روآية توأم و لكن أغرآب في جآمعة أمريكآ ( كآمله )

روآية توأم ولكن أغرآب في جآمعة أمريكآ للكآتبة / دم حبيبي يرويني

كآتبة مذهلة بمعنى الكلمة ،، رغم آني ليست أي رواية تستهويني لكن بحق لم أرى رواية مثلها ع الاطلآق

قرأتها حوآلي الأربع مرات رغم كونها طويلة جداً لكني لآ أشعر بالملل حين أعيدهآ بل بالعكس اعيش الأجوآء اكثر

و سأضعها ف منتدى الوليد كآمله آن شآء الله .. و أرجو أن تنآل إعجآبكم ،،، البدآية قد تكون مبهمة قليلاً لكنكم عندمآ تصلون للجزء الثآلث ستفهمون الأحدآث

رواية عجيبه جد ،،، أتمنى بحق ان تنآل إعجآبكم ولو كآنت طويلة شويتين ،،، و أتمنى يكون في تفآعل >< مودتي :004:

بدون تعليقات
  1. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((بالمستشفــــــــــــــى بعد نص يوم …

    سمعو صراخ داخل الغرفه …

    يزيد ونارا وفهد ومتعب وعبادي بسرعه راحو يدخلون يشوفون شسالفه …

    -(أميره بحقد وغضب تطالع الدكتور وهي رافعه يدها بوجهه :~ انت هيه ماتفهم ..

    اقولك وين شنطتي طلعها بســــــــــرعه …

    حرامي حرامي انت ..!! طلعها لا أفجـــــــر فيك …

    طلعهآآآآآآآآآآآآآآآآآآ …

    ((يزيد مسك ضحكته ونزل راسه …

    أما متعب وعبادي مفهين يطالعونها بستغراب …

    أما نارا تنهدت وبقلبها تتحمد وتتشكر على أميره …

    فهـــــــــــد .. نو كومينت …. هو الحيد اللي خاااااف عليها لا يكون صار بعقلها شي …

    بسرعه قال للدكتور :~ دكتور أميره ليش جذي لا يكون فيها شي ..!!

    -(الدكتور :~ لا لا مافيها شي .. بالعكس هي بخير … خاصتا انها ماتدري

    وش اللي صار

    غير انها انقلبت بالدباب … وبس تقول وين شنطتي …

    مسوايه قلق على الشنطه …

    -(فهد تنهد براحه بس روعته أميره لما قالت :~ انت بعد …

    شنو شايفني جدامك مينونه ولا مينونه …!!

    -(يزيد بدون مايحس قال :~ لا مينونه الثانيه …

    -(أميره التفتت عليه وهي تقول :~ اشوا عبالي الأولى .. اقول انت هيه

    عبالك تنكت مع ويهك ..

    انت انت اكيد اللي ماخذ شنطتي بسرعه طلعها قبل لا صج صج صج افجر فيك …

    -(نارا التفتت على يزيد ثم قالت بصوت قصير :~ خلنا نطلع .. هذي صج

    ضارب عقلها …

    -(أميره علطول :~ ظارب عقلي بعينج …. لا قولي بعد انتي اني مينونه …

    ((يزيد ماقدر يستحمل ضحك بصوت عالي على نارا …

    أما نارا اول شي مستغربه كيف سمعتها اميره وثاني شي انقهررررررت من يزيد

    ليش يضحك عليها …

    التفتت بقهر وطلعت برا الغرفه …

    يزيد وهو يضحك يحاول يسكت بس ماقدر …

    طلع وهو يلحق نارا مايبيها تزعل رغم انو مو قادر يسكت من الضحك …

    -(يزيد :~ نارا ههه نارا وقفي …

    ((ولا كأنو احد يناديها …

    -(مسكها مع كتفها وأخيرا حاول يمسك ضحكته وهو يقول لها :~

    شدعوا ياقلبي اكلمك وتطنشيني ..!!

    -(نارا :~ بعد عن ويهي … روح روح كمل ضحكك ..

    -(يزيد يغمز لها :~ خلاص عاد كم مره بتزعلين وبجي اراضيك …

    تعرفين ماأقدر على زعلك ..

    -(نارا :~ اعتذر ..

    -(يزيد رفع حاجب بضحكه :~ لا عاد … للهدرجه الموقف يحتاج اعتذار ..!!

    -(نارا تكتفت ببرود :~ أي .. بالنسبه لي كل شي منك يحتاج اعتذار ..

    تدري انو مايهمني لو العالم كلها تضحك علي ..

    آخر همي الناس … بس انت الوحيد اللي مابيك تضحك علي …

    قدر مشاعري شوي … تخيل ايي واضحك عليك …

    -(يزيد يضحكه :~ عادي … نو بربلم …

    -(نارا :~ لا والله .. احلف عاد .. طيب انا ماأبيك تضحك علي …

    -(يزيد رفع راسه وتنهد :~ ؤكي ..

    -(نارا حست انه مل منها عشان كذا قالت بتوتر :~ هو صحيح انك كنت تمزح ..

    بس انت تدري اني احبك ولا أتحمل لما تضحك علي قدام أحد …

    < ~ رقعة السالفه بتخبيص ... -(يزيد لاحظ عليها عشان كذا مسك ضحكته ثم قال بحديه :~ خلاص اذا انتي ماتبين الواحد يكون على طبيعته معاك .. خلاص لك مني من اليوم ماراح اكون يزيد اللي على طبيعته .. راح اصطنع كل شي … ولا راح امزح معاك … يمكن تزعلين بعد .. وانا وش يدريني عنك .. -(نارا بقهرررررررر :~ منو قال جذي .. انا ماقلت لا تكون على طبيعتك .. بس قلت لا تضحك علي جدام احد … -(يزيد خلاص بيضحك بس ناوي يأدبها شوي :~ لا لا لا خلاص انتي تزعلين من الواحد لما يكون مزاح أو على طبيعته … خلاص من اليوم بكون يزيد الصامت .. هذا اللي يعجبك ولا ..!! -(نارا طلعت من طورها :~ يزيد … شفيك .. انا ماقلت جذي … بالعكس انا احبك على طبيعتك واحب مزحك وياي … وخلاص اذا ضحكك علي يريحك اضحك علي … < ~ قالت آخر شي بضيقه .. -(يزيد حس انها تضايقت بقوه … عدل وقفته ثم قال ببتسامه حلوه وحنونه :~ أمزح معاك .. شدعوا .. أنا استانس اذا ضحكت عليك ..!! وش هالكلام يانارا … ولا يضيق صدرك … انا يزيد هو نفسه ماراح أتغير … -(نارا انقهرت من آخر كلمه قالها :~ لا عادي .. تبي تتغير براحتك … -(يزيد :~ هههههههـ … والله ماتنفهمين … تدرين شلون … انا عازمك على مطعم يحبه قلبك … -(نارا رفعت ساعة يدها ثم قالت :~ لا مأقدر … لازم ارجع للبيت … أكيد خواتي ردو للبيت … شبيقولون عني لو بتأخر جذي .. -(يزيد ابتسم وهو يشوف قد ايش نارا تغيرت لما دخلو اخوانها بحياتها .. صارت واعيه أكثر للحياه .. بس لو تغير ستايلها بتكون بنت ولا أحلى البنات …. بس يزيد أبدا أبدا مايبي يفرض أي شي عليها … يعني هو بيحاول يغير من شخصيتها لين ما تغير من نفسها ستايل الإيمو وكل حركات الإيمو .. لأنو نارا مو بس ستايل مثل ماعرفنا … حتى الخرافات مؤمنه فيها … “”””””””””””” (نرجـــــــــــــع للغرفة أميـــــــــــــره … فهد موب مستوعب انها بخير للحين .. وجهها قبل ماكان يطمن ابد … وضعها لما انقلبت من الدباب يقول انها لا يمكن تعيش .. قرب منها أكثر يحاول يستوعب بس مو مصدق .. -(أميره منسدحه وهي مغمضه عيونها تحس برقبتها وراسها يعورووونها … فهد شوي وبيدخل بوجهها … الغرفه كانت خاليه … أميره حست بأحد .. لما فتحت عيونها انصدمت من ذاللي داخل بوجهها .. فهد شهق بروعه وبسرعه بعد عنها … صدم بظهره بجراح … لما التفت بروعه انصدم لما شاف اخو أميره … -(جراح بغضب :~ شتساوي انت هني ..!! -(فهد بلع ريقه بغصه وهو توه بيتكلم بس أميره تدخلت لما قالت :~ جراح … هالولد قول له لا عاد يتقرب مني … هو السبب اللي قلب فيني بالدباب .. ((فهد فتح عيونه عالآآآآآآخر .. -(أميره كملت بلا مبالااااه :~ هو اللي اصر علي اركب دبابه الخايس .. يقول انه جديد .. مادريت انه من سنة جدتي … مدري من العصر الجاهليه .. فجر فيه قبل لا افجر فيه انا … جذب علي وضيع لي شنطتي … ((جراح مسك فهد من يده وطلعه برآ الغرفه .. أميره ولا كأنها سوت شي .. جلست وهي تستعد تبي تطلع رغم انهم مارخصو لها .. برآ الغرفه جراح يطالع فهد بحقد كبير .. يتذكر فهد زين لما كانت برضو اميره بالمستشفى وفهد كان عندها .. شاااك في فهد بقوه .. -(جراح بحقد :~ انت شعندك مع اختي …!! ومنو سمح لك تتقرب منها .. -(فهد بلع رقه اللي جف :~ لا اخوي شدعوا … انت فاهم السالفه غلط . صقني اختك هي بس تكون رفيجة اختي … وأختي تبي تتطمن عليها عشان جذي انا ييت بداهلـ… -(قاطعه بعصبيه :~ عبالك بصدق حجيك ..!! عموما انا الحين ماسك اعصابي … بس شفني اقولك من الحين .. اياني وياك تتقرب من اختي مره ثانيه .. لا تلوم الا نفسك .. شفت انت شصاير فيها الحين بسببك .. خاصتا ان اميره الحين بوضع غريب جدا .. يعني الله يستر لا يكون صار بعقلها شي بسببك .. لأني ماأشوف أميره اللي اعرفها .. تتكلم بطريقه غريبه … بعد عنها احسن لك يا ..!!! شسمك انت ..؟؟ -(فهد بلع ريقه :~ آآآ … ماجد …
    -(جراح :~ شف ياماجد .. والله لو بتقرب من اختي مره ثانيه …

    والله مايحدني الا مركز الشرطه .. فهمت ولا اعيد بعد ..!!

    -(متعب تدخل :~ خلاص فاهم فاهم هو … وبعدين ابي اقولك ..

    ترى اختك هي اللي تتقر….

    -(فهد قاطعه بسرعه :~ خلاص انشالله مايصير الا الخير …

    -(متعب انقهر من فهد اللي خايف للحين على اميره رغم انو اخوها

    ذله …

    ((جراح لف وتركهم …

    بس بهاللحظه أميره طلعت ..

    -(جراح :~ انتي هيه على وين .. ادخلي ادخلي يالله … رايق لج بعد

    انتي تطيحين مره ثانيه ..

    والله لو تدري امي عنج ماأدري شبيصير لها بسببج ..

    انتي لين متى جذي بتظلين بعقل صغير … امشي يالله جدامي امشي بسرعه ..

    ((الشباب يطالعون كيف تعامل جراح للأخته …

    بس ماتافجئز من أميره لما ردت عليه بـ :~

    أقول … لا أحسن عطني كف بعد …

    أنت وراسك ذا …تقل راس بقره .. وخر بس عني وخر … انا برد للبيتنا ..

    ((الشباب ماقدر يستحملون …

    ههههههههههههههههههههههههههههههههههههـ…

    ((ماعدا فهد اللي ابتسم بس …

    أميره التفتت عليهم :~ من زمان ماضحكتو شكلكم …!!…

    اسمعو اسمعو فيه حمار بغابه …

    كل مامر عند النمر …

    يقول له النمر … ياحمار رح يب لي الطاقيه …

    والحمار سلمكم الله مايدري شنو الطاقيه ..

    وعلى هالحاله دااااايم … الحمار ياحمير طفش من النمر …

    كل مره يطقه النمر ويقول له يب لي الطاقيه ..

    راح الحمار ياحمار انت وياه وقال للأسد الغابه ..

    ياأسد الغابه النمـ….

    ((جراح مسك أميره من بلوزتها وسحبها للداخل الغرفه …

    -(متعب :ئ يؤ يؤ مو جناه سبتنا … تقول ياحمير ..!!

    -(عبادي :~ ههه لا البنت صج صج فاصل عقلها ..

    -(فهد حس بخوف عليها :~ لا يكون صج بعقلها شي …!!

    -(متعب قاصد يخوف فهد :~ والله الصراحه على هاللي نشوفه ..

    اتوقع فيه عرق براسها انفصل …

    ((ثم لفو وتركو فهد يسوس بأميره لا يكون بجد صار لعقلها شي …

    “””””””””””””””””””””””””””

    ((باليــــــــــــــوم الثاني …

    أميره لما رجعت للبيت ..

    دخلت البيت أما جراح راح للشغله …

    أميره لما دخلت الصاله بعياتها اللي رايحه فيها …

    ورقبتها ملفوف عليها وماتقدر تحركها …

    أم أميره وقفت بروعه شسالفه ..

    -(أم أميره :ئ يومه اميره منو اللي مساوي فيج جذي ..!!

    -(أميره تطالع امها بصمــــــــــت …

    -(أم أميره ارتااااعت بنتها فيها شي :~ أميره بنتي تسمعيني .!.!! تشوفيني ..؟؟

    -(أميره تثاوبت :~ من أنتي ..!!

    ((ثم كملت طريقها للغرفتها …

    ((أم أميره واقفه بصدمه .. بسرعه دقت على جراح وقال لها كل السالفه ..

    بسرعه رقت للبنتها بالغرفه خااايفه عليها ..

    لما فتحت الباب انصدمت من أميره اللي جالسه بنص السرير تطالع السقف ..

    -(أم أميره بخوف :~ أميره ….

    -…………………

    -(أم أميره :~ يابنتي ردي علي خوفتيني عليج ..!! …

    -(أميره نزلت عيونها على أمها ثم قالت وهي معقده حواجبها :~

    تحاجيني ..!! …

    -(أم أميره خلاص خنقتها العبره على بنتها الوحيده ..

    بسرعه نزلت للصاله وتدق على جراخ بس مايرد …

    ((بعد يومين .. خذت أميره للمستشفى لأن حالة أميره جدا جدا غريبه ..

    -(الدكتور وهو مبتسم :~ لا أبدا ماتخافو …

    بنتكون بس فيها ارتجاج مؤقت … متخاوفو عليها كتير ..

    -(أم أميره بصدمه :~ يعني شلون بنتي مهبوله ..!!

    -(أميره التفتت عليها :~ جعل الله يلف ععقلج … منو المهبول ..!!

    -(الدكتور مسك ضحكته وبسرعه قال للأم أميره يطمنها :~ عادي عادي متل مائلت لك

    فيها ارتجاج بس مو خطير ابدا ..

    يعني مؤقت …

    -(أم أميره بخوف :~ بس بنتي يادكتور تمشي بالمايل ..!!

    -(الدكتور ماعاد تحمل قام يضحك …

    -(أميره ببرود :~ وانت بعد شكلك من زمان ماضحكت ..

    اسمع بس اسمع … يقول لك فيه حمار ياحمار …

    كل يوم لما يمر عند النمر يقول له النمـ….

    -(قاطعتها أمها بخوف :~ أميره تسمعيني ..!!

    -(أميره تطالع أمها بسخريه :~ والله انتي المهبوله ..!!

    ماعليه يادكتور امي صايره هالأيام قليلة صح …

    تفشل … كل دقيقه تقول لي تسمعيني ..!! شككتني اني صمخا وانا بخير بسم الله علي ..

    ماتفهم .. عقلها موقف …

    -(الدكتور ماسك ضحكته :~ أميره وأفي ع رجليك شوي ..

    وأمشي من هون لهونيك ..

    -(أميره حطت رجل على رجل :~ ليه تدور لك عراضة ازياء انت وراسك ..!!

    -(الدكترو مد يده على راسه بستغراب لا يكون براسه شي غلط …

    مايدري انها ماسكه معها هالكلمه …

    من يوم انقلبت …

    ((أميره وقفت :~ اقول يومه تعالي بس تعالي هذا ماعنده سالفه …

    خلينا ندور دكتور غيره …

    -(أم أميره خلاص خانقتها العبره على بنتها ..

    -(الدكتور :~ إم أميره ماتخافي ولا شي … بنتك بخير سدئيني ..

    بس هالحاله راح تكون معها كم يوم وبعد هيك راح ترجع لك طبيعيه كتير ..

    “””””””””””””””””””””

    ((بالجـــــــــــــــامعه بعد يوم واحد …

    فيصل جالس بقاعته مسرررررح في أميره ..

    وبنفس الوقت مرتاح انها بخير …

    حس بأحد خلفه يحاكيه …

    لما التفت لقاهاه وتين وهي تقول له :~

    مرحبا فيصل .. قاعده احاجيك ساعه ماترد علي ..؟؟

    -(فيصل وقف ببرود :~ هلا هلا … سوري بس مانتبهت لج … ليه شبغيتي ..؟؟

    -(وتين استغربت وضعه بس تجاهلته وهي تقول ببتسامه كلها احرااج :~

    شكلك نسيت ….

    -(عقد حواجبه :~ شنو اللي نسيته …!!

    -(وتين تضايقت شوي :~ ترييتك تدق علي بس مادقيت …

    ولا رديت لي خبر …

    -(فيصل معقد حواجبه ويتكلم بهدووووء :~ أي سالفه تتحجين عنها ..

    -(وتين جاها احباااط كبييير :~ انا اقصد لما عطينك رقمي عشان ترد لي خبر اذا

    انت موافق عاللحجي اللي انا قلته لك لو لا ..

    -(فيصل موقف عقله موب قادر يتذكر أو بالأصح ماحاول يتذكر :~ سوري بس

    ماأدري انتي عن شنو تتحجين …

    -(وتين بقهر :~ شوف جوالك وبتلاقي رقم جوالي …

    -(فيصل لما فتح جواله وتفكيره كله مع أميره …

    دور على رقم غيرب بأسم وتين بس ماحصل …

    -(وتين ماقدرت تتحمل .. سحبت الجوال وهي تدور على رقمها بس انصدمت لما

    مالقته من جد ..

    فيصل تذكر بسرعه لما جت ليله وهو كان يبي ينام ..

    كان يفكر بسالفتها … لين قرر يمسح رقمها لأنه مايبي يرد له رد يجرحها …

    -(فيصل نزل راسه ثم قال :~ ماراح تلاقينه لأني مسحته …

    -(وتين رفعت راسها بصدمه :~ ليش ..

    -(فيصل :~ موب لازم تعرفين … الله يوفقج بحياتج … ويسعدج مع واحد يحبج ..

    -(وتين بضيقه :~ يعني افهم انك ماتحبني ..!!

    -(فيصل :~ سوري ماعندي حجي أكثر من اللي قلته ..

    -(وتين بإصرار :~ لا قول لي… تحبني ولا لا ..؟؟

    -(فيصل تنهد :~ لا …… حبي لج قديم …

    وماعاد له وجود الحين …

    الله يوفقج … عن اذنج …

    -(وتين خلاص بتبكي من القهر والحره اللي بداخلها …

    علطول تذكرت أميره وبسرعه راحت له وهي تقول :~ لا تقول انك تحب اميره ..!!

    -(فيصل نغزه قلبه لما سمع اسم أميره …

    وقف مايدري وش يقول ..

    -(وتين بقهر وعيون غرقة دموع :~ قول انك تحب أميره ..!! …

    -(فيصل بدون مايطالعها .. كمل طريقه ولا رد عليها ….)

    وتين جلست على كرسيها وهي تحاول تكبت دموعها لا تنزل …

  2. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((توليــــــــــــــــن …

    الدكتـــــــــــور طلال …

    تولين وافقت على الدكتـــــــــــــور طلال …

    وملكتهم بعد حفل التخرج بيومين …

    توليـــــــــــــن بالبدايه كانت متضايقه عشان صاحبتها جوجو بس بالنهايه اتبعت قلبها …

    وكملت مع الدكتور طلال ..

    الدكتور طلال لما ردو له الخبر بالموافقه ….

    فرح فرحه كبيــــــــره …

    صار متحمس كل يوم عشان الكلاس مع تولين …

    طلال كل دقيقه يطالعها ..

    بس تولين العكس … تحاول تتفادى نظراته …

    حاسه بحرااااج كبيييييير … رغم السعاده اللي بداخلها …

    تولين تعد الأيام .. تنتظر يوم الملكه بفاااارغ الصبر …

    ((وفي يوم من الأيام …

    أميره توها داخله …

    فيصل لما شافها وهو جالس بين قروبه ..

    بسرعه وقف ولحقها للداخل المبنى …

    -(فيصل :~ أميـــــــــره …

    -(أميره عرفت علطول صوت فيصل عشان كذا ماردت وكملت طريقها …

    -(فيصل وقف قدامها :~ أميره شوي بس …

    -(أميره رفعت عيونها عليه وهي تعبانه وواظح عليها من بعد الحادث …

    -(فيصل لما شاف شكلها :~ الحمدالله عالسـ….

    -(قاطعته :~ ايوا اخلص وش تبي …

    -(فيصل سكت شوي ثم كمل :~ الحقيقه بغيت اعطيج شي ..

    -(شكرا مابي ..

    ((ثم لفت وكملت طريقها ..

    -(فيصل وصلت معه منها .. بسرعه قال بصوت عالي :~ بتندمين …

    ((بس تفاجئ من أميره انها كملت طريقها وراحت …

    حس بضيقه منها ..

    طلع من جيبه جوالها ..

    لف وجلس على كرسي وهو كان يبي يعطيها جوالها وشنطتها …

    بس هي طنشته …

    فيصل وهو جالس يطالع جوالها .

    ضغط له كم زر وهو يفكر فيها بقهر ومو حاس وش يسوي بالجوال …

    فجأه طلعت له صوره للأميره …

    استوعب شوي انه فتش بجوالها بدون مايحس …

    كان بيطلع من الصور بس ماقدر ..

    يده جمدت وعيونه تطالع بصورة أميره …

    شوي وغير ع الصوره الثانيه …

    وشوي شوي صار يقلب بصورها كلها …

    صور حلـــــــــــوه … وأغلــــــــــــــب الصور مضحكه …

    ونص الصور شينــــــــــــــه …

    ((بس رغم هذا ضحك عليها بالصور …

    توه بيسكر الجوال الا وحس بأحد وراه …

    لما التفت لقاه فهد واقف يطالع الصور …

    فيصل اختبص بقوه وعلطول نزل الجوال وهو يقول بتوتر :~ هلا فهد شعندك

    ياي هني ..؟؟

    -(فهد رفع عيونه على فيصل بنار تحرق بداخله …

    سكت شوي يطالعه ثم لف وهو ساكت بيروح …

    -(فيصل بسرعه وقف وهو يقول :~ فهد وقف …

    ((بس فهد كمل طريقه وطنشه …

    فيصل مسك كتف فهد يبي يوقفه …

    بس تفاجئ من فهد لما دف يد فيصل بعيد عنه وهو يقول بحقد :~

    لا تلمسني …

    -(فيصل عقد حواجبه …:~ فهود شفيك ..؟؟

    -(لف بيروح بس فيصل مصر يوقفه ويتكلم معاه ..

    وقف قدامه فيصل وهو يقول :~ فهد شفيك … ليش معصب مني ..!!! …

    -(فهد ساكت ويطالعه بحقققد … شوي قال بقهر :~

    ليش ماقلت لي من زمان انك تحبها …!!!

    -(فيصل عقد حواجبه :~ احبهــــــــــا ..!! منو هاي ..!! انت شتقصد ..؟؟

    -(فهد نزل عيونه على الجوال اللي بيد فيصل :~ هاي اللي بيدك صورها ..

    وجوالها بكبره …

    -(فيصل توتر بقوه ثم قال :~ منو قال اني احبها …!! ..

    -(فهد بقهر وغضب :~ لا تجذب …ليش ماقلت من البدايه انك تحبها وماكان

    صار كل هذا ..

    ليش تخبي علي مثل هالشي ..!!

    ((قرب منه بقهر واحباااط :ئ كنت تقدر تصارحني بهذا الشي انا بالذات ..

    لأنك تدري اني احبها … بس بعد كل اللي صار مصر انت ماتقول انك تحبها …

    ليش خبيت عني هالشي وخليتني مضحكه عندكم .. ليش …

    انا ماراح اقول لا لا تحبون بعض … ماعلي منكم ..

    بس اللي قهرني انت يافيصل ..

    ليش من البدايه ماتقول لي ..

    الحين انا صرت ولا شي جدامكم … ماأسوى شي … لا جدامك ولا جدام

    ربعنا … خليتني مضحكه جدام متعب وباقي العيال ….

    لو انط قايل لي من زمان انك تحبها جان ماقربت من صوبها ..

    بس ليش جذي يافيصل ليش …!!! …

    والله ماهقيتك جذي …. للأسف بس …

    ماهقيتها منك …

    ((لف وكمل طريقه ..

    فيصل يحاول يستوعب وبسرعه التفت بيتكلم بس انقطع صوته لما شاف

    أميره واقفه قدام فهد وهي تقول له

    -(أميره :~ سوري على كل اللي صار …. تدري انو كنت تعبانه ومو واعبه لشنو اقول ..؟؟

    -(فهد نزل راسه بدون أي كلمه ..)

    -(أميره لاحظت وضعه ثم قالت :~ فهد انا آسفه … ماكان قصدي …

    انشالله نظل اخوان مثل قبل ..

    -(فهد ضغط على كفه بقووووه مقهور من كلامها وهي مو حاسه فيه …

    لف بهدوء عنها وراح …

    أميره التفتت مستغربه وش فيه بالضبط …

    توها بتروح للقاعتها الا ووقف قدام وجهها فيصل وهو ماد لها شنطتها وجوالها ..

    -(أميره اول ماشافت شنطتها بسرعه خذتها مع الجوال ..

    حست براااحه كبيره …

    -(فيصل بجديه :~ اسمعي اميره ..

    بقول لج كم جلمه .. وانتي فكري عدل …

    فهد يحبج …. ولازال يحبج …

    اذا بقلبج شوي حب له … لا تخبينه عنه لأنه يتعذب بسببج …

    والحين عن اذنج …

    -(أميره وهي كانت تسمع الكلام ودها تعطيه كف من القهر ..

    بعد كل شي وهو يدري انها اكنت تحبه يجي يقول لها هالكلام ..

    ومايراعي مشاعرها ..

    بسرعه لفت عليه وهي تقول :~ وانت شكو … وبعدين اذا علبالك تبي تساوي لي

    فيها جدامي انك الفتى الطيب واللي يخاف على مشاعر ربعه ..

    طمن رفيجك وقول له اذا يبي يتقدم لي لا بتردد .. لأني بوافق على أول واحد ييني

    وبسرعه ..

    ((ثم لفت وراحت عنه ..

    فيصل كان مصدووووم من كلامها ..

    صحيح قال الكلام اللي قبل بس مافكر بشي اسمه زواج …

    حس بنبضات قلبه تزيد …

    وده يلحقها ويتأكد من الكلام ..

    بس رجوله ماعاد تتحرك ..

    يقول للفهد ..ّّ ولا لا ..!!!

    مستهيل .. لو يقول له فهد اكيد بيروح يتقدم لها وهي بتوافق بسرعه ..

    طيب انا ليش خايف يتزوجها ..!!

    لا يكون صج حبيتها يافيصل …

    $$وبهالحاله نقدر نقول..$$

    فيصـــــــــــــــــل بدى يشك بمشاعره …$$

    ((وفي يوم من الأيام …

    بالجـــــــــــــــامعه …

    ليــــــــــــــان ….

    من بعد مارجعت مع صقر … وهم ساااكتين ولا يكلمون بعض …

    ليان أول مادخلت شافت صقر سبقها للداخل الجامعه ..

    وهذي حالته من أول مارجعو للبعض ..

    خلاص تحس انها ماعاد تتحمل هالوضع …

    بسرعه قالت ومن غير شعور :~

    صقــــــــــــــــــــــــر …

    -(صقر نغزه قلبه وبقوه .. لأنو اول مره تكلمه ليان من بعد اللي صار ..

    وقف ولا قدر يلتفت عليها …

    -(ليان شهقت بصوت قصير كيف ندمت انها نادته .. ومن غير شعور ..

    بسرعه لفت بتروح عنه وهي متوترررره …بس صقر التفتت عليها ينتظرها تتكلم ..

    بس انقهر اكثر لما شافها رايحه عنه…

    بسرعه راح لها وهو يقول :~ شكنتي تبين مني ..؟؟

    -(بسرعه قالت بتوتر بدون ماتطالعه :~ لا ولا شي …

    -(صقر مسك يدها ثم لف بها يطلعون من الجامعه …

    بس ليان فاجئته بحركه وهي …

    لما سحبت يدها وهي تقول :~ على وين ..!!

    -(صقر :~ خلينا نطلع من الجامعه …. ابيج بموضوع …

    -(ليان بترتبااك :~ بس ماتشوف انو وراي محاظره ولا اقدر اغيب عنها …

    -(صقر بهدوء مصطنع :~ نص ساعه مااراح تضرك …

    -(ليان :~ بالنسبه لك ماتضر … بس عندي تضر ..

    خلاص اذا ردينا للشقه نتكلم باللي تبيه …

    -(صقر نفذ صبره وسحبها مع يدها وهو يقول :~ انا قلت الحين يعني الحين …

    -(ليان وهي تحاول تفلت يدها منه …:~ صقر بليز اتركني … إيدي عورتني …

    -(صقر الحراره بدت ترتفع عنده …

    -(ليان نزلت دموعها بسرعه وهي تترجاه يترك يدها …:~

    صصـ… صقر بليز بليز اتركني …

    -(صقر وده يصارخ من القهر …بس بالأخير ماقدر يسوي أي شي غير انه يترك يدها

    بكل هدووووء ..

    مالتفت عليها ولا شي بس واقف وهو يحاول يهدي النار اللي بداخله …

    ليان لفت عنه بتروح وهي تبكي …

    بس صقر ماتحمل انها تروح وهي زعلانه عليه …

    بسرعه مسكها مع يدها بحنان وهو يقول بدون مايطالعها :~ أنا آسف …

    -(ليان وهي تطالعه متعجبه منه … وبنفس الوقت حاسه بألم منه ..

    هالولد لا يمكن يسعدها … وماعنده غير الأسف …

    رغم انه يحبها بجنون …

    ليان توها بتقول لا تتأسف …بس دق جوال صقر ..

    صقر بهدوء ترك يدها ثم رفع يطالع مين المتصل …

    حس بحقد لما شاف اسم اخوه عبدالمحسن على الشاشه …

    خاصتا انه يبي ينسى كل اكلام اللي قاله عبدالمحسن له …

    سكر الخط بوجه اخوه ثم لف وراح عن ليان …

    ليان وهي واقفه تطالع فيه …

    $$ وبكـــــــــذا مضت الأيام … على ماهم عليه …$$

    اختباراتهم بدت وراح تنتهي …

    وحفــــــــــــــل التخرج بعــــــــــــــد أسبـــــــــــــــوع بــــــــــس ..$$

    والكل متحمس لها ..$$

    ((نارا ويزيد …

    أحلــــــــــــــــــــــى ثنائي يحبون بعض من بين ابطالنا …

    نارا يوم عن يوم تتغير للأفضل … والفضل يعود لألله ثم يزيد اللي أظهر له
    ا
    الحب والحنان اللي ماقد شافته بحياتها …

    للدرجة انها صارت تبي تطلع لليزيد احلى البنات ..

    وصارت تستحي تطلع له بشكل الإيمو …

    ودها تغير من شكها للأنوثه وانعومه …

    بس ماتدري كيف خاصتا انها ماتعرف ابدا …

    غير حركات الإيمو …

    وستايل الإيمو …

    ((أمــــــــــــا ليان وصقـــــــــــر …

    وضعهم ماتغير ..

    ويمكن للأسوء كل يوم عن يوم …

    والسبب الرئيســـــــــــــــــــــي هو …

    الكلام اللي قاله له عبدالمحسن ماقدر ينساه ابدا …

    يخرب عليه هاكلام كل ماحاول يتقرب من ليان …

    وليان رغم انها تنتظر أي فرصه حلوه تحاول تكون حنونه مع صقر ..

    بس ماقدرت لأن صقر ماتاح لها الفرصه ابدا …

    ((أمــــــــــــا توليــــــــــــــــن …

    صارت أحوالها مع الدكتور طلال ..

    عال العـــــــــــــــــــــــــــال ..

    بس باقي لهم اسبوع ونص ويتملكون على بعض …

    جوجو صحيح درت بس كبتت ألمها وقهرها ولا قالت أي شي لا للدكتور طلال ولا

    حتى للتولين …

    ((أما فيصــــــــــــــــــــــل …

    وأميــره …

    فيصل صار كل يوم يتفاجئ من أميره اشياء ماقد عرفها من قبل …

    أميره ابدا ماتعطي وجه للفيصل .. وبالعكس فيصل صار يشوف الكره بعيونه

    له … يحس ان هالبنت من جد تكرهه ..

    بس فيصل ماقال للفهد كلام أميره ..

    لأنه اخذه على محمل المزح واتسرع من أميره …

    ونسى الكلام اللي قالته له …

    وأخيـــــــــــــــــــــــــرا …

    بهاليوم تقدم للأميــــــــــــــــره …

    راكـــــــــــــــــــــــــان ……………….

    راكان ..!!! … أكيــــــــــــد موب اللي جى في بالكم وهو بطلنا السعودي راكان ..

    المقصود هو راكان الثاني ولد العيــــــــــــــــن …

    راكان اللي كان يتسابق مع أميره بسباق الطائرات …

    تقدم لها وجراح اخو أميره حاليا موافق والأم برضو ..

    بس باقي جواب أميــــــــــــــــــره …

    لما قالو للاميره .. سكتت وقالت بفكر …

    بس أميـــــــــــــره رغم كل القسوه اللي اظهرتها للفيصل ..

    الا انها للحين هو الحب الوحيد اللي بداخلها وموب قادره تنساه ابدا ..

    تفكر توافق ولا لا … بس فيصل بعد كذا خلاص لازم تطلعه من حياتها

    للأبد …

    حست بخووووف للمجرد هالتفكير ..

    ماتتخيل شكلها بدون فيصل بحياتها حتى لو انه يسبب لها الألم …

    ((أمـــــــــــــــــــــا ميشــــــــــــــو …

    بطلتنا … اللي مالقت الحب اللي حبته …

    راكان سافر وتركها تفكر فيه دووووم بحزن وشوووووووق وحب …

    أما الغريب أنقطـــــــــــــــــــــــــــــــــــــع عنها من شهر كامـــــــــل …

    من بعد ماقالت له ميشو لا عاد تدق … انا ماأقدر انسى راكان …

    راكان الحب الوحيد اللي بحياتي …

    بس فعلا الغريب نفذ طلبها ولا عاد دق عليها …

    نست سالفة الغريب تماما … بس ماقدرت تنسى راكان …

    شلون بتقدر تعيش حياتها على هالروتين …

    الممل …

    ((أمــــــــــــا مايـــــــــــد …

    ماكان يدري مين اللي كتبت هالكلام بكتابه …

    بس لما عرفت ميس عن السالفه قالت انو هي اللي كتبته …

    رغم انها عارفه انو لمى اللي كاتبته …

    بس كانت متوقعه انه راح يعطيها وجه بعد الكلام بس استغربت لما طنش الوضع

    وشق الورقه من كتابه ورماها بالزباله …

    بس بالاخير مانقدر نقول غيـــــــــــــــــــــر …

    مين اللي بتقدر تفوز بقلب مايـــــــــــــد …

    مـــــــلاكـ ..

    لمـــــــــى ..

    ميـــــــــــــس ..

    ((مايد باقي له بس يومين ويرجع للإمـــــــــــــــارات …

    متشووووووووق مرررررررره للرجعه …

    “”””””””””””””””””””””””

  3. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((ليـــــــــــــــــــــــــان ..

    توها طالعه من اختبارها بالجامعه ..

    شافت من بعيد على الرصيف .. ميشو واقفه ..

    التفتت يمين ويسار تدور على صقر اذا هو موجود او لا …

    لما ماشافته بسرعه راحت للميشـــــــــــو …

    غمضت عيون ميشو من ورى وهي كاتمه ضحكتها …

    بس تفاجئت من ميشو لما دفتها وهي توها بتهاوش بس ابتسمت بسرعه ميشو لما

    عرفت انها ليان ..

    -(ميشو :~ ؤه سوري .. مادريت انه انتي ..

    -(ليان بضحكه صغيره :~ هههـ … آسفه ..

    -(ميشو ابتسمت :~ وانتي للحين على أي شي تعتذرين .. جم مره بقول لج ..

    محد يستاهل انج تعتذرين له …

    -(ليان نزلت راسها :~ هههـ آسفه …

    -(ميشو غطت وجهها بستهبال :~ لااااااا خلاص …

    -(ليان رفعت راسها وهي تقول :~ اقول مشاعل شرايج نطلع مع بعض ..

    -(ميشو سكتت شوي …..

    ثم ابتسمت :~ يالله …

    ((لما طلعو مع بعض وتمشو بالسوق وأنواع الضحك والسوالف ..

    ليان بقوووووه استاااااانست …

    على الساعه 9 ونص …

    ميشو وليان وهم بالسياره ..

    -(ميشو وهي تسوق :~ اقول ليان شلونج مع صقر …!!!

    -(ليان نزلت راسها بضيقه …)

    -(ميشو :~ ليان ممكن اسألج سؤال ..

    -(تفضلي …

    -انتي تحبين صقر صح …!!

    -(ليان رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ لا … بس تبين الحقيقه …

    من قبل كنت أكرهه كره مو طبيعي …

    بس مع الأيام اكتشفت انو فيه طيبه كبيره …

    رغم اتصفاته المتسلطه ..

    الا اني شفت كيف يحاول يكسب الحب والحنان بأي طريقه بينننا …

    وهذا الشي بحد ذاته يبين مدى طيبته ..

    بس … الحقيقه … انه صار غالي عندي … بس موب قادره أحبه …

    صحيح هو خلاني انسى كل اللي سواه فيني …

    بس صقر الحين بالنسبه لي …

    غالي على قلبي … وبس …

    أما كحب … يعلم ربي قد شنو حاولت أحبه بداخلي … بس مو قادره …

    صقر بالنسبه لي الحين زوجي وراح أحترمه بكل شي يبيه ..

    وراح أحاول اظهر له الحب …

    وراح احاول بقد ماأقدر تكون حياته سعيده وياي …

    -(ميشو :ئ وانتي مافكرتي بسعادتج …

    -(ليان :ئ انا مايهمني سعادتي … بما اني لقيت اهلي وأخواني …

    هذا بحد ذاته أكبر سعاده لي …

    اما صقر بالنسبه لي زوجي اللي راح احترمه وانفذ له كل اللي يبيه …

    وانشالله اقدر اسعده وأظهر له الحب اللي هو يبيه …

    -يعني افهم من كلامج بعد كل هالسنين انتي ماتحبينه … بس تعتبرينه زوجج ..؟؟

    -(نزلت راسها :~ اي …. ولو بيدي حبيته …. بس رغم هذا ماقدرت ابدا …

    والزواج موب لازم لازم احب زوجي مثل ماهو يحبني … المهم اني ابذل

    كل اللي اقدر عليه حتى لو مابداخلي حب له …

    هو زوجي وراح يظل زوجي ….

    -(ميشو تنهدت :~ الله يوفقج … بس تذكري .. أي شي تحتايينه دقي علي ….

    -(ليان التفتت على ميشو اللي تسوق السياره …

    قالت بتردد :~ اقول مشاعل ..

    -(ميشو:~ هلا …

    -(ليان :~ هو صحيح انتي … آآآآآ…. تحبين راكان ..!!

    -(ميشو نغزها قلبها من سمعت بس اسمه …

    سكتت شوي ثم قالت :~ لا … ليه منو قال لج ..؟؟

    -(ليان :~ لا بس … كنت ابي اقول لج شي عنه …

    -……………..

    -(ليان كانت حاسه انو ميشو تحبه بس تكابر عشان كذا مابغت تحرجها اكثر وقالت:~

    الحقيقه يمكن ماتعرفينهـــــــــــــا عنه …

    بس أنا سمعت انه سافر عشان …. يعالج …

    -(ميشو وقفت السياره على جمب بسرعه ثم التفتت عليها وهي تقول بروعه

    :~ شنو قلتي .!!

    -(ليان حطت يدها على قلبها بروعه من حركة ميشو ….

    -(ميشو بسرعه :~ ليان شقلتي تو …!!

    -(ليان بلعت ريقها :~ قلت لك انه مريض وسافر يعالج …

    -(ميشو حست بمويه ثلللللج انكبت عليها …

    بسرعه قالت بعد تفكير وسرحان :~ مريض بشنو ..!!

    -(ليان هزت كتوفها :~ ماأدري …

    -(ميشو ساااااااااااااااااكته ….

    وكلام ليان بتردد في بال ميشو …

    :~ ماتدرين وين سافر له …

    -(ليان :~ امبلا … للإمريكا …وعطى نارا رقم المرافق اللي وياه …

    عشان تطمن عليه …

    -(ميشو :~ وليش عطى نارا بالذات …!!

    -(ليان بدت تحس بتوتر من ميشو اللي صار وضعها مررررربك

    وغريب :~ لأنها هي اللي طلبت منه رقم …

    -(ميشو :~ وليش .. تحبه ..؟؟؟

    -(ليان بسرعه :~لا لا لا … اصلا نارا تحب واحد غيره ..

    -(ميشو :~ طيب دقت عليه ..!!

    -(ليان مدت بوزها :~ ماأدري …

    -(ميشو :~ عطيني رقمه ..

    -مااعرفه .. اقولك مع نارا ..

    -طيب حاولي تدبرينه لي اليوم … راح اترياج اليوم تييبين لي الرقم ..

    -(بخوف :~ خلاص ؤكي …

    ((ميشو رجعت تتذكر كيف هو مريض …

    تذكرت اخر مره شافته كيف كان شكله موب طبيعي ابدا ابدا .. ابدا ..

    تبي تسافر له بسرعه …. خاصتا انها ضيعت ايام كثيييره وهي ماتدري عنه …

    ((لما وصت ليان للبناية شقتها …

    التفتت عليها ليان ثم قالت بتردد :~ مشاعل انتي بخير ..؟؟

    -(ميشو تفكرررر براكان وماتسمع أي كلمه قالتها لها ليان ..

    ليان حست بالوضع عشان كذا سكرت الباب بكل هدوء وراحت للداخل البنايه …

    ((ليــــــــــــــــــــان لما وصلت شقتها ..

    طلعت المفتاح وفتحت الباب …

    لما دخلت استغربت من الوضع هدووووء وظلااااااااااااااام …

    توقعت فعلا صقر مو موجود …

    لما لبست قميص حلو وهي مستعده تبدى صفحه جديده مع صقر …

    ماحست الا بأحد واقف عند باب غرفة النوم …

    لما التفتت بروعه لقت صقر واقف وهو متسند عالباب يطااااالع فيها بهدووووء…

    بلعت ريقها اللي جف من الروعه …

    حست بخوووووف من نظراته لها …

    شكله صاير مو طبيعي …

    صقر تقدم من ليان شوي شوي …

    أما ليان ترجع على ورى خطوه خطوه بخوف …

    ليان صقعت بالسرير وطاحت عليه وقلبها يدق بقوووه من شكل صقر الغريب …

    صقر دنق لها بقوووه ثم قال بشكل غريب :~ منو كنتي وياه …!!

    -(بلعت ريقها بخوف …)

    -(صقر مد يده على خدها بحناااان غرييييييييييب وهو يقول بنص ابتسامه غريبه :~

    ياحلوه منو كنتي وياه …!!

    -(ليان صارت رجولها ترررررتجف من الخوف … حست بريحة صقر قبيحه …

    سكرت أنفها وهي تقول بقرف :~ صقر شنو هالريحه …

    -(صقر تحولت ملامحه بسرعه للجديه … شدها مع شعرها بقوه وهو يقول بغضب

    :~ منو كنتي وياااااااااااااااه …

    -(ليان :~ آآآآآآآآه … .. آآآي صقر شعري حرام عليك …

    -(صقر تركها ويدينه تررررررررررتجف من النار اللي تشتعل بداخله وهو موب

    اقدر يتحملة الصبر اكثر من كذا …

    لف عنها وهو يقول :~ بسرعه قولي منو كنتي وياه …

    -(ليان بخووووف :~ كككـ…كنت … كنت ويى … مممـ … اختي تولين …

    -(ضغط على كفه بقووووه يحاول يصبر أكثر :~ منو كنتي وياه …

    -(ليان بخووووف :~ قلت لك كنت ويى توليـ….

    -(قاطعها بغضب :~ جذابــــــــــــــــــــــــــــه …

    (شهقت بخوف وغطت راسها بروعه ….

    ((صقــــــــــــــــــــــــــر … خلاص ..

    ماعـــــــــــــــــــــاد فيه صبـــــــــــــــــر أكثر ..

    الصبر اللي بداخله دووووم انتهى …

    نفذ صبره .. طفش .. مل … أنفجـــــــــــر الولد من كثر مايصبر ويكبت غضبه …

    صقر اليــــــــــــوم انسان ثانــــــــــــــــي …

    ليان تأخرت عليه بدون مايدري وين هي …

    شرب رغم انه يعرف حكم الشرب ….

    وبسبب ليان صار مجنون …

    شرب كثيييييييييييير للدرجه انه نفذ صبره وبيطلع كل شي بداخله …

    شدها مع قميصها القصير بدون روب وسحبها للصاله …

    دفها بقوه على الطاوله وهو يقول بعصبيه تخووووف :~

    منو كنتي ويااااااه …

    -(ليان تررررتجف بخوووووف :~ كنت مع مشاعل ….

    -(صقر بهاللحظه مسك الجره اللي جمبه وبقوه كسرها عالأرض بغضب وهو يقول

    بصوت عالي خشن :~ مره عبدالمحسن ومره مشاعل …

    وأنا وين رحت … أنا ليش ماتحبيني مثل ماتحبينهم …!!!

    ((تقدم منها وشد شعرها بقوه وهو يقول بين أسنان تتحكك ببعضها بغضب :~

    قولي لي شبينج وبين مشاعل ….. شنو هالإشاعات اللي تطلع عنكم …

    -(ليان نزلت دموعها بخوف وهي تترجاه يتركها :~ ووولله .. ووللله هي مثل اختي …

    انت ليش موب واثق فيني …

    أصلا كيف تفكر مثل هالتفكير القذر …

    -(صقر دفها بقوه عالأرض :~ لأنــــــــــــــــــج بتيننيني ….

    أنا جم مره سكت ولا قلت شي رغم اني ادري انج تعيشين وياي وانتي تفكرين

    في عبدالمحسن …

    حاولت قد ماأقدر انج تحبيني بس ليش ليش ماحبيتيني …ليش…..

    أدري اني ماعندي اسلوب مثل اخوي عبدالمحسن …

    بس انا شنو ذنبي … انا جذي شخصيتي موب قادر اغيرها …

    انتي بسببج خليتيني اتمنى لو كنت عبدالمحسن وبشخصيته ونجاحه …

    انتي بسببج صرت اكره اخوي للجنون رغم اني كنت احبه وأعتبره ابوي

    واخوي وأمي وكل شي …

    انتي بسببج نزلت دموعي رغم اني ماأبجي ..

    انتي بسببج صرت موب على طبيعتي …

    حاولت اكون اللي تبينه عشان تحبيني بس مافي فايده ليش … ليش

    ماتحبيني ليش …

    ((رفع الطاوله بغضب ورماها على ليان …..

    ليان شهقت من الروعه وبسرعه نزلت راسها …

    بس رحمه من ربي انها جت خفيفه على جمب راسها ….

    صحيح نزل دم وبكثافه بس ماجت خطيره …

    ليان رفعت يدينها للجبهتها اللي تحس انو في شي ينزل عليها …

    بس تفاجئت لما شافت دم …

    -(ليان بخووووف ودموع تنزل :~ شنو هذا … شساويت فيني انت …!!

    -(صقر لما حول عيونه عليها وهو يشوف الدم ينزل منها …

    أخذ توحفه ثم رماها عليها وهو يقول بعقل سكران :~

    وخذي هاي بعد ….

    ((التوحفه ظربت كتفها بقوه ثم انكسرت عالأرض …

    ليان صرخت بقوه وهي تترجاه يوقف جنون …

    -(صقر تقدم لها ورفعها من شعرها وهو شاده بقوه وبألم …

    وليان تصارخ والجرح يعورررررررها بقوه ….

    -(صقر وهو يطالعها ببتسامه جانبيه مخيفه :~

    تعذبي مثل ماعذبتيني …

    موتي مثل مامات ولدي ببطنج ….

    أنا عندي ولدي محسن …. بآخذه وبربيه بعيد عنكم …

    وخليج انتي مع حبيبج عبدالمحسن …

    أنا أصلا أكتفيت من حبي لج …

    لأني ادري انو مافي فايده منج ….

    خلاص بتركج على راحتج …

    وساوي اللي تبينه …

    انتي ياليـــــــــــــــــــــــــــــان ..

    طالـــــــــــــــــــــــق …

    طالق طـــــــــــــــــالق …

    وطالق للمليون …

    ((ليان شهقت بدموعها .. تحاول تتكلم بس الصدمه ربطت لها لسانها …

    هذا موب صقر … هذا واحد ثاني …

    -(صقر سحبها من شعرها ثم فتح باب الشقه ودفها عالأرض وبقوه وهو يقول :~

    اطلعي جذي …. وخلي كل عيال البنايه يتسلون عليج ….

    عشان أضحك وأنا اشوف عبدالمحسن خاايب حبه فيج بعد مايضيع شرفج …

    هذا عقابج .. خليج لا تحبيني .. بس تحملي ماييج …

    ((سكر الباب عليها ..

    ((ليان كانت لابسه قميص خفيف وبدون عبايه ولا روب …

    حتى وهي حفيانه …

    نزلت دموعها على شكلها ..

    ووضعها المخيف …

    ((تطق الباب مره مرتين وهي تترجى صقر يفتح …

    بصوت ينتفض :~ صصـ … صقر … الله يخليـ..كـ…. آآآ.. أفتح …

    تكفى … تككـ… تكفى … أفتح لي …

    ((جلست تترجاه بس مافي فايده ….

    لفت لما سمعت أحد داخل اللفت بيفتح الباب …

    بسرعه ركضت رغم انو رجولها موب قاويه توقف عليها من كثر ماهي خايفه …

    حاولت توصل لين الدرج تحت شوي قبل لا يشوفها أحد …

    لما سمعت صوت الشخص اللي طلع من اللفت ..

    دخل شقته وسكر الباب …

    طلعت من الدرج وهي تزحف على رجولها اللي موب قادره توقف عليها …

    طقت الباب مره ثانيه وثالثه وخامسه وعاشره …

    بس مافي فايده تسندت عالباب ودموعها تنزل بدون أي توقف ودمها ينزف بشكل كبيره …

    تحاول تضغط عليه بس خلاص الدنيا صارت تدور فيها …

    ((لحظات وفتح لها الباب صقــــــــــــــر …
    $$ ابتدت الإمتحانات ….

    وبتنتهي …$$

    وقرب حفل التخرج …$$

    وقربـــــــــــــــت النهايـــــــــــــــــه …$$

    نهايـــــــــــه لا نعلم هل هي سعيـــــده أم حزينــــــــــــه ..!!! …$$

    ((من جهه ثانيــــــــــــــــــــه …

    ناراوهي منسدحه بالصاله لحالها وتراسل يزيد …

    حست بملل من المسجات ..

    عشان كذا دقت عليه بكل جرأه وهذا طبعها جريئه للأبعد درجه …

    -(بعد ثلاث رنات … رد بصوته الخشن :~ آلـــــو …

    -(نارا :~ لا يكون أزعجتك ..!!

    -(يزيد سكت شوي ثم قال :~ لا عادي …

    -يعني مشغول ..!!

    -لا عادي …

    -(نارا :~ شفيك يزيد ..!! … انا اصلا حسيت فيك شي بالمسجات …

    يعني اسلوبك صاير غير شوي …

    -ليه وش حسيتي بالضبط ..!!

    -فيك شي انت صح ..!!

    -لا …

    -لا عاد صج يزيد … أنا مضايقتك بشي ..!!

    -لا شدعوا .. صدقيني نارا مافي شي …

    -طيب ليش جذي اسلوبك ..؟؟

    -(تنهد بضيقه :~ مافيني شي … ولو فيه شي بقول لك …

    -ماأصدقك …

    -………………….

    -يزيد بتقول ولا اسكر الخط …!!

    -تدرين شلون … أكلمك انا بعدين … يالله مع السسلامه …

    ((ثم سكر الخط حتى بدون مايسمع ردها …

    نارا فتحت فمها بقهر وهي تطالع الجوال …

    -(تولين توها نازله من الدرج والفوطه براسها توها ماخذه شاور …

    :~ نارا وين الريمونت ..!!

    -(نارا :~………………….

    -(عقدت حواجبها ثم التفتت عليها :~ نارا وين الريمونت ..!!

    -………………….

    -(بصوت أعلى :~ نارا احاجيج …؟؟؟

    -(نارا وقفت بدون أي كلمه ورقت فوق …

    -(تولين عضت على شفتها :~ صج وقحه هالبنت … محد مكتشف وقاحتها الا انا …

    ؤففففـ … صاير البيت ممل بدون ليون …

    فيصل طالع 24 ساعه مع ربعه …

    ونارا هاي أشك يوم من الأيام انها طرما وصمخا …

    ((ماحست الا بميما وراها …

    تولين لما التفتت على ميما اللي تقول :~

    عمه تولين وين بابا …!!

    -(تولين جلست عند ميما وهي تلاعبها :~ موب موجود … شرايج نروح انا

    وياج للمشوار …!!

    -مسوار ..!!

    – يــــب … ((ثم نادت على الخدامه الخاصه بميما :~

    سيلــــــــي … تعالي لبسي ميما …

    ((دقايق ثم طلعو مع بعض ….

    تولين لما وصلت للبيت أمها …

    شالت ميما بين يدينها ثم فتحت باب الشارع بمفتاحها الخاص …

    لما دخلت الصاله حست بالوضع هاااادي …

    -(تولين :~ ميري وين مدام …!!

    -(ميري :~ مدام عند خاله ماما مايد ..

    -آها …. طيب صلحي للميما عصير برضاعه …

    -ok.

    “””””””””””””””””””””””””

    ((نرجــــــــــــــــع للورآ شوي …

    صقر لما فتح الباب لليان اللي متسنده عالجدار …

    كشر بحقد ثم دخل الشقه …

    وترك الباب مفتوح ..

    ليان بسرعه وبفرحه دخلت الشقه وسكرت الباب بعدها …

    تحس انو الدنيا تدور قدامهاا ..

    راحت للداخل الغرفه تبي تلاقي أي شي تربط فيه راسها اللي ينزف …

    خذت لها ايشارب طويل …

    وربطته ع راسها …

    سكرت باب الغرفه عليها عشان مايدخل …

    بس حست انو الوضع هادي …

    لحظات وسمعت صوت صقر يصارخ وكأنه يتألم ….

    ((صقر بالصاله ….

    -(وهو منسدح على كنبة الصاله … دموعه تنزل وهو ينادي بألم وضعف :~

    يومـــــــآآآآآآآآآآآه …. يومــ…..يومآآه وينج … ليش تركتيني …

    يومااااه انا محتااااجج … يومــــــآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه …

    ((ليان طلعت له وهي تطالع شكله كيف صاير انسان ضعييييييييف

    دموعه تنزل ووجهه على جسمه يعرق بتعب …

    بخوف تقدمت منه ولمست جبينه اللي صاير حآآآآآآآآآآآآآر …

    نزلت يدينها على يدينه وحست ببرودته المرتفعه …

    جسمه يرررررررتجف ..

    وشفايفه تنطق بأسم أمه وترتجف بلونها الباهت …

    بسرعه راحت وحطت على راسه قماش مبلل بمويه بارده …

    خذت دوآ وهي تحاول تشربه …

    بس صقر دف يدها عنه وهو يقول بعبراته ودموعه :~ بعدي يدج عني …

    ماأطيقج ولا أطيق قربج مني … خلني أموت أهون ماأنج تتقربين مني ..

    بعـ….دي … عني …

    ((صقر صار يرتجف أكثر وهو يردد بأسم أمه …

    أمه اللي ماتت من يوم كان صغير ..

    أمه اللي فقد حنانها ….

    طول حياته …

    ليان خنقتها العبره …

    ولا اهتمت للي يقوله …

    شربته بالغصب خاصتا انو صقر ماعاد يحس باللي حواليه من الحراره اللي ارتفعت …

    -(صقر :~ يومآه … خذيني وياج … يوماه ابيج …

    يومــــآه …

    يوماااه …

    ((ليان نزلت دموعها غصب عليها وهي تطالع شكله كيف ينتفض ولون وجهه شاااحب …

    بدت تقرآ عليه وتسمي عليه …

    قلبت القماش للبارد وهي تهتم فيه …

    رغم راسها اللي بينفجر من قوة الألم …

    رفعت يدها تحاول تربط القماش بقوه عشان يوقف الدم …

    قامت تجيب للصقر مويه بس مسك يدها صقر وهو يقول بضعف وبعيون مغمضه :~

    خليج عندي …. للآخر لحظاتنا … بس خليج وياي ….

    ((ليان جلست بهدوء عنده …

    -(صقر :~ أنا آسف …. أنا حيوان … قولي اللي تبينه عني …

    أدري اني ماقدرت اسعدج ولا بيوم …

    ووعد مني راح أبتعد عنج وللأبد …

    بس تكفين …. تحمليني عالأقل على آخر لحظاتنا …

    بس هالليله …

    ليـــــــــــــــــان …….

    ((فتح عيونه ببطى وهي محممممممممممره والعروق واظحه …

    وغرقانه دموع …

    رفع يده على خدها ثم قال :~ سامحيني ….

    -(هزت راسها بالإيجاب وبهاللحظه نزلت دموعها وهي تطالع فيه …

    -(صقر وهو يطالعها بتعب كبيــــر …

    :~ ليان … اذكريني بالخير …..

    -(هزت راسها بالنفي :~ لا تقول جذي …. احنا بنكمل مع بعض …

    -(صقر نزلت دموعه :~ ماينفع …. ليان أنا ظربتج …

    كم مره …. انا ماأقدر اسامح نفسي ..

    -(ليان وهي تهز راسها بالنفي بسرعه :~ لا لا انا بخير …

    بعدين انا ماألومك … انت كنت شارب … مو واعي للي تساويه لي …

    -(صقر ابتسم ابتسامه جانبيه بااااهته وبالويل تنشاف :~ لا تدورين لي اعذار ..

    أنا اصلا من البدايه .. خربني الدلال من أخوي …

    أنا واحد ماينفع يكون زوج لوحده مثلج …

    ولا حتى أب للأحد من عيالج …

    تمنيت اييب منج ولد أو بنت تشبه لج ….

    بس من بعد ماطيحت ولدنا بنفسي …

    ومن بعد ماظربتج اليوم ….

    خلاص …. حياتنا لا يمكن تستمر مع بعض …

    ليان حبيبتــــــــــــــي …

    اذكريني بالخير ….

    ليان أنا موب بس حبيتج …

    ليان أنا صرت ماأشوف غيرج …

    تحولت للأنسان أناني من كثر ماأبيج لي أنا وبس …

    صرت واحد متسلط …

    الغيره قتلتني … وقتلتج وياي …

    شكيت فيج وبرفيجاتج ….

    ليان حبيبتـــــــــــي أنا آســــــــف …

    آســــــــــــف …

    ((بهاللحظه غطى وجهه وهو يبكي بصوت واظح …

    يبكي من قلب وكأن أحد غالي عليه مات …

    وهو فعلا بالنسبه له …

    اليــــــــــــــــــــوم ليان موجوده … بس بكره راح تكون بالنسبه له ميته …

    ((ليان ماتحملت الوضع …

    تشوفه يبكي بألم واظح …

    رفعته شوي ثم ضمته بقوه وهي تهديه وتحاول تطمنه :~

    صقر لا تبجي … أنا وياك للآخر يوم بحياتنا ….

    -(صقر وهو يبكي بقوه :~ ماينفع ياليان ماينفع ….

    ((كمل يبكي للدرجة انو صوته انبح وانقطع صوت بكيه …

    صقر ضم ليان بقوه له …

    -اذكريني بكل خير … وسامحيني على كل اللي ساويته فيج …

    آسف آسف ….

    -(ليان بدون شعور وهي تبكي :~ صقر أنا أحبك …

    أحبــــــــــــــــــكـ ….

    وراح نكمل حياتنا مع بعض …

    ((توقعت راح يكون فيه أي تأثير عليه …

    بس المفاجـــــــــــــأه لنا ولليان لما قال صقر بحبااااط كبير وضعف :~

    تأخرتي كثير …

    ماينفع الحين هالكلام ….

    أنا قتلت ولدنا …. وظربتج لين نزف الدم منج …

    و………و….. وأنا أب لولد زوجة أخوي …

    ((ليـــــــــــــــــــــــان جمدت بمكانها ….

    آخر كلمه قالها كانت مثل الصاعقه عليها …

    بعدت عنه بسرعه وهي تقول بروعه :~ شلون …!!

    -(صقر نزل راسه :~ مثل ماقلت لج …. محسن موب ولد عبدالمحسن اخوي …

    محسن ولدي انا …

    حملت مني رغم انها كانت على ذمة أخوي …. تخيلتي شمعنى اخوي …

    ييتها وأنا كنت شارب …

    نفس الوضع الحين ….

    أكره نفسي لما أشرب ….

    ليان صدقيني عاهدت نفسي ماعاد اشرب وتبت للربي …

    بس من عرفتج والشيطان استغل حبي لج …

    وكالعاده … الشرب يخرب علي كل حياتي وخربت حتى حياة اخوي …

    عبدالمحسن اخوي كان يحب زوجته مايا …

    بس انا خربت عليه وعيشته حياة كريهه …

    وبعد كذا اخذتج منه …

    بس هالمره ماأشوف اخوي سامحني …

    مثل سالفتي ويى مايا …

    عرفت شكثر اخوي يحبج حتى أكثر من حبه القديم للمايا …

    أنا واحد اناني … مايستاهل يعيش بهالحياه …

    بعد كل اللي سمعتيه …

    شنو صرت بنظرج …!!

    كلمة واطي قليله بحقي وربي …

    -(ليان سااااااااااااكته … تحاول تستوعب اللي سمعته ….

    صقر انسدح بتعب كبير وبثواني نآآآآآآآآآآم نومه عميييييقه ومتعبه ….

    أما ليان تطالع صقر بصدمه …

    لما استوعبت الوضع …

    تقدمت منه ثم حطت راسها على كتفه ومسكت يده ….

    وكانها تقول …

    آخر لحظاتنـــــــــــــــــــــا …

    خلنا نعيشها مع بعض …

    حتى لو كننا ماننفع للبعض …

    وحتى لو كنت انسان غلط كثير وبأكبر الذنوب …

    خلنا نعيش آخر لحظاتنا مع بعض …

    $$ اليـــــــــــأس وقف بطريق صقر وليان …$$

    أوضاعهم تعقدت للدرجة تعدت الحدود …$$

    $$صقـــــــــــــــــر فشل بحبـــــــــــــه الكبيــــــــــر لليان …$$

    بس ماندري ايش راح يصيـــــــــــــر بكـــــــره ..$$

    ((باليوم الثانـــــــــــــــــــي …

    ليان فتحت عيونها بس مالقت صقر ….

    تنهدت بضيقه بس حست بشي غريب …

    وهو راسها اللي ملفوف بشاشه بعد ماعقم لها صقر الجرح …

    لما فتحت الدولاب ..

    مالقت ملابس صقر موجوده …

    بس فيه القليل منها …

    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــه …

    بالجامعه ….

    تولين توها داخله وبيدها ميما …

    بعد مانامت هي وميما ببيت أم تولين …

    رفعت ساعتها ..

    شهقت لما شافت انو باقي عشر دقايق ويبدى اختبارها ..

    بس توهقت ماتدري وش تسوي للميما …

    أول ماشافت …

    أميره واقفه عند البوابه …

    فرحت من قلب وبسرعه راحت لها ..

    -(تولين :~ أميره بليز بليز بليز … خلي ميما وياج لين ماأنتهي من محاظرتي …

    واذا شفتي على طريقج فيصل عطيه ميما …

    يالله باي …

    -(أميره ماأمداها حتى تلتفت على تولين وتقول شي ..

    الا وختفت تولين عنها …

    -(أميره كشرت بوجه ميما وهي تقول :~ ؤففففف وانتي بتكرهيني بحياتي …

    ((بس ميما ابتسمت بقوه بوجه أمييره وهي تقول :~

    نلعب ….نلعب …

    -(أميره :~ أي اذا حجت البقره على قرونها …

    تبين ابوج ياكلني الظاهر …

    ((من جهه ثانيـــــــــــــــــــــــــه …

    قروب فيصــــــــــــــــل …

    وهم واقفين مع بعض بآخر الحديقه ..

    -(برهوم :~ فهيدان … وين القاعده …

    -(فهد :~ فهيدان بخشمك … وياي لا تخافون …

    -(متعب :~ وانت فيصل شنو يبت ..

    -(فيصل :~ احم احم انا مايبت شي …

    بس انا اللي بنفذ مخططاتكم الغريبه ….

    -(عبادي :~ قصدك الجنونيه .. انا مالي شغل فيكم … بروح قبل

    لا اتوهق وياكم ويى الإداره ..

    خاصتا ان حفل التخرج بعد اسبوع وانا مابي اخرب على نفسي وياكم …

    انتو ميانين بس انا مابي اصير مينون مثلكم ..

    يكفي اللي صار قبل سنتين …

    كننا على طرف يطردونا من الجامعه بسببكم …

    -(فهد :~ هههه اقول انت روح يالخواف …

    -(مساعد :~ يالله بس انا يبت الولاعه …

    -(فيصل يضحك :~ شكلك شاري درزن بالعيد ههههههههـ …

    -(متعب :~ لا تقصد مشلح من اخوانه الصغار …

    -(برهوم :~ اقول لا يكثر انت وياه …

    اسمعو …نبي نشبها بوسط صالة المبنى …

    -(فيصل مسك راسه :ئ ؤه ؤه ؤه ياكبرها عند ربي ..

    مينون انت ..!!!

    -(متعب :~ هاهااي وطبعا المنفذ هو انت ..

    -(عبادي :~ ههه توهق فيصل …

    -(فيصل انقهر من عبادي عشان كذا قال بهياط :~ لا عادي …

    اقدر اساويها ليش لا …

    -(فهد :~ تراك بتشب القاعده بكبرها ..

    -(فيصل ابتسم بخبث :~ انا عندي فكره أحلى من اللي ببالكم …

    -(كلهم مع بعض بحماس ماعدا عبادي :~ شنـــــــــــــــــو بسرعه …

    -(فيصل وهو يطقطق بأصابعه :~ احم احم لا تهاوشون …

    -(فهد :~ ياخي بسرعه تحجى …

    -(فيصل :~ لا خلاص هونت ..

    -(كلهم مع بعض سدو قميصه من كل مكان ..

    -(فيصل وهو يضحك :~ بسم الله علي خلاص خلاص طيب …

    شرايكم بالبدايه … نشب بس القنبله حقت القاعده ..

    -(مساعد :~ كيف يعني ..!!

    -(فيصل بخباثه :~ يعني يادلوخ … نشب القنبله بدون هاي الطويله

    اللي يسمونها القاعده ..

    -(برهوم :~ طيب شنو الحكمه ..؟؟

    -(فيصل :~ الحكمه ياحكيم … ان صوت القنبله بس بتروع الجامعه كلها ..

    وبيسمعونها حتى البيوت اللي بالحاره الثانيه ….

    يعني بيكون صوتها كأنو فيه شي انفجر بالجامعه …

    أو بالأصح كأنو فيه تفجير بالجامعه كلها ..

    يعني بنروع كل الجامعه ونخليهم يطلعون منها …

    -(فهد بحماس :~ والله فكره مش بطاله ابدا …

    بيكون صوتها يروع بقوه …

    خلاص شرايكم نولع خمس مره وحده …

    بدون القاعده …

    -(عبادي بدلاخه :~ يعني كيف … اذا ولعتوها بدون ماتدخلونها بالقاعده ..

    بتنفجر بمكانها بس ..

    -(مساعد :~ أي وبتطلع صوت أمريكا يمكن تسمعه …

    -(عبادي بدلاخه :~ بتطلع الوان ..؟؟

    -(كلهم ضحكو عليه ماعدا فيصل اللي رغم دلاخة عبادي بس مايحب يضحك ابدا

    عليه لأنو هو اكثر واحد بين الشله يحب عبادي رغم انه تأذى منه بس خلاص

    السالفه صارت قديمه وماتهم الحين ابدا …

    -(فيصل :~ أكيد ماراح تطلع الوان بما انها موب بالقاعده ..

    بس بتنفجر في مكانها وبتطلع صوت يروع شوي ..

    يعني يبيلك تسد أذانك وبقوه بعد …

    لأنها بتروع بلد …

    -(فهد بحمااس :ئ عاد شبيصير لو نولع خمس مره وحده …

    -(متعب :~ والله الفكره ماخشت مزاجي بقوه ..

    يعني اخاف احد يرتاع ويموت علينا ….

    -(فيصل وهو يضحك :~ احسن .. خل هالجامعه تخف شوي من الزحمه ..

    -(برهوم :~ هههه أي والله .. يالله يالله بس خلونا ندخل ونساويها بسرعه

    تراني حدي متحمس..

    -(كلهم مع بعض قامو يضحكون بحمااااس …

    ماعدا فيصل اللي موب قادر يضحك لأنه هو اللي بينفذ الخطه

    أو بالأصح الجريمـــــــــــــــه …

    حاس بتوتر شلون بيسويها بدون محد يشوفه …

    -(فيصل بسرعه :~ والله لو يشوفني احد ترى بقول انكم وياي انتم …

    -(فهد :~ يلعن بليسه ذالفضيحه …

    -(متعب :~ يصير خير .. المهم خلنا نساوي آكشن ..

    من زمان عن الآكشنات …

    ((لما دخلو للمبنى وهم سااااكتين وواظح عليهم بيسون جريمه كبيره …

    أميره شافت من بعيد فيصل وبسرعه لحقته تبي ترمي بوجهه بنته …

    -(برهوم :~ شباب شرايكم نشغلها قريب عند القاعات …

    خل اللي داخل يرتاعون ويطلعون من اختباراتهم …

    -(كلهم بضحك …

    -(فهد :~

    هههههههههههههـ أحلى شي … بعد كل هالتعب عند الطلاب والمذاكره بهالليالي

    الكل مايمتحن … يلعن ؤم الحماس اللي بنعيشه …

    -(متعب :~ قصدك يلعن ؤم النذاله اللي انت عايشها …

    -(فيصل بين اسنانه :~ أي وانا اللي بتوهق هاه ..

    -(متعب :~ لا تخاف خلك ذيب ..

    -(فيصل:~ ومنو اللي قال لك اني خايف بالعكس …

    -(عبادي :~ يالله راونا شنو بتساوي ..

    وانا بروح عنكم …

    -(مسكوه كلهم :~

    لا مافييييه ..

    لازم انت واحد مننا يعني لازم تكون بيننا ..

    لو عالأقل تمسك كشه صفرا وخظرا وتقعد تشجعنا …

    -(برهوم :~ عشان اذا انمسكنا تنمسك ويانا …

    -(فيصل :~ لعنه انت وياه يالله بسرعه قبل لا أهون …

    -(مساعد :~ يالله ذيك الجهه مافيها أحد …

    وقريبه من القاعات …

    ((لما راحو للجهه …

    أميره دخلت للمبنى بس مالقتهم ..

    انقهرت ولا تدري وين تروح له بالضبط …

    واخيرا اتجهت للحديقه تنتظر احد يطلع منهم …

    ((متعب وفهد وبرهوم وعبادي ومساعد رجعو ورى بعد ماصفو القنابل عالأرض …

    ((أما فيصل جالس بتوتر عند القنابل وهو يحاول يشغل الولاعه …

    -(فيصل بقهر :~ لعنه تلعنك يامساعد … شنو هالولاعه البايخه …

    -(فهد وهو يضحك بصوت قصير :~ مساعد انت وويهك وهقت فيصل ..

    -(مساعد :ئ ههههه والله من جد الولد توهق ..

    -(برهوم بتوتر :ئ اقول شباب أحد يقول للفيصل يعجل .. اخاف احد يشوفنا …

    -(متعب :~ ههه قصدك يشوف فيصل المسجين هو اللي اكلها …

    ((بهاللحظه بسرعه تخبو لما شافو فيصل ولع النار وبسرعه ولع عالخمس كلهم ….

    لما اشتغلو الخمس كلهم …

    فيصل توه بيوقف بس وطى ربطة جزمته وطاح عالأرض عند القنابل ….

    ماأمداه يوقف الا ونفجرو كلهم مره وحده ….

    ((طلاب الجامعه كلهم صارو يصارخون بخوف …

    والطلاب اللي بالقاعات طلعو بخوف وهم متوقعين ان الجامعه فيها تفجير …

    من الصوت المرعب اللي سمعوه …

    ((فيصل لحسن الحظ ماجاه شي …

    بس التوهيقه انو الكل انحاش عنه الا فيصل اللي ماأمداه ينحاش معهم لأن واحد

    من الداكاتره طلع وشاف فيصل ..

    -(فهد وهو يركض :~ اقول شباب فيصل توهق ..

    -(عبادي :~ حرام عليكم مسكه الدكتور وانتو خليتوه ..

    -(برهوم ومتعب :~ اذا كلش راحمه .. روح له وقل انك انت اللي مساوي كل شي ..

    ((عبادي سكت وكمل الركض معهم للبرى المبنى ..

    بس أميره شافتهم كيف واظح عليهم وراهم سالفه …

    لما ماشافت بينهم فيصل ..

    علطول فهمت السالفه كلها …

    حقدت عليهم لأنها هي ابلذات الرتاعت روعه من الصوت بسكل مو طبيعي …

    بسرعه مدت رجلها وطاح منها عبادي …

    كلهم التفتو عليها وهي تقول بحقد وقلبها يدق بسرعه من بعد الروعه :ئ

    يالميانين شمساوين انتم ..!!

    -(كلهم بلعو ريقهم ..)

    -(اميره :~ اتعرفو بسرعه انكم انتم اللي مساوين هالضجه كلها ..

    ((بهاللحظه صدموها طلاب من الضجه اللي صارت بالجامعه …

    ولما رفعت عيونها بقهر منهم ..

    مالقت ربع فيصل …

    ميما كانت تبكي بسبب صوت القنابل …

    عشان كذا ماتحملت الوضع اكثر …

    دخلت بالمنى بسرعه وهي متجهه للإداره …

    ((نارا صحيح شهقت من الروعه بس ماطلعت لأنها ماتشوف أي

    حريق او أي شي ثاني …

    بس ماحست الا بأحد صدمها بقوه وطاحت عالأرض ….

    وجعتها يدها بقوه …

    حاولت توقف بس ماقدرت …

    يزيد جى بالوقت المناسب لما سحبها من يدها ورفعها عن الأرض …

    -(نارا شهقت وهي تقول لليزيد :~ يزيد نزلني …

    -(بس يزيد مانزلها لين طلع برآ المبنى …

    نزلها عند الحديقه :~ انتي ماتخافين على نفسك ..!!

    تدرين ان فيك الربو .. ليش توقفين بين الكتمه والضجه ..؟؟

    -(نارا مانست اللي سواه فيها امس عشان كذا قالت :~ مالك شغل فيني …

    -لا لي شغل ونص … اذا انتي موب مهتمه في روحك انا يهمني وبقوه بعد ..

    -(نارا بنرفزه :ئ اجل ليش امس سكرت بويهي يوم اني أهمك للهدرجه ..

    -(يزيد سكت شوي ثم قال :~ نارا خلاص عاد موب حاله كل مره تطلعين مشكله …

    خلينا متفهمين مثل دايم …

    -(نارا :~ لا والله … احلف عاد ..

    ((ثم لفت وراحت عنه ….

    يزيد مالحقها ولا أي شي …تنهد بضيقه وبتعد بطريق ثاني …

    ((أمــــــــــــــــــــا أميره …

    لما وصلت الإداره …

  4. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    دخلت بدون ماتشاور احد ..

    فيصل التفت عليها بصدمه …

    -(اميره وقفت قدامه ثم عطته بنته وهي مكشره بوجهه :~ المره اليايه قول للأختك

    لا ترمي عيال الناس علي … موب حاله اقعد اجبال بنتك كل مره ..

    ((ثم التفتت على الإدراه :~ وعلى فكره .. ترى موب بس هو اللي سبب ضجه

    وشغل القنابل ..

    وياه متعب الـ….. وبراهيم الـ….. وعبادي الـ…. ومساعد الـ…..

    أمممممم منو بعد … اعتقد بس هذولي …

    -(فيصل بقهر ليش انها ماقالت فهد :~ وفهد ……..!!

    -(أميره وهي تطالعه من فوق للتحت تبي تقهره :~ لا تتبلى عالولد ..

    فهد كان وياي بالحديقه …

    ((ثم لفت وطلعت …

    فيصل بيشب ناااار منها …

    هالبنت بتجننه ….

    لا يكون من جد تحب فهد …

    < ~ هذا اللي جى ببال فيصل علطول ... بدى يتوتر للمجرد هالتفكير … ((الإداره نادت قروب فيصل ماعادا فهد … ((بعد تهزيئ طويل وعريض وخصم من درجاتهم .. خاصتا انو طلاب الجامعه طلعو للبيوتهم مره وحده ومايقى الا كذا طالب ينعدون بالأصابع … بس فيصل طول التهزيئ وهو يفكر بأميره بقههرررررر … ((لما طلعو القروب مع بعض … فهد كان واقف برى عند باب المبنى ينتظرهم وهو يضحك … -(لما وصلوه كلهم مسكوه وقعد يطقونه وهو ميت من الضحك … -(برهوم :~ انا اموووت وأعرف … ليش يافصيلوه علمت علينا ولا علمت عن راس البلا فهيدان … -(فيصل كان بيقول انه موب هو … بس سكت لأنه مايبي يقول أميره ويصدق نفسه فهد .. عشان كذا فضل يعتقدون ربعه انه هو … -(فيصل :~ مدري نسيت اقول اسمه .. -(متعب بقهر :~ اموووت انا عالإعتذار .. ((ثم لفو وطقوه بقهر … بس فيصل ماعاد له نفس يضحك بسبب أميره … -(متعب :~ اقول فيصل تبيننا نسامحك … شب هالقاعده على جهة ذوليك الطلاب … ابيك تنحشهم كلهم من الجامعه … -(برهوم وهو يضحك :~ والله فكره خطيره … موب مثل تو .. لا هالمره دخل القنبله بالقاعده ولا تطلقها على فوق .. وصوبها على جهة الطلاب اللي واقفين بذيك الجهه … -(فيصل تنهد وهو يحاول ينسى سالفة اميره … أخذ القنبله ودلخها بالقاعده .. بدل مايوقفها … لفها على جهة الطلاب لعانه فيهم … وهو يحاول يشبها ويقول :~ مساعد انت وولاعتك بشب فيها شعرك … بالاهي هاي ولاعه ..!! -(مساعد :~ ههههه والله عاد هذا الموجود عندنا … زين اللي يبت بعد .. ((بهاللحظه فيصل لما شغل القاعده … صحيح ماراح تبين الألوان زين … لانهم بالصباح … بس قاصدينها عالطلاب بيروعونهم … بس ربع فيصل وفيصل مافكرو بالعواقب … لان الشرار يمكن يجي على الطلاب وتنفجر عليهم وتسبب لهم حروق أو اعاقات … وكثير مانسمع من هالأخطار … ((فيصل رفع عيونه على اطلاب اللي انتبهو على فيصل وبسرعه راحو عن الجهه … بس فيصل شهق بقوه لما شاف أميره طلعت بنفس الجهه بدون ماتدري عنهم … وكانت شايله بيدها أميره اللي راحت عنهم بدون مايحسون ورجعت للأميره تبيها … فيصل توه بيلف القاعده على فوق بس ماأمداه لأنها انطلقت قبل لا يسوي أي شي … -(فيصل بصوت عالي وبخوف :~ أميــــــــــــــــــــــــــره … ((أميره لما انتبهت عاللي جايها بسرعه لفت ظهرها وضمت بقوه ميما تحميها من القنبله والشرار … بس القنبله انفجرت قبل لا توصل أميره … لكن الشرار وصل للاميره للدرجة انه حرقها بيدينها وعبايتها خربت … ((فيصـــــــــــــــــــــل … لما شاف حركة أميره وهي تحمي بنته … حس بشي بداخله للأميره … من الصدمه ماقدر يقول أي شي او يوقف ويتطمن عليها … ((الشباب كلهم راحو للأميره … أما فيصل جالس يطالع بأميره بدهشه …. بحركتها هذي اثبتت له اشياء ماكان يدري عنها …. بس قطع تفكيره لما لاحظ انو أميره التفتت عليه واتجهت صوبه وبيدها بنته … لما وصلت له نزلت ميما عنها وبقوه عطت فيصل كف محتـــــــــــــرم … ثم مدت له يدها وهي تقول :~ هذا اللي تبيه يصير فيني ..!! انت وربعك … صج حقيرين وماتسوون حتى ……((ثم سكتت وهي تحاول تضبط اعصابها خاصتا انو الحروق البسيطه واللي مو واظحه تحررررقها … لفت عنه وراحت للشارع وهي موصصصصله معها من فيصل لأنها بجد اكتفت وقررت اليوم تقول للاهلها انها موافقه على راكان … ربع فيصل التفتو عليه بصمت وروعه … فيصل منزل راسه بدون أي كلمه …. والموقف ينعاد قدام عيونه … موقفه لا يحسد عليه ابدا …. “””””””””””””””””””””””” ((بالجامعه في أحد دول اوربا … اليــــــــــــــــــوم آخر يوم للمايد بالجامعه وبالخارج .. لأنه عالمغرب راح يرجع للإمارات … مايد بعد مانتهى من الدوام للآخر يوم … طلع من القاعه وهو متجه للشارع بيروح للشقته … سمع صوت وراه يناديه … لما التفت … لقاها لمى تركض من قلب له … استغرب منها عشان كذا وقف … -(لما وصلته وهي تحاول تجمع كل انفاسها اللي انقطعت .. -(مايد عقد حواجبه وهو يطالعها …) -(لمى رفعت عيونها عليه :~ سوري عالإزعاج .. -(مايد ببرود :~ لا عادي … -(لمى :~ الحقيقه بغيت اطلب منك طلب … من بعد ماعرفت مشاعري … استغربت وايد ليش مارديت لي او بينت لي شوي من جوابك للمشاعري … مااتخيل شكلي لما يرجع كل واحد للديرته … ماعاد اشوفك مره ثانيه … عشان جذي ابي رقـ…. -(قاطعها بهدوء :~ اسمعيني يالمى … -(لمى طالعته بعيون كلها حب وأمل انه يبادلها المشاعر … بس جاها احبااااط لما قال … :~ مشاعرج مااعرفها …. أو بالأصح مابي أعرفها … -(قاطعته :~ طيب انت ماقريت اللي بالكتاب ..!! -(عقد حواجبه :~ أي كتاب ..!! -(لمى بلهفه :~ الكلام اللي قلت لك عنه بالكتاب .. اني … انـ … أحبك … ومن هالحجي … بس استغربت انك مارديت لي حتى لو بنظره … -(مايد لما استوعب السالفه كلها … تنهد شوي ثم قال :~ الحقيقه … انا صحيح قريت الحجي … بس سواء انتي أو غيرك كتب هالحجي … ماأقدر ابادلج الشعور نفسه … -(لمى بضيقه :~ طيب ليش …!! -(مايد :~ لا تساليني ليش …. يالله .. بالتوفيق … وانشالله تلاقين الولد اللي يحبج ويسعدج … انتبهي للروحج … وفرصه سعيده اللي تعرفت فيها على أخت حبوبه مثلج … الله يوفقج … ((ثم لف وراح عنها … لمى غرقت عيونها دموع … ثلاث سنوات وهي تحبه … بالأخير يصير كذا … ((مايد لما وصل للشقته … فتح الباب وهو يفكر بأهل الإمارات اللي اشتاق لهم حيل … لما دخل غرفته … كانت الصدمه عليه لما شاف ميس بالغرفه جالسه … بوضعيه مخدله … مايد عقد حواجبه وهو مكشر … لف عيونه عنها وهو مصدوم من حركتها وكيف اصلا دخلت شقته … ميس وقفت له بدلع وهي تقول :~ شو بك … فكرت انك بتحبني … فئلت خليني سهللك الطريئ للألي … لأنو المشاعر نفسا جواتي .. عن جد انتا غير كل الشباب ياللي أآبلتون …. -(مايد بدى يتنرفز منها … بدون حتى مايلتفت عليها .. سحبها مع يدها وهو متجه للباب بيطردها … رغم اللبس اللي لابسته … بس ماهمه … -(ميس بصدمه سحبت يدها منه بقوه وهي تقول :~ شو عم تعمل ..!! -(مايد عض على شفايفه بقل صبر وسحبها مع يدها وهو يقول :~ لو ينقرضون البنات ومابقى غيرج … أفضل الموت على اني بس أطالع فيج … ((دفها بقوه برآ الشقه بحتقاااااااااار واظح على ملامحه لها … ميس حست بنااار تشتعل بقلبها منه … ماتدري وش تسوي عشان ترد لها كرامتها … راحت بدون أي كلمه وهي مقهوره كيف أول مره بحياتها شاب يرفضها … وبطريقه فيها مذله كبيره … ((بس مافكر يسألها كيف دخلت … لأنو ميس بكم كلمه حلوه وحقيره لعبتها على صاحب مفاتيح الشقق … بعد ماتواعدت معاه كيف تكافئه بطريقتها اللي بتعجبه … ((لما جت الساعه على المغرب … بسرعه اخذ شناطه بكل حمااااس واتجه للمطار بتاكسي … لما وصل بالمطار وركب الطياره … بالصدفه صارت جمبه ملاك … جلست ملاك بجمبه وهي أصلا مو منتبهه للمايد … -(مايد عقد حواجبه وهو يطالع فيها … -(ملاك حست باللي جمبها يطالع فيها … حست بنرررفزه … لفت عليه بتهزئه بس بسرعه انربط لسانها لما شافت مايد جالس جمبها … قلبها صار يدق بسرعه وهي تطالع فيه … مايد حس بوجهها قلب أحمرررر … ابتسم لها ابتسامه جانبيه ثم لف عنها يطالع المجله اللي بين يدينه من الطياره … -(ملاك وقفت من غير شعور تدور على مضيفه … لما لقت وحده من المضيفات بسرعه قالت لها انها تبي تغير مكانها … بس المضيفه رفضت لأنو مافي أماكن … لفت ملاك تحاول تتبادل مع أحد بس ماوافقو … -(مايد وهو يطالعها ضحك بسخريه وهو يقول بصوت واظح لها :~ صدقيني ماراح آكلج … -(ملاك تنرفزت من كلمته عشان كذا رجعت وجلست بمكانها غصب عليها … حاسه بتوترررررر للقرب مايد منها … ((المضيفه طلبت من ملاك تربط الحزام … بس ملاك طنشتها بطفش لأنها بوضع مايسمح لها حتى تتحرك … بما انو حبيب قلبها بجمبها … رغم انو مايد مو ملقيها أي وجود وهو يقرى المجله اللي بين يدينه .. مايد لاحظ انو ملاك تعاند المضيفه وتطردها بوقاحه … ضحك بخفيف وهو يطالع المجله … لف عليها وبنفسه ربط الحزام على ملاك … ملاك من الروعه شفطت بطنها وقلبها بيطلع من الروعه … -(مايد ابتسم وهو يشوف بطنها اللي شفطته …:~ هههـ … للهدرجه مستحيه من كرشج ..!! -(ملاك فتحت فمها بإهانه وقهر :~ نعم نعم … من زين كرشتك … بعدين منو طلب منك تربط الحزام … ليش شايفني ياهل جدامك … اقول وخر بس ايدك عني .. ((بجرأه ومن غير شعور … مسكت يدينه ورفعتها عن الحزام ثم ربطتها بنفسها … المضيفه ابتسمت بوجه مايد وكأنها تشكره … أما مايد حط رجل على رجل بهدوء وكمل يقرى المجله … ملاك كل شوي تلف بعيونها تطالع فيه … لما جابت لهم المضيفه الأكل .. … ملاك بطفاقه تأشر لها تفتح لها الطاوله وتحط لها الأكل … بس المضيفه حست بنرفزه من ملاك وكأنها خدامه عندها … مايد مد يده وفتح الطاوله للملاك … وأشر للمضيفه تحط لها الأكل … المضيفه ودها تطب في ملاك … بس توقعت مايد زوجها … عشان كذا سكتت ولا قالت شي … ملاك حست بتوترررررر من حركات مايد لها كيف محترم وذوووق راقي معها … لما حطت المضيف الأكل للملاك … التفتت وهي تطلب من مايد يفتح طاولته … بس رفض بحترام إنو مايبي ياكل .. ملاك التفتت عليه بدون ماتحسب حساب :~ ليش ماتبي تاكل .. -(مايد وعيونه على المجله قال بهدوء :~ شكرا مابي … -(ملاك :~ أحد قال لك كل … انا اقول ليش ماتبي تاكل ..!! -(مايد سكر المجله ثم تنهد والتفت عليها …. لحظات وهو يطالعها .. ملاك توترت ونزلت راسها … مايد بنفس هدوئه :~ مالي نفس … -ليش مالك نفس .. -لأني مالي نفس .. ((ثم لف وطنشها … -(ملاك حست بتوتر من غبائها ولقافتها … لفت وهي تاكل … أو بالأصح ماقدرت تاكل لأنو مايد بحمبها … مايد حس عليها لأنها كل ماجت بتاكل تلف تطالعه اذا هو منتبه لها او لا … عشان كذا وقف يبي يروح للدورات المياه عشان تاكل على راحتها … وقف شوي وهو يقول للملاك :~ شوي اذا ممكن … -(ملاك وهي تحاول تبعد عنه رغم انو الطاوله مضايقه عليهم … بس مايد مانتبه للرجل ملاك اللي وطاها بقوه وهو بيطلع … ملاك صرخــــــــــــــــــــــــــــت بقوه … وبسرعه دفته عالأكل … مايد توسخ بنطلونه بالكريمه … لف بيبعد عن الأكل بنرفزه من ملاك كيف هي مطفوقه .. بس برضو ماقدر من الضيق لأنه ماقدر يوازن نفسه … للحظات وماحس نفسه الا وهو بين رجول ملاك … ملاك شهقت منغفصه البنت منه … مايد لاحظ نفسه ونقز عنها بروعه … مايد حس بتوتر من الموقف البايخ اللي انحط فيه … وكله من البدايه يقال له بيراعي مشاعرها ويتركها تاكل على راحتها … رغم انو لو انه جالس كان احسن له …. مايد دخل للدورات المياه … أما ملاك تطالع قدام من الروعه .. تحاول تستوعب اللي صار … موقف بجد محرررررررررج بشكل غير طبيعي … شوي ورجع مايد وهو عاااااادي ونسى اصلا الموقف … لما شاف ملاك ابتسم ابتسامه جانبيه وهو يتذكر كيف صار وجهها احمر …. تنحنح لها شوي .. أما ملاك بسرعه وقفت عنه عشان يدخل بدون أي ضيق او شي … بعد ماقالت للمضيفه تشيل الأكل لانها انسدت نفسها … -(مايد لما جلس …. حس فيها البنت مررره متوتره … التفت عليها ثم قال بأدب :~ سوري عالموقف اللي صار تو … -(ملاك بسرعه :~ لا لا عادي … خذ راحتك … -(مايد مسك ضحكته على ردها الغبي بس سلك للوضع … مرت ساعه كامله على هدوئهم … مايد التفت على الشباك يطالع الظلااااااام … ماحس الا بشي على كتفه … التفت يطالع شسالفه … بس لما شافها ملاك ناااايمه وهي مسنده راسها عليه … رفع يده بهدوء بيبعد راسها عنه …. حاول يرفع راسها عنه بس ماقدر لأنها تتحرك كل شوي وترجع راسها … تنهد بقل حيله وخلاها على راحتها وهي متسنده على كتفه … مرت ساعتين تقريبا ومابقى الا شوي ويوصلون … ملاك فتحت عيونها بعد نومه طويله لمدة ساعتين ونص … لما حست انو راسها على كتف مايد … ماقدرت تبعد عنه لأنو رقبتها جمدت من الروعه … تبي تتحرك بس ماقدرت … حست بوجهها قلب طمااااطه … وهي بداخلها تقول :~…….. يوووه الحين لو اقوم عنه بكون بموقف سخيييييف … ولو أقعد برضو على هالحاله بكون مصختها ومالي داعي … ياربيييه شنو هالفشيله اللي انا فيها … أح رقبتي تشنجت … ((ماعاد قدرت تتحمل … حاولت بقد ماتقدر ترفع راسها بدون ماتلتفت عليه … لما رفعت راسها …. ولفت للجهه الثانيه بدون ماتطالع فيه … حست بالوضع عادي ولا تحرك مايد …. التفتت عليه بس انصدمت لما شافت الولد مغمض عيونه وهو متسند على الشباك … توقعت انه نايم عشان كذا تنهدت براحه وهي تضحك على روحها كيف كانت متردده ترفع راسها … لما مدت يدها بتاخذ المجله اللي عنده … ماحست الا بيد مايد مسكت ذراعها وهو مغمض عيونه ويقول :~ دوري مجله غيرها … -(ملاك فااتحه فمها عالآآآخر وهي تطالع بيده ماسكه ذراعها … البنت راحت فيها وهو بااارد ولا همه … مايد استغرب انها ماردت ولا قالت شي .. فتح عيونه ببطئ وهو يطالعها … استغرب كيف تطالع يده … ماهتم يشيل يده عنها بس قال :~ شوفي مجلتج عندج … -(ملاك لما لاحظت الوضع قالت :~ ليش ماتبيني اخذ المجله اللي عندك … -(مايد هز كتوفه :~ بس جذي …. -(ملاك :~ احلف عاد .. لا وبقوه احلف … ((بس بالأخير ماقدرت تاخذ المجله اللي كانت مع مايد … اما مايد بس كذا عباطه … طقت براسه يستهبل عليها شوي … ملاك خذت مجلتها وقعدت تطالعها … شوي وحست انو مايد رجع مغمض عيونه بس شكله مانام من البدايه لما توقعت انه نايم .. عشان كذا قالت بتوتررررر :~ اقول مايد ….
    -(مغمض عيونه بدون مايرد عليها بس يسمعها ..)

    -(ملاك عارفه انه يسمعها بس مارد عليها .. عشان كذا كملت :~

    صحيح انا ماعرفتك الا من ثلاث سنوات وبس …

    بس الحقيقه ابي اعرف عنك اكثر …

    صحيح اعترفت لك بحبـ…..ي …. وانت رفضت بدون ماأعرف السبب ..

    بس عندي فضول اعرف كل شي عنك ..

    او عالأقل شوي من حياتك …

    ((انتظرته يرد عليها بس لازال مغمض عيونه ولا رد عليها ..

    ملاك :~ يمكن كلامي يكون مو عايبنك ….

    بس الحقيقه ودي اعرف اذا بحياتك بنت ولا لا ..!!!

    -(مايد مارد عليها للعشر دقايق …

    لما فتح عيونه عليها وهي للحين تطالع فيه …

    عدل جلسته ثم قال :~ ليش تسألين هالأسأله …!!

    -(ملاك بتوتر :~ ماأدري … بس ودي اعرف عنك لو شوي …

    اذا ممكـن طبعا …

    -(مايد سكت شوي ثم قال بدون مايطالعها :~ الحقيقه …. بقلبي حب كبير للبنت …

    صحيح حب من طرف واحد …

    بس ماأتوقع راح أقدر انسى حبها اللي بداخلي ….

    بس تدرين …. الحقيقه انا ماحاولت انسى هالبنت ولو ليوم واحد ..

    لأني كل يوم افكر فيها ولا ابي انساها …

    أو يمكن بالأصح ماأبي اتعب نفسي على شي لا يمكن يصير ..

    اللي هو انساها …

    ماأعتقد راح اقدر انساها لو جربت …

    ((ثم تنهد وهو يتذكر تولين وكمل :~ صحيح ماراح يصير بيننا شي …

    بس انا ماأبي اتزوج أي بنت الا اللي هي تختارها لي بنفسها …

    راح اتزوج البنت اللي تقول لي عنها تولين وتختارها لي …

    بس هدفي من الزواج … اييب عيال وبس …

    لأني ماأعتقد راح اقدر احب غير تولين بحياتي …

    ((ثم التفت عليها وابتسم بخفيف :~ هذا اهم شي بحياتي اقدر اقوله لج …

    -(ملاك نزلت راسها بضيقه وحبااااااااااط كبير ثم قالت :~ عشان جذي

    رفضتني ..!!

    -(مايد ابتسم لها :~ تقريبا …

    ((انقهرت من كلمة تقريبا لأنو كانه يقول بعد انتي ماأعجبتيني …

    بس سلكت للموضوع لأنها موب رايقه تفكر اكثر من الإحباط اللي بداخلها …

    ((بكــــــــــــــــــــــذا ….

    وصلو للمطار دبي ….

    وكل واحد نزل …

    مايد التفت لعلى ملاك اللي تمشي بجمبه على بعد خطوات ..

    :~ ملاك …. انتبهى للروحج ….

    يالله بالتوفيق …

    ((ثم راح عنها بعيد ..

    ملاك ضاق صدرها بقووووووه لأنها مره متعلقه فيه …

    لما التفتت لقت اهلها …

    وبسرعه راحت لهم بشوق رغم انها متضايقه من مايد …))

    “””””””””””””””””””

    ((مـــــــــــــــــــــرت الأيام وانتهو امتحانات …

    وأخيـــــــــــــرا …

    وأخيــــــــــــــرا …

    وآآآآآآآآآآآآآآآآآ أخيـــــــــــــــــــــرا …

    حفــــــــــــــــــــل التخرج …

    : (

    اليــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوم …

    تسليـــــــــــم الشهادات …

  5. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    غداً آن شـآء الله سأكمل الروآية وأضع البآرت الأخير
    لكن يؤسفني عدم وجود متآبعين من الأعضـآء شيء محبط بحق
    لكن أرى ان الروآية جميلة بحق فأتمنى لجميع من يقرأها سواء أعضآء أو زوآر بأن يستمتعوا بهآ

  6. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    وأخيرا ..$$

    بعد مانتهو من الإمتحانات …$$

    اليوم .. حفل التخرج ..$$

    بعد انتظار طويل ..$$

    اليوم سوف يتخرجون أبطالنا ..$$

    من الجامعه الأمريكيه ..$$

    لا أعلم إن كانت هذه اللحظات ..$$

    حزينه أم سعيده ..$$

    $$ولكن عالأغلب ستكون حزينه على أبطالنا بداخلهم

    للفراق أصدقائهم ..$$

    وللفراق الجامعه التي جمعتهم بكل لحظاتها الحزينه والمثيره …$$

    والسعيده والمضحكه …$$

    “”””””””””

    ((الساعه .. 5 الفجر …

    يزيد منسدح على سريره …

    يفكر وقلبه تزداد نبضاته من التفكير اللي هو فيه ….

    اليوم يايزيد … لازم تعترف للنارا كل شي …

    كافي كذب عليها …

    لازم تدري مني ولا تدري من غيري …

    أدري اني راح أخسرك يانارا …

    بس الحقيقه ولازم تعرفينها …

    اليوم انشالله …

    راح اعترف لك بكل شي …

    ((من جهه ثانيه ..

    نارا وهي واقفه قدام المرايه وجمبها تولين تطالعها ببتسامه …

    -(تولين وهي تضبط شعر نارا من ورى :~ طالع شكلج رووووعه …

    وأخيرا اليوم الكل بينصدم من شكلج …

    الأسود لازم تنسينه والألوان الغامقه كلها …

    -(نارا موب قادره تبتسم وهي تطالع شكلها ..

    تحس بشكلها غريييب موب متعوده عليه ابدا …

    نارا …

    أمس طلبت من تولين تغير في شكلها من فوق للتحت …

    وتولين وافقت علطول …

    أول شي غيرته تولين في نارا هو شعرها …

    شعر نارا طال تقريبا لحد نص رقبتها …

    تولين خذت نارا للكوافير …

    وصبغو شعرها بلون بلاتيني راااايق ….

    درجو شعرها شوي من ورى ..

    اما من قدام قصتها بما انها كانت طويله وصارت أطول …

    قصروها شوي بحيث تكون القصه من قدام أطول بشوي من قصتها اللي ورى

    بس مو مره…

    استشورو شعرها على جمب …

    بحيث قصتها مايله على وجهها بشكل انثوي وقمه بالنعومه …

    والخطوه الثانيه اللي توجهت لها تولين بنارا …

    هي البشره ….

    نظفت لها البشره بالمشغل للمدة ساعتين …

    مساج على تنظيف وأنواع الكريمات ….

    بعدين ظبطت لها حواجبها بشكل حلو …

    بعد كذا تولين ونارا خذو لهم حمام مغربي بالشوكولاته …

    بحيث حست نارا بالنعومه بشكل غرييييب ماتعودت عليه ابدا …

    بعدها توجهو الثنتين للسوق …

    تولين اشترت للنارا عبايه وطرحه ….

    لأن نارا هي اللي طلبت من تولين تختار لها العبايه بعد ماقررت تلبس عبايه

    وتفتخ صفحه جديده من حياتها …

    بكامل انوثتها وجمالها …

    بعد كذا تولين اشترت للنارا أنواع الملابس الأنوثيه ..

    وحاولت تبتعد عن الألوان الغامقه عشان تتعود نارا على الفاتح وتعيش حياتها

    كأي بنت تهتم

    بنفسها وأنوثتها …

    اشترت لها كذا كعب مناسب عليها …

    ((نارا التفتت على تولين وهم بغرفة تولين …

    -(نارا :~ تولين من صجج حلو شكلي … ماأدري احس فيه شي غلط …

    -(تولين وهي تجلس نارا على كرسي التسريحه :~ اجلسي خليني اضبط لج

    المكياج بس .

    عشان يمديني على نفسي بعد أنا …

    -(نارا غطت وجهها بيدينها :~ لا لا ميك اب مابي …بس كحل حطي …

    -(تولين وهي تبعد يدين نارا :~ لا لا ياحبيتي …

    اللي يحطون كحل ويتحمسون فيه ماتو …

    بحط لك كريم اساس خفيف وبودره برونز شوي مو مره …

    وبحط لك مسكره …و….

    ماعليك بضبط لك المكياج على الشكل اللي بيخليك تطلبين مني اني اعلمك كيف يكون …

    -(نارا بتردد ماقالت شي بس فضلت السكوت على الرد بشي ماقتنعت فيه ..)

    ((تولين بعد مانتهت من نارا…

    :~ يالله البسي اللي قلت لك عليه وبعد كذا تعالي وريني كيف طلع شكلك ..

    ((نارا تنفذ كل اللي تقوله لها تولين بس عشان شخص واحد ..

    اللي هو يزيد …

    تبي تافجئه اليوم بشكل غير …

    تبي تكون حلوه بعيونه وتترك الإيمو …

    ((نارا لما طلعت لقت بوجهها ليان توها جايتهم …

    -(ليان كانت منزله راسها بضيقه وهي تفكر بصقر اللي اختفى من اسبوع …

    وترك حتى امتحاناته بعد كل هالسنين وكل جهده بالمذاكره …

    مانتبهت للنارا ..

    أما نارا وقفت لما شافت ليان تنتظر من ليان ترفع عيونها عليها وتمدحها ..

    بس استغربت لما لاحظت على ليان الضيقه …

    -(نارا :~ ليان ..!!

    -(ليان رفعت راسها بهدوء … رغم انها شافت شكل نارا كيف متغير

    للأحلى بكثيييييير …

    بس ماعلقت ولا قالت أي شي ..

    لأنها توقعت انها تولين مو نارا ابدا ومستحيل تصدق انها نارا …

    كملت طريقها ولا ردت …

    -(نارا حست انو شكلها مو حلو عشان كذا ماعلقت عليها ليان …

    لأنها هي اصلا متوتره من شكلها …

    بس حاولت تستجمع حماسها وتكمل اللي قاعده تسويه …

    تبي تشوف وجه يزيد اليوم كيف بيكون اذا شافها …

    للمجرد هالتفكير ابتسمت بحمااااس وبسرعه راحت تلبس ملابسها …

    ((ليان لما دخلت غرفتها سكرت الباب بعدها ثم انسدحت على السرير وهي تفكر بصقر …

    حطت يدها على قلبها اللي تحسه مكتووووم بضيقه كبيره …

    تنهدت بملل …

    شوي الا وفتحت عليها تولين بقوه ..

    -(تولين ببتسامه عريضه :~ ليون مالبستي …

    -(ليان بدون اهتمام :~ لا …

    -(تولين فتحت فمها :~ من صجج انتي …!! اليوم حفل تخرجنا وانتي جذي باااارده …

    صج ماعندج سالفه …

    تعالي تعالي بضبط لج شكلج مالت عليكم من خوات ماعندكم سالفه …

    ((مسكت يد ليان وسحبتها للغرفتها ….

    جلستها بالغصب وبدت تضبط لها شعرها والميك اب خفيف …

    لما انتهت وصارت الساعه 6 ….

    -(تولين شهقت :~ يؤيؤ انا للحين ماخلصت … قومي قومي ليان وكملي لبسج

    اللي بتلبسينه…

    يوووه انا متى بيمديني اضبط شكلي …

    ((قالة آخر كلمه وهي تفكر بطلال كيف بيشوفها اليوم وتبي تكون بشكل حلو وغير عن

    اللي تعود عليه …

    ليان لبست اللبس بهدوووووء وبعد كذا لبست عبايتها ثم تحجبت …

    ((نرووووووووووووح للغرفة فيصل بالجهه الثانيه …

    واقف قدام مرايته وهو يطالع شكله ببتسامه …

    فيصل طالع شكله غير اليوم …

    درج شعره من فوق للتحت ….

    وببتسامه شد شعره من قدامه بطوق أسود …

    طالع شكله كيوت بمعنى الكلمه …

    استانس على شكله وبقوه بما انو فيصل نعرف كيف يموت بشي اسمه سبيشل

    وملفت للنظر …

    رفع يده على دقنه كيف مخليه ديردتي خفيف …

    عدل ياقة قميصه الأبيض …. ثم ضبط حزام بنطلونه الأسود …

    جلس عالكرسي وهو يلبس جزمته الرسميه السودا …

    بعد ماأنتهى … أخذ عباية التخرج وقبعة التخرج …

    ثم طلع بعد مارش العطر كله عليه …

    ((اتجه للغرف خواته ثم طق الباب على ليان أول وحده …

    -(فيصل :~ ليون … خلصتي ..!!

    ((ليان كانت بغرفة تولين جالسه وهي ونارا ….

    عشان كذا اتجه للغرفة تولين ثم طق الباب ..

    :~ تولين ….

    -(تولين :~ نعم …

    -(فيصل :~ ماتبون نطلع مع بعض هالمره للجامعه ..؟؟

    -(تولين ابتسمت بحماس :~ الا والله خلاص وقف شوي بس .. احنا اصلا جاهزين ..

    -(نارا وهي تطالع الساعه :~ لا وين تونا بدري … على شنو مستعيلين ..

    ((نارا اصلا ماتبي تطلع للأحد بهالستايل …

    خاصتا انها مقهوره من ليان اللي للحين مامدحتها …

    -(ليان رفعت عيونها على نارا ثم قالت :~ أي صج تونا بدري ..

    -(فيصل فتح الباب … بهاللحظه صرخت عليه نارا وتخبت ورى ليان وهي تقول بغضب :~

    أطلع ..

    -(فيصل رجع على ورى من الروعه ..

    بس لما لاحظ ان الوضع فيه شي غريب …

    قرب شوي يبي يشوف نارا وهو موب مصدق …

    -(نارا بقهر :~ قلت لك اطلع ….

    -(فيصل وهو يضحك :~ له له له … لآآآآآآآآع .. موب مصدق .. انا عيوني شافت شي

    من عجائب الدنيا …

    بسم الله الرحمن الرحيم …

    منو هاي الحلوه اللي ورى ليان …

    نارا بلاهي اطلعي خليني امتع عيوني بهالجمال

    -(تولين وهي رافعه خشمها بغرور :~ تتريق انت وويهك …

    بعدين شنو هالطوق اللي لابسه … لو سمحت افسخه لا تفشلني ..

    شبيقولون اخوها ولد ولا بنت …

    لو سمحت افسخه ولا ترى ماراح اروح معاكو …

    -(فيصل ميل فمه بتريقه يقاله يتدلع مثل تولين بالكلام :~

    معاكو … ياربي .. آه … لا ينقطع فيج عرق …

    ولا لا تدرين …

    ((قلد صوتها ومياعتها :~ حبيبي خلاص ولا تزعلي مني …

    كلش ولا إنو يطيح وجهك … فديتك وفديت قلبك …

    ((ثم رجع صوته عادي :~ لعيونك قلبنا لهجه سعوديه …

    شتبين بعد عمتي … اقول بعدي بس خليني اشوف اللي متخبيه وراكم ..

    -(نارا حست انو وضعها غبي شوي وهي تتخبى ..

    طلعة بكل ثقه وهي تقول برتباك ..:~

    نعم شتبي …

    -(تولين حطت رجل على رجل وهي تحط الروج الأحمر الفاقع على شفايفها :~

    حبيبتي خليه مسجين … الظاهر ماقد شاف بنات حلوين مثلنا …

    -(فيصل :~ ههااااهاااااااااااااااااااااااي … والله شوفي ..

    يمكن خواتي نارا وليون …. بس انتي لا لو سمحتي خليج على جمب …

    انتي اصلا للحين شاك انج اختي …

    -(تولين بغرور :~ يحق لك ماتصدق انو فيه وحده حلوه وكشخه تكون اختك …

    اطلع اطلع لو سمحت … هاي غرفة بنات …

    وبعوه ماشفت خير انت …

    -(فيصل يبي يقهرها … يعدل طوقه بنعومه وهو يقول لليان :~ ليون

    شرايج بالطوق … روعه .. مو < ~ قال آخر كلمه بدلع ... -(ليان ضحكت بخفيف وهي تهز راسها بالإيجاب … -(فيصل :~ ؤلله ؤلله … نارا … شهالزين كله …. تصدقين ماعرفتج … -(نارا :~ أي واظح ماشالله … -(تولين ضحكت بصوت قصير … فيصل كمل :~ يالله يالله ترى عاد ماتنعطون ويه … يالله قومو نروح للجامعه بسرعه … -(ليان :~ وميما ماراح تاخذها وياك …!! -(فيصل :~ لا شنو ميما … اليوم تخرجي وتقولين آخذها … لا خليها مع المربيه وياها .. أحسن لها .. أمس كله مانامت عدل … -(نارا وهي تلبس عبايتها :~ يالله خلونا نطلع … -(تولين وهي لازالت تحط الروج بتدقيق :~ لحظه لحظه صبرولي دقيقه بس … -(فيصل وهو يطالعها :~ اقول انتبهي لا تطيح شفايفج من كثر هالروج … بالله كم طبق صار … سنه تحطينه …!! -(تولين بدلع :~ انت شعرفك بالكشخه … لو سمحت اطلع اطلع .. خلاص انا ماعاد اتحملك انت وثقالة دمك … ياثقيل … -(فيصل :~ هاها ثقيل ولا خفيف … -(تولين :~ يادممممممك … -(فيصل وهو طالع من الغرفه :~ ياحلو دمي .. عسل مثلي .. وه يالبا قلبي … -(تولين خلاص بتنتحر من ثقته الزاااااااااااايده بنفسه …. تغلب عليها بمليون مره … ((لما طلعو الأربعه … وواظح التشابه الكبير اللي بينهم … بعد ماحطو الميك آب نفسه البنات ولبس العبايات ونفس الطول … أما فيصل اللي يمشي جمبهم …. اللي يشوفه … يقول الله لا يلومه يوم يقلب كيوت .. دام توأمه ثلاث بنات … ((لما وصلو الجامعه … دخلو الأربع التوأم … ليون ونارو وتوتي يمشون بجمب بعض … وعلى طرفهم فيصل … طالعه أشكالهم ملفته بمعنى الكلمه …. جمالهم وشبههم الكبير يجذب الواحد لهم … لما وصلو مكان قروب فيصل عند باب المبنى … ((الشله كلهم كانو واقفين جمب بعض … فهد ومساعد ومتعب وبرهوم وعبادي … التفتو مع بعض … وكلهم بصوت واظح وعالي قامو يصارخون بنبهار للأشكال التوأم اللي متغيره وصايره ملفته … -(فهد :~ ياويل حالي …… -(برهوم :~ فصول شمساوي في نفسك … بديت اشك انك ولد … -(فيصل يضحك بخجل مصطنع وهو يعض اصبعه بستهبال :~ أه أحرجت تواضعي الراقي … -(تولين بغرور :~ ؤفففف بنات خلونا ندخل … ((نارا موب معهم اصلا لأنها تتلفت يمين ويسار تدور يزيد …. أما ليان لفت وتبعت تولين … بهاللحظه قروب نارا الإيمو …. كانو لابسين عبايات التخرج وبنفس اشكال الإيمو … ((مرو من عندها وهم مو عارفينها زين … ماعدا لميا اللي التفتت تحاول تدقق بملامح نارا … فجأه صرخت بصوت عالي ثم حطت يدينها على فمها بصدمه … قروب فيصل ونارا التفتو عليها … -(لميا وهي فاتحه فمها بصددددمه :~ نارا ..!!! مستحيل … -(فيصل ابتسم بفخر :~ أكيد قلتي هالحلوه هي اخت فيصل … ((قروب فيصل كلهم نزلو روسهم يائسين من ثقته العمياااااااااااا واللي يقولها بكل ثقه وكأنه ماقال شي غلط أو يفشل … -(نارا لفت عن لميا وطنشتهم وهي تدور على يزيد … همها كله بيزيد … -(لميا وقفت جمب نارا وهي تطالعها بعجااااب كبير :~ ياااااي نارو طالعه جنااان .. وربي مو صدقه انج نارا للحين … -(نارا مطننننشتها ولا حتى طالعتها … قاعده تدور بعيونها على يزيد ..) ((بهاللحظه طاحت عينها على عين نوف … بس نارا ماهتمت وردت تدور على يزيد … نوف عقدت حواجبها تحاول تتذكر هالأشباه اللي مو غريبه عليها ابدا … شوي وقفت مجمده مكانها لما سمعت لميا تقول للنارا :~ نارو منو اللي ساوى فيج جذي … منو اللي خلاج جذي روووعه … -(نارا تنهدت بملل من لميا ثم راحت عنها من جهة نوف …. مرت من جمب نوف بدون ماتطالعها ولا تعبر وجودها … نوف فاتحه فمها مو مصدقه عيونها … نارا طالعه غير شكل … طالعه كيوت يمكن أكثر من تولين وليان برضو … -(نوف ماتحملت :~ نارا … ((بس مثل مانعرف نارا … تمشي ولا كأنها تسمع أحد .. وهذي طبيعتها … للتطنييييييييييييش عنوان … نوف لحقتها وهي تبي تتأكد اذا فعلا هذي نارا ولا تتوهم … وقفت قدام نارا :~ انتي صج نارا ولا يتهيئ لي … -(نارا تأففت بملل ثم قالت بهدوووووئها المعتاد :~ لا خيالها … ((كملت طريقها نارا بعيد عن نوف … حست باليأس وهي ماتشوف يزيد بأي مكان … ((نروووووح للميشو …. اليوم ميشو بالنسبه لها آخر يوم بالإمارات لأنها بتروح للأمريكا عند راكان بالمستشفى اللي سألت عنه … ((دخلت وهي على نفس الأبيض … ونفس الستايل .. ولا غيرت في نفسها أي شي ….. بهاللحظه صدمت بقوه في مايد … -(مايد التفت عليها بحترام وهو يقول وعيونه تطالع الأرض :~ سوري … -(ميشو بهدوء غريب وأدب :~ نو بربلم … ((لما راحت عنه … مايد التفتت يطالعها .. مستغرب من شكل هالبنت … توقع قبل انها ولد …. شوي الا والتفت على امه وخالته أم تولين اللي يمشون بجمب بعض بغرور كعادتهم .. اللي تولين ماورثت الغرور الا من خالتها وأمها … أما مايد عكسهم .. فيه من التواضع وهي ميزة أخلاقه … بس من يشوفه بهدوئه وثقله يقول هذا مغرووووووور…. -(أم تولين ببتسامه :~ ياقلبي على بنتي … تلاقونها تعبانه الحين .. -(مايد وهو يضحك :ئ خالتي وانتي للحين تعاملين تولين مثل الأطفال ..!! -(أم مايد :ئ ياولدي عبالنا مهما يكبرون يبقون بعيننا أطفال .. -(مايد :~ لاااع يعني انا ياهل بعيونج يومه ..!!! -(أم مايد :~ هذا اللي حاصل … -(مايد :~ هذا وانا يبت الشهاده من الخارج …!!! .. عيل بتزوج عشان اكبر بعينج شوي .. -(أم تولين :~ على طاري الزواج لقيت لك عروس وش حلوها .. -(مايد نزل راسه ثم قال بهدوء :~ بس أنا قلت تولين اللي بتختار لي العروس ..!! -(أم تولين تضايقت شوي لأنه واظح عالولد للحين يحب تولين بس بهدوئه المعتاد لما يجيبون طاري تولين أو يتذكرها … :~ ماعليك هي لو تشوفها علطول بتوافقني الراي .. بنتي ونفس ذوقي .. مالعينا بس يالله ندخل … ((بهاللحظه دق جوال أم تولين .. -(ام تولين :~ ههه وهاي تولين …. ادري بتسألني ييتي ولا لا من أسبوع تحرص علي .. آلو …. ……. ههههههه أي أي ييت .. وانا الحين بدخل … ((وهي تأشر لهم بعيونها وكأنها تقول شفتو انو كلامي صح … مايد ابتسم عالخفيف ثم كمل طريقه … ((من جهه ثانيه … فيصل لما دخلو داخل … أميره واقفه تطالع اللي رايح واللي جاي … وهي تعلق على كل واحد من اللي بيتخرجون مع نجود … وأنواع الحش … فيصل ابتسم لما شاف كيف اشكالهم واظح انو يحشون بالعالم … مر من قدامهم وهو يعدل شعره ويقول بصوت ناعم :~ ياربي .. الجو مره حااااار … -(أميره طلعت لسانها متقرفه ثم لفت عنه … -(فيصل بسرعه :~ أميره … اميره ممكن احاجيج شوي … -(أميره مطنشته …) -(فيصل ماتحمل تطنيشها .. سحبها من يدها … ودخلها بقاعه خااااليه … أميره قلبها صار يدق بخوف من حركته … -(فيصل بلع ريقه بتوتر .. بس أميره تقدمت بتطلع من الباب اللي هو مسكره وواقف عنده عشان ماتطلع … مسك يدها وهو يقول :~ دقيقه بس … -(أميره سحبت يدها بحقد وهي تقول بشمئزاز :~ لا تلمسني .. -(فيصل بضيقه :~ أميره بس دقيقه .. -(أميره :~ ولا دقيقه ولا شي .. كيفي انا مابي اسمع لك … بعد عن ويهي .. -(فيصل بلع ريقه اللي جفففففف وهو متوترررررررر ومتضااااايق بقوه … تقدم قدامها وهو يقول :~ طيب اسمعيني بعدين احكمي … -(أميره رفعت عيونها بعيونه وهي تقول بجديه واظحه :~ مابي … مااااابي .. أي شي منك مابيه .. مو انت تقول اطلعي من حياتي وماأدري شنو خلاص بعد عن ويهي واللي يعافيك .. صج ماني ناقصتك … -(فيصل وهو يطالع عيونها اللي واظح عليها معصبه … وهو بعكسها مررررره متضايق … فيصل من غير شعور مسك كف يدها بين يدينه …. بقوه .. وهو يقول بضعف :~ ممكن تسامحيني … -(أميره حست بقلبها بيطلع من الصدمه … سحبت يدها بقوه ودفته وهي تقول :~ احلف عاد … عبالك انا من البنات اللي تلعب عليهم … خلصو بنات الجامعه ومابقى الا انا الظاهر .. -(فيصل تنهد :~ طيب ادري اني غلطان بحقج وايد .. بس ليش ماتقدرين تسامحيني .. -(أميره موب قادره تستوعب تحسه انسان كذاب :~ بعد عن ويهي قبل لا أصارخ وألم عليك العالم كلهم … بعد احسن لك يافيصل بعد … ((فيصل مسك ذراعها بقوه وهو يقول : ~ ماراح اهدج لين تسامحيني… -(تحاول تبعد يده عنها :~ فيصل هدني …. استح على ويهك تمد يدك على بنت … أي صح نسيت انك مشبك نص بنات الجامعه بطريقه قذره … ويايب من ال..#####.. بنت حرام … -(فيصل حس بقهر من هالكلام بس حاول يتغاضى عنه وهو يقول :~ لا تييبين طاري بنتي على لسانج … ولا تشككين بأخلاقي لو سمحتي يعني … -(أميره سحبت يدها :~ عيل بعد عن ويهي … ((دفته من قدامها ثم طلعت … فيصل سكت شوي يفكر …. بسرعه راح للقروبه بعد ماتفق معاهم على فكره ضد أميره … فهد رفع عيونه بقهررررررر ثم قال :~ والحين انت ليش تساوي فيها جذي .. -(فيصل رفع عيونه على فهد :~ مو شغلك … -(فهد بين اسنانه بقهر :~ طيب قول انك تخبها وفجنا … ((القروب توترووو بقوووه … من وضع فيصل وفهد على أميره … -(فيصل :~ طيب أي شعندك .. أحبها … ارتحت الحين …!! -(فهد وقف بقهر بيطق فيصل بس القروب مسكوه عن فيصل اللي جالس بكل راحه وهدوووووء وبرووود … -(فهد بقهررررر التفت على ربعه وهو يقول :~ اللي بايع صداقتي من بينكم ينفذ فكرته السخيفه على أميره … ((القروب توترووو بقوه … ماتوقعو ردة الفعل بتكون كذا قويه … فيصل ابتسم ثم قال لهم :~ الظاهر انك تبي تفرق ربعنا عن بعض … -(فهد :~ اللي مايبي صداقتي وياه ينفذ لك فكرتك … وأنا اللي بطلع من القروب كله … -(متعب بقهر : هيه انتو ميانين .. -(فيصل وقف بثقه وهو يقول :~ عبل اذا هذا اللي تبيه ؤكي … يالله ياشباب .. اختارو .. أنا ولا فهد … -(برهوم وقف بقهر :~ صج موب بعقلكم .. -(مساعد :~ انتم هيه .. شلون تخلون للبنت تفرق بينكم … -(متعب :~ اذا انتو جذي عقولكم صغيره وتتعاملون بحركة الإختيار … فانا من ناحيتي بقول لا انت ولا هو … اذا جذي تفكيركم وصل .. اسمحولي اقول .. لا انت ولا فهد راح اعتبره رفيجي .. -(برهوم ومساعد :~ واحنا بعد .. -(أما عبادي وقف وهو متردد مايبي يخسر فيصل عشان كذا قال :~ فهد فيصل خلاص تعوذو من الشيطان .. -(فهد التفت عليه ثم قال :~ عبادي اختار الحين انا ولا فيصل … -(فيصل بسلطه :~ عبادي اذا فيط خير اختار فهد … ((القروب كلهم انصدمو من تصرف فيصل المحرررج للعبادي الضعيف … عبادي نزل راسه مايدري وش يقول .. -(متعب سحب يد عبادي وهو يقول :~ فيصل … اذا انت جذي فأسح لي اذا صفيت مع فهد … بس باللنهايه اذا ردت عقولكم انت وياه تعالو لنا … ((لف متعب وهو مايك عبادي اللي متردد مايبي يترك فيصل واقف كذا … مساعد وبرهوم راحو مع متعب وعبادي .. -(فيصل التفت على فهد ثم قال :~ مستانس الحين …!! -(فهد تنهد بقهر ثم لف عنه وراح …

  7. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((بقاعة التخرج الكبي ره …

    الكل لما جهز وجلسو على كراسيهم المتخرجين …

    تولين رفعت عيونها على الحظوووووور الكبير اللي قدام عيونها على الكراسي

    بالمدرجات اللي ماليه الصاله كلها …

    الحظور كبير بشكل مو طبيعي …

    العربي والأجنبي ..

    ومن مختلف الجنسيات …

    ((بعد مقدمه وبعد محادثات بالحفل ….

    ((الدكتور طلال يطالع تولين …

    اما تولين مانتبهت له …

    تولين طاحت عينها على مايد …

    عقدت حواجبها …

    من زماااااااااااااااااان عن مايد …

    شلون رد للإمارات وهي ماتدري …

    تغير شكله مية درجه عن قبل ثلاث سنوات …

    فيصل جالس وهويدور بعيونه من بين الحظور الكبير على اميره …

    للحظات …

    وبتدو يسلمون الشهادات على الطلاب …

    ينادونهم واحد واحد بأسمائهم …

    بنص التكريم واستلام الشهادات …

    من ورى الطلاب المتخرجين …

    عالجدار بحيث الحظور يطالعونه علطول لأنه زرى المتخرجين …

    الجدار كبير ومعلق عليه بعض الألواح للتخرج …

    طفت الأنوار ….

    الكل سكت …

    شسالفه …!!!

    الهمسات بدت تعلى اكثر وأكثر …

    بس ماطول الوضع الا وتشغل بروجكتر على الجدار …

    الطلاب غمضو عيونهم بقوه لأن النور جى على عيونهم يما انهم قدام جهاز

    البروجكتر من فوووووق القاعه …

    فيصل نزل راسه من النور اللي بيفقع عيونه ..

    بس لاحظ الوضع غريب انهم يطالعون الجدار اللي وراه …

    التفت عالجدار …

    ثواني ورتسمت ابتسامه وسيييييييييييعه على فمه …

    رفع حاجب وهو يحس بشعور رائع ….

    التفت على أصحابه اللي جالسين بالصف اللي تحته …

    لقى معاهم فهد يبتسم له …

    عرف ان كل اللي صار كان مقلب فيه …

    وحتى فهد كان متفق معهم بالمقلب …

    ونفذو اللي كان مجهزه من أسبوعين وتعبان عليه ….

    من بعي د …

    بآآآآخر القاعه …..

    أميره واقفه بجمب نجود يطالعون المتخرجين ..

    -(نجود فتحت فمها :~ أميروووه …

    -(أميره كانت مدنقه تبي تطلع من شنطتها علبة (مويه – ماي – ماء __^ … )…

    نجود سحبة أميره من شعرها ..

    -(أميره بقهر :~ ويعوووه شعر………..

    ((انربط لسانها لما شافت من بعيد اللي الكل يشوفه …

    قلبها صار يدق بقوووووه …

    وهي تشوف :~….

    صورتها بوجهها بس وهي تضحك ….

    بعد كذا اختفت صورتها ..

    وطلعت كلمات ورى بعض ..

    واللي هي :~

    آسف ….

    آسف …

    آسف …

    ثلاث مرات …

    وزيدي عليها …

    . . . . نقط . . . الخ …

    لأن حبي لك ..

    ماله نهايه …

    سامحيني …

    سآآآآآآآآآآآآآآمحييييني …

    أكررها للآخر يوم بحياتي …

    سامحيني …

    لأني …

    (((بهاللحظه انقطع البروجكتر وتشغلت الأنوار …

    فيصل حس بقهر لان العرض ماكتمل ..

    لما رفع عيونه على فوق شاف الإداره مسكت الطلاب اللي شغلو البروجكتر …

    ماحب يضيع هالفرصه …

    عشان كذا نسى الشهاده …

    ونسى عمره ..

    ونسى العالم اللي قدامه …

    وقف بسرعه وهو ينزل من المدرجات بين الطلاب المتخرجين بسرعه …

    صار ينقز الدرجات وهو مستعجل …

    لما وصل للتحت … سحب المايك من دكتوره اللي تلقي الأسماء …

    وبسرعه وقف فوق الطاوله اللي مصففه عليها الشهادات …

    وهو يقول بصوت عالي زياده عالمايك …

    -(فيصل يطالع الالم اللي قدامه ويدور من بينهم اميره :~

    سامحيني …

    سامحيني …

    لأني …

    أحبج …

    أحبج .. أحبج أميره …

    ~~~

    ((بهاللحظه قروب فيصل وقفو وهم يصفقون ويصفرون

    بحماااااس وضحك وفرحه ….))

    ~~~

    سامحيني …

    وريحي قلبي …

    أميره انا اسف لأني مالاحظت حبج لي …

    أميره أنا آسف لأني حبيتج متأخر …

    آآآآآآآآآآآآآسف ….

    آآآآآآآآآآآآآآآحب….

    ((مسكوه المسئولين ونزلوه بقوه وهم معصبيييين من تصرفه اللي خرب

    عليهم الحفل كله …

    خذو منه المايك …

    أما فيصل ماأهتم لهم وهو يصارخ بصوت عالي :~

    سامحيني …

    واقبلي بحبي …

    أحب~~~~~~~~~~ج ….

    ((المسؤلين سحبوه بالغصب لين داخل عن القاعه …

    أما قروب فيصل وقفو وبصوت عالي مع بعض الخمسه :~

    أميره ..

    فيصل مينون بحبج يالمينونه …

    ((اللي يفهم عربي صار يضحك بستغرااااااب من الموقف العجيب اللي صار قدامهم

    بشكل ملفت بهالقاعه الضخمه بكبرها …

    ((بسرعه نزلو والمسؤلين بيمسكونهم بس بسرعه كل واحد صار يركض بجهه ثانيه

    بين مدرجات كراسي الحظور ….

    كل واحد يحاول ينحاش من المسؤلين اللي من جد من جد

    من جد عصبو …

    فهد وهو يركض ماعاد يقدر يكمل لأنه يضحك ضحك موب طبيعي ..

    جلس من التعب ومسكه واحد من المسؤلين اللي كان شويات ويطقه …

    ((برهوم ضحك بصوت عالي على شكل فهد اللي يلهث من التعب وهو ميت ضحك …

    انمسكو كلهم ودخلوهم عن القاعه …

    أميره واقفه بدون أي كلمه …

    مصدووومه …

    ماتوقعت شي زي كذا يصير …

    ((بنفس هاللحظه …

    وصلت بلوتوثات على غالبية الجوالات …

    وكأن فيه اشخاص ارسلو المسج مره وحده للغالبية الحظور …

    كانت القاعه كلها تضحك …

    بس من بعد هالبلوتوث الكل سكت من الصدمه …

    ((ميشو …

    عقدت حواجبها لما حست انو اللي جمبها من الطالبات اللي بيتخرجون مثلها

    يطالعونها بشمئزاز ….

    بلعت ريقها بخوف …

    سحبت من وحده جوالها تطالع شنو هالبلوتوث …

    لما قرت المكتوب …

    وهو :~

    مشاعل ال………….

    You are gay

    ((الكلمه صارت تتردد بعقلها بشكل مزعج …

    الغريب للحين يضايقها …

    بس هالمره نشرها عالقاعه غالبيتها …

    ميشو النار صارت تشتعل بقلبها بقوه …

    وقفت ورمت الجوال لين تكسر وهي تصارخ بين عبرتها اللي خانقتها ….

    :~ خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص …

    خلآآآآآآآآآآص تكفى تكفى خلآآآآآآآآآآآآآآآآآآآص …

    شساويت لك أنا …

    اذا كنت تبي تكرهني حياتي ..

    اهنيك …

    اهنيك ..

    لأني صج كرهتها منك …

    ليش ماتتركني بحالي ليييييييييييييييييييييش …

    تعبت حرام عليك …

    خلاااص ارحمني ارحمني …

    ((نزلت دموعها بضعف لما تحولت لهجتها للحزن واليأس …

    :~ اذبحني موتني …

    بس فجني …

    ((ليان وقفت مصدومه من اللي يصير ..

    بسرعه نزلت للميشو ومسكتها مع كتوفها وهي تحاول توقفها على رجولها

    لأنها جالسه وتبكي من قلب ووجهها احمرررر …

    ميشو مانتبهت لليان بس كملت تقول وهي تبكي بصوت عالي :~

    اطلع لي الحين …

    اطل ع …

    من بعيد …

    شخص وقف …

    وبصوت عالي قال :~

    رآكان مآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت …

    انسيه …

    انسيه …

    ((ميشو رفعت عيونه وشفايفها صارت ترتجف من اللي سمعته …

    حاولت تميز الشاب اللي واقف بأعلى المدرجات بس ماقدرت ابدا لأنه بعيد مرررره …

    حطت يدينها على اذانها بخوف وهي تبكي وتهز راسها بالنفي ماتبي تصدق اللي يقوله …

    -(بصوت يرتجف بين دموعها :~ جذاب … جذاب …جذاااب …

    ((ميشو بلحظه طاحت عالأرض مغشي عليها من التعب والإرهاق اللي تعبت منه …

    ليان صرخت :~

    مشاعل … مشاعل …

    ((اللي قريبين منهم بسرعه شالو ميشو من عالأرض …

    ودخلوها داخل ..

