معركة إعلامية بين القنوات السنية والشيعية تنتهي بإغلاق قناة فدك

معركة إعلامية بين القنوات السنية والشيعية تنتهي بإغلاق قناة فدك

لم تنته توابع المؤتمر الذى عقده الشيعى ياسر حبيب بلندن وقام فيه بسب السيدة عائشة رضي الله عنها واتهامها باقدح التهم .

فبعد ما أثار هذا الموضوع حفيظة أهل السنة فى الدول العربية خاصة مصر والكويت
قام ياسر حبيب بافتتاح قناة شيعيه باسم فدك على القمر الصناعى نور سات وحملها التردد 10892 . واستمر العمل بها 3 ايام فقط .

تم إغلاق هذه القناة بعد عدة ضغوط منها إعلامية ومنها أمنية. حيث قدم ياسر حبيب عده برامج منها ( أكذوبة عدالة الصحابة ) ( كفر الصحابة ) وقد كفر كافه الصحابه عدا 5 فقط . وبرنامج تحدث فيه عن ام المؤمنين عائشه واتهما ( بالزنا ) وذلك فى برنامج للرد على انصار عائشه الذى قدمه وسام عبد الوارث رئيس قناة الحكمه السنيه .

حيث قامت عده قنوات سنيه اخرى بالاضافه للحكمه بالتصدى لهذه القناة والى ياسر حبيب والرد على ما اثاره مثل قناة صفا والخليجيه التى تبنت حمله للرد على الشيعه وبدأت فى الحديث عن المذهب الشيعى وعمل حلقات متخصصه فى الرد على ما يثيره المذهب الشيعى من زواج المتعه والتقيه وما يسمى بقراءن فاطمه وكذلك المطالبه باغلاق قناه فدك التى يمتلكها الشيعى ياسر حبيب.

ويذكر ان ياسر حبيب اللاجئ السياسى الان بلندن حكم عليه فى عام 2004 بالسجن 10 سنوات بدوله الكويت وتم حبسه وبعد 3 شهور تم ادراج اسمه على قوائم العفو السنوى الذى يتم بمرسوم من امير البلاد بمناسبه الاعياد .

وخرج ياسر حبيب من الكويت الى العراق ثم الى ايران والتى سافر منها الى لندن كلاجئ سياسى الى الان .
ويذكر ان مجموعه من المحامين المصريين قاموا بتوكيل مكتب فكتر للمحاه بلندن فى مقاضاه ياسر حبيب على الاراضى البريطانيه بتهمه ازدراء الاديان

التعليقات مغلقة.