مواعظ من أقوال عمر بن الخطاب رضي الله عنه

كتب عمر بن الخطاب ـ رضي [URL=http://www.dawalh.com/vb/showthread.php?t=7999&] الله عنه ـ إلى ابنه عبدالله :
أما بعد , فإنه من اتقى الله وقاه , و من توكل عليه كفاه , و من شكر له زاده , و من أقرضه جزاه , فاجعل التقوى عماد قلبك , و جلاء بصرك فإنه لا عمل لمن لا نية له , ولا أجر لمن لا خشية له , و لا جديد لمن لا خُلق له .

قال رجل لعُمر : مَن السيد ؟ قال : الجواد حين يسأل , الحليم حين يُستهجل , الكريم المجالسة لمن جالسه , الحسن الخُلق لمن جاوره .
قال رضي الله عنه : ما كانت الدنيا هم رجلٍ قط إلا لزم قلبه أربعُ خِصال : فقرٌ لا يُدرك غِناه , و همٌ لا ينقضي مداه , و شُغلٌ لا ينفد أُولاه , و أمل لا يبلغ مُنتهاه

من أقواله /

من كتم سره كان الخيار في يده

لا يكن حُبك كلفا , و لا بُغضك تلفا , مُرْ ذوي القرابات أن يتزاوروا , و لا يتجاوروا .

إقرأ ايضاً :

أشكو إلى الله ضَغف الأمين , و خيانة القوي , تكثروا من العيال فإنكم لا تدرون بمن ترزقون .

لو أن الشكر و الصبر بعيران ما بليت أيهما أركب

من لا يعرف الشر كان أجدر أن يقع فيه .
[/URL]المصدر: سبيل الدعوة إلى الله

صورة بتي

الله يــ ع ـطيك آلف ع ـآفيه
جزاك الله خير
تسلم الايااادي وبارك الله فيك

مودتي


صورة فيصل

تسلم يمناك
الله يعافيك موضوع رااااااااائع
وجزاك الله خيررررررر
تقبلي مروري

فيصل

صورة همس المشا عر

موضوع اكثر من رائع
ويعطيكي الف عافية
:004:

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه