الفوائد المختارة على أشراط الساعة

الفوائد المختارة على أشراط الساعة


بعثة النبي
صلى الله عليه وسلم

* الفوائد:
1- يسمى النبي صلى الله عليه وسلم في التوراة «محمداً» وفي الإنجيل «أحمد».
2- عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه قال: قلت يا رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كان أول بدء أمرك؟ قال: «دعوة أبي إبراهيم وبشرى عيسى ورأت أمي نوراً أضاءت منه قصور الشام» رواه أحمد وله شواهد.
3- قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله: «قصة أصحاب الفيل مقدمة لبعث الرسول صلى الله عليه وسلم التي يكون فيها تعظيم البيت».
4- وقعت حادثة الفيل في شهر المحرم الموافق لأواخر فبراير أو أوائل مارس من سنة (571) ميلادي أي قبل ميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم بحوالي شهر ونصف تقريباً.
5- قال الشيخ عبدالرحمن السعدي رحمه الله: «إذا أراد الله أمراً عظيماً قدم له مقدمات» فبعثة النبي صلى الله عليه وسلم عظيمة وحادثة الفيل مقدمة لها.

من كتاب الفوائد المختارة على اشراط الساعة
تأليف : ناصر بن سعيد السيف

بدون تعليقات
  1. SeIfElLaH يقول

    خروج القحطاني
    * الفوائد:


    1- في آخر الزمان يخرج رجل من قحطان تُدين له الناس بالطاعة وتجتمع عليه وذلك عند تغير الزمان.
    2- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا تقوم الساعة حتى يخرج رجل من قحطان يسوق الناس» رواه البخاري ومسلم.
    3- القحطاني ليس هو الجهجاه فإن القحطاني من الأحرار والجهجاه من الموالي فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يذهب الليل والنهار حتى يملك رجل من الموالي يقال له: جهجاه» رواهمسلم.

  2. SeIfElLaH يقول

    قتال اليهود
    * الفوائد:


    1- يقاتل المسلمون اليهود في آخر الزمان حتى يقول الشجر والحجر: يا مسلم يا عبدالله هذا يهودي ورائي تعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود.
    2- كلام الحجر والشجر ونحوه حقيقة وهي من علامات الساعة.
    3- يقتل عيسى بن مريم عليه السلام المسيح الدجَّال وذلك عندما يراه يذوب كما يذوب الملح في الماء وينطلق هارباً فيضربه بسيفه فيخرج منه الدم فيقتله عند باب لُدَّ الشرقي وقيل في قرية لُدَّ في فلسطين فيهزم الله اليهود.
    وهنا فائدة: قتل الدجَّال بالذوبان وضربه بالسيف ليعلم الناس حقيقة قتل الدجَّال لأنه لو ذاب ولم يُقتل ويخرج دمه لقيل أنه ذاب وسوف يعود وهذا مثل قصة فرعون مع موسى عليه السلام عندما أغرقه الله وأخرجه للناس ليُعلم أنه مات حقيقةً ويكون آيةٌ للناس.

  3. SeIfElLaH يقول

    نفي المدينة لشرارها ثم خرابها آخر الزمان
    * الفوائد:


    1- عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأحد أصحابه: «المدينة كالكير تنفي خبثها وينصح طيبُها» رواه البخاري.
    2- عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما يحدِّث عن الدجَّال «ثم ترجف المدينة بأهلها ثلاث رجفات فيخرج الله إليه كل كافر ومنافق» رواه البخاري.
    3- الصحابة خرجوا بعد النبي صلى الله عليه وسلم فيدل ذلك على أن المراد بالحديث التخصيص ناس دون ناس ووقت دون وقت.
    4- خروج الناس من المدينة بالكلية في آخر الزمان بعد خروج الدجَّال ونزول عيسى بن مريم عليه السلام ويحتمل عند خروج النار التي تحشر الناس وهي آخر أشراط الساعة وأولها الدالة على قيامها.
    5- قال شيخنا الشيخ سامي الخميس حفظه الله: «من علامات الساعة خراب المدينة وعمران بيت المقدس ويكون ذلك معنوياً وحسياً وقد جاء في الحديث: «عمران بيت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج الملحمة وخروج الملحمة فتح قسطنطينية وفتح قسطنطينية خروج الدجَّال» رواه الإمام أحمد والحاكم وأبو داود وحسَّنه الألباني من حديث معاذ بن جبل مرفوعاً».

