معناة انثى..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
…قصة فتاة تبحث عن الحب…بينما لايوجد حب..
منذو ان كنت صغيره تحاول ان تلفت انتبه الجميع لها باحجة الاهتمام بها والحنان لها ..لكن لم تعرف براءتها يوم بانها لايوجد احد يعطيها الحب
والحنان سواء امها…!!!
كنت تبلغ من العمر 7سنوت..الام توفت منذو ولادتها.. عاشت بكل حريه جربت كل الاشياء الي تخطر على بالكم.. فلاتلوم طفله لم تجد من تتعلم منه
كل سنه بدات ان تقترب من سن المراهقه.. بدت حياتها..تتغير. رغم صعوبات الاحداث التي مرت فيها.. اتى اليها محاولة اغتصاب لكن.. الله الذي يحفظها من كل شر وكن الام قلت لله يارب احفظ اطفالي من كل شر…مرت وفاة الام بسبب سحر.. اتعبها جدا.. الام ماتت وسحر باقي اثره في البيت…
الاب اصبح شر..بابشع انواع شر.. كنت تلعب معها يوم من اللايام فاكان الاب ضربها ضرب مبرح جعلها ترجف من كل شخص يحاول ان يكلمها اصبحت بالمعنى معقده من تلك ضربه… مسحت دموعه وكنت علامة ضرب ع ظهرها
تنست الموقف واكملت لعب وكان شي لم يكن لانها تعودت ع ضرب..
مشت اللايام….. ومرت في مواقف اقسم باالله لو الذي يكون مكانها لكنت في مشفى طب نفسي عانت كثير.. تعذبت كثير… مشت الايام
الغريب بكل كبرياء لاحد يعلم عنها شي بحجة شفقه عليها..
لم تكن تشكي لاحد او تنزل دمع من دموعها..
لم يكون احد يعرف عنها شي او بان لديها ام متوفيه كان كل تفكيرها بان لاحد يقول لها مسكينه تلك الفتاة.. او يتيمه… المهم مرت الايام والفتاة اصبحت في المتوسط..الفتاة منذو صغر فقدة ولدتها التي لم ترها مطلق سوء مدح الناس لها وفقدت مربيتها التي ربتها جلست معها 6 سنوات.. كنت المربيه لابد ان تسافر من اجل اطفالها فقالت في نفسه هي من الانانيه ان ارفض سافرها من اجلي هي ليست امي امي امي… هي ام اطفالها فلاتذهب فلا تذهب انا لاريدها لاريدها لاريدها بكل كبرياء جعلت من قلبها صغير قلب قاسي…. سافرت االمربيه.. حاولت من سنين ان تنسى… ونستها…. والعكس صحيح..اكملت حياتها بدون مربيتها ..الام البديله…
دخلت المدرسه وهي المتوسطه… تعرفت ع صديقه… كانت اسعد فتاة في العالم وهي معها كنت لها كل شي ترى فيها.. كنت صديقتها تشكي لها وتحزن لها وتبكي لها بينما الفتاة لاتشكي لها ولاتبكي لها مازال هناك كبرياء لها… تخاف ان تخسرها بسبب ان ليس لها ام او اب طيب القلب… تخاف ان تقول عنها…انتي سيئه لن ليس لديك احد يهتم بك… خفت الفتاة ان تخسرها رغم صديقتها طيبة القلب جدا جدا جدا جدا جدا….مرت 3 سنوت انتقلو الى ثانويه….. وفي تلك اليام صدمه اخرى لها…
فجاة باخبر بان صديقتها لاتستطيع ان تكمل دراسته معها من اجل ظروفها الماديه….الفتاة انصدمة وانهرت بكاء كيف ولماذا واااه… دخلت الفتاة الثانويه..جلست سنه كمله متعبه نفسيه.. ومحطمه لم تستطع ان تتاقلم من صديقه اخرى…تعبت كثير..اصبحت حساسه وكثيرة البكاء..اكملت ثانويه.. فاوجدت اصدقاء طيبين والبعض لا… اجبرتها الحياه ان تعاني وحدها… تخرجت الفتاة من ثانويه… خطبها احد من اقرابها… لم تتم خطوبتها وسبب رفض منها…. من اجل عدة اسباب… لاتستيطع ان تتخلى عن اهلها ولااامان واالخوف من ضرب وظلم والقهر والالم…..لكن مازلت تلك الفتاة تقول الله يحبني ومتاكدها من هذا الامرلن الله لو احب عبد ابتلاه…
وتستمر معناة الفتاة في الحياه… اصبحت الفتاة مسؤاله عن نفسها عن قرراتها. وكن الله يقول لها ابقيتك وحيده من اجل ان اختبار صبرك مازلت الفتاة تومن بارب العبد.. والقدر مكتوب … تغيرت حياتها بعد زمان فاازال مفعول سحر عن الاب…لن سحر يبطل بعد سنين طويله…والاب اصبح طيب القلب معها…لكن…. اصبحت مكسورة القلب….؟؟؟؟…. ووحيدة النفس…..

كلمه اخيره….

…………!!!

مجهولة الهويه..انثى مطروده من غابة الحب.مركولة في غابة الاحزان اشتهاء القبر ولاكفان كسى ملامحها ومشاعرها جمود! الصدمه صلبتها. في عالم الاوعي هي ترى روحها هناك مصلوبة ترقص عليها شياطين الجن !
ترى عالم لامرئي من الاشياء يجعلها في ذهول وصمت وعدم تصديق….

التعليقات مغلقة.