الرئيسية » روايات طويلة » مافادني زينه ولاطالني غير شين فعوله..

مافادني زينه ولاطالني غير شين فعوله..

مافادني زينه ولاطالني غير شين فعوله..
ـــــــــــــــــــ
تقول الله خلقني والحزن توأم
محل ما رحت يصير الهم عنواني
عجزت أعشق مثل باقي البشر وأحلم
تعبت أنزف أدور نصفي الثاني
سنيني كلها ضيقه شقا وعلقم
ولا أدري لي متى والحيرة تهواني
غريب وكل ما حولي بني آدم
محد فيهم قدر في لحظة يقراني
أسولف وأبتسم وأضحك وأنا أتألم
وأجامل والأسى يطحن بوجاني
وأشوف العمر يطويني ولا يرحم
وأشوف الحظ يتباهى بخذلاني
أبي كف أصافحها ولا أندم
وأبي أنسى وينساني التعب والهم
قبل لا ينتهي عمري وانا أعاني

ـــــــــــــــــــــــــــــ

الـــجــــزء الأول

......../أنت غبية ما تفهمين أقولها عنز تقول أحلبيه أبوك معيي يتزوجها تقولين خليه يتزوجها وبيرضى أبوي بعدين أنتي يالعنز وشلون يتزوجها ومنيله فلوس وهو لا شغل ولا مشغله حتى فلوس البنزين ياخذها من أبوك.
......../أبوي ليش مصر على رايه ...بالعاده يكون على هوى حمد في كل شيء وأي طلب يلبيه له إلا ذا الطلب معند فيه مع أن نفس حمد فيها من زمان.
أم حمد/ لا غربيه ولا شيء أنا لولا أنها بنت أختي وحمد يبيها وما أبغى الحلال يطلع للغريب ولا وحده ما نعرف طباعها وتغيره علينا كان ما زوجتها له ............أنا نفسي ببنت أخوي صالح بس وش أسوي يوم أنه ما يبغى ولدي والله أني مستغربه ؟!!
......../ههههههههههه
أم حمد/الجوهره ووجعه وشهوله كل ذا الضحك؟
الجوهره/ يمه الله يهديك يعني ماتعرفين ليش خالي رده بالله عليك....واحد صايع ضايع لا دين ولا أخلاق والصلاة ما يصليها إلا بعد هواش من أبوي ولا بعد يصليها بالبيت وكل رمضان يسافر برى يا عالم هو يصوم ولا لا وأبوي اللي يصرف عليه بعد كل ذا مستغربه ليه خالي رده .
لو يجي لأحد بناتك بترضين فيه ؟؟

أم حمد/هاه .....أمكن ...[وبعد تفكير]أقول يحمد ربه أن ولدي خطب بنته وش حلاته ما خلا ولا بقى من الزين شيء بسم الله على وليدي سكبته سكبت أمير طول ورزه فديته والله .
الجوهره/ وش زينه ووش شينه هو بنيه ؟
يممه الرجال مخابر مهب مظاهر .

أم حمد تضيع السالفه/أقول وين البنات فيه ؟
الجوهره فهمت على أمها/والله ما أدري خبريبهم يتغدون بالمطبخ
أم حمد/ذا البنات الوحده فيهم ماتقوم إلا المغرب ثم يطلعون وما يرجعون إلا تالي الليل ولا ينشافون
الجوهره/الله يهديك يايمه مخليتلهم الحبل على الغارب من الأول ويوم تعودوا على ذا الشيء وما قدرتي عليهم جايه تتشكين منهم ........أنا أقوول تبعدينهم عن بنات خالاتي وخوالي تراهم أخذوا طباعهم
أم حمد بعصبيه/وش قالولك بنات أخواني دشير يوم أبعد بناتي عنهم ...........وش أنت شايفه عليهم هاه......؟!
الجوهره/ما قصدت كذا يمه بس عماني يختلفون عن طباع خوالي تماماً هم أقربلهم الإلتزام وبناتك أخذوا طباع البنات وهذا مستنكر عند عماني وبسبت كذا صاروا منبوذين من عماني ولا ودي تكون فجوه بين خواتي وعماني .
زمت الأم شفايفها بعدم رضى مع أنها عارفه إن كلام الجوهره صحيح لكن لا يمكن تطلع أهلها غلطانين
......../سلااااااااام على المدامات الحلوات
الجوهره/ لو أطرينا المليون
......../عسى جايبين سيرتنا بخير
......../ خلوووووود خلوووووووود ألحقي جابوا أغنية مساري الجديده عجلي بسرررررررعه
قمزت خلود وراحت ركض ورى أختها

الجوهره/ الحمدلله والشكر الحين ذي الكبيره تناقز عشان أغاني........الحمدلله والشكر بس
أم حمد /الله يهديهم

........../ماما ....ماما
الجوهره بسخريه/ تعالي ندوش ماما هنا
دخلت ندى وطيران على حضن أمها

الجوهره/ههههههههه لين الحين انت على هبالك....وش طولك وماما اللي كبرك عيالهم معهم
ندى تطلع لسانها لأختها /موتي قهر ....بعدين مو من كبري أنا عمري 18سنه بس
الجوهره/18 ألعبي على غيري بقالك كمن شهر وتخلصين 19 قال 18 قال!!!
ندى/ بسم الله انت ليش تفشلين كذا ...بعدين صدق أنا عمري 18 هاذي ملاك عمرها 18
الجوهره/أنت وش دخلك بملاك ؟ هما أنا صديقت غاليه وأنا أكبر منها بسنتين
ندى بغباء/لا ملاك تدرس معي بنفس السنه
الجوهره/ انت بقره ماتفهمين هذا ولد نوره أحمد فاتته السنه عشان بقاله شهر ويكمل السبع ومع ذلك درس ويا ولد نايف وهو أصغر منه بسنه
ندى/إيه صادقه [وكأنها تذكرت شي] اليوم ضاق صدري على ملوكه جايه وهي لافه الشال على راسها أستغربت بالبدايه ولما سألتها وشالته لقيت خدها مورم وفيه أصابع .......تخيلي أخوها ضاربها عشانه تأخرت بالجامعه ولا سوت الغداء مع أنه مو ذنبها الباص خرب عليهم وجابوا لهم بعد مده باص ثاني
الجوهره ومتضايقه على حال ملاك/الحين وش يستفيد لا سوى فيها كذا ...ما يخاف ربه ما يبيها يحطها عند أخوها الثاني ....مو عندها أربع أخوان
ندى/ مسكينه أنتي كل أخوانها اللي بالرياض ما يبغونها واللي يبغاها بينبع وصعبه تترك خواتها وتروح لينبع لإنه متعلقه فيهم حيل يعني عندها حلين أسهلهما مر
أم حمد وطرت على بالها فكره /الحين ليش ما تتزوج وتفتك منهم
ندى/ ماجاها خطاطيب وحتى لو جاها يقعدون يتشرطون يبغون جميله وبيضا وشعرها ناعم وغيره وأنت عارفه ملاك
الجوهره/الله يرزقها البنت سنعه وراعية بيت وأخلاق ومو سيئه لذيك الدرجه فيه ناس أشين منها وماشي سوقهم ولا مرت بندر ولد خالي أشين منها ولا سناعه ولا غيره....... بس الله الرزاق
ندى/ بس أفلوس أبوها ومركزه تزينها بعيون الناس وأولهم رجلها
الجوهره وهي تشوف أختها داخله عليهم / هاه يالخبله شفتي الأغنيه اللي تبينها
........../أولاً أنا ماني خبله أنا ساره بنت ابراهيم الــــ وثانياً إيه شفتها يهبل يالجوهره يهبببببببببببل متغير وصاير صاير ما أدري وش أقولك أ...خلود خلود تعالي قوليلها وشلون شكل مساري بالأغنيه
خلود طنشتها وجلست خبركم الأخلاق تجاريه عقب النوم مالها ساعه ونص قايمه من النوم/ غريبه ما جاء إلا أنت وين باقي العصابه ؟

ندى/ ليش ياحول عصابه
خلود/ عشانهم إذا جوا لازم يخططون على شي إما لأمر مصيري أو سفره أو طلعه خبرك عاد أمي وهيا لا اجتمعوا ونوره طبعاً مع الخيل ياشقراء لا تهش ولا بتنش
الجوهره/ هههههه الله يقطع بليسك أنتي عارفتن أني أول وحده أجي و أرتز وخواتك اللي الساعه عشر واللي العشاء على حسب مزاجهم
سارة/على فكره وين سعود ما أشوفه
ندى/لا اليوم عنده استلام
خلود/ أنا ما أدري ليش متعب عمره بالشغل الحكومي وأبوي فلوسه واجد وشركة العايله تحت أمره .........صدق عقول...!!
الجوهره/ أقول خليه كذا أصرفله أجل عاجبك أخوك الثاني حمد كنه بزر ياخذ مصروفه من أبوي مو كأنه رجال بشواربه بيتعدى32 سنه اللي كبره عيالهم طولهم إلا هو متعلق بأمل مستحيل يحققه
سمعوا أصوات صراخ وصياح لكنهم ما تحركوا عارفين مصدره
دخلت تركض لأمها/والله لأعلم عليك أبوي وأخليه إهيي ....إهي أخليـ.....ـه آآآه يمه شوفــــي فـــارس ضربني
دخل بسرعه عشان يدافع عن نفسه/والله أن رغد كذابه هي ضربتني أول

لفت عليه رغد وعيونها طايره من كذبه وحلفه كذب/لا تكذب وتحلف أنت اللي بديت وطيحتني من السيكل ................ وبدى الصراخ من جديد وتطور الأمر حتى صار تشابك بالأيدي
......./فـــاااااارس... رغــــدددد
فكوا يدينهم بسرعه وابعدوا عن بعض ونزلوا روسهم مكسورين ولا كأنهم كانوا يتهاوشون من توا
......./ تعالوا هنا بسرعه[مشوا له بهدوء وخوف وانكسار]كم مره قلتلكم لا قد أسمع أصواتكم ولا تتهاوشون أشوف كلامي لكم ما همكم وتهديدي نسيتوه لكن انا أوريكم وشلون تتأدبون ......ماري..ماري
جت ماري بسرعه من يوم سمعت صوته/نأم بابا

......./ روحي جيبي كمبيوترات العيال اللي تنشبك واللي ماتنشبك بالكهرب والسياكل بسرررعه
ماري بلمت ماهي فاهمه شيء

ندى تحاول تنقذ الموقف لإنها عارفه أبوها إذا عصب / ماري جيبي البلاي ستيشن والجيم بوي حق فارس ورغد
راحت الشغاله طيران وهي ترتجف خوف من أبو حمد ن بعد خمس دقايق جات الشغاله ومعها اللي قالها عليه أبو حمد
أبو حمد/ وديها لمكتبي بسرعه ...وعطاها مفتاح المكتب
فارس ورغد بيموتون من القهر أبوهم أخذ أعز الأشياء على قلوبهم بس مايقدرون يعترضون لإنهم عارفين وش راح يجيهم من أبوهم والتلفزيون ما يحبون يقعدون عنده كثر ما يقابلون البلاي ستيشن أو لعبهم بالسياكل وش بيسون يعني يحطون أيديهم على خدهم لحد ما يرضى عليهم أبوهم ما ستحملوا الفكره وراحوا ركض على غرفهم يبكون .....سبحان الله توأم نفس التصرفات
أبو حمد/ وين البنات لين الحين ما جوا
سارة /لا يبه ماجوا للحين
أبو حمد/ أقول ندى متى إن شاء الله بيجي رجلك
ندى/إن شاء الله بعد يومين لإنهم خلصوا العلاج
أبو حمد/ إيه كلمني أخوي اليوم كن صوته أحسن من قبل بس نسيت أسأله متى يرجعون
......./ يمه ليش ما قلتولي أنكم بتسافرون أسمع من مرت أخوي نايف وأنا بنتكم ما تعلموني
أبو حمد يضحك على طبع بنته اللي ما تخليه مع أنها الكبيره لكن عقلها عقل بزر تزعل بسرعه وتتشره على الناس وحالتها صعبه لكن مع ذلك هي اليد اليمنى لأمها/هيا وأنا أبوك كان سلمتي بدال ما تاخذينا بشراع ومجداف.....استحت هيا من أبوها وراحت تسلم عليه وحبت راسه/ السموحه يبه لكن كنت معصبه شوي
أبو حمد/ ماعليه يابنتي مسموحه أنت بكري وبكر البنات
هيا/وشلونك ووشلون صحتك عساك بخير
أبو حمد/ الحمدلله بخير وعافيه مانشكي باس إلا وين عيالك
هيا/ابراهيم سميك عازم أخوياه بالمزرعه وهو الحين على وصول وسعد وحمّود بالنادي وجود ونجود هذاهم وراي دخلوا البنتين التوأم وسلموا على جدانهم وخالاتهم ولصقوا بجمب ساره بما أنهم نفس السن 15 والصف ثالث متوسط
دخلت مباشره وحبت راس أبوها /شلونك يبه بشرني عنك
أبو حمد /الحمدلله بخير وأنت يانويرتي وش علومك ووشلون ولدك وأبوه عساه أزين من أول أبو خالد مايمدحه لي يقول من بعد رجعته من البر والعافيه مفارقته
نوره/ صادق خالي كنه بزر معيي يروح للمستشفى ولا يبغى ياخذ علاج ما غير عسل وسميره ولومي كنه عجوز والله
أبو حمد /ما عليك منه هو رجال والشعر مغطي وجهه يعرف مصلحته
وراحت تسلم على أمها وخواتها وبعد خمس دقايق دخل أخوهم نايف وحرمة سعاد وعيالهم واكتملت العايله مانقصهم غير سعود وهو بالدوام وحمد طبعاً نايم للحين من عقب سهرة أمس اللي ماجا منها إلا الظهر
ــــــــــــــــــ

بما أنهم اكتملوا راح أعطيكم نبذه مختصره عن هذي العائله
[أبو حمد/أسمه ابراهيم حمد الــــ تاجر معروف وطيب يحب الخير لكن مع هذا قوي وشديد وحقاني]

[أم حمد/اسمها موضي سعود الـــ كانت من عائلة فقيره وتزوجت أبو حمد وتقريباً تصرف على أهلها ومزوجه نايف من بنت أخوها ومزوجه هيا من أخو سعاد حرمة نايف ومخططه تزوج الباقي من عيال وبنات أخوانها وخواتها لأجل على قولتها مايروح الحلال للغريب ]
[هيا /البنت الكبيره 35 سنه متزوجه وعمرها 15 عندها ابراهيم19 بالجامعه وسعد ثاني ثانوي والتوم جود ونجود ومحمد بخامس]
[حمد/بكر العيال على قولة أبوه 32سنه عاطل باطل لكنه جميل ووسيم وجسمه لا يعلى عليه من حيث الطول والعرض]
[نايف/ 29 سنه متزوج سعاد عنده ولدين ثامر 7 سنوات وياسر سنتين]
[نورة/27سنه متزوجه من برى العايله ولد أبوخالد صديق أبوها لها9 سنوات متزوجه مالها إلا أحمد 8 سنوات وتعالج الحين عشان تحمل ]
[سعود/26 سنه مابينه وبين نوره إلا حمال البطن انسان خلوق طيب مداوم على صلاته بالمسجد محافظ أقربله الألتزام جميل ووسيم لكن حمد يفوقه بالجمال لإن جمال حمد جمال ناضج وراشد لكنه يتفرد باللحيه ونورالوجه اللي يفتقده حمد]
ا[لجوهره /23 سنه طيبه وحقانيه زي أبوها متزوجه من ولد عمتها راشد عن قصة حب رغم أنه أكبر منها بحوالي عشر سنين عندها ريف 3 سنوات ]
[ندى / 19 سنه توها متزوجه ولد عمها طلال والحين هي حامل ]
[خلود/17 سنه ثاني ثانوي حلوه وطيبه واللي مخرب عليها علاقتها ببنات خوالها لإن أخلاقهم زفت ]
[سارة /15 سنه مراهقه طيبه وحبوبه وحلوهي
[فارس ورغد/12 سنه بسادس آخر العنقود والتوأم المرح وحركة البيت دايم يتهاوشون مع ذلك يرجعون لبعض توم وش نقول ههههه]

ـــــــــــــــــ

أم حمد/يمه هيا تعالي شوي بغيتك
ندى/ خير وش عندكم ؟؟ وليش هيا بالذات ؟ أكـيـيـد تدبرون لشيء كايد !! الله يحمي المسلمين منكم
أم حمد/الحين من كلمك أنت ووش دخللك أنتي بالمسلمين....يالله هيا عجلي
قامت هيا ورى أمها ودخلوا الغرفه

هيا/ خير يمه عسى ما شر
أم حمد/ لاشر و لا غيره إلا خـيـيرعرفت وشلون أزوج حمد من
شوق بنت خالتك


الــــجـــــزء الــــثـــانــــي

(بعد شهر من الأحداث السابقة وبعد انتهاء اختبارات الجامعة)

......../ هاه ردت عليك البنت ولا توها ...كل هذا تفكير ... تحمد ربها أننا خطبناها

......./ يمه الله يهديك من حقها تفكر وتأخذ وقتها بالتفكير بعدين لازم تشاور اهلها .... هذا زواج مو لعبه ولو ماتوافق على حمد يكون احسن لإنه ما يستاهلها

أم حمد بعصبية / شوفي ياندى إن دريت انك قايلتلها ترفض والله ثم والله لأوريك شغل ربي فاهمه ولا لا
ندى بخوف / خلاص ابدق

ترن ترن / آلـــو
ندى / السلام عليكم ملاك موجودة
....../ ملاك بلحمها وشحمها معك أي خدمة مدام ندى
ندى / الله ياخذك قولي آمين منين جايبه هالصوت تصدقين صوتك محلوووو
ملاك/ قولي ماشاءالله أحلى مافيني صوتي وجسمي وبتحسدينه بعد
ندى /ههههههههه ماشاءالله تبارك الله...............ملاااك مارديتي علي بالموضوع اللي كلمتك فيه ....كانك موافقه قولي وكانك رافضه ماراح يأثر بصداقتنا شيء بتظلين عزيزة وغالية

ملاك وهي سرحانه بدنيا غير دنيانا ...بدنيا رسمتها هي بأحلامها ...
بدنيا تحوي كل اللي تحب واللي تتمنى وكان من أساسياتها شخص واحد انبنت عليه أحلام الطفولة والمراهقة والشباب ....
أحلام حكايات الحب والعشق والهيام ...أحلام الزواج والأبناء....أحلام السعادة والهناء ....
احلام مليئة بالرومانسية وكلمات الغزل وحركاته ...
كان بطل أحلامها دائماً يتوج ملكاً عندها مع انها تعرف صفاته لكن مثل مايقولون الحب يدفن العذاريب

حمد كان تعلق الطفوله وحب المراهقه وعشق الشباب .. تعلقت فيه من كلام أخته والمرات اللي شافته عند المدرسة يغازل أو ياخذ خولته ...
على رغم فارق السن الكبييييير إلا انها تحبه وكان بطل أحلامها ... ما كانت تتصور أن أحلامها تتحول لحقيقة ويجي يخطبها هي
لإنها عارفه الفرق الشاااااسع بين شكله وشكلها أبيض منها وأنعم شعر وأجمل منها والأهم من ذا كله
هو تاجر وهي بنت ناس على قد حالهم صحيح أخوانها وأعمامها واخوالها يسمون
أغنياء لكن ما طالها من غناهم شيء وكأنها بنت عائله ثانيه وأبوها مات ولا تركلها ولا شيء من بعده

ندى / ملااااك ملااااك ملاااااااااااااااك
ملاك / وجع إنشاء الله فجرتي اذاني نعم وش تبين ؟؟
ندى/لا تو الناس خير من الصبح أناديك ولا تردين علي عسى ماشر ست ملاك
ملاك / ههههههه آآآآسفه والله
ندى / يالله هالمرة سماح هاه وش قلتي ؟؟
ملاك/ وش قلت ؟؟
ندى / بلا استخفاف دم عن موضوع حمد
ملاك بخجل /أنا عن نفسي موافقه لكن ابعطيكم رقم اخوي عبدالله وكلموه
ندى بشوية ضيقه من الموافقة / الله يتمم عليكم بخير .. ويالله يامرت أخوي المنتظره أبروح أبشر أمي .....لحظه لحظه عطيني رقم جوال أخوك
ملاك / اكتبي معي 0555*******
ندى/ مع السلامه
ملاك/ في حفظ الله ورعايته

.................................
بـــعـــد أســـبــــوع

....../ أقولك خالد سأل عنه يوم وصاه عبدالله يقول داج وداشر ياخذ مصروفه من أبوه تقولين ماعليه أبغاه وش تبغين فيه ؟؟
ملاك / اسمعيني ياهدى من تتوقعين راح يجيني هذا انتم اكبر وحده تزوجت فيكم كان عمرها 16 وتنخطبون من اول ماتتغطون لكن انا كل اللي جوني 3 اللي يشتغل على الحدود واللي يمني ماخذ جنسيه وكل ما أكبر راح يجيني أردى منهم منهم أحمد ربي أنه جاني جمال ومال و...
هدى / وأيش مافيه إلا هالميزتين ولا باقي الصفات كل وحده أردى من الثانيه لاأخلاق ولا دين ولا.....
ملاك / خلاص يكفي أنا عارفه عيوبه وأدرى وحده فيهم وبعدين ناره ولا جنتكم
هدى بضيق/ أفا ...أفا والله ياملاك الحين حنا صرنا نار .........
حنا اللي نبيك وندور مصلحتك صرنا نار

ملاك/ أنا ماأنكر أنكم تحبوني بس كل وحده لاهيه بزوجها وعيالها وحياتها الخاصه لو كانت تدور مصلحتي وراحتي ماراح تدوم لي وانت أعرف وحده بأخواني كلهم يبون الفكه مني اليوم قبل بكره وحتى عبدالله صدق هو طيب وأعتبره أبوي الثاني بس حرمته شرانية وهي قايلتلي لو تجين مرة ثانيه لأوريك النجوم بعز الظهر
قوليلي ياهدى من أروحله ومن ألجأ له واخواني كل مالهم ويضيقون علي وانا لايمكن أقعد ببيت رجال غريب حتى لو كان رجل أختي

ودخلت بنوبة بكاء شديده طلعت فيها كل مشاعرها المكبوته من وفاة أبوها وأمها لقسوة اخوانهاوحريمهم وظلم وجور الأيام لها

هدى ارتبكت ماعرفت وش تسوي كان المنظر غريب عليها لإن ملاك من النوع اللي مايظهر مشاعر الحزن عليه وحتى لو كان المصاب كبير تبكي في معزل عن الناس ما تبغى الناس يشوفون دموعها وتبين أنها ضعيفة قدامهم
يوم تسوي الحادث هي وأمها وأبوها عبى طريق مكه وصحت من الغيبوبة ودرت بالخبر طاحت عليهم على طول وجلست أتعس أسبوعين بحياتها بالمستشفى تصحى وتبكي وترجع تفقد وعيها أسبوعين كاملات بعدها ماأحد شلف دموعها مايسمعمون غير صوت ونينها داخل غرفتها ويشوفون عيونها كيف صارت بعد البكاء
هدى تقرب لملاك تحاول تهديها / خلاص ملاك حبيبتي ماراح أقول لأحد شيء حتى خالد أبقوله مايعلم عبدالله وانا متأكده إن اخواني اللي بالرياض ماراح يسألون عنه
وراح يظل سر بيني وبينك اتفقنا

هدى وبتردد وبشكل مفاجئ / مـــلاك
ملك وصوتها مخنوق من البكاء / نــعــ.....نـــعـــم

هدى / أنتي تحبينه ؟؟
ملاك متفاجئه من سؤال هدى ما عرفت وش ترد عليها هي ماكانت مستعده انها تجاوب على سؤال زي كذا لإنها ماتصورت أحد يسألها وطبعها ماتبوح بمشاعرها لأحد حتى صديقتها المقربه لها ندى ماتدري عن هذا الحب
[لما تأخرت عن الإجابه عرفت هدى الجةاب وابتسمت ثم قامت وتركت الغرفه لملاك تيبح في أحلامها]

...............................
دخل على أطراف أصابعه بيرقى الدرج لدور الثاني الساعه 11 الصباح وتوه راجع من سهرة أمس ويخاف أبوه يهاوشه ...... قطع الصاله بنجاح وبدى يرقى الدرج ومع أول تنهيدات الإرتياح والأمان جاه مالايتمنى
.........../ حــــــــــــــمــــــــــــــد
حمد/ سم طال عمرك [ومشى لأبوه وحب راسه ]
أبو حمد / أنت متى زواجك ؟؟
حمد أخذ يميل فمه دليل الضيق والإنزعاج [والله من زينه من زواج ومن زينه الزوجه بعد هي كلها سنه وأخذ حبيبة قلبي وابتسم لما جاء طاري شوق على باله]
أبو حمد / مدامك مبسوط على الزواج ليش ماتزوجت من زمان بدال ماتسوي مسرحيتك أنت وامك وتزعجونا ببنت خالتك .....
[حمد بنفسه كله لأجل شوق لو تدري يبه وش بتسوي ...هههه وصار يضحك]
أبو حمد /أنا أشهدأنها بنت أبوها اللي جابت راسك وخلتك تضحك لطاريها بليا وعي .......
المهم ماقلتلي متى زواجك

حمد / بعد شهر
أبو حمد / وانت ماتحركت ولا سويت شيء
حمد / وش أسوي بعد تحمد ربها أني أبتزوجها هي كانت تطول هذا اللي ناقصني
أبو حمد / أقطع ... أقطع وش ذا الكلام اللي تقوله وهذي وهي ببيت اهلها وتقولكذا أجل لو إذا عندك وش بتقول
حمد خاف أنه ينكشف /آسف يبه ... وش بغيت ؟؟؟
بو حمد / أبغاك تشتغل وتصرف على بيتك ومرتك من كدك
حمد / وش تقول يبه أنا أشتغل بعد هالعمر وانا حر نفسي أصير مـأمور .... ما اقدر يايبه اعذرني
أبو حمد / مب انت قلتلي بتسوي مشروع وتبغاني أمولك
حمد بفرح / أيه بتعطيني يبه ؟؟
أبو حمد وهو عارف ان المشروع حلم ولده وعارف بحبه له وعارف ان ولده إذا حب أخلص بالي يحبه وبعد تفكير قال / أنا بعطيك رأس المال
حمد بفرح قام وحب راس أبوه ويده / الله يطولي بعمرك يخليك ذخر لنا
أبو حمد / ترى الصبر زين ياحمد.... انا ما خلصت كلامي

أنت لين اللحين ماعرفت وش شرطي
حمد / شــــرط ...أي ِشـــــــــرط ؟؟!!

ابو حمد / الشرط هـــو .............

لا تعليقات


  1. الــجــــزء الـــثـــالـــث


    ترن ترن
    ......./ أووووووه من ذا المزعج اللي داق الحين ....شاف الشاشة وابتسم ...هلا والله وغلا هلا بهالصوت وراعيته توك كنتي على بالي
    ....../ ايه واضح والدليل انك قاعد تو انت واختك تتغزلون بالعروس الجديده ولا الأخ يضحك ومستانس وانا الخبلة مصدقه القصه اللي قالها لي
    حمد / حبيبتي شوق انتي عارفه بغلاك عندي وإلا وش مجلسني لين اللحين بدون زواج غير حبي لك .....لازم اقول كذا لأخواتي عشان مايشكون بشي ونفذ الخطه بنجاح واضح حبي كلامي ولا لا[ وبنبرة زع
    ل] انا آخر واحد تشكين بكلامه لك

    شوق بدلع / وش أسوي حبيبي غيرتي عليك لخبطتني آآآآآسفه ياقلبي
    حمد خق من صوتها ونسى زعله منها وكمل معها السوالف ولا كنا بكره زواجه من انسانه وهبت له قلبها له تحبه وتعشقه وتموت فيه قاعده ترسم احلامها وتعد الدقايق والثواني متى يجمعهم بيت واحد وتكون وياه تحت سقف واحد وحتى انها خططت وش راح تلبسله ووش راح تسويله وقاعده تتذكر وش الطبخات اللي يحبها من كلام اخته عشان تطبخها ووش الأشياء اللي تسعده واللي تزعله والصبح طلع على معاريسنا
    المعرس قاعد يخون حرمته ونايم بالعسل مع حبيبته والعروس سهرانه قاعده تفكر بحياتها مع من احبت ووشلون بتكون والإبتسامه على وجهها وبعدها استسلموا لنوم وراهم يوووووووووم طويييييل على قولة حمد


    ....................

    ( يــــوم الـــزواج ووقــت دخـــول الـــمـــعـــرس )

    ......./ خلاص ...خلاص ...اهيء ....اهيء مابي اتزوج ابرجع معكم البيت هونت وتمسك يد أختها الله يعافيك مزنه خوذيني معك البيت ما أبي اتزوج خلاص
    ....../ هههههه ملاك وش بلاك والله انك نكته وش اللي ماتبن تتزوجين على كيفك والمعرس اللي مرتز بالغرفه الثانيه ينتظرك وش انقوله حرمتك هونت بح مافيه زواج .....يلا بلا دلع بنات بس
    ملاك/ أنت بالذات ياندى لاأسمع صوتك ...كله منك انتي اللي خاطبتني لأخوك آآآآآه ....آهيء ودخلت بنوبة بكاء
    ندى / هههههه ما اعتقدت انك جبانه لهاالدرجه هذا وانت عارفته وخابرته زين خلاص عاد استهدي بالله وسمي بالرحمن ترى كل هذا من التوتر وبعدين راح تضحكين على نفسك لما تتذكرين هالمناحه اللي انت مسويتها الحين
    بدو خواتها وبنات أخواتها يهدونها مع ندى لحد مااسكتت وهدت شوي والكوافيره تتحلطم عليهم كل شوي تعدلها المكياج وتخربها بصياحها

    ..........................
    ...../ آلو يمه متى تدخلونا
    أم حمد / أدخل يالمعرس مافيه إلا العروس أهلها طلعوا
    حمد / يالله تفضلوا
    دخل حمد مع اخوان ملاك وعيال أخوانهاوخواتها
    سلموا عليها واحد واحد لحد ماجاء دور عبدالله اللي كان آخر واحد سلم عليها لإنه يعتقد انه بتصرفه هاذا بيأخر وداعه لها
    قاعد يتذكرها وهي صغيرة وهي مراهقه ... يتذكر تصرفاتها العفويه معه ومع اللي حولها وطيبتها مع الكل وبدت عيونه تدمع وهو واقف قدامها ماكان يتخيل إن ملاك الشقية الصغيرة في يوم راح تكبر وتلبس فستان ايض مد يده لها بعد مانزل راسه لأجل ماتشوف عيونه المدمعه لكنها مامدت يدها له رفع راسه لها بتسائل مادرى إلا وهو راجع على ورى من قوة ارتمائها بحضنه ..... امسكت بشته بكل قوتها تتذكر أمها وابوها ....في ذي اللحظه تفتقدهم بقوة.... في هذي اللحظة كانت تتمناهم معها يفرحون لفرحها ويخففون عنها حزنها تتمنى تشوف السعادة بعيونهم ... لكن ماكل مانتمناه يتحقق

    ....../ أقول عبدالله ماكنك أكلت الجو علينا
    عبدالله / هاه ...آسف والله بس خبرك آخر العنقود غلاها غير ..........
    اسمعني ياحمد حافظ عليها زي عيونك ..... لاتزعلها ولا تكدرها واحسب ألف حساب قبل اتضايقها لإن وراها زي مانت شايف .....واشر على اخوانه وعيالهم وعيال خواته اللي كانوا حوالي 20 رجال

    حمد / مايكون خاطرك إلا طيب .... وقرب منها ومسكها من خصرها ...وهالحركة اربكتها واحرجتها وخلت اللي بالغرفه يبتسمون على شكلها
    أنا كم ملاك عندي ...ماعندي إلا وحده تسوى الدنيا وشلون اضايقها ....موكذا ملاك ؟؟

    ملاك وهي ميته من ا؟لأحراج / هاه
    ...../ ياهوه نحن هنا ماقدرت تصبر ؟
    تتغزل بها قدامنا كلها كم ساعه وتروح البيت انت وياها ....وهناك سوو كل اللي تبي فيها على كيفك ...[وغمزله بعينه] ههههههه

    عبدالله / مبارك وش ذا الكلام وانا عمك احشم الناس
    مبارك بإحراج / السموحه عمي
    محمد/ ههههه لقط وجهك بسرعه
    فيصل / شف خشمك شله بسرعه لاأحد يطاه .....
    شف شف عينك يااااااحرااام انتبه لاأحد يقعد عليها ...وركبها مضبوط هههههه

    محمد + فيصل / ههههههههه
    ناظرهم مبارك بحقد ولف عنهم

    وقعدوا يصورون معها وأكثر ناس صوروا مبارك وعبدالله
    عبدالله / يالله نودعكم الله ولف على اللي وراه يالله شباب خلنا نترك المعاريس على راحتهم يتصورون
    مبارك / تكفى ياعم ابقعد شوي خبرك التصوير وحركاته خلني اوسع صدري ولف على حمد ..اعتبروني كرسي ولا طاوله خذو راحتتكم سوو اللي تبون ... وتراني بالخدمه اعين واعاون
    مسكه حمد من يده ومشى هو وياه لحد الباب وطلعه / لامشكورين ...ماعجبتك انا ولا واقف تمثال عندها
    مبارك / هههههه اوريك ..هالمرة سماح بس عشانك معرس
    حمد / لا والله أشوى ريحتني وإللا وش النيه كنت بطلعني زي ماطلعتك
    مبارك / لا عاد مو لهدرجه أطلعك انت المعرس مايصير عرس من دون عريس
    بس أقدر آخذ المصورة وأرجعها لبيتها لإني كفيلها ولا فيه صور و لاغيره

    حمد / أيا الخبيث ... مردوده يوم عرسك يالشحط
    مبارك / يالله عشان مايذبحني عمي من تو وهو يأشرلي
    حمد / ههههههه اجل توكل لينقلب العرس لعزى
    لف مبارك ودخل راسه بالغرفه اللي فيها عمته/ مع السلامه عمتي ولا تخلين حميدان يسوي اللي يبي وقت التصوير
    مادرى مبارك إلا وهو برى الغرفة / أقول تراك زودتها كلهم طلعوا إلا أنت واقف مثل العظم هنا وأشر على رقبته
    مبارك / حشى كسرت يدي هذا وانت معرس متوحش ....ماأقول إلا الله يعينك ياعمتي على هالرجال
    حمد / انا متوحش عشاني سويتبك كذا.... لو تقعد دقيقة زياده بتشوف المتوحش صدق
    مبارك / خلني اطلع وانا سليم لأطلع وانا متكسر يله بالتوفيق
    دخل حمد على ملاك .... كان يتذكرها لما تجي عندهم بالبيت ويشوفها صدفه أو مو صدفه لإنه كان يتعمد يدخل عند صديقات خواته وكأنه مايدري كانت عكس شوق بكل شي ملاك سمراء وشوق بيضاء .. ملاك اشباهها عادية وشوق جميلة وجماله صارخ ملاك شعرها مو ناعم مره وشوق شعرها شلال من نعومته
    لكن تظل ملاك فيها بعض الصفات اللي تتشارك فيها مع شوق أو تنفرد فيها جسم ملاك خيال وضحكتها تدوخ الواحد وبعد مملوووووووووووحه حيييييييل وصوتها يذبح لإنه قد سمعها كذا مره لما تدق على بيتهم تبي ندى
    الفرق بيناه وبينه شاسع يتذكرها لما يجي ياخذ خواته من المدرسه كانت صغيره ولا بعد تغطت كان يحب يسمع ضحكتها وسواليفها كان صوتها حلو وهي تلعب مع اخته بالشارع وبنفسه يقول [ياااالله وشلون امي تزوجني ذا البزر لا وبعد شينه وش جاب لجاب]

    ......../ خلصنا ياعريس ورانا شوغل كتير أوي
    ألتفت حمد لمصدر الصوت ولقى حرمه مصرية دبيه وباين على شكلها انها المصورة بس غير المصورة اللي قبل هاذي مصورة خاصه للعريس والعروس / يالله يالله حنا جاهزين ..لف على ملاك ...أنتي جاهزة ...هزت راسها بالموافقة
    بدأ التصوير وبكل صورة تتوتر ملاك زيادة ويزيد احراجها من حمد ودها المصوره توقف التصوير لإنها إذا طلبت حركة من حمد يسويها بمبالغة وشوية بهارات منه والمصريه مستانسه عليه
    كان حمد مرتاح بالتصوير وسعيد والأبتسامة على وجهه
    مو لإنه سعيد من زواجه منها لا لإنه يتخيل لو أنه شوق بمكانها كان سوى أشد من الحركات اللي سواها مع ملاك .... كان هو أخترح حركات من عنده
    لكن كل هذا قريييب قرييييييييييب حييييل

    ......./ بصوت مرتجف وخايف ومتوتر...... حمد خلصت المصورة فكني .... وكان حاضنها عشان التصوير
    حمد / هاه ....آسف كنت سرحان شوي
    راح وأخذ بشته لإنه كان فاسخه لأجل التصوير ... لف على ملاك ... ترى اتنظرك برى لاتتأخرين
    دخلوا اخواتها وبناتهم لبسوها عبايتها وبدأ المشاهق والنياح والصياح وكأنها بتهاجر ولا هم عاد شايفينها
    طلعت وكان ينتظرها اخوها عبدالله مسكها وركبها هو بنفسها وكأنه أبوها
    وطلعواه عيال أخوانها وخواتها بموكب وراها حوالي 7 سيارات بوراي وتصوير وتكبيس حتى السيارات اللي بجمبهم تحمسوا معهم وشاركوهم استهبالهم ليييييييين وصلوها لبيتها ماكانت تبي فندق البيت اريح هاذي مشورة خواتها
    .................................................. ....
    ( في الشقه )
    فتح الباب ودخل قبلها الشقة حتى ماناظر وراه
    استغربت ذا التصرف لكنها عذرته تعب العرس والهو والمسئوليه موقليله ودخللت وسكرت الباب وراها وراحت لغرفة النوم لقته فاسخ شماغه وجالس على السرير شالت عبايتها وبدت تفك تسريحتها

    حمد / ابطلع اتحمم عشان تبدلين .. وتاخذين راحتك .... أخذ الفوطه ودخل الحمام
    بهذي الفترة كانت ملاك تحاول تفك الفستان لكن ماقدرت يوم تلبسه كان عندها اخواتها يساعدونها أما الحين مافيه إلا هي وحمد ومستحيل تخليه يفتحه لها .. قعدت على ذا الحال 10 دقايق خلاص عيونها بدأت تدمع مصبرها نفذ
    ......../ تبغين مساعده ؟؟؟
    لفت ملاك بسرعه من الروعه ولا كانت تدري انه خلفها مباشره فصار وجهها في حضنه العاري المبلول.... قمة الإحراج تتمنى الأرض تنشق وتبلعها ولا تكون بهالموقف معاه بعدت عن حضنه بسرعه بس من سوء حظها إن كرستال فستانها تعلق بفوطة حمد اللي لافها على خصره وكانت بتطيح من عليه ...بس بآخر لحظه مسك حمد الفوطه بسرعه وهو يضحك ....
    حمد / هههههه كنتي بتطلعين فضايحيي .... وناظرها بنظرة خبيثة ......لهدرجة مستعجله
    ملاك ولع جهها [من اللي داعي علي ......؟من اليوم وهويحرجني ] وبدات دموعها تنزل من شدة الإحراج

    حمد / هههههه وش فيك ؟؟؟ الحين ليه تصيحين ؟؟؟
    ملاك /..............
    حمد / طيب ليه ماغيرتي فستانك ؟؟
    ملاك تتكلم وهي تصيح / مااماااقدرت افتـ افتح الأزارير اللي ورى
    ضحك عليها حمد / وبنفسه [من جد بزر]
    حمد / الحين هذا سبب يبكي قوليلي افتح الأزاير وافتحها بدال هالصياح كله
    ملاك / لأني مابغاك تفكلي الفستان آآآه آهي ..آهي
    حمد بعصبية / ليه من تبغين يفتحلك الأزارير عيال الجيران ؟!
    ملاك خافت من نبرة صوته / لا ابغى خواتي يفتحونها لي استحي منك
    حمد / يكلم نفسه [والله النشبه وش ذا البزر كل ذا الصياح عشاني ابفتح فستانها]
    خلاص ابفتحه لك من دون ما شوف اي شيء اوعدك ....اتفقنا

    ملاك اطمأنت لكلامه ولفت لوراء عشان يفتح الأزارير وهي حاطه يدها على نهاية ظهرها لأجل مايكمل ياقي الأزارير ويتطور الوضع ويخرب المسائل معها
    حمد بضحكه وهو يقرب منها عارف مقصدها من ذا الحركة / الحين ليه حاطه يدك لاتخافين ماراح أسوي فيك شيء
    ملاك/ ......لارد وكانه يكلم الجيران
    بدا يفتح الأزارير ......لكن ريحت عطرها دوخته وشكل رقبتها وشعرها طايح عليه واللمعه الفضية اللي فيها خلته يرتبك ويدينه تنتفض ولا قدر يفتح الأزارير الشيء اللي استغرب هو نفسه منه مع انه سافر وجرب جميع الأشياء وشاف وجرب اجمل الجميلات إلا ان شعوره مختلف تجاهها هل هو شعور الحلال أو الحب أو الألفة والراحه ؟؟ الله يعلم
    قرب منها وصارت تسمع صوت انفاسه وهواء حار يضرب رقبتها كان راح يبوس رقبتها كبداية للي راح يسويه لو كان تزوج زواج عادي لكنه بعد بسرعه عنها وهويتذكر خطته مع امه اللي كان بيخربها بتصرفه هاذا
    طول عمره مايتحمل إذا شاف حرمه كيف اذا كانت حلاله
    بس لازم يضغط على نفسه لأجل عيون شووووق

    انتبهت ملاك انه بعد واستانست لإنها كانت خايفه وتضايقت لإن ودها يجرأها عليها شوي ويكسر الخوف اللي بداخلها
    حمد / خلاص فتحتهم ... ابلبس بالغرفه الثانيه
    راح الغرفه الثانيه وهي دخلت اخذتلها دش وطلعت قعدت تستشور شعرها وتحط مكياج خفيف وتدهن جسمها والرورب عليها ثم لبست قميص نوم رووووعه سكري حرير فيه قصه على الصدر وفتحت الصدر واسعه شكلها حلو وكلفه على اطراف القصه وعلى اطراف الروب وهذا هي مفصلته لإنها ماقتنعت باللي يالسوق أما لونه مو حلو او عاري ولبست شبشب واطي سكري وتعطرت بعطر هادي وطلعت وهي ترتجف وتقرأ المعوذات وتسمي
    لقته جالس على طاولة الطعام وقدامه العشاء
    شافها وهي جايه كان شكلها ساحر الروب لازق على جسمها ويتحرك مع مشيتها بشكل مغري وخصلات من شعرها على وجهها معطيها شكل اثيري ماكان شعرها خشن ولا ناعم كان وسط ملتف بطريقة حلوه
    ولا كانت ملامحها سيئه كان فيها شيء جذبه لها وهي ابتسامتها العذبه وملحها الطاغي الساحر

    ابتسم من دون قصد منه لما شافها وطرت كل ذا الأفكار على باله
    حمد / تعالي تعشي طلبت العشاء يوم كنت عند القاعه ... ماشاءالله علي دقيق بالحساب توه واصل عارفه ذا المطعم مايجي بسرعه عشان كذا طلبت وانا هناك
    قعدت على الكرسي وبأت تاكل بهدوء ماتوقعت حمد بالحنيه والذوق هذا وبنفسها [يمكن ندى كانت تبالغ وهي توصف أخوها و اطباعه يمكن كل شي جايز ]

    .............................
    ......./ ملاك ملااااااااااك وصمخ
    ملاك / آمر بغيت شيء
    ....../ ماتسمعين من تو اناديك ...قومي فزي سويلي شاهي ثاني
    ملاك / حاضر على أمرك
    قامت مفزوعه بسرعه من صراخه وهي تتذكر يوم زواجها اللي مر عليه 6 شهوووررر لحد الآن كانت تتصور أن كل احلامها تحققت بزواجها من حمد لكن من ثاني يوم طلع حمد بوجهه الحقيقي عنيد وقاسي وشرس وعصبي وو قح في كلامه ومعاملته معها
    تنهدت بضيق وهي تتذكر صباحيتها... لما قامت ولا لقته بجمبها ...راحت وتروشت وتزينت ولبست فستان بيج فيه شك خفيف بالبصلي وصندل ربط لإن الفستان كان قصير شوي من قدام

    وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد
    ابتسمت بحب وفرح وجت بتفتح الباب
    لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!

    الــجـــزء الــــرابــــع

    ملاك وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد
    ابتسمت بحب وجت بتفتح الباب
    لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!

    حمد / شوق حبيبتي أنتي عارفه انك الغاليه عندي ولا ملاك ولا مليون وحده زيها تخليني أنساك أنتي مكانك بالقلب ماراح يتزحزح
    حمد / هههههه مدامك عارفه وشوله الزعل والحركات اللي مالها داعي
    حمد / كل هذا عشان تعرفين غلاك والحيــــــــن عرفتي بغلاك ؟؟
    حمد / يالله مع ألف سلامه ياقلبي الحين تقوم ذا البزر وتسمعني أكلمك ثم تسوي مناحه تصدقين امس تصيح يوم سألتها ليه تصيح قالت استحي منك تفتح الأزارير بزر والله بزر هههههههه
    حمد / ههههههههه صادقه ياشين السرج على البقر يالله حبيبتي مع السلامه والله يصبرني لين ماتجين عندي
    تبغى تتحرك تبغى تروح للغرفه عشان مايشوفها ماقدرت وكأن أحد ماسكها
    حمد حطمها ....حمد حطم حلمها اللي جلست تبناه سنين وسنين بصمت ولا أحد داري عنها .......حطم فرحتها اللي ما أكتملت .....شوه صورته اللي رسمتها له امس .....وما في شي أصعب من تحطيم حلم طفوله كبر معاك سنين وبالأخير تحقق لك .....كانت تبكي بصمت كعادتها لكن قلبها مجروح ونفسها مكسوره .... بكاء طفله يتميه عاشت المرارة والألم والحرمان ولما تحقق في يوم حلمها ....... أنهدم كله مره وحده وبمطرقة حبيبها
    انصدم لما شافها واقفه عند الباب وتاكد مليون بالميه انها سامعته وإللا ليش كل هالدموع ونظره اللي بعيونها نظرة عتاب والم وتسآئل والم وخيبه .....نظره ماقدر يوفيها حقها بالوصف
    حمد بارتباك / وش قاعده تسوين هنا ؟؟
    ملاك / .......صمت.... ودموع تغسل وجنتيها
    حمد بعصبيه /أسألك ردي علي
    ملاك خافت منه وبصوت يهتز من البكاء والعبره المخنوقه واللألم المحبوس بالصدر / أنــ ...أنــتـــ ..ليـــ ليه تزوجتني ؟؟
    تحبها لــيـــه تزوجتني آآآه آهي آهي
    حمد / الحمد لله سمعتي المكالمه ريحتيني وانا اللي كنت بمثل دور الزوج الوفي واضغط على نفسي واتحملك
    اسمعيني زين ... شوق انا احبها وابتزوجها ولا مليون وحده غيرها تسد مكانها سااااامعه .....ومن الحين اقولك ابعتبرك والجدار واحد ... يعني محسوبه علي زوجه بس قدام الناس
    وإلا أنتي بالنسبه لي ولا شي ... انا لشوق بس ..
    ولا تطمعين باكثر من كذا او اني أعطيك حقوقك وانام معك رح تظلين بكر زي ماخذتك كانك بعد للحين بكر ؟؟!!
    [تحطيم ورى تحطيم ..تجريح ورى تجريح....أدمت قلبها الطاهر... وهدمت امانيها ... وكانه الدنيا استكثرت السعاده عليها ... ماهمه وجهها المخذول والدموع اللي زادت وصوت النحيب وشهقاتها ظل يكمل كلامه ويرشها بسمومه اللي يقولها وكأنها فعلاً ولا شي ...من غير احساس ومشاعر ]
    أن سمعتك جايبه طاري لأهلي ولا أهلك ولا وضحتيلهم شي والله ثم والله لوريك شغل الله وابين لك قدرك زيييين ولأفضحك لاطلع عليك كلام ماينقال عن الكافر فااااااهمه .....
    ودفها على الجدار ولبس ثوبه وشماغه وطلع من البيت
    تسندت على الجدار وجلست على الأرض وهي تبكي بحراره ... تبكي على حياتها اللي انتهت قبل تبدا ... تبكي حلمها واملها اللي تحطم قبل ما يكتمل .. تبكي قلبها اللي خانها وحب واحد مايستاهل حبها....
    وقفت بكى وهي تتذكر كلامه لها ....وتتخيل موقف أخوها سعد لو يقول له حمد كلام يمسها بشرفها [والله ليذبحني سعد هو خلقه شكاك وهو حاجرني بالبيت أجل لو يجي زوجي ويطلقني ويقول كلام يمس شرفي ماراح يرحمني على المقبره على طول ولا هامه احد ولا راح يصدق اني مظلومه هو دايم بصف الرجال صح كان ولا خطأ وهو خلقه مايحبني ومن لي اصلاً خلني اقعد على مجنوني لا يجيني اجن منه .....بعدين مو انا قايله أني راح اغيره بالحب ... الإنسان يقدر يغير أي شي بالحب ... وانا لازم أعطيه فرصه مو مع اول مشكله أيأس بشكل هذا ]
    وكانها بكلامها تحاول تقنع نفسها بالوضع وتبرر جلستها عند حمد بعد ماهانها وبين مكانتها عنده
    بعض الحب ظالم يهين ويجرح ويعذب ويذل بس مانحس بكل هذا لأنه متغلغل فينا ومعطل حواسنا مانحس بمهانه او وجع منه بالعكس نحس بلذه ونشوه
    صدق اللي قال ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب <<< هههه ماله داعي المثل
    قامت ملاك وهي عازمه أنها تغيره بتضغط على نفسها علشان مصلحتهم هم الأثنين ولا راح تخليه يضيع من يدينها بدون ماتحاول او تبذل أي مجهود بتقاتل بسبيل حبها ولا يهم الخساير اللي بتخسرها اهم شي ينتصر حبها

    اجرح الكف بعنادك ولا تصافح يدي
    لو تلاشى غرامك ماتلاشى رجاك
    ورد شوقي تناثر ...مات ورد ندى
    برد صدك لفحني واكتوى به حشاي
    جيت لك باشتياقي والغرام ابجدي
    وانكسر بي خفوقي ولا طرى لك وفاي
    جيت لك بالمشاعر تنتهي ....وابتدي
    الظما هد حيلي ....والسحب في سماي
    آه ... والحظ مايل ماتعدل ردي
    كل ماجاه يقسى ويتعمد شقاي
    مابزغ نجم سعيد ويغريني الجدي
    ماصدق برج حظي ولا بلغته مناي
    سرمدية الأماني ... ليلها سرمدي
    واتعشم بصبح يبتسم به هناي
    .....................

    ......../آآآآى حمد عورتني
    حمد / كل ذا شاهي ..... ذا ذبيحه
    ملاك / خلاص باشيله عن النار
    حمد مسك وجهها بيدينه ولفه بقسوه للفرن / شوفي كيف منكب على الفرن .. صلحي غيره
    ومسويه نفسها سرحانه ...وووععععع من زين الوجه سرحانه صدق اللي قال ياشين السرج على البقر
    آلمها كلامه طول الست شهور وهو يجرح فيها بسبب أو بدون سبب لكن اللي يخفف عنها خالها ابو حمد رجل طيب وحنون يحبها ويغليها ويذكرها بحب أبوها لها وفيه شبه كبير من ابوها وهالشي خلاها تتعلق فيه زياده بالفترة القصيره اللي عاشتها معهم حتى انها تشوف الغيره بعيون هيا وأم حمد ....خالتها هاذي الأنسانه اللي مارتاحت لها ابد ودايم تسكتها لاتكلمت وتحقرها وتفشلها وترجم عليها كلام وتبين الفرق بينها وبينهم وبين حمد ومهمشتها تروح للمناسبات العائليه ولا تناديها ولا كأنها مرت ولدها الكبير تنادي سعاد مرت نايف بس ... يطلعون للحدايق والمنتزهات ولا تناديها .... وإذا جت لبيتهم تتافف منها وتامرها وتنهيها مع ان توها عروس والبيت مليان خدم وكانها تذكرها بعيشتها أول
    أخذت الشاهي وراحت للصاله عند حمد
    ملاك / أصبلك الشاهي الحين واللا انتظر لين يخدر
    حمد بنبرة قرف تعودت عليها / لا خليه شوي
    قامت بتروح للمطبخ شافها من فوق لتحت كانت لابسه [تنوره لناهية الركبه جنز وبدي بدون اكمام اسود عليه رسومات بالأبيض والأحمر ومبين جسمها ولا اروع]
    حمد وهو يبلع ريقه / ملاااك
    ملاك بنعومه تلف له / سم آمر
    حمد / لا قد تلبسين هاللبس مرة ثانيه ...يعني يازعم تغريني فيه .... سمراء وشينه وتسوي حركات إغراء وع الله يلوع كبدك روحي غيريه
    ملاك تبلع تجريح حمد لها بسكات / وش تبغاني اللبس طيب ؟؟!!
    حمد / ألبسي زي خلق الله ماتلبس تنوره طويله ولا قمصان .... لا أشوفك لابسه تنوره قصيره او بنطلون فاهمه
    ملاك / فاهمه

    ..........................

    بــــكـــره الـــفــــجــــر

    ......./ حمد قووم ... حمد قوم الله يهديك بيقيم وانت نايم
    حمد / وخري عني خليني انام وسحب اللحاف وغطى وجهه
    ملاك / قم طيب صل وأرجع نام كلها ربع ساعه وانت راجع للبيت ... قم لاتصير كسول
    قام حمد وراح للحمام وتوضأ وطلع لقاها عند الباب معاها فوطه عطتهياه ودخل الغرفه لقاها مجهزه ثوبه وشماغه والطاقيه لبس ثوبه وجت كالمعتاد تصك ازاريره وقعد على الكرسي بحركه آليه تعود عليها طول فتره زواجه مشطت شعره وعطرته وعطته الطاقيه والشماغ وكانه طفل ولحقته لحد باب البيت وودعته بكلمتها المعهوده / بحفظ الله وامانته

    ........................
    [الساعه ثلاث ونص العصر طلعوا من الصلاة وهو للحين ماجاء ولا يرد على الجوال غريبه الله يستر عسى ماصار فيه شي يارب احفظه ورجعه لي سالم ماأقدر أعيش من دونه على كل عيوبه بس ابييييه يرجع] <<<< كان هذا كلام ملاك بنفسها
    قعدت تدور باليت كانت مدخنه البيت ومجهزه الأكل رز أبيض وصينية خضار ودجاج بالفرن ...وسلطة فواكه لإن حمد يحب الفاكهه بس يتعيجز يقشرها
    سمعت صوت الباب وراحت تركض / آآه ...تنهدت تنهيدة راحه لما شافته بخير وشكرت ربها بسرها وحمدته
    قالت والأبتسامه على وجهها / الله يعطيك العافيه إن شاءالله ماتعبت ....كالعاده لارد وكانها تكلم الجدران
    ملاك / خوفتني عليك ياحمد ليش تأخرت ولا ترد علي جوالك والشيطان يوسوسلي بالشي الشين وانا اتعوذ من ابليس والله اني تمنيت الموت ولا انه يجيك شي
    واخيراً حمد نطق / يـــــاااارب
    ملاك / أيش
    حمد / أقول يارب تموتين
    سكت دهراً ونطق كفراً ....
    مشى وخلاها بالسيب تفيق من صدمتها [لهدرجه يكرهني يوم يتمنالي الموت بالهشكل يمكن صارله شي بالشغل وكدره وانا ضايقته بكلامي وازعاجي ] وكعادتها تدور له عذر ولو من تحت الأرض بعضها تكون مقتنعه فيها وبعضها تقنع نفسها فيها غصب وتصدقها
    لحقته واخذت عقاله وشماغه وعلقتهم وفسخت طاقيته وفضت جيوبه بسله وفتحت ازاريره .. فسخ ثوبه واخذته منه وحطته بالغسيل وجلس على طرف السرير وفسخت جزمته وشرابه واخذت تدلك رجلينه بيديها الناعمه بهدوء ورقه
    تعامله كانه طفل صغير وهو مستمتع بالدلال اللي يجيه منها .....إذا دخل البيت كانه ملك ما يفكر يسوي شي وهي فيه وكانه رضيع بين ايديها وهو الشي الوحيد اللي يكون فيه بحالة هدوء واستمتاع عارف ان اللي تسويه كثير من الحريم ترفض تسويه لرجلها تعتبره شي من المهانه انها تفسخ الجزمه والشراب وتدلك رجليه بس هي غير غير بنظره
    انتبه من سرحانه على صوت ملاك / بتتحمم ولا تتغداء
    حمد / لا ميت نوم ابتغدا وانام ... الغداء وآلم
    ملاك / ايه جاهز على بال ماتبدل أكون حطيته على الطاوله
    لبس ملابسه وهو طالع كان يشم ريحة أكلها الشهي دائماً ريقه يسيل وهو بالطريق للبيت إذا تخيل وش طابختله اليوم ... طباخها لا يعلى عليه ... نفسها بالأكل مميز
    أكل بسكات وقام حتى بدون مايمدح طباخها مع انه عاجبه حيل

    ..........................
    في مـــكـــان آخــــر

    ....../ خايفه ياملاك حاسه اني ماراح اقدر أشوفه ...حاسه اني باموت قبل لاالمسه وابوسه وأضمه لصدري
    ملاك / ندى وش هالكلام كلها كم يوم وتالدين وتقطعينه من التبويس والتلميس والتحضن ... استهدي بالله هذا كله من تأثير الحمل ... الحين اقريلك كم آيه واذكري ربك ونامي وتعوذي من ابليس يالله اترك عشان ترتاحين وخبرك موعد وصل اخوك المصون
    ندى / يالله مع السلامه

    انحطت يدين على عيون ندى فجاه وشهقت
    ....../ مين انا ...؟؟؟
    ندى تتلمس اليدين اللي على وجهها وكانها تتعرف على صاحبها مع انها عارفه صاحب اليدين حافظه تقاسيم يدينه ونبرة صوته عن ظهر قلب وتقدر تطلعه من بين الف الف واحد
    ندى وهي تغالب ضحكتها / يمكن ابراهيم ولد الجيران حاب يسوي يسويلي مفاجئه
    وخر يدينه بسرعه ولفها له بغضب
    ...../ اجل ولد الجيران هاه ؟؟؟ خلاص زعلت
    ندى / ههههههههه يالـــلـــه ياطلال عليك حركات مافيه بالبيت إلا انت والشغاله يدينك حافظتها سانتي سانتي وصوتك اميزه من بعد كيلو كيف وانت قربي .... باست يدينه وضمتها بين ايديها بحب
    طلال / الله لايحرمني منك ولا من اللي ببطنك ....وحط يده على بطنها وقرب أذنه.... حبيب بابا كيفك اليوم ؟؟ إن شاء الله لعوزت ماما كويس زي ماوصيتك امس ....هاه مااسمع .....ههههههه أيوه شاطر حبيبي
    رفع راسه لندى / شفتي ولـ......
    قطع كلامه لما شاف الدموع على خدها مسك وجهها بيدينه بحنيه / ليه .. ليه الدموع ...مافي شي بالدنيا يستاهل دموعك ......ومسح دموعها بيده ومسحها على راسه ..... مابي اشوف دموعك تراها غاليه
    زاد بكاء ندى وهي تحس بانها راح تفقدهم هم الأثنين
    مسك كتوفها وهو يحاول يهديها / ندى الله يهديك وش فيك من اللي مكدرك تكلمي من ؟؟ انا ؟؟اهلي ؟؟ احد من أهلك ؟؟ من ؟؟
    ندى من بين دموعها /و....و..ولا احـ ـــ ــد ... بــــس بــ ـــس تخيلت البيت مليان أطفال هذا يضحك وهذا يلعب صوره كنت احلم بها دايم وقريب بتتحقق ... بس خايفه ماأشوفها ....حاسه اني بموت وانا ماشفتها
    طلال وهو يمسح على راسه بحنان ويبوس جبينها/ إن شاءالله بتشوفين عيالنا ...وعيال عيالنا ...وعيال عيال عيالنا ....وعيال عيال عيـ.......
    حطت يدها على فمه / خلاص بتقعد لين بكره وانت تعد اللي بشوفهم
    باس يدها اللي على فمه وناظرها نظرة حب وعشق ووله نظرة شوق نظره لها الف معنى ومعنى بدنيا العاشقين
    نزلت عيونها بخجل من نظرته وخوف انها تفقد هالعيون اللي عشقتهم وعشقت المعاني اللي تقراهم فيها
    طلال / كل يوم وانت الحب
    ندى اخذت منه الورده وباسته على خده / الله لايحرمني منك ..... ما اتصور الحياة من دونك ...اموت ولا اذوق فراقك دقيقة
    طلال حضن ندى / وش هالكلام تعوذي من أبليس ... ولا قد تقولين ذا الحكي مرة ثانيه ...ترا من جد ابزعل وما تدرين إلا وانا ضاربك
    ندى ضحكت غصب عنها مع ان نفسيتها دمار / هههههههه عليك تصرفات بعض الأحيان تضحكني مره رومانسي وكل خميس ورده ومره بتضربني ... بس تدري عاد ؟؟
    طلال مسوي فيها زعلان / لا ما أدري قوليلي
    ندى / اني أحبك وامـــــووووووووت فيك يالغالي ....بكل أطباعك شينها وزينها
    حضنها بسكات وخلا القلوب تتكلم مع بعضها بلغه ماحد يفهمها غير الأحبه

    ....................................
    فـــي عـــش آخــــر

    ترن ترن ترن
    ....../ آلو السلام عليكم
    ...../ وعليكم السلام والرحمه حي الصوت
    أبو حمد / هلا ببنيتي ملاك بشريني عنك عساك بخير ؟؟
    ملاك / انا بخير مدامك بخير وشلونك ووشلون خالتي ام حمد ووشلون العيال كلهم عساهم بخير والله مشتاقتلكم مووووت وودي أشوفكم مانت بجاينا يبه ؟؟
    أبو حمد / هههههه شوي شوي علي يابوك كل ذا الأسئله مرةً وحده وشلون ابرد عليهن كلهن .... لكن أنا بخير وكلهم بعد بخير وعيال العيال بعد بخير ويسلمون عليك وانا مشتاقلك موت على قولتك ههههههههه نتشببب على آخر أيامنا
    ملاك / فيه احد يتشبب وهو شباب حتى شكلك أصغر من حمد ولدك هههههههه
    أبو حمد / تضحكين علي .... ماعليه انا حاسبهن لك بس خلني أشوفك
    ملاك / لا سماح هالمره وعشانك ابسوي احلى جريش لأحلى واااحــد بالــعــالــم
    من اللي احلى واحد بالعالم ..؟ من قاعده تكلميين ؟؟؟
    ماتركلها فرصه ترد او حتى تفتح فمه فاجئها بحضوره وكلامه واتهامه لها
    أخذ السماعه منها بالقوه
    حمد بعصبيه / آلـــو من انت يالحيوان يالـ...... تكلم
    أبو حمد / مالحيوان إلا انت يالهيس ...وش ذا الكلام اللي قلته لحرمتك فيه أحد يشك بعرضه بمحارمه عز الله اني ماربيت ..
    حمد وهو ميت من الإحراج والفشيله من تصرفه وكلام ابوه له / العذر والسموحه يايبه ..... بس الغيره احياناً تعمي الواحد ويتصرف تصرفات ماقد سواها <<<< هذي هي التصريفه السريعه اللي لقاها عشان تطلعه من غضب ابوه عليه
    أبو حمد / بلا غيره بلا خرابيط هذا اسمه هبال ومرض
    حمد / يبــ........
    قاطعه أبوه / لا يكثر بس بكره تجيب حرمتك على الغداء مشتهي طباخها ... سامع على الغداء وسلملي عليهاوسكر بوجه ولده بدون مايسمع رده
    ملاك / حــمــد
    حمد بدون نفس / هاه وش عندك بعد مايكفي ان أبوي هاوشني عشانك
    ملاك / وش التصرف اللي تصرفته معي قبل شوي
    حمد / أي تصرف ؟؟
    ملاك / أي تصرف ؟؟ لا تتغيبا علي .... انا تشك فيني .. أنا
    حمد / وخير ياطير .... وش تبغيني اترك لك الحبل على الغارب وتلعبين على كيفك
    ملاك بنبرة غضب عاليه / أنا ما أسمحلك ... أنا عارفه الحلال والحرام قبل ما ادخل البيت ...ولا يمكن أني اخون البيت اللي ءأوتمنت عليه ســـاااامـــع
    احتملت اهانتك لي وضربك .....لكن اخلاقي لا عمرك تشكك فيها ... أنا متربية واللي مربيني يسون الدنيا وما فيها ...وأي احد يشكك بتريتهم لي كانه يسبهم ...وانا ادفع عمري فدوة لهم ولا يعيش من سبهم فــــااااهم ولا لا
    وراحت وخلته بصدمته .... ملاك الضعيفه الخجوله كل ذا يطلع منها ونبرة التهديد الواضحه والصادقه اللي بصوتها هزت شي بداخله وخوفته منها شوي
    [شكلها ذي صادقه بتذبحني لاجبت سيرة أهلها ... خلني فيها ازينلي ... أبغى اتزوج واجيب عيال ما بغى اموت تو الدنيا قدامي ]
    راح المطبخ ماشاف غدى ... فتح الفرن مالقى شي ..... ابتسم ابتسامه شيطانيه ....[الحين اوريك كيف الشغل لأطلع طولة لسانك تو وصراخك من عيونك ههههههه]
    فتح باب الغرفه بسرعه وبعصبيه / مـــــلاااااااك
    ملاك بخوف / آمر بغيت شي
    حمد / وش رايك .... جاي من العمل هلكان وش أبغى يعني غير الغداء .....ليش ماسويتيه ؟؟
    ملاك وارتاحت شوي وتحركت بهدوء عكس عصبيتها اللي تو وكانها كانت عاصفه ومرت / طيب ليه كل هالصراخ .....وهي تقرب منه وتاخذ شماغه وعقاله وتفسخ طاقيته ....../ قلي وين الغداء واعلمك .... وتصفد شماغه .../ بدل هالإزعاج اللي مسويه ...وبدت تفضي جيوبه بالسله وتفتح ازاريره ..../ الغداء بالمجلس وإللا انت ناسي ان اليوم الأربعاء يجي المسلسل اللي انت تبيه في وقت الغداء .....ومسكت يده وجلسته على السرير وفسخت جزمته وشرابه وراحت لدولاب تطلعله ملابس يلبسها ....../ بتحمم ولا بتتغداء اول ؟؟
    حمد / هـــاه ..... ماسمعت عيدي
    ملاك / لالالا الحبيب مو معي خير شر .....وش كنت سرحان فيه لا يكون سرحان فيني هههههه
    فعلاً حمد كان سرحان فيها ما توقع انها انها تتجرا وتسوي له كذا بالعاده وهو معصب تبتعد عنه تخاف منه لا يضربها بس اليوم غير
    هو عارف نفسه انه ضعيف قدام الحريم وشلون عاد إذا كانت الحرمه قدامه وحلاله ومفتون بجسمها وبسمارها الحلو اللي يعجبه ويثير شي بداخله بالعاده مايقدر يتحمل كل ذا ويطلع من البيت لأنه يمكن يتهور ويخرب كل صبر السنين بلحظة غباء منه
    بس خلاص ماعاد يقدر مسكها من خصرها وقربها منه وكان للآن جالس على السرير وهي واقفه عنده وحضنها بــــقــــوة وكانه محروم ولقى اللي انحرم منه جلسها بجمبه بهدوء على السرير وباسها بوسة واحد عطشان ...../ ابغير واجي والقى الغداء جاهز
    وتركها وراح يغير ملابسه وهو يسب ويلعن نفسه على تهوره وشفاحته اللي دايم توديه بداهيه...
    ابتسمت ملاك بحيا اول مرة حمد يسويلها كذا حست بحنيته ورمانسيته ورقته اللي ماقد شافتها لمست مكان بوسة حمد وكانها تتذكر اللحظات اللي مرت من شوي
    طلعت وراحت تجهز السفره وتحط الأكل ولمساتها الأخيره
    دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفره بوضعية اغرته شوي وحركت مشاعره اللي ياله خمدت من شوي ماقدر يستحمل وقرب منها و .......

    الــــــــــــجـــــــــــــــزء الـــــــــــــخـــــــــــامـــــــــــس
    دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفرة بوضعيه اغرته شوي وخلاص ماقدر يستحمل جى يقرب منها وووو.....

    ولفت عليه وخربت مخططاته
    ملاك / وش فيك واقف تعال اقعد المسلسل بيبدأ الحين
    جلس حمد وهو غير مرتاح لكن شكل الأكل وريحته أشغلت تفكيره شوي وابعدته عن نواياه الأوليه
    حمد / وش انتي اللي مسويه
    ملاك / هاذا طال عمرك رز صيني ودجاج صيني وسلطه صينينه وأكل صيني هههههههههه الأكل كله صيني بصيني وشرايك فيه ؟؟
    حمد / وكالعاده لاجواب
    بدأ المسلسل المدبلج اللي كان يتابعه حمد / حطيلي سلطه .....وكانت السلطه من جهة حمد....اضطرت تقرب من حمد عشان تحطله وكانت لاصقه فيه ...حطتله وانشدت مع المسلسل وما غيرت مكانها ....
    وطبعاً المسلسلات المدبلجه أنواااااااااااع قلة الحيا بوسات على الرايح والجاي .....حمد بنفسه[هو انا ناقص تزيدني ماسك نف

  2. الــــــــــــجـــــــــــــــزء الــــــــــــســـــــــــــادس

    ملاك / لا حمد ولا غيره بيحرموني منك أنت الأصل وهو الفرع
    ...../ أشك بكلامك الصراحه

    وأخذتهم السوالف ونسوا أنفسهم أشتااااااااااااقوا لبعض لهم مده ماتلاقو
    ولا انتبهو على عيون تراقبهم وتشوفهم
    ....../ خـــــــــــــلـــــــــــــود خـــــــــــــلـــــــــــــود شوفي ملاك تكلم ذاك الرجال يووووه ماسكه يده ......لا وبعد قاعد يضحك
    خلود تناظرها بعدم تصديق ملاك الطيبه البريئه نكون على علاقه باحدهم صدق المظاهر خداعه
    خلود / اسمعي ياساره ياويلك لو تجيبين طاري لأحد لحد مااتصرف انا ........فاهمه ؟؟
    ساره وهي منسبهه / إن شاء الله إن شاء الله
    ترن ترن .....ملاك / وينكم فيه مالقيتك بالمصلى
    خلود بدون نفيس / بالدور الفوقي عند محل الجوالات .....وسكرت الجوال من دون لا تسمع رد ملاك
    ملاك / وش فيها سكرت الجوال بوجهي ....يمكن مافيه إرسال .......وصعدت لهم فوق
    ملاك / وش عندكم بمحل الجوالات ؟؟
    خلود بقرف / ابركب برامج بالجوال عندك مانع اخت ملاك ؟؟
    ملاك باستغراب / لا ماعندي مانع
    دخلو المحل وطلبت خلود من صاحب المحل البرامج اللي تبيها والأغاني .......وجلست على الكرسي تنتظر
    ساره وهي تنغز خلود من خصرها وتساسرها / خلود خلود شوفي هاذا هو نفس الرجال اللي مع ملاك تو
    خلود بقهر وقرفمن ملاك / وش دراك ؟؟
    ساره / أنا مناظرته زين شوفي نفس نظارته جفنشي
    خلود بنفسها / بنفسها [لا وبياع بمحل ..... لا يصير بس هندي وانا أقول من بتاخذ حمد أخذ وحده نفس اطباعه كل خرابه جاء في حرمته آآآآخ يالقهر وش يصبرني للبيت وأعلم عليها حمد بعذره مايبيها تتطلع شكله عارف سواد وجهها ]
    صاحب المحل / الحساب 200 ريال
    خلود بصراخ / وليش ان شاءالله 200 ريال انا شاريه جوال جديد ولا تحسبنا لا قين فلوسنا بالشارع يومنك تبي تسرقنا عيني عينك ماناقص إلا هندي يلعب علي
    صاحب المحل وهو معصب والشياطين قدام عيونه / لا ترفعين صوتك مانتيب بحراج
    خلود طيرت عيونها / ســــــعــــــــــــودي
    صاحب المحل / ايع سعودي ولا ماعجبتك ؟؟!....وجيبي 200 ريال وخوذي جوالك وفكينا منك
    خلود / وإذا كنت سعودي ..... يعني باعطيك 200 !!
    صاحب المحل وهو يتأفف / اللهم طولك ياروح .....يابنت الحلال أنتي طالبه كذا برنامج غير الأغاني غير الثيمات غير الوجه الجديد وكان فيه فايروس وشلناه لك بكم تبين كل هذا يصير ؟؟!! بخمسين مثلا كان السعر ماعجبك عادي راح امسح البرامج واشيل الوجه وارجع الفايروس وخذي جوالك لأي محل ثاني يصلحه لك .......وألتهى بالابتوب اللي قدامها وطنشها ......./ هاه وش قلتي ؟؟
    ملاك بصوت واطي / معليش سولها خصم علشاني
    لكن خلود سمعتها ووصلت حدها من قلة ادب ملاك تكلمه عندهم عادي ولا هامها أحد
    خلود بصراخ مفاجئ هبلت صاحب المحل / مابي خصم ولا شي والـ200 أبدفعها وبعصبيه ضربت الابتوب بقوة وسكرته
    آآآآآآآآهـ يالحيوانه وش سويتي آآآآآآآآآآهـ
    ملاك بخوف تمسك يده اللي سكرت عليها خلود ولا همها احد هذا الغالي ماتستحمل يجيه اي شي / خلود الله يهديك شوفي وش سويتي بيده
    خلود خافت يوم شافت يده تنزف دم و بنفسها [ياويلي وش سويت عسى مايوديني للشرطه واكيد ملاك بتشهد معه هذاي ماتهتم من احد ولا تخاف من احد شوف كيف ماسكه يده .......ياويلي آآه آهي]/ والله مادريت والله العظيم قسم باله تــبــغـــ.....تبغى فلوس ابعطيك بس لاتعلم الشرطه والله ورب الكعبه ماكنت أقصد آآآهـ آهي آهي .... وصاحت على طول
    ملاك بلشت هاذا يده تنزف وهاذي تصيح وكل اللي بالمحل يطالعون الفلم اللي قدامهم دورت بشنطتها على لزق ولقت وعطته عشان يلزقه على جرحه لإنه من الأشياء الضروريه اللي بشنطتها
    ملاك / خلود حبيتي ماصار إلا الخير بس شكل الدم خوفك والا هو جرح بسيط
    صاحب المحل بعصبيه وألم / اي بسيط سنة الابتوب خرمت عظمي نقولين بسيط بلا الوجع مو فيها
    خلود بعصبيه وخوف / كلله منك لو ماشفتك معه كان ماعصبت وصكيت عليه الابتوب الحين إذا اشتكى علي وش أقول لأخوي صكيت اللابتوب على يد خوي حرمتك
    صاحب المحل / أي خوي واي خرابيط انتي ووجهك اللي تقولينها
    خلود من بين صياحها / لاتنكر أنا شفتكم تتمشون مع بعض وقت الصلاة ولا الأخت اتصرفنا ابروح اشرب شي واجيكم اثرها رايحه تقابلك عند اخوي ان ماوريتك انتي وياه
    ملاك انصدمت وشلون شافتها لازم تفهم خلود السالفه
    صاحب المحل / أقول لا يكثر ياام لسانين بتخوفيني بحمدانوه أعلى مابخيلك أركبيه اتنتي وهو معك
    خلود طيرت عيونها / يعني ماانت خايف
    صاحب المحل / وليش اخاف ماسويت شي غلط
    خلود / ماسويت شي غلط ؟؟؟ كل هذا وما سويت شي غلط تقابلها وما سويت شي غلط
    صاحب المحل / ايه عادي انتم حرام عندكم
    خلود وعصبت مره ثانيه / ايه حرام انك تخاوي حرمه ولا متزوجه بعد مايسمى حرام
    ملاك من اول وهي تحاول تسكت خلود لكن مافيه فايده كانت تصارخ ولا تسمع احد غير صاحب المحل
    وبالخير قدرت تسكته يوم علت أصواتهم وبدت تخبص بالحكي / خـــــــــــلــــــــــود وش ذا الكلام
    هذا مبارك ولد اخوي سعد وش خوي وخرابيطه

    خلود منصدمه وكل شيشتها تبخرت / مــــــــــبــــــــــــــــارك هذا مـــــــــــبـــــــــــــــارك
    مبارك وهو يقلده / ايه مــــــــــبــــــــــــــــارك انا مـــــــــــبـــــــــــــــارك ورجع صوته الخشن عندك مانع اخت خــــــــــــــلـــــــــــــود ؟؟!! ولا ماعجبتك كان ماعجبتك خلي أخوك حمدانوه يغيرني !!
    خلود وهي تعض على شفايفها / وبنفسها [صار ولد أخوها وانا طينتها صراخ من الصبح وبالخير صكيت على يده الجهاز أودي وجهي منين منه ومن ملاك ]
    أنا وش دراني شفتها معك حسبتها خويتك وانها قاعده تخون أخوي فلازم اتصرف يعني
    مبارك بسخريه / ماشاءالله على المصلحه الإجتماعيه الصغيرونه الشطوره هاه وش الحلول اللي توصلتيلها ....وبلهجة جد .....أقول لا تطولينها أعطيني 500 لأجل الجوال والجرح اللي جرتيني
    خلود بسرعه وبدون قصد مطماع أستغلالي ......وتداركت نفسها وسكتت
    مبارك أبتسم على حركاتها الطفوليه وكلامها المتسرع وجازتله السالفه / أقول ملاك خلي ذا البزر أم لسانين تعطيني لبفلوس لأمسكها مع شوشتها وأحذفها بره
    خلود بنفس التهور اللي ندمت عليه / انا ماني بزر انا أصغر من ملاك بسنه ياابو عيون مسكره
    مبارك أنفجر ضحك على تعليقه الطفولي
    ملاك / خلاص مبارك لا تاخذ شي علشاني خلنا نطلع
    مبارك مطنش ملاك وكانه ماتكلمه لاهو ولا خلود معطينها اشكل محترم
    مبارك وتكلم بجد وبنبره خلت عقل خلود يطير وقلبها يرقع / هاذي تسمى العيون الناعسه .....أشر على عيونه .....ونزل راسه عشان تشوف عيونه ورفع النظارات لفوق راسه وطالعها بنظرات تذبح ......
    ذا انتي ماعجبتك غيرك من البنات يتخبلن عليها ويتمنن نظره من هالعيون
    خلود جسمها ولع وأطرافها بردت كل شي تلخبط فيها بترد زي عادتها ماقدرت فعلا كانت عيونه عذاب خصوصاً وهم قاعدين يطالعون بعض لاهي نزلت عيونها ولا هو نزل عيونه
    ملاك ضربتها على كتفها / يالله خلود كل اللي بالمحل قاعدين يطالعونكم ...........يـــــــــــالــــــــــــــلــــــــــ ه ,,,,,ودفتها وطلعتها من المحل ورجعت تاخذ الجوال من مبارك
    ملاك / ماتوقعت تغازل عيني عينك وحريف الأخ بعد ......أجل البنات يتمنون نظره من عيونك هاه ..........هين يابروك ماقيت إلا اخت حمد
    مبارك / والله اني مااغازل مادري ليه أصلا سوينت كذا .......تصدقين اسمها حلو والله زي عيونها
    ملاك / لا الحاله مستعصيه .....مبارك وش فيك ؟؟!!
    مبارك / هاه .... سلامتك ....بس هي صدق أصغر منك بسنه
    ملاك بخبث / وش عندك أخ مبارك تسال
    مبارك انحرج / أقول لايكثر جاوبي لأوريك شغلك
    ملاك / ايه صدق ..... بس انها طيبه واخلاق و.......
    مبارك / بس بس أحد سألك عن اخلاقها .......سألت كم عمرها بس
    ملاك / هين يابروك إن ما خطبتها لفيصل مااكون انا ملاك
    مبارك بسرعه / والله لاتندمين .....البنت خشت مزاجي بس بدري على الزواج
    ملاك / أي بدري انت عمرك 25 وش تنتظر ......ترى البنت حلوه وراح تطير ......ويمكن تصير مخطوبه بعد لإن عيال خوالها وعمامها كثار
    مبارك / أقول الموضوع شكله مطول والناس عيونها طاحت من المطالع بيننا آلو عشان نكمل السالفه ..... يالله مع السلامه وسلمي على الناس
    ملاك / يبلغ يالعاشق الولهان
    وانتهت الطلعه بعد ماشرت لبس للعيد وهديه لحمد ورجعوها البنات البيت

    ...........................

    فـــــــــــي يــــــــــيــــــتــــٍ مـــا
    شرفتي ياست ملاك الساعه 11ونص وتوك راجعه للبيت وين حنا قاعدين فيه ......انا سمحتلك تروحين بس عشان أبوي قالي وإلا لو ردتلي كان مارحتي
    ملاك / حمد الله يهديك ترى مارحنا إلا الساعه 7 المغرب والسوق بعيد على بال ماجينا ولا حنا طالعين من السوق مبكر
    حمد ويبغى يطلع حرته من عقب موقف الغداء واللي زاد الطين بله هواش امه له يوم شافته هو وملاك قراب لبعض ولا قدر يطلع حرته بالبيت لإنها راحت لسو وراجع للبيت مبكر مخصوص عشان يهاوشها إذا تاخرت وهوعارف انها بتتاخر السوق بعيد وخواته يالله يطلعون من السوق / لا تردين علي لما أقولك شي تنطمين وتسمعين فوق شينها قوة عينها ......غلطانه وترادد
    ملاك / مايسوى ترى طلعه كان رفضت وبس بدال الصراخ ذا كله و.........طـــــــــــــراااااااااااااااااااااخ
    وعيونه حمر من العصبيه / قلتلك لاتردين أنتي بقره ماتفهمين ولا زي الحمير ماتجين إلا بالضرب
    ملاك وهي حاطه يده على خدها مافيه شي يستاهل الضرب وبتهور ردت عليه ندمت عليه بعدين / ترى الروحه كلها على بعضها ماتسوى إلا كانك منقهر من سعود عشانه مدحني هذا شي ثاني
    حمد ووصل حده ولا قدر يمسك نفسه ووووووووووو...........

    ...................

    قدام المرايه بالحمام تتذكر كل اللي صار امس يوم رجعت من السوق وتتلمس البقع الزرقه والموف اللي بوجهها من ضرب حمد وشفايفها المنتفخه من جهة اليسار ومتحجر الدم فيها غسلت وجهها بالمويه بيدها اليمين بس لإن اليسار مورمه ومزرقه شوي ولا تقدر تحركها
    دخلت الغرفه وراحت تقوم حمد للدوام
    ملاك / حمد .....حمد قوم الساعه سبع ...قعدت جمبه على السرير وتضربه بخفه على صدره .....حمد قوم تراني زهقت والله مالي خلق تعباااااااااانه حيل وانسدحت بجمبه ولصقت فيه لإنها كانت على طرف السرير ولا فيه مكان وبصوت ناعم واطي سحر حمد اللي كان صاحي بس مافتح عيونه مع ان التعب باين فيه / حــــــــــــــمـــــــــد حــــــــــــــــمــــــــــد قـــــــــــوووووووم تراني تـــــــــــــعــــــــــــبــــــــــاااااااااااا نـــــــــــه حــــــــــــــمـــــــــد حــــــــــــــــمــــــــــد
    لف عليها ولا حست فيه لإنها مغمضه عيونها وقعد يتأمل وجهها وشفايفها كان متندم على اللي سواه ماعمره آذاها بهالشكل لكن وش يسوي كان مايشوف قدامه من الغيره من سعود و والعصبيه من هواش أمه له وكلامها اللي استفزته فيه امس ولا قدر يتحكم بنفسه وضربها بالعقال لين ماعضت الأرض ولا نام لين ماصلى الفجر .......حطت يدها اليسار على بطنها وانتبه على تعبير اللألم اللي انرسم على وجهها .........طالع يدها المورمه وعرف السبب
    قام من السرير وحست فيه وقامت بتعب / صباح الخير حمد
    حمد / صباح النور ......ماوده رد عليها لكن الشعور بالذنب مسيطر عليه
    ملاك / بتتحمم ؟؟؟
    حمد / لا مافيه وقت
    ملاك / ليه الساعه 7و10 ودوامك يبدا الساعه 8
    حمد بإستسلام / خلاص جهزي ملابسي
    ملاك / تامر أمر من عيوني
    راح الحمام وتحمم واخذت الفوطه وملابسه وعطرتهم وعلقتهم بالحمام وراحت تسوي الفطور وحطته على الطاوله ..... مثل العاده ولا كانه صار شيء امس
    حمد / ملاك ملاك
    ملاك / سم بغيت شي
    حمد يناظرها بحقران / يعتي وش ابغى ؟؟! شوفي شغلك
    ملاك فهمت عليه لكن ماتقدرت تحرك يده اليسار لإنها تعورها حيل مشطت شعره وعطته الطاقيه
    حمد / جيبي الشراب الأسود والجزمه السوده ........جابتهم له وحطتهم قدامه
    حمد / لبسينياهم
    ملاك / ماقدر يدي تعورني لا حركتها
    تذكر حمد شكل يدها شكل يدها المورمه / بس اليوم راح اترك تدلعين مع انك ما تستحقين الدلع
    حز بنفسها كلامه نفس عادته ماتغير ولا بان عليه التحسف أو الندم تأملت خير يوم رد عليها يوم صبحت عليه لكن كل آمالها تبخرت يوم رد عليها ذا الرد القاسي لامت نفسها لإنها هي الغبيه اللي رضت بانه يتمادى بإهانتها بسكوتها عنه بس وش تسوي تحبه ومن زود حبه تمحي أي خطا لو كان كبر الجبال
    طلعت من سرحانها على صوت حمد / ترى ماني جاي على الغدى اليوم .....وتحسف انه قالها لو طنشها وخلاها تسوي الغداء وتتعب على الفاضي كان احسن
    ملاك / ليه وين بتتغداء فيه ؟؟
    حمد / معزوم عند واحد من الربع بعدين انتي وش دخلك لا قد تتلقفين بلي مايعنيك
    قعد على الطاوله وفطر وطلع للدوام وودعته كالعاده

    ...................
    فــــــــــي وقـــــــــــــــــتـــــــــــــ آخــــــــــــــر

    ترن ترن
    ...../ ألو هلا حبيبي وينك فيه تاخرت علي من متى وانا قاعد أستناك
    ......./ آسف شوق بس انشغلت شوي دقايق وانا جايك
    شوق / يعني الشغل أهم مني ياحمد ؟؟؟.....كان خليتها موعد عشاء أحسن كانك ماتقدر تخلي الشغل عشان شواقي حبيبتك
    حمد بنفسه [زعلت والله البلشه الحين وش يرضيها الحين ]/ يالله شواقي انا عند باب المجمع اطلعي الحين
    راحو المجمع وتغدوا وماخات الجلسه من مسكة اليدين والبوسات والتحضن على خفيف اللي على قولة شوق بريئه
    رجع البيت الساعه 6 المغرب بعد ماتمشى بالسوق هو وشوق وشرت لين ماقالت بس كأنها تتقضى لعرسها

    ...................
    بـــــــعـــــــد مــــــدهــــ وبـــــــبـــــــيـــــــــتـــــــ أبــــــــو حــــــــمــــــــــد

    مجتمعين في الصاله الأم والبنات والأب وملاك وحمد
    وملاك مكثره مكياج على غير عادتها لأجل تخفي علامات الضرب اللي بوجهها هي مازارتهم اسبوعين ومع ذلك ماراحت الآثار تماماً
    أم حمد بعد مااتفقت ويا حمد على الخطه / أقول ملاك مافيه شي بالطريق كملتوا 7 شهور ودي أشوف عيال حمد بكري قبل لا موت
    ملاك وتضايقت من كلام ام حمد وبنفسها [أي حمل وأي بطيخ وشلون أحمل وانا بكر بلا سلكي يعني ]/ بسم الله عليك بعد خالتي بعد عمر طويل ان شاء الله بتشوفينه عياله وعيال عياله بس ربي ماكتب للحين
    أم حمد بإصرار انها تكمل الخطه / روحي أكشفي يمكن عندك مشاكل ولا عند حمد ......هاذا ندى حملت من ثاني شهر وكل بناتي كذا ومرت نايف بعد واللي طولت نورة بعد 4 شهور انتي كملتي 7 شهور وما حملتي أنا ام عيال وادري روحي اكشفي التأخير مب طبيعي دايم يصير فيه مشاكل
    ملاك وتبي تسكر السالفه / ان شاء الله على امرك ابروح المستشفى واكشف وما يكون خاطرك إلا طيب
    ابتسمت ام حمد وخطتها بدات بالنجاح الدور والباقي على حمد يقنع اللي عنده

    .........................
    بـــــــــعـــــــــــــد أســـــــــبــــــــــوع
    تنهد بضيق وسمى بالله وقوى قلبه ودخل على ابوه بالمكتب ورسم على وجهه علامات الحزن والضيق
    انتبه على شكل ولده الحزين وانقبض قلبه على شانه / أجلس ياحمد .....ومسك يد ولده وجلسه ......وش فيك لك أسبوع مانتب طبيعي ضايق خلقك ولا تتكلم قول يابوك ريح نفسك
    حِمد حمد ربه ان ابوه سهل عليه الموضوع / وش أقولك يايبه صارلي شي ما عرفت اتصرف فيه قلت مافيه إلا أبوي أعرف مني أطلب مشورته .....وتنهد بضيق
    أبو حمد وتحمس يبغى يعرف وش ذا الموضوع اللي هز ولده وضيق خلقه / قول ياولدي اسمعك
    حمد / رحت من كم يوم أنا وملاك للمستشفى بنكشف بنشوف ليه للحين ما حملت ........وطلعت النتيجه اللي صدمتني يايبه وحطمت احلامي ......وتغير صوته ونزل راسه وبحركه مسرحيه متقنه مسح دموعه بطرف شماغه
    وهالحركه اثرت بأبو حمد وخوفته على ولده / كمل يابوك وش صار
    حمد وحب يزود العيار حبتين لأجل تنجح الخطه تمام / طلعت ملاك عقيم يايبه عقيم ..........وانا اللي كنت ابغى استقر خلاص بعد ماا شتغلت وربي يرزقني بعيال واربيهم مثل ماربيتنا بالأخير تطلع حرمتي عقيم أنا نا اعترض على قضاء ربي بس أبغى أشوف عيالي كم بقالي بالعمر اللي كبري عياله طوله ........وانا حتى الأبوه ابنحرم منها قلي يليبه وش اسوي شر علي ......وحط شماغه على وجهه وكأنه يبكي ويطلع صوت يحرق القلب
    أبو حمد ماتوقع حمد القاسي يبكي المتبلد الأحاسيس والمشاعر يبكي ولده بكر عياله يبكي تحركت عاطفة الأبوه بشكل كبير داخله لحمد وقام من كرسيه وقعد جمب ولده وحط يده على كتف حمد / حمد وانا أبوك الله يهديك وش بقيت للحريم تصيح ياولدي تصيح ماهقيتها منك ......انت رجال تتزوج بدل الوحده أربع وش يضرك
    حمد طار من الوناسه أبوه قاعد يسهل عليه المر وهواللي شايل هم أقناعه بزواجه للمره الثانيه لإن أبوه يحي ملاك .......وده يقوم يحضن أبوه .....بس ماوده يخرب خطتته
    حمد وهو منزل راسه / طيب يايبه ملاك وش أسوي فيها ....؟؟!
    أبو حمد / وش بتسوي فيها ......بتقعد ببيتها معززه مكرمه ......وتزوج بدالها ثلاث بس لاتطلقها مالها ذنب هي بعد متقطعه على الضنا مثلك ويتيمه وحرمتن ماانت لا قي زيها
    حمد / طيب من اتزوج اخاف اتزوج وحده تصير عقيم مثل ملاك وابلش فيها بعد شكل انا حظي شين مع الحريم
    أبو حمد / استغفر ربك وش ذا الكلام ومن قال ان حطك شين ربي عطاك شيخة البنات لو مثلها ثنتين بالدنيا كان حنا بخير
    حمد بنفسه [اعصابك ذا الشايب مايتحمل فيها كلمه ]/ شكل أبدورلي وحده مطبقه ولا ارمله وعندها عيال أضمن واتزوجها وأجيب كم ولد قبل ما شيب ولا عاد انفع
    أبو حمد يضحك / هههههههه الله يخس حكيك ....ما عليك الرجال يجيب عيال ولو على فراش موته
    قام حمد وحب راس ابوه وطلع من البيت وطوالي دق على امه وشوق وعلمهم بنجاح الخطه وانتهاء دوره

    ...............

    فــــــي بـــــيــــــــتـــــــ آخــــــــــــــر
    ...../ تبغاني اخطبلك انت صاحي ؟؟!!
    ....../ ايه صاحي ....ابوي لايمكن يوافق على شوق علشان كذا أبغاك انتي تقترحينها على أبوي لإنها يحبك ولا يسمع فيك ولإن شوق قد حملت وسقطت من زوجها الأولي .....وتقدر تحمل مني فهمتي ......يعني ومن ذا الكلام
    ملاك بصراخ / لا مافهمت أول قلت اني عقيم وسكت عشان افتك من كلام امك ونشرته بين اهلك وسكت وثاني شي تقولي اخطبيلي .....أنت ماعندك أحساس ما عندك قلي يحس قلبك وش حجر ...... الناس ماهي لعبه بين أيديك.....حرمتني من ابسط حقوقي وسكت حرمتني من الضنا وسكت كل هذا ولا كفاك ....؟؟!!
    جاي تقولي وبكل وقاحه اخطبيلي
    حمد / أقول قصي لسانك لا أقصه لك ....وبتروحين تقولين لأبوي ورجلك فوق راسك ولا بيت اهلك قريب وانتي عارفه وش ابسوي ما يحتاج اذكرك

    ..........................

    بــــــــــعــــــــــــد يـــــــومـــــــيـــــن ......./ قلت لا يعني لا أي بنت إلا شوق ....اكيد حمد هو اللي مرسلك ....؟؟؟؟
    ملاك / يبه الله يهديك تضن لو حمد مرسلني كان قلتلك كان عاندت ورفضت مهما يكون انا حرمه واغار على رجلي بس شوق يايبه ازين من غيرها هي أنسب وحده له بالعمر ومن الأقارب وعارفينها وحنا قراب لبعض يعني اضمن انها مو مغيرته علي ولا راح تطلب منه يطلقني اخاف يتزوج وحده ثانيه وتطلب منه يطلقني و قد حملت من رجلها الأولي يعني بإذن الله تقدر تحمل من حمد
    قامت وباست راسه ويده ....والي يعافيك يبه وافق خل حمد يشوف عياله وانت بعد ماتبي تشوف عيال بكرك
    أبو حمد تشوق انه لعيال ولده وتحت حنة ملاك وافق / خلاص اللي تشوفونه لو اني ماداني ذا البنت ولا ارتاح لها بس مابي اردك وانا ابوك وعيال حمد عيالك ....باست راسه ويده مره ثانيه ودموعها تسيل على خدها ....فرحتني الله يفرح قلبك
    أبو حمد / والله انك غريبه احد يخطب لرجله ل وبعد تصيح من الفرحه الله يسعدك ويرزقك على قد نيتك من حيث لا تحتسبين قولي آمين والله انك مره مالك مثيل
    ملاك بصوت فيه غصه / آآآآآآمين ومسحت بيدها دموعها دموع القهر والظلم .....حمد ظلمها حطمها قهرها حرمها من كل شي كانت تتمناه .....حرمها من حبه حرمها من انها تكون أم لعياله حرمها من أنها تكون زوجه له لها احترامه وكيانها يعاملها كانها جماد بدون احساس أو مشاعر واحساس نسى انها امراه ومو أي امراه امراه مرهفة المشاعر والأحساس مثل الزجاج الشفاف أي شي يخدشه وأي شي يعلم فيه
    ضغطت على السماعه الحمراء وانقطع الأتصال مع حمد اللي كان حاضر معهم من بداية الجلسه

    ...................

    بــــــــــعــــــــــــد أســـــــــبــــــــوعـــــــــيـــــــــن
    وفـــــــــي الـــــفــــــــجــــــــــر ...../ آلو
    ....../ آلو خالتي ألحقيني ندى بالمستشفى تالد ولا أعرف اتصرف لهم 4 ساعات ولا احد طلع من الغرفه
    سمعته يكلم شخص ثاني ونساها على الجوال وسمعت صرخته اللي هزته وذبحتها / لا لا لا لاااااااااا ...... ابيها هي ماابي الولد فاهمين ماابي الولد رجعوها لي ابيها هي ........و انقطع التصال



    لـــــــجــــــــزء الــــــســــابــــــع

    خلود وهي تبكي / ماني غلطانه مو انت مبارك
    مبارك طير عيونه والمفاجأه ماخلته يتكلم
    خلود عرفت انه ماعرفها وانه متفاجئ وخاب أملها / أنا خلود أخت حمد
    مبارك و صحى من الصدمه اللي فيه .....هو كان يتمنى أنه يسمع صوتها او يلمحها لو من بعيد والحين هي قدامه وتحاكيه بعد تحققت كل امانيه لكن وش جابها للمستشفى وشوله تبكي / وش فيكم ....ليه تبكين .....ليش أنتي بالأسعاف
    خلود وزاد صياحها وبلا شعور أو تفكير منها أحضنته ومن بين دموعها / آهي ....آهي ندى ماتت وسعود ....وسعود طايح ماندري وش فيه .....وملاك تكلم نفسها .....دورت حمد مالقيته آآآهـ آآآهـ آآهي ...كلهم راحو مالقيت إلا أنت لا تروح وتخليني أتعذب بشوقي لك وزادت من ضمتها له ....
    بعدها عن حضنه ومسك كتوفها / مشتاقه لي انا ......وكانه بسئاله يبغى كلمه أو أشاره تأكد بذرة الحب اللي انزرعت بقلبه
    خلود ورجعت لحضنه ولا همها ان اللي تسويه صح ولا خطأ حلال ولا حرام وان يمكن احد يشوفها ولا لا كل همها تلقى الأمان وحضن يهديها /احبك والله أحبك مبارك
    مبارك ابتسم بارتياح مع ان لا الوقت ولا المكان مناسبين لكن هذا هو القدر ودايماً الحب يجي بوقت غلط وزحمه على مايقولون ......بعدها عنه ومسكها من يدها ومشى معها
    لكن أصدقاءه واللي كانو حاضرين المشهد من أول ماكانو فاهمين شي
    مبارك .....مبارك
    كشر مبارك وضرب بيده على جبهته وبنفسه [وشلون نسيتهم الله يستر بيبداء الأستجواب الحين وش أقولهم ذي اخت رجل عمتي ولا من زين الوجه حاضنها الله يغربل ابليس اللي وقف تفكيري لو أقولهم الصدق لألقى الخبر الصبح بالعربيه ] التفت مبارك لهم بخوف وارتباك
    خالد بلقافه وشك / خير وش الموضوع ومن ذا اللي معك ووش تبي منك ؟؟!!
    مبارك ولا يدري وشلون طلع هالجواب منه / ذي زوجتي
    لفت له خلود بإندهاش وشوي وعيونها تطلع من مكانها
    خالد بنبرة تكذيب واستهزاء / زوجتك ....متى تزوجت ماشاءالله وانت 24 ساعه معنا ؟؟
    مبارك // مو زوجتي زوجتي متملك عليها من اسبوعين ....وأهلها صار عندهم حالة وفاة وشافتني وجت لمي
    خالد ارتاح وبنفكير / يالخبيث ولا علمت أحد أجل يوم تقول قبل أسبوعين عندي مناسبه خاصه كانت ملكتك كان قلتلنا ماراح ننظلك
    قربه له وسلمو على بعض بالوجيه وبحركه آليه من مبارك بعد خلود لورراء ظهره وكأنها زوجته فعلاً ويغار عليها ولا يبي احد يقرب لها / مبروك مبروك وعقبالنا
    مبارك ابتسم وضبط دور المعرس / الله يبارك فيك بس لاتعلم احد تعرف عيون الناس فركشت لي زواجي من قبل
    خالد / انت كنت متزوج ؟؟
    مبارك / لا خاطب بس ماصار نصيب
    خالد اللي طبعه طبع حريم ملقوف ويخاف من العين وهالنقطه اللي استفاد منها مبارك / لا تخاف مانب معلم احد بس ذولا لازم أقولهم شافوا كل شيء ولا تبغى يعني أحد يطلع عليك كلام ؟؟!!
    مبارك / لالا وش كلامه ....قلهم وفكنا عن أذنك
    خلود مشت معه وهي مولعه من اللي سمعته كان خاطب قبل هاه أنا أوريك وفكت يدها منه بقوة
    لف لها متفاجئ من تصرفها .....سألته بعصبيه وغيره واضحه بصوتها وكأنها حرمه تحاسب رجلها ونست المصايب اللي هم فيها / من ذي سعيدة الحظ اللي كنت خاطبها ؟؟ كنت ناوي تخبي علي بس ربي فضحك
    مبارك / هههههههههههههههه
    خلود وشوي تنفجر من العصبيه / تضحك بعد ولا كأنك سويت شئ جايزلك سواد وجهك
    مبارك / ههههههههه ياحليلك ياخلود وصرتي تغارين
    خلود انحرجت وحست بتهورها اللي دايماً يوديها بستين داهيه ولسانها اللي ماتقدر تمسكه وخصوصاً معه
    مبارك حس بإحراجها مسك يدها يطمنها / لا تخافين لاكنت خاطب ولا شئ بس هذي كذبه عشان العيال مايتكلمون أنا عارفهم مع انهم خوش أصدقاء بس ذا العادة السيئه اللي فيهم يحبون تنقيل الحكي كنهم عجز
    حمد ......حمد
    وفكت يدها من مبارك وبعدت عنه
    راح مبارك لحمد ولحقته بعد دقايق خلود
    ناظرهم حمد بشك عرف مبارك هاذي النظره ولازم يتصرف لاتروح فيها خلود / توني قاعد أدورك وينك فيه
    حمد ساكت ينتظر مبارك يكمل حكيه والشك يدور براسه
    مبارك / كنت واقف انا والربع لإن خوينا متسمم ومسويله غسيل معده ......شفتك تركض بالأسياب خفت لاعمتي صار فيها شي شالت الرسبشن عن اسم عمتي و......
    خلود هاللحظه طارت عيونها من تخبيص مبارك بالحكي عرفت انها بتنكشف وحمد بيذبحها .......شاف مبارك عيونها ورجفة يدينها وعرف انها خايفه لا يفضحها تدارك الموقف / بس وحده من اهلك لما سمعت الأسم جات وكانت تصيح تقول كلهم راحو ومدري وش وشفناك جاي ورحنا لمك
    حمد أرتاح وكان ضان بأخته ظن شين
    حمد / لا الحمد لله ملاك مابها شئ بس ندى
    خلود / لا ملاك تركتها بالسيب وكانت تهلوس زي المجنونه وجيت أدورك ولقيت مبــ.......ولقيتك هنا
    حمد ماانتبه انها كانت بتغلط باسم مبارك وبعصبيه تكلم / ليش ساكته وماتكلمتي من أول .....وينها فيه ؟؟؟
    مشت خلود ومشى وراها حمد ومبارك وكل واحد بقلبه خوف عليها على قد غلاها بقلوبهم
    وصلو للمكان لقوه فاضي زاد الخوف فيهم وبنفسهم وش صابها سألوا الممرضات عنها دلوهم على الغرفه وان فيها انهيار عصبي وعطوها ابره مهديه
    دخلوا عليها الغرفه وكانت تهلوس باسم ندى وامها وابوها وحمد ومبارك و كل عزيز عليها تجيب طاريه كان شكلها بكسر الخاطر الدموع تمشي على خدها وهي مغمضه عيونها والمغذي اللي بيدها .....انعاد المشهد قدام مبارك للمرة الثانيه وبنفس المستشفى ولعمته يوم يتوفى جده وجدته كان حزين على فقدان جدينه بس مو أكثر من حزنه على عمته وخوفه انه يفقدها اللي يعتبرها اخته الصغيره وصديقته
    قرب لها وطبع بوسه على جبينها وخدها ويدها وقعد يمسح على راسها ويقرا عليها وكل شوي يرفع يدها ويبوسها ناسي اللي معه بالغرفه وكانه بعالم لحاه هو وياها خلود تبكي بصمت على هالمشهد وحمد يحس بالغيره من مبارك المفروض هو اللي يسوي كذا مو مبارك
    تذكر حمد ابوه وانه مابلغه عن اللي صار / مبارك ممكن جوالك شوي ابكلم الوالد
    مبارك وفز وعطاه / تفضل انت تامر
    دق حمد على ابوه وبعد اتصالين رد / آلو
    حمد/ آلو يبه
    أبو حمد / حمد وينك يابوك ليش مادقيت تطمني وش صار ياولدي صدق اللي قالته امك
    حمد طلع من الغرفه وكمل اتصاله مع ابوه من بعد ماتغير وجهه من سؤال ابوه ونسى ان خلود ومبارك بالغرفه
    مبارك / خلود اطلعي من الغرفه لا يجي حمد ويشوفك وتصير سالفه انتي بغنى عنها شكله ناسي اننا لحالنا بالغرفه
    طلعت من الغرفه وقعدت بالكراسي اللي بالسيب


    راح حمد لطلال اللي كان قاعد بمكتب أخوه بانكسار ويبكي بصمت .....أول مره حمد يشوفه بهالشكل طلال القوي اللي دايم الضحكه بوجهه ماتفارقه ينقلب حاله بين يوم وليله ويصير كذا
    تنهد حمد / آآآهـ بس اللي جاك ماهو هين الله يصبرك ويصبرنا


    ........................
    بـــــــــعــــــــــــد أســـــــــبــــــــوعـــــيــــــــن

    ...../ الله يعافيك قوله يسامحني ماتسوى علي اسبوعين ذا الطالم ما يكلمني ولا يشوفني
    ...../ انتي وياه تنجازون لا تدخليني بينكم
    ...../ وش دخلني انا هاذي كتبت ربي انا السبب باللي صار
    ...../ آآآآآآسف انتي غلطانه لاتنكرين ماااالي دخل وبعدين حتى لو اروحله ماراح يبسمع لي وشوله اروح واتعب نفسي
    ...../ مالت عليك وأنا أقول اخوي سندي مالي اللي هو ......آخر شئ تكشتني
    ...../ حلوه تكشتني منيل جايبتها ؟؟
    ...../ والله هاذي كلمة ملاك ... يالله عاد عفيه توسط لي عنده
    أخوه وبنذاله / أفكر
    قام من عندها وهي مقهورة منه هو الوحيد القريب لرجلها واللي يمكن رجلها يسمع كلامه ....تنهدت وانسدحت عسى النوم يجيها وتشوفه بحلمها لإنها اشتاقت له حييييل
    طلع من عند اخته وهو يضحك عارف ان رجلها سامحها بس يبغى يهبل فيها شوي
    دخل المجلس اللي من الصبح ورجل اخته مرسل شركه يضبطونه ورود وشموع وشغلات تفتح النفس
    ترن ترن
    ...../ آلو افتح الباب أنا بره
    ..../ بسم الله سلم أول .....هو ينافخ وحرمته تصيح فوق راسي تبغاني انوسط لها
    ..../ أقول لايكثر يالله
    راح فتحله الباب وقعد يشيل معه الكيك والصندوق شكله هديه ودخلوه المجلس
    ...../ والله هزلت آخر عمري أصير حرمه اشيل كيك واشب شموع ماباقي إلا أللبس تنورة
    ....../ اللي يشوفك يقول عمرك ميه ماعليه لما تتزوج بتسوي اخس من كذا
    ...../ لا والله
    ....../ ايه والله ....أقول وش رايك شكلي يواجه بعد اسبوعين زعل
    ...../ واله انك حيوان يااخي لو اني مااحبك كان ذبحتك مادري وشوله الزعل هي اللي جايبته لنفسها يعني
    ....../ اقول ضف وجهك ورح ناد أختك ولا احد يدري .....ايه صح وين المفتاح ؟؟
    طلعه من جيبه وعطاه اياه وبخبث / عاد لا توسع صدرك مره وتفلها خبرك عاد هذا بيت عائلة محترمه وفيه عزوبيه نخاف على اخلاقهم
    حمق عليه ودفه وطلعه من الباب
    ...../ قومي يالله للمجلس عندي لك مفاجأة
    ...../ مالي خلق امشي تعبانه
    ..../ يالله قومي ولا ترى مااتوسط لك عند رجلك
    ..../ يالله قمت ذليتني
    ضحك عليها / هههههه حريم ماتجي إلا بالعين الحمراء .....راحو للمجلس لما وصلوا / أدخلي ابروح اجيب جوالي واجيك عشان اكلمه عندك
    دخلت للمجلس وهي مالها خلق تناقشه من الضيقه والتعب اللي فيها ......فتحت عيونها على آخرهم وهي تشوف المجلس كله جوري أحمر وأصفر بشكل خيالي والكيكه الحمراء بالوسط والصندوق الكبير على جنمب والأقمشه اللي مغطيه الكنبات كان الجو ساحر لايمكن انها تتخيل انها تشوفه دمعت عينها وعرفت انها حركات رجلها تلفتت يمين ويسار ......سمعت صوت تقفيل باب ولفت للباب
    وأخيراً لقته لها اسبوعين ماشافته ولا كلمته كانت مشتاقه له ولصوته مشتاقه لكل شئ فيه مشت لمه بااسرع ماتقدر مع ان التعب هاد جسمها واحضنته بأقوى ماعندها / طلاااااااال ....ليش تركتني .....ليش ...كنت محتاجتك جمبي ولا لقيتك
    طلال ودمعت عينه / عشان مرة ثانيه ماتخوفيني عليك وتتعبيني
    ندى / مو بيدي انت عارف انها كتبت ربي
    طلال / تخيلت دنيتي من دونك وشلون راح تكون .....كانت مخيفه قاسيه ماقدرت اتحمل مجرد التخيل وشلون لو كان صدق
    كانت الدكتورة محذرتك لكنك سويتي اللي براسك ولا علمتيني ....والله لو كان صار فيك شئ ماكنت راح اسامحك ....والله مااسامحك سامعه
    ندى / الــــــــلـــــــه ياطلال عليك قلب قاسي .....ماكنت راح تسامحني ....ماكنت راح تسامح ندوي حبيبتك .....أم سعود الغالي
    طلال / انا ماهمني سعود همني انتي ....بعدين ليه مايكون قلبي قاسي انتي ماحسيتي باللي حسيت فيه
    تخيلي الدكتور جاي يخيرني بين حياتك وحياة الطفل.....كنتي تتو قعين الأختيار سهل واحد هو روحك تحبه وتغليه ولا تقدر تعيش من دونه وشخص قطعه منك ضناك اللي تنتظره وتفكر فيه من سنين
    صرخت وقلت ابي زوجتي مابي الولد لكن طلع الدكتور وبكل برود قالي انقذنا الولد والأم دخلت بغيبوبه لإن السكر ارتفع عندها ويمكن تصحى ويمكن تروح منك
    وعشت أسوء أسبوع بحياتي وانتي بالغيبوبه أسوء ايام عمري كانت كأنها قرن مو اسبوع وانا اعد الدقايق والثواني متى تصحين لا ذقت طعم النوم ولا الأكل حتى الولد ماشفته وكرهته بعد لإنه هو السبب باللي حصل لك
    وبالأخير تصيرين عارفه انه راح يحصلك وساكته ولا قلتي لي
    ندى / كنت خايفه تخلي
  3. فـــي بــيــتــ الـــعــائــلــهــ

    خالتي
    سمي يمه ملاك وش بغيتي ؟؟
    متى تنورين بيتنا ابكمل سنه وانا اتحايل عليك عشان تجين لمنا ولا جيتي
    تشوفيني أنا مااروح إلا لأهلي ولا اهل ابو حمد بيوت عيالي ماقد طبيتها
    بس هذا غير بيت حمد بكر العيال وملاك صح
    ههههههه صح ما يكون خاطرك الا طيب ابجيك ان شاءالله
    وععععععد ولا بس تسكتيني
    لالالا وعد وانا ماخلف كلمتي
    قامت ملاك لها وحبت راسها ولمتها مع كتوفها وطيرت حواجبها لندى / يالله كسبت الرهان .....شفتي قايلتلك ماراح تردني انا عارفه غلاي عندها
    ندى / والله انك شئ وشلون وافقت عليك وانا لي قرن اشحذها وهي تعيي
    ملاك / ههههههههههه مو كل من شحذ اسمه ملاك .....وترى كلكم معزومين يوم الخميس الجاي ان شاءالله
    ساره / لا والله حنا عندنا حفل تخرج بنت عمي وبنروح كل البنات هذا غش غيرو اليوم
    ندى / أقول انطقو مافيه بزران هاذا الزين بالروحه ماانتم فيه
    هيا /وانا بعد اعذريني مااقدر اجي عندنا زواج يوم الخميس
    ملاك/ طيب ناجلها
    هيا / لا والله ماتأجلينها يوم ثاني اجيك البيت بس هاه لا تحشون فيني
    ملاك / هههههههه ابشري بالحش الي يحبه قلبك
    هيا / هيييييييييين اوريك ههههههههه
    وكملو اليوم ضحك وسعة صدر مايعكر صفوهم شي


    ....................

