هل الجماع اثناء الحمل يضر الجنين

هل الجماع اثناء الحمل يضر الجنين

هل يمكنني الجماع أثناء الحمل؟
بالتأكيد يعاني معظم الزوجات والأزواج الذين يتوقعون طفلاً أو ينتظرونه قلقاً خاصاً بشأن الجماع اثناء الحمل، غير أنه من المسموح ممارسة الجنس خلال فترة الحمل وحتى قبل أن ينفجر كيس الماء وقت الولادة إذا كان الحمل طبيعي. وكون حملك طبيعياً هذا هو مربط الفرس وما سنتطرق إليه في موضوعنا في السطور والفقرات البسيطة التالية.
علي كل سيدة أو زوجة تبحث عن إجابة تناسبها وتناسب حملها للسؤال الشائك: هل يمكنني الجماع اثناء الحمل أن تسأل طبيبها أو طبيبتها عن ما إذا كانت تعاني من ضعف في عنق الرحم أو انخفاض أو هبوط المشيمة أو حدث أي نزيف. وهنا تجدر الإشارة إلي أن ممارسة الجنس مع شريكك أثناء فترة الحمل “في حالات الحمل الطبيعي” لا يعتبر سبباً للإصابة بالالتهابات المهبلية أو بالإجهاض المبكر علي الإطلاق.

يقول الأطباء والمتخصصون أيضاً أنه في حالة الإصابة بالالتهابات المهبلية لا يجب القلق، فعلاج المضادات الحيوية لهذه الحالة لا يتداخل مع الجماع أو يتعارض معه، كل ما في الأمر هو أن زوجك يجب أن يستعمل الواقي الذكري تجنباً لانتقال العدوى إليه. هذا وكما أن الدراسات الحديثة أظهرت عد وجود أيه علاقة أو صلة ما بين جماع الزوجين وما بين حدوث الولادة المبكرة إذا كان الحمل صحي وطبيعي، وعلي العكس تماماً فقد أظهرت احدي الدراسات أن النساء اللاتي يحافظن علي ممارسة الجنس مع أزواجهن بانتظام هن أقل عرضة لولادة المبكرة. بناء علي ما سبق وفي ظل المتابعة مع الطبيب المختص والشعور بكونك في صحة جيدة، نري أنه من الجيد الاستمرار في الجماع مع الزوج طوال فترة حملك وكلما شعرتي أنت وهو بحاجه لذلك، فالجماع يقوي العلاقة ويحسن من النفسية وله العديد ن الفوائد التي لا تتوقف فقط علي المتعة والقرب من شريك الحياة خاصة في ظل انتظار طفل جديد. هل يؤذي الجماع الطفل؟

علمياً ثابت حتى الآن أن الجماع اثناء الحمل لا يؤذي الجنين، هذا يرجع لأكثر من سبب مثل حماية طفلك من قبل عضلات الرحم القوية والكيس الأمنيوسي والسدادة المخاطية السميكة التي تقفل عنق الرحم وتساعد علي حماية الجنين من الالتهابات. ومع ذلك ستشعرين بزيادة عنف طفلك في حركته، وذلك يرجع إلي سرعة وقوة ضربات قلبك الناتجة عن ممارسة الجنس مع زوجك وليس لأن جنينك علي دراية بما يحدث بالخارج أو لأنه يشعر بأي ألم. علي الجانب الآخر هناك بعض الحالات الخاصة التي سينصحك فيها طبيبك بالتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمة مع شريكك حتى نهاية الحمل وهي: هبوط أو انخفاض المشيمة خاصة إذا كان لديك بعض النزيف، انفجار كيس الماء، تاريخ من ضعف عنق الرحم، آلام وتقلصات البطن أو النزيف. هذا بالنسبة للسيدة الحامل، أما بالنسبة للزوج فهناك ما يمنعه من الجماع اثناء الحمل مع زوته حتى ولو لم يكن لدي زوجته أي مانع طبي، مثل إصابته بقوباء الأعضاء التناسلية أو هربس، وفي حالة تم انتقال عدوي هربس الأعضاء التناسلية للمرة الأولي خلال الحمل سيكون هناك خطر ضئيل خاصة أثناء الولادة في إيذاء طفلك.
هل الجماع أثناء الحمل مختلف؟
تشعر بعض النساء بأفضلية لممارسة الجنس خلال فترة الحمل، وبعضهن علي العكس تماماً. بعضهن تشعر بإثارة أكبر وبعضهن يشعرن بألم، كما قد تصاب بعض الحوامل بتقلصات أو انقباضات في البطن خلال الجماع أو بعده، والتي تكون ملحوظة بدرجة أكبر خلال المرحلة الثالثة (الثلث الأخير) من فترة الحمل. وكما هو الحال مع انقباضات براكستون هيكس، قد تتوقف هذه الانقباضات لو أمهلت رحمك دقائق معدودة ليرتاح ويتخلص من حالة الشد. وفي النهاية لا يسع منتديات الوليد إلا أن تنصح كل حامل بأن تحاول الحفاظ مع زوجها علي مستوي معين من الجماع طوال فترة الحمل إذا كان ذلك ممكناً، فهذا الموضوع يبقي علاقتكما سليمة وصحية ويستبعد مواجهتكما لأي مشكلة في الجماع بعد ولادة طفلكما، أتم الله لك فترة الحمل والولادة ورزقك أنت وزوجك بالذرية الصالحة.



بدون تعليقات
  1. EMAD يقول

    موضوع في قمة الروعه
    لطالما كانت مواضيعك متميزة
    لا عدمنا التميز و روعة الإختيار
    دمت لنا ودام تألقك الدائم


التعليقات مغلقة.