هذا الي تلثمت بشماغة ولبست ثوبه ي ولد عمتي

بسم الله الرحمن الرحيم

هذي بإذن الله أول رواية لي وأتمنى انها تعجبكم و م أحلل أي أحد ينقلها بدون م يكتب اسمي “شهد العابسي”

الشخصيات :

عائلة أبوتركي بتال 55 سنهه

أم تركي شيماء 48 سنهه

شهد بنت تدرس أول ثانوي عمرها 16 مواصفاتها :بيضاء مو مرهه بياضها جنان وعيونها عسلي وكبار مرهه وجسمها جميل يميل لنحف وخدودها لونها أحمر مثل أمها وعربجيهه الي ببالها تسويهه لو ايش ولها غمازات تخسبق وتحب المعلومات مرهه

تركي أخوها الكبير عمره 17 ثاني ثانوي مثل مواصفات شهد لكن عيونه صغار ومرهه نحيف ودايم عصبي ويحب نفسهه على امهه وخواتهه وأبوهه وأخوانهه

يزن 14 يدرس ثاني متوسط

مازن 10 يدرس رابع

مراد 15 أكثر واحد متفهم مع صغر سنهه

عبير:28 سنهه متزوجهه وعندها ولدين سعد ومشاري وبنت شهد على أختها

شادن: 30 متزوجهه عندها 3أولاد مياد وبياد وجياد وبنتين ميان وبيان

نهى: 35 متزوجهه عندها 5 أولاد سادن وساهي وسادم وسدان وسالم و3بنات سدن وسنا وساره

ريوف:26 متزوجهه عندها ولد اسمها رامي

نوف: 29متزوجهه عندها ولدين نايف ونواف

عائلة أبو مشعل عواض 58سنهه

أم مشعل عيده 55سنهه أخت أبو تركي

مشعل 25 سنهه اعزوبي

عبدالهادي 17 سنهه اعزوبي

سيدرا 15سنهه اعزوبيهه

أماني 26 متزوجهه

عائلة أبو فهد سعيد 78 سنهه

ام فهد 56 سنهه

فهد متزوج 39 سنهه

سعد45 سنهه أعزوبي

عبد الرحمن 29 سنهه اعزوبي

عبد المجيد 23 سنهه أعزوبي

البااارت الأول :

طلعت شهد من غرفتها تفاجأت ولأول مرهه أهلها ساكتين دخلت صالتهم الكبيرهه لقت أمها سلمت عليها وقالت لها

شهد: صباح الخير ي أحلى أم بالدنيا

أم شهد: صباح النور ي بنيتي

شهد: يمهه صديقتي أفنان قالت بكرهه بنسوي فطور أبي عريكهه من أحلى يد

أم شهد: أبشري .. الا وين تركي

شهد:ملعنتهه أم شهد “عصبت” : شهيدانه تراه أخوك

شهد”زعلت” :واذا غاثني النشبهه

دخل تركي وسلم على أمه وقال

تركي : من النشبه

شهد”تنرفزت” :أنت ي خي كل شئ تدخل فيه

تركي : يمه أبوي يبيك بالمشب ومعه عبدالهادي ولد عمتي

أم شهد: أبشر ي وليدي

راحت أم شهد وشهد راحت وجهزت مريولها الكحلي لعشان المدرسة بكره

جات أم شهد وأبو شهد وتركي ويزن ومازن ومحمد شهد أنصدمت وقالت في نفسها -يالله ليه مجتمعين أكيد فيه شئ- شهد: لبيه يبه أمر بغيت شئ

أبو شهد: ي بنتي ي شهد ترى البنت م لها الا ولد عمها او ولد عمتها وتعرفين اسلوم اقحطان م يحتاج أقول لك وأنا جاني عبدالهادي ولد عمتك وخطبك مني

شهد أنصدمت من كلام أبوها وقالت وهي معصبه حدها : مو على كيفه أنا م أبيه وبعدين أنا صغيره على الزواج

أم شهد :لا ي بنتي قدك كبيره وش عاد تبين أكبر من كذا ونص الدين الزواج

تركي : بعدين عبدالهادي رجال وألف وحده تتمناه

مراد : لا يمه آسف بس مستحيل أسمح بذا الزواج م دام شهد مو موافقه والشرع حرم الزواج بالغصب

تركي : م لك دخل ي مصطفى أنت خل معلوماتك لنفسك بتتزوجينه غصب عنك فاهمه

أبو شهد : أسمعي ي شهد ي تتزوجينه ي م لك قعده بهالبيت معك لبكره

أم شهد “بكت على بنتها م قدرت تدافع عنها ولو بشوي”

شهد”تصرخ” : ليش ي أبوي أنا أصغر بنات تعاملني كذا وش معنى أنى الي تبي تزوجني بدري ليش م زوجت أخواتي بدري ولا على راسهم ريشة

أبو شهد : خلصت كلامي والي عندي قلته ي تتزوجينه أو م لك قعده بالبيت

شهد “تبكي من قلب” : والله أطلع من البيت أحسن من أني أقعد معكم

أبو شهد “طلع ملابس شهد من الدولاب واخذ شنطه من تحت السرير ودخل ملابسها وأغراضها وقال لها : أنقلعي من البيت ولا عاد ترجعين

شهد”منصدمه من أبوها” :أكرهك ي أبوي م توقعتك كذا -طالعت لأمها وأخوانها – وأنتوا بعد أكرهكم م توقعتكم كذا

تركي : أقول برا البيت بسرعه

شهد: والله بطلع أزين لي من عيشتكم أكرههههههههكم

“شهد ولبست عبايتها وطلعت من البيت ومشت لما نصف المحافظة وقعدت تشر وقف واحد معاه أخته وقال : هلا أختي ويش بغيتي وليش عينوك فيها دموع

أخت الولد:تعالي قربي حبيبتي ويش فيك

شهد : أبي أي شقه تكفون م لي أحد نهائيا في ذي الدنيا

الولد “بكى من دموع شهد” : أركبي ي أختي وتبشري بكل خير

أخت الولد -نزلت من السياره وركبت شنطة شهد وركبت شهد وراى-

اخت الولد : ممكن أعرف اسمك

شهد “تتكلم وهي تشاهق” : شاههد

شهد

الولد : طيب ي شهد وين ننزلك

شهد : أنا م لي أحد بهذي الدنيا

اخت الولد : طيب تنزلين ببيتنا

شهد : لا لا لا مستحيل مستحيل

الولد : خلاص انا باحجز لك شقة طيب

شهد : طيب لو سمحت أبيها قريبة من مدرستي

الولد : طيب وين مدرستك

شهد : مدرسة………………….

احت الولد”منصدمة” : أنتي تدرسي بمدرسة ……………..

شهد : أي

بعدين الكل سكت و مو اضح الا صوت شهقات شهد

حجزوا لها شقة ونامت

الصباح لبست مريولها وتجهزت وراحت تمشي لما وصلت المدرسة

فتحت عبايتها وعلى طول ضمتها صديقتها

منى : كيفك شودااا

شهد “بكت وضمت منى بقوة” : منى اخر يوم لي اليوم سامحيني م عاد راح تشوفيني نهائيا

منى “بكت مع شهد ” : بلا كذاب

شهد : والله م أكذب ي منى

مسحو دموعهم وراحوا لصديقاتهم وجلسوا يبكون كلهم ويضمون بعض دخلت شهد للمديرة وسلمت عليها وطلبتها ملفها وراحت سلمت على معلماتها الي درسوها وراحت فصلها لما نهاية الدوام وبكوا مره ثانية وطلعت ورجعت الشقة وتذكرت ان اخت الولد أعطتها رقمها اتصلت عليها

شهد :السلام عليكم

اخت الولد : وعليكم السلام مين معي؟

شهد : أنا شهد

أخت الولد:هلا ي روحي بغيتي شئ

شهد : بصراحه أنا أبغى أسافر الرياض و م عندي أحد يوصلني

اخت الولد : أبشري بكلم أخوي وبشوف

شهد : تسملين ي حياتي الا ةيش أسمك ؟

اخت الولد : سندس

شهد : أتشرفنا سندس

سندس : تسميلن حياتي

شهد : فمان الله

سندس : فمان الله

على العشاء جات سندس وأخوها

سندس طقت الباب

شهد: من عند ألباب

سندس : أنا سندس جيت

شهد فتحت الباب مرحبتين سندس كيفك

سندس : الحمدلله كيفك أنتي

شهد: الحمدلله على كل حال

سندس : يله شهد بنوصلك الرياض

شهد فرحت ولمت أغراضها بسرعه وطلعت معهم بالسيارة

سندس : شهوده مين عندك بالرياض

شهد : بصراحه م عندي أحد

الولد : ومين بتجلسين عنده

شهد : زورت شهادات باسم مياد بادرس بثانوية أولاد

سندس : بلا استهبال ي شهد

شهد : بس أنا م أستهبل الا أنت ويش اسمك ؟؟؟

الولد :.محمد

شهد : أها

وصلوا الرياض ع العصر

واحجزوا شقة بالرياض

شهد : محمد ممكن تجيب لي مشد صدر وبروكه بوي وثياب كثييرة

محمد : هاه … طيب طيب

سندس : ههههههههههههههههه’هه

شهد : ليش تضحكين ي سندس

سندس : ههههههههههههههه’هه

شوفي وجهه محمد من بعد م قلتي له

شهد : هههههههههه”هههه صادقة هههههههه شكله يضحك

محمد :بروح أجيب الأغراض

شهد وسندس : سيووو

وضلت شهد تعلم سندس كل السالفة وسندس حزنت على السالفة وضمت شهد وسالفوا شوي وسمعوا طق على الباب وراحوا يشوفون من وهم خايفين وقالت سندس : من عند الباب

