لا ملجا ولا منجا الا الى الله

بسم الله الرحمن الرحيم

لاملجا ولا منجا الا الى الله
هو اسم مدونتي دينيه بحته

~


قال تعالى:
(وقال ربكم ادعوني أستجب لكم)


وقال تعالى:
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون)


بدون تعليقات
  1. عادل البياتي يقول

    بداية المعركة[[URL=”https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1&action=edit&section=10″]عدل[/URL]]

    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Muhammad_at_Badr.jpg”][/URL]
    رسم [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A”]تركي[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A”]عثماني[/URL] يصور غزوة بدر، ويظهر فيه جيش المسلمين

    بدأت المعركة بخروج رجل من جيش [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] هو الأسود بن عبد الأسد المخزومي قائلاً: «أعاهد الله لأشربن من حوضهم، أو لأهدمنه، أو لأموتن دونه»، فخرج إليه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]حمزة بن عبد المطلب[/URL]، فلما التقيا ضربه حمزة فأطَنَّ قدمه بنصف ساقه وهو دون الحوض، فوقع على ظهره تشخُب رجلُه دماً نحو أصحابه، ثم حبا إلى الحوض حتى اقتحم فيه، يريد أن تُبَرَّ يمينُه، ولكن حمزة ثنى عليه بضربة أخرى أتت عليه وهو داخل الحوض.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.A7.D9.84.D8.B1.D8.AD.D9.8A.D9.82_.D8.A7.D9.84.D9.85.D8.AE.D8.AA.D9.88.D9.85-1″][1][/URL]وردّاً على ذلك، خرج من جيش [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] ثلاثة رجال هم: [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]عتبة بن ربيعة[/URL] وأخوه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%8A%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]شيبة بن ربيعة[/URL] وابنه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9″]الوليد بن عتبة[/URL]، وطلبوا المبارزة، فخرج إليهم ثلاثة من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] وهم: [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%88%D9%81_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عوف[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D9%88%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]ومعوذ[/URL]ابنا الحارث (وأمهما عفراء) [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9″]وعبد الله بن رواحة[/URL]، ولكن الرسول أرجعهم؛ لأنه أحب أن يبارزهم بعض أهله وذوي قرباه،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] وقيل أن رجال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] هم من رفضوا مبارزة هؤلاء[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL]، فقالوا لهم: «من أنتم؟»، قالوا: «رهط من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL]»، قالوا: «أكفاء كرام، ما لنا بكم حاجة، وإنما نريد بني عمنا»، ثم نادى مناديهم: «يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF”]محمد[/URL]، أخرج إلينا أكفاءنا من قومنا»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.A7.D9.84.D8.B1.D8.AD.D9.8A.D9.82_.D8.A7.D9.84.D9.85.D8.AE.D8.AA.D9.88.D9.85-1″][1][/URL] فقال الرسول محمد: «قم يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عبيدة بن الحارث[/URL]، وقم يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]حمزة[/URL]، وقم يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8″]علي[/URL]»، وبارز [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]حمزة[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B4%D9%8A%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]شيبة[/URL] فقتله، وبارز [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8″]علي[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9″]الوليد[/URL] وقتله، وبارز [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عبيدة بن الحارث[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]عتبة[/URL] فضرب كل واحد منهما الآخر بضربة موجعة، فكرَّ [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AD%D9%85%D8%B2%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]حمزة[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8″]وعلي[/URL] على [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]عتبة[/URL] فقتلاه، وحملا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عبيدة[/URL] وأتيا به إلى الرسول محمد، ولكن ما لبث أن تُوفّي متأثراً من جراحته، وقد قال عنه الرسول محمد: «أشهد أنك شهيد»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-56″][56][/URL] وفي هؤلاء الستة نزلت هذه الآيات من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC”]سورة الحج[/URL]: هَذَانِ خَصْمَانِ اخْتَصَمُوا فِي رَبِّهِمْ فَالَّذِينَ كَفَرُوا قُطِّعَتْ لَهُمْ ثِيَابٌ مِنْ نَارٍ يُصَبُّ مِنْ فَوْقِ رُءُوسِهِمُ الْحَمِيمُ يُصْهَرُ بِهِ مَا فِي بُطُونِهِمْ وَالْجُلُودُ وَلَهُمْ مَقَامِعُ مِنْ حَدِيدٍ كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ إِنَّ اللَّهَ يُدْخِلُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِنْ ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَى صِرَاطِ الْحَمِيدِ .[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL][URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-57″][57][/URL]ولما شاهد جيش [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] قتل الثلاثة الذين خرجوا للمبارزة غضبوا وهجموا على [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] هجومًا عامًا، فصمد وثبت له [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL]، وهم واقفون موقف الدفاع، ويرمونهم بالنبل كما أمرهم الرسول محمد، وكان شعارُ [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL]: «أَحَد أَحَد»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] ثم أمرهم الرسول بالهجوم قائلاً: «شدوا»، وواعدًا من يُقتل صابرًا محتسبًا بأن له [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9″]الجنة[/URL]، ومما زاد في نشاط [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL]واندفاعهم في القتال سماعهم قول الرسول محمد: سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ .[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-58″][58][/URL]ويؤمن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] أن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_(%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85)”]الله تعالى[/URL] قلل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL] في أعين [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] وقلل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] في أعين [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL].[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.A7.D9.84.D8.B1.D8.AD.D9.8A.D9.82_.D8.A7.D9.84.D9.85.D8.AE.D8.AA.D9.88.D9.85.D8.8C_.D8.B5116:_118-59″][59][/URL] فقد كان الرسول قد رأى في منامه ليلة اليوم الذي التقى فيه الجيشان، رأى [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL] عددهم قليل، وقد قص رؤياه على أصحابه فاستبشروا خيرًا، جاء في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86″]القرآن[/URL]: إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ وَإِذْ يُرِيكُمُوهُمْ إِذِ الْتَقَيْتُمْ فِي أَعْيُنِكُمْ قَلِيلًا وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ لِيَقْضِيَ اللَّهُ أَمْرًا كَانَ مَفْعُولًا وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ .[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-60″][60][/URL] ومعنى الآيتين أن الرسول رأى [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL] في منامه قليلاً، فقصّ ذلك على أصحابه فكان ذلك سببًا لثباتهم.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] ووجه الحكمة في تقليل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] في أعين [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL] هو أنهم إذا رأوهم قليلاً أقدموا على قتالهم غير خائفين ولا مبالين بهم، ولا آخذين الحذر منهم، فلا يقاتلون بجد واستعداد ويقظة وتحرز، ثم إذا ما التحموا بالقتال فعلاً تفجؤهم الكثرة فيبهتون ويهابون، وتُكسَر شوكتهم حين يرون ما لم يكن في حسابهم وتقديرهم، فيكون ذلك من أسباب خذلانهم وانتصار [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] عليهم[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-61″][61][/URL][URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-62″][62][/URL]لقد ابتكر الرسول في قتاله مع أعدائه يوم بدر أسلوبًا جديدًا في مقاتلة الأعداء، لم يكن معروفًا من قبلُ عند [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8″]العرب[/URL]، فقاتل بنظام الصفوف،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-63″][63][/URL] وهذا الأسلوب أشار إليه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86″]القرآن[/URL] في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%81″]سورة الصف[/URL] في هذه الآية: إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ ،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-64″][64][/URL] وصفة هذا الأسلوب: أن يكون المقاتلون على هيئة صفوف [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%A9_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85″]الصلاة[/URL]، وتقل هذه الصفوف أو تكثر تبعًا لقلة المقاتلين أو كثرتهم، وتكون الصفوف الأولى من أصحاب الرماح لصد هجمات الفرسان، وتكون الصفوف التي خلفها من أصحاب النبال، لتسديدها من المهاجمين على الأعداء،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] واتبع الرسولُ أسلوب الدفاع ولم يهاجم قوة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL]، وكانت توجيهاته التكتيكية التي نفذها جنوده سببًا في زعزعة مركز العدو، وإضعاف نفسيته، وبذلك تحقق النصر على العدو برغم تفوقه.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-65″][65][/URL]ويؤمن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] أن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_(%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85)”]الله تعالى[/URL] قد ألقى في قلوب أعدائهم الرعب في غزوة بدر، كما يؤمنون أنه تعالى قد أنزل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9″]الملائكة[/URL] تقاتل معهم أعداءهم، وأن إمداده للمؤمنين [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%A6%D9%83%D8%A9″]بالملائكة[/URL] أمر قطعي ثابت لا شك فيه،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] فقد جاء في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D9%81%D8%A7%D9%84″]سورة الأنفال[/URL]: إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آَمَنُوا سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ فَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-66″][66][/URL] وفي [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D9%88%D8%B1%D8%A9_%D8%A2%D9%84_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D8%A7%D9%86″]سورة آل عمران[/URL]: وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّةٌ فَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُنزَلِينَ ،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-67″][67][/URL] كما قال الرسول محمد يوم بدر: «هذا جبريل آخذُ برأس فرسه عليه أداة الحرب»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-68″][68][/URL] وروي عن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8″]علي بن أبي طالب[/URL] أنه قال: «فجاء رجل من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] قصير [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]بالعباس بن عبد المطلب[/URL] أسيرًا، فقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]العباس بن عبد المطلب[/URL]: «يا رسول الله، إن هذا والله ما أسرني، لقد أسرني رجل أجلح من أحسن الناس وجهًا على فرس أبلق ما أراه في القوم»، فقال الأنصاري: «أنا أسرته يا رسول الله»، فقال: «اسكت فقد أيدك الله بملك كريم»».[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-69″][69][/URL]وبدأت أمارات الفشل والاضطراب تظهر في صفوف [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL]، واقتربت المعركة من نهايتها، وبدأت جموع [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] تفِرُّ وتنسحب، وانطلق [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] يأسرون ويقتلون حتى تمت على [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] الهزيمة.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.A7.D9.84.D8.B1.D8.AD.D9.8A.D9.82_.D8.A7.D9.84.D9.85.D8.AE.D8.AA.D9.88.D9.85.D8.8C_.D8.B5116:_118-59″][59][/URL]وقُتل القائد العام لجيش [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL]، وهو [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9%86_%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%B2%D9%88%D9%85%D9%8A”]عمرو بن هشام المخزومي[/URL] المعروف عند [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] باسم [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%AC%D9%87%D9%84″]أبي جهل[/URL]، فقد قتله غلامان من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] هما [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%A1″]معاذ بن عفراء[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%AD”]ومعاذ بن عمرو بن الجموح[/URL]، ويروي الصحابي [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AD%D9%85%D9%86_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%88%D9%81″]عبد الرحمن بن عوف[/URL] قصة مقتله فيقول:


    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Cquote2.png”][/URL]
    بينما أنا واقف في الصف يوم بدر، فنظرت عن يميني وشمالي، فإذا أنا بين غلامين من الأنصار حديثة أسنانهما، تمنيت لو كنت بين أضلع منهما، فغمزني أحدهما فقال: «يا عم هل تعرف أبا جهل؟»، قلت: «نعم، وما حاجتك إليه يا ابن أخي؟»، قال: «أُخبرت أنه يسب رسول الله [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mohamed_peace_be_upon_him.svg”][/URL]، والذي نفسي بيده لئن رأيته لا يفارق سوادي سواده حتى يموت الأعجل منا»، قال: فتعجبت لذلك، فغمزني الآخر فقال لي مثلها، فلم أنشب أن نظرت إلى أبي جهل يجول في الناس فقلت: «ألا تريان؟ هذا صاحبكما الذي تسألان عنه»، قال: فابتدراه بسيفيهما حتى قتلاه، ثم انصرفا إلى رسول الله [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mohamed_peace_be_upon_him.svg”][/URL] فأخبراه، فقال: «أيكما قتله؟»، فقال كل واحد منهما: «أنا قتلته»، فقال: «هل مسحتما سيفيكما؟»، قالا: «لا»، فنظر في السيفين فقال: «كلاكما قتله»، وقضى بسَلَبِه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%AD”]لمعاذ بن عمرو بن الجموح[/URL]، وكانا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%81%D8%B1%D8%A7%D8%A1″]معاذاً بن عفراء[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%AD”]ومعاذاً بن عمرو بن الجموح[/URL].[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-70″][70][/URL]

  2. عادل البياتي يقول

    بعد المعركة[[URL=”https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1&action=edit&section=11″]عدل[/URL]]

    انتهت معركة بدر بانتصار [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] على [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL]، وكان قتلى [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] سبعين رجلاً، وأُسر منهم سبعون آخرون، وكان أكثرهم من قادة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] وزعمائهم، وقُتل من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] أربعة عشر رجلاً.منهم ستة من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%87%D8%A7%D8%AC%D8%B1%D9%8A%D9%86″]المهاجرين[/URL] هم:
    [LIST=1]
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D8%AF%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عبيدة بن الحارث[/URL] المطلبي القرشي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D9%88%D9%82%D8%A7%D8%B5″]عمير بن أبي وقاص[/URL] الزهري القرشي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B5%D9%81%D9%88%D8%A7%D9%86″]صفوان بن وهب[/URL] الفهري القرشي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A7%D9%82%D9%84_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%83%D9%8A%D8%B1″]عاقل بن البكير[/URL] الليثي الكناني.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B0%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%86_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88″]ذو الشمالين بن عبد عمرو[/URL] الخزاعي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%87%D8%AC%D8%B9_%D8%A8%D9%86_%D8%B5%D8%A7%D9%84%D8%AD”]مهجع بن صالح[/URL] العكي.

    وثمانية من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] هم:
    [LIST=1]
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B3%D8%B9%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AE%D9%8A%D8%AB%D9%85%D8%A9″]سعد بن خيثمة[/URL] الأوسي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%A8%D8%B4%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B0%D8%B1″]مبشر بن عبد المنذر[/URL] العمري الأوسي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%8A%D8%B2%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]يزيد بن الحارث[/URL] الخزرجي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D8%A7%D9%85″]عمير بن الحمام[/URL] السَلَمي الخزرجي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%B9_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%84%D9%89″]رافع بن المعلى[/URL] الزرقي الخزرجي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB_%D8%A8%D9%86_%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D9%82%D8%A9″]حارث بن سراقة[/URL] النجاري الخزرجي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B9%D9%88%D8%B0_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]معوذ بن الحارث[/URL] النجاري الخزرجي.
    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%88%D9%81_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]عوف بن الحارث[/URL] النجاري الخزرجي.

    ولما تم النصر وانهزم جيش [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] أرسل الرسول محمد [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9″]عبد الله بن رواحة[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B2%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D8%A9″]وزيد بن حارثة[/URL] ليبشرا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9″]المدينة[/URL] بانتصار [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] وهزيمة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL].[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-71″][71][/URL]ومكث الرسول محمد في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A6%D8%B1_%D8%A8%D8%AF%D8%B1″]بدرٍ[/URL] ثلاثة أيام بعد المعركة، فقد روي عن أنس أنه قال: “إنه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mohamed_peace_be_upon_him.svg”][/URL] كان إذا ظهر على قومٍ أقام بالعرصة ثلاث ليال”.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-72″][72][/URL] ودُفن من قُتل من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] في أرض المعركة، ولم يرد ما يشير إلى الصلاة عليهم، ولم يُدفن أحد منهم خارج [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D8%A6%D8%B1_%D8%A8%D8%AF%D8%B1″]بدر[/URL]،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-73″][73][/URL] ووقف الرسول محمد على القتلى من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] فقال: «بئس عشيرة النبي كنتم لنبيكم، كذبتموني وصدقني الناس، وخذلتموني ونصرني الناس، وأخرجتموني وآواني الناس»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-74″][74][/URL] ثم أمر بهم، فسحبوا إلى قليب من قلب بدر فطُرحوا فيه، ثم وقف عليهم فقال: «يا عتبة بن ربيعة، ويا شيبة بن ربيعة، ويا فلان، ويا فلان، هل وجدتم ما وعدكم ربكم حقًا؟ فإني وجدت ما وعدني ربي حقًا»، فقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8″]عمر بن الخطاب[/URL]: «يا رسول الله! ما تخاطب من أقوام قد جيفوا؟»، فقال: «والذي نفس محمد بيده، ما أنتم بأسمع لما أقول منهم».[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-75″][75][/URL][URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-76″][76][/URL]

