الرئيسية » اخبار رياضية » اسي ميلان يداوي جراحه بثلاثية في مرمى باليرمو ونابولي يخسر قبل مواجهة البايرن

اسي ميلان يداوي جراحه بثلاثية في مرمى باليرمو ونابولي يخسر قبل مواجهة البايرن

اسي ميلان يداوي جراحه بثلاثية في مرمى باليرمو ونابولي يخسر قبل مواجهة البايرن

في لقاء شهد عودة النجم البرازيلي روبينيو لصفوف أبطال إيطاليا، و ضمن الجولة السابعة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، استطاع الميلان مداواة جراحه و تحقيق فوز كبير على حساب باليرمو المترنح اليوم بثلاثية نظيفة على ملعب سان سيرو، بعد عرض هجومي قوي و التزام دفاعي من طرف الروسُّونيري، و ذلك أمام فريق لعب أسوأ مباراة له حتى الآن هذا الموسم.
بدأ الميلان المباراة بقوة و كان هو الأفضل طيلة الشوط الأول، و قد سنحت الفرصة الأولى للروسُّونيري في الدقيقة الـ 13 بعد أن وصلت الكرة لأنتونيو كاسَّانو أمام المرمى ليسددها من لمسة واحدة قبل أن يسبقه إليها حارس باليرمو أليكساندروس تزورفاس، إلا أن محاولته مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى الروزانيرو.
عاد كاسَّانو ليحاول التسجيل في الدقيقة الـ 19 من خلال عملية ثنائية مع ألبيرتو أكيلاني ضرب على إثرها دفاع باليرمو، ليصل إلى مرمى الضيوف و يسدد كرة كان تزورفاس في الموعد لإبعادها عن مرماه.
لم يتمكن زلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقة 24 من استغلال الخطأ الدفاعي الذي ارتكبه المدافع الأرجنتيني ماتياس سيلفيستري، فرغم انفراده بتزورفاس سدد السويدي كرة مقوسة مرت بجوار القائم الأيسر للنسور الوردية.
ردَّ باليرمو على محاولات كاسَّانو و إبراهيموفيتش بهجمة سريعة في الدقيقة 26 عبر عرضية أندريا مانتوفاني من الجهة اليُمنى للمهاجم الأوروجواياني أبيل إيرنانديز الذي سدد كرة ذكية لكن بجوار القائم الأيسر لمرمى كريستيان أبياتِّي.
تألق تزورفاس في التصدي لمحاولتين متتاليتين لروبينيو في الدقيقة الـ 37 بعد عرضية زلاتان إبراهيموفيتش إلى الجهة اليُمنى حيث روبينيو الذي سدد من لمسة واحدة في المرة الأولى كرة قوية تصدى لها الحارس اليوناني الدولي الذي أوقف كذلك متابعة البرازيلي في المرة الثانية.
لكن لم تمر سوى ثلاث دقائق حتى ترجم الميلان سيطرته إلى هدف أول في اللقاء بعد أن كرر إبراهيموفيتش عرضيته لروبينيو لكن هذه المرة إلى المتقدم من الخلف ألبيرتو أكيلاني الذي حول الكرة برأسه بالعرض إلى نجم باليرمو السابق أنتونيو نوتشيرينو و الذي لم يجد صعوبة في هز شباك فريقه السابق، لكنه وجد صعوبة في الفرح بهدفه الأول بقميص الميلان في الدوري الإيطالي فاحترم مشجعي باليرمو بامتناعه عن الاحتفال.
ضاعف الميلان النتيجة بعد ربع ساعة من بداية الشوط الثاني إثر كرة بينية رائعة من زلاتان إبراهيموفيتش في قلب دفاع باليرمو وصلت إلى المنفرد روبينيو والذي لم يتوانَ عن وضعها في الشباك على يسار تزورفاس.
ألغى حكم اللقاء باولو فاليري هدف المباراة الثالث للميلان بعد دقيقتين من هدف روبينيو، و ذلك بداعي التسلل بعد أن تبادل أنتونيو كاسَّانو التمرير مع زلاتان إبراهيموفيتش قبل أن يسجل و هو متسلل هدفه عبر تسديدة من مسافة قريبة من مرمى الروزانيرو.
كاد إبرا كادابرا أن يسجل هدفه الأول هذا الموسم بعد أن مرر له كاسَّانو من اليمين كرة أمامية ذكية انفرد على إثرها السويدي لكنه سددها عالية بوجه القدم. و مع فشل السويدي في التسجيل، اضطر كاسَّانو لتسجيل الهدف الثالث بنفسه للميلان في الدقيقة 63 بعد أن هرب من رقابة دفاع باليرمو فشاهده إجنازيو أباتِّي المتوغل من الجهة اليُمنى، ليمرر له عرضية أرضية قصيرة للخلف وضعها "فانتانتونيو" بباطن القدم في الزاوية اليُسرى لمرمى الروزانيرو.
راوغ ألبيرتو أكيلاني مدافع باليرمو جوليو ميلياتشيو بعد حصوله على الكرة على حدود منطقة جزاء باليرمو، لينطلق و يسدد كرة من داخل المنطقة ذهبت في منتصف المرمى حيث تزورفاس، قبل أن يمرر أكيلاني كرة أمامية إلى الجهة اليُمنى حيث النجم المصري - الإيطالي الشاب (الذي دخل بديلاً لكاسَّانو) كريم "ستيفان" الشعراوي الذي تألق بتسديدة قوية للغاية من اللمسة الأولى من مسافة بعيدة اضطر تزورفاس للتصدى لها بصعوبة.
حاول إبراهيموفيتش التسجيل من ركلتين ثابتتين سددهما باتجاه المرمى، لكن تزورفاس رفض أن تهتز شباكه من جديد ليحقق الميلان الفوز بثلاثية نظيفة و يحتل المركز الـ 11 مؤقتًا برصد ثماني نقاط، فيما تجمد رصيد باليرمو عند النقطة العاشرة في المركز الخامس.

نابولي يسقط قبل مواجهة البايرن..
و في مباراة أخرى لا تقل أهمية لُعِبَت في التوقيت ذاته، فاجأ بارما نظيره نابولي بفوز على ملعب سان باولو بهدفين لهدف في مباراة تفوق فيها رفاق سيباستيان جيوفينكو طيلة مجريات اللقاء.
سجَّل ماسِّيمو جوبِّي هدف التقدم لبارما في الدقيقة 57 عبر تسديدة من داخل منطقة الجزاء إثر عرضية سيرجيو فلوكَّاري، قبل أن يعادل نابولي النتيجة بأقدام البديل جوزيبِّي ماسكارا في الدقيقة 76 غثر تلقيه تمريرة رائعة بالكعب من إزيكييل لافيدزي. إلا أن فرانشيسكو موديستو منح الجيالُّوبلو الفوز في الدقيقة 82 بعد استغلاله عرضية النملة الذرية سيباستيان جيوفينكو.
بهذه النتيجة ارتفع رصيد بارما إلى النقطة التاسعة و وصل الجيالُّوبلو مؤقتًا إلى المركز السابع، فيما تجمد رصيد نابولي - الذي يواجه بايرن ميونخ في دوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع - عند النقطة 11 في المركز الثاني بفارق الأهداف عن اليوفنتوس الذي أصبح يمتلك فرصة الانفراد بالصدارة في حال الفوز غدًا على كييفو.

لا تعليقات

Shares

شارك المقال

شارك هذا المقال مع اصدقائك