صندوق القيم

أينما حل وارتحل اولادنا…………

يحملون صندوق قيم معاهم.. فإذا كنت قد غرست في ابنك القيم النبيله سوف يتحدث

بها ويتصرف من خلالها وبالتالي سيكون سلوكه العام متمحوراً حول تلك القيم عندها

لاتستطيع أي ريح فاسده أن تتغلغل في ذاته أو أن ينجرف في أية حفرة فمن المؤكد أنه

سيقفز من فوقها وبالتالي يستطيع أن يتجاوزها وبكل يسر

أولادنا يحملون في داخلهم صندوقاً صفيراً وهذا الصندوق يسمى صندوق القيم

وكلما كنا حريصن على أن نملأه بكل القيم الفاضله كلما أعطيناهم الثقه

بالنفس والقوه لمقاومة أي اغراء قد تضعها الحياة أمامهم ومن المؤكد أن أولى تلك

القيم هي الخوف من الله تعالى وأن نحاول أن لا نترك داخل هذا الصندوق أية ثغرة

فارغة لأن قوى الشر ستسارع الى ملىء هذه الثغرة والتقوقع داخلها

وعندها سيصعب على ابننا الحبيب اخراجها وإن كان هذا فسيكون بشق الأنفس

أيتها الأمهات وياأمهات المستقبل احرصن على التمسك بهذا الصندوق وألا يفلت من

بين أيديكن فيضيع وبالتالي يضيع أولادنا معهم .

بدون تعليقات
  1. دموووع الخررريف يقول


    صدقت مهندس ابو فايزة

    انه صندوق غالى ونفيس ف زمن شحت فيه القيم والاخلاق..وهذا الصندوق منبعه ديننا الحنيف واذا ماكان الابوين يتمسكان بهذه القيم ف حياتهما ويغرسانها ف ابنائهما منذ البداية بل ويتابعان مسيرتها معهم اذ ان الانسان يتعرض لكثير من الاغراءات التى قد تشده اليها لذا فلابد ان يكون الغرس قويا للغاية وهذا المدد القيمى مستمر مدى حياة الاباء ..وقتها سيصبح الابناء لحد كبير ف مامن مما يتعرضون له من مغريات الحياة ومن شياطين البشر الذين يزينون المعاصى والذنوب فى قلوب وعقول الابناء

    اسال الله ان يحفظ ابنائى وابناءك وابناء المسلمين

    سلمت اناملك سيدى

  2. ورود البرية يقول

    كلامك مليء بالحكمة
    المهم أن نحصن أبناءنا بالحصن المنيع وهو حصن الوثوق بالله والتمسك بحبله المتين
    حتى لا تزيغ أقدامهم عن الطريق المستقيم
    موضوع جميل ورائع
    تحياتي لك

التعليقات مغلقة.