة:أفففففففففففففففف خلاص والله أني مليت ...
سلامة:أنزين فتحي الانترنت خلينا نضيع وقتنا شوي ....
سارة:من عيوني ...
سلامة:تسلم عيونج ...يا حرمة أخوي ...
وتمين سارة وسلامة على سوالف وضحك ....
.................................................. .................................................. ...

بالباجر .....
كان الجو رهيبة ....على الرغم من أنه شويه حر الا الجو كان غيم .....والكل مرتبش لأنهم بيرحون العزبة بعد ما رتبوا أغراضهم اللي يحتاجونها ... الكل كان فرحان بها لطلعة لأنهم يحتاجون تغير جـــــــو ......
اليازية:أنا بروح عند سالم في سيارته ؟؟؟
سلامة:.......أنا بروح عند مبارك ...
العنود وهي محتارة تروح عند منو :وأنا أروح عند منو؟؟؟ ...
اليازية وهي تغمز للعنود :أكيد عند حبيب القلب ....
العنود وفيها ضحكة :ظنج ؟....
اليازية:هيه ......

راحت العنود واليازية ومنير ونيرة وسيف عند سالم في سيارته ....أما سلامة راحت عند مبارك وعندهم سعيد ....محمد راح في سيارته هو وأم محمد وبو محمد وعفراء وحمد الصغير .......
في سيارة سالم .....
كان سالم مطول على غنية ميحد حمد _دموع المحبين _

منابع دموع المحبين عيني .. تبكي على نفسي وتبكي على الــــغير
وعن الغلا يا ساريه خبريني .. هل عاد له في قلوب الأحباب تأثير
قلب الفراق اللي غدى له حنيني .. ظميان والقصة ما هي جمة البير
لكنها شوق يدفه ضنيني .. يا الله عســـــــــاها ما تطول المــــشاوير
نوارتي .. تجمعي واجمعيني .. وتغــــــــطرسي على جميع النواوير
مالي عذر حتى أقول اعذريني .. بس احفظي تركـــــيبة البيت الاخير
أشرف مثل مقاصده تحتويني .. قل العــــــــــــطا .. ولا كبار المعاذير
خلي علامات الشــــــقا في جبيني .. عطر وبساتين وورود وعصافير
أبي أشوف العيد في مقلتيني .. وآركــــــــــــــب لقلبي جناحين واطير
وابي أعيش العمر ما عاد فيني .. أصادم الأيام والا المـــــــــــــقادير
يا مشغلة خط الغرام اشغليني .. تراي جــــــــــــــــــــــوال بليا فواتير
تمردي على النظر في وسط عيني .. وتعددي على وجيه الجــــماهير
لأن المنام اللي بغيه يجيني .. عيا يجيني لين مــــــــــــــسيت بالخــير

العنود كانت يالسه وراء سيت سالم ....وكانت طالع شعر سالم اللي طالع من الغترة ......
وتقول في خاطرها :ياويلي على ألمس شعرك .... ...سكتت .....
أاااااااااااااااااااااااااااااااااااااه يا سالم خسارة الغلا ...ليش تحاول أنك تعذبني بأي طريقة ...حرام عليك اللي تسويه فيني ...والله أني ما أستاهل كل هذا ...بس شو أسوي هذي حكمة الله وهذا المكتوب .....
اليازية وهي تغمز العنود:عنوووووود شو فيج ؟؟؟؟
العنود وهي تلتفت لليازية : هاه ...ما فيني شيء ...بس الغنية وايد حلوة ....
اليازية:أكيد حلوة مدام ميحد يغنيها ....
العنود وهي تفتر للمنظرة وتمت طالع سالم منها .....
فهاللحظة طاحت عين سالم في عين العنود .....لأحظ سالم لمعة حزن في عيونها وشكلها كان يكسر الخاطر .....
سالم وهو يقول في خاطرها ((أدري أنج تحبيني يالعنود ....بس ما أقدر أكون ريلج ...أنا انسان أحب ولازم أتزوج بالانسانة اللي أحبها ....يالله أنك تعوض العنود بواحد أحسن عني وتسعدها ...))
اليازية كانت تلاحظ نظرات سالم للعنود ....ونظرات العنود لسالم ...
كانت تقول في خاطرها ((والله أنج مظلومة يالعنود ....تحبين واحد ما فيه قلبه ذرة الحب أو الرحمة تجاهج ...ياربي تسعد العنود وتفرحها وتجبر بخاطرها ....يالله))

في سيارة مبارك .....
مبارك:سلامي ....
سلامة واللي ماسكة سعيد وتكلمه :عيون سلامة لك ؟؟؟...
مبارك:الله يخلي عيونج ......سارة قالت لج شيء ؟؟؟؟
سلامة:بموضوع الخطوبة ......
مبارك:هيه ...
سلامة:لا ما كلمتني ...
مبارك:ظنج بتوافق ...
سلامة:أكيد ....
مبارك:الله يسمع منج ...
سلامة:أممممممممم ....مبارك ...
مبارك وهو يطالعها :شو فيج ؟؟؟
سلامة:هاه ابا أقول شيء بس مستحيه ؟؟؟؟
مبارك:افاااااا عليج تستحين مني ؟؟؟
سلامة:لا.......... بس ....
مبارك:رمسي شعندج ؟؟؟؟
سلامة:أنسى الموضوع ....
مبارك وهو يطالعها بنص عين:سلامة؟؟؟؟
سلامة :أنزين ؟؟؟؟أنزين بس لا أطالعني جذي ....
مبارك: لا حول ولا قوة الا بالله ...
سلامة:سالم ....
مبارك:شو فيه ؟؟؟؟
سلامة:أحس به واااايد متغير ....وشيء في خاطره ....
مبارك:وأنا شو خصني في الموضوع ....
سلامة وهي تغمز لمبارك بعينها :ممكن مخبرك بشيء مني ولا مناك؟؟؟ ....
مبارك:على شو ؟؟؟؟؟
سلامة:ممكن يحب بوحدة ....وتزوجت من قريب .....وهو حزين على فراقها ؟؟؟؟؟
مبارك وهو يضحك : والله ما عندي خبر ....يوم بنوصل العزبة تخبريه ...
سلامة:لا ...أخاف يزعل مني ......
مبارك ما رد على سلامة وتم يقول في خاطرها ((هذي الإنسانة ذكيه وتفهم كل اللي يصير من حولها ))....والله يعينك يا سالم على أسئلة هل البيت تخلي الواحد يمووووت من القهر .....

وبعد نص ساعة ...وصلوا العزبة ونزلوا أغراضهم.....وبعدين الصغارين راحو صوب العراقيب يلعبون ....وأم محمد وبو محمد راحوا صوب الحلال ومحمد راح عندهم ....أما البنات وعفراء وسالم ومبارك توا يالسين في الخيمة (( اللي مسوينها يوم يروحون العزبة يلسون فيها)) .....
اليازية:عنوووود قومي خلينا نروح صوب رأس العرقوب ؟؟؟
العنود ما تبا تتحرك تبي بس اطالع سالم وتتأمل فيه :ما فيني ...خليها بعد شوي ؟؟؟؟
اليازية:قومي عنود أمانة و رفجة عيون الغالي ....
العنود وهي اطالع سالم :بس علشان عيونه أنا بروح ....
سالم ما تكلم ....وتم يتبسم ....
مبارك وهو يضحك :منو هذا الغالي ....أمممممم ....أدري تتكلمين على منو .... ((تم يطالع سالم ويرمس ))بس المشكلة ...أن الحبيب انسان ما يحس ولا عنده ذرة رحمة تجاه الحبيبة ........أاااااااااه خسارة..... لو كنت أنا والله لا أعيشج في الاحلام الوردية ....
العنود ما تكلمت وتم ويها مثل الطماطة من المستحى ............
اليازية:العنود قومي خلصينا ....
قامت العنود وراحن هي و اليازية صوب رأس العرقوب .....وتمين يالسات على سوالف وتعليقات على قوم منيرة ونيرة ....
اليازية:خاطري في نسكافية ؟؟؟؟
العنود:حتى أنا ......
اليازية:أتصلي بحد منهم علشان يب لنا النسكافية هني .....
العنود:لا والله وين تلفونج ؟؟؟؟
اليازية:في البيت ....
العنود:وليش حاطته في البيت ....
اليازية:بسم الله ....تحقيق ...ما فيه جرج .....
العنود:صدقتج ....
اليازية:عنود حرام عليج والله ما أكذب .....
العنود:أنزين تبينا نتصل بمنو ؟؟؟؟
اليازية:أي حد منهم ؟؟؟
العنود:شو رايج نتصل بمبارك ....هو ما يعرف رقمي صح ....
اليازية:شو دراه عن رقمج؟؟....
العنود وهي تضحك :بنلعب به .....
اليازية :يالله ما ورانا شغلة ....وبعدين بنخلي سلامة تيب النسكافية صوبنا .....
العنود:فكرة عجيبة ......
اليازية:أكيد ...يا أم الأفكار ....
اتصلت العنود بمبارك .......صاح التلفون .....
راح مبارك وطلع التلفون من مخباه .....ومن شاف الرقم تم مصدوم وما قدر يتحرك ......
سلامة:مبارك رد على التلفون ....شو فيك ؟؟؟؟؟
مبارك وهو يطالع الرقم :هاه ....
وشوي .....راح مبارك وطلع من الخيمة ....ورد على التلفون ....
مبارك:ألووووو ....
العنود بصوت ناعم :ألووووووو....
مبارك:هلا وغلا بشيخة المزايين ...
العنود وهي تحط أيدها على التلفون : خطير مبارك ....يتغزل بعد؟؟؟
اليازية:ردي عليه ....
العنود:أشحالك ؟؟
مبارك:بخير يسرج الحال ....يا ...................
العنود بدلع :منو ؟؟؟؟؟أنا ؟.....
مبارك:أمممممم ....
العنود:تكلم الشيخ ....ليش ساكت ؟؟؟؟
مبارك :شمسة ......
العنود وهي مصدومة :شوووووووووووووووو؟؟؟؟؟ منو شمسة أنا العنود بنت عمك .....
مبارك تم مصدوم مستحيل تكون شمسة هي نفسها العنود ....لا أكيد أن مغلط في الرقم بس كيف أنا مسجل شمسة في تلفوني بأسم راعيه المسجات ........يعني هذا رقم العنود .....هو نفسه رقم شمسة ....
العنود تمت مرتبكة وبتموووووت من الخوف ....وسكرت في ويه مبارك .....
العنود وهي تصيح وماسكة على رأسها :ياويلي شو دراه مبارك بشمسة ؟؟؟
اليازية وهي تحت تأثير الصدمة :هاه......ما أدري ؟؟؟؟
العنود وهي تصيح:اليازية والله أني بموت من الخوف ......ياربي أستر عليه .....
اليازية:لا تخافين أنا عندج .......
تمت العنود بتموت من الصياح واليازية يالسة تهاديها وما نزلن من العرقوب حتى المغرب .....نزلن علشان تصلين صلاة المغرب ......
العنود وهي تنزل من العرقوب: أاااااااااااااااااااااااااه صدق أني منحوسة .......يا ليتني مت قبل لحد يكشفني ....ياربي شو راح تكون ردت فعل سالم اذا عرف بالموضوع ....اليازية.....
اليازية:شنوووو؟؟؟؟
العنود:ظنج مبارك بيخبر سالم بالموضوع ؟؟؟؟
اليازية:لا مستحيل يخبره ....
العنود:الله يسمع منج قولي أمين ؟؟؟؟
اليازية وهي خايفة على العنود:أمين ....
نزلن وحصلن مبارك يطالعهن واللي كان يتوضأ.....
العنود وهي تحاول أنها ما طالع مبارك ....أما اليازية كانت خايفة أكثر من العنود ......
مبارك:أهليين ....ليش ما نزلتن ....من الصبح ؟؟؟؟
اليازية:كنا نتكلم ....واصلا مافينا على حشرة قوم نيرة.....
مبارك:اها جذي السالفة ؟؟؟؟
اليازية:هيه .....
مبارك:أقول عنود تعالي ابا أكلمج ....
العنود وهي مرتبكة :بعدين ...الحين بروح أصلي ....
مبارك:ما لج مفر مني .....تراني أدري بالسالفة ...بس ما خبرت سالم ....
العنود ((و خانقتها العبرة)) وهي تتقدم للمبارك :مبارك؟؟؟؟ .....
مبارك وهو يطالع في العنود:أمريني ؟؟؟؟
راحت العنود ومسكت أيد مبارك (((كأنها تترجاه أنه ما يخبر سالم ))) :أمانة ما تخبر سالم ....اذا لي معزة في قلبك لا تخبره ..
مبارك وهو يبعد أيد العنود منه :أمره لا تفكرين بالموضوع ما دامني أنا عندج ....
العنود وهي تصيح :الله لا يحرمني منك .....
مبارك وقلبه يتقطع على العنود اللي كاسره خاطره :روحي صلي ممكن ترتاحين شوي .....
دخلت العنود وتمت تصلي وتدعي أن ربها يستر عليها .....يوم كانت تصلي كانن الدموع تنزلن من عيونها ....
سلامة تمت مستغربه من العنود ............... واللي كانت تصلي عدالها ..................
سلامة بعد ما سلمت تمت اطالع العنود .....
العنود كانت فهاللحظة تدعى ربها وبعد ما خلصت تمت تستغفر والدموع تنزل من عيونها ......
سلامة وهي تمسك أيد العنود:عنوووووود ....شو فيج ليش تصيحين يا قلبي؟؟؟؟
العنود وهي تمسح دموعها :ما فيني شيء ....بس تراب دخل عيني .......
سلامة:لا تكذبين عليه ....شو فيج ...خبريني حد تواجع عندج ......
العنود وهي تقوم من مكانها :أقول لج ما فيني شيء ....صدقيني .....
سلامة تمت مستغربه وتقول في خاطرها (ليش العنود تبكي ....ياربي أنا لازم أعرف السالفة شو فيها ممكن متواجعة عند اليازية لا ما ظني ....بس ليش تبكي أكيد في خاطرها شيء...)
العنود طلعت من الخيمة وراحت صوب العرقوب وتمت يالسه بروحها .....أما سالم بعد ما صلى تم يطالع العنود اللي يالسه بروحه ......
اليازية وهي تيلس عدال سالم :علومك سالم ؟؟؟؟
سالم واللي عيونه في العنود:هاه ....علومي طيبة ؟؟؟
اليازية: شو فيك ؟؟؟
سالم:اليازية ..ليش العنود يالسه بروحه لا يكون زعلتيها ....
اليازية:أنا لا والله ...بس تلقها تبي تيلس بروحها ....
سالم:تصدقين اليازية ؟؟؟؟
اليازية:شنو .....
سالم:كاسرة خاطري العنود أحس أني ظالمها ....
اليازية:توك تدري أنك ظالمة .....
سالم:ليش هي تحبني ؟؟؟؟؟.....
اليازية:.............
ما تكلم سالم وتم يطالع العنود وقلبه يلومه ليش أعذب العنود هي شو سوت حتى أكون عليها قاسي ....العنود ماهي أحسن عن شوق بشيء ....بس ....
فهاللحظة يلس مبارك .......وقطع أفكار سالم ...
مبارك وهو يطالع اليازية:وين عنود عنج ؟؟؟؟
اليازية وهي تأشر على رأس العرقوب :يالس هناك ....
مبارك:خليها تنزل ......
اليازية وهي مستغربة :ليش .....
مبارك:قومي بنروح البيت ....
سالم:ليش بتروحون البيت ..........من الحين؟؟؟؟
مبارك ((وهو يدور على كذبة)):العنود رأسها يعورها وتبي تروح البيت ....
سالم وهو مستغرب من هذا العذر :ليش يعورها رأسها ....
مبارك وفيه ضحكه : والله ما أدري يا أخوي.....روح أسالها ...
سالم:وليش أنت ناقم .....
مبارك ما رد على سالم وركب سيارتها وخلى اليازية تركب عنده وراحوا صوب العنود اللي يالسه على العرقوب .....
العنود من شافت سيارة مبارك مقبلة صوبها تمت تمسح دموعها ......
مبارك وهو ينزل الدريشة :عنود ؟
العنود:هلا ....
مبارك:قومي ركبي ....
العنود:ليش ...
مبارك:بنروح البيت ....
العنود:ليش ...
مبارك:ركبي أقولج ....
العنود:أن شاء الله....
ركبت العنود من وراء وطول الطريق ولا نطقت بكلمه ....
مبارك تم يعابل المسجل وحط منوعات ......