    بهاللحظه وهم داخلين بميشو …

    طلعو قروب فيصل وهم يضحكون على هبالهم …

    لأن الإداره ماتدري وش تسوي لهم خاصتا انو هذا تخرج …

    ومن بعدها ماعاد راح يشوفون الطلاب المتخرجين …

    وهم يضحكون سكتو بسرعه لما شافو ميشو مغشي عليها …

    -(برهوم معقد حواجبه :~ فصول مو جن اللي معها تبجي اختك ليان ..!!

    -(فيصل التفت على ليان وبسرعه مسكها وهو يقول :~ على وين رايحه …

    -(ليان من بين دموعها :~ ماأقدر اهد مشاعل لحالها …

    -(فيصل :~ واذا نادوج …!!!

    -(ليان وهي تهز راسها بالنفي وتبكي :~ ماأقدر … بقعد مع

    مشاعل …

    -(فيصل :~ ليان لا تطولين بعد الطلاب هذولي شعبتج اللي وياج …

    ((ليان دخلت بدون ماترد على فيصل …

    لأن كل تفكيرها مع ميشو …

    ((ليان لما دخلت ماحست الا بشخص مسكها مع يدها ثم قال بهدوء لها :~

    ماعليج .. انتي روحي … أنا بهتم فيها …

    ((ليان حاولت ترفض بس خافت من هالرجال اللي واقف قدامها …

    حست بجديته وكلامه الخشن …

    بلعت ريقها وهي تبكي ماودها تترك ميشو بس ماعاد عندها حل غير انها ترجع …

    ((لما دخلو ميشو غرفة .. سدحوها وحاولو يرشونها بمويه …

    ((ميشو فتحت عيونها ببطئ وهي ترتجف …

    فتحت عيونها على الرجال اللي جالس عندها …

    عقدت حواجبها وهي تشوف شخص غريب عليها …

    -(الرجال :~ الحمدالله على سلامتج …

    -(ميشو بخوف :~ منو انت …!!

    -(ابتسم لها ابتسامه حلوه وهو يقول :~ أنا …

    إسحآق …. ييت اتطمن عليج …

    -(جلست عدل وهي تقول :~ منو اسحاق ..!!

    -(اسحاق :~ واحد ماتعرفينه …

    -(ميشو عقدت حواجبها بس بسرعه ماعطته فرصه يكمل معاها الكلام

    لأنها قامت بسرعه بتطلع من الجامعه …

    -(اسحاق مسكها بسرعه من يدها وهو يقول :~ وشهادتج ..!!

    -(سحبت يدها :~ وانت شكو …

    -(اسحاق :~ شكو ونص …. استلمي شهادتج وبعدها طلعي …

    ((ميشو والعبره خانقتها :~ لا لا ماقدر … من بعد اللي صار شلون اطلع لهم …

    -(اسحاق :~ منو متى وانتي جبانه ….

    -(ميشو غرقت دموعها :~ بس الكل يفم غلط …

    تلاقيهم الحين ينظرون لي نظره قبيحه ..

    لا ماأتحمل الموقف ..

    بطلع …

    -(اسحاق بلهجه ريحتها :~ انا وياج …. وماعليج منهم ..

    انتي واثقه من روحج …

    فليش تخلين الناس تشك فيج …

    -(ميشو نزلت راسها بضيقه ثم قالت :~ يعني ماألومهم حتى لو بيشكون

    فيني من ستايلي ..!!

    -(اسحاق :~ خليج واثقه بنفسج ….

    اطلغي وخليج واثقه من روحج … واتركي الناس ورى ظهرج …

    كلام الناس ماراح ينتهي …

    -(توها مقتنعه بس تذكرت كيف يطالعونها بشمئزاز ..

    بسرعه بخوف ودموعها اللي نزلت بدون شعور :~ لا لا لا مابي …

    خايفه اطلع لهم .. مابي …

    -(اسحاق عدل عباية التخرج للميشو وهي لابستها ثم لبسها القبعه وهو يقول :~

    اطلعي …. وانسي الناس وكلامهم ..

    اللي صار كله تو … مقصوده يقويج …

    -(ميشو عقدت حواجبها موب فاهمه :~ مقصوده يقويني ..!!

    شلون يعني ..!!

    -(اسحاق ابتسم بلطف وهو يقول :~ لأني اشوف ميشو وحده ثانيه الحين

    من بعد اللي صار .. صايره تهتمين للناس وموب بالعاده ..

    ماتتوقعين ان اللي صار للصالحج ومقصوده عشان تتغيرين من اسلوبج الجاف

    والسيئ …!!

    -(ميشو تحاول تستوعب :~ انت شتقد بحجيك .. منو متى تعرفني اصلا ..!!

    -(اسحاق رفع يده وهو يحك جبهته ببتسامه يصرف الوضع بأسلوب واظح انه يصرف :~

    امممممم لا ابدا ماأعرفج …. أصلا انا قطري .. شبيعرفني بوحده امراتيه ..!!

    ولا شرايج …؟؟

    -(ميشو مشت عليها التصريفه رغم انو واظح جدا جدا جدا انو اسحاق يصرف

    بستهبال واظح قدامها وكأنه يقول انتبهي تراني اعرفك من زمان …

    بس ميشو اصلا مافي تفكيرها غير الناس اللي برآ وراكان …

    حاسه بخوف …

    طلعت بتردد كبير …

    وهي رايحه بتجلس بمكانها …

    ليان ابتسمت براحه كبيره وهي تشوف ميشو بصحه وعافيه …

    ((تولين التفتت على ليان اختها اللي جالسها بعيد عنها بين شعبتها …

    ابتسمت لأنها تعرف شكثر ليان تغلي ميشو …

    عشان كذا بصوت عالي تصفق للميشو للرجوعها ..

    فيصل لما انتبه للوضع بسرعه اشر للأخوياه اللي جمبه جالسين وصارو يصفقون

    ويصارخون بصوت عالي يرحبون برجوع ميشو اللي محد كان متوقع انها

    راح ترجع خاصتا بعد الموقف السخيف ..

    بس هي اظهرت شجاعتها لهم وطلعت مره ثانيه وكأنها تواجههم بوجه قوي …

    ميشو ابتسمت براحه كبيره وهي تشوف اللي يرحبون برجوعها …

    جلست بكرسيها وهي متوتر وتحس موب من عادتها تتوتر وتخاف كذا …

    التفتت على اسحاق اللي جالس بين الحظور ويطالعها ببتسامه مريحه …

    بلعت ريقها ثم لفت عنه ..

    ((تسليم الشهادات وصل للشعبة تولين …

    وهم ينادون عالأسماء …

    بسرعه المسؤله عن تنظيم الحفل تقول للشعبة تولين يقومون بترتيب

    ورى بعض …

    تولين لما وقفت …

    شافت جوجو واقفه قدامها …

    حست بضييييقه ثم قالت بتردد كبير :~

    جواهر …!!

    -(جواهر التفتت ماتدري من اللي يكلمها بس لما شافت انها تولين

    كشرت بوجهها ثم لفت عنها مطنشتها ..

    -(تولين حست بالعبره خنقتها وهي تحس بشووووووووق كبييير للأعز صاحباتها

    اللي ماتكلمها من سنتين …

    -(تولين بضيقه كبيره وهي منزله راسها تحاول تكتم دموعها :~ جواهر انا

    صج آسفه …

    ((تولين ماتدري شلون قدرت تقول اسفه ..

    موب من عادتها تتنزل للأحد وتعتذر له الا اذا كان شخص جدا جدا يهمها ..

    وهذا دليل شكثر غلاة جوجو بقلب تولين

    بس اللي صار صار …

    ومايقدرون يغيرونه او يرجعون الزمن على ورى …

    -(جواهر بدون ماتلتفت عليها قالت بصوت جاف وقاسي :~

    رجاء لا تنطقين اسمي على لسانج مره ثانيه …

    وانسي ان و كانت بينا علاقة صداقه تجمعنا …

    ((تولين نزلت دمعه رغم انها تحاول تمسك دموعها ..

    بسرعه مسحت دمعتها وهي تحاول محد يشوفها …

    تنهدت بقوه وكأنها تبي تبعد الحزن اللي بداخلها وتستعد للدورها بعد شويات ..

    الدكتور طلال من بعيد يطالعها وشاق كل شي صار بينها وبين

    جواهر بس مايدري وش قالو للبعض …

    بس اللي حسه من تولين انها تبي ترجع للجوجو بأي طريقه وهي ندمانه عاللي صار ..

    طلال مايدري ليش صار يحس برتباك للمجرد هالتفكير اللي توصل له …

    عدل جلسته وهو حاط رجل على رجل بين الدكاتره يطالعون المتخرجين …

    -(بهاللحظه نادو على أسم …

    تولين بنت بدر ال……………….

    ((تولين حست بقلبها يدق بسرعه لما سمعت اسمها كامل والأول

    مره تسمع احد يقوله كامل …

    أسمها الكمال حسسها بشعور حلو كثير …

    بهاللحظه لما قالو اسمها ….

    أغلب شباب الجامعه صارو يصفقون بقوه وأنواع التصفير بحماس …

    فيصل بغت تطلع عيونه وهو مستغرب …

    أما بنات الجامعه أبدا محد صفق لها من الغيره والكره اللي بقلوبهم عليها ..

    ومن يلومهم … شايفه روحهها عليهم من بداية الجامعه …

    واللي يبط كبدهم اكثر ان شباب الجامعه دايخين عليها رغم غرورها اللي ماينطاااق

    ومستحيل تغيره .. لأنه صار طبع فيها ….

    طبعا طبعا طبعا ماعدا خواتها نارا وليان اللي صارو يصفقون لها من غير

    شعور رغم انهم ماتعودو عالحماس والتشجيع بصوت عالي …

    نارا هاديه وغامضه …

    وليان خجووووووووله وأهدى من نارا …

    بس هالمره شعورهم غير …

    اختهم تستلم شهادتها …

    توأمهم …

    شي طبيعي يتحمسون وبقوه …

    وبرضو أم تولين وخالتها اللي صارو يصفقون بحمااااااس ..

    أم تولين ماقدرت تمسك دموعها اللي نزلت غصب عليها وهي تشوف بنتها اللي

    كانت بعمر الشهور بالمهاد ..

    تتخرج بكل ثقه قدامها الحين …

    أما مايد حاط رجل على رجل وهو مبتسم

    ابتسامه جانبيه ويصفق بهدووووء وتقريبا هو أهدى واحد صفق لها ..

    بس شعوره .. غير عن الكل …

    هو أكثر شخص فرحان لها …

    وحاس بالفخر كونها صارت بنت خالته …

    حتى لو انها ماتبادله شعور الحب …

    المهم يشوفها بكامل سعادتها …

    أما الدكتور طلال …. وقف علطول وهو يصفق لها

    من بين الدكاتره اللي دارين انها خطيبته …

    ابتسمو له وهم يشوفون الفرحه اللي على وجهه …

    وهو يطالع تولين ببتسامه وحب …

    أما جوجو لما شافت الدكتور طلال كيف فرحان وواقف يصفق لها …

    نزلت راسها بحزن مو طبيعي …

    الود ودها تبكي …

    بس الوضع مايسمح لها …

    أما فيصل اللي صدمه أكثر ..

    أن المسبهين اللي جمبه قروبه يصفقون بحمااااااس وكأنهم يعرفون تولين …

    -(متعب التفت على فيصل وهو يقول بصوت عالي عشان يسمع فيصل :~

    انت ويى ويهك ليش ماتصفق للأختك …

    -(فيصل بصوت عالي :~ وانتي ليش متحمس مع ويهك …!!

    -(متعب بصوت عالي :~ مدري … بس أختك لها شعبيه مو طبيعيه بالجامعه …

    اتوقع هاي من بين خواتك بس ….

    -(فيصل حس ان الوضع ماأعجبه بس سلك للوضع ووقف تهو يصفق ويصفقر

    بصوت عالي…بس المصيبه على حظه لما وقف الكل سكت وصار هو الوحيد

    اللي يشجعها …

    فيصل سكت بسرعه لما لاحظ الوضع هادي ومافيه قلق غيره …

    بهاللحظه قروبه قلبو ضحك عليه …

    شوي شوي والقاعه كلها صارت تضحك عليه ….

    فيصل من زود طيحة الوجه ماقدر يجلس …

    حس برجوله جمدت وهو واقف يطالع الناس تطالعه وتضحك …

    -(فهد وهو ميت ضحك :~ انا قايله .. من يوم لبست هالطوق وانا غاسل يديني منك ..

    اجلس الله يفشلك …

    -(برهوم وهو ميت ضحك الثاني :~ صباح الخير توك تصفق للأختك …

    ((أما تولين ابتسمت على اخوها وهي تحس بشعور غير الكل لما

    صفق لها اخوها … تحس بالفخر ومستانسه انه صفق لها وماأهتمت من الوضع

    اللي طاح وجهه فيها …

    حاسه بالفخر وهي تشوف اخوها وخواتها يشجعونها …

    أما الباقي محد هااااااامها …

    حتى انها مافكرت لا بطلال ولا بغيره …

    أخوانها بالنسبه لها الدنيا ومافيها …

    وبنفس الوقت ماتدري شلون بتقدر تفارقهم مره ثانيه …

    ((لما جى دور جواهر ….

    جواهر بنت عبدالله ال……………..

    ((تقريبا محد صفق لها الا صاحباتها

    وسعد …

    وبرضو الدكتور طلال بما انها بنت عمه …

    أما تولين ماقدرت تمسك نفسها وصارت تصفق وبصوت عالي تنادي بأسمها

    جواهر لاحظت تولين كيف متحمسه لها بس تجاهلتها بكره كبير …

    وحقد …

  8. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((لما انتهو من شعبة توليـــــــــــن …

    اللي واقفين على جمب كراسي الحظور ويطالعون باقي الطلاب اللي للحين ماجاهم

    الدور …

    تولين تطالع خواتها اللي جالسين .. ثم لفت عيونها على اخوها فيصل …

    بدون ماتحــــــــــــس باللي يطالعها طووووووووول الوقت ..

    وقريــــــب منها بما انها واقفه بجمب كراسي الضيوف بعيد عن الكارسي اللي كانت

    جالسه فيها …

    مـــــــــــــــــــايد … يطالعها بعيون سرحــــــــــــــــــــانه …

    حــــــــــــب الطفولـــــــــــــه توليــــــــــــن ..

    مو حــــــــــــــــــي الله …

    تنهد بحب كبيــــــــــــــر وهو يعاتب روحه لما عرف بهاللحظه ان حبه للحين

    بداخله وماقدر يحب شخص غيرها رغم توقعه انه نساها …

    ((شعبـــــــــــــــــــة ليــــــــــــــــــان …

    لما وقفت ليان بترتيب …

    حاسه بقلبها يدق بقووووه يمكن اكثر وحده بالجامه كلها خايفه لأنها موب متعوده

    على هيك مواقف …

    -(لما جى دورهـــــــــــــــا :~…

    ليـــــــــــــــــــان بنت بـــــــــــدر الـ…………….

    ((بهاللحظـــــــــــــــه فيصل أول واحد صفــــــــــق عشان مايطيــــــح وجهه مثل

    قبل لما كان آخر واحد …

    بـــــــــــــــس المصيبه أنه طاح وجهه للثانــــــــــــي مره ..

    لأنه هو الحيـــــــــــد اللي يصفق لهــــــــــــا …

    واحنا عارفين وش السبب …

    ليان مالها أي معارف أو حتى تحاول تظهر نفسها للطلاب …

    -(فهد :~ هاههآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي …. فصول خشمك شفه

    تحتي هههههههههههههههههااااااااااي …

    ((القاعه قلبـــــــــــــــت ضحــــــــــــك عليــــــــــــــــه …

    أما ليان للحين ماتقدمت تاخذ شهادتها .. تحس بخووووف ورجلينها مو شايلتها …

    بهاللحظـــــــــــه …

    نارا وتوليــــــــــــــــــن صفقو وهم ينادون بأسمهـــــــــــــــا مع بعض بصوت عالي

    وكأنهم يشجعون اختهم على انها تتقدم وتاخذ شهادتها لانهم عارفين

    خجلها وعدم جرأتها ..

    فيصل لما شاف خواته يصفقون التفت على قروبه وبسرعه قال بقهر منهم :~

    لعـــــنه انت وياه … صفقو بسرعه ابي ضجه على كل خواتي ….

    ((بهاللحظه قروب فيصل وقفو وصارو يصفقون وأنواع القلق بصوت عالي ….

    ليان حست بالعبره خانقتها …

    تبي تتحرك بس ماقدرت …

    خااااااايفه بشكل مو طبيعي …

    -(مره ثانيــــــــــــه نادو على اسمها …

    ليــــــــــــــــــــان بــــــدر الـ……………

    ((من بعيـــــــــــــــــــــد بين كراسي الحظور ….

    عبدالمحسن وقف وهو يصفق لها ويحاول يشجعها بكلمات …

    ليان عرفت صوته علطول …

    عبدالمحســــــــــــــــــــــــــن ….!! …

    حست بخوف أكثــــــــــــــر …

    بس ماحست الا بنارا وتولين اللي واقفو جمبها ومسكو يدينها وكأنهم يقولون

    يالله تقدمـــــــــــــــــــي …

    ليان وهي تطالع خواتها بعيون خايفه …

    بس ارتاااحت لما عطوها ابتسامه تشيعيه لها …

    تنهدت ثم تقدمت لحالها …

    أما تولين رجعت للمكانها بعيد عن نارا اللي جلست بكرسيها القريب بما انها

    تو الدور ماجاها..

    ((لما انتهو من شعبة توليـــــــــــن …

    اللي واقفين على جمب كراسي الحظور ويطالعون باقي الطلاب اللي للحين ماجاهم

    الدور …

    تولين تطالع خواتها اللي جالسين .. ثم لفت عيونها على اخوها فيصل …

    بدون ماتحــــــــــــس باللي يطالعها طووووووووول الوقت ..

    وقريــــــب منها بما انها واقفه بجمب كراسي الضيوف بعيد عن الكارسي اللي كانت

    جالسه فيها …

    مـــــــــــــــــــايد … يطالعها بعيون سرحــــــــــــــــــــانه …

    حــــــــــــب الطفولـــــــــــــه توليــــــــــــن ..

    مو حــــــــــــــــــي الله …

    تنهد بحب كبيــــــــــــــر وهو يعاتب روحه لما عرف بهاللحظه ان حبه للحين

    بداخله وماقدر يحب شخص غيرها رغم توقعه انه نساها …

    ((شعبـــــــــــــــــــة ليــــــــــــــــــان …

    لما وقفت ليان بترتيب …

    حاسه بقلبها يدق بقووووه يمكن اكثر وحده بالجامه كلها خايفه لأنها موب متعوده

    على هيك مواقف …

    -(لما جى دورهـــــــــــــــا :~…

    ليـــــــــــــــــــان بنت بـــــــــــدر الـ…………….

    ((بهاللحظـــــــــــــــه فيصل أول واحد صفــــــــــق عشان مايطيــــــح وجهه مثل

    قبل لما كان آخر واحد …

    بـــــــــــــــس المصيبه أنه طاح وجهه للثانــــــــــــي مره ..

    لأنه هو الحيـــــــــــد اللي يصفق لهــــــــــــا …

    واحنا عارفين وش السبب …

    ليان مالها أي معارف أو حتى تحاول تظهر نفسها للطلاب …

    -(فهد :~ هاههآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي …. فصول خشمك شفه

    تحتي هههههههههههههههههااااااااااي …

    ((القاعه قلبـــــــــــــــت ضحــــــــــــك عليــــــــــــــــه …

    أما ليان للحين ماتقدمت تاخذ شهادتها .. تحس بخووووف ورجلينها مو شايلتها …

    بهاللحظـــــــــــه …

    نارا وتوليــــــــــــــــــن صفقو وهم ينادون بأسمهـــــــــــــــا مع بعض بصوت عالي

    وكأنهم يشجعون اختهم على انها تتقدم وتاخذ شهادتها لانهم عارفين

    خجلها وعدم جرأتها ..

    فيصل لما شاف خواته يصفقون التفت على قروبه وبسرعه قال بقهر منهم :~

    لعـــــنه انت وياه … صفقو بسرعه ابي ضجه على كل خواتي ….

    ((بهاللحظه قروب فيصل وقفو وصارو يصفقون وأنواع القلق بصوت عالي ….

    ليان حست بالعبره خانقتها …

    تبي تتحرك بس ماقدرت …

    خااااااايفه بشكل مو طبيعي …

    -(مره ثانيــــــــــــه نادو على اسمها …

    ليــــــــــــــــــــان بــــــدر الـ……………

    ((من بعيـــــــــــــــــــــد بين كراسي الحظور ….

    عبدالمحسن وقف وهو يصفق لها ويحاول يشجعها بكلمات …

    ليان عرفت صوته علطول …

    عبدالمحســــــــــــــــــــــــــن ….!! …

    حست بخوف أكثــــــــــــــر …

    بس ماحست الا بنارا وتولين اللي واقفو جمبها ومسكو يدينها وكأنهم يقولون

    يالله تقدمـــــــــــــــــــي …

    ليان وهي تطالع خواتها بعيون خايفه …

    بس ارتاااحت لما عطوها ابتسامه تشيعيه لها …

    تنهدت ثم تقدمت لحالها …

    أما تولين رجعت للمكانها بعيد عن نارا اللي جلست بكرسيها القريب بما انها

    تو الدور ماجاها..

    تولين وليان برضو يصفقون بحماااااااااس وفرحه كبيـــــــره لها ….

    بس المصيبــــــــــــــــــــــــه …

    لما الكـــــــــــــــــــــل سكت من بعد التصفيق …

    وهم يطالعون نارا اللي تقدمت بتاخذ شهادتها …

    نارا وقفت بنص طريقها وهي تلاحظ ان الوضع موب طبيعي …

    التفتت على الحظور الكبيييير اللي عالمدرجات الواسعه كلها …

    قلبها صار يدق بقوه من التوتر …

    حست بوضـــــــــــــــع سخيف بس ماتدري وش سببه …

    ليان وتوليـــــــن وفيصل توهم بيتقدمون للنارا …

    بس سبقهم شخص …

    نارا ماحست الا بيزيـــــــــــد وهو يلبسها عباية تخرجــــــــــه الواسعه عليها …

    نارا موب فاهمه أي شي …

    هي بين يدين يزيد اللي يغطيها بعبايته وكأنها عريانه او شي زي كذا …

    وبالفعل بعدت عباية يزيد شوي وهي تطالع من ورى عبايتها اللي مقصوصه

    وبرضو تنورتها اللي تحت العبايه مقصوصه بشكل قصييييير ومخجل …

    نارا حست بكل خليه بجسمها جمدت وهي تشوف كيف طلعت للعالم بهالمنظر المخجــــل ..

    وهي اللي عمرها مالبست تنوره او شي يظهر جسمها …

    وبالأخير كذا يصير فيها ….

    خنقتها العبــــــــــــــــره وهي تستوعب كيف كانت نظرات الناس عليها ببجاحه …

    يزيد غطاها زين بعباية تخرجه وقدمها بنفسه لين تسليم الشهادات …

    لما مدو لها الشهاده …

    نارا موب قادره تفكر بأي شي غير نظرات الناس اللي مارااحت عن بالها …

    يزيد مد يده وأخذ الشهاده بدالها …

    كمل طريقه وهو ماسك نارا ومغطيها بعبايته …

    نارا للدرجة انها مصدومه …

    مالاحظت يزيد اللي لازق فيها …

    بس تفكر بكيف صار كذا …

    ومن اللي قصها بدون ماتحس …!! شلون ..؟؟

    شوي وتذكرت لما كانت داخل بالغرفه والبنات يتجهزون للحفل …

    انكب عليها كوب كافي عالطاوله …

    فسخت تنورتها بداخل دورات المياه وغسلتها زين …

    ثم دخلت للحمام تتنظف من الكافي اللي حرقها بشكل مؤلم …

    سمعت صوت المسؤله وهي تقول لهم بسرعه يطلعون للقاعه ويجلسون

    بالكراسي لأن الحفل ابتدى …

    وهي طلعت بسرعه ولبست تنروتها وعبايتها حتى بدون ماتشوف هي وش قاعده

    تلبس من اللخبطه والإستعجال …

    خاصتا ان القص من ورى عبايتها وتنروتها فما لاحظت ابدا السالفه كلها …

    كملت طريقها وماكان موجود بالغرفه في الأخير

    غير نوف وهي …. استغربت لما كانت نوف تطالعها ببتسامه ساخره بس ماهتمت

    وعلطول جلست بدون محد يلاحظ او هي تلاحظ …

    لين ماطلعت الحين وصارت بموقف حقير …

    ((نارا لما تذكرت هالموقف …

    النار بت تشتعل بقلبها …

    لفت تدور على نوف …

    ولقتها بين شعبتها للحين مانادو اسمها لأنها وراها ببنتين ..

    بهاللحظه نادو على اسم نوف تستلم شهادتها …

    بس المصيبه لما نارا فقدت اعصابها وبسرعه مسكت عباية يزيد وسكرت

    زرارها زين

    وهي متجهه للنوف بحقــــــــــــــــــــــــــد وغضب ..

    يزيد ماقدر يمسكها لأنها بسرعه راحت عنه وهي تركض للجهة نوف ..

    نوف وهي تمشي بتستلم شهادتها ماحست الا باللي نقزت عليها

    بهمجيـــــــــــــه …

    الكل فتح فمه بروعـــــــــــــــــــــــــــــــه …

    نارا موب بشـــــــــــــــر أكيـــــــــــد من اللي يشوفونه قدامهم …

    يزيد طلعت عيونه مصدوم من نارا وهو يشوفها كيف ماسكه

    نوف وتظرب راسها بقوه على زاوية المدرجات الحاده …

    للدرجة انو دم نوف طلع بشكل كبيــــــــــــر ..

    -(نارا بصراخ وحقد وغضب مو طبيعي وجنوني :~

    يا ####### ….. يالـ ####### …

    والله لأموتــــــــــــــج يالـ ###### …

    أنتـــــــي تساويــــــــــن فيني جذي …!!!!

    آآه يالـ ####### ….

    ((نوف غابت عن الوعــــــــــــــــــي …

    الكل من الصدمه ماقدر يتحرك وهم يشوفون وحش مو آدميــــــــــــه …

    نارا كل مره تزود على ظربها وهي ماسكه شعر نوف بقوه وتظرب

    راسها على الزاويه بشكل مقزز …

    تولين حطت يدها على فمها مصدومه …

    أما ليان شهقت بروعه كيف اختها تشوي كذا ….!!! …

    فيصل واقف وهو مبتسم ابتسامه جانبيه …

    لأنه متأكد ان هالبنت هي اللي مسويه كذا بأخته …

    وبقلبه مستانس على تصرف اخته …

    ويمكن حاس برضو بالفخر لأنها خذت حقها وبردت قلبه بعد هو …

    لأن الموقف اللي صار للنارا قوي وماله داعي ابدا وسخيف جدا …

    -(متعب بروعه :~ فصول اختك فصل عقلها …

    تولين وليان برضو يصفقون بحماااااااااس وفرحه كبيـــــــره لها ….

    بس المصيبــــــــــــــــــــــــه …

    لما الكـــــــــــــــــــــل سكت من بعد التصفيق …

    وهم يطالعون نارا اللي تقدمت بتاخذ شهادتها …

    نارا وقفت بنص طريقها وهي تلاحظ ان الوضع موب طبيعي …

    التفتت على الحظور الكبيييير اللي عالمدرجات الواسعه كلها …

    قلبها صار يدق بقوه من التوتر …

    حست بوضـــــــــــــــع سخيف بس ماتدري وش سببه …

    ليان وتوليـــــــن وفيصل توهم بيتقدمون للنارا …

    بس سبقهم شخص …

    نارا ماحست الا بيزيـــــــــــد وهو يلبسها عباية تخرجــــــــــه الواسعه عليها …

    نارا موب فاهمه أي شي …

    هي بين يدين يزيد اللي يغطيها بعبايته وكأنها عريانه او شي زي كذا …

    وبالفعل بعدت عباية يزيد شوي وهي تطالع من ورى عبايتها اللي مقصوصه

    وبرضو تنورتها اللي تحت العبايه مقصوصه بشكل قصييييير ومخجل …

    نارا حست بكل خليه بجسمها جمدت وهي تشوف كيف طلعت للعالم بهالمنظر المخجــــل ..

    وهي اللي عمرها مالبست تنوره او شي يظهر جسمها …

    وبالأخير كذا يصير فيها ….

    خنقتها العبــــــــــــــــره وهي تستوعب كيف كانت نظرات الناس عليها ببجاحه …

    يزيد غطاها زين بعباية تخرجه وقدمها بنفسه لين تسليم الشهادات …

    لما مدو لها الشهاده …

    نارا موب قادره تفكر بأي شي غير نظرات الناس اللي مارااحت عن بالها …

    يزيد مد يده وأخذ الشهاده بدالها …

    كمل طريقه وهو ماسك نارا ومغطيها بعبايته …

    نارا للدرجة انها مصدومه …

    مالاحظت يزيد اللي لازق فيها …

    بس تفكر بكيف صار كذا …

    ومن اللي قصها بدون ماتحس …!! شلون ..؟؟

    شوي وتذكرت لما كانت داخل بالغرفه والبنات يتجهزون للحفل …

    انكب عليها كوب كافي عالطاوله …

    فسخت تنورتها بداخل دورات المياه وغسلتها زين …

    ثم دخلت للحمام تتنظف من الكافي اللي حرقها بشكل مؤلم …

    سمعت صوت المسؤله وهي تقول لهم بسرعه يطلعون للقاعه ويجلسون

    بالكراسي لأن الحفل ابتدى …

    وهي طلعت بسرعه ولبست تنروتها وعبايتها حتى بدون ماتشوف هي وش قاعده

    تلبس من اللخبطه والإستعجال …

    خاصتا ان القص من ورى عبايتها وتنروتها فما لاحظت ابدا السالفه كلها …

    كملت طريقها وماكان موجود بالغرفه في الأخير

    غير نوف وهي …. استغربت لما كانت نوف تطالعها ببتسامه ساخره بس ماهتمت

    وعلطول جلست بدون محد يلاحظ او هي تلاحظ …

    لين ماطلعت الحين وصارت بموقف حقير …

    ((نارا لما تذكرت هالموقف …

    النار بت تشتعل بقلبها …

    لفت تدور على نوف …

    ولقتها بين شعبتها للحين مانادو اسمها لأنها وراها ببنتين ..

    بهاللحظه نادو على اسم نوف تستلم شهادتها …

    بس المصيبه لما نارا فقدت اعصابها وبسرعه مسكت عباية يزيد وسكرت

    زرارها زين

    وهي متجهه للنوف بحقــــــــــــــــــــــــــد وغضب ..

    يزيد ماقدر يمسكها لأنها بسرعه راحت عنه وهي تركض للجهة نوف ..

    نوف وهي تمشي بتستلم شهادتها ماحست الا باللي نقزت عليها

    بهمجيـــــــــــــه …

    الكل فتح فمه بروعـــــــــــــــــــــــــــــــه …

    نارا موب بشـــــــــــــــر أكيـــــــــــد من اللي يشوفونه قدامهم …

    يزيد طلعت عيونه مصدوم من نارا وهو يشوفها كيف ماسكه

    نوف وتظرب راسها بقوه على زاوية المدرجات الحاده …

    للدرجة انو دم نوف طلع بشكل كبيــــــــــــر ..

    -(نارا بصراخ وحقد وغضب مو طبيعي وجنوني :~

    يا ####### ….. يالـ ####### …

    والله لأموتــــــــــــــج يالـ ###### …

    أنتـــــــي تساويــــــــــن فيني جذي …!!!!

    آآه يالـ ####### ….

    ((نوف غابت عن الوعــــــــــــــــــي …

    الكل من الصدمه ماقدر يتحرك وهم يشوفون وحش مو آدميــــــــــــه …

    نارا كل مره تزود على ظربها وهي ماسكه شعر نوف بقوه وتظرب

    راسها على الزاويه بشكل مقزز …

    تولين حطت يدها على فمها مصدومه …

    أما ليان شهقت بروعه كيف اختها تشوي كذا ….!!! …

    فيصل واقف وهو مبتسم ابتسامه جانبيه …

    لأنه متأكد ان هالبنت هي اللي مسويه كذا بأخته …

    وبقلبه مستانس على تصرف اخته …

    ويمكن حاس برضو بالفخر لأنها خذت حقها وبردت قلبه بعد هو …

    لأن الموقف اللي صار للنارا قوي وماله داعي ابدا وسخيف جدا …

    -(متعب بروعه :~ فصول اختك فصل عقلها …
    تولين وليان برضو يصفقون بحماااااااااس وفرحه كبيـــــــره لها ….

    بس المصيبــــــــــــــــــــــــه …

    لما الكـــــــــــــــــــــل سكت من بعد التصفيق …

    وهم يطالعون نارا اللي تقدمت بتاخذ شهادتها …

    نارا وقفت بنص طريقها وهي تلاحظ ان الوضع موب طبيعي …

    التفتت على الحظور الكبيييير اللي عالمدرجات الواسعه كلها …

    قلبها صار يدق بقوه من التوتر …

    حست بوضـــــــــــــــع سخيف بس ماتدري وش سببه …

    ليان وتوليـــــــن وفيصل توهم بيتقدمون للنارا …

    بس سبقهم شخص …

    نارا ماحست الا بيزيـــــــــــد وهو يلبسها عباية تخرجــــــــــه الواسعه عليها …

    نارا موب فاهمه أي شي …

    هي بين يدين يزيد اللي يغطيها بعبايته وكأنها عريانه او شي زي كذا …

    وبالفعل بعدت عباية يزيد شوي وهي تطالع من ورى عبايتها اللي مقصوصه

    وبرضو تنورتها اللي تحت العبايه مقصوصه بشكل قصييييير ومخجل …

    نارا حست بكل خليه بجسمها جمدت وهي تشوف كيف طلعت للعالم بهالمنظر المخجــــل ..