    فـــي بــيــتــ آخــر

    مــــــــــــــلاااااااااااااااااك مــــــــــــــلاااااااااااااااااك
    بسم الله وراه حمد يصارخ كذا
    والله مادري يمه توه وش زينه يسولف معنا راح ورجع جاء منقلب مدري وش جاه
    ام حمد / الله يستر بس

    مــــــــــــــلاااااااااااااااااك وين ملاك وينها ؟؟؟
    خلود / مادري الظاهر تصلي بغرفتها
    اتصلي ذا الحيوانه ذا ......أنا اوريها بنت الكلب
    الجوهره / مهبوله انتي تقوليله بغرفتها الله يستر لا يسوي فيها شي وجهه مايبشر بالخير مستشر ويسب ويشتم
    من اول ماجت شوق معه وصالحنا معها حمد وهي مغصوبه وجهها شوي وينفجر وجلست بعد ماراح بشوي وانا قلبي ناغزني لا تصير قايلتله شي

    آ آ آ آ آ آهـــ والله ماقلتلها شئ ولا سويتلها شئ آ آ آ آ آ آهـــ والله صدقني حمد آ آ آ آ آ آهـــ

    الـــــــــجـــــــزء الــــــعــــــــاشـــــــــر

    آ آ آ آ آ آهـــ والله ماقلتلها شئ ولا سويتلها شئ آ آ آ آ آ آهـــ والله صدقني حمد آ آ آ آ آ آهـــ

    تكلمين سعود يالحيوانه تخونــــيـــنـــي تخونيني مع من بعد مع اخوي ماقدرتي علي جايه تلعبين على سعود
    تفو عليك من حرمه بس انا أأدبك أوريك وشلون تخونين حــــــمـــــد ....واستمر بضربها
    دخلو اهله عليهم وهو يضربها بيفكونه ماقدرو عليه هو رجال يغلبهم بقوته
    ضربها من دون رحمه وبقوه غريبه مايدري من وين استمدها وخلته يقاوم اهله ويعجزون يخلصونه من تحت يده


    ترن ترن

    آلو وينكم انتم افتحو الباب من متى ارن تعالو خوذو العـــ....
    تقاطعه ندى / سعود ألحق علينا حمد بيذبح حرمته ولا قدرنا نفكهم
    وشلووووووووون ...... تعالي افتحيلي الباب....أنا عنده
    راحت ندى ركض تفتح الباب وتدليه مكان حمد
    دخل وشاف منظر شنيع حمد يضرب جثه مو أنسان حي
    مستسلمه لضربه من دون مقاومه ومغطيها الدم
    غافله وضمه من ورى بكل قوته يمنع حمد عن الحركه / بسرعه شيلوها من تحته ودوها لغرفه ثانيه
    شالوها البنات وودوها غرفه ثانيه وقفلو عليهم الباب
    لما سمع سعود صوت قفل الباب فك حمد اللي كان يقاومه بشراسه وعصبيه
    لف حمد وتفل على وجه سعود وتبعه كف / وش تبي جاي خايف عليها لاتموت وتضيع من يدك وتوالت الضربات لحد مادخلو بعراك
    كان المنتصر فيه قوة سعود بسبب شغله كعسكري ....ثبته على الأرض بكل قوته ومقاومة حمد ضعفت لأن حيله منهد
    سعود بصراخ / خايف عليك لاتذبحها وتنذبح بدمها ....عمري ماراح افكر فيها وهي على ذمتك مب انا اللي اخون اخوي حتى بتفكيري
    تفل حمد مره ثانيه بوجه سعود وهو الفعل الوحيد اللي يقدر يسويه وسعود مانع حركته / يالخسيس لا تكذب شوق سامعه ملاك تكلمك وانا الاحظ حركاتك من اول بس كنت اكذب نفسي وحاط لحيه تستر شين فعايلك ياكلب
    سعود / طول عمرك بتظل انسان تافه بعقل البزران تمشي ورى كلام شوق بدون حتى ماتتاكد من صحته ....ياما وياما كذبت عليك بس انت تتجاهل خطاها وتغفر لها ....
    طلقها رجلها لسبب ماقاله وهي كذبت عليه وقالت العيب منه وطلعت كلام عنه شين ماينقال عن كافر
    ومع كل كذبها الا انك تصدقه وتثور من دون ماتتثبت منه
    حسافه عليك يابن امي وابوي حسافه عليك تخوّني وعلى من على حرمتك طحت من عيني وانا ماانزل راسي للأرض علشان ارفع ماطاح منها
    وطلع وخلى حمد حاير بين كلام شوق وبين كلام سعود الصادق الحيره بتاكل راسه ماهو قادر يتصرف والعصبيه للان مسيطره عليه
    غير ثوبه الملطخ بالدم وطلع من البيت يسابق الريح بدرجات العماره وتناسى المصعد كأنه يبي بفعله يخفف من عصبيته وحيرته

    ................................

    ملاااااااك ملااااااك قومي تسمعيني كانك تسمعيني حركي يدك أو اي شئ
    حركت ملاك اصبعها ببطء ثم توقفت حركتها
    الحمدلله حيه والله حسبتها ماتت ...ندى جيبي فوطه نظيفه وموديه خلينا نمسح الدم
    ندى / اخاف حمد برى ويدخل ويكمل اللي بداه
    الجوهره / لالالا توي سامعه الباب ينصك مرتين اكيد انه طلع هو وسعود
    ندى / حسبي الله عليه حسبي الله عليه ماكنها حرمته كنها عدوته ....بغى يذبحها لولا سعود جاء كان ذبحها حسبي الله عليه آآآآهـ آهي آهي
    الجوهره بعصبيبه / روحي جيبي فوطه بدال ماتبكين هذي بدت تصحى يالله تحركي
    خلود وهي تبكي / خلونا نوديها للمستشفى الحين يصير فيها نزيف ولا كسر ولا ندري عنه
    أم حمد وهي تلوم نفسها وتانبها لأنها هي السبب بالزواج هذا وعارفه ولدها وتصرفاته وكان نتيجه فعلها ظلم انسانه مالها أي ذنب مايستاهلها حمد ولا يستاهل حتى ظفرها
    صادقه خلود دقي على السواق خلينا نوديها للمستشفى بسرعه قومي وش تناظرين
    لــــــــــــــلا لا لـــــــــــلــــــــــلا مـــــــــاا مــــــاا ابي مستــــــ.....ــــــشفى
    ندى / ملاك صاحيه انتي تحسين فينا الحين تسمعينا طيب تشوفيني ؟؟؟
    ملاك / آ آ آ هـ همممممم
    ندى وهي تبكي / لازم نوديك للمستشفى انتي ماشفتي شكلك وشلون صاير حمد ماخلا فيك مكان سليم الله ياخذه حسبي الله عليه
    ملاك / لـــــــــــــــــلا يــــــــــمــــــــســــــكـــــونــــــه الـــــــشـــــــرطـــــــه
    خلود / بالطقاق خل يمسكونه بغيتي تموتين بيده لولا سعود جاء وفكك منه.....والله لو يدري مبارك ليذبحه مو يضربه بس
    يوم عرف انه متزوج شاش عليه وشلون الحين لو عرف انه ضربك
    ملاك تأشر بيدها بمعنى لا
    خلود / وشو لا ماتبين مستشفى
    ملاك / لـــــــــلا لا تـــــــقـــــولـــــيــــــنـــــــلـــــــه..... مــــــــجــــــــــنـــــــــــون يــــــــذبــــــحـــــــــه
    الجوهره / خلاص ماحنا قايلين لأحد بس يالله بنوديك للمستشفى السواق جاء .....أشوى ان البنات مو فيه ولا كان ماندري وش صار
    ملاك / ودونــــــــي لــــــخـــــــــاصــــ.......وغاب صوتها
    ندى /ملاك ملاك ....وتضرب خدودها ....وش فيها ذي ليه ماترد......ملاك يمه لا يصير ماتت بس
    أم حمد بخوف / لالالا انشاء الله مافيها شئ قوميها مره ثاميه شوفي
    ندى وهي تزيد الضرب على خدها ومب مهتمه أنها مليانه دم وضربات او انها تالمها ماكان في بالها إلا انها تصحى وبس
    ماترد علي .....ماترد علي ملاااااااااااااك ملااااااااااااااك ....لااااااااااااا لااااااااااااااا
    ذبحها .....ذبحها الله ينتقم منه .......الله ينتقم منه وتضمها لصدرها وتبكي على حال صديقتها اللي ماذاقت من الحياة السعاده إلا بحياة واللديها
    وكل حياتها بعد موتها حرمان في حرمان


    .........................

    فــــي مــــــــــكــــــــــانــ آخـــــــــــر

    دكتور أرجو منك ان الموضوع مايطلع لبرى يعني غبو السالفه او صرفوها بأي شي
    الدكتور / بس هاذا مو شئ سهل ابد وشلون تبيني اغبيه ....؟؟؟؟
    عارف والله يادكتور بس سمعتنا بتتاثر بالسوق وعند الناس وانت ماترضاها لنا
    الدكتور بحيره بين واجبه وبين صلة القرابه اللي بينهم / يصير خير يصير خير


    ........................

    فـــــــي وقـــــتــــ آخـــــــــــر

    صحيتي كل هذا نوم ؟؟
    هههههه ندى من متى انتي هنا خبري قبل مانام كانت فيه الجوهره عندى .....متى جيتي ؟؟؟
    ندى / أفا ماتبين صديقتك ترافق عندك ولا وشلون ؟؟؟
    ملاك / لا مو القصد ؟؟؟ انتي الخير والبركه .....على العموم الله يعطيكم العافيه كلكم تعبتكم معاي والله بس انتي عارفه اني مااقدر اخلي احد من اهلي يرافق عندي
    ندى / انتي اللي مسويه فيها روميو وجوليت ولا تبين تعلمين اهلك
    ملاك / ندى انت ماتعرفين اهلي صدق انهم كانو قاسين علي ولا يسألون عني إلا خواتي بس لو احد مسني بكلمه ماتعرفين وش بيسون فيه
    وعندي اعمام وخوال وعيالهم مابيسكتون عن حمد وعادي عندهم لو يذبحونه ويروحون بدمه وانا ماابي حمد ينذبح لو سوى اللي سوى فيني
    ندى / معني مااقتنعت بس يالله ......خواتك كل شوي يدقون علينا ونقولهم مثل ماقلتيلنا انك مسافره انتي وحمد تعالجين بس كنهم ماصدقو
    ملاك / يالله ......الله يصبرنا ونطلع من المستشفى وادق عليهم .....اف مليت متى يطلعوني ابكمل اسبوعين ولا طلعوني ؟؟؟
    ندى / خليك هنا اريحلك نزفتي كثير وجسمك يبيله راحه وهنا بيعتنون فيك ازين من البيت وبعدين وش مستعجله عليه ..؟؟؟!!
    ملاك / ههههههه ياختي وش عليك وحده مشتاقه لبيتها ورجلها
    ندى باستغراب / نــــــــعـــــــــــم مشتاقه لبيتك ورجلك .....لا يكون بترجعين لحمد ؟؟؟
    ملاك / أكيد برجعله أجل وين اروحله ؟؟
    ندى بعصبيه / ملاك انتي صاحيه شكل الضرب قلب راسك ....أرجعي لأي مكان غير بيتك تبينه يذبحك عشان تفكرين تطلعين من البيت .....
    حتى الزياره ماكلف نفسه يزورك ولا يسأل عنك وحده فينا عنك وبالأخير مشتاقه له وبترجعيله مجنونه انتي ملاك ولا تستهبلين ....عمري ماتوقعتك ممسوحة الكرامه بهالشكل
    هذا وانتي وراك ظهر وعارفه انهم باشاره منك بيوقفون حمد عند حده بس انتي راضيه بالذل وساكته
    ملاك وهي تكتم تجريح ندى لها بقلبها هي ماهي ممسوحة الكرامه بس تحبه وتخاف عليه حبها يمنعها من انها تاذيه بس مااحد يفهمها لأنهم ماهم بمكانها ويتكلمون وماهم عارفين شعورها وصعب موقفها
    لازم ارجع مابي اطلع من البيت واخلي كل شئ معلق لازم انهي كل شئ بنفسي
    سكتت ندى يوم حست بالأصرار بصوت ملاك والتفكير بعيونها وكانها تخطط لشئ

    ...........................

    فـــــــي بــــــــيــــــــــتــــــ الـــــعـــــــائـــــــــلـــــــة

    وشلون يعني تكذب ؟؟
    يعني تكذب انت عشت مع ملاك قد عمرك شفت عليها شئ وندى من صغرها وهي معها ولا قد يوم مسكت عليها زله
    وسعود أخوك اللي انت خابزه وعارفه وعارف اخلاقه تربية أبوك تتوقع منه هالشئ
    حمد / وكلام شوق يعني اتناساه ...يمه قولي غير هالكلام ماني مصدق ؟؟
    بيذبحني هالولد...... هو اصلا صح عشان تذكره
    متى اصلاً سمعتها وهي جايه معك وطلعت مع سواق اهلها بعدك على طول ولا قعدت ولا دقيقتين وطول هالوقت ملاك بالمطبخ مع ندى متى سمعتها
    ماسألت نفسك ولا حتى كلفت نفسك وسألتنا ......ومب غريبه على شوق انها تكذب على احد اذا انقهرت منه
    تذكر سالفة رجلها وكذبها علي وغيره وغيره مااحد سلم من كذبها ولسانها
    حمد / االحكي ذا مادخل مخي .....مب معقوله ان شوق بتتجرا وتكذب علي بعد ذيك المره
    تكذبني وتصدقها بكيفك انا قلتلك وانت حر.....بس أغسل يدك من بنت الناس ذا اللي مكسره وراجمها بالمستشفى حتى مازرتها ولا سألت عنها


    السلام عليكم

    ألتفتو كلهم يطالعونه
    أم حمد / وعليكم السلام والرحمه
    خذ ......ورجم الأوراق بوجه حمد وراح
    اخذ حمد الأوراق ولقاها فواتير جوال سعود وملاك وبيته من بداية زواجهم
    أخذ حمد يقراها ولا لقى أي اتصال من حدى الجوالين لثاني أو البيت عوره راسه
    وتاكد من صحة كلام امه بس كلام شوق لا زم يروح ويتاكد منه اكيد ماجابت كلامها من فراغ ولا فيه دخان من غير نار
    قام واخذ معه الفواتير وشققها وراح لشوق

    ..................

    فــــــيـــ عــــــــش آخـــــــــر

    الحين ملاك متى بترجع ؟؟؟ووشلون حمد يجي ويتركها هناك
    هاه.... حمد عنده شغل ورجع ولا له فايده يجلس معها لأنهم مايددخلونه عندها
    خــــلـــود هي بتسوي عمليه ولا بتعالج عشان تحمل كلامك مب معقول
    خلود / والله مادري عنهم إذا جت اسألها ....؟؟
    وانا متى اسوفك واذا شفتك تتكلم فيهم .....قربت منه ولصقت فيه .....خلنا بأنفسنا ازين ... صح ؟؟
    مبارك / الله وش عندها أم سعد بالعاده تدفيني ولا لك خلق ريحتي وش الطاري عليك
    خلود توهقت هي بتضيع السالفه بس تورطت معه / لالالا كن ريحتك خافه وبعدين تقول أمي ان الوحام خلص
    مبارك / اكيييييييييييد يعني اسوي اللي ابي وعلي الأمان
    خلود / وانت عاد ماصدقت خبر ....خلني أتعود اول عليك
    مبارك / وش قالولك مخطوبين وبنتعرف على بعض أقول تعالي بس
    خلود وهي تسب نفسها على غبائها مالقت تضيع سالفه ملاك وحمد إلا بالطريقه ذي
    مــــــــــبـــــــــــارك لالا حرام عليك والله ريحتك ماهي حلوه
    مبارك / مب على كيفك والله مليت وزهقت ترى أبتزوج عليك ؟؟
    خلود بإستسلام / خلاص
    مبارك / هههههههههه حريم مايجون إلا بالعين الحمرى

    ........................

    فــــي مــــــــــكــــــــــانــ آخـــــــــــر

    وشلون ماسمعتيها ؟؟؟
    وش فيك معصب ايه ماسمعتها تكلم احد .....وهي تقعد ببرود على الكنب
    شوووووووووووق تلعبين معي ...انتي تدرين وش سويتي أنتي تدرين ....؟؟!!
    شوق / أيه ادري أدري انك عصبت علي عشلنها وتساويني بها لازم أرد كرامتي واعلمها قدرها مو انا اللي تحط راسها براسي
    عشان كرامتك ضربتها ....لا ذاك مو ضرب أوادم انا ذبحتها ....طلعت من عندها وهي مغطيه دم وللحين وهي بالمستشفى ....وخوّنت اخوي وضربته وقلتله كلام ماينقال
    والحين مايكلمني ولا اكلمه وابوي مايدري وش بيسوي لي لا رجع من السفر وخواتي كرهوني وانفضحت عند اللي يسوى واللي وايسوى
    وبالأخير كل اللي قلتيه كذب واهلي كرهوني وضربتها ظلم بسبب غبائي
    شوق / حمد بلاش حكي المسلسلات والأفلام اصلاً انت تكره ملاك وتنتظر الزله منها عشان تضربها واحياناً تضربها من دون سبب فلا تقعد تلومني على عصبيتك الزايده وعقدك النفسيه وتقولي اني انا السبب .....والله حاله
    حمد وهو شوي وينفجر من العصبيه / انتي عارفه وش سويتي كل شي تسوينه يكره اهلي فيني زود وينزل قدري عندهم حتى سعود سعود ماعاد يطيق يشوف وجهي ولو درى ابوي حلمي اللي تمنيته بيضيع من بين يديني
    لأن ابوي مايرضى على ملاك بشئ .....وشلون لو عرف اني ضاربها بسبب كذبك عشان ترضين غرورك
    شوق / أوووووووه لاتقعد تزعجني وكذبتي وكذبتي وابوي بيسوس وابوي بيفعل والله انا ما اتوقعتك بزر بتصدق على طول بدون ماتتاكد انا عارفه انك بتصدقني على طول بدون ماتتاكد ولا تفكر حتى البزران بيعرفون انها كذبه
    ولا انا متى قد شفت ملاك تكلم عندي مشكلتك انك مافكرت ولا سألت وحلمك على قولتك مايهمني بشئ ضاع ولا ماضاع اهم شئ عايشه فيه ولا بدونه
    حمد مصدوم منها / شوق انتي من صدقك ذا الكلام اللي تقولينه هذا انا بنظرك ؟؟؟
    شوق بعصبيه / ايه من صدقي ماتشوف نفسك وانت داخل معصب علي علشانها وكانك جاي تدافع عن وحده تعزها وتحبها مو ملاك .....وقالتها بإستحقار.... اللي تزوجتها عشاني ....
    اللي حرمتها من كل اللي تبي عشاني ....اللي ذوقتها الويل عشاني وبالاخير تهاوشني علشانها الظاهر غلطت يوم وثقت فيك بواحد طول عمره وهو صايع ضايع مايعرف ربه وين راعي حريم و......طرااااااااخ
    لا تفكرين في يوم اني باسمح لأحد يهيني حتى لو كنتي انتي
    وطلع من عندها وهي حاطه يدها على خدها والصدمه ملجمتها

    ...................
    فــــي مــــــــــكــــــــــانــ آخـــــــــــر و فـــــــي وقـــــتــــ آخـــــــــــر

    مــــــــــــلااااااك
    لفت له ببطء والتعب مقيد حركتها وكانت الطرحه للآن على راسها والعبايه عليها
    ملاك / ليه مستغرب ....؟؟
    أ آ لا آ آ
    وهي تفسخ عبايتها ببطء وطرحتها لأن يدها ماتساعدها
    ملاك/ وش فيك نسيت الكلام مثل ملنسيت ان عندك زوجه ظالمها وناسيها بالمستشفى ولا زرتها ولا حتى سألت عنها
    آ آ لا بس بس ماتوقعتك ترجعين للبيت ...!!
    جلست على الكنب وبطء وعلامات الألم على وجهها يوم جت تجلس
    ملاك / ليه ماارجع أنت بس ظلمتني وضربتني كالعاده بس هالمره اقوى شوي ههههههههه صح
    مااعتقد من حكيك انك بتعدينها زي العاده أكيد شئ براسك بتدخلين اهلك صح ؟؟؟
    ملاك / لاتخاف ماني مسويه لك شي ولا ابخلي اهلي يوسخون يدينهم فيك وبدمك وماراح اسوي شئ يضرك بالعكس يمكن يريحك كله عشان خاطر اهلك ولا انت ماعاد لك بالقلب مكان
    حمد بلهفه وفرح مااظهره / يعني مانتي طالعه من البيت بتظلين هنا ؟؟
    ترن ترن
    ملاك / روح افتح الباب الشغاله جت
    اي شغاله ؟؟؟
    ملاك / شغالة اهلك ....وراحت تمشي لغرفة النوم .....على فكره تراني باسكن عند اهلك ... يعني دورلك شغاله غيري
    صدق والله اجل بتسكنين عند اهلي ؟؟
    ملاك بهدوء قهر حمد / انا مااشاورك انا اقولك قراري .....وشئ مالك دخل فيه ومن اليوم ورايح انت ولا شئ بحياتي يعني لا تنتظر مني اني اشاورك بأي شئ سامع ؟؟
    وراحت وخلته بصدمته وطلع من البيت أصلاً ماله وجه يقولها شئ
    عبت شناطها واخذت كل اغراضها وصار خالي من اي شئ يخصها ودعت البيت بدموع المحب اللي القسوة والألم مامحت الحب من قلبها
    ولا ولدت الكره فيه ودعت جدران البيت اللي ضمتها بوقت حزنهاوفرحها وشهدت دموعها وظلمها
    وانتقلت لبيت العائله وسكنت بغرفه خلود لأنها ابعد غرفه عن غرفة سعود
    خلال فترة جلوسها عندهم ماكنت تشوفه كثير مع انه كان يجي لأهله دايماً واحياناً يومياً
    لكنها صارت ملاك ثانيه غير اللي يعرفها انسانه متمرده طول عمرها كانت ضعيفه والناس اهانوها عشان ضعفها حتى لو كانت تحب هي انسانه وعندها كرامه وانذلت بما فيه الكفايه

    أقول ملاك وين الشاهي الخضر
    لفت له بكل برود / أي شاهي اخضر
    اي شاهي اخضر بعد ؟؟اللي بعد الغداء
    ملاك / اها ...لا ما سويت شئ
    طيب روحي سويي لي
    ملاك ولا همها كلامه وسحبت نفسها على الكنب وصارت شبه منسدحه عليه / اسمحلي تعبانه وتوي مكسره ولا ماتذكر .....؟؟؟ خل شوق ولا الخدانه تسويلك
    حمد انقهر منها صارت تطنشه ولا تعطيه وجه وتكلمه بكل برود وترد عليه / الحين وين شوق وليه تقوم الخدامه وانتي فيه ؟؟؟
    ملاك ناظرته ببرود وحقران ولفت على ندى تسولف معها واللي بالمجلس مستغربين من ملاك وحركاتها ويبتسمون على شكلها وعنادها مع حمد وشكل حمد المعصب ووجه المنتفخ من العصبية
    ملاك ماتسمعين
    ملاك / نــــــــــــعــــــــــم وش تبي ؟؟
    قومي تحركي سوي الشاهي
    ملاك / قلتلك لا من شوي مايحتاج اعيد الكلام
    بتقومين ولا وشلون ...؟؟؟
    اللي كانو موجودين خافو لا يقوم حمد ويكسر اللي ماكسره من عظامها
    ملاك / وش بتسوي يعني ... بتضربني ؟؟؟ كانك بايع عمرك مد يدك علي اشوف لا تحسب اني باسكتلك مثل قبل ....وطلعت وتركته وهو يحس ان هيبته راحت من عند اهله وسحب نفسه وطلع هو بعد من البيت


    .......................
    فـــــي عــــــش آخـــــــــر
    ياخي مابيها سفرها
    الحين هي وش سوتلك ؟؟؟
    حركاتها ماتعجبني قليلة ادب ونظراتها عليك شينه
    ههههههههه ندى تغارين علي كلها شغاله لاراحت ولا جت
    ندى / وأذا شغاله ماتحس يعني وانت ليه معارض انها تروح لا تصير عاجبتك بس ؟؟
    وش ذا الكلام .؟..اذا راحت متى بتجينا شغاله ثانيه بتطول
    ندى / قايلتلك ماابي شغالات ليش منشّب ذي في حلقي ؟؟؟
    طلال بصراخ ندى عاد خلاص السالفه ماتستاهل كل ذا الصراخ هي وش ضارتك فيه يومنك تقطعين رزقها عشان نظراتها
    ندى / تهاوشني عشانها عشان شغاله ....؟؟ وراحت لغرفتها وهي تبكي من اول ماتزوجو وطلال ماقد زعلها اللي الزعل البسيط بس ماقد رفع صوته عليها بهالشكل وعشان مين ؟؟؟ شغاااااااااله

    ..................
    فـــــــي بــــــــيــــــــــتــــــ الـــــعـــــــائـــــــــلـــــــة

    جاء لبيت اهله ودخل للمطبخ كان مشتهي اكلها من زماااااااااان عنه وشم ريحته جايه من المطبخ / [الحمدلله ربي يحبني هي طابخه اليوم ] وش تسوين ؟؟
    لفت له متفاجئه منه ورجعت ببرود لشغلها وهذا اللي ذبحه زياده / وش تشوف يعني ؟؟
    ملاك ماودك ترجعين للبيت ؟؟؟
    ملاك / لاتكثر حكي مالي رجعه لبيتك
    بيتنا مب بيتي لحالي .... قرب لها ومسك يدها برقه وحط السكين من يدها ولفها له بحنان وحط يده الثانيه على وجهها / مااشتقتيلي ؟؟؟!!
    ملاك وبداخلها صراع بين حبها وكرامتها ومشاعر حلوه بداخلها افتقدتها يوم بعدت عنه ورجعت لها بقربه فعلاً هي اشتاقت له ودايم تغالب رغبه بداخلها انها تكلمه وتطلب منه يرجعها للبيت
    بس ملت منه ومن قسوته وتعذيبه لها
    نزلت يده بقوه من على وجهها / نزل يدك لا تحسب ان بكلامك هذا ابسامحك ولا باضعف واغفر لك مثا العادة بكل غباء وترجع تدوس علي مره وثلاث
    من دون احساس منك لا هذاك اول وعطيتك بدل الفرصه عشر وكل مالك تزيد وتتمادى معي
    انا رجعت معك بس عشان تروح أثار وحشيتك وهمجيتك من وجهي ولا يشوفونها اهلي ويمشكلونك ولا كان مارجعت ابد

    اووووووووووه قطعت شئ عليكم
    التفتو كلهم لخلود اللي جايه للمطبخ وشافتهم وحمد ماسك ملاك من كتوفها وملصقها فيه
    حمد / يعني وش رايك وش تشوفين ...؟؟
    ملاك وفكت نفسها من بين يدينه / لا ماقطعتي شئ والله هو كان فيه عشان تقطعين .....الله لا يهينك خلي الشغاله تفرش السماط بنكب الاكل الحين
    حمد / تنكرين ان كنا نسوي شئ من تو ؟؟ وحط يده على خدها
    ملاك وشالت يده / وخرررررر وش ذا السخافه اللي عايش فيها ....؟؟ ....وطلعت بعصبيه من المطبخ اعصابها تلفانه بقربه والمشاعر المتضاربه اللي داخلها وهو زاد عليها بإحراجها عند خلود واستهباله
    ههههههههههههههه تحفه حرمتي والله خفيفة دم ههههههههههه
    خلود تحمد ربها بسرها على نعمة العقل شكل اخوها انهبل
    ملاااااااااااااااك وين الغداء جوعتينا
    ملاك / ههههههههه يالله دقايق وجايه
    اجتمعو العائله على السفره وسوالف واكل وسعة صدر
    أبو حمد / الله يعافيك يابنتي على ذا الطبخه الطبيه بالدماغ
    ملاك / تسلم يبه هني وعافيه عليك
    حمد / شفت يبه حرمتي طباخه تطبخلكم هنا وانا مجوعتني هههههههههه
    لف عليه ابوه وعطاه نظرات قاتله معناها اسكت
    ام حمد / ياليت سعود معنا لا والله مايقوم من على السفره إلا العصر هههههههههه يحب الأكل الزين والنفس الطيب
    ملاك / الله يسلمك خالتي لاتخافين عارفه انه يحبه وحطيتله عشان لاجاء ياكله
    ارتفعت عيون حمد لها بغضب يحسب انها مثل العادة بتنزل عيونها وتطلب منه السماح
    لكن قابلته عيون بارده متمرده مايهمها احد وكانها تقوله وش بتسوي ورني شطارتك وهاذي هي النظرات اللي ذبحته

    ................

    فــــي مــــــــــكــــــــــانــ آخـــــــــــر و فـــــــي وقـــــتــــ آخـــــــــــر

    حمد الله يعافيك تعال ود الشغاله المستشفى طاحت علي ولا صحت وطلال مسافر وسعود مستلم
    حمد / شوفي السواق خل يوديك
    ويني ووين السواق ابوي مرسله للمزرعه
    حمد / يالله هذاني جيت
    شالوها وودوها للمستشفى

    ..............
    فـــــــي بــــــــيــــــــــتــــــ الـــــعـــــــائـــــــــلـــــــة
    يبه ابي اكلمك شوي
    أبو حمد / آمري يابنتي وش بغيتي ؟؟
    آ آ آ حمد يبه
    أبو حمد / وش فيه بعد وش سوالك ؟؟
    لالا ماسوالي شئ بس ....ليه مقاطعه ليه ماتكلمه ؟؟
    ابو حمد / واللي سواه فيك شوي اللي سواه ماارضاه على بناتي ومنيب مخليهم عند رجالهم لاو سوو فيهم سواة حمد فيك ولا يوم وانتي وحده منهم ولا ارضى عليك
    يبه الله يسلمك انا عارفه انه مايهون عليك بس هذا مقدر ومكتوب وهذاني ماجلست عنده جيت عندكم انا حرمته بالطقاق ازعل عليه
    بس انت ابوه ليه ماتكلمه هو ماله دخل انلعب عليه وكذب عليه وهو صدق والعرض مو شئ هين صح يبه لو انك بمكانه سويت نفس الشئ
    أبو حمد / لالالا سواياه مايسويها الا واحد مهبول وناقص عقل الواحد يتركد واحد اخوه والثاني حرمته
    مو كل الرجال مثل عقلك وتفكيرك وماتدري هي وش قايلتله بعد ....؟؟
    سكت أبو حمد يفكر بكلام ملاك
    عرفت انه بداية اقتناع منه ويبيله شوية كلام ويرضى عن حمد
    هاه يبه وش قلت اروح ابشر امي ؟؟
    أبو حمد / مدامك انتي راعية الشان وتطلبين مني اسامحه ابسامحه عشانك غاليه ولا يردلك طلب
    قامت وحبت راسه ويده / عسى الله لا يفرقكم عن بعض ولا يدخل الأعداء من بينكم

    ....................

    حــــــــــــــــــــــامــــــــــــــــــل ؟؟؟
    الدتوره / ايه حامل ولها شهر وشوي تقريباً
    حـــــــامـــــل من من حامل ؟؟
    الدكتوره / هي ماهي زوجة السواق ...
    لا جايه لحالها
    الدكتوره / اجل بهالحاله لازم نبلغ عنها
    ندى سكتت من الصدمه من حامل من من حارس العماره اللي قبالنا ولامن راعي الباقاله ولامن صاحب المطعم وهي وينها عنها وشلون مالاحظتها من قبل
    طلعت لحمد برى
    حمد / هاه وش قالولك ؟؟
    ندى للآن تحت تأثير الصدمه / طلعت حامل
    حمد / نــــــــــعـــــــــــــم وشلوووووووون ومن من ؟؟
    ندى / مادري مادري
    حمد/ وانتي وينك عنها ماتشوفينها ...
    ندى / لا تزعجني ماقد فقدتها ولا خليتها لحالها دايم معي بالبيت
    دخل حمد الغرفه من القهر منها وضرب الشغاله لحد ماجو حراس الأمن وفكوه وطلعوه برى / خليني عليها حامل اللله ياخذها من من ذا الكلبه حامل ؟؟؟ لو انها جايبه لأختي بلى ولا شئ وش تفيدنا خليني اذبحها
    حارس الامن / ياخي وش عليك منها بتجي الحين الشرطه وتاخذها وشلك تتمشكل عشانها ماتستاهل استنى شوي لين تجي الشرطه هي اللي بتقررها غصب عنها
    جت الشرطه ودخلو عليها يحققون معها / منين حامل انتي
    حمد / تكلمي يالحيوانه ليه ساكته
    الشرطي / يااخوي هدي شوي خلنا نشوف شغلنا
    هاذا هاذ
    الشرطي / مافيه خوف مين هو .....؟؟
    الشغاله ونظرات الخوف بعيونها / هذا بابا مال انا
    حمد / طـــــــــــــــلالـــــــــ
    الشرطي / من طلال
    حمد مطنش الشرطي / حامل من طلال ؟؟؟
    الشغاله تبكي وتهز راسها بإيه
    الحيوان ولد الكلب و.....و...... وطلع وخلى الشرطه داخل
    وش من صار ....؟؟
    من صار يعني رجلك المحترم مسوي اخلاق وبالأخير مع شغاله؟؟؟
    لا لاااااااااااااا مو معقوله طلال مايسويها لا لاااااااااا اكيد تكذب اكييييييييييد
    حمد / وطي صوتك فضحتينا وليش مايسويها يعني وليه تكذب والشرطه محاوطينها
    لااااااااااااااا لاالالالالالالالالالالالالالا وطاحت عليه
    شالها وسدحها على الكراسي بالسيب وفتح غطاها وصار يضرب خدودها لين ماصحت نادى الممرضات لها وحطوا مغذي عليها ومهدي انتظر معها ساعتين
    لحد مانتهى المغذي وطلعها ولا سمع كلام الأطباء وشالها وركبها السياره
    دخل على اهله وهو للان شايلها بين ايديه قمزت ملاك اول ماشافتهم / وش فيها وش صارلها
    أفتحي المصعد ابرقيها فوق ترتاح ثم ابقولك وش فيها
    راحت ركض ملاك وفتحيت المصعد ورقو لي فوق وفتحت غرفتها وسدحها على السرير وشالو عباتها وغطوها
    ملاك / وش فيها وش صار ؟؟؟
    حمد / اطلعي برى وانا اقولك ....طفو اللمبات عليها وصكو الباب وطلعو بالصاله حقت خلود
    ملاك / وش صاير خوفتني ....؟؟
    رجلها الحيوان الشغاله حامل منه
    ملاك وهي تحط يدها على فمها من الصمه وهول المصيبه اللي طاحت بها صديقتها / لا لا مو معقول طلااااااااااال
    أزعجتونا بطلال مايستاهلها الكلب مع شغاله ياطلال شغاله
    ما احترم القرابه اللي بينا ولا ابوي وش بيسوي ابوي لا درى ولا عمي حسافه عليه ذا الكلب والله مااخليه يتنهنى بحياته يحسب ماوراها رجال ابعلمه وش قدره ومن يغلط عليه
    ملاك / شفت ياحمد وشلون الدنيا دوراه انت سويتها فيني وخنتني مع شوق قبل ماتتزوجها وطلال خان اختك يعني انت السبب باللي هي فيك اي شئ تسويه بحياتك حرام بيرجع بمحارمك لو كانو من بيت عمك
    وخلته بالصاله بس ماذبحته بكلامها اول يرمي اللوم على طلال الحين يرميه على نفسه هو السبب فعلاً يزنى بالزاني ولو بجدار بيته
    واكله الندم على كل شئ سواه


    ........................
    مــــــــــن بــــــــــكرى
    هاذا اللي فرحانه فيه هذا اللي وقفتي بوجهي عشانه استانسي الحين هاذا هو فضل الخدامه عليك
    ندى / يمه بس الله يخليك ماني ناقصه
    ام حمد / عشان تعرفين ان كلامي صح ولا عمرك قد تعارضيني بشئ هاذا اختيارك ومثل وجهك
    ندى / يكفي يكفي وش تبوني اسوي يعني اروح اذبحه كل مايجي واحد يرمي اللوم علي تعبت والله تعبت آآآهـ آآآهي
    قربت ملاك لمها وضمتها وجلست تهديها هي تحس بشعورها لما تنطعنين من أقرب قريب لك اللي حبيتيه وحاربتي الكل عشانه وبالأخير يخونك بس مااحد يقدر شعورها أو احساسها
    مسكتها ورقت وياها للغرفه اللي صارو يتشاركون فيها بالنوم والبكاء

    ........................
    الــــــــــفـــــــــــجــــــــــــر

    شفتي كيف حظوظنا صديقات وحظوظنا كلها شينه
    [FONT=Comic Sans M