وكانت غنية راشد الماجد _تضحك الدنيا_
&((..الله لا يجيب الزعل بينك وبيني وأن زعلت أرضيك أنا يا نور عيني ...تضحك الدنيا في عيني لا رضيت وأقبل أعذارك وأسامح لو خطيت لو أقول أنك حياتي ما وفيت كيف أنا أضيع حياتي من أيديني ...الله لا يحرمني منك ومن حلاك ومن دلالك ما تمنى غير شوفك تبتسم مرتاح بالك أنا محتاج لحنانك مهما كان شوفتك عندي لها قدر وشأن أنت في بالي وأحبك من زمان أنت من يقدر يخيب فيك ظني ..))&
العنود من سمعت الغنية تمت تبكي بدون صوت ...بس مبارك لأحظ هالشيء على حركات العنود وبند المسجل ...
مبارك:العنود ليش تصيحين ؟؟
العنود ما ردت على مبارك .....
مبارك وقف السيارة ......وأفتر صوب العنود ....
مبارك:العنود شو فيج .....ليش تصيحين ؟؟؟؟
العنود وهي تفتر صوب الدريشة :ما فيني شيء بس خاطري أبكي ...
مبارك:على شنو تبكين ؟؟؟
العنود:على كل شيء ....
مبارك:على سالم ....
العنود ما ردت على مبارك ...
مبارك:العنود ...تدرين أن سالم يحب بنت أسمها شمسة و يترسلون بالمسجات ....والحين طلعت هذي البنت هي أنتي ... ليش تصيحين أن شاء الله سالم بيكون لج .....
العنود:خلاص ما أبه .....
مبارك:بها لسهولة راح تفرطين فيه ؟؟؟
العنود ما ردت على مبارك ....
مبارك:العنود أنا أكلمج ردي عليه ...
العنود:شو تبيني أقول لك ؟؟؟؟
مبارك:بكل شيء .....ليش سويتي جذي ...تدرين أن سالم ما راح يأخذ غيرج ....
العنود:تعبت من كثر ما أبين له بس هو ما يحس ....
اليازية:منو قالج أن سالم ما حس فيج الحين هو قالي أنه ظالمج ....وسألني اذا أنتي تحبينه أو لا ...يعني حاس بشيء تجاهج ...
العنود:خلاص راح أحاول أنساه .....
مبارك:عنود سالم لج وأنتي لسالم خلي هالشيء في بالج .....وأنا تراني عندج و بحاول أقنع سالم أنه يأخذج ....
العنود تمت تصيح :أمانة لا تخبر سالم أني شمسة ؟؟؟....
مبارك:أن شاء الله بس أنتي لا تصيحين ....
العنود وهي تمسح دموعها :مشكور يا مبارك على وقوفك عندي ؟؟؟
مبارك:افاااااا عليج كم العنود عندنا ......
فهاللحظة صاح تلفون مبارك وكانت سلامة .....
مبارك:ألووووو
سلامة:يا سلام ليش تروحون وتخلوني بروحي عند هالوحوش .....
مبارك:لا والله تراج تصيحين العزبة ....يلسي حتى تشبعين ....
سلامة وهي مبوزة:وين أنتوا ؟؟؟؟
مبارك:والله قريبة من الشعبية .....
سلامة:اااااااااااااااه يالقهر ليش ما خبرتوني ........
مبارك: السموحة يالشيخة سلامة ......نسيتج ....
سلامة:منو عندك أنزين......
مبارك:منو غيرهن العنود اليازية ....
سلامة:أنزين العنود ليش تصيح ؟؟؟
مبارك وهو مستغرب منها وتم يقول في خاطره ((يالله يا سلامة حشى ما يفوتج شيء )) :تصيح ...والله ما أدري عنها .... تبيني أسالها ....
سلامة:لا ...أوكيه مع السلامة
مبارك:في أمان الله ........


صورة ألـمـاسـهـ



*&*((الـــــجــــزء الثــــــاني والعـــــشــــــرين والأخــــيـــــــر ))*&*

وصلوا مبارك واليازية والعنود البيت .....
العنود أول ما نزلت من السيارة سارت صوب الباب الصغير الي يفتح في السكة تبي تروح بيتهم .....
اليازية من شافت العنود رايحة صوب بيتهم تمت تسير وراها ....
اليازية وهي تسير عدال العنود:عنود خلينا نروح بيتنا ؟؟؟؟؟
العنود:مبا ....خليني أروح بيتنا أحسن لي ....
اليازية وهي مبوزة :الحين أنتي زعلانة؟!؟!؟!؟! ....
العنود ما ردت على اليازية .....
اليازية:أمممممم ...تتوقعين مبارك يخبر سالم بالموضوع ؟؟؟؟
العنود وهي ماسكة على رأسها :اليازية حرام عليج .....لا تزيدين المواجع ......اللي فيني مكفيني ...
اليازية تمت تكلم عمرها .....
أما العنود تحس بعمرها أنها سوت غلطة كبيرة وما هي مسامحة عمرها على هالشيء ....
راحت اليازية عند العنود لبيتهم ...
أول ما دخلن البيت حصلن الريم وراشد توهم طالعين من الصالة .....
الريم :مرحبا ملالالالالالالايين ولا يسدن .....باليازية والعنود ....
اليازية وهي تتبسم :المرحب باجي .....
راحت اليازية وسلمت على الريم ....
أما العنود ما ردت عليهم وراحت لحجرتها ....
وتمت اليازية تكلم الريم ومن داخلها تفور من القهر تبي تروح صوب العنود ....بس تستحي
الريم:وين راحتوا؟؟؟؟ رحت أنا وراشد صوبكم بس ما حصلن حد في البيت ؟؟؟
اليازية : اهااااا ........راحنا صوب العزبة....
الريم:...الحين أماية داخل البيت؟؟؟؟.....
اليازية:لا بس أنا والعنود رجعنا .....واااايد حر ....والعنود رأسها يعورها ...
راشد تم يطالع اليازية من رأسها لتحت ويتبسم لها ....
اليازية:راشد ؟؟؟؟
راشد:هلا ....الشيخة أمريني ؟....
اليازية:ما يأمر عليك عدو .....الا بقولك ...ليش طالعني جذي ؟؟؟؟....
راشد وهو يطالع في الريم :أنــــــــــــا ...حرام عليج ياليازية أشوفج شرات العنود أختي ...
اليازية:أمممممم ...شرات العنود أختك... توني فهمت .....صدج أنك بلا مذهب .....عينك بتطلع من مكانها من كثر ما أطالع فيني وتقول لي شرات أختي ...لا وبعد عندك حرمتك... ريموه ترى ريلج عينه زايغه ......بصراحة
راحت اليازية وطلعت من باب الصالة وراحت صوب بيتهم....
أما الريم تمت واقفة وراشد واقف قدامها ويطالعها (مو مصدق الريال أنه في شخص تجرأ وقال له أن عينه زايغه ) ....
راشد:صدج أن أختج ما تستحي ....ولا في ويها ذرة حياء ..؟...؟
الريم:حرام عليك رشودي ....مو قصدها ؟....
راشد وهو معصب :أنا عيني زايغه ....بالله عليج قد شفتيني أطالع الحريم .....أشوفهن مثل خواتي.... وأصلا أنا من أشوفهن أنزل رأسي .....صدج الواحد اذا عطى غيره ويه راح يندم في الاخر ......آااااااااه يالقهر ؟.....
الريم:خلاص راشد غير الموضوع تراني مليت من هالسالفة ؟......
راشد وهو يبتسم للريم:بس علشانج يا قلبي ....