محمد: أنا أخوك محمد جبت الاغراض

سندس : طيب طيب خل شهد تتغطى

شهد : خلاص افتحي الباب

دخل محمد ومعه أكياس كثيرة واعطاها شهد واشكرته شهد لما قال بس

سندس : ترى ي شهد بكره بنرجع لأهلنا

شهد “بخوف”: من صدقك بتتركيني لحالي

محمد : بنحاول نجيك بين كل فتره وفتره

شهد : محمد سندس أمانه لا أحد يدري بشئ

محمد وسندس : من عيوني

اليوم الثاني بالصباح لبست شهد المشد والثوب والباروكه وكل شئ وتجهزت وطلعت تشوف سندس ومحمد لعشان تشوف باين انها بنت أو لا ومحمد تخرفن من جمالها وسندس قالت : بسمله عليكي ي حياتي مشاء الله عليكي مو باين انك بنت

محمد: ايوه صح مو باين

شهد : يله محمد وسندس وصلوني المدرسة

محمد : من عيوني

شهد : تسلم عيونك يله تأخرنا

محمد وسندس : أوكيه

دخلت شهد المدرسة وكل الأنظار عيليها

……: السلام عليكم

شهد : وعليكم السلام

…….: أنا اسمي بسام وانت

شهد : تشرفنا أنا مياد القحطاني

بسام : مشكور وأنا تشرفت

شهد : وين غرفة المدير

بسام : تعالي وراي

شهد : تيب

بسام : ايش

شهد : طيب أقصد طيب

بسام : أها

راحت شهد مع بسام لغرفة المدير ورحب المدير بشهد ودخلت الفصل دايم تتبعد من بسام والطلاب لعشان

محد يشك فيها مر اسبوعين وكل شئ تمام وشهد دايم تشارك مع المعلمين وتحل الواجبات ومهتمه و م تبي أحد يقرب منها أعلنت المدرسة رحلة

المدير : بكره انشاء الله فيه رحله لخارج المدرسه وكل صف بيطلع في يوم

الطلاب فرحوا كثير الا شهد متضايقة م تبغى الرحلة نهائيا

اليوم الثاني طلعوا صف شهد الي هو ثالث ثانوي أدبي

المدير : ألحين بنعلن كل واحد مع زميلة وقال أسماء الطلاب كلهم بعدين قال بسام ومياد “شهد”

دخلوا الغرفة وبسام بدل ملابسة وشهد تتابع فلم رعب ومتحمسة وتصايح وتسمي

بسام : أشك انك ولد

شهد”بارتباك” : هاه أجل ايش

بسام : بنت

شهد : لا لا لا كيف بنت تستهبل أكيد

بسام : ويش اسمكي ي حلوه

شهد : أنا مياد وولد وش قومك م تفهم

بسام : أنا أقول لس من أنتي بسرعه وويش اسمس

شهد “قامت خايفة” : أنا مياد

طلعت تسعى براء الغرفة وراحت بتلصالة الي مجتمعين فيها الشباب وفجأة أتصل جوالها من رقم غريب ردت

شهد : ألو

……..: السلام عليكم كيفك كيف المدرسة معاكي

شهد : تمام بس من معي اخوي

………: أنا محمد اخو

ماأمداه يكمل الا قاطعته شهد “بصياح” : حمود اشتقت لك مررره وينك فيه

الشبتب ناظروا شهد بعدين ضحكوا كلهم اضطرت شهد تبعد منهم وتكلمه

محمد: شهد انا بكره بأجي أنا ويندس بمدرستك ونكمل دراسه معك لكن محتارين ويش نحط أسمائنا

شهد : خل سندس تحط اسمها سند لانه قريب

من اسمها وانت مثل اسمك محمد ويش رايك

محمد : طيب حياتي بشوف

شهد “استحت” : في أمان اللله

وقفلت الجوال رجعت الغرفة وفرحانه حدها

بسام : ويش الي مفرحك ي حلو

شهد : وأنته وش لك ي انفروبك

بسام : ويش هالدعوات خلاص بس أنا ……انا……انا

شهد : أنت ايش اخلص علي

بسام : أنا آسسسسسف

شهد : اعتذارك مقبول

بسام : ليش فرحان ؟؟

شهد : أصدقائي سند ومحمد بينقلون هنا واااو وناسة حدي فرحان

بسام : من جد حلو والله

شهد : يله بروح أنام

بسام : تصبح على خير

شهد : وأنت من أهله

الصباح جات سندس ومحمد والشباب تحت يبون يشوفون سند ومحمد الي قالت لهم شهد عنهم وعلى طول دخلت سندس وضمتها ضمه قويه سريعه بعدين جاها شعور انو لازم برضو تضم محمد ضمة محمد ضمة قوية مرااا وطويلة أكثرمن 5دقايق وسلمو على بعض

شهد : بسام ممكن تخلي سند يجي معي بالغرفة

بسام : هاه ….ايه خلاص عادي

شهد : مشكووور مشككككور

ودخلت سندس وشهد الغرفة سالفو