  4. SeIfElLaH يقول

    بعث الريح الطيبة لقبض أرواح المؤمنين
    * الفوائد:


    1- الريح ألين من الحرير وهذا إكرام الله لعباده المؤمنين في ذلك الزمان المليء بالفتن والشرور.
    2- الريح بعد نزول عيسى بن مريم عليه السلام وقتله الدجَّال وقتال اليهود وهلاك يأجوج ومأجوج، وظهورها قرب الساعة فإنها لا تقوم إلا على شرار الناس.
    3- الطائفة المنصورة هي التي تقاتل إلى قيام الساعة وتصيبهم هذه الريح الطيبة الشامية اليم‍انية.

  5. SeIfElLaH يقول

    استحلال البيت الحرام وهدم الكعبة
    * الفوائد:


    1- لا يستحلُّ البيت الحرام إلا أهلُه، فإذا استحلوه يصيبهم الهلاك ثم يخرج رجل من أرض الحبشة يقال له ذو السويقتين فيستحل البيت الحرام ويخرب الكعبة وينقضها حجراً حجراً ويسلب حليتها ويجرِّدها من كسوتها وذلك في آخر الزمان ولا يُعمر البيتُ بعد هدمه أبداً.
    2- خراب مكة يكون بعد هبوب الريح الطيبة الشامية اليم‍انية.

  6. SeIfElLaH يقول

    المهدي
    * الفوائد:
    1- قال ابن الأثير رحمه الله: «المهدي: الذي هداه الله إلى الحق».
    2- الضوابط المهمة فيمن ادَّعى المهدية:
    – يجب التفريق بين التصديق بخبر المصدوق صلى الله عليه وسلم وبين الحكم على فلان بأنه المهدي على سبيل التعيين.
    – جميع علامات المهدي تُعرف من خلال الوحي المعصوم ولا حُجَّة في أي مصدر آخر.
    – يجب أن يكون المهدي على منهاج النبوة ومن أهل السُّنة والجماعة بريئاً من الفرق الضالة.
    3- من أحوال الأمة قبل خروج المهدي:
    – ازدياد الغُربة في الإسلام. – ظهور خلافة راشدة.
    4- ذكر الدكتور عبدالعليم البستوي حفظه الله: «أن الأحاديث والآثار الصحيحة الواردة في المهدي بلغت «46» بين حديث وأثر وأما الأحاديث والآثار الضعيفة والموضوعة الواردة في المهدي بلغت «292» بين حديث وأثر».
    5- قال الشيخ عمر بن سليمان الأشقر حفظه الله: «الأحاديث الصحيحة الواردة في خروج المهدي آخر الزمان متواترة تواتراً معنوياً وهي توجب على من يؤمن بالله واليوم الآخر التصديق بها تصديقاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فيما أخبر».
    6- قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «في زمان المهدي تكون الثمار كثيرة والزروع غزيرة والمال وافر والسلطان قاهر والدين قائم والعدو راغم والخير في أيامه دائم».
    7- اسمه وصفته:


    – اسمه كاسم الرسول صلى الله عليه وسلم واسم أبيه كاسم أبي الرسول صلى الله عليه وسلم فيكون: «محمد أو أحمد بن عبدالله وهو من ذرية فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم من ولد الحسن بن علي رضي الله عنهما».
    قال الحافظ بن كثير رحمه الله: «المهدي وهو محمد بن عبدالله العلوي الفاطمي الحسني رضي الله عنه». – صفته: أجلى الجبهة وأقنى الأنف.
    8- مكان خروجه:


    يظهر المهدي من المشرق عند الكعبة ويبايع عندها وترفع الرايات السود لأن راية رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت سوداء يقال لها: العقاب.
    9- مدة خلافة المهدي:


    جاء في الحديث الذي عند أبي داود في سننه وحسَّن إسناده الألباني أن مدة خلافته سبع سنين.
    10- قصة خروج المهدي:


    في آخر الزمان يأذن الله تبارك وتعالى بخروج خليفة يقيم العدل ويرفع الظلم ويحول الدنيا في ذلك العصر إلى أمن وأمان ويفيض المال ويكون هذا الخليفة المعروف بالمهدي من ذرية النبي صلى الله عليه وسلم من جهة فاطمة رضي الله عنها والمهدي عند أهل السُّنة والجماعة بأنه بشر من البشر غير معصوم يواطىء اسمه واسم أبيه اسم نبينا صلى الله عليه وسلم أجلى الجبهة وأقنى الأنف وحسن الوجه ويكون ظهوره في ليلة واحدة في الحجاز ويلتف حوله أهل الخير ويناصرونه ويصلحون أحوال المسلمين فيخرج جيش من الشام ليقضي على هذه الخلافة فيخسف الله بذلك الجيش من أوله إلى آخره وكفى المؤمنين القتال ويحكم المهدي في الأرض ويقيم العدل بعدما مُلئت جوراً وظلم‍اً ومدة بقائه سبع سنين ويواجه المهدي في دعوته لإصلاح أحوال المسلمين حروباً طاحنة حتى يستتب الأمن وينزل عيسى بن مريم عليه السلام ويصلي خلفه في المسجد الذي نزل عند منارته في الشام وهذا في أواخر خلافته ويتوفاه الله عز وجل ويبقى عيسى بن مريم عليه السلام في الأرض أربعين عاماً.

  7. SeIfElLaH يقول

    المسيح الدجَّال
    * الفوائد:


    1- معنى الدجَّال:


    – الدجَّال: كثير الكذب والتلبيس وأصل الدجل: الخلط. – قال أهل اللغة: «الدجل تمويه الشيء وسمي الكذاب دجالاً والدجَّال هو المسيح الكذاب وإنما دجله سحره وكذبه».
    2- أصل الدجَّال:
    – رجل من بني آدم يخرج في آخر الزمان.
    3- صفات الدجَّال:



    – أعور العين اليمنى كأن عينه عنبة طافية. – جاءت رواية أنه ممسوح العين. – مكتوب على جبهته بين عينيه «كافر» يقرأها كل مؤمن وإن كان أُمِّياً. – سمين وقصير وأفحج وجعد الشعر وأحمر الجلد عريض النحر. – يخرج من بين الشام والعراق وقيل من أصبهان قريبة من خراسان من جهة المشرق من بلاد إيران. – يتبعه سبعون ألف من يهود أصفهان عليهم الطيالسة والنساء والأعراب والعجم والترك.
    4- مسائل في المسيح الدجَّال:
    قال شيخنا الشيخ خالد الهويسين حفظه الله: 1- المسيح الدجَّال يخرج إذا غفل الناس. 2- قال النووي رحمه الله: «السلف الصالح يستحبون تلقين أحاديث الدجَّال على الصبيان ويعرفونها ويحذرون منه». 3- صح عن النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم الأمر بالاستعاذة من فتنة المسيح الدجَّال في الصلاة. 4- لا يوجد للمسيح الدجَّال ذرية فهو فريد والديه. 5- يخرج المسيح الدجَّال في الأرض أربعين يوماً: يوماً كسنة ويوماً كشهر ويوماً كأسبوع وباقي الأيام كأيامنا هذه. 6- الذي يعصم من فتنة المسيح الدجَّال إذا خرج قراءة عشر آيات من سورة الكهف. وصح عند مسلم في صحيحه روايتان: الأولى: أول عشر آيات والثانية: آخر عشر آيات من سورة الكهف والتحقيق أول عشر آيات. 7- قال النووي رحمه الله: «فتنة المسيح الدجَّال من أعظم الفتن التي ينبغي للمسلم الاستعاذة منها». 8- جاء في فتنة المسيح الدجَّال أنه يأمر السماء أن تمطر فتمطر وأنه يمر على الأرض الخربة فيأمرها أن تخرج كنوزها فتخرج ما في بطنها وأنه يقتل الشاب ويعيده وأنه يدعي الربوبية كل هذا بأمر الله عز وجل. 9- خروج المسيح الدجَّال قريب كما دلت بذلك الأحاديث الصحيحة حتى ظنَّ الصحابة أنه يخرج في زمن النبي صلى الله عليه وسلم بقولهم: «ظنناه في طائفة النخل». 10- الدجَّال لا يدخل مكة ولا المدينة ولا بيت المقدس ولا الطور وترتجف أراضيها فتخرج من كان فيها من الكفار والمنافقين. 11- إذا قيل أي فتنة أشد المسيح الدجَّال أو يأجوج ومأجوج؟ المسيح الدجَّال أشد فتنة من يأجوج ومأجوج. 12- لماذا لم يذكر المسيح الدجَّال في القرآن وهو أشد فتنة من غيره وقد ذُكر يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم؟ قيل: لئلا يختلط على الناس اسم المسيح الدجَّال مع اسم المسيح عيسى بن مريم عليه السلام. وقيل: أن عدم ذكر المسيح الدجَّال لأن شأنه حقير، وهذا قول فيه نظر لأن في القرآن ما هو حقير. 13- صح الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أن المسيح الدجَّال مكبَّل الأقدام واليدين وكلموه الصحابة كما في صحيح مسلم من حديث تميم الداري رضي الله عنه. 14- حديث تميم الداري رضي الله عنه في صحيح مسلم تكلَّم فيه بعض الحفاظ سنداً ومتناً والتحقيق: أنه حديث ثابت وأن التعليلات لا تقدح فيه وأقل أحوال الحديث أنه حسن أو أعلى من ذلك. 15- يستحب للمسلمين والمسلمات تحذير الناس من المسيح الدجَّال لكي لا يقعون في الفتنة.