الساعة 9 .....
مبارك وسلامة وسالم يالسين في الخيمة يسولفون......
مبارك:الحين أنا بتزوج وبخلي أماااايه ترتب لي القسم اللي فوق كله حقي ..أنا وحرمتي ....
سلامة وهي معصبه :لا والله كل هذا علشان سارووووووووووه .... فجأة ....سكتت سلامة ...((وحطت أيدها على ثمه)) ....
تم مبارك يطالعه بنص عين:عنلالالالالالالالالالالالالالالاتج يالخامة أفشيتي بسري ......
سلامة:أممممممممممم .....سامحني مبارك والله ما كان قصدي ....
مبارك وفيه ضحكه :الحين تقوميني طرشين الدكان من كل شيء وعلى حسابج الخاص .....
سلامة:حرام عليك مبارك أنا ما سويت شيء .......
مبارك:ما لي خص .....قومي لا أذبحج ....باجر بتخبرين الحارة كلها ...أني أحب سارة ...وبأخذها ....
سلامة وهي تقوم من مكانها:يا ويلك من عذاب الله يا لمجرم ....
مبارك ويمثل أنه معصب : سلامي ....روحي....دام النفس عليج طيبة ....
سلامة:أنزين بس لا تعصب .....
راحت سلامة منهم علشان تتصل بالدكان ...أيب لهم أكل اللي طلبه مبارك .....
سالم:حرام عليكم .....شو من خير عند سلامة ؟؟؟؟؟؟.......
مبارك:لا خلها ليش تخبر بالسر.....
سالم:أي سر ....تراني أدري أنا بالموضوع ...أنك راح تأخذ سارة الخييلي .....
مبارك وهو يضحك :والله أمبوني أنا نفسي في أكل الدكان ...وتسببت على سلامة .....
راح سالم ومسك تلفونها وأتصل بشمسة ....بس كان تلفونها مغلق .....
مبارك تم يطالع سالم و يقول في خاطره :يالله يا سالم .....شو راح تسوي اذا تدري أن شمسة هي نفسها العنود ....ليتك تدري أن العنود متعذبه منك ....شو ذنبها العنود؟؟؟ ...بس أنا لازم أخبره .أمممممم ..أخاف يفهمني غلط ....بس أنا وعدت العنود أني ما راح أخبر سالم بالموضوع ...بس كيف راح أقول له أن العنود هي نفسها شمسة اللي عوضته وحاولت أنها تنسيه شوق لا حول ولا قوة الا بالله.... الواحد أتعس من الثاني..... بس الصراحة سالم يستحق العنود ...والعنود تستحق سالم ...بس المشكلة كيف راح أقربهم من بعض والله أني تعبت من التفكير ....
فهاللحظة دخلت سلامة ويلست عدال سالم.....
مبارك:طرشتي ولا لا ...
سلامة:هيه ....
مبارك وهو يبي سلامة تطلع ممكن يقدر يفتح الموضوع عند سالم:روحي أتصلي عليه.... وتخبريه ليش حتى الحين ما يا ..
سلامة: يا سلالالالالالالام ....توني مسكرة منه ...والله ما روح .....
مبارك:أفففففففففففففففف ......
سلامة وهي تضحك :لا تحاول والله ما تحرك من مكاني .....
مبارك:عنلالالالالالاتج.... صدج أنج ما تحسين يالبقرة ....
سلامة تمت تضحك من الخاطر على مبارك وحركاته ....
تموا الكل ساكتين .......
وبعد ربع ساعة طلعت سلامة للدكان ويابت الاكل وتموا يأكلون و يسولفون .....
سالم تم ما هو في حاله يبي يعرف ليش شمسة مغلقه تلفونها ما هو بالعادة ...بس لازم تكون في هالوقت تتصل علي؟؟؟ يالله شو فيها ....وتم سالم يتصل عليها بس يعطي مغلق ......
مبارك من كثر ما يفكر بموضوع العنود ....ومأخذ كل تفكيره قال لا اراديا : سالم ما ترد العــــــــــــنـــــــــــــــود عليك .....
سالم من سمع طاري العنود تغير ويه :هااا من العنود؟؟؟؟ .....
مبارك ويه متغير و صاير مثل إشارات المرور :لا..... قصدي ....أممممممممممممم ....ما شيء أعتبرها زلة لسان.....
سلامة تمت تضحك على ارتباك مبارك اللي صار فجأة ......
سالم وهو يطالع سلامة :ليش تضحكين ....شو صاير؟؟؟ ....
سلامة:ما صار شيء بس أضحك على مبارك .....
سالم:ليش مبارك شو فيه .....
مبارك:حووووووووه شعندك....زلة لسان يا ريال .....
سلامة:أنا أدري ليش مبارك مرتبك .......وتمت أطالع مبارك ........
سالم و يبي يعرف ليش مبارك طرى العنود على الرغم أنه يدري أنه هو يكلم شمسة :رمسي سلامة شعنده مبارك مرتبك .....
سلامة:راح أقولك شو صاير..... بس أنت لا ترمس .....
تم مبارك يغمز لسلامة علشان تسكت ...... بس هي تمت تضحك على حركته .....
سلامة تأشر لسالم علشان يلتفت لمبارك شو يسوي لها ....
سالم:شو ....
سلامة :طالعه يغمز بعينه علشان أسكت ......
مبارك: كذابة .... ما عليج يالبقرة بتشوفين؟؟؟؟؟؟؟......
سالم:ما عليج منه رمسي شو صاير ......
سلامة وهي تيلس عدال سالم :أممممممممم ؟؟...شو أقولك ؟؟؟؟؟
سالم:سلامة تراج تلعبين بأعصابي .....تكلمي شو صاير .....
سلامة:أوكية راح أقول بس أنت لا تزعل ....
سالم يرد شعره على وراء :لا حول ولا قوة الا بالله ...
سلامة:العنود ....
سالم:شو فيها .....
سلامة:تحبك .....
سالم:أدري؟!؟!؟!؟!؟!؟ .....
مبارك نقع من الضحك على سلامة :قديمة دوري على شيء يديد .....
سلامة وهي معصبة :أوكية ....سالم ....
سالم:شنوووووو ؟؟؟؟؟؟؟؟
سلامة:يوم تدري........ ليش تتصل بالعنود و ترمسها من ورانا وتبين أنك ما تحبها قدامنا .........
مبارك كان ماسك غرشة البيبسي من سمع بهالرمسه طاحت من أيده الغرشة وتم يقول في خاطره :الله لا يوفقج يا سلامة كشفتي كل شيء ......
سالم تم مصدوم ....
وسلامة حست أنه سوت شيء غلط بس ما تدري شنو هو وتمت تقول في خاطرها : ... ليش مبارك أنصدم جذي وسالم ليش ما يتكلم ..... أمممممم.....يالله شو سويت أنا .....العنود اذا تدري بالسالفة راحت تزعل مني ....يالله ....ساعدني ....
فهاللحظة نشت سلامة تبي تقوم من مكانها علشان تطلع من الخيمة ...بس سالم مسكها من أيدها .....
سالم:وين رايحه ؟؟؟؟تعالي خبريني بكل شيء ....
سلامة وهي مرتبكة :هاه ...ما أدري عن شيء .....
سالم وهو معصب :والله ما تروحين حتى تخبريني بكل شيء!!!!! ....
سلامة وهي خايفة :أوكية ....راح أقولك وأمري لله .......أنزين ...أنا مرة شفت رقم تلفونك عند العنود وكل ما سألتها ليش رقم سالم عندج تقول لي هذا رقم واحد مغلط ....بس أنا حسيت أن العنود تخبي سر هي واليازية أختي ...وكل مرة أسمع رسايل واااايد تين على تلفونها .... بس هي ما تخليني أشوف تلفونها وكل ما أقولها هاتي تلفونج ما ترضى ....وأنا أشك أنك أنت تكلم العنود ..هي كل السالفة ...ارتحت ....
سالم و بيمووووت من الغيض :شو ارتحت .... أقولج كم رقم العنود ؟؟؟؟
سلامة تمت أطالع في مبارك اللي يمسح البيبسي بالكلينكس ..........
سالم:سلامي ....لا تتجاهلين سؤالي كم رقم العنود أقولج ؟؟؟؟؟
سلامة وهي مرتبكة :هاه ....أممممممممممممم.....لحظة .....سلامة كانت حافظة رقم العنود ...بس من الخوف طلعت تلفونها وخبرته الرقم ....(نسته من الربكة والخوف)
سلامة:*******....
سالم تم يطالع الرقم وشافه نفس الرقم اللي مخزنه باسم شمسة ............
سالم وهو ما يعرف شو يقول: يعني شمسة هي نفسها العنود ؟؟؟؟؟؟......
قام سالم من مكانه وطلع من الخيمة ...
مبارك وهو يأشر لسلامة:كله منج يالبقرة .....لو أنج صبرتي كان أنا خبرتها بالموضوع كله ....
سلامة وهي خايفة :منو شمسة يا مبارك؟؟؟؟؟؟
مبارك ما رد عليها .......
راح مبارك وراء سالم اللي دخل البيت وهو معصب من الخاطر على حركات العنود .......
مبارك وهو يسير وراء سالم :سالم لحظة أنا بخبرك بالموضوع ؟؟؟؟؟
سالم وهو يفتر لمبارك:وخر عن طريقي يا مبارك مالك شغل فيني .....تراني موصل حدي من الغيض .....
مبارك ما تكلم وقف مكانه ......
راح سالم وتم يدق على حجرة اليازية .......
كانت اليازية يالسة على النت ...من سمعت الدق ربعت صوب الباب وفتحته .......
وحصلت سالم قدامها .....
اليازية وهي متروعة :سالم شو فيك ليش تدق جذي؟؟؟؟؟؟
راح سالم وضرب اليازية كف على خدها بكل قوته .....من قوا الصفعة طاحت على الأرض ....
اليازية تمت مصدومة وتقول في خاطرها :يالله أنا شو سويت .....ياربي ....ليش يضربني جذي لا يكون محمد ربيعه خبره بشيء ......والله ما شيء من بيننا ...حرام ليش يضربني ....وتمت يالسه على الأرض وتصيح ....
دخل سالم وسكر الباب وراه ......كان سالم معصب من الخاطر على اليازية ليش ما قالت له أن العنود هي اللي ترسل له المسجات وتتصل به .....
اليازية تمت بتمووووت من الخوف لما راح سالم وسكر الباب وقفل ........
اليازية وهي ترد على وراء وتبكي :والله أني ما سويت شيء .....حرام عليك ليش تضربني والله أني ما سويت شيء خاف ربك .......
سالم راح ويلس على السرير...........
اليازية تمت تبكي من الخاطر وتصارخ على سالم:أنا شو سويت علشان تضربني بكل قوتك ......صدج أنك ما تستحي ....
سالم وهو يتقرب من اليازية: اليازية خبريني بكل شيء؟؟؟؟ .....
اليازية وهي خايفة:أقولك بشنوووووو؟؟؟؟؟
سالم:ليش ما خبرتيني أن شمسة هي نفسها العنود ......
اليازية وهي تبكي أكثر وفي نفس الوقت مصدومه :وأنا شو خصني ليش تضربني أنا .......أنا مالي خص ....
سالم و هو يغمض اعيونه بغيض : قسم بالله يا ان ما رمستي عدل .. لا يصيبج شي ما صاب كافر ...
حست اليازية ان السالفة عوده .. و ان سالم واصل حده من الغيض ..
سالم بصوت عالي و هو يصارخ عليها بعصبيه : رمسي اقووووولج ..
فهاللحظه كانت العنود توها داخله الصاله اللي فوق .. و سمعت صريخ....
هي سمعت الصريخ بس ماعرفت منو هذا الا يصارخ .. بس الصريخ من حجرة اليازية .. و هالشيء الي خوفها ..
جان تروح صوب مبارك اللي يالس في الصالة اللي تحت..
مبارك كان يالس ايشوف التلفزيون ..
العنود بخوف : مبارك لحق ..
فلخ مبارك و افتر صوبها ..
العنود وهي خايفة : اسمع صريخ فحجرة اليازية ..
من سمع مبارك رمستها نش يربع هذا اكيد سالم ..لأنه من شوي راح فوق ....
مبارك وهو يقول في خاطره :كله من تحت رأس السوسة .....الله لا يوفقج يا سلامي ....شو ذنبها اليازية ....في هذي السالفة كلها ....
راح مبارك وتم يدق على سالم اللي يالس عند اليازية في حجرتها و يصارخ عليها ((مسكينة ما لها خص في السالفة كلها))
مبارك وهو يزيد الدق:حووووووووه ..........سالم........ أفتح الباب لا أكسره الحين؟؟؟؟؟
راح سالم وفتح الباب ....
سالم أنصدم لما شاف العنود قدامه ....وتم يقول في خاطره :يالله.... لها ويه تي بيتنا بعد ....صدج أنج ما تستحين يالعنود .... خليتيني أعيش في جنة و ثرها النار بعينها ....الله يسامحج ....هدمتي حياتي ....
اليازية من شافت مبارك افترت صوبه و هي اتصيح و بعدها يالس عالارض ..
اليازية :والله ما سويت شيء ..... مالي خص .....قوله مبارك؟؟؟أنا ما سويت شيء ...
رفع مبارك اعيونه صوب سالم .. الي كان ميت غيض .. الا غيض مبارك قد وصل حده من سالم ..
مبارك و بصوت واطي : طلع عنها ..
سالم و بصوت عالي : و الله ما طلع يلين اتقولي السالفة كلها ..
العنود وهي أطالع اليازية اللي تبكي :أي سالفة ؟؟؟؟أنا بخبرك ......
مبارك أفتر صوب العنود :أنتي مالج خص في السالفة ....
سالم وهو يتقرب من العنود:أنتي سبب كل هالسالفة؟؟؟؟؟ ....
العنود تمت مستغربة وتقول في خاطرها :يالله ....شو اللي قاعد يصير ....أمممممم ....لا يكون سالم درى بأني أنا شمسة وراح وفاك الغيض كله على اليازية ....حرام اليازية مالها خص .....
العنود وبكل شجاعة تتقرب من سالم وببرود أعصاب :خير سالم ليش معصب .....شو تبي تعرف ....أنا راح أخبرك بالسالفة من أولها لأخرها..وترى اليازية ما لها خص في الموضوع .....
راح سالم ويلس على الكرسي .....والعنود يلست على السرير ....واليازية يالسه مكانها على الأرض ....ومبارك واقف عند الباب...
مبارك من شاف الوضع صار هادى راح و طلع وسكر الباب عليهم ......
العنود تمت أطالع سالم وعيونها دموع .......
وسالم ما نزل اعيونه من العنود وقلبه ينتفض من الحزن والصدمة ....واليازية تبكي بدون صوت ....
العنود ودمعتها طايحه على خدها:شو تبي تعرف سالم ؟؟؟؟ أنا بخبرك بكل شيء ......
سالم:صدج أنج أنتي شمسة .؟؟؟؟؟
العنود وهي تغمض اعيونها والدموع تنزل على خدودها مثل اليمر :هيه .....ارتحت الحين ....
سالم وبحزن :أاااااااااااااااااااااااه .....ليش سويتي فيني جذي ؟؟؟؟؟
العنود وهي تبكي :حاولت أبين لك بأي طريقة أني أحبك بس للأسف ما كنت تحس فيني ......
راح سالم وطلع من الحجرة ورقع الباب بكل قوته من الغيض ......
العنود تمت يالسه على السرير وتبكي من خاطرها على حالها اللي يكسر الخاطر ....
واليازية تمت تبكي مصدومه من سالم ...وقلبها يتقطع على العنود ....صدج أنج منحوسة يالعنود ....
نشت العنود وراحت صوب التواليت وتمت تمسح دموعها ......
وقامت بتطلع من الحجرة ....
اليازية وهي أطالع في العنود:وين رايحة عنوووووود؟؟؟؟
العنود وهي تصيح : ما أدري قلبي قال لي أنه فيج شيء ويت صوبكم..... سامحيني اليازية سببت المشاكل من بينكم والله ما كان قصدي؟؟؟
طلعت العنود من حجرة اليازية ....وحصلت سلامة واقفة قدام الباب وتصيح ......
العنود وهي تمسح دموعها:أهليين سلامي ؟؟؟
سلامة ما تحركت و كانت واقفة مكانها وتبكي من خاطرها .....
العنود وهي تمسح دموع سلامة:حووووووووه شعندج سلامي تصيحين ؟؟؟؟
سلامة وهي تلوي على العنود:سامحيني يالعنود أنا اللي خبرت سالم بسالفة .....سامحيني أنا اللي سببت المشاكل من بينكم...
حبتها العنود على خدها ونزلت تحت و راحت صوب بيتهم وهي كأنها طــــــيـــــــــــــــــر مكســـــــــور جـــنـــــاحاته ......

تم العنود تبكي من الخاطر وترمس عمرها:أنا الغلطانة أستاهل كل اللي صار لي .....صدج أني ما أستحي سببت المشاكل بين عيال عمي ....والله ما روح صوبهم مرة ثانية ...خلاص اللي صار لي كان تجربة و بحاول أنسى سالم بأي طريقة ...أحب واحد ما يحب شوفتي صدج أني مينونه ....
راحت ويوم قدها عند الباب الصغير ألتفت وراها و تم أطالع بيت عمها كأنها تودعهم...و أنها أخر مرة تشوفهم ....
فهاللحظة انهارت العنود وقعدت تحت وتم تبكي من خاطرها ....فشلت في أحلى تجربة حب كنت أحسبها ....ليش سالم تسوي فيني جذي ياليتني ما رحت صوبهم ....
شلت العنود جسمها التعبان ومسحت دموعها وراحت بيتهم وحصلت هلها كلها يالسين في الصالة ... بس ما راحت صوبهم ودخلت حجرتها وقفلت الباب ويلست فوق السرير وتمت تبكي .....
وبعد فترة ما هي بطويلة راحت وخذت تلفونها ومسحت كل رسايل سالم ورقمه .......

سالم كان يحوط في سيارته وما يدري وين يروح ....راح وشغل المسجل وكانت غنية عيضة المنهالي ...((مصدر جنوني))
وين يا من تسهر عيوني مت ولا حي يالغالي...
أذكر أنك مصدر جنوني وكل ما يطري على بالي ...
أن نسيت أنساك وتهوني في دقيقة ينقلب حــــالي...
كيف ترضى عايش بدوني وأنته بك تتعلق أمالي ...
ما تحمل تصدق ظنوني لو تغيب الناس تبقى لي...
غصب عن منهم يلوموني وكل عذالك وعذالي ...
هي خلاصة حب وشجوني وأنت دوم الكوكب العالي...
من سمع سالم الغنية وقف سيارته...وحط أيدينه على ويه ...
فهاللحظة تذكر شمسة اللي هي نفسها العنود تذكر أول مرة أتصلت به وشغلت له هذي الغنية ...صدج أنج يالعنود عيشتيني في أحلام ورديه ....بس ليش سويت جذي يا ليتج ما فكرتي بهالشيء ....يالله شو ذنبها اليازية ليش ضربتها ...بس كنت معصب ....وما كنت أدري شو أسوي علشان أعرف السالفة الله يسامحج يا سلامة كله منج ....
راح سالم ومسك تلفونه وأتصل بمحمد .......
سالم:ألوووووووووو....
محمد:أهليين بو غنيم ....عاش من سمع هالصوت ....
سالم:محمد .!.....وين أنت ؟؟؟؟
محمد:والله أنا يالس عند الربع في ميلس سلطان ....
سالم:ابا أشوفك ......
محمد:خير سالم شو فيك ؟؟؟؟؟
سالم بصوت تعبان :أاااااااااه يا محمد أحس أني مخنوق ....أبا أكلم حد فيني ضيقه .....
محمد:وين أنت الحين ؟؟؟؟
سالم:أحوط ...في الشوارع ؟؟؟؟
محمد:افاااااا تعال في بيتنا .....
راح سالم صوب ميلس محمد الكعبي ....وحصله يالس يترياه .....

في حجرة اليازية .....
سلامة وهي تصيح :خلاص اليازية ...ليش تصيحين ؟؟؟؟
اليازية وهي تتلحف :خليني أصيح .....أطلع الحزن اللي في قلبي....
سلامة:سامحيني اليازية أنا اللي خبرت سالم أن العنود هي اللي تكلمه؟؟؟ .....والله ما كنت أدري كل هذا راح يصير ....وتمت سلامة تصيح .......
اليازية :أنا ما أصيح لأن سالم صفعني .....أنا أصيح على حال العنود اللي كسر خاطري ....شو ذنبها ...الحين تلقينها زعلانة على مبارك تحسبه هو خبر سالم أنها هي شمسة ......
سلامة وهي تصيح :عني أفداء قلبها ....ما تستاهل كل هذا العنود ....ياربي سامحني ....

في ميلس محمد الكعبي .....
محمد:شو فيك يا سالم ليش لونك مخطوف ؟؟؟؟
سالم:أااااااااااااه يا محمد عرفتها شمسة من هي ....
محمد وهو فرحان:مبروك ....ليش أنت زعلان جذي ؟؟؟؟؟؟؟
سالم بحزن :تدري منو هي ؟؟؟؟
محمد وهو مستغرب : منوووووووو؟؟؟؟؟
سالم وهو مغمض عيونه :العنود بنت عمي .....
محمد وهو يتبسم :صدج ....ألف ألف ألف ألف مبروك .....
سالم وهو يطالع محمد بنقمة :الحين من صدجك تبارك لي ....ما تدري أشكثر أنا محزن اليوم ....أنهدم أخر أمل عندي ....
محمد:افاااااا ليش؟؟؟ ...بالعكس لازم تفرح أنها طلعت بنت عمك .....أنت تعرف أخلاقها ...وتراها هي تحبك وأنت لازم تقدر هالحب .....من زمان وهي تتريا هاللحظة اللي أنت تعلن عن حبك لها ....وأنت قطعت عليها هالفرحة ....وتراك مانك محصل شرات بنت عمك تحبك مثلها .. وداريك وترعاك .....لازم تفرح يا سالم .....
سالم:بس ؟؟؟؟
محمد:شنو بس .....فكر بعقلك ....لا تفكر بقلبك .....هي الحين تدري أنك زعلان على هالسالفة ؟؟؟؟؟....
سالم:هيه ....دخلت علي يوم كنت أسأل اليازية عن الموضوع ....و أظني اليازية كسرت خاطرها فاضطرت أنها تخبرني أنها هي شمسة .......وحتى أختي سلامة عطتني رقم العنود وطلع نفس رقم شمسة وأكدت لي هالشيء ....أقول محمد ؟؟؟؟؟.....
محمد:شنو ؟؟؟؟
سالم:أنا متلوم ؟؟؟؟
محمد:من منو؟؟؟؟
سالم:من أختي اليازية ضربتها بكف خلها أطيح على الأرض ؟؟؟؟؟؟والله أن مو بيدي بس شنو أسوي كنت معصب من الخاطر لما عرفت ....
محمد:الله يسامح يا سالم ثرك اليوم فجرت البراكين اللي في قلبك .....
سالم:هيه ....
محمد:تبي الحل ....
سالم:هيه ....
محمد:وراح تأخذ بنصيحتي لك ؟؟؟؟؟
سالم:اذا قدرت أن شاء الله بنفذها ....
محمد:لا ما شيء اذا قدرت أكيد أنت تقدر لها ولا ماراح أقول لك ؟؟؟؟؟؟
سالم:خلاص ...راح أنفذ بس أنت أرمس .....
محمد: أول شيء تروح تتعذر من اليازية أختك وتأخذ لها هدية ..مسكينة مالها خص في السالفة ......
سالم:أوكيه هذي مقدور عليها ....
محمد:تروح باجر أنت وأبوك وتخطب العنود من هلها ....
سالم وهو مستغرب :شوووووو؟؟؟؟
محمد:سالم حرام عليك لا تنسى أنك حطمت قلبها هالمسكينة .....
سالم:راح فكر في الموضوع ....
محمد:ما يحتاي تفكير ... ياريال روح باجر وأخطبها ؟؟؟وتوكل على الله .....
سالم ما رد على محمد وتم يفكر بالموضوع بعقله ..

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
أحمد ومبارك يالسين في ميلس حمد الكتبي (بو محمد).......
أحمد:مبارك ...بتخبرك عن شيء ...بس أخاف ما تعطيني اللي في خاطري ؟؟؟؟
مبارك:افاااااا... أمره أنت تخبر....و ما راح يصير الا اللي في خاطرك .....
أحمد :والله بتخبرك عن موضوع أختك ....تراه مرت فترة وحتى الحين ما عطيتني رد ....
مبارك:السموحة يا أحمد والله أني كنت مشغول في الأيام اللي طافت .....
أحمد وهي معصب:خل الكذب عنك ....أي شغل وأي خرابيط اللي أنت تتكلم عنها ...ما كني مجابلك 24 ساعة ...قال مشغول....قال ؟؟؟؟
مبارك تم يضحك على أحمد .....
أحمد وهو معصب:مبارك .....حووووووووه ...أكلمك أنا ؟؟؟؟(وتم يغمز مبارك اللي يضحك عليه )
مبارك وهو يصلب عمره :تكلم أسمعك ؟؟؟؟؟
أحمد:صدج..... اذا أختك ما تبيني راح أدور على وحدة غيرها ......(مو من الخاطر)
مبارك بلا اهتمام:دور يا أخوي عليك بالعافية؟؟ ......
أحمد:مبارك ...تراك مسختها ....تخبرتها أختك و لا لا .........
مبارك:تبي الصدق ....
أحمد:هيه ...
مبارك:ما تخبرتها حتى الحين .....
أحمد:و ليش يا حظي ....
مبارك:أوكيه ....أنت أختك عطتك الرد ....
أحمد بغرور:هيه ...
مبارك:قول والله ......وافقت ولا لا ....
أحمد:والله ما خبرك ...حتى تتخبر أختك.؟؟؟؟؟.....
مبارك:أوكية ...بتخبرها وباجر بعطيك الرد ....
أحمد:مستحيل ...الحين تخبرها وخبرني .....
مبارك:ظنك ....لحظة .....
راح مبارك وأتصل بسلامة ...المرة الأولى صاح بس محد رد عليه ...رد وأتصل مرة ثانية وشلتها .....
مبارك:ألوووووووووو .....
سلامة وصوتها تعبان :أهليين مبارك ....
مبارك:هلا وغلا بشيخة الزين ....
سلامة بلا نفس :اذا تمدح فيني علشان أسوي لك شيء ....لا تفكر.... تراني تعبانه وقلبي متقطع من الحزن ....
مبارك تم يتبسم :افاااااا عليج يا سلامة ....من شو قلبج متقطع؟؟؟؟ ....
أحمد من سمع أن سلامة قلبها متقطع تم يتحرقص مكانه يبي يعرف ليش مضايجه حبيبه قلبه .....
سلامة خانقتها العبرة :أنت تدري ....سالفة العنود ؟؟؟؟؟؟
مبارك: ليش تعبين نفسج على الفاضي ....اللي أستوى أستوى ...أمممممم...سلامي بتخبرج ؟؟؟؟؟
سلامة:شنووووو؟؟؟؟
مبارك:بموضوع أحمد الخييلي ....هاه شو قلتي ترى الريال ذبحني من كثر ما يتخبرني .....
سلامة والابتسامة على ويها على الرغم من الحزن :أممممممممممم ......
مبارك:هاه شو قلتي ...اذا ما تبينه قولي ...بيدور على وحدة غيرج ؟؟؟؟؟
سلامة وهي مستغربة: اممممم ....ما أدري ....
مبارك بجدية :شو ما تدرين ....جواب نهائي موافقة أو لا .....
سلامة:أنت شو رايك؟؟؟؟ .....
مبارك بعصبية :سلامي تراج ذبحتيني .....قول يس ولا نو .....
سلامة:....................
مبارك وفيه ضحكه :أوكية يعني مش موافقة ....خيرها في غيرها يا سلامي ....الله يوفقج ؟؟؟؟
أحمد من سمع هالرمسة تم فاتح ثمه ويقول في خاطره :الله لا يوفقج يا سلامة....يعني الحين أنت مو موافقة عليه ...أااااااااااه يالقهر ....لا بس ممكن مبارك الثور هذا يبي يلعب بأعصابي الله يستر .............
سلامة:لا مو جذي ؟؟؟؟
مبارك:عيل شنو .....
سلامة وفيها ضحكه:خلاص توكل على الله .....
مبارك :يعني شو ؟؟؟؟؟
سلامة:أممممممممم.....
مبارك:سلامة موافقة ....
سلامة:هيه ...
مبارك:ألف ألف ألف ألف مبروك ......
سلامة:الله يبارك فيج ....
مبارك:برايج بروح أبشر أحمد ......
سكر في ويه سلامة .....
مبارك توه بيرمس ...ما شاف أحمد الا وهو يحضنه ويحبه على خده ......
مبارك وهو في حضن أحمد:حووووووووووووووووه أحمد الله لا يوفقك فكني تراك ذبحتني ......
أحمد وهو يفك مبارك :ألف ألف ألف ألف ألف ألف ألف ألف ألف مبروك يا مبارك ....
مبارك وهو يضحك :سارة موافقة .....
أحمد:هيه ....

مبارك قلب على قناة حواس وكانوا حاطين غنية عيضة المنهالي اليد يده سود العيون وطول على الأخر .....
وتم أيولون هو أحمد.....أحمد بيمووووت من الفرحة لأنه راح يأخذ سلامة ....ومبارك نفس الشيء .....

اليازية ما نامت من الحزن و الضيج اللي في صدرها ....حست بحزن ومعاناة العنود الحين ...تذكرت العنود ونظراتها يوم تشوف سالم كانت بتمووووت من الفرحة.... على الرغم أنه ما يبدلها نفس الإحساس ..... بس اليوم أنهدم هذا كله في لحظة يالله تقول اليوم حلم ....صدج لي قالوا ليس كل ما يتمنه المرء يدركه ....
(((فهاللحظة أنفتح باب الحجرة))) ...
اليازية من سمعت الباب ينفتح غمضت اعيونها يونها نايمه ....
سمعت حركة حد ياي صوبها ...كان سالم ...تم يطالع اليازية ....
سالم وهو يمسح على رأس اليازية:سامحيني ياليازية ما كان قصدي؟؟؟ ...أعتبريها لحظة غضب ما قدرت أمسك عمري فيها ..تراه من حقي ...بس يا ليت العنود خبرتني من قبل أنها هي اللي تلعب بي ما كنت راح اجزيها بهالشيء ...
تنهد سالم وراح وحب اليازية على خدها .....وطلع من الحجرة بشوي شوي ....وسكر الباب وراه .....
اليازية من طلع سالم منها تم تبكي من خاطرها ...
اليازية :يا ترى الحين العنود شو تسوي عني أفداها ما تستاهل كل هذا ....أااااااااااااه ياليتني أنا ولا العنود .....

اليازية ما نامت تمت تبكي الليل كله وتتذكر سوالف العنود عن سالم ...يوم توعدها أن سالم راح يكون لها ...
أما العنود ما نامت من الحزن ...تبكي على حالها متندمة على كل الحب و الغلا اللي عطته سالم اللي كان ما يستاهله في نظر عينها..
سالم ما نام ذيج الليلة وقاعد يفكر الموضوع بجدية وبعقله .....و متلوم في العنود واليازية .....وتم يقول في خاطره :أنا من حقي ليش ما خبرني من البداية اللي كانت ترسل المسجات هي العنود ...صدج يوم كلمتني ما كان نفس صوت العنود ...كيف قدرت أنها تغير صوتها ...الله يسامحج يالعنود .... بس أنا مو متقبل فكرة أن العنود هي نفسها شمسة ....
مبارك وسلامة وأحمد وسارة ....الواحد منهم ما نام من الفرحة يبي الخطبة قد تمت ويا العرس على خير ....كل واحد منهم تم طول الليل عايش في أحلام وردية ...شو راح يسوون في الأيام المقبلة ...المهم كلهم ناموا على مخدة من الحرير معطرة بأجمل الأحلام الوردية ...اللي سافروا منها لأحلى أحلام حاسوا بها .. ......
((والله حاله ... منهم اللي مو قادر ينام من الفرحة ومنهم مو قادر ينام من الحزن والقهر و الضيج اللي في صدره ))
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
مر أسبوع .....
العنود ما راحت بيت عمها من أستوت السالفة ...واليازية تغيرت ما صارت تيلس عند هلها وااااااايد ... أكثر شيء تيلس في حجرتها ...سالم حاط اللوم على عمره وخاصا يوم لأحظ أن العنود ما قامت تي صوبهم شرات قبل؟؟؟؟ واليازية ما تطلع من حجرتها ....سلامة من تشوف سالم تحاول أنها ما ترمسه وايد لأنها مستحيه وتقول أنها هي السبب في السالفة كلها ....

في الخيمة .....
أم محمد وسالم يالسين و يرمسون .....سلامة قاعدة عندهم بس ما ترمس يالسه أطالع .....
فــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــأة....
يدخل عليهم مبارك وهو يصارخ :أماااااااااااااااااااااااايه ........
أم محمد:شعندك محتشر ؟؟؟شوي شوي تكلم تراني أسمعك بعدني ما عيزت .....
مبارك وهو ييلس عدال أمه وفيه ضحكه ويقول بكل جرأة : أريد أعرس ؟؟؟؟؟
أم محمد وهي تضحك:شووووووووو؟؟؟؟؟أنت صاحي .....
مبارك:هيه ...بكامل عقليتيه ...بس امايه أبا أعرس ....
أم محمد:من العروس؟؟؟؟؟؟ ....
مبارك:أنا أخترت ولا تقولين لي لا ... اماااااااااااايه دخيلج .. اريد اخطبها اليوم .. دخيييييييييييييييييييييييييييلج ..
سلامة تمت تضحك على مبارك وحركاته .....
سالم تم يسمع الحوار اللي يدور بين أمه و مبارك ويتبسم .....
مبارك : ااااااه يا امااااااااايه .. قلبي يعورني .. و من قريب وصلني الدوى .. دخييييييييييييييلج دخييييييييييلج انج تخطبينها لي اليوم قبل ما تروح من أيديني ..
أم محمد:و منو تباني أخطبلك؟؟؟؟
مبارك ويضحك ويطالع سلامة:سارة بنت سيف ......
فهاللحظة دخل عليهم بو محمد و محمد.....
مبارك من شاف أبوه سكت وتم يطالع أمها اللي تضحك عليه ....
مبارك وهو يطالع في أبوه ويقول في خاطره :يالله أنا ليش ما أرمس أبويه ...بس أستحي ...أخاف يردني ...ما فيها شيء أكيد أبوي يوم كان يبا أمايه تم يصارخ على أبوه علشان يخطبها له ههههههه ....يالله أنا شو أقول أكيد ياني شيء في عقلي ...كله هذا من الحب ....بسم الله الرحمن الرحيم ....
مبارك وهو يتحنحن :أحم أحم ...
محمد:شعندك مبارك تتحنحن؟؟؟؟ ......شو في الخاطر ...
مبارك وهو يطالع أبوه :أبويه ....
بو محمد:عونه ....
مبارك وهو منزل رأسه :أريد أعرس ....
بو محمد وفيه ضحكه :يعله مبروك عرس مبارك ....الا من هي العروس؟؟؟؟ ...
مبارك ويضحك( أرتاح شوي) :بنت سيف الخييلي .....
بو محمد:ونعم الساع ....أسميك عرفت تختار ....
مبارك: يعني راح تخطبها لي!!!!!! ....
بومحمد:أمره فالك طيب ...أن شاء الله قريب بنروح صوبهم وبنخطبها لك ....
راح مبارك وحب رأس أبوه ....
مبارك:الله لا يحرمنا منك .....
محمد:ألف ألف ألف مبروك يا مبارك ....الفال لسالم ....
فهاللحظة قام سالم من عندهم وراح سيارته وطلع كيس وراح صوب البيت .......
راح سالم صوب حجرة اليازية وتم يدق عليها ....
اليازية:منو؟؟؟؟
بس سالم ما رد عليها .....
اليازية:منو ؟؟؟....ليش ما تتكلم ...عنووووود رمسي .....
سالم من سمع طاري العنود أحزن ...
اليازية وهي تفتح الباب:والله أن بيتنا توه منور ....
بس من شافت سالم قدامها ... سكتت ...فتحت الباب وراحت صوب التواليت ....
سالم وهو يسكر الباب وراه ....
سالم:أهليين باليازية ....شو زعلان الحلو حتى الحين ؟؟؟؟
اليازية ماردت عليه ...
راح سالم وحط الكيس على التواليت وتم مقابل اليازية...
اليازية كانت منزله رأسها وتبكي .....
سالم رفع رأسها بأيده....شاف الدموع على خدود اليازية راح ومسح الدموع ...ومسكها من أيدها وخلها تيلس قدامه على السرير ........
سالم:أمممممم .....سامحيني ياليازية والله ما كان قصدي ...بس صدج انصدمت أن شمسة هي نفسها العنود ...اذا أنتي زعلانة عليه.... لأني زعلت العنود أمره فالج طيب الحين بروح بيتهم و براضيها .....هاه شو قلتي ....
اليازية وهي تمسح دموعها :تبي الصراحة ؟؟؟؟
سالم:أكيد ....
اليازية:أنت غلطت في حقي ...بس أنا قلبي طيب وراح أسامحك ...
راح سالم وحضن اليازية وحبها على رأسها .....
اليازية:بس أنت صدج غلطان في حق العنود...تراها هي تعبت من كثر ما تبين لك أنها تحبك بس أنت متجاهلها ...و يت في بالنا فكره المسجات وتم ترسل لك ...أما أنها تكلمك ...فأنا قلت لها لا تكلمينه فقالت لي أنها ما تقدر تصبر أكثر من جذي ...تراه حضك اذا العنود تحبك ...
سالم:تصدقين ما فكرت أن شمسة بتكون العنود هي نفسها ...والله عندكن أفكار ....أقول اليازية ؟؟؟؟
اليازية:شنو؟؟؟؟
سالم:شو الحل ظنج؟؟؟
اليازية:ما أدري ....
سالم:كلمتيها بعد هالسالفة ؟؟؟؟؟
اليازية:لا ....وأصلا هي ما ترد على اتصالاتي ؟.....
سالم:أكيد زعلانة ...لا حول ولا قوة الا بالله .....تدرين ...
اليازية:بشو ؟؟؟
سالم:أن مبارك راح يخطب ...
اليازية وهي مستغربة :بمنو؟؟؟؟.....
سالم:بسارة ربيعت سلامة ....
اليازية:ألف مبروك ...ليش خطبها هي بالذات......... هو يحبها ؟؟؟
سالم: شفيج أنتي؟؟؟؟؟ ....الريال متخشع ....
اليازية:وأشوفه ميت في سلامة ثرها مرسال الحب والوئام من بينهم ....عجيب مبارك الله يهنيهم ....
سالم:أمين ....
راح سالم من عند اليازية .......
راحت اليازية وتلبست وتكشخت ونزلت تحت وحصلت مبارك وأمها وأبوها يالسين في الخيمة .....
اليازية:السلام عليكم ...
الكل:وعليكم السلام ...
وراحت وسلمت على أبوها وأمها ...
مبارك:وين رايح الحلو ؟؟؟
اليازية وفيها ضحكه:بروح صوب العنود؟؟؟
أم محمد:صدج العنود هالاسبوع ما شافتها ...عسى ما هي مريضة ؟؟؟؟؟
اليازية:ما فيها الا العافية ...الا تغلى ....
أم محمد: و ريموه مالها حس وينه؟؟؟؟ا ....
مبارك:ما تقدر تي صوبنا ....حرام ما تقدر تخلي البيبي بروحه (قصده راشد) ...
فهاللحظة سلامة واليازية ومبارك تموا يضحكون ....
اليازية:مبارك ...مبروك عليك الخطبة مقدما ...
مبارك والابتسامة شاقه حلقه :الله يبارك فيج ...الفال لج ...أن شاء الله ...بس من خبرج ...
اليازية وهي تطلع من باب الخيمة :العصفورة ؟؟؟؟.....
مبارك وهو يصارخ :قصدج البومة الكبيرة ....هذا أكيد سالم خبرج ....
اليازية لبست نعالها وراحت صوب بيت عمها وهي تضحك على مبارك ....
اليازية حست أنه سالم ممكن قلبه يحن على العنود ...و يخطبها .......
دخلت اليازية... و أول ما دخلت الحوش ...... حصلت في الخيمة اللي مفتوح بابها ع باب السكة الريم وراشد ......
ومن شافت الريم وراشد ...تم تدعي من الخاطر ...
وأنتبهت أن الريم تأكل راشد فروالة .... وتضحك ...
اليازية وهي تكلم عمرها :وع ........ وع ....والله لو موته ما أكلته والله أنه ثور هالريال ...الحمد والشكر لك ياربي أن ما عرست براشد .....
اليازية وهي واقفة قدام الباب وتفسخ نعالها :السلام عليكم ....
الريم وهي تقوم لليازية:أهليين ....باليازية ....
راشد ما قام تم يالس مكانه :مرحبا اليازية ....
اليازية وهي تقول في خاطرها :يالله مستكثر الوقفة عليه ...والله أنك تصغر في عيني كل يوم أكثر يا رشود .....
الريم وهي تسلم على اليازية:أشحالج اليازية ؟؟؟؟عساج بخير ...
اليازية بلا نفس وهي أطالع راشد:بخير حتى هاللحظة .....
راشد:لا والله ؟.........
اليازية ما التفت لراشد وأطالع الريم:أقول ريموه ....ترى ما عندج حشمة ومعنى حشى امايه وأبويه ما سلمتي عليهم من كم من يوم ....يالسه ومقابله ريلج ...فضيحة أختي ....مهما كان هذيلا هلج ....
راشد بنقمة :أقول اليازية ....
اليازية وهي تفتر صوب راشد وبكل دلع : تفضل ....
راشد:ليش يايه بيتنا ؟؟؟.....ما تستحين ...تقابليني عقب ما قلتي هذيك الرمسة .....
اليازية تمثل أنها ناسيه: أممممممممم ....أي رمسة طويل العمر ذكرني ......نسيت .....
راشد:لا تمثلين أنج ناسيه ....يوم قلتي لي أن عيني زايغه .....
اليازية:ايوه ....السموحة وأنا ما قلت الا الصدج .....وأصلا هذا مسجل ببيت عمي مو باسمك ..... والله أنك شرات اليهال ليش يايه بيتنا ........... وتمت تضحك ........أنا بروح الريم شي ء في خاطرج ....
الريم وهي مستغربة من جرأة اليازية :سلامتج .....
طلعت اليازية من الخيمة وهي بتمووووت من الضحك على شكل راشد ........
راشد:أفففففففففففففف .... هذي أختج لوعة جبد ....الله يلوع بجبدها عسى ....
الريم:تصد ق راشد ....أحس أن اليازية واااايد مستقوية عليك ....وصارت وايد جريئة ....
راشد:تبين الصدق ...
الريم:هيه ...
راشد:هذي اليازية .....بتمووووت من الغيرة منج ....لأني تزوجت بج وما تزوجت بها .....أعرفها اليازية خبز أيدي ....
الريم:حرام عليك تظن فيها جذي ؟!؟!؟!؟!؟
راشد:دخيلج أنتي ما تدرين عن شيء ......
الريم ما تكلمت على نيتها المسكينة .....
راحت اليازية صوب حجرة العنود .....
راحت اليازية و فتحت الباب .....وحصلته مفتوح ...
شافت العنود يالسه على السرير وتشتغل على برنامج الفوتوشوب مندمجة من خاطرها .......
اليازية:عنووووووووود......
العنود وهي تفتر وراها حصلت اليازية واقفة :أهليين باليازية .....مرحبا ملالالالالالالايين ولا يسدن في ذمتيه ...
راحت العنود وسلمت على اليازية .....
اليازية:أشحالج القاطعة ؟؟؟؟
العنود:بخير يسرج الحال .....أشحالج أنتي ...
اليازية:الحمد لله ....
اليازية:أمممممم ...الحلو زعلان حتى الحين ؟؟؟
العنود:لا والله بس نومي ملخبط ....تصدقين حتى الحين ما نمت مواصلة من أمس ....
اليازية:أدري أنج ما تبين تشوفيني ....
العنود:حرام عليج اليازية والله أني ابا أشوفج بس أنتي أدرى بالحال؟؟؟؟؟
اليازية:سامحيني العنود ....بس مو أنا اللي خبرت ...بدون قصد سلامة خبرت بسالفة يوم كن في بيت عفراء ....
العنود و اللي خانقتها العبرة :توقعت مبارك خبر سالم ؟؟؟؟
اليازية:لا مبارك ماله خص في السالفة .....
فهاللحظة انفجرت العنود بالبكاء ....واليازية تمت تصيح عندها .......

ميلس محمد الكعبي ....
سالم:علومك يا محمد؟؟؟
محمد:طيبة ....علومك أنت ....شو سويت في السالفة ؟؟؟
سالم:حتى الحين ما أدري .....
محمد:شو ما تدري ....سالم ما راح تحصل شرات العنود ...أقولك ؟؟؟
سالم واللي يصلب لعمره قهوة: هااا....
محمد وفيه ضحكه:اذا ما تبي العنود أنا راح أتزوجه ....
سالم لا اراديا ومن النبضة طاح الفنيال على كندورته .....
محمد نقع من الضحك :لا لا اذا لهدرجة تباه ....فخلاص أنا ما أريدها .....برخصها علشان عيونك بس .....
سالم وهو يقوم من مكانه علشان يمسح القهوة من كندورته:لا حول ولا قوة الا بالله .....الله يسامحك .....
محمد:سالم والله أنك تحبها العنود ...بس أنت تكابر ....
سالم:لا تحلف ....اذا أحبها راح أقولك؟؟؟؟؟ ....
محمد:لا والله.... وتراك أنت تقول أنك تحب شمسة ....والحين شمسة هي نفسها العنود ...فيعني أنت تحبها ....
سالم:أحس أني أحب شمسة مو العنود....
محمد وهو يضحك:غبي أنت العنود هي نفسها شمسة ...بقولك ؟؟؟
سالم:مشكلة يوم يكون عقلك على قد حالك ...
محمد:أنزين بتخبرك ....
سالم:تخبر ..مسكتك أنا ؟......
محمد:أفففففف .... بصراحة .....أنا ابا أتزوج ...
سالم وهو يضرب بأيده على رأسه :أستغفر الله ...شو اليوم هو اليوم العالمي للخطبة ولا شو ؟؟؟
محمد:ليش منو خطب ....
سالم:مبارك بيخطب ....بنت سيف الخييلي ....
محمد:لا قوية ....خلاص اذا مبارك بيتزوج أنا بتزوج عنده ....
سالم وفيه ضحكه:من هي المنحوسة اللي راح تأخذك؟؟؟؟؟؟ ....الله يعينها عليك ...
محمد:أحم أحم ....
سالم:بعد يتحنحن ...أسميها الا أمها ما دعت لها بالخير... اذا ضوت عليك ......
محمد:لا والله ...تراك زاهدني وايد يا سالم ....
سالم وهو يضحك :أمزح عندك .... أسميك تصدق أنت ؟؟؟؟؟
محمد:أوكية .....خلنا نخبرك بزوجه المستقبل ....
سالم:تفضل يا طويل العمر ....
محمد:الصراحة ابا أتزوج بأختك اليازية.....
سالم وهو مصدوم:شووووووووووووو؟؟؟؟؟؟؟؟.....دخيلك يا محمد لا تقول لي أنك تكلمها ومن بينكم قصة حب ...
محمد واللي يمسح على ويه:أستغفر الله .... أستغفر الله.....ترى تفكيرك وايد معقد ....
سالم و فيه ضحكه :تراني معقد من قصص الحب والتلفون و المسجات ....
محمد:عوذ بالله أنا خويك لا تنسى .....
سالم: انزين........ ليش اخترتها هي بالذات ....
محمد: أحبكم شو أسوي .....
سالم بنقمة :ايوه يعني بينكم أعجاب ....
محمد:لا أنت فاهم السالفة غلط ....فيك تقول أني شفتها مرتين مرة في العين مول ومرة في بيتكم وبالتحديد في الخيمة يوم يتكم هذيك المرة تذكر ... عجبتني شخصيتها ليس الا ..... و ترى أنا لي الفخر أكون نسيبك ...
سالم بغرور :في هذي صدقتك يا محمد؟؟؟لك الفخر أني نسيبك ......
محمد:هاه شو قلت ....
سالم:أنا عن نفسي ما عندي مانع .....
محمد:عيل نش ؟؟؟؟؟
سالم:وين؟؟؟
محمد:بروح بيتكم علشان نخطب ....
سالم:خلني أتخبرها أول شيء ....
محمد:مستحيل ....تشاورها قبل ....أول شيء برمس هلك وبعدين هم يأخذون رأيها ...
سالم:على راحتك ...بس الحين مستحيل نروح بيتنا ....ما فيني ....
محمد:والله يا تقوم الحين .....روح بيتكم وخل أبوك وخوانك يقعدون في الميلس وخبرهم أن ريال بيون صوبهم ....وأنا بتصل بأبوي وبقول له ....
سالم:ترى ما هو زين كله بسرعة سرعة ...ترى والله راح تندم ؟؟!؟!؟!؟!؟!؟
محمد:اذا قصدك أبوي من أسبوع وأنا مخبره بالموضوع ....
سالم:على راحتك .....

بعد صلاة المغرب ....
راح محمد وأبوه صوب قوم حمد الكتبي ....
ورمسوا في السالفة وبو محمد وعدهم أن شاء الله بالخير ...أنهم راح يتشاورون ويردون عليهم بعد ما يأخذون رأي اليازية شخصيا وأمها ......
سرو محمد الكعبي وأبوه عند صلاة العشى...... وحلفوا أنهم ما يتعشون الا في المرة الياية ....

في الخيمة الكل كانوا يالسين بو محمد ومحمد وسالم ومبارك يتشاورون....
بو محمد:لا الريال شكله تمام ....مخاوي شماء ....
سالم:أبوي اقولكم محمد ريال ينشرى بفلووس .. و لا عليه قصور .. و اذا تبون رأيي .... محمد ما يتعوض والريال اللي شرات محمد نادر ما تحصل مثلهم .....
محمد:اذا أنت تعرف الريال وتمدحه ....ليش لا ...خلوه يعرس باليازية ...تتريا منو؟؟؟ ما عندها عيال عم حتى يأخذونها ...
مبارك:هيه أبويه محمد ريال ما فيه حيله و ما عليه قصور ولد ناس حشام ولهم سمعة وأخلاق فووووق (ويرفع أيده فوق)....وترى سالم دارس عنده في لندن ....ومن زمان يعرفه ....
سالم: انا اشوف لو تشاورونها هي احسن من هالرمسه كلها ..
محمد : البنت مالها شور ..
بو محمد: لا لا يا بوحمد ... البنت شورها من عقب شورنا ..
محمد : بويه .. العرس ستره للبنت .. و اليازية ما بتظوي الي اخير عن محمد ..

بعد يومين ....
في الصالة أم محمد وبو محمد ....يالسين يتشاورون ....
فهاللحظة كانت اليازية خاطفة تبي تروح فوق ....
بو محمد:اليازية ؟؟؟؟
اليازية واللي تفتر صوب أمها وأبوها:هلا أبوي ...
بو محمد:تعال هني ..(ويأشر لها أنها تيلس عداله)
اليازية:خير أبوي؟؟؟
بو محمد:الا الخير .....يا بنتي ....
بو محمد: اليازية عرب رمسوني عنج ..
اليازية: عني ..؟؟!!!!!!!.. شعنه ..؟؟؟..
بو محمد: يبونج لولدهم ..
اليازية: شوووووووووووووووو ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟... لا انا ماريد اعرس الحين ....
بو محمد: ليش يا بنتي ...؟؟؟؟..
اليازية: ماريد .. لا لا ماريد اعرس ..
ام محمد: يالله بالستر ..
اليازية: امايه ماريد .. اريد اكمل دراستيه ..
بو محمد : شوفي .. الدراسة وأن شاء الله راح تكملينها .... وترى محمد ريال ما يعيبه شي .. و اللحين احنا ما نشاورج .. الا لان هالشيء في مصلحتج .. و لو نحيده مب ذاك الزود .. ما قربنابه فالاوليه يا بنتي ..
اليازية وهي مستغربة : أبويه .....منو محمد ؟؟؟؟؟
بو محمد:خويي سالم ...محمد الكعبي ...
اليازية ما تكلمت وتمت ساكتة وفي نفس الوقت مصدومة .....
بو محمد:اليازية فكري بالموضوع زين ...وترى محمد الريال حشيييييييم .. و شارنج ..
اليازية وهي تقوم من مكانها:أن شاء الله يا بوي .......
ربعت اليازية حجرتها وتلبست وتكشخت ونزلت تحت ...وتمت تسير بشوي شوي
أم محمد:اليازية وين رايحه ؟؟؟؟؟
اليازية:بروح صوب العنود تبيني بسرعة ....
أم محمد: روحي برايج .؟؟؟؟
...وراحت صوب العنود ......
دخلت اليازية الحوش وهي تربع ...وراحت ودخلت البيت حصلت راشد جدامها .....
اليازية وهي مستعيلة:السلام عليكم ....
راشد:مرحبا ملالالالالالالالالايين باليازية ....
اليازية ما ردت عليه وربعت فووق صوب حجرة العنود .......
اليازية وهي دق الباب بقوا :عنووووووووووود فتحي الباب؟؟؟؟
العنود:بسم الله شوي شوي لا تكسرين الباب؟؟.
اليازية:أنزين فتحي عندي خبر عجييييييييب ...
العنود وهي تفتح الباب:شنو؟؟؟؟؟
اليازية وهي تربع و تنسدح على السرير :أااااااااااااااااااه يالعنود شو أقولج ؟؟؟
العنود وهي تقفل الباب وراها :حووووووووه شو فيج ..والله أنج خوفتيني؟؟؟؟؟ .....
اليازية تعال سمعي دقات قلبي ....
راحت العنود وتمت تسمع دقات قلب العنود ....
العنود وهي مستغربة:شو فيج لا يكون حد من الهنود الحارة ربع وراج وأنتي خفتي ....
اليازية وهي تتنهد :لا ....
العنود:عيل شو فيج ....
اليازية:أنخطبت ......
العنود وهي مصدومة:شووووووووووووو؟؟؟ من خطبج ...
اليازية:راح تنصدمين لما راح أقولج ....
العنود وهي تفر اليازية بالمخدة:قولي تراج قطعتي قلبي ....
اليازية:محمد الكعبي ....
العنود من سمعت طاري محمد الكعبي طاحت على الأرض يونها مغمى عليها ......
اليازية وهي تسير صوبها :حووووووووه شو فيج مو مصدقة؟؟ ...
العنود وهي تصلب عمرها:الحين صدج تتكلمين ....
اليازية:قسم بالله ما أكذب الحين أبوي خبرني بالموضوع وقالي فكري .......
العنود: ياويل حالي يريته خطبني أنا ولا أنتي ....
اليازية:أن شاء الله أنتي نصيبج عند سالم .....
العنود ما ردت عليها ...........
اليازية: العنوووود أنتي شو رايج ؟؟؟؟؟
العنود واللي تضربها على كتفها :وافقي وأنتي مغمض ...والله أنج ما راح تحصلين شراته ......
اليازية:ظنج ؟؟؟؟
العنود:مينونة أنتي ...أااااااااااااه يا محمد يا ليتك خطبتني ولا خطبت اليازية ....صدج أن حظج يكسر الصخر ....
اليازية:حرام عليج ...قولي ما شاء الله..؟
العنود:ما شاء الله ...
اليازية:تدرين منو سأل عنج اليوم؟؟؟؟ ....
العنود وهي تدري أنه سالم اللي سأل عنها الا أنها تبي تعرف من اليازية أكثر .....
العنود:منو؟؟؟؟
اليازية:سالم ....وقال اذا العنود زعلانة مني الحين مستعد أروح بيتهم وأراضيها ....
العنود وبنقمة:هذا اللي قدر عليه ...
اليازية:حرام عليج ....والله أني أحس أن سالم راح يأخذج؟؟؟؟؟ ....
العنود:اذا هو يبيني أنا ما أفكر فيه الحين ....
اليازية:كذابة تحبينه ...
العنود:لا ما أحبه ...
اليازية:أوكيه اذا ما تحبينها تقربي أبي أشوف عيونج ...ترها ما تكذب ...
العنود:مبا ...
اليازية:يعني تحبينه ...
العنود وهي تصارخ:ايوه ....أحبه ....وأمووووووووووووووووت عليه .....عندج مانع ...
اليازية:لا ما عندي مانع ....

.................................................. .................
المغرب مبارك محتشر على أبوه علشان يروحون صوب بيت سيف الخييلي ....
مبارك كان كاشخ على الاخر ...ولابس كندوره بيضاء وغترة وعقال كله يديد... ونعال يداد تقول معرس من الكشخة والأناقة و متسبح بالعطور ....
مبارك وهو يدخن:لا حول و لا قوة الحين منو المعرس أنا ولا أنت .؟؟؟؟؟
بو محمد اللي يتعطر :الله يسامحك يا مبارك خلني أتعطر ...
مبارك وهو يضحك:تعطر ...علشان حبيبه القلب تشمك .....(وتم يطالع أمه ويضحك )
أم محمد:مره هالريال ما يستحى ....حشم أنا أمك وهذا أبوك .....
مبارك:لي الفخر أنكم هلي .... يالله أبوي خلنا نروح ....
بو محمد:يالله ....
راحوا مبارك وأبوه صوب بيت سيف الخييلي ...
وراحوا صوب الميالس وكان بو أحمد وأحمد يالسين في الميلس ....
يالسوا الريال بعد ما سلموا ...و تقهووى .....
أحمد وهو يطالع مبارك بنص عين :أقول مبارك ؟؟؟؟
مبارك وهو يتقرب منه :هلا النسيب ...
أحمد:تراك اليوم ..بس ياي تخطب مو راح تعرس ...
مبارك: أحم ....وأنت ليش معصب ....خلني على راحتي وترى هذا بداية الحياة الى القفص الذهبي ....
أحمد:ايوه ....توني فهمت ....تراني قلت لأبوي يفتح موضوعي اليوم ...أنا يالس على أعصابي ترى ...
مبارك:لو سمحت أجل موضوعك .... الحين ....أنا في دائرة الحدث ...
أحمد:جب ...المهم أنا راح أخطب اليوم ...

بو محمد:والله يا أخوي سيف أنا ياي أخطب اليوم عندكم ....
بو أحمد:مرحبا ملالالالالالالايين ..... طال عمرك حنا أهل ونرحب بكم في أي وقت ....و مرحبا يوم تعنيتوا تخطبون عندنا ..
بو محمد:... و نحن اليوم طالبين القرب منكم ...و أبي أخطب مبارك لبنتكم سارة ...
بو أحمد:البنت بنتكم ...وأن شاء الله ما يصير الا الخير .....
مبارك يوم كانوا يرمسون كان في هذيك اللحظات يوزع ابتسامات مو مصدق اللي يسمعه وأخيرا راح يتزوج بحبيه القلب سارة...
بو أحمد:أخوي بو محمد أنا عن نفسي موافق بس لازم أشاور البنت ...والله يكتب اللي فيه الخير ....
بو محمد:أن شاء الله ...
أحمد تم يغمز أبوه علشان يرمس في موضوعه ...
ألا أن بو أحمد كان مستحي وفي خاطره يقول لو نروح لهم في بيتهم ونخطب أحسن .....
الا أن أحمد مصر على هالشيء ....و يبي تكون خطبتهم هو مبارك في نفس اليوم .....
بو أحمد وهو يضحك:بو محمد ....
بو محمد:عونك ....
بو أحمد:ما دامكم عندنا ...ومدامنا نتكلم عن الخطبة ...أبا أخطب أحمد لبنتك سلامة ...اذا ما عندك مانع ...
بو محمد:اسميه مبروك ....وترى القرب منكم ينشرى بفلوس ....خلاص نحنا بنتشاور وبنرد لكم عقب أسبوع ....
بو أحمد:يعني سلامة ما حد محيرها ....
بو محمد: ما سمعت ....
بو أحمد:خلاص يا بو محمد ترى أحمد طفربي يقول يبي يعرس بوحدة من خوات مبارك ....
بو محمد:أمره ما يهمك ...ما بيصير الا اللي كاتبه الله ....وأحمد ريال ما عليه قصور ...وكلن يبي قربكم يا بو أحمد ...
تموا الريال يرمسون حتى العشاء وبعدين راحوا .....
مبارك أول ما طلع منهم طول المسجل على الاخر ...وتم ايوول(مو مصدق الريال) ....

بعد أسبوع تخابروا هل البيت كلهم بخطبة مبارك وسلامة واليازية... و وافقوا عليهم .....((لأن سلامة تحب أحمد فأكيد راح توافق عليه..... وسارة تمووووووت على مبارك طبعا راح توافق ...أما اليازية كانت مترددة شوي الا أن سالم أقنعها أنها تأخذه لانه ريال ما عليه قصور وهو خويه ويعرفه زين))....الكل كان فرحان الا شخص وحيد معزول عن العالم اللي عايش فيه ...
سالم وهو يرمس عمره :يالله كل سفينة أرست على بر الا أنا سفينتي غرقت أكثر من مرة ....يالله كلهم راح يعرسون الا أنا ...يارب شو أسوي ....أاااااااااااااااااااه .....
مبارك:حوووووووووووه سالم شعندك ؟؟؟
سالم:هااا ....ما فيني شيء... الا سلامتك ....
مبارك وهي يطالع سالم بطرف عينه :موووت في غيضك وخلك يا حسود تشتعل في نار همك والعذاب ....
سالم:لمن هذا كله ...
مبارك وهو يضحك:لك ...
سالم:لا والله وأنا شو سويت بك ...علشان تكلمني جذي ....
مبارك:بس ابا أقهرك ...
سالم وهو يطالعه بنص عين :الله يسامحك يالخام ..مسكين هاليومين ما تنعطى ويه ....فيك ربشة الخطبة والعرس...
مبارك:أنا ....
سالم ما رد على مبارك ....
مبارك:سالم تراني أمزح عندك ...ابا أحرك المشاعر اللي في قلبك ...
سالم:أي مشاعر وأي خرابيط ....
مبارك:أباك تعزم؟؟؟؟؟؟
سالم وهو مستغرب:على شو ....
مبارك:على العرس ....
سالم:لا تحاول ....
مبارك:عزم وأنا أخوك علشان نسوي عرس جماعي لا صار ولا أستوى في العين ....
سالم:يا ريال لا حق على عوار الرأس ...
مبارك:بتخبرك .....أتوقع أنك راح تعرس أنت وسيف أخوي مع بعض ...حشى عمرك الحين 26 ,,بالله عليك متى راح تعرس؟؟؟؟ ...
سالم:أعرس بمنو....
مبارك بجدية :عرس بليلى (الخدامة)
سالم:شووووووووو؟؟؟أنت أكيد مو صاحي ....
مبارك وهو يضحك:عرس بالعنود ...اللي تحبك ...
سالم:ما تحبني ....
مبارك:قسم بالله أنها تحبك ....تبيني أثبت لك هالشيء ...
سالم:لا ما يحتاي ....
فهاللحظة صاح تلفون سالم ....
سالم:ألووووو...
محمد:أهليين بالنسيب ...
سالم:مرحبا ملالالالايين بالمعرس ...
محمد:المرحب باجي ...
سالم:علومك شو النفسية ...
محمد:والله عالية ...
سالم:الحين شو قرار توا ....
محمد:أن شاء راح يكون عرس جماعي ...
سالم:أن شاء الله ...
محمد:هاه أنت ما شيء في خاطرة ...
سالم:مثل شنو ؟؟؟
محمد:يأخي سالم عرس ....تنتظر شنو ....
سالم:أفففففففففف والله حاله تراكم طفر توبي ....
محمد:افاااا كل هذا علشانك ....باجر الكل راح يتزوج ويكون منشغل بحرمته وعياله ...وأنت بطران حتى الحين يالس على أحلامك الوردية,,,,
سالم:ما حد له خص فيني ...
مبارك وهو يصارخ علشان يسمعه محمد:أقنعه ....يا محمد .....
محمد:شفت الكل يبي مصلحتك .....
سالم:برايك ....
محمد:وين رايح ؟؟؟؟
سالم:الا في الدار ...
محمد وفيه ضحكه:منو عندك؟؟؟؟
سالم:محد و اذا تسأل عن اليازية ما هي موجودة في بيت عمي ..
محمد وهو معصب:أوكيه مع السلامة ..

بالباجر من عقب المغرب .. ياهم محمد الكعبي وأبوه وأحمد الخييلي وأبوه .. و اتفقوا على كل شي .. و حددو انه العرس بيكون بعد شهر .. خص ان مبارك وأحمد مستعيلين واااااااااااااايد و هم جاهزين لكل شيء .....

في حجرة العنود ....
اليازية:يالله الحين أنا مو مصدجه أني راح أبعد عنج يالعنود.....
العنود وهي بتموت من الحزن:أه والله أنا مو مصدجة ....
فهاللحظة صاح تلفون العنود ....
العنود وهي أطالع الرقم ومصدومة ....
اليازية:شو فيج ...منووووو؟؟؟؟
العنود:هذا سالم شو يبي ....
اليازية:هاتي أشوف ...وتمت اليازية أطالع الرقم وهي مستغربة .....
العنود:شو يبي ؟؟؟؟
اليازية:ما أدري ...
العنود:أوكية..... أكيد يبيج ....ردي عليه ...
اليازية وهي ترد على سالم :ألووووووو ...
سالم وهو مستغرب ليش ردت عليه اليازية:أهليين ....
اليازية:أهليين سالم .....
سالم:وين عنود؟؟؟؟
اليازية:ليش .....
سالم:عطيني إياها ...
اليازية:لحظة....
راحت اليازية ومدت التلفون للعنود ....وما كلمتها .....
العنود تمت مترددة ترد أو لا .....
العنود (ماقدرت انها تمنع قلبها و لا ترد) فردت عليه ..:ألووووووو....
سالم:مرحبا ملالالالالالالالالايين باللي زعلان مني ....
العنود:مرحبا سالم ....
سالم:أشحالج يا شمسة يا قلبي .....
العنود غمضت عيونها تمت تبكي ......
سالم:العنود ....اشحالج ...
العنود:بخير ....
سالم:ليش تجذبين على أنتي مو بخير ....
العنود:أنت أدرى بالحال ...
سالم:مأخذه في خاطرج علي ....
العنود:شوي ...
سالم:العنود ...
العنود:هاه ....
سالم:سامحيني يا قلبي ......وأدري أني غلطان في حقج .....و أطلبج بالسموحة ....وأباج تنزلين أنتي واليازية تحت الحين..
العنود وهي تمسح دموعها:أوكية ....
سالم:أولا خبريني سامحتيني ولا لا ....
العنود:اذا قلبك صافي ....راح أسامح ...
سالم:قلبي صافي ....يا قلبي ...
العنود:..........................
سالم:نزلي الحين ...
العنود:أن شاء الله ...
سكرت عنه ....
العنود ما هي مصدقة اللي تسمعه ....مصدومة ....وتمت تقول في خاطرها :يالله شو اللي غير سالم في لحظة ....والله أني ذبت لما سمعت صوته ونسيت اللي صار لي بسبته ...أحبه شو أسوي ......
اليازية وهي تضرب العنود على كتفها:حووووووه شو قالج ....
العنود :هاه ....
اليازية:شو يبي سالم ؟؟؟؟
العنود:يباني أنزل تحت .....
اليازية:ليش .....
العنود:ما أدري
اليازية:قالج تعالي بروحج ...
العنود:لا قال تعالي أنتي واليازية ....
اليازية :خلينا ننزل عيل ....
راحن العنود واليازية تحت .....
توهن طالعات حصلن راشد توه ياي من برع .......
اليازية وهي تتكلم بشوي شوي :هذا ما يطلع من البيت مره ....حشى صاير شرات الحريم .....
راشد وهو يتبسم :مرحبا ملالالالالالايين بالعروس .....
اليازية بلا نفس :مرحبا راشد .....
راشد:أشحالج ....
اليازية:عايشين .....
طلعن في الحوش .....وراحن صوب الدروازة وحصلن سالم موقف سيارته الرنج و يتريا هن ......
سالم وهو ينزل من السيارة ويروح صوبهن :مرحبا ملالالالالالالالالالايين .....
العنود:مرحبا سالم ...
سالم وهو أيطالع العنود و كأنه يشوفها أول مره :أشحالج العنود؟؟؟؟
العنود:بخير يسرك الحال .....
اليازية:سالم شو تبينا ؟؟؟؟؟؟....
سالم وهو يلتفت صوب اليازية :هااا؟؟؟؟؟ أباكن ترحن وتلبسن عبايا الحين ؟....وأنا راح أترياكن ....لا تتأخرن ...
العنود وهي مستغربة :ليش ....
سالم:بعدين راح تعرفين ؟؟؟؟
اليازية وهي تسحب العنود من أيدها :خلينا نروح بسرعة ............
راحن العنود واليازية فوق .....
العنود لبست عباه وشيلة وحطت كريم وتكحلت وسوت لمعة خفيفة ....واليازية لبست عباه من عند العنود وحطت كريم وتكحلت وتعطرن ونزلن تحت وحصلن سالم يالس في السيارة ينتظرهن .......
ركبت اليازية من قدام ....والعنود في السيت اللي وراء سالم ......
اليازية:تأخرنا ...
سالم وهو يطالع العنود من المنظرة:لا والله ......
العنود:سالم ...
سالم:عونه ...
العنود:وين رايحين .....
سالم:مفأجاة حقج ....
اليازية:وأنا ليش رايحه عيل ...
سالم:حرام عليج ...أنتي السبير مال العنود وما نقدر نخليج بروحج ....
العنود تمت تضحك من الخاطر على سالم .....
اليازية:أوكيه نزلني ...مبا أروح عندك ...
سالم ما التفت صوب اليازية ....وتم يطالع العنود وهي تضحك وتم يقول في خاطرة :عني أفداء هالضحكة عسى ....صدج أني معقد يوم كنت ما التفت صوبج يالعنود ....يالله عساك توفقني وأقدر أسعد هالانسانة اللي عذبتها سنين......
اليازية وهي أطالع سالم :حووووووه سالم أنا أرمسك الحين ؟؟؟؟
سالم:شو ....
اليازية:أباك تنزلني البيت ....
سالم :افاااااا وين البيت ...تراني أنا مسوي لج بعد مفأجاة ..
اليازية:عيل راح نصبر ونشوف هالمفأجاة .....
العنود:سالم ....
سالم:عيون سالم لج ....
اليازية:يا ويل حالي أنا على الغزل اللي صار فجأة ....أشفيك سالم فيك حمى ...(وراحت وحطت أيدها على رأسها تلمسه مسخن أو لا )
سالم:وخري عني اليازية ....عنود شو تبين ؟؟؟؟
العنود:أباك تشغل المسجل .....
سالم:تأمرين أمر كم العنود عندنا ...
اليازية أفترت صوب العنود وتمت تضحك ....
والعنود مو مصدقه أن سالم اللي يالسه قدامها هو نفسه سالم اللي من كم من أسبوع....سبحان اللي يغير وما تغير ...
شغل سالم المسجل وحط أغنية ميحد حمد (طير الحمامي ).....
راحوا صوب فندق روتانا .....
راح سالم وقف سيارته في الموقف ....
اليازية :يالله شو راح نسوي هني ...
سالم:نزلن ....
العنود:ليش رايحين الفندق ...
سالم:لا حول ولا قوة الا بالله ...الحين راح تعرفن .....
نزلن العنود واليازية وراحن وراء سالم ودخلن الفندق ........
وراحوا للمطعم صوب قسم العوايل اللي ما كان فيه حد ....كان المكان شبة فاضي ...
اليازية واللي حاطه أيدها على صدرها :بسم الله ليش مسكرين الليتات .....تراني أنا ما أشوف واااايد .....
سالم:اليازية شوي شوي ....تراج فضحتينا .....
اليازية:أنزين ....
العنود:سالم ...خلهم يشغلون الليتات يوم الحين مشغلين بس الشموع ...تراني أنا ما أحب الظلمة واااايد ....
سالم وهو يقول في خاطره:يالله ...هذيلا راح تخربن المفأجاة ..... حد يسوي لهن مفأجاة ...
راحوا و يلسوا في طاوله مرتبة بالورد الاحمر الطبيعي وفيها شموع أحمر ....
اليازية وهي تيلس عدال سالم:يا سلالالالالالالالالالالالالالالام جو رمانسي .....
العنود وهي فرحانة :الله هذا أحلى يوم في حياتي ....
سالم:صدج ..
العنود وفيها ضحكه :هيه .....
سالم:الله يجعل أيامج كلها سعيدة يا عمري ؟؟؟؟
اليازية تم أطالع في العنود وتضحك ....وتقول في خاطرها :يالله يا سالم مستوي اليوم رومانسي ....الله يستر من اللي ياي...
وشوي حاطوا موسيقى رومانسيه .....
اليازية:عنود والله أني أتخيل عمري في باريس ...بسبت هالاجواء ........
العنود تمت تضحك على اليازية ...
وبعد فترة طلبوا كلهم عصير كوكتيل ....
سالم:العنود...
العنود:هاه ...
سالم:تدرين أني من هذيك السالفة وأنا ما أنام زين ....والله أني متلوم فيج ...وأدرى أني غلطان والحين أقول لج سامحيني على كل شيء سويته لج .....وأن شاء الله راح أعوضج عن كل اللي فات ...
العنود ما تكلمت .....
اليازية تمت عايشه في الجو ...ومن كثر ما هي عايشه في الجو تمت تبكي ,,,,,
سالم وهو يفتر صوب اليازية:اليازية شو فيج ؟؟؟
اليازية وهي تمسح دموعها:هاه ....ما فيني شيء بس فرحانة للعنود ....
العنود من شافت اليازية تبكي تمت تصيح عندها ...
سالم:والعنود ....أنتي ليش تصيحين ....
العنود:ما أدري .....
سالم:أستغفر الله ....الحين أنا ماني يايبكن علشان تصحن أباكن تستأنسن ...
فهاللحظة اليازية تم أطالع الريال اللي مقبل عليهن ....وكان يسير صوب كرسي العنود ..العنود ما كانت تشوفه و أستحت أنها تلتفت وراها وتمت أطالع في اليازية اللي من ملامحها أنها مستغربة....
يا الريال وكان يسحب عربة كبيرة فيها كيكة كبيرة .....من ثلاث طوابق ....شكلها كان وااااايد حلو ويشهي ...

الطابق الثالث واللي تحت كان فيه شكل بنت بروحها وشكلها يكسر الخاطر... ومكتوب في الكيك ((الله لا يجيب الزعــــل بيني وبينك)) ... وكان يقصد شكل العنود يوم زعلانة على سالم ...واللي مكتوب كأنه سالم يرد عليها ب الله لا يجيب الزعــــل بيني وبينك..

والطابق الثاني بنت وولد ماسكين أيدين بعض ومكتوب فيها ...((تضحك الدنيا بعيني لا رضيت)) ........
البنت والولد هم سالم والعنود ...وكأن سالم يقول للعنود تضحك الدنيا بعيني لا رضيت....

في الطابق الاول كان شكله وااااايد حلو وفيها ريال و حرمة ...ويلبسون خواتم ....ومكتوب فيها
(((((العنود أحبج ...تتزوجيني .....))))...

العنود من شافت الكيكة تخبلت ومن زود الفرحة تمت تبكي ....واليازية من مثل العنود تمت تصيح من الفرحة مو مصدقة أن سالم يبي يتزوج العنود .....
سالم كان بيطير من الفرحة وفي نفس الوقت خايف من رد العنود.......
سالم:هاه العنود حلوة المفأجاة ...
العنود واللي تمسح دموعها:فوووووق ما تتصور ....أحلى مفأجاة وهديه تلقيتها في حياتي ...مشكور يا سالم ...
سالم :العنود ...
العنود:شو
سالم بصوت كله دفئ :أحـــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــ ـــج
العنود وهي منزله رأسها :حتى أنا أحبك ........
سالم:هاه شو قلتي ...اذا خطبتج راح تتزوجيني أو لا .....
العنود تمت تضحك ....
سالم:شو يعني هالضحكة ؟؟؟؟؟
العنود:اللي في خاطرك ...أنت شو تفكر الحين ....
سالم:أنا ...أفكر ...أنج أن شاء الله راح توافقين ...
العنود:خلاص أنا موافقة .......
راح سالم وطلع من مخباه خاتم فيه قطع ألماس بلون الاحمر ....
سالم وهو بيطير من الفرحة :أندوج يالعنود ...هذي هدية بسيطة .....
العنود خذت الخاتم من عند سالم ولبسته .....
العنود:مشكور حبيبي ...
اليازية وهي مبوزة :وأنا مالي هدية ...
سالم:افاااااا ما يصير لازم تكون لج هديه ....وطلع من مخباه خاتم الماس وايد حلو وخفيف لليازية ....
اليازية:مشكور يا سالم والله يوفقك عسى ......
وتموا الكل مستانسين على هالسهرة ......
الساعة 9ونص وبعد ما تعشوا ...
سالم:هاه روحنا ..
اليازية وهي مبوزة:توى الناس ...خلنا نيلس بعد شوي؟؟؟؟؟
سالم:بعدها ما خلصت المفأجاة ...
العنود:صدج ....
سالم:ايوه...
العنود:عيل قومي ياليازية ....لا تفوتنا علينا المفأجاة الثانية....
اليازية وهي تقوم من الكرسي :بسم الله ....
راحوا صوب السيارة ....
اليازية:حووووه ....نسيت
سالم واللي يفتر صوبها:نسيتي شنو....
اليازية وفيها ضحكه:الكيكه ما راح نأخذها عندنا البيت ؟؟؟؟؟ ....
سالم وهو يضحك :الله بستر ....تحركي حبيبتي ....
اليازية:ليش ما نأخذها عندنا ...
سالم:فضيحة ...ما فينا عليها ....أكلتي قطعة بسج ....
العنود:خليها .....اليازية ...
راكبوا السيارة ....
وطول الطريق كان سالم مطول للمسجل على الاخر (ومو مصدق أن العنود خلاص رضت عليه ...واذا خطبها راح تتزوجه...)

فهاللحظة صاح تلفون اليازية ...
اليازية وهي أطالع الرقم :هذي السوسة ....قلبها مخبرها أن نحن مو في البيت ......طالعين ....
العنود:سبحان الله ...سلامة تحس بكل شيء .....
اليازية وهي ترد على التلفون:ألووووووو
سلامة وهي تتكلم بسرعة :أهليين اليازية ....وين أنتن؟؟؟؟راحن أنا وسارة صوبكن بس ما حصلنكن ....وينكن؟؟؟
اليازية وهي تضحك:بسم الله تكلمي شوي شوي ....علشان أفهم عليج ؟؟؟
سلامة:لا والله ...وين أنتن الحين؟؟؟؟ ...
اليازية:طالعين ...شو تبين ؟؟؟؟
سلامة وهي مستغربة:وين ؟؟؟؟في بيتنا ...
اليازية:لا ....طالعين برع معزومين .....
سلامة وهي تصارخ:شووووووووووو....من عازمكن يعله الموت عسى .....
اليازية:ايه لا تدعين على سالم أخوي ...
سلامة:رايحات عند سالم ....لا هذا الكلام مش طبيعي ....وتفتر صوب سارة .....سارة لمسي رأسي أحس أنه فيه حرارة يتني من الصدمة ...
اليازية تمت بتموووت من الضحك .....
وسكرت سلامة في ويه اليازية....
اليازية:مصدومة الحبيبة .....
وبعد 5 دقايق ...صاح تلفون سالم ....
سالم : أكيد هذي سلامة ......
سالم وهو يطالع الرقم :ما قالت لكن ....أعرفها راح تفتح لي محاضرة الحين ....
سالم وهو يرد:ألووووووو ...
سلامة:أهليين سالم وين أنت ؟؟؟
سالم:الا في الدار ...
سلامة:صدج طلعت أنت واليازية والعنود ....
سالم:هيه .
سلامة:يا سلام ليش ما خبرتني .....حرام ابا أروح عندكم ...
سالم:أن شاء الله في المرة الياية ...
سلامة:ما عليه سالم ...ما راح تنفعك اليازية ...ولا لأنها راح تتزوج بخويك تغير لها الجو اليوم .....
سالم نقع من الضحك على أفكار سلامة ...
سلامة بغرور:أوكيه ...مع السلامة أنا الغلطانة اللي اتصلت عليك ....
وسكرت في ويه ....
سالم:لا اله الا الله والله.... ما أدري عنها ....
اليازية:أصلا عندها سارة ....
راحوا صوب المبزرة.....وتموا على سوالف وضحك .....حتى الساعة 11 فالليل ...وبعدين رجعوا البيت ....

((كأن سحابة الحزن والكآبة اللي كانت فوقهم راحت عنهم.... وأمطرت عليهم السحاب بأجمل الأمطار محملة بالغرام و الرضى والحب والوئام))
أول ما وصلوا البيت حصلوا مبارك وسلامة يالسين في الخيمة ....
سالم:السلام عليكم ...
سلامة ما ردت على السلام ...
مبارك:وعليكم السلام .....من وين ياين ؟؟؟؟
سالم:الا نتحوط ....
اليازية: صراحة ...أحلى عزيمة شافتها في حياتي اليوم ...
قامت سلامة عنهم وهي مبوزة ......
سالم:سلامي .....تعالي ...
سلامة ما ردت على سالم وراحت صوب البيت يونها زعلانة .....
اليازية:أنا بروح أخذ شاور ....باي ...وراحت عنهم .....
مبارك:سالم ...وين راحتوا ؟؟؟؟
سالم:راحن صوب فندق روتانا ....وبعدين المبزرة ...
مبارك وهو مستغرب:شو ....ليش رايحين فندق روتانا و المبزرة ؟؟؟؟
سالم وهو بيموت من الفرحة :تدري اليوم أني أسعد انسان في الكون ...
مبارك:ليش ؟؟؟؟؟
سالم:تراضيت أنا والعنود....
مبارك وهو فرحان:أحلف ....
سالم:والله العظيم ...
راح مبارك تم يحضن سالم ويبارك له .....
سالم:على شو تبارك لي ....
مبارك:بكل شيء ...الحمد لله يوم رد لك عقلك يا اخوي .....
سالم تم يضحك على مبارك ...
مبارك:نش ؟؟؟؟؟؟
سالم:على وين ؟؟
مبارك:بروح نخبر أمايه أنك راح تتزوج العنود....
سالم:مره وحدة أبي أتزوج ؟؟؟؟.حرام عليك يا ريال ....
مبارك:عيل ليش ترضيتوا ...
سالم:تراها هي زعلانة مني ....
مبارك وهو مصدوم :اهااا يعني بس رضى ....
سالم وهو يضرب مبارك على كتفه :أمزح عندك أن شاء باجر بروح أخطبها ....
راح مبارك وحضن سالم مرة ثانية واللي يبي يشاركه فرحته ....
مبارك:نش اليوم السهرة عند الشباب صباحيه .....
سالم:حرام عليك باجر عليه دوام ...
مبارك: لا .... لك أجازة ....من عندي باجر ....
سالم:ظنك....
مبارك:هيه ...أنت اليوم إمبراطور الميلس .....
سالم تم يضحك على مبارك وأسلوبه الخطير....
وراحوا عند الشباب وتموا سهرانين حتى صلاة الصبح وبعدين كل واحد منهم راح يصلي ويرقد....

بالباجر العصر في حجرة سارة...
سلامة:أمس كنت راح أمووووت من القهر على اليازية والعنود اللي راحوا وما خبروني ...وتدرين بيني و بينج استحيت ألوم بسالم؟؟؟؟ ..
سارة:أصلا حتى لو قالوا لج ...أنا كنت عندج ...يعني راح تروحين وتخليني بروحي .....
سلامة:شو... والله اذا قالوا لي..... بروح عندهم وأنت بألف داهية .....
سارة وهي أطالع سلامة بنص عين:وأهون عليج يالخامة؟؟؟؟
سلامة:أوكية .....غيري الموضوع ...
سارة:يا سلام على كيفج أنا أمشي ...مبا..... ما راح أغير الموضوع ....
سلامة ما ردت على سارة وتمت تعابل المسجل .....
سارة:تدرين ....
سلامة وهي تقلب في الشرايط :شو .....
سارة:العرس تحدد...
سلامة:شووووووووو متى ؟؟؟؟
سارة : راح يكون أول الشهر الياي...
سلامة واللي حاطة أيدها على ثمها :الله بستر .....
سارة وهي مستغربة:شو فيج ؟؟؟؟
سلامة واللي حاطه أيدها على صدرها :الناس بيقولون ما تقدر تصبر منهم... وعرسهم عقب شهر ....وهي حتى الحين تي صوبهم....يا ويل حالي ...أمايه ما تدرى عني بس لو تدري راح تذبحني ....نشي ؟؟؟؟
سارة:على وين ؟؟؟؟
سلامة: فضيحة .........بروح البيت؟؟؟
سارة وفيها ضحكه:على راحتج ....
نزلن تحت ويوم قدها سلامة بتفتح باب الصالة علشان تطلع ...سبقها أحمد وفتحه و اللي كان ياي من برع...أحمد من شاف سلامة أنصدم ...
أحمد وهو يطالع سلامة وفي عيونه فرحه :مرحبا مليار ...بحبيه هذا (وتم يأشر على قلبه) .....
سلامة:أهليين حمودي ....
أحمد وهو مستغرب :يا ويل حالي ما حلى كلمة حمودي على لسانج .....أاااااااه أحس أني راح أذوب من حلاتج .....
سلامة بدلع:أشحالك ؟؟؟
أحمد:بخير يا روحي ....مدامج بخير.....
سلامة:أوكيه أنا أستأذن شيء في خاطرك يا شيخ الشباب ...
أحمد:سلامتج يا شيخة الشابات في وداعة الرحمن ...
سلامة وهي تسير وتلتفت كل شوي وراها وأطلع أحمد وتضحك ....
سارة واللي كانت تسير وراء سلامة:تحركي خلي عنج التلفيت ....
سلامة واللي تلبس نعاله:حاسدتني .....
أحمد تم يطالع سلامة يوم هي رايحة ؟؟....
سارة:أنا ...بالعكس ما حد مثلي فرحان لج ...
سلامة واللي تتقرب من سارة وتحبها على خدها وأطالع في أحمد ....
أحمد من شاف سلامة تحب سارة راح صوبها ....
أحمد وهو مقابل سلامة:لو سمحتي من قالج أنج تحبينها ....
سلامة تم تتبسم .......
سارة:وأنت ليش معصب ......
أحمد:كيفي ...أبا تخلي القبلات لي ......
سارة وهي مصدومة من رد أحمد:شو أستحي على ويهك يا أحمد ...
أحمد واللي يطالع سلامة واللي صاير ويها أحمر من المستحى ...
أحمد:خطيبتي وأنا حر ....
سارة:يوم راح تتزوجها هذيك الساعة يحقك لك ....يالله سلامة خلينا نروح ....
راحت سارة وحطت أيده على كتف سلامة ...وسلامة حطت أيدها على كتف سارة وتمين تسرن ...شرات البنات الصغار ...
أحمد وهو يصارخ :يا ويل حالي من الدلع ....الله يسامحج راح تموتين ....
سارة:لا تفترين وراج والله اذا التفتي راح أخبر مبارك عليج ...
سلامة:لا والله ...ماحد له خص فيني ...هذا خطيبي وبعد شهر راح يصير ريلي فلا تتدخلين في شيء ما لج خص ....
سارة:أوكيه على راحتج ....
راحت سارة هي والخدامة ووقفن للسلامة حتى دخلت البيت وبعد رجعن صوب بيتهم ....

في الخيمة بو محمد وأم محمد ومحمد يالسين و يرمسون ....
سلامة وهي تقول في خاطرها :أففففففف الحين محمد بيتخبرني وين راحتي؟؟ ومن وين يايه؟؟ ومن وصلج؟؟ ....معقد أخوي ....
سلامة وهي واقفه عند باب الخيمة:السلام عليكم ....
الكل:وعليكم السلام ....
محمد:من وين يايه سلامة؟؟؟...
سلامة واللي تقول في خاطرها:أعرفه لازم يتخبرني عن كل شيء ....
سلامة:هااا ....راحت أطلع لسارة مجلة كانت تبيها ضروري ؟؟؟؟((الكذب بعينه ))
بو محمد:تعالي سلامة ...ليش واقفة ؟؟؟
سلامة: عني أفداك أبوي ...بروح داخل اذا ما عندك مانع ....
بو محمد:على راحتج ...
سلامة:سعيد تعال حبيبي ...
وخذت سعيد عندها وراحت داخل .....
يوم قدها بتدخل حصلت سالم توه يبي يطلع....
سالم وهو يتبسم :أهليين بالحلوة... زعلانة ؟؟؟؟
سلامة ما ردت على سالم وتمثل أنها معصبة ....
راح سالم وحبها على خدها:كذابة مو زعلانة أعرفج يوم تزعلين ......
سلامة: أنزين ....ليش ما خبرتوني؟؟؟؟؟ .....
سالم:والله ما أدري عنج ....وأصلا كانت عندج سارة ....
سلامة:لا والله ...عادي بنروح عندكم ...
سالم واللي قده بيطلع :أمكن سارة تستحي مني ...
سلامة وهي تتنهد: خلاص في المرة الياية بروح عندكم ....
سالم وهو يتبسم :أن شاء الله.....

راح سالم صوب الخيمة ......
سالم:السلام عليكم ...
الكل:وعليكم السلام ...
وراح وسلم على أمه وأبوه وحب كل واحد منهم على رأسه ...وبعدين راح وسلم على محمد .....
أم محمد:بسم الله من نومك يا سالم أنت ومبارك؟؟؟؟
سالم:سهرانين الليل كله ... وما نمت