الصداع النفسي .. معاناة متكررة

الصداع النفسي .. معاناة متكررة

لا يتساءل البعض عند إصابته بالصداع أو أي ألم في الرأس عن سببه ، خصوصا إذ كان هذا الألم متكررا بل يتناول بعض المهدئات للألم كالأسبرين حتى يتحسن ، و يكرر نفس الشيء ، بعدها بأيام .أو أحيانا بعدها بساعات .

و من أسباب الصداع النفسية ، القلق و الاكتئاب و لكن الهستيريا تلعب دورا هاما في نشأة هذا المرض و جميعنا يعرف حالة الطلبة في نهاية العام الدراسي ، و معاناتهم من الصداع فبالرغم من رغبتهم الشعورية في الدراسة إلا ان الصداع القاتل يمنعهم من ذلك ..

و هنا تظهر عمليات الدفاع اللاشعوري عند الانسان ،خصوصا الطلبة عندما يقع في مشكلة تربوية، و حتى لا يواجه الحقيقة في إهماله للدراسة طوال العام ، و عدم قدرته على إكمال المادة المقررة أو العكس ، فعلى الرغم من دراسة طول السنة الدراسية إلا انه اكتشف انه لن يحصل على تقدير الامتياز الذي يتمناه ، لذا يكون الصداع وسيلته لرد الاعتبار لكرامته و ذكائه .

و كثير من السيدات يبدآن المعاناة من الصداع في الأيام التي يحاول فيها أزواجهن عملية الاتصال الجنسي أو في الأيام التي تعقبها ، و يكون ذلك تعبيراً عن السخط و عدم الرضا و محاولة للهروب من عملية الاتصال نفسها .

بدون تعليقات
  1. المخـادع يقول

    Thank you very much

التعليقات مغلقة.