  8. SeIfElLaH يقول

    نزول عيسى بن مريم عليه السلام
    * الفوائد:
    1- قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله: «اتفق أهل السُّنة والجماعة على القول ببقاء حياة عيسى عليه السلام ونزوله في آخر الزمان حكماً وعدلاً وليس بينهم خلاف ولا جدال في ذلك».
    2- سبب تسمية عيسى بن مريم عليه السلام بالمسيح:


    قيل: المسيح لقب عيسى بن مريم أو اسمه لقوله تعالى: [اسْمُهُ المَسِيحُ عِيسَى بن مَرْيَم] {آل عمران:45}. وقيل: سمي بذلك لأنه لا يمسح بيده على صاحب عاهة إلا برأ. وقيل: سمي بذلك لأنه ممسوح بالبركة والطُهر.
    3- خصائص عيسى بن مريم عليه السلام:


    1- أن الله خلقه من غير أب. 2- أن الله أنطقه بكلام صحيح وهو في المهد على غير العادة. 3- حفظ الله له من الشيطان حين الولادة. 4- إحياء الموتى وإبراء الأكمه والأبرص بإذن الله تعالى. 5- رفعه إلى السم‍اء وهو حي وينزل آخر الزمان.
    4- صفات عيسى بن مريم عليه السلام:


    1- ربعة معتدل الجسم لا بالطويل ولا بالقصير. 2- عريض الصدر. 3- شديد الجسم غير مسترخي. 4- سبط الشعر: مسترسل لا جعودة فيه. 5- شعره جاوز شحمة أذنيه. 6- شعره مسرَّح ومدهون كأنم‍ا يقطر منه الماء. 7- لون بشرته بياض فيه حمرة.
    5- نزول عيسى بن مريم عليه السلام في آخر الزمان:


    قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «نزوله على المنارة الشرقية بدمشق وليس في دمشق منارة تعرف بالشرقية سوى التي إلى جانب الجامع الأموي بدمشق لأنه ينزل وقد أقيمت الصلاة فيقول له إمام المسلمين: (يا روح الله تقدم) فيقول: (تقدم أنت فإنها أقيمت لك).
    6- أعمال عيسى بن مريم عليه السلام:


    1- يقتل المسيح الدجَّال. 2- الحكم والعدل وكسر الصليب وقتل الخنزير ووضع الجزية. 3- هلاك يأجوج ومأجوج.
    7- موت عيسى بن مريم عليه السلام:


    بعد نزوله وما يحدث من إصلاح وعدل والأعمال الجليلة ونشر الأمن وغيرها دامت أربعين سنة ويختم أعماله بالعمرة والحج ويتوفى ويصلي عليه المسلمون ويدفن في الأرض وقيل: يدفن بجوار النبي صلى الله عليه وسلم.
    8- مسائل في عيسى بن مريم عليه السلام:


    قال شيخنا الشيخ خالد الهويسين حفظه الله: 1- اسمه عيسى بن مريم عليه السلام ينسب لأمه ولا ينسب لأبيه لأنه لا أب له بسبب نفخ جبريل عليه السلام في مريم عليها السلام.
    2- جواز أن ينسب الرجل لأمه حتى وإن عُرف أبوه على حسب الضرورة كما ورد في أسماء بعض السلف وغيرهم.
    3- عيسى بن مريم عليه السلام نبي رسول أيده الله بمعجزات خارقة في عصره.
    4- اختلف العلماء في مدة الحمل قال جماعة: «تسعة أشهر» وقال آخرون: «ثمانية أشهر» وقال آخرون: «ستة أشهر» وقال آخرون: «ساعة واحدة» والأقرب والتحقيق: أنها مدة الحمل المعروفة.
    5- اختلف العلماء في عمر مريم عليها السلام عند الحمل قال جماعة: «عشر سنين» وقال آخرون: «خمسة عشر سنة» والتحقيق: أنه لم يأتِ نصٌ صريحٌ بذلك ولا يضر عدم معرفة عمرها.
    6- من معجزات عيسى بن مريم عليه السلام إحياؤه للأموات وقال المؤرخون: «أنه أحيا ابن العجوز بعد دفنه بعدة أيام وعاش بعدها» وقال آخرون: «أنه أحيا سام بن نوح» وقال آخرون: «أنه أحيا العزير».
    7- قال المؤرخون «اشتهرت معجزات عيسى بن مريم في وقت ظهور الطب».
    8- ثبت بأن من يقتل المسيح الدجَّال هو عيسى بن مريم عليه السلام كما ثبت بالأحاديث الصحيحة المتواترة.
    9- اختلف العلماء هل وقت نزول عيسى بن مريم يولد له؟ ورد في ذلك أحاديث وينظر فيها.
    10- ورد أحاديث وآثار أنه يدفن في حجرة النبي صلى الله عليه وسلم مع أبي بكر وعمر رضي الله عنهم ولكن أسانيدها ضعيفة.
    11- صحة الأحاديث أن عيسى بن مريم عليه السلام ينزل من السماء واضعاً يديه على ملكين وذلك عند صلاة الصبح عند المنارة الشرقية بالشام كما صح في مسلم وغيره.
    12- يصلي عيسى بن مريم عليه السلام الفجر خلف رجل من أمة محمد صلى الله عليه وسلم قيل أنه المهدي.
    13- ينزل عيسى بن مريم عليه السلام مقسطاً عدلاً وحكماً لم ينزل نبياً ولا رسولاً بل بحكم شريعة محمد صلى الله عليه وسلم.
    14- ينزل وعمره ثلاث وثلاثون سنة مثل عمره حينما رفعه الله عز وجل.
    15- من أهم المسائل: إذا نزل عيسى بن مريم عليه السلام بأي شي يحكم من شريعة محمد صلى الله عليه وسلم من المذاهب أو السُّنة أو القرآن؟ الأجوبة كثيرة فمنها:
    أ- يُعطى فهم القرآن لأن فيه كل شيء ويعمل به. ب- يلهم الأحاديث الصحيحة ويعمل بها. ج- أما أنا فأقول في هذا «الله أعلم».
    16- أحاديث نزول عيسى بن مريم عليه السلام متواترة فيها ستون حديثاً أو يزيد وخُرِّج بعضها في الصحيحين وغيرها.
    17- جاءت أحاديث في المسانيد والسنن من حديث أبي هريرة رضي الله عنه وغيره أن عيسى بن مريم عليه السلام يمر بقبر النبي صلى الله عليه وسلم ويسلم عليه.
    18- قال أبو هريرة رضي الله عنه «من أدرك منكم عيسى بن مريم فلْيقل له أن أبا هريرة يقرؤك السلام» رواه الحاكم في المستدرك.
    19- وردت أحاديث أن عيسى بن مريم عليه السلام يحج البيت بعد نزوله من السماء.
    20- تمتلئ الأرض في زمانه عدلاً وقسطاً ورخاءً وينقطع الظلم والجور بسبب حكم عيسى بن مريم عليه السلام.