    وهي اللي عمرها مالبست تنوره او شي يظهر جسمها …

    وبالأخير كذا يصير فيها ….

    خنقتها العبــــــــــــــــره وهي تستوعب كيف كانت نظرات الناس عليها ببجاحه …

    يزيد غطاها زين بعباية تخرجه وقدمها بنفسه لين تسليم الشهادات …

    لما مدو لها الشهاده …

    نارا موب قادره تفكر بأي شي غير نظرات الناس اللي مارااحت عن بالها …

    يزيد مد يده وأخذ الشهاده بدالها …

    كمل طريقه وهو ماسك نارا ومغطيها بعبايته …

    نارا للدرجة انها مصدومه …

    مالاحظت يزيد اللي لازق فيها …

    بس تفكر بكيف صار كذا …

    ومن اللي قصها بدون ماتحس …!! شلون ..؟؟

    شوي وتذكرت لما كانت داخل بالغرفه والبنات يتجهزون للحفل …

    انكب عليها كوب كافي عالطاوله …

    فسخت تنورتها بداخل دورات المياه وغسلتها زين …

    ثم دخلت للحمام تتنظف من الكافي اللي حرقها بشكل مؤلم …

    سمعت صوت المسؤله وهي تقول لهم بسرعه يطلعون للقاعه ويجلسون

    بالكراسي لأن الحفل ابتدى …

    وهي طلعت بسرعه ولبست تنروتها وعبايتها حتى بدون ماتشوف هي وش قاعده

    تلبس من اللخبطه والإستعجال …

    خاصتا ان القص من ورى عبايتها وتنروتها فما لاحظت ابدا السالفه كلها …

    كملت طريقها وماكان موجود بالغرفه في الأخير

    غير نوف وهي …. استغربت لما كانت نوف تطالعها ببتسامه ساخره بس ماهتمت

    وعلطول جلست بدون محد يلاحظ او هي تلاحظ …

    لين ماطلعت الحين وصارت بموقف حقير …

    ((نارا لما تذكرت هالموقف …

    النار بت تشتعل بقلبها …

    لفت تدور على نوف …

    ولقتها بين شعبتها للحين مانادو اسمها لأنها وراها ببنتين ..

    بهاللحظه نادو على اسم نوف تستلم شهادتها …

    بس المصيبه لما نارا فقدت اعصابها وبسرعه مسكت عباية يزيد وسكرت

    زرارها زين

    وهي متجهه للنوف بحقــــــــــــــــــــــــــد وغضب ..

    يزيد ماقدر يمسكها لأنها بسرعه راحت عنه وهي تركض للجهة نوف ..

    نوف وهي تمشي بتستلم شهادتها ماحست الا باللي نقزت عليها

    بهمجيـــــــــــــه …

    الكل فتح فمه بروعـــــــــــــــــــــــــــــــه …

    نارا موب بشـــــــــــــــر أكيـــــــــــد من اللي يشوفونه قدامهم …

    يزيد طلعت عيونه مصدوم من نارا وهو يشوفها كيف ماسكه

    نوف وتظرب راسها بقوه على زاوية المدرجات الحاده …

    للدرجة انو دم نوف طلع بشكل كبيــــــــــــر ..

    -(نارا بصراخ وحقد وغضب مو طبيعي وجنوني :~

    يا ####### ….. يالـ ####### …

    والله لأموتــــــــــــــج يالـ ###### …

    أنتـــــــي تساويــــــــــن فيني جذي …!!!!

    آآه يالـ ####### ….

    ((نوف غابت عن الوعــــــــــــــــــي …

    الكل من الصدمه ماقدر يتحرك وهم يشوفون وحش مو آدميــــــــــــه …

    نارا كل مره تزود على ظربها وهي ماسكه شعر نوف بقوه وتظرب

    راسها على الزاويه بشكل مقزز …

    تولين حطت يدها على فمها مصدومه …

    أما ليان شهقت بروعه كيف اختها تشوي كذا ….!!! …

    فيصل واقف وهو مبتسم ابتسامه جانبيه …

    لأنه متأكد ان هالبنت هي اللي مسويه كذا بأخته …

    وبقلبه مستانس على تصرف اخته …

    ويمكن حاس برضو بالفخر لأنها خذت حقها وبردت قلبه بعد هو …

    لأن الموقف اللي صار للنارا قوي وماله داعي ابدا وسخيف جدا …

    -(متعب بروعه :~ فصول اختك فصل عقلها …

    -(برهوم بخوف :~ روح الحق عليها قبل لا تموت البنت …

    -(فهد مصدوم من ابتسامة فيصل :~ فيصل من صجك انت بارد جذي ومستانس على

    وضع اختك …!!

    -(فيصل جلس ببرود وهو مبتسم :~ وانتم شحارق رزكم …

    اذا انا راضي لا ومستانس بعد عاللي تساويه اختي …

    انتو شعلاقتكم بالموضوع …

    -(متعب :~ لااااا ابد … ماأهبل من اختك الا انت …!!!

    ((نرجع للنارا اللي للحين على غضبها وجنونها …

    الكل حاول يفكها عن نوف اللي بتوقعون انها ماتت …

    بس نارا تصارخ عليهم ودفهم بقوه وهي تضرب نوف بتوحش …

    يزيد تقدم من نارا …

    وهو الوحيد اللي قدر يشد نارا بقوه من يدها عن نوف …

    للدرجة انو نارا تأملت بيدها بقوه من شد يزيد عليها …

    -(يزيد لف نارا عليها وهو يقول بغضب :~ تبين تقتلين البنت انتي

    ولا ايــــــــش …!!

    موب كفايــــــــــه الإشاعات اللي تتهتمك بقتل اخوك وريان …

    تبين بعد تدخلين السجن مره ثانيـــــــــــــــــــــه …!!!

    انتي مجنونــــــــــــــــــه ..!!!تبي تأكدين للناس هالإشاعات اللي طلعت

    عنك ولا شلون …!!

    ((نارا ســـــــــــآآآآكتــــــــــــــه …

    مصووودمه من يزيد اللي رافع صوته عليها بشكل سخيف قدام العالم اللي تطالعهم …

    من صباح الله وهي تدوره …

    تبي توريه شكلها اللي متغير مليون درجه …

    لبست تنوره عشانه ..

    تغيرت عشانه …

    بالأخير كذا يصير فيها ..!!!

    كذا يفشلها قدام خلق الله …

    فيصل ماتحمل وضع اخته تنهان من رجال غريب …

    توه بينزل بس قروب فيصل مسكوه بقوه وهم يقولون :~

    انت مينون .. لو تنزل انسى شهادتك …

    لا تنسى اللي ساويته قبل …

    -(فيصل بغضب وهو يسحب يده منهم :~ بالعنـــــــــــه الشهاده ..

    اختي تنزف جدامي وانا متكتف ماأسواي شي ..!!!

    ((لف بيروح للنارا بس وقف لما اختفت نارا ويزيد …

    عقد حواجبه وين راحو ..

    تو كانو قدامه …

    أما الحين موب موجودين …

    لأن يزيد سحب نارا للداخل بعيد عن القاعه والناس ..

    شالو نوف للإسعافات …

    أما الوضع بالاقاعه توتر …

    صحيح كل شي صار هدوء بس شوشرات الناس صارت عاليه …

    عشان كذا كملو الحفل عشان مايخرب أكثر ماهو انعفس ..

    مره مع فيصل ومره مع نارا ومره مع ميشو …

    ((شعبــــــــة فيصل دورها الحين …

    بس خلونا نرجع شوي ونشوف ايش صار مع نارا ويزيد …

    لما دخلها الغرفه باعصاب تلفانه منها …

    -(يزيد بغضب :~ نارا انتي شلون تفكرين ..!!!

    البنت لو تموت انتي تبدخلين السجن ومأتوقع انك راح تطلعين …

    اصلا هذا اذا ماطبقو القصاص عليك ..!!

    بجد بجد بجد انا مصدوم منك ..!!!

    يعني احيانا اقول مافيه مثل نارا بذكائها وعفويتها ..

    بس هالمره عكستي لي كل شي ..

    -(نارا بعبرتها :~ لا لا تقول جذي …

    بعيدن انت ماالحظت انا قد شنو متغيره عشانك ..!!!

    -(يزيد بدون شعور وهو مرررره معصب :~ مابي الاحظ وعمري مالاحظت ..!!

    اقول لك بغيتي تموتين البنت وتقولين لي متغيره عشانك ..!!

    نارا انتي بتجننيني بجد ..

    لا لا جد بتجننيني ..!! ..

    -(نارا :~ انت ليش تقول جذي ..!!! … بعدين انت ليش معصب ..!!

    نوف هي اللي قصت تنورتي وعباتي ..!!

    وانت قاعد تدافع عنها جدامي ..!!

    انا اللي المفروض اعصب ..!!

    بعدين انت ليش ماترد علي من يومين ..

    ومن الصبح الدورك وماألاقيك ..

    بعدين لما ناديتك اليوم بالحفل ليش ماعبرتني عالأقل ..

    طيحت ويهي جدام الكل وانت تتجاهلني ..!!

    انا شساويت لك ..!!

    لا صج انا اللي المفروض اعصب عالحركات السخيفه اللي تساويها لي ..!!

    لا تنسى يايزيد اني سويت اشياء انا بالعاده موب متعوده عليها بس عشانك

    مستعده اساوي كل شي ..!!

    انت شفيك صاير جذي غريب ..

    يزيد انا احس اني ماأعرفك على آخر الأيام ..!!!

    يزيــــد انت لـ….

    -(قاطعهـــــــــــــــــــــــــا بيأس وضيقه مو طبيعيه :~

    أنــــــــــــــــــــــــــا متـــــــــــــــــــزوج ..!!!

    أفهمـــــــــي أفهمـــــــــــــــــــــــــــي …

    أنا متـــــــــــــــــزوج …

    بس أحبـــــــــــــك انتـــــــــــــــــي …

    $$ ماأقــــــــــــــــدر أوصــــــــــــــــف الصدمـــــــــــه اللي نارا فيها الحين ..$$

    بس اللي أقدر اقوله ..$$

    مثـــــــــــــــــــــــل ماأنتو مصدوميـــــــــــــــن ..$$

    نارا ضعف ضعــــــــــــــف ضعــــــــــــف صدمتكم من يزيــــــــــد $$

    ((للحظات من الصدمه اللي فيها نارا …

    ضحكت بصوت ساخر وهي تقول :~

    انت مينون … شقاعد تقول ..!!!

    -(يزيد نزل راسه :~ هذا اللي سمعتيه …

    انا متزوج …. نارا …

    نارا انا متزوج من قبل لا أعرفك …

    بس الحقيقه .. هي …

    لما وصتني جدتك الاقيك …

    بعدها تركت زوجتي بالسعوديــــــــــه ..

    وجيت ادورك …

    وفي بالي اني راح الاقيك وأرجعك وعادي تمشي الأمور مثل قبل بحياتي …

    بس الي ماكنت حاسب له حساب …

    هو اني صرت احبك …

    لا لا موب احبك وبس …

    نارا انا كلمة أعشقك ماتكفي أوصف لك مشاعري …

    صار كل شي عكس اللي خططت له …

    صرت احبك يانارا وماأقدر افارقك …

    حتى من بعد مالقيتي اهلك …

    انا قررت من بعدها نتفارق …

    رجعت للسعوديه وقررت انساك …

    بس المصيبه اني رجعت لك بالإمارات بنفسي وأنا موب قادر انســــاك ابدا …

    حاولت وربي حاولت ..

    بس فشلـــــــــــــــت …

    حاولت موب عشاني .. عشانك انتي يانارا …

    عشان ماتتأذين لما تعرفين اني متزوج وكذبت عليك كل هالمده ..

    صدقيني .. وربي ماكان ناويني اكذب عليك ابدا …

    بس لما حبيتك مابغيت اخسرك …

    كنت اناني ومأفكر غير بحبي لك …

    بس بعيدن خاولت ابتعد عنك ومثل ماقلت لك فشلت …

    أدري انك تكرهيني الحين …

    أدري انك حاقده علي الحين …

    بس الحقيقه هذي وماأقدر اغيرها …

    ولو بيدي ماكان سمعت كلام الرجال اللي بحسبة عمي …

    كنت أحترمه كثير … عمي هذا له فضل كبير علي …

    ماأقدر أوصف لك شكثر فضله مغرقني …

    عمي كان عنده بنت قبل لا يموت …

    لما كان عمري 19 سنه … توني صغير مالي ومال الزواج ابدا ..

    بنته تقدرين تقولين انها موب بعقلها …

    يعني مهما تكبر ..

    عقلها يضل طفولي جدا جدا جدا …

    بنته كانت مره وبشكل كبير متعلقه فيني …

    رغم انها أكبر مني بثمان سنوااااات تخيلتي كيف …

    كانت تطلع وماتعرف شي اسمه عبايه لأنها بعقل طفولي …

    أبوها كان يتضايق لما تطلع بنته لي وتطلب مني العبها …

    لين جى اليوم اللي طلب مني عمي اتزوج بنته

    أول شي عشان يقدر يأمن مستقبل بنته مع واحد واثق فيه …

    وثاني شي لأنها تطلع علي بدون عبايه وهذا كان يضايقه …

    وبعد زواجنا ماراح تحتاج للعبايه …

    انا ماقدرت اقول لا … فضله علي كبير ..

    ولو اقول له لا مابي بنتك راح اكون واحد بدون اخلاق ..

    بعد فضايله علي وعمره ماطلب مني شي غير هذا اقوله لا .!!!

    بكذا تزوجتها …

    ضيعت شبابي بزواج وانا صغير …

    زواج مايتسمى ابدا ابدا زواج …

    هي بغرفه وأنا بغرفه …

    يعني لو أقرب منها يمكن تنجن لأنها بعقل طفل وماتفهم غير انها تجلس

    جمي وألعبها وتلعب معاي …

    يعني ماأقدر اسمي نفسي متزوج …

    عمري مادخلت عليها .. لأني لو بدخل عليها راج تكون مجنونه وهذا اللي قاله

    الطبيب الخاص فها …

    يعني تقدرين تقولين يتسمى عمل انساني لا أكثر ولا أقل …
    بعد كم شهر مات عمي اللي هو ابوها …
    لما مات …. أمجاد اللي هي زوجـ …. (ماقدر يقول هالكلمه قدامها فقال :~
    اللي هي بنته … سائت حالتها ..
    صارت ماتتكلم .. ماتتحرك … حتى اني أكلمها .. أحاول أذكرها فيني …
    ساكته … تطالع فيني ولا كأنها تعرفني …
    منسدحه والممرضه الخاصه فيها طول الوقت معها …
    ((يزيد ماحب يدخل بالتفاصيل عشان كذا كمل يقول :~

    نارا انا ماأكأني متزوج ….

    انا ماأعتبره زواج …

    تخيلي لي ثلاث سنوات ماشفتها ولما رجعت لها ..

    على نفس حالتها ماعرفتني ابدا …

    منسدحه وماتتحرك …

    نارا اتمنى انك تفهمين الوضع كيف …

    -(نارا تقدمت منه بهدوء ثم قالت :~ انت متزوج ..!!!

    -(يزيد فتح فمه بيتكلم بس سكت لأنه ماعاد يدري وش يقول أكثر من اللي قاله ..

    متزوج أي متزوج … بس ماأعتبر نفسي متزوج ..!!

    وش بعد يقول اكثر من كذا …

    سكت ونزل راسه …

    -(نارا بصوت عالي ودموعها نزلت مره وحده :~ كذبـــــــــــــت علي ..!!

    ياحيــــوان ثلاث سنين تكذب فيها علي ..!!!

    حقيـــــر … انت واحد بدون ضميـــــــــــــر …

    خليتني احبك للجنون وبالأخير تقول انك متزوووج ..

    -(يزيد بضيقه :~ نارا انا كل مره ابي اقول لك بس انتي ماعطيتين فرصه ..

    دايم تقولين لي مايهمني أي شي غير اني احبك وتحبني ..
    نراا انتي ماعطيتيني فرصه اقول لك …

    -(نارا بقوه عطته كف رغم انه ماأثر فيه شي لأن ضربتها على طاقتها

    ماتساوي شي قدامه …

    :~ كذاب …. لعبت علي ..!!! تسليت فيني ..!! …

    بالنسبه لك كنت مجرد تسليه تلعب عليها ..!!!

    متــــــــــــتزوج ..!!! كذبــــــــــــــــت علـــــــــــي ..

    ((يزيد منزل راسه بدون أي كلمه …

    نارا صارت تضربه بقوه من صدره وكتوفه …

    وهي تبكي من قلب وتردد كلمة كذاب …
    لعبـــــــــــــت علــــــــي ..

    تسليــــــــــت فينـــــــــــــــــي …

    ((رفع راسه للفوق ثم نزلت دمعه منه وهو يشوف نارا كيف

    تصارخ عليه ….

    -(نارا جلست عالأرض عند رجوله وهي ماسكه بلزته وشادتها وهي تبكي بقوه

    وتقول :~ شأكثر من جذي ..!!

    جذبت علي وتسليت فيني ..!!

    أكرهـــــــــــــــــــك ..

    أكرهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــك …

    آآآآآآآآآآآآآآآه ((صارت تبكي بصوت عالي بشكل ملفت جدا ..

    حتى اللي برا الغرفه دخلو يشوفون شسالفه ..

    صوت بكيها عالي لين برآ …

    ((يزيد عطاهم نظره وكأنه يقول أطلعو …

    بدون أي كلمه طلعو …

    أما نارا بعد بكيها العالي ..

    وقفت وهي تحاول تجمع شجاعتها …

    التتفت عليه ثم قالت بين دموعها وهي تمسحهم بحقد وغضب :~

    لا عاد اشوف ويهك مره ثانيه …

    ((لفت بتروح بس يزيد مسك يدها وهو يقول بضعف :~ نارا لا تنسين اني احبك ..!!

    -(سحبت يدها بقوه وصرخت بوجهه بحقد وكره :~ بس أنا أكرهـــــــك …

    أكرهـــــــــــــــــــــــــك للجنون …

    ((قربت من وجهه بقووه وهي تصارخ عليه بغضب :~

    أنا … أ كـــــ… رآآآآ .. هــــــك …

    أكرهــــــــــــــــك …

    لا عاد اشوف ويهك يالجذاب …

    ((لفت ثم طلعت من الجامعه بكبرها وهي تبكي بصوت عالي رغم انها تحاول تكتمه …

    دايم حظها بالحياه …

    صدمات ورى بعض …

    صدمات تجرحها وتكسرها …

    ((نــــــــــــــــــــــرجع للقروب فيصل …

    المسؤل بسرعه طلب من شعبة فيصل يتقدمون …..

    ((شعبة فيصل الحين ..

    المسؤل التفت على شعبة فيصل آخر شعبه وهو يقولهم يستعجلون بسرعه

    ويصفون بالترتيب ..

    -(فيصل توه بيوقف بس فهد سحب قبعة تخرج فيصل ورماها تحت وهو يضحك :~

    ههههههه أنا قبلك ياعسل …

    -(فيصل بقهر سحب قبعة فهد ورماها أبعد من رمية فهد …

    فهد رفع حواجبه والتفت على فيصل …

    -(فيصل ابتسم على جمب وهو يرفع حاجب وينزله :~

    وحده بوحده …. أنا قبلك …

    -(برهوم :~ لا انت ولا فهد .. انا قبلكم …

    -(متعب سحب قبعة برهوم ورماها بعيييد وهو يقول بثقه :~ لا يكثر أنا قبلكم …

    ((بهاللحظه الثلاثه كلهم حقدو وبسرعه دفوه بدفاشه من الدرج بين مدرجات الكراسي

    اللي كانو جالسين فيها ..

    متعب طاح للنص الدرج …

    ((قروب فيصل كتمو ضحكتهم على شكله الـ (كــــآآآآآآي ) ككككـ …

    وعبالهم ماسوو شي …

    -(متعب بسرعه وقف ولا كأنو شي صار رغم ان الطلاب كتمو ضحكتهم واللي شافه

    برضو كتمو ضحكتهم على شكله التووووحفه …

    -(فيصل والباقي مرو من جمبه وعلبالهم ماسوو شي …

    ((كل واحد أخذ قبعته وصفو ورى بعض …

    أول شي طلاب الشعبه …

    وبالأخير …

    عبادي ثم مساعد ثم برهوم ثم متعب ثم فهد ثم فيصل ….

    ((كل شخص يطلع وعلى حسب التصفيق اللي يجيه ..

    ياقوي ياقليل …

    تقريبا أعلى تصفيق كان للتولين وبعض الطلبه الأجانب المعروفين بالجامعه …

    لكن لما جى دور قروب فيصل …

    -(اللي ينادي أخيرا قال :~

    عبيــــــــــــد بن ناصر الـ ……………

    ((عبادي لما تقدم ..

    قروب فيصل كلهم أنواع الإزعاج بالتشجيع ….

    عبادي استلم الشهاده وهو مبتسم بسعااااااااااده …

    -(الأســــــــــــم الثانـــــــــــــي :~

    مساعــــــــــــــد بن خالد الـ …………

    ((نفس الإزعاج والتصفيق من قروبه ….

    -(فهد التفت على فيصل وهو يقول :~ أح ياخي فقعت اذني …

    -(فيصل تقدم من اذنه وصفر بقووووه نحاسه وهو يضحك …

    -(الأسم الثالـــــــــــــــــث ..:~

    براهيــــــــــــــم بن نايف الـ …………….

    ((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور …

    -(الأسم الرابـــــــــــــــع :~

    متعــــــــــــــــب بن سعود الـ …………….

    ((نفس القلق والتصفيق من القروب وبعض الطلبه والحظور …

    -(فيصل وهو يضحك بصوت قصير :~ فهيدوه يى دورك ياك الموت ياتارك الصلاه…

    -(فهد :~ فهيدوه بعينك احم احم اسكت خلني اكشخ … ترى بنطلع بالتفلزيون

    للمتخرجين لا تنسى …

    لزوم الكشخه بالتلفزيون …

    ((فيصل رفع حاجب بخبث …

    -(الأســـــــــــــــم الخامـــــــــــس :~

    فهــــــــــــــــــــــد بن محمد الـ ………………..

    ((فهد توه بيتقدم بس فيصل مد رجله مع الجنب بدون مايلاحظ فهد اللي بلحظه

    سريعه ماحس نفسه الا وهو عالأرض متمدد والعالم تضحك عليه …

    طاح طيحه قويه على وجهه …

    فيصل بصوت عالي ضحك للدرجة انو ماقدر يتحمل يوقف على رجوله …

    جلس عالأرض وهو ميت ضحك …

    الإداره وصلت معها من قروب فيصل ..

    بس بقلوبهم فرحانين انو هذي اخر سنه يشوفون فيها القروب اللي سبب

    انواع القلق لهم …

    -(فهد وقف ولا كأنو صار أي شي … حك جبهته وهو مرفع حواجبه وأنواع

    التصريف على وجهه …

    وبداخله يغلي نار من فيصل …

    لما استلم الشهاده قروبه صار يصفق له وأنواع الإزعاج من القروب للبعض ….

    فيصل وقف وتعدل …

    عدل قبعته شوي ثم تنهد لأنه آخر واحد من المتخرجين …

    -(على آخـــــــــــــــر أســــــــــــم …

    وآخـــــــــــــــر متخرج بهالسنـــــــــــــــه :~

    فيصــــــــــــــــــــــــــــل بن بـــــــــــــــدر الـ ……………..

    ((بهاللحظـــــــــــــــــــــــــه …

    كل بنـــــات الجامعه يصفقون بحمااااااااااااااااس …

    للدرجة انو الشبـــــــــاب فتحو عيونهم مرتاعيــــــــــــن …

    أما قروب فيصل ماعاد بان تصفيقهم وتصفيرهم من ازعاج البنات وتصفيقهم …

    كـــــــــــــــان فيصل أعلـــــــــــــى تصفيــــــــــــــق من المتخرجيـــــــــن كلهم …

    الحظور الكبيــــــــــــــــــر صار يصفق له رغم انهم مايعرفونه بس لما لاحظو

    التشجيع القوي اللي صار له تحمسو برضو مع الطالبات وبعض والطلاب …

    فيصل نزل راسه بعد ماقلب أحمــــــــر مره وحده وهو يسمع كل هذا له …

    ماتوقع بجد شعبيته بكل الجامعه كبيره …

    وهو يستلم الشهاده …

    سلم على بعض اللي يسلمونه الشهاده …

    وعيونه بالأرض حاس بحراااااره بداخله من التوتر ….

    ماتوقع كذا بيصير له بس من بعد كل هالتصفيق طبيعي تقلب حالته كذا …

    كمل طريقه بس من الخبصه طاحت شهادته دنق بياخذها بس صدم وراه واحد

    من المصورين… بقوه طاح على وجهه وبكذا خرب البرستيـــــــــج اللي تو

    وطار بالهوآ …

    ((أول واحد ضحـــــــــــك ..

    فهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد …

    للدرجة انه قام يناقز ويصفق مستاااانس على طيحة فيصل ….

    القاعه صارت تضحك عليه ….

    فيصل وهو عالأرض جلس متربع وطلع لسانه بضحكه يحاول يصرف الوضع

    المخجل قدام هالعالم اللي تطالعه …

    بس الصدمه لما شافو بعض الطالبات الأجنبيات المتخرجات تقدمو للفيصل

    بيساعدونه …

    فيصل أشر لهم يبعدون عنه وهو يقول قريب من قروبه يستهبل :~

    لا داعي لا داعي خوفة قلوب المعجبات عالفاضي … الله يهديني ….

    ((رغم اللي صار بس لازآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآلت الثقه العمايء موجوده ببطلنا

    فيصل وهو يقولها بكل ثقه وجديه …

    قروب فيصل مره وحده جلسو بيأس وبصوت واحد :~

    لآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع تكفى خلاص يرحم ؤمك ….

    -(فيصل التفت على شلته وهو مرفع حواجبه بستغراب وكأنه ماقال شي …

    ((بكـــــــــــــــــــذا لما انتهى الحفل ….

    كل المتخرجيــــــــــــــــــــــن مره وحده …

    رمو قبعاتهم على فوق بفرحه وكل واحد يخطط للمستقبله المهنــــي …

    لما طاحت القبعات على بعضها بالأرض …

    كل واحد اخذ له أي قبعه وراح مع اقاربه وأصحابه يعيشون جو الفرحه مع

    بعض بالجامعه …

    أما عبادي قاعد يدور من بين القبعات …

    لما التفتو عليه قروبه …

    -(فهد بستغراب :~ عبيد شسالفتك شقاعد تدور ..!!

    -(عبادي :ئ على قبعتي .. انا كتبت عليها اسمي …

    -(بصوت واحد كلهم ضحكو عليه …

    -(متعب :ئ هههههههههـ طيب انت وويهك جان مارميتها ويانا …

    تلاقي واحد اخذها .. بعدين ترى القبعات كلها واحد ..

    خذ لك أي وحد وتعال بسرعه …

    ((عبادي ماوده بس مايدري وش يسوي ..

    اخذ له أي قبعه ولحقهم …

    -(فيصل :~ اقول شباب انا ابي شي بااااااارد …

    -(برهوم :~ آآآيسكريم أكيييييد أحلى شي على هالحر ياشيخ …

    ((لما اتجهو بيطلبون آيسكريم …

    وقف فيصل ثم قال بسرعه :~ شباب خلاص خلاص هونت ارجعو …

    -(فهد :~ ليش …!!

    -(متعب لما شاف أميره واقفه تطلب آيسكريم قام يضحك :~

    هههههههـ لأن الحبايب يعني موجودين ..!!

    -(كلهم التفتو على اميره وبصوت واحد يطالعونها :~

    يــــآآآآآآآهوووووووووووووووهه …

    -(فيصل بقهررررر :~ لعنه انت وياه … خلاص عاد بلا استخفاف دم …

    -(متعب :~ والله وصاير جاد بموضوع أميره …

    -(مساعد :~ فيصل وقع في شباك الحب خلاص شتبون انتو … ههههههه

    -(فيصل :~ اقول لا يكثر انت وياه امشو امشو نروح نشتري عصير بارد

    او أي ثاني ..

    -(فهد :~ فصول ترى ماراح تشوفها مره ثانيه ..

    استغل فرصتك الحين …

    ((لفو كلهم بيطلبون آيسكريم …

    وتركو فيصل واقف من بعيد يطالعهم مايدري يروح ولا لا …

    -(أميره التفتت على قروب فيصل وبسرعه نزلت راسها مختبصصصصه …

    -(نجود لما شافتهم قالت بصوت قصير للأميره :~ مو جنهم ربع فيصل ..!!

    -(أميره :~ اشش قصري صوتج ماله داعي يسمعونج ويحسبون انفسهم وااااو شي …

    طنشيهم ماعليج منهم …

    -(برهوم وهو يطالع نجود ببتسامه ينتظرها تعبره بس مطنشششته …

    أما فهد يطالع برهوم :~ برهوم انت وويهك شتطالع بأميره ..!!

    -(برهوم بقهر :~ منو قال اني اطالع اميره .. قاعد اطالع برفيجتها ..

    -(فهد وهو يضحو :ئ ادري .. وكشفت نفسك بنفسك … ههههه صج غبي …

    -(متعب :ئ يؤ يؤ لا يكون وقعت في حبها …

    -(برهوم التفت عليهم بقهر :ئ يازينكم ساكتين .. صج ماألوم فيصل يوم يعصب

    عليكم انتم وحركاتكم …

    -(أميره تقول للفلبيني اللي يبيع :~ بليز تو آيسكريم تشوكلت …

    ((بهاللحظــــــــــــه …

    دخل فيصل عندهم وهو قريب من اميره ونجود …

    علباله ماأنتبه للأميره وهو يقول للفلبيني :~

    انت هيه … بسرعه عطني علبه كبيره فيها الوان قوس قوزح …

    ((قروبه والفلبيني وأميره ونجود التفتو عليه بستغراب …

    وش قوس قوزح هذا …!!

    -(الفلبيني :~ ايش قوس قوزح …!!

    -(فيصل ولازال مسوي حاله يتكلم بجديه وثقه :~ قوس قوزح ماتعرف شنو

    قوس قوزح انت وويهك ..!!

    يعني حط لي من الآيس كريم كل الوان قوس قوزح ..

    احمر وأصفر ونقط الخ .. يالله بسرعه …

    ((قروب فيصل كتمو ضحكتهم أما نجود لفت وهي تضحك عليه …

    لكن أميره ماضحكت .. لفت عنه وهي تطالع الوان الآيس كريم …

    -(الفلبيني مافهم زين بس اللي عرفه انو راح يحط له كل شي بسطل كبير …

    لما حط له كذا لون …

    وصل للون التشكوليت ….

    الفلبيني حط التشكوليت …

    وبهاللحظه فيصل قال بثقه مصطنعه :~

    ياغبــــــــــــــــــــــي … قد شفت قوس قوزح فيه لون بني …

    ((بهاللحظـــــــــــــــــــه …

    سمعو ضحكه عاليــــــــــــــــــه طالعه من قلب …

    التفتو ولقوها أميــــــــــــــــــره ميته ضحك على آخر جمله للفيصل …

    -(بهاللحظه فيصل التفت على أميره وهو يقول بضحك وحماااااس :~

    yes …….. Yeeeee ….

    أميـــــــــــــره تضحك …. مابغيييييتــــــــــي …

    -(قروب فيصل كلهم أنواع الإزعاج بالضحك …

    -(متعب :~ ياهوووووووه …

    -(فهد :~ هههههـ لاااااع ماأقدر انــــــــــــــا ….

    ((فيصل وهو مبتسم ويطالع بأميره …

    أميره حست انها خربت على نفسها لما ضحكت …

    بكذا التفتت وطلعت بدون أي كلمه ….

    قروب فيصل كلهم بصوت واحد :~ الحقها انت وويهك شتنطر …

    ((فيصل تنحنح شوي وهو يقول بستهبال :~ برايكم مايخرب برستيجي وانا الحقها …!!

    -(فهد وهو ميت ضحك :~ لااا ماأتوقع … من بعد الطيحه بالحفل وماأظن فيه برستيج

    -(فيصل :~ تتريق انت وويهك ….

    ((قالها بستهبال ثم طلع يدور على أميره …

    لما التفت على آخر الممر …

    بسرعه وهو يركض بيلحق على اميره لا تختفي من قدامه …

    -(بصوت عالي يناديها :~ أميــــــــــــــــره ..

    أميــــره أميـــــــــــــره …

    ((أميره التفتت بهاللحظه عليه وهي موب عارفه مين يناديها …

    بس لما شافته فيصل …

    نزلت راسها بتروح …

    لكن فيصل ماعطاها مجال لأنه وقف قدامها وهو يقول بتعب :~

    أميره ممكن دقيقه من وقتك شوي …!!

    -(أميره وهي منزله راسها :~ ؤكي …

    -(فيصل ارتاح من كلمتها لانها سهلت عليه الوضع :~ آآآآ

    شرايج ندخل ونتحجى على راحتنا …

    -(أميره التفتت تدور على اخوها القلق بس حمدت ربها انها ماشافته …

    :~ ؤكي بسرعه …

    ((لما دخلو بمكان هااااادي بس فيه ناس غيرهم …

    -(فيصل بتوتر :~ آآآآآ …. اتوقع اللي صار اليوم وظح لج كل شي …

    -(أميره نزلت راسها :~…………..

    -(فيصل :~ ايوآ … ممكن تردين لي الحين …

    شوفي يمكن انا ماعندي اسلوب …

    والدفاشه اسلوب من اساليبي … بس ياليت تقولين لي الجواب الحين وتريحيني ..

