نصره رسول الله

الله أكبر ..........حيوان ينتقم ويقتل من سب الرسول صلى الله عليه وسلم

قصة عظيمه وموعظة بالغه
قال تعالى : ( وأعرض عن المشركين إنا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر فسوف يعلمون )

أترككم مع القصة:
(({كان النصارى ينشرون دعاتهم بين قبائل المغول طمعاً في تنصيرهم وقد مهد لهم الطاغية هولاكو سبيل الدعوة
بسبب زوجته الصليبية ظفر خاتون، وذات مرة توجه جماعة من كبار النصارى لحضور حفل مغولي كبير عقد بسبب
تنصر أحد أمراء المغول، فأخذ واحد من دعاة النصارى في شتم النبي صلى الله عليه وسلم، وكان هناك كلب صيد
مربوط، فلما بدأ هذا الصليبي الحاقد في سب النبي صلى الله عليه وسلم زمجر الكلب وهاج ثم وثب على الصليبي
وخمشه بشدة، فخلصوه منه بعد جهد ..
فقال بعض الحاضرين: هذا بكلامك في حق محمد عليه الصلاة والسلام،
فقال الصليبي : كلا بل هذا الكلب عزيز النفس رآني أشير بيدي فظن أني أريد ضربه، ثم عاد لسب النبي وأقذع
في السب، عندها قطع الكلب رباطه ووثب على عنق الصليبيي وقلع زوره في الحال فمات الصليبي من فوره،
فعندها أسلم نحو أربعين ألفاً من المغول}
شوفو كيف بس خافو من حيوان (( الكلب ))
وماشافو عذاب ربي
فداك أبي وأمي يارسول الله.

لا تعليقات

  1. {!!••ღ mahmღღoud!!}
  2. مشكور على الطرح الرائع
    وجزاك الله كل خير
  3. يعطيك العافية
    كل الشكروالتقدير لك....

  4. القلم المضئ دائما
    شكرا لكم جميعا
Shares

شارك المقال

شارك هذا المقال مع اصدقائك