  9. SeIfElLaH يقول

    يأجوج ومأجوج

    * الفوائد:


    1- ذكر يأجوج ومأجوج في القرآن الكريم:


    وردت كلمة «يأجوج ومأجوج» مرتين في القرآن في سورة الكهف وفي سورة الأنبياء وقرأ عامة القرّاء السبعة بألف بغير همزة وقرأ عاصم بن أبي النجود بالهمزة.
    2- أصل الكلمة:


    «اسمان أعجميان واشتقاق مثلهما من كلام العرب يخرج من أجّت النار ومن الماء الأجاج وهو شديد الملوحة».
    3- أصل الذريـة:


    – قال كعب الأحبار: «إنهم من ولد آدم من غير حواء وذلك أن آدم احتلم فامتزجت نطفته بالتراب فخلق الله تعالى منها يأجوج ومأجوج».
    – قال ابن حجر رحمه الله: «لم نرَ هذا عن أحد من السلف إلا عن كعب الأحبار ويرده الحديث المرفوع أنهم من ذرية نوح ونوح من ذرية حواء قطعاً ».
    – يأجوج ومأجوج من ذرية يافث أي الترك ويافث من ولد نوح عليه السلام وهم الآن في جمهورية جورجيا الروسية في جبال القوقاز وهذا اختيار الشيخ صالح المغامسي حفظه الله.
    – قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «من زعم أن منهم الطويل كالنخلة السحوق وأطول ومنهم القصير كالشيء الحقير ومنهم من له أذنان يتخطى بإحداهما ويتوطأ بالأخرى فقد تكلف ما لا علم به وقال ما لا دليل عليه».
    – بناء السد:


    ورد في القرآن سبب بناء السد الذي حصر يأجوج ومأجوج بداخله فما استطاعوا أن يظهروا منه وما استطاعوا له نقبا وبذلك سلِم الناس من شرهم وأذاهم فإذا جاء وعد الله والأجل المكتوب نقبوه وخرجوا منه يعيثون في الأرض فساداً.
    – قال الشيخ حمود التويجري رحمه الله: «وقد اختلف أقوال العصريين في يأجوج ومأجوج فبعضهم ينكرون وجودهم بالكلية وينكرون وجود السد الذي جعله ذو القرنين بينهم وبين الناس وهذا في الحقيقة تكذيب بم أخبر الله به في كتابه وعلى لسانه رسوله صلى الله عليه وسلم عن السد وعن يأجوج».
    5- من هو ذو القرنين: اختلف العلماء في اسمه:
    قيل: الاسكندر المقدوني وقيل: ملك من ملوك حمير وقيل: كورش الأخميني. والأقرب أنه من ملوك اليمن لأنهم يشتهرون بهذه التسمية وهذا اختيار الشيخ صالح المغامسي حفظه الله.
    6- خروج يأجوج ومأجوج:


    خروج يأجوج ومأجوج حق وأنه سيكون بعد نزول عيسى عليه السلام وفي حياته وخروجهم يكون بنقب السد ودكِّهِ وفي خروجهم فتنة وبلاء عظيم على المسلمين في ذلك الزمان.
    – قال السُّفاريني رحمه الله: «خروج يأجوج ومأجوج في آخر الزمان ثابت بالكتاب والسُّنة وإجماع الأمة».
    7- نهاية يأجوج ومأجوج:

    حديث النواس بن سمعان كما في صحيح مسلم يبيّن لنا نهايتهم بقوله: «فيرسل عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة ثم يهبط نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه إلى الأرض فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمُهم – ريح منتنة – فيرغب نبي الله عيسى عليه السلام وأصحابه إلى الله فيرسل الله طيراً كأعناق البُخت فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله».

  10. SeIfElLaH يقول

    الخسوفات الثلاث * الفوائد:


    1- معنى الخسف:


    خسف المكان إذا ذهب في الأرض وغاب فيها.
    2- عدد الخسوفات:


    1- خسف في المشرق. 2- خسف في المغرب. 3- خسف في جزيرة العرب.
    3- هل وقعت هذه الخسوفات؟


    الصحيح أنه لم يحدث شيء منها حتى الآن وإنما وقع بعض الخسوفات في أماكن متفرقة وفي أزمان متباعدة وذلك من أشراط الساعة.
    4- ضابط مهم في معرفة هذه الخسوفات:


    1- أن تكون هذه الخسوفات عظيمة وعامة للأماكن المذكورة. 2- أن هذه الخسوفات تقع إذا كثر الخبث في الناس وفشت فيهم الذنوب والمعاصي.

  11. SeIfElLaH يقول

    الدخان
    * الفوائد:


    1- أدلة وقوعه:
    ظهور الدخان من علامات الساعة التي دل عليها الكتاب والسُّنة فقد روى ابن جرير والطبراني عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن ربكم أنذركم ثلاثاً: الدخان يأخذ المؤمن كالزكمة ويأخذ الكافر فينتفخ حتى يخرج من كل مسمع منه».
    2- مذاهب العلماء حول وقوع الدخان:


    1- منهم من ذهب إلى أن الدخان هو ما أصاب قريشاً لشدة الجوع والقحط بعد دعاء النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فكان أحدهم يرى فيما بينه وبين السماء دخان من شدة الجوع وأنها انقضت ومضت وهذا مذهب عبدالله بن مسعود وجماعة رضي الله عنهم أجمعين.
    2- منهم من قال إن الدخان آية من آيات الله مرسلة على عباده لم تأت وهو قول علي بن أبي طالب وجماعة.
    3- منهم من قال أن الدخان ظهر في يوم فتح مكة عندما حُجِبت السم‍اء بالغبار من سنابك النخيل، قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: «وهذا قول غريب جداً بل منكر».

  12. SeIfElLaH يقول

    طلوع الشمس من مغربها
    * الفوائد:
    1- قال السفاريني رحمه الله: «طلوع الشمس من مغربها ثابت بالكتاب والسُّنة الصحيحة والأخبار الصريحة».
    2- سبب عدم قبول التوبة عند طلوع الشمس من مغربها:

    قال القرطبي رحمه الله: «قال العلماء وإنما لا ينفع نفساً إيمانها عند طلوع الشمس من مغربها لأنه خلص إلى قلوبهم من الفزع ما تخمد معه كل شهوة من شهوات النفس وتفتر كل قوة من قوى البدن فيفر الناس كلهم لإيقانهم بدنو القيامة في حال من حضره الموت في انقطاع الدواعي إلى أنواع المعاصي عنهم وبطلانها من أبدانهم فمن تاب في مثل هذه الحال لم تقبل توبته كما لا تقبل توبة من حضره الموت».

  13. SeIfElLaH يقول

    خروج الدابة
    * الفوائد:


    1- إثبات وقوعها:


    خروج الدابة من أشراط الساعة وعلاماتها العظمى التي تخرج على الناس وهي آية من آيات الله ومرادفة لطلوع الشمس من مغربها فتكون قد أُغلق باب التوبة ثم تأتي الدابة وتختم على الناس مؤمن وكافر.
    2- قال الدكتور فهد الفاضل حفظه الله: «لم يرد في السُّنة النبوية الصحيحة ما يحدد أوصاف هذه الدابة ولا مكان خروجها ولا كيفية خروجها ولذلك فكل علم وصف الدابة وكيفيتها إلى عالم السر سبحانه وتعالى ولعل من إبهامه زيادة تفخيم لها وتخويف منها».

  14. SeIfElLaH يقول

    النار التي تحشر الناس
    * الفوائد:


    1- إثبات وقوعها:
    ثبت في أحاديث صحيحة أن من أشراط الساعة وآخرها نار حقيقية تسوق من بقي من الناس يومئذٍ إلى أرض محشرهم وهي الشام.
    2- قال القرطبي رحمه الله: الحشر على أربعة أوجه: حشران في الدنيا وحشران في الآخرة:
    – حشر الدنيا الأول: هو حشر بني النضير من اليهود إلى الشام كما في سورة الحشر.
    – حشر الدنيا الثاني: هو حشر النار للناس في آخر أيام الدنيا وقبل الساعة.
    – حشر الآخرة الأول: هو حشر الأموات من قبورهم بعد البعث إلى الموقف.
    – حشر الآخرة الثاني: هو حشر الناس إلى الجنة أو النار.
    وهناك فرق بين النار التي خرجت من الحجاز في القرن السابع وبين النار في آخر الزمان التي تخرج من اليمن.

التعليقات مغلقة.