    -(أميره :~………………….

    -(فيصل يحاول يطل بوجهها وهي تطالع بالأرض … رفع حواجبه وهو يقول :~

    يعنـــــــــي ..!!! …

    -(أميره بلعت ريقها :~ ليش كل هذا عاد …

    -(فيصل عقد حواجبه :~ مافهمت ..!! وظحي اكثر …!!

    -(أميره :~ اقصد قدام الحظور كلهم …. مافكرت بموقفي كيف احرجتني …

    -(فيصل صك على اسنانه :~ أح لا يكون ضايقتج ..!!!

    -(أميره رفعت راسها :~ لأني عارفه انك تتسلى …

    -(فيصل :~ من صجج انتي …!! …

    لو بتسلى جان ساويت كل شي بيني وبينج ..

    موب جدام العالم ..!!

    شدعوآ أميـــــره … شهتفكير عاد …. مره ماخذه فكره شينه عني ..

    -انت اللي طبعت فكره مو حلوه عنك عندي ….

    -(فيصل ببتسامه :~ طيب ممكن تسمحين لي اغير هالنظره اللي تنظرين لي فيها ..!

    وأطلب ايدج من اهلج اليوم …!!

    ((أميــــــــــــــــــــره بغت تشهق من الصدمه …

    التفتت عليه مستغربه :~ شنو قلت ..!!

    -(فيصل ابتسم اكثر :~ شفيج موب مصدقتني بعد ..!!

    -(أميره :~ من صجك ..!!

    -لا من عمي … أي من صجي …

    أميره أنا صج صج صج ندماااان قد النجوم اني ضيعت كل هالسنين بدون

    ماأحبج ….

    وندمان برضو اني جرحتج وايد ….

    اعتذرت لج ثلاث اعتذارات جدام الكل ….

    على نفس طلبج …

    ولا بالنسبه لي …. لو اعتذر مليون مره ماراح اقدر امسح الأغلاط اللي

    ساويتها فيج …

    بليز سامحيــــــــــــــني …

    وخلينا نبدى صفحه يديده ..!!

    -(أميره ابتسم وهي تطالعه بس ماقالت شي …)

    -(فيصل لما شاف ابتسامتها ابتسم اكثر وهو يقول :~ شنو افهم من هالإبتسامه ..!!

    -(أميره تنهدت بسعاده وهي تقول :~ افهم اللي تبي تفهمه …!!

    -(فيصل :~ يعني افهم انج موافقه على كل الحجي ومسامحتني ..!!

    -(أميره :~ بس اسمح لي اعاقبك … لأنك عذبتني ثلاث سنين ….

    -(فيصل غمض عيونه وتقدم منها وهو يقول :~ يالله .. عطيني كف …

    ساوي فيني اللي تبين …

    انا جدامج …

    -(أميره نزلت راسها مسسسسستحيه من حركته …

    رغم جرائتها الكبيــــــــــره ..

    بس تبخرت مره وحده وهي مع فيصل وبينهم كل هالحب المتبادل وأخيــــرا …

    مدت يدها بدون ماتحس وقبصت خده بقووووووووووووووووه …

    -(فيصل فتح عيونه وفمه وهو يقول بألم :~ آآآه آآآآآآآه يالعربجيه موب جذي …

    آآآآآح فجي خدي قطعتيه …

    ((أميره زادت عليها بحققققققققد من جد من جد تبي تطلع كل اللي بقلبها ..

    بس ماكتفت بيد وحده ..

    مدت اليد الثانيه وبقوووووووه قبصت الخد الثاني ….

    -(فيصل :~ آآآآآآآآآآآآح ترى ببطل احبج … آآآآه …

    -(أميره زااادت بقووه وهي تضحك بخبث واستمتاع بألمه :~ احسن احسن ..

    اذا فيك خير قول انك ماتحبني …

    -(فيصل :~ ىىىىه طيب هديني يرحم ؤمج ماينمزح وياج ….

    -(زااادت بقوه وهي تضحك …

    -(فيصل :~ أه أه أه شكل وتين ارحم منج … برد احبها وانساج …

    ((علطول فكت خدوده وهي تقول :~ لا لا لا خلاص الا وتين لا تييب لي طاريها ..

    صارت كابوس لي يعلها تعرس وتفجني …

    -(فيصل يستهبل وهو يفرك خدوده :~

    لا خلاص انتي صعيديه …. بعكس وتين كل الأنوثه فيها موب انتي ..

    بسم الله علي .. اذا هذا اول يوم عيل بعدين شبتساوين ..

    -(أميره :~ أي يصير خير بعدين ..انت أول شي تقدم لي بعيدن يحلها الف حلال ..

    -(فيصل :~ يلعن بليسج ماتستحين تقولين هالحجي …

    والله اني شاك من زمان انج ولد موب بنت …

    -(أميره التفتت عليه :~ اعتذر يالله اعتذر بسرعه اعتذر بسررررعه ..

    -طيب طيب لا تدفين … أي على حلق شعري اعتذر ..

    صج انتي ولد …. هذا وانتي (وهو يقولها بثقه ويعدل ياقته :~

    تحبينـــــي ماتستحين وتقولين تقدم لي …. عيل مع الباقي شبتساوين ..

    -(أميره تطالعه بنص عين وهي تقول بصوت قصير :~ ياليييل لا يكون

    انت للحين على أسلوب الثقه الزايده …

    بعدين اسمع … أول شي شعرك تقصه …. ماعندي عيال يطولون شعورهم …

    وثاني شي لا عاد اسمعك تلعن … استغفر الله ياربي …

    -(فيصل حط رجل على رجل :~ لا عمتي احلفي بس …

    أي اوامر ثانيه …!!

    -(أميره :~ أي وبعد ابيك ماتشوف غيري ..

    يعني حركات البنات انساااها …

    -(فيصل ماأعجبه آخر شي حتى انه سكت …

    -(أميره :~ ايوه ايوه لا يكون للحين على حراكات المغازل .. قول عشان اهون ..

    -(فيصل :~ لا لا لا من قال … انتي اصلا مغنيتني عن العالم كلهم بأنوثتك

    ونعومتك ..

    -تتريق انت وويهك …

    -(فيصل وهو يدخل اصابعه بشعره :~ بعدين انتي شفيج على شعري ..

    اكيد غايره مني عشان كذا تبيني اقصه …

    -(أميره رفعت حاجب :~ الله يعيني على هالثقه ..

    أي شي ثاني .. حركات الثقه مالك ابيك تبعدها عني …

    يعني مو كل شوي تقعد تقول .. يؤ هاي البنت تحبني ..

    أي اكيد هاي تطالعني ..

    يؤ يؤ لا هاي اكيد تبجي لأني ماعطيتها ويه …

    لاااع اما عاد هاي شي ثاني فرحانه لأني عطيتها نظره وحده بس …

    ترى اعرفك انت وهالثقه اللي مدري شلون يايه …!!

    -(فيصل وهو يخلل اصابعه بشعره بغرور :~ مايحق لي …!!

    بعيدن ترى شعري امس م

  9. ღ ترآنيم المطر ღ يقول

    ((مرت الأيـــــــــــــــــام …

    أميره رفضت راكان …

    وتقدم لها فيصل …

    وأكيــــــــد وافقت وبكل فرحه …

    وزواجهم قريب …

    توليـــــــــــــــــــن …

    تركت طلال عشان جوجو …

    بس جواهر للحين مارجعت لها …

    بس على كذا الا انو تولين ماندمت عاللي سوته …

    مــــــــــايد تقدم للتوليـــــــــــــن …

    ووافقــــــــــــــــــت …

    برضو زواجهـــــــــــــــــم قريب …

    ليـــــــــــــــــــان اللي لحد الحين محد فهمها …

    بس عبدالمحسن تقدم لهــــــــــــــــــــا …

    وهي وافقــــــــــــــــــــت ..

    وقريب زواجهم …

    نــــــــــــــــــارا …

    كل يوم يدق عليها يزيد بس ياتسكر بوجهه او ماترد عليه …

    ((وبيـــــــــــوم من الأيـــــــــــــــام ..

    يزيد طفش من هالحاله …

    راح للبيـــــــــــــت التوأم …

    دق على نارا بس ماردت عليه …

    وقف شوي يطالع البيت من الشارع …

    وبجرأه منه …

    نقز السور ودخل للداخل …

    لما وصل الباب الداخلي …

    رجع ورى البيت وهو يطالع فوق يدور على شباك للنارا ..

    بس مايدري وين بالضبط …

    ((الرسل للنارا :~

    طلي من شباككـ …

    ((نارا كانت منسدحه على السرير والجوال على الطاوله …

    أهملت نفسها من بعد آخر موقف …

    وبدت ترجع للقوقعتها المعتاده بأيام ريان …

    سمعت صوت المسج ..

    بس طنشت ..

    تفكيرها موقف …

    تحس انها ضايعه بهالدنيــــــــــــــا ..

    ((شوي وصل لها مسج ثاني …

    التفتت تطالع الجوال ..

    ثم راحت وفتحته ..

    لما قرت المسجات لها من يزيد …

    بلعت ريقها وهي تطالع الشباك ..!!

    شيقصد ..!!

    اتجهت للشباك بتردد كبيــــــــــر ..

    فتحت الستاره وهي تطالع منها …

    لما نزلت عيونها للتحت لقت يزيد واقف يطالع كل الشبابيك ولما شافها …

    علق عيونه عليها ولا بعدها …

    حست بقلبها يدق بسرعه وهي تطالع فيه …

    -(يزيد رفع جواله ثم دق عليها وهو يطالعها …

    نارا بتردد كبير ردت وهي تطالع فيه من الشباك ..

    -(يزيد ساكت شوي ثم قال بصوت هااااادي ونبره حزينه :~

    أنا آســــــــــــف …

    آسف .. وربـــــــــــي آسف …

    سامحيني …

    عالأقل سامحيني لأني ..

    أحبــــــــك من قلبي …

    -(نارا نزلت دموعها وهي تسمع كلماته …

    -(يزيد :~ آسف لأني نزلت دموعك …

    آســـــــف لأني كذبت عليــــــــك ..

    آسف لأني حطمتك …

    سامحينــــــــــــي وريحينــــــــــي …

    ماقدرت أنام الليل وأنا أفكر فيك …

    ماقدرت ابعدك عن بالي ولو ثانيه ..

    بليز ريحـــــــي قلبي اللي يتألم بسببك …

    نارا سمعيني صوتك …

    بليز ردي علي …

    قولي أي شي …

    بس لا تبكين …

    ((نارا نزلت الجوال وسكرت الخط بوجهه وهي تبكي من قلب …

    بسرعه راحت عن الشباك واتجهت للبرى المبنى …

    لما طلعت ورى البيت وقف تطالع يزيد …

    بهاللحظه يزيد التفت عليها والضيقه موب سايعته …

    تنهد بألم وهو يطالعها …

    نارا تقدمت منه شوي شوي وهي تبكي أكثر وأكثر …

    مابينهم مسافه كبيره …

    -(يزيد بعيون كلها حنان وحب :~ سامحينــــــي …

    -(نارا بهاللحظه صارت تبكي بصوت مسموع وهي تقول بصوت قطع قلب يزيد :~

    ماقدرت انساك …

    ماقدرت أكرهك …

    ماقدرت ماأسامحك …

    أنا أحبــــــــــك وهذي هي الحقيقه …

    ماأقدر أغيرها …

    ليتني أقدر انساك وأكرهك عاللي سويته فيني ..

    بس موب قادره …

    ليتني اقدر ماأسامحك …

    ليت ليت … والله ماأقدر …

    -(يزيد :~ خلينا نفتـــــــــح صفحه جديده …

    بتقدم لك وبطلبك من عمك …

    بس وافقي انتي بليز …

    -(نارا وهي تطالعه بعيون باكيه :~ طيب وزوجتك …

    -(يزيد بحنان :~ انسي موضوعها …

    عندها الخدم والممرضات والدكتور اللي يتفضالها لو تسوء حالتها …

    أنا مالي وجود بحياتها لأنها ماتعرفني …

    -(نارا :~ واذا تعافت …!!

    -(يزيد سكت شوي ثم قال :~ اتمنى لها العافيه …

    بس الدكتور استبعد هالإحتمال وفقد الأمل منه …

    ولو بيدي وديتها للأحسن الأطبا … بس مثل مانتي شايفه ..

    حالتها هي نفسها …

    حتى انا اللي كانت متعلقه فيني …

    ماتعرفني الحين …

    نارا لما نتزوج راح نسكن ببيت واحد …

    ومعنا أمجاد … بس صدقيني وجودها ماراح يأثر فيننا ..

    ماأقول هذا عن انانيه او شر … بلعكس انا لو صج اناني جان رميتها

    بالمستشفى وطلقتها بعد مامات ابوها …

    بس انا موب من النوع اللي ينكر المعروف …

    وأمجاد امانه برقبتي لا يمكن اهملها …

    أما انتي راح تكونين زوجتي الأولى والأخيره …

    لأن أمجاد صدقيني ماتعتبر زوجتي …

    أمجاد بالنسبه لي أمانه برقبتي لازم أحافظ عليها للأبد …

    أما انتي راح تكونين زوجتي وحبيبتي وأهلي وكل شي بالنسبه لي …

    نارا جد أنا احبك …

    قدري هالشي بليز …

    -(نارا بين دموعها وهي تطالعها …

    ابتسمت بضعف وهي تقول :~

    أنا تحت أمرك بكل اللي تبيه …

    ولو تبيني اهتم بأمجاد … راح أكون سعيده بهذا الشي …

    انت يايزيد قلبك كبير وأبيض …

    وأتمنى أكون مثلك …

    -(يزيد تنهد براحه كبيره ثم ابتسم لها بحنان :~

    لو موب قلبك كبير وأبيض كان ماحبيتك …

    نارا ….

    وحشتينــــــــــــــــــــــــــــــي حيل ….

    ………….

    ((من جهه ثانيــــــــــــــه …

    ليان جالسه بغرفتها ..

    فتحت المسجل ثم دخلت الشريط اللي عطاها صقر …

    شغلته بتردد وخوف …

    وكانت الأغنيـــــــــــــــه هي …

    ((راشــــــــــد – كثــــــر السنين ))

    عــلى كـــثر الـسـنــين اللــي عرفـــتك مـاعرفـــتك زيــــن

    تمـنـــيت إنــي مـا شـفــــتك ولا لحـــظـه ولا شـويـــــه

    حسـبــت إنــت وأنـــا نبـقـــى حــبايـــب نبـقـــى أحــــلـى إثنـــين

    حسـبــتك تبـقـــى لــي طـــول العــمـــر مخــلـــص وفــــي لـيــــا

    وأثـــاري حـبنـــا كـذبـــه نســـيت العـشــــره فـــي يـومــــين

    زرعــــت الـشـــوك أنــا بنفــســــي غـرســــت الهــــم بيــديـــا

    أنـــا مـاكـــنت أظـــن اللــي يحـــب يحـــب لــه شـخـــصـين

    عــلى بــالـــي أنـــا لحــالـــي وحـبيــــبي يمــــوت بـــس فــــيه

    عـــلى الـنيـــه مشــــيت ومـاعـرفـــت أمـشـــي معـــاه لـويــــن

    إلــــين الـوقــــت بــــيـّن لــي نوايـــا غـــدر مخـفــــيه

    تعــــال وشـــوف وش كــــثر الـدمـــوع إللـــي تخـــون العـــين

    كـــثر مــا خاننـــي حـــظي وعـرفـــتك وإنـــت مــو لــــيه

    أنـــا شـاللـــي يــصبرنــي عـــلى هـمـــي معــــاك للحـــين

    خـــلاص إبعـــد وأنــا ببعــــد ولا تســــأل أبـــد فـــيه

    وإذا قـــصدك تـبيـــع وتشــــتري قـــلـبي أنـــا بحـرفــــين

    أبمـحــي الحـــب مـن قـــلـبي واعـيشـــك ذكــــرى منـســــيه

    أنـانـــي مـثـــل مــا إنـــت ولا يفــــرق معــــاك الـبــــين

    وأنــا مــا عـــاد تعــــنـي لــي وخـســـاره فــــيك مـاضـــيه

    ((بهاللحظه ماقدرت تمســـــــــك دموعهـــــا اللي نزلت بدون ماتحس …

    ((مرت الأيــــــــام …

    وجى أخيرا زواج توامنــــــــــــــــا …

    الزواج كلهم بيــــــــــــــوم واحد …

    بقاعه وحده في زفه وحده …

    العم بندر تكفل بالقاعه وكل شي فيها …

    القاعه اللي اختارها كانت فخمه وكبيـــــره …

    توأمنا عزمو تقريبا كل الجامعه بعد ماكتبو إعلان بالنت للطلاب الجامعه

    الأمريكيه بدبي…

    الدعوه كانت لهم عامه …

    قسمين … للحريم وللرجال …

    على كبر القاعه الا انها صارت زحمه من الحظور الكثير …

    ((نزلو الأربع البنات مع بعض بالزفـــــــــــــه …

    توليــــــــــــــن ونــــــــــــارا وليــــــــــان وأميــــــــــــره …

    وكل وحده بفستانهـــــــــا الأبيض …

    الأغنيـــــــــه بالثاعه على نزولهم للأسيــــــــــــل عمران …

    الله يهنينــــــــــــي فيكـ …

    مع موسيقى هااااديـــــــــــــه …

    أم تولين نزلت دموعها وهي تشوف بنتها تزوجت ولد اختها ….

    مايد …

    وبرضو خالتها نفس الشي نزلت دموعها وهي تشوف تولين الصغيره اللي

    يحبها ولدها من كان صغير ..

    اليوم زواجهم …

    ((من جهه ثانيــــــــــه عند الرجال …

    فيصـــــــــــل ويزيـــــــــــد ومــــــايد وعبدالمحســــــــن …

    الفرحـــــــه موب سايعتهم ….

    وهم يسلمون عالظيوف …

    العم بندر جالس بالقعه وهو حاط رجل على رجل ويحس براحه كبيره وهو يشوف

    عبال أخوه تزوجو وعاشو حياتهم وهو مرتاح …

    وهو بقلبه يقول للأخوه وجده وجدته المرحومين :~

    تقدرون الحيـــــــن .. تنامون براحــــه واطمئنان …

    عيال بدر الحين بأمان …

    الله يوفقهم ويسعدهم …

    ((في الليل ..

    الساعــــــــــه 4 الفجـــــــــــر …

    عبدالمحسن وليان دخلو بالفندق …

    ليــــــــــــان جالسه وهي منزله راسها بهدوء وصمت …

    ((في الليل ..

    الساعــــــــــه 4 الفجـــــــــــر …

    عبدالمحسن وليان دخلو بالفندق …

    ليــــــــــــان جالسه وهي منزله راسها بهدوء وصمت …

    -(عبدالمحسن جلس بجمبها وهو يقول :~

    مبروكـ علينا …

    -………………..

    -(سكت شوي ثم قال :~ ليان جوعانه ..!!

    -………………….

    -(بلل شفايفه وهو يحس بالجو متوتر بينهم …

    مايدري ليش مايحس براحه بوضع ليان :~

    ليان .. انتي تحبين صقر …!!

    -(رفعت راسها وعيونها غرقانه دموع :~ أنا آسفــــــــــه …

    بس بليز ساعدنــــــــي …

    ((بهاللحظه انهارت قدامه وهي تقول :~ ماقدرت أنساه …

    تكفى طلقنـــــــــــي … ورجعني للصقر …

    بليز عبداالمحسن رجعني للصقر ..

    قول لي وين يسكن .. بأي دوله …

    لازم الروح له …

    ماأقدر على فراقه أكثر من جذي …

    ((مسكت بشته بتوسل وهي تبكي :~

    تكفى سامحني ….

    بس انا ابي صقر …

    موب قادره على فراقه أكثر من جذي …

    ((عبدالمحسن مجممممممد مكانه بدون أي كلمــــــــــه …

    أما ليان استمرت تقول بتوسل :~

    طلقني … خلني ارد للصقر …

    لا تحرمنـــــــي منه بليــــــــز …

    $$ برايكـــــــــــــــم هذا حقيقــــــــــــه ..!!! ..؟؟ ..$$

    أكيـــــــــــــــد .. لا __^ …$$

    لأن ليـــــان أختارت طريقها بقتناع وثقه …

    ومافكرت لو دقيقه تتراجع عن قرارها ..$$

    دامهــــــــا مع الشخص اللي تحبــــــــــه الحيــــــــــــن ..$$

    يعنـــــــــــي اللي قبل حطو x عليه __^ …$$

    والحقيقـــــــــــه هي ……….$$

    -(بلل شفايفه وهو يحس بالجو متوتر بينهم …

    مايدري ليش مايحس براحه بوضع ليان :~

    ليان .. انتي تحبين صقر …!!

    -(تنهدت بضيقه ثم رفعت راسها له وهي تقول له بهدوووووء :~

    الحقيقـــــــــــه … ماأقدر أقول لك أكره صقر مثل قبل …

    أنا ياعبدالمحسن تزوجته وأنا أكرهه بجنون …

    بس بعد ماتزوجته رغم انه غصبني عالزواج …

    الا اني اكتشفت فيه اشياء كثيره حلوه …

    غيرت نظرتي له من سلبيه الى ايجابيه …

    رغم كل اللي صار بالأخير …

    الا اني ماأقدر اقول الحين غير …

    صقر بالنسبه لي ذكرى غاليه …

    رغم انه هو بإرادته افترقنا …

    بس أنا الحين مرتاحه عالأقل لأنه أختار حياته وعرف

    كيف بيعيشها …

    بيربي ولده وبيكون ولده كل حياته ..

    وانا اتمنى له كل التوفيق …

    ومتأكده انه راح يربي ولده أحسن تربيـــــــــــــه …

    صقر الحين عنده ولده عبدالمحسن …

    أما أنا الحين عندي …

    ((ثم رفعت عيونها عليه وكملت تقول :~

    أنـــــــــــــــت …

    وانشالله نقــــــــدر نسعد بعض …

    ((عبدالمحسن ابتسم براااااااحه كبيره وهو خايف لا يكون ليان

    تراجعت عن قرارها أو أي شي ثاني ..

    كلامها اسعده بشكل ماتتصوره …

    وأخيــــــــــرا …

    هالمره حب من كل قلبه وتحقق له حبه اللي انتظره للسنوات طويله …

    -(عبدالمحسن :~ ليان أنا للحين أحبـــــــــــــج حيل …

    وانشالله نترس البيت كله عيال __^ …

    وأول واحد راح نسميه ..

    صقــــــــــــــــــر …

    -(ليان ببتسامه حلوه :~ اللي تشوفــــــــــــه حبيبـــــــــــــي …

    -(عبدالمحسن :~ يابعد قلبــــــي والله …

    $$ وهذي نهايــــــــــة قصة ليان والأخويـــــن صقر وعبدالمحسن …$$

    $$ تعلمنــــــــــا منهم ..$$

    انو مافيــــــــه شي يجـــــي بالغصــــــــــــب ..$$

    ولا عمر الواحد ماراح يحقق اللي يبيه بالإجبار …$$

    صقــــــــــــر عاش حياته براحة باااااااال وبدون هموم …

    صار كل تفكيره ولده عبدالمحســــــــــــــن وبس …

    أما ولده كل يوم يتعلق بأوه بشكل جنوني …

    الثنين صارو كل حياتهم مع بعض وبس …

    أما ليان وعبدالمحسن …

    عاشو حياتهم مع بعــــــــض ..

    بوجود الحــــــــــــــــب والحنان …$$

    ((نرجــــــــــــع شوي للورى …

    عنـــــــــد توليـــــــــــن ومايــــــــــد بأول ليله لهم …

    ((مايد جالس جمب تولين يطالعها بحــــــــــب عميييييق …

    تولين رفعت راسها له بخجل وهي تقول :~

    شفيك تطالعنــــــي ..!!

    -(مايد ببتسامه :~ أمتع عيونـــــــي بأحلى بنت بالعالم ..

    -(تولين بضحكه خفيفه :~ اخلى بنت بالعالم مره وحده …!!

    يالله أستاهل أنا ..

    -(مايد ضحك وهو يقول :~ وانتي للحين على نفس الغرور ..!!

    -(تولين ضحكت وهي تطالع فيه :~ شأسوي .. هذا طبعي وماأدقر أغيره ..

    -وأنا عايبني طبعج وغرورج وكلش وماأبيج تغيرين أي شي فيج ..

    -_ابتسمت :~ خلاص دام مايد زوجي عايبنه غروري .. عيل ماعلي من العالم

    وكلام الناس ..

    -(مايد :~ ههههـ وهذا أحلى راي ..

    ((تقدم شوي منها ثم مسك يدها وهو يقول بحب :~

    انشالله نكون أحلى ثنائي مع بعض …

    -(تولين سندت راسها على كتفه وهي تقول :~ قولي لي شساويت بالخارج ..!!

    منو قابلت … وين رحت … قول كل شي ..

    حابه أسمعك ..

    -(مايد ابتسم بخفيف وهو يقول لها :ْ ماصار شي عادي ..

    -(تولين :ْ تبي تقنعني انك ماحبيت أي بنت ..!!

    -وليش ماتقتنعين دامج انتي كنتي كل تفكيري ..

    -(تولين :~ كنت ..!!

    -ههههـ ولازلتي ولا يهمج …

    بس هاه اذا مانتبهتي لي ترى برد حق لمى ولا ملاك ..!!

    -(رفعت راسها بسرعه وهي تقول :~ ايوآ ايوآ .. منو هالبنتين ..!!

    -(ضحك وهو يطالع فيها :~ بنات الله يستر علينا وعليهم …

    -(تولين :~ لا لا قول لي شسالفتهم ..

    -(مايد وهو يضحك عليها :~ لا أبد كانو زميلاة لي بالجامعه …

    مافي شي أكثر من جذي ..

    -(تولين وهي تطالعه بشك :~ أي لا صدقت ماشالله ..

    -هههه أهم شي ماعلينا … شرايج نتعشى لأن حدي يوعان ..

    $$وهـــــــــــــــذي نهايــــــــــة قصـــــــــــة توليــــن ومايد …$$

    وطـــــــــــــلال اللي كمل حياته مثل قبل …

    سافر للخارج ويكون دكتور بجامعه بالخارج بعيد عن الجامعه الأمريكيه بدبي ..

    لأنها راح تذكره بتولين كل مره …

    سافر وعاش حياته بعيد عن الكل وهو يعلم ويعيش حياته مثل مايبي ..

    بس طبعا أبدا مايفكر بالزواج …

    ولا يبي يتزوج …

    البنت اللي غيرت نظرته للزواج تزوجت وعاشت حياتها …

    عشان كذا راح يعيش حياته مثل قبل مايعرفها …

    طلال يتمنى للتولين بالتوفيق والسعاده …

    وهو عايش براااحه كبيره بالحياه اللي يعيشها الحين ..

    أما جوجو … تزوجت شخص ثاني تقدم لها بعد مانتهت من الجامعه …

    أما سعد للحين ماتزوج لأنه يطور من نفسه … بالعمل …

    لكن بنت عمه محجوزه له طبعا من الأهل ولا هو عادي عنده ..

    المهم تكون بنت محترمه تختف ربها …

    $$ وهذي نهاية قصة بطلتنا التوأم توليــــــــــن بحياتها …$$

    ((نرجع برضو شوي للورى ….

    عند نارا ويزيـــــــــــد …

    -(يزيــــــــد يطالع نارا بنبهااااااااااار من شكلها …

    -(نارا وهي تطالعه ببتسامه والعجيب انها ماتستحي لأن طبعا جريئ وغامض :~

    يزيد شفيك تطالعني جذي ..!!

    -(يزيد ببتسامه واظح عليها الإعجااااب :~ لا بس مندهش من جمالك اللي مخبيته

    كل هالعمر حرام عليك …

    -(نارا بضحكه :~ بس جذي …!!

    -(يزيد ضحك لأنه عارف انها تبي مدح أكثر … بس حب يعاندها شوي :~

    أي يعني موب مره طالعه حلوه .. بس كتغيير حلو ..

    -(نارا حطت رجل على رجل وهي تقول ببتسامه واثقه :~

    عارفتك زين …. هالكلام تحاول تقهرني ..

    لا تحاول المره اليايه لأني صرت اعرفك اكثر من نفسك …

    قول قول انك واااااو معجب بشكلي للدرجة الجنــــون …

    -(يزيد :~ ههههـ يعني خلاص مايمديني العب عليج شوي …

    -لا .. الا اذا تبي تلعب على روحك براحتك …

    -(يزيد فسخ البشت والثوب وبلوزته ثم انسدح عالسرير وهو يقول :~

    اجل خليك لحالك … بنام انا ..

    -(بقهر رمته بالمخده وهي تقول :~ قوم عاد بتهدني جذي لحالي ..

    -لا تحاولين .. خليني اناااااام …

    ((نارا تنرررفزت من حركاته لأنه مهما سوت يقدر ينرفزها بأي طريقه …

    بوزت مقهوره وهي جالسه …

    ماحست الا باللي وراها يغمض لها عيونها وهو يقول :~

    شرايج ننام …!!

    -(نارا بعدت يدينه وهي تقول بتغلي :~ انسى …

    نام لحالك …

    ((ثم اتجهت للصاله …

    بعد مابدلت فستانها ببقميص رايق وحلو …

    طالعه مررره كيوت …

    يزيد لما دخل عندها بالصاله …

    انسدح عالكنبه وحط راسه عليها وهي جالسه ..

    -(يزيد وهو يطالعها ببتسامه :~ بنام عليك .. ممكن ..!!

    آها أكيد ممكن … يالله قصي لي قصه حلوه عنوانها ..

    توأم ولكن أغارب ….

    -(نارا :~ يووووووووووه لاااا طويله …

    خلاص يكفي اقص لك قصة ليلى والذئب …

    -(فتح عيونه ثم قال :~ مالت … غيريها تكفين ..

    مليت منها من كثر ماتقولها لي أمي …

    -(نارا تبي تقهره :~ اييي نسيت انك دلوعة ماما … رغم هيئتك ماشالله

    تبارك الله ..

    الا انك للحين دلوع مامتك ..

    -(يزيد وهو مبتسم :~ لا خلاص انا الحين دلوع حبيبة قلبي نارو …

    -(نارا استحت بس ماحاولت توظح وهي تقول له :~

    طيب بقول لك رواية توأم ولكن أغراب …

    ((توها بتبدى الا ومسك يدها يزيد وحطه على شعره وهو يقول بدلع :~

    وانتي تروين لي القصه العبي بشرعي عشان ادخل جو مع الروايه …

    ((نارا ابتسمت وهي تشوف كيف مدلل الولد وواظح عليه متعود على كذا من أمه …

    بس نارا راح تكون أحن من أمه بطريقتها وبحبها الكبير له …))

    -(وهي ببدياة الروايه قالت :~ يزيد ممكن أقولك شي ..!!

    -لبيه قولي ..

    -اذا يانا ولد شبنسميه ..!!

    -انتي وش ودك ..؟؟

    -الحقيقه … ودي اسميه ر… آآآآ … ريـ …

    ((ماقدرت تكمل بس يزيد اختصر عليها الوضع ثم قال وهو مغمض عيونه :~

    ولا بهمك … راح نسميه ريــــــــــــــان …

    بس يالله عاد كملي الروايه تراني تحمست …

    ((تنهدت بفرحه كبيره ثم كملت تروي له الروايه …))

    $$ وبكـــــــــــذا نهايـــــــــــــــة قصــــــــــة نارا ويزيـــــــد وريــــــــان ..$$

    يزيد رغم طوله وعرضه بس حركاته طفوليه عند نارا …

    نارا تدلعه بشكل جنوووووووني …

    تحاول تخليه أسعد واحد بهالعالم …

    تحاول تنفذ له كل اللي يبيه …

    وبعض الأوقات تروح وتشوف أمجاد بنفسها وتهتم فيها ..

    لأن أمجاد موب حاسه بأي أحد …

    ………………..

    ((طيب نــــــــرجع مره أخيــــــــــــره ..

    لفيصــــــــــــــــــــل وأميـــــــــــــــره …

    فيصل وهو واقف بعيـــــد عنها قدام الماريه بعد ماغير ثوبه ببجامه نيليله غامقه ..

    وهو يعدل شعره ومطنش أميره اللي جالسه على السرير وهي

    تحترق من القهر ..

    تطالع فيه تنتظره يتكرم الأخ ويلتفت عليها …

    بس شكله مطول قدام هالماريه …

    أميره بقلبها :~….

    أنا قايلته هالشعر ماراح يي من وراه الا المتاعب …

    -(تنحنحت شوي ثم قالت :~ يوه اليوم مره تعب ييب الجوع

    < ~ على وزن تراني جوعانه ككككـ ... -(فيصل كتم ضحكته ثم قال :~ لا وانتي الصادقه ييب العطش … بروح اشرب ماي تبين …!! … -(أميره حقدت عليه عشان كذا قامت تتروش ابرك لها منه … مرت ساعتين كامله وهي بالحمام … قاصدتها فيه .. فيصل عاض شفته وده يطقها .. وهو يقول بقلبه بقهرررر :~ أصبري علي ياأميروه كل هذا تتروشين ..!! ((بهاللحظه سمع صوت الباب ينفتح .. فيصل علطول انسدح على السرير يقاله نايم … أميره لما شافته نايم ابتسمت بخبث وهي تقول بقلبها :~ كاشفتك لا تحاول تصرفني … ((تقدمت منه بهدوووووء ثم صرخت بكلمـــة :~ صرصـــــــــــــــــــــوووووور … ((ماحست الا باللي نقز من السرير … فيصل بسرعه وقف بزاوية الغرفه وهو يحكك يدينه ببعضها متقرف ورجله فوق الثانيه … -(أميره بصوت عالي :~ ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههاااااا اي … ياربي شكلك يضحـ … ههههه .. يضحححكـ .. ههههههههههههههههههههههههههههههـ .. -(فيصللما لاحظ انه مقلب بسرعه راح لها وشالها بين يدينه ثم فتح الباب وهو يقول :~ نامي برآ الفندق بكبره … -(أميره وهي ميته ضحك :~ لا لا لا خلاص ههههههههههههههـ … -(فيصل :~ عيل اسكتي .. -(حطت يدينها على فمها وهي تحاول تسكت … لف ونزلها ثم سكر الباب بعده … بهاللحظه أميره انفجرت ضحك مره ثانيه … وبسرعه بتنحاش قبل لا يمسكها فيصل اللي للحين قلبه يدق بقوه من الروعه اللي تو … فيصل بالصاله يحجر لها وهو يقول :~ ماسكج والله ماسكج لا تحاولين تنحاشين .. -(أميره وهي تهز كتوفها وراسها :~ بأحلامك ياقدع … -(فيصل :~ لا تتحدين … ((بسرعه نقز الكنبه وأميره صرخت وهي ميته ضحك لما وصلها … توه بيمسكها بس دفته بقوه .. فيصل طاح عالكنبه وهو يقول :~ والله انها ولد موب بنت … ((فيصل توه بيقوم يلحقها بس خطرت بباله فكره خبيثه .. بسرعه انسدح عالأرض كأنه داخ لما دفته بقوه … أميره وهي بالغرفه استغربت فيصل مالحقها .. للحظات طلعت تبي تتأكد شسالفه … لما شافته عالأرض شهقت بروعه وجلست عنده وهي تقول بخوف :~ فيصل … ((بهاللحظه فيصل مسكها بقوه مع كتوفها وهو يضحك بخبث :~ هاهاااي تتحديني عيل .. ((أميره حقدت عليه كيف لعب عليها بهالسهوله … ((فيصل عدل جلسته وهو يقول :~ شلون تبيني أعاقبج ..!! -(أميره حطت رجل على رجل وهي جالسه على الكنبه :~ ماشالله أول ليله لنا تفكر شلون تعاقبني .. -(فيصل وهو ماسك يدها بقوه وجالس جمبها عالكنبه :~ لا والله .. بللاهي عاد … من اول ليله لنا تنقزيني بنص نومي تقولين صرصور..!! نيالك الحقيقه … -(أميره التفتت عليه وهي مبتسمه :~ خلاص قلبك كبير وأبيض وتسامح .. -(فيصل مسوي جاااد :~ لا لا تحاولين ابدا .. -(أميره رفعت حاجب وهي مبتسمه وكأنها عارفه له كيف … وهي تطالعه وبدلع طفولي مصصطنع :~ فيصل تحبني …!! -(فيصل كان مسوي جاد .. بس من حركتها قلبته مره وحده وخف على يدها شوي من القبضه القويه وهو فاتح فمه :~ هاه …!! -(أميره :~ تحبنــــي ..!! -(فيصل راح فيها أول مره يشوف أميره بهالدلع اللي بيذوبه الحين .. وهو يطالع بعيونها بحب :~ وآآآحلوك ياناس … اذا ماحبيتج عيل من أحب ..!! -(أميره وكأنها وصلت للي تبيه وكملت :~ بس اللي يحب مايقلب أول ليله نكد .. -(فيصل وهو رايح فيها :~ أمزح وياج شدعوآ يابعد قلب فيصل … قومي قومي بقلب لج اليله رومانتك … ولا تدرين خليج جالسه انتي هني .. ((بسرعه راح ودق بعد مارتب الوضع كله … مسك أميره مع يدها ودخلها الحمام وهو يقول :~ بس شوي خليج هني .. -(أميره بحقد :~ بالله وين الرومانتك اللي تتحجى عنه مع ويهك … -(غمز لها ببتسامه :~ بس شوي ياقلبي … ((وفعلا ماهي الا لحظات ثم رجع لها وطلعها من الحمام وهو مغمض عيونها … -(أميره :~ فيصل على وين ماخذني .. -(فيصل :~ لا لا بس شوي … (( لما دخلها بالغرفه توه بيفتح عيونها الا وضربت رجله بالكرسي وبقوه طاح على أميره … -(أميره بصرخه :~ آآآآآآي .. كسترني قوم عني .. -(فيصل وهو يضحك :~ ههههه الظاهر الرومانسيه ماراح تكتمل .. يالله يالله شرايج بالله … -(أميره رفعت عيونها على اللي حواليها بنبهااااار .. تو كانت غرفه عاديه بفخامتها … بس الحين قلبت أنوار خاااافته والورد الأحمر بكل مكان والريحه خطيره … أميره من جد انبهرت باللي تشوفه … -(أميره :~ وآآآآو شلون قلبته جذي مره وحده .. -(فيصل وهو يقرب منها شوي :~ لعيونج .. أغيــــــــــــر العالم كله … تدرين شكثر ندمان عالسنوات اللي ضيعتها بدون ماأبادلج الشعور … بجد كنت عميان … جدامي طول الوقت ولا أحبج .. صج أسك بعقلي … -(أميره انحرجت ماتدري وش تقول غير :~ توك تدري ان عقلك نص ونص … -(فيصل ضحك لأنه يعرف أميره ماعندها اسلوب بس رغم كذا يحبها … وقفها عن الأرض وهو مقابلها وجه لوجه رغم انها أقصر منه بكثير … عشان كذا جلس هو على السرير وجلسها جمبه … -(فيصل :~ أميره صج بسألج سؤال بس ابيج تجاوبيني عدل .. -(أميره ابتسمت له :~ ؤكي تفضل … -(مسك يدينها بين كفينه وهو يقول :~ أنا كنت قاسي عليج بالسنوات اللي راحت صح ..!! -(أميره نزلت عيونها ولا ردت …) -(فيصل :~ عذبتج صح ..!! -……………….. -جرحتج كثير .. صح …؟؟ -………………. -(فيصل تنهد ثم قال :~ شلون تبيني أعدل كل هالأخطاء ..!! … لأني أنا بنفي موب قادر اسامح نفسي … -(أميره ماحبت تطول الوضع بهالكلام تبي تغير السالفه عشان كذا قالت بستهبال :~ تحجى سعودي … -(فيصل ابتسم لها وهو يحاول يفخم صوته :~ تامرين أمر كــم عندنا من أميره …فديت قلبك والله … ههههه هاه شرايج الحين … أقصد شرايك الحين سعودي أصل وفصل ولا ..!! -هههه لا أبد عشره على عشره … -(فيصل ابتسم بحنان :~ عسى الله يخليك لي ولا يحرمني منك قولي آمين .. -……………….. -قولي آمين …!! .. -هههـ آمين …
    $$ وبكـــــــــــــذا نهايـــــــــــة قصــــــــــة فيصـــــــــــــل …

    وأميــــــــــــــــــــــــــره …

    رغم حبهم للبعض الا انهم كل ثانيه ودقيقه يتناقرون …

    أميره بالسنوات البعيده من زواجهم … تأخرت تجيب الطفل …

    الكل مستغرب ليش للحين ماحملت …

    رغم انها مرت 12 سنه بس فيصل دايم يردد لها كلمه وحده :~

    أنتي أهلي كلهم … يكفينـــــــي وجودك ووجود ميما جمبي …

    احنا الثلاثه أسعد ناس مع بعض …

    وتأكدي ياأميــــــــره .. لا يمكن أفكر بوحده غيرك …

    راح نعيـــــــش مع بعض ونشيخ مع بعض …

    ((هالكلمات كانت تشجع أميــــــــــــره بشكل كبير …

    ميما عندها أكثر من بنتها …

    أميره صارت ماتشوف أحد بحياتها غير ميما وفيصـــــــل ..

    هم حياتها كلها ومغنينها عن العالم …

    (( نهايــــــــــــــــــــــة روايتنــــــــــــــــا قربت ….

    وخلونــــــــــي أتكلم لكم عن فرد فرد بهالروايه وإيش صار عليه …

    ((قروب فيصـــــــــــــل …

    فهـــــــــــــــــد ~~> تزوج بنت اختاروها أهله له …

    عاش معها كأي زوج يحب زوجته وعياله ويقدرهم ….

    جابت له ثلاث أطفال لحد الآن …

    ((برهــــــــــــــوم ~~> تزوج نجــــــــــــود صاحبـــة أميـــــــــره …

    وعندهم طفل واحـــــــــــد لحد الآن …

    -((متعـــــــــــــب للحين ماتزوج لأنه مسافر بعد ماكمل الماستر وبيكمل الدكتوراه …

    وبعدها راح يفكر بالزواج أكيـــــــــــــــد …

    رغم انه عاش قصة حب وهو يدرس الماستر …

    لوحده من أصل سويسرآ …

    ومن حبها الكبير له اعتنقت الإسلام وتنتظره يتقدم لها بعد الدكتوراه …

    -((عبـــــــــــــادي ~~> للحيـــــــــــــن ماتزوج …

    وهو يشتغل مترجم لغه صينــــــــيه وكثيره تنقالته بين دوله ودوله عشان

    كذا للحين ماتزوج ..

    بس أكيـــــــــد راح يجي اليوم اليوم يطلب من أهله يدورون له على زوجه …

    -((مساعــــــــــــــــــــد ~~> تزوج بنت بعمر 16 سنه …

    وهذا اختياره رغم ان عمره صار 31 سنه …

    مدللها بشكل كبير وعايشين حياة راااايقه للأبعد الحدود …

    بس دايم يردد لها كلمه وحده :~

    تذكرينـــــــــــــي بوحده أسمهـــــــا أميره كانت معاي بالجامعه …

    ((زوجته نفس هبال اميره … بس يمكن أقل بشوي لأن أميره محطمه الرقم القياسي …

    ((قروب فيصـــــــــــــــــل للحين يجتمعون مع بعض ويرجعون أيام الجامعه …

    صحيح قلييييييييييييييييييل يشوفون متعب وعبادي …

    بس أكثر شي فيصل وفهد ومساعد وبرهوم دووووم مع بعض …))

    -((وتيـــــــــــــــــن ~~> تزوجة رجال غني جدا … بس كبير بالسن مره …

    قبلت فيه علطول لأنها تبي تطلع من عيشتها الكريهه عند زوجة عمها …

    زوجها مدللها كثير وهي ماقصرت برضو …

    كل شي تتمناه يحصل لها …

    جابت طفلين منه للحد الآن …

    -((تركـــــــــــــــــي أخو فيصل بالرضاعه اللي تربى عندهم ~~>

    تزوج العنـــــــــــــــــــــود …

    بس حياتهم نكديه مره مع بعض …

    طبعا مو من العنود النكد .. بالعكس هي مره حبوبه مثل ماعرفناها …

    بس تركي هو اللي طايش للحين رغم انه يحب العنود بشكل كبير ..

    لكن طبعه النكدي مايقدر يغيره …

    جابت منه أطفال وصارو حياتها كلها ..

    لأنها ماتحب تركي أبدا بعكسه هو يمووووت فيها …

    بس بالنسبه لها حبها كله صار على أطفالها …

    -((نـــــــــــــوف ~~> للحين على نفس وقاحتها …

    ماتغيرت رغم مرور السنين ..

    ماتزوجت … أشتغلت بشركه …

    بس يمكن يجي اليوم اللي ربي يهديها ..

    كــــــــــــــل شي جايز بهالدنيـــــــــــــا …

    واحنـــــــــا نتمنى لها كل خيــــــــــــــر …

    -((صاحبات نارا الإيمو ….

    تركو حركات الإيمو وكل وحده عاشت حياتها على اللي تبيه ..

    اللي تزوجت واللي كملت دراستها . . . . الخ …

    -((جواهـــــــــــــر ~~>مثل ماقلنا تزوجت وعاشت حياتها بهدوء …

    بس علاقتها مع تولين رجعت مثل قبل …

    لأن جوجو بنفسها صارت تتقرب من تولين وتدق عليها …

    صارو مع بعض مره ويمكن أكثر من قبل …

    لأن تولين اختارت الصداقــــــــــــه على الحــــــب …

    -((الدكتـــــــــــــــور طلال ~~> …

    رغم مرور السنين الا انه على نفس حالته .. مايفكر يتزوج أبدا

    ولا يبي يتزوج …

    دكتور بجامعه في أوربا ..

    رغم السنوات الطويله …

    الا انه مانسى تولين أبدا …

    وبيوم من الأيــــــــــــــــــــــــــــــام …

    وهو ببيته الكبيـــــــــــــر والفخم بالخارج …

    يقلب بالقنوات …

    ثم رجع للقناه بعد ماشدته أغنيـــــــــــــه …

    ذكرته بتوليـــــــــــــــن وهو يفكر بكلامااااتها …

    أغنيـــــــــة نبيــــــــل شعيـــــــــــــل ..

    ((وش مســــــــــــوي ))

    ……………

    وش مسوي مع غيري !!

    وش الدنيا في قربه قول

    يا روحي إنته متهني ؟

    ولا بشوق لي مشغول ؟

    أنا ما زلت أفكر فيك

    وأموت في حبك وطاريك

    ولكن هاذي أطباعي

    أخبي الحزن بي ما قول

    رجعت أسأل غصب عني

    جبرني الشوق وأعذرني

    أنا ما أقدر على قلبي

    عجزت ألقى لوفاه حلول

    أنا ما زلت أفكر فيك

    وأموت في حبك وطاريك

    ولكن هاذي أطباعي

    أخبي الحزن بي ما قول

    أمانه إن جيت في بالك

    تطمن قلبي عن حالك

    على الذكرى أنا عايش

    وكيف أنساك .. مو معقول

    أنا ما زلت أفكر فيك

    وأموت في حبك وطاريك

    ولكن هاذي أطباعي

    أخبي الحزن بس ماقول

    ((طلال حس بضيقه … عشان كذا سكر التلفزيون ثم راح ينام للدوامه

    بكره بالجامعه ..))

    -((أم التوأم الروسيــــه ~~> بكل اجازه تشوفهم …

    مره يروحون لها ومره تروح لهم … يعني مانقطعو عن بعض ابدا ..))

    -((العــــــــــــــم بنـــــــدر ~~> تولين خطبت له ليلى أخت يزيد …

    وفعلا بندر لما شاف ليلى اعجبته وبعد كذا تزوجو …

    أول طفلين له سماهم ..

    على أسم أبوه ((الجد)) وعلى أسم أخوه بدر …

    ليلى نسته أسيل وطوايف أسيل …

    صارت حياته كلها …

    وبرضو هي نفس الحاله .. تحاول تسعده بأي طريقه …]((( أعتقــــــــــــــــد انتهيـــــــــــــــــــت …

    بس باقي ثلاث أشخـــــــــــاص ماتكلمت عنهم …

    إسحاق ((الغريب))

    راكان ..

    مشاعل ..

    ((بعد سنــــــــــــــــــــوات طويــــــــــــــله …

    بيوم من الأيـــــــــــــــام …

    ميشــــــــــــــــــو جالسه بالغرفه …

    وهي ترتب الأغراض طاحت عينها على كتاب كبير شوي …

    فتحته بستغراب لأن واظح عليه قدييييييم …

    بس ياليتها مافتحته …

    كانت الصدمــــــــــــــــه عليهـــــــــــا كبيــــــــــــــره …

    الصفحــــــــــــــــه الأولى مكتـــــــــــــوب فيها :~……..

    29/5

    أول يوم لــــــــــــي راح أكتب بهالمذكره …

    وأنا الحين بالمستشفى …

    بعد حادث الحريــــــــق بالجامعه …

    صحيح ظهري مشــــــــــــوه بالكـــــــــــامل …

    بس كل ماتذكـــــــرت ان هذي مو المصيبــــــــــه …

    بعد ماقال لي الدكتـــــــور عن مرضـــــــــــي …

    يهون عندي الحروق ولا هالمرض الخبيـــــــــــــث …

    كــــــــــــانت عندي أحلام وأمنيـــــــــات كثير بالمستقبل ..

    خاصتا بعد ماقابلت البنت اللي جذبتني …

    حطمنـــــــي الدكتـــــــــــور مره وحــــــــــده وهو يقول لي هالخبر

    الحزيــــــــــــــــن …

    خبيــــــــــت هالخبر عن الكل ..

    غصـــــــــــب عني ..

    مابي أي أحد يطالعني بنظره رحمه …

    حتى أمــــــــــــــي .. ماقالت لها …

    لأنها راح تبكي ليلها ونهارها عشـــــــان شي مفقود الأمل منه …

    أنا أعتبــــــــر نفســــــي من اليوم ..

    ميــــــــــــــت …

    سواء الحين أو بكره ..

    الموت قريب مني …

    ………

    9/6

    حاولــــــــــــــت أتقرب منها اليـــــــوم ..

    بس فجأه تذكرت المرض الخبيث اللي بدمــــاغي ..

    أبتعدت علطول لأني مابي أعلقها بوهم بعد كذا تنصــــــــدم

    بخبــــــــــــــر وفاتــــــــــــــي ..

    تمنيت أقولها شكثر هي عاجبتنـــــــــــــي ..

    شكثـــــــــــر حبيتها حيـــــــــــــل ..

    وكل يوم يزيد حبي لها …

    بس كل هذا مايفيد ..

    لأني راح أمـــــــــــــــــــوت قريــــــــــــــب …

    راكـــــــــــــــان .. بعد كم سنه ..

    ماعاد له وجود بهالحيـــــــــــاه بين هالعالم …

    مابي أعذب بنت حبيتها معـــــــــــــــاي ..

    كفايه انا اتعذب كل يوم ويوم ..

    مالهــــا أي ذنب تتحمل هالألام معاي …

    بس لأني أحبها ..

    عشان كذا أحســـــن حل ..

    هو اني أبتعد عنها …

    رغم عذاب مرضـــــي يزيد عليه عذاب حبي …

    شذنبـــــــــــي أنا ..!! ..

    لأني حبيـــــــــــــت …

    18/6

    جرحتـــــــــها .. وبقصــــــــــد …

    لأنـــــي اكتشفت اليــــــوم بس ..

    البنت اللي أحبهــــــــــــــا ..

    تحبنــــــــــــــــــي ..

    وياليتهــــــــــــــا ماحبتنـــــــــــــي ..

    ماتدري انها تحــــــــــــب انشان قريــــــــب يومه ..

    جرحتهــــــــا بكلام أنا عذبنــــي قبل مايعذبها …

    بس غصـــــــب علي ..

    لأني مابي أعذبها بعد ماأختفـــــــــــي عنها وعن هالحياه …

    اليــــــــــــوم بس تمنيـــــــــــــــت وبقوووه …

    ان هالمــــــــــــــرض بشخص غيري …

    لأنـــــــــــي ابي أعيش الحب اللي حبيتــــــــــــــه للهالبنت …

    أحبهـــــــــــــــا بس غصب علي اوظح لها الكــــــــــــره وبقســـوه ..

    لازم تكرهنـــــــــــــــي قبل لا أمــــــــــــــوت …

    ليـــــــــــــــــش حبيتيــــــــــــــتني ليـــــــــــش ..

    انتــــــي كذا تزيديــــــــــــن عذابــــــــي عذاب …

    عذاب مرضـــــــــــي اللي راح يفجر راسي ..

    وعذاب حبـــــــي لكـ …

    أحبــــــــــــــــــــــــك للجنـــــــــــــــون ..

    28/6

    آســـــــــــــــــــــف ..

    انتــــــي اجبرتينـــــــــــــــي أقســـي عليكـ ..

    تكفيــــــــــــــن ..

    وقفـــــــــــي عن حبــــــــــــي ..

    لأنك تعذبينــــــــــي بدون ماتحسيـــــــــــــن ..

    أتعذب وربـــــــي أكثــــــــــر منك …

    أفهمــــــــــــــي أفهمــــــــــــــي ..

    أنا أحبــــــــــك بس قريب راح أمـــــــــــــــوت ..

    كفايـــــــــــــــه عذاب يابنت ..

    كفايـــــــــــــــــــــــــــــــــــه تكفين …

    وقفي عن حبي …

    مليت من هالعذاب اللي بداخلي ..

    مليت من كل ليله أبكـــــــــــــــي فيها لحالـــــــــــي ..

    تحت الظلام …

    أبكــــــــــي فيها على حظـــــــــــــي ..

    على حبـــــــــــــــي ..

    على مرضـــــــــــــــي ..

    على الآلام اللي بتفجر راســـــــــــــي ..

    علاجـــــــــــــــي شبه مستحيـــــــــــــل ..

    مرضــــــــــــــــي بدماغــــــــــــي …

    شوي شوي ينتشر بجسمـــــــــــــي وأنا ماكنت أدري ..

    ماكنت أدري اني مريض ..

    وماكنت أدري اني راح أحب ..

    بعد ماأكتشف مرضي …

    حرام عليــــــك كفايه عذاب …

    أكرهيــــــــــني وريحيـــــــني ..

    4/7

    عرفــــــــــــــت ماضيـــــــــــك ..

    عرفت كل شي عنك ..

    بس العجيـــــــــــــب اني ماقدرت أكرهــــــــــــك …

    أحبـــــــــــــــك للحيـــــــــــــــن..

    وبشكـــــــــــل أكبــــــــــــــــر ..

    بليــــــــــــز قولي لي وش العمل …

    8/7

    أنا آسف بس هذا هو الحل الوحيــــــــــد …

    الرسلت لك شخـــــــــــــــص …

    هو نفسه اللي قال لي كل شي عن ماضيــــــــــــك ..

    بالصدفه أعرفــــــــــــــته ..

    وبالصدفــــــــــه قال لي انه ولد جيرانـــــــــــك ..

    ويعرفك زين …

    طلبــــــــــــــــت منه طلــــــب …

    يكلمـــــــــــــك ..

    وينفذ كل اللي اقوله له …

    كنـــــــــــــت ابي اغيرك من العالم المظلم اللي انتي عايشته …

    لأني عرفت انو مافيه أي شي راح يقدر يغيرك غير هالحركه …

    يمكن تشوفين هذا قاســــــــــــي عليك ..

    بس بالنسبـــــــــــــه لي ..

    هذا اللي راح يغيرك بالكامل وراح توعين للحياه …

    لما تشوفين شخص يتحداك ..

    يهددك ..

    يجننك …

    لحد ماتملين من الحياه اللي انتي عايشتها وتغيرينها بالكامل ..

    تعرفين ربك …

    تنسين كل الكلمات البذيئه اللي تطلع منك ..

    لأنك ارقى من كل هالألفاظ وهالحركات …

    كل شي صار لك من ورى تخطيطي أنا …

    وهدفي الوحيـــــــــــــد ..

    أغيـــــركـ بالكامل قبل لا أروع عن هالدنيــــــــا ..

    اغيــــــــــــب عنها وانا مرتاح ..

    بعـــــــــــد ماأتأكد أنك مشيتي على الطريق الصحيـــــــح ..

    صحيح بإمكاني اغيرك انا بنفسي وجه لوجه …

    بس صدقيني .. لو سويت كذا …

    راح أموت وأنا أتألم على فراقك .. وانتي

    راح تتألميــــــــــــن أكثر …

    بعكس اني أموت وانتي ببالك اني اكرهك وبشكل كبيـــــــر ..

    لازم تتغيريـــــــــــــن ..

    حتى لو بطريقه تعذبك ..

    صدقينــــــــي كلها كم ألم …

    وبعد كذا راح تمشين بحياتك عالصح …

    وبنفس الوقت …

    أتمنى انك تنسيني وتحبين هالغريــــــــب اللي يدق عليكـ ..

    لأنه بالحقيقه قلبه ابيض وكبيــــــــــر ..

    للدرجة انه تكفل بكل شي عشان يغيرك …

    وانشالله تتغيرين قبل لا أمـــــــــــــــــــوت ..

    3/12

    من زمان ماكتبت بهالمذكره …

    سألتنــــــــــــــي اذا كنت أحب أميــــــــــــره ..!!

    سألتني ان كنت أحب بنت …

    بس الحقيقه …

    هي ماتدري شكثر أحبهــــــــــــا للجنون ..

    بس موب قادر أعترف لها …

    أنا راجع للسعوديـــــــه ..

    أتمنى اني اتعالج وأتعافى ..

    ولو أني ماأعتقد .. وفاقد الأمل …

    أتمنى من كل قلبي انك تتغيرين …

    للأفضـــــــــــــــل …

    7/6

    مرت سنتين …

    وللحيـــــــــــــــــن ماتغيرتــــــــــــي ..

    مرت سنتيــــــــــــــــن ..

    وأنا كل يوم أفكر فيك …

    مرت سنتيــــــــــــــــن ..

    وأخبارك كلها توصلنــــــــــــي …

    بالأخيــــــــــــــــر …

    يمكن قلت للإسحاق شي قاسي عليك …

    بس عرفت انه هالشي راح يغيرك بالكامل …

    واتمنى من قلبي انك تتغيرين …

    أنا بسافر للأمريكـــــــــــــــا ..

    بس قبل راح اسافر للإمارات …

    بالحقيقه ..

    أتمنى اني اشوفك …

    وبالنفس الوقت خايف اشوفك وأعترف لك عن كل شي بداخلي ..

    آآآآآآآه شكثر أحبك لو تدرين …

    12/7

    لـــــــــي اسبوعين غايب عن الوعــــــــــــي …

    بغيبوبه …

    بس المصيبــــــــــــــــه ..

    اني مانسيتك حتى بعد هالغيبوبه …

    والمصيبه اني وعيت عالدنيـــــــــــا مره ثانيــــــــــه ..

    رغم اني ماتوقعت أفتح عيوني بالحياه …

    كنت متوقع افتحهــــــــا وأنا بالقبـــــــــــر …

    بس للأسف فتحتها على الدنيا ..

    تستغربين مني ليش اقول للأسف …

    بس أنا مليت ..

    تعبت من مرضـــــــــــــي ..

    أبــــــــي أموت وأرتــــــــــاح …

    المرض يألم بشكل كبيــــــــــر ..

    وقلبـــــــــي يتألم بشكل أكبر كل ماأتذكرك …

    تعبت ونفذ صبـــــــــــــــري …

    تعبت ومتى أمـــــــــــــــوت وارتاح …

    خلاص ماعاد ابي اعيش أكثر من كذا ..

    حتى العافيه ماعاد أبيها …

    الدكاتره بدل مايعالجوني …

    مايدرون انهم يعذبوني أكثر ..

    كل مره يقولون فيه أمل ..

    وباليوم الثاني تنتكس حالتي بشكل كبير …

    ومره اسمعهم يقولون مافي أمل يعيش …

    انا ماعاد صرت أحس بأحد ..

    المرض جنني ..

    تعبنــــــــــــــي …

    صرت أبكـــــــــــي بضعف ..

    وأدعي أني أموت ..

    لأني فعلا مليـــــــــــت من هالألام اللي تعذبني ..

    أحد يحس فيني ..

    أحد يفهمني ..

    مافيه …

    أمي ماأقدر اقول لها كل هالعذاب اللي احس فيه بداخلي ..

    لأني مابي أخليها تبكي أكثر ماهي كل يوم تبكي بجمبي ..

    مافي أحد بيسمعني لو اقول اني اتعذب ..

    حرام عليكم فكوني من هالكيماوي اللي ذبحني ..

    مليت وربي مليت ..

    خلاص أبــــــــــــــــــــــي أمــــــــوت ..

    مابي أعيــــــــــش ..

    لأن مافي افيده مني …

    لــــــــــــــــــــــآ اله الا اللــــــــــــــــه ..

    استغفرك وأتوب اليك …

    ادري كلامي يمكن تعدى حدوده ..

    بس والله اني تعبت كثير ..

    كثيييير ..

    27/7

    يمكن هذي آخـــــــــــــر مره أكتـــــــب فيها …

    أتوقع يومي قرب …

    < ~ هالكلمه ارددها من سنتين .. بس هالمره ماأدري ليه أحس اني متأكد … أكتب الحين وأنا ماأحس بنفسي وش أكتب … التوأم … فرحت لهم من قلبي … وانشالله قدرت أجمعهم مع بعض بعد ماكلمت عمهم … وانشالله هم سعيدين مع بعض الحين .. مشاعـــــــــــــــــــــــل … البنت اللي أحبهـــــــــــــا … بعد كم يوم تخرجكم … صحيح أبيك تفرحين بهاليوم … بس يمكن تتأملين من اللي راح يصير … هذي آخر طريقه راح تغيرك … بس أتمنى ماأموت الا بعد التخرج .. لأني أبي اسمع الاخبار اللي تقول لي انك تغيرتي … انشالله تكونين سعيده مع اسحاق .. اسحاق هو الحيـــــــــــد اللي راح يسعدك .. لأنه يحبك … وشخصيته عكس وهو يكلمك … مشاعل … صورتك ماغابت عن بالي .. مشاعل أدري ان هالكتاب ماراح يوصل لك أبدا … وهالسلسال اللي عطيتيني اياه للحين معاي … بس عالأقل أقدر اعبر عن كل اللي بداخلي بهالكتاب … أقدر اقول اني أحبك بدون خوف … الله يسعدك بحياتك يارب .. لأن هذا اللي ابيه … كان ودي أشوفك أم لعيالي … بس ربي ماكتب لنا هالشي … اسحاق … وصيته عليك … وانشالله يقدر يسعدك .. رغم اني متأكد انه ماراح يقصر فيك بشي .. بالتوفيـــــــــــــــــــــــــق للكـــــــــــــــل … ((ميشو وهي تقرى الكتاب مجمده مكانها … خانتها دمعه نزلت بدون ماتحس .. ((لقت بآخر صفحه سلسالها … ضمته بقوووووووووه … ((بهاللحظــــــــــــــه رفعت عيونها عاللي دخل …. راكـــــــــــــــان وهو ماسك عيالهم التوأم … بعمر الأربع سنوات … ((ميشو خبت الكتاب ورى ظهرها بعد مامسحت دموعها … -(راكان عقد حواجبه :~ مشاعل ..!! شفيك حبيبتــي ..!! -(ميشو بسرعه راحت للأبو يعالها راكان .. وضمته بقوووووووووه بعد ماطبعت بخده بوسه … ابتسمت ابتسامه حلوه وهي تقول :~ لا بس وحشتونــــــــــــــــــــــــــــي … ((راكان وهو معقد حواجبه ويضحك … :~ يابعد قلبي انتي والله لا فيك شي أنا متأكد …. لا يكون عرق بعقلك فصل … -(ميشو :~ لا تييب طاري العقل .. -(راكان قام يضحك بصوت عالي لأنه عارف هي شكثر تكره شي يذكرها بمرضه اللي معجزه تعافى منه ….. ومافيه شي صعب عند ربنـــا سبحانه وتعالى … -(ليان :~ ماما جوعانه أنا … -(راكان ببتسامه حلوه :~ طيب بنطلع نتغدا برآ .. بس رجاء قولو لأمكم تتركني لأن رقبتي بتنخلع من مكانها … -(ليان وهي تسحب بلوزة أمها :~ ماما خلي بابا … أنا جوعانه مرره .. -(سلمان :~ أي بابا نبي أكل كسيييييير … -(ليان :~ مو كسير . كثيير .. ((راكان وميشو ضحكو على عيالهم … ((فعلا بعد حفل التخرج ميشو تغيرت من آخر موقف قدام العالم اللي حظرت موقف كريه … بس كان بالنسبه لها درس علمها الحياه كلها .. رغم انه قاسي بس كان بنفس الوقت مفيد لها بعد ماغيرها ميتين درجه عن اللي كانت هي فيه … عرفت ربها … عرفت الأخلاق المسلمه … عرفت معنى الحياه كيف تعيشها بدون أي اغلاط … وبكذا انتهــــــــــــــــــــت قصة ميشو وراكان… أما اسحاق ((الغريب)) تزوج له وحده من بلده قطــــــــــــــر وعاش حياته كأي زوج مع زوجته بسعاده وراحه … ………………… ((وبأحد دول أوربــــــــــــــــــا … عبدالمحسن وهو يركض بالشارع .. -(صقر بعوارضه وهو بعمر الثلاثينات :~ محســـــــــــن .. -(محسن :~ بابا هنا بنت مره حلوه … ترى بتطوفك لو ماتشوفها .. -(صقر وهو يضحك :~ وانت منو اللي علمك هالخرابيط .. -(محسن وهو يضحك :~ لا ابد محد علمني … بس والله يتعيبنك وايد … ((صقر انتابه الفضووووول .. لما دخلو المحل … لقو عجوز مره كبيره .. -(محسن وهو ميت ضحك :ئ شرايك فيها .. تينن صح .. والله تنفع لك .. -(صقر عض شفته بقهر من ولده وهو كاتم ضحكته :~ لا لا مابيها مخليها لك … -ههههههههههههههههههههههـ انتهيت و اخيرا من نقل رواية طآلما نآلت على آعجآبي و زين اني نقلتها لكم قبل ما تبدا فترة امتحاناتي و انقطع عنكم ، واتمنى ان الرواية تنآل إعجآبكم و شكر خآص لكل المتآبعين الي ما شفت ردودهم بس اكيد يعني في متابعين صح ؟؟ جان زين بس لو يتركو بصمة ع اسآس انه في حد مهتم بهالمجهود العظيم < << آحلفي انتي بس {yoo2} ،، آلمهم آتمنى للجميع الاستمتاع ف قرآءة الروآية وا ن شاء الله بتم احطلكم روايات عيبتني لاني مدمنة روايات ودي لكم

  10. prince osama يقول

    الله يعطيك العافيه:ebda3:

  11. نسمات عطرة يقول

    موضوع اكثر من رائع

    متميز وابداع

    لا تحرمنا من مواضيعك المميزه

    =_دمته بكل الورد=)

التعليقات مغلقة.