قصص للأطفال

العنوان: 
القسم:

صيام شهر رمضان

كان هناك فتاة اسمها آمال ، تحب والدتها و صديقاتها في المدرسة ، و كانت ملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي ، و لكنها للأسف لا تحب صيام شهر رمضان ، نظراً للمناخ الحار و الجاف الذي يتعب الصائم ، لذا كانت تسعى دائماً أن تمــرّض نفسها باتباع سلوكيات تضر بالصحة ، ( مثلاً تشرب الماء الشديد البرودة حتى تؤلمها حنجرتها و تشرب الدواء فيكون مبرر لها لأن تفطر ).
ذات يوم و هي ذاهبة إلى المشفى، شعرت بملل، فكانت تنتظر دورها للدخول إلى الطبيب، أخذت تتجول في المشفى بهدوء و دون أن تصدر أي ضجة ، فسمعت بكاء ، توجهت نحو مصدر الصوت فوجدت فتاة بعمر الزهور تبكي ، فتوجهت إليها و أخذت تداعبها بالحديث السَلِس ، فسألتها عن سبب الحزن الذي يملأ وجهها ، فأجابت الفتاة أنها مريضة ، و عليها أن تأخذ الدواء بانتظام لذا لا تستطيع أن تصوم شهر رمضان و هذا الأمر كان يحزنها كثيراً. في تلك اللحظة أدركت آمال حجم الخطأ الذي كان سائد في فكرها ، لأن الصيام فيه صحة لجسم الإنسان ، لذا كان هذا الموقف الدافع الذي جعل آمال تتمسك بالصيام و الصلاة و قراءة القرآن الكريم في كل الأيام عامة و في شهر رمضان خاصة ، و لم تنسى إخوانها المسلمين من الدعاء.

صورة المتحري الشهير

شكرا على هذه القصة لقد إستفت من هذه القصة الكثير من المعلومات المفيدة

يسلمو الأيادي
ينقل للقسم الأنسب