  3. عادل البياتي يقول

    أسرى قريش[[URL=”https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1&action=edit&section=12″]عدل[/URL]]

    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:%D8%BA%D8%B2%D9%88%D9%87_%D8%A8%D8%AF%D8%B1.ar.png”][/URL]
    خريطة تُظهر موقعَ مُخيميّ [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%83%D9%8A%D9%86″]المشركين[/URL]وقبورَ كل من قتلى الفريقين

    [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Muhammad_12.jpg”][/URL]
    رسم [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7″]تركي[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A”]عثماني[/URL] يَظهر فيه [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B6%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]النضرُ بن الحارث[/URL] بعد أن قتله المسلمون

    لما انتصر [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] يوم بدر ووقع في أيديهم سبعون أسيراً، قال الرسول محمد: «ما تقولون في هؤلاء الأسرى؟»، فقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A8%D9%83%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82″]أبو بكر الصديق[/URL]: «يا رسول الله قومك وأهلك، استبقهم واستأْنِ بهم لعل الله أن يتوب عليهم»، وقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8″]عمر[/URL]: «يا رسول الله، أخرجوك وكذبوك، قرِّبهم فاضرب أعناقهم»، وقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9″]عبد الله بن رواحة[/URL]: «يا رسول الله، انظر واديًا كثير الحطب، فأدخلهم فيه ثم اضرم عليهم نارًا»، فقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A8%D8%A7%D8%B3_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B7%D9%84%D8%A8″]العباس[/URL]: «قطعت رحمك»، فدخل الرسول محمد ولم يَرُدَّ عليهم شيئاً، فقال ناس: «يأخذ بقول [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%A8%D9%83%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D9%8A%D9%82″]أبي بكر[/URL]»، وقال ناس: «يأخذ بقول [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8″]عمر[/URL]»، وقال ناس: «يأخذ بقول [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AD%D8%A9″]عبد الله بن رواحة[/URL]»، فخرج عليهم الرسول محمد فقال: «إن الله ليلين قلوب رجال فيه حتى تكون ألين من اللبن، وإن الله ليشد قلوب رجال فيه حتى تكون أشد من الحجارة، وإن مثلك يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D8%A7_%D8%A8%D9%83%D8%B1″]أبا بكر[/URL] كمثل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%87%D9%8A%D9%85″]إبراهيم[/URL]عليه السلام قال: «فَمَن تَبِعَنِي فَإِنَّهُ مِنِّي وَمَنْ عَصَانِي فَإِنَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ» ومثلك يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D8%A7_%D8%A8%D9%83%D8%B1″]أبا بكر[/URL] كمثل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%8A%D8%B3%D9%89_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85″]عيسى[/URL] قال: إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-77″][77][/URL] وإن مثلك يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8″]عمر[/URL] كمثل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D9%88%D8%AD”]نوح[/URL] إذ قال: وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-78″][78][/URL]، وإن مثلك يا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B7%D8%A7%D8%A8″]عمر[/URL] كمثل [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%89″]موسى[/URL] قال: وَقَالَ مُوسَى رَبَّنَا إِنَّكَ آتَيْتَ فِرْعَوْنَ وَمَلَأَهُ زِينَةً وَأَمْوَالًا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا رَبَّنَا لِيُضِلُّوا عَنْ سَبِيلِكَ رَبَّنَا اطْمِسْ عَلَى أَمْوَالِهِمْ وَاشْدُدْ عَلَى قُلُوبِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُوا حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-79″][79][/URL]»، ثم قال: «أنتم عالة، فلا ينفلتن منهم أحد إلا بفداء أو ضرب عنق»، قال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF”]عبد الله بن مسعود[/URL]: «يا رسول الله، إلا سهيل بن بيضاء فإنه يذكر الإسلام»، فسكت الرسول محمد، يقول [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%A8%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF”]ابن مسعود[/URL]: «فما رأيتُني في يوم أخوف أن تقع علي حجارة من السماء في ذلك اليوم»، حتى قال الرسول محمد: «إلا سهيل بن بيضاء»، فنزلت الآية: مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَنْ يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الْأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآَخِرَةَ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ .[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-80″][80][/URL][URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-81″][81][/URL][URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-82″][82][/URL]لقد كانت معاملة الرسول محمد للأسرى بأساليب متعددة، فهناك من قتله، وبعضهم قبل فيهم الفداء، والبعض الآخر منَّ عليهم، وآخرون اشترط عليهم تعليم عشرة من أبناء [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL]مقابل المنِّ عليهم.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] وكان الذين قتلهم [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] من الأسرى في بدر: [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%82%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D9%85%D8%B9%D9%8A%D8%B7″]عقبة بن أبي معيط[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B6%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]والنضر بن الحارث[/URL]، ويرى [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] أن قتلهم ضرورة تقتضيها المصلحة العامة لدعوة[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85″]الإسلام[/URL] الفتية،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-83″][83][/URL] فقد كانا من أكبر دعاة الحرب ضد [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85″]الإسلام[/URL]، فبقاؤهما يعد مصدر خطر كبير على [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85″]الإسلام[/URL]،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] فقد كان [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B6%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%AB”]النضر بن الحارث[/URL] يؤذي الرسول محمداً وينصب له العداوة، وكان قد قدم الحيرة، وتعلم بها أحاديث ملوك [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8F%D8%B1%D8%B3″]الفُرس[/URL] وأحاديث [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B3%D8%AA%D9%85″]رستم[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B1″]وإسفنديار[/URL]، فكان إذا جلس الرسول محمد مجلسًا فذكَّر فيه بالله، وحذر قومه ما أصاب قبْلَهم من الأمم من نقمة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%87_(%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85)”]الله[/URL]، خلفه في مجلسه إذا قام، ثم قال: «أنا والله يا معشر قريش أحسن حديثًا منه، فهلم إليَّ فأنا أحدثكم أحسن من حديثه»، ثم يحدثهم عن ملوك [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A8%D9%84%D8%A7%D8%AF_%D9%81%D8%A7%D8%B1%D8%B3″]فارس[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B3%D8%AA%D9%85″]ورستم[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D8%B3%D9%81%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%B1″]وإسفنديار[/URL]، ثم يقول: «بماذا محمد أحسن حديثًا مني؟».[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-84″][84][/URL] فلما أسره [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86″]المسلمون[/URL] أمر الرسول محمد بقتله، فقتله [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%84%D9%8A_%D8%A8%D9%86_%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8″]علي بن أبي طالب[/URL].[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-85″][85][/URL]ولما رجع الرسول محمد إلى [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9″]المدينة المنورة[/URL] فرَّق الأسرى بين أصحابه، وقال لهم: «استوصوا بهم خيرًا»،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-86″][86][/URL] وقد روي عن [URL=”https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%A3%D8%A8%D9%8A_%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%B1&action=edit&redlink=1″]أبي عزيز بن عمير[/URL] أخي [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D8%B5%D8%B9%D8%A8_%D8%A8%D9%86_%D8%B9%D9%85%D9%8A%D8%B1″]مصعب بن عمير[/URL] أنه قال: «كنت في الأسرى يوم بدر، فقال رسول الله [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mohamed_peace_be_upon_him.svg”][/URL]: «استوصوا بالأسارى خيرًا»، وكنت في نفر من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL]، فكانوا إذا قدموا غداءهم وعشاءهم أكلوا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B1″]التمر[/URL]، وأطعموني البُرَّ لوصية رسول الله [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%85%D9%84%D9%81:Mohamed_peace_be_upon_him.svg”][/URL]».[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-87″][87][/URL]وقال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%A8%D9%88_%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9″]أبو العاص بن الربيع[/URL]: «كنت في رهط من [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] جزاهم الله خيرًا، كنا إذا تعشينا أو تغدينا آثروني بالخبز وأكلوا [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%B1″]التمر[/URL]، والخبز معهم قليل، والتمر زادهم، حتى إن الرجل لتقع في يده كسرة فيدفعها إليَّ»، وكان [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D9%8A%D8%B1%D8%A9″]الوليد بن الوليد بن المغيرة[/URL] يقول مثل ذلك ويزيد: «وكانوا يحملوننا ويمشون».[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-88″][88][/URL]وبعثت [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] إلى الرسول محمد في فداء أسراهم، ففدى كلُّ قوم أسيرَهم بما رضوا،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] وكان ناس من الأسرى يوم بدر ليس لهم فداء، فجعل الرسول فداءهم أن يعلِّموا أولاد [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B5%D8%A7%D8%B1″]الأنصار[/URL] الكتابة،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-89″][89][/URL] وبذلك شرع الأسرى يعلِّمون غلمان[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9″]المدينة[/URL] القراءة والكتابة، وكل من يعلِّم عشرة من الغلمان يفدي نفسه.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-90″][90][/URL]

  4. عادل البياتي يقول

    نتائج المعركة[[URL=”https://ar.wikipedia.org/w/index.php?title=%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1&action=edit&section=13″]عدل[/URL]]

    كان من نتائج غزوة بدر أن قويت شوكة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL]، وأصبحوا مرهوبين في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9″]المدينة[/URL] وما جاورها،[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-.D8.B9.D9.84.D9.8A_.D8.A7.D9.84.D8.B5.D9.84.D8.A7.D8.A8.D9.8A-5″][5][/URL] كما أصبح للدولة الإسلامية الجديدة مصدرٌ للدخل من غنائم [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF”]الجهاد[/URL]؛ وبذلك انتعش حال [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8A%D9%86″]المسلمين[/URL] المادي والاقتصادي بما غنموا من غنائم بعد بؤس وفقر شديدين داما تسعة عشر شهرًا.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-91″][91][/URL]أما نتائج الغزوة بالنسبة [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]لقريش[/URL] فكانت خسارة فادحة، فقد قُتل فيها [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D9%85%D8%B1%D9%88_%D8%A8%D9%86_%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AE%D8%B2%D9%88%D9%85%D9%8A”]أبو جهل عمرو بن هشام[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%AE%D9%84%D9%81″]وأمية بن خلف[/URL] [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B9%D8%AA%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D9%86_%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D8%A9″]وعتبة بن ربيعة[/URL] وغيرهم من زعماء [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]قريش[/URL] الذين كانوا من أشد القرشيين شجاعةً وقوةً وبأسًا، ولم تكن غزوة بدر خسارة حربية[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%B4″]لقريش[/URL] فحسب، بل خسارة معنوية أيضاً، ذلك أن [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D9%88%D8%B1%D8%A9″]المدينة[/URL] لم تعد تهدد تجارتها فقط، بل أصبحت تهدد أيضاً سيادتها ونفوذها في [URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%AC%D8%A7%D8%B2″]الحجاز[/URL] كله.[URL=”https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9_%D8%A8%D8%AF%D8%B1#cite_note-92″][92][/URL]

التعليقات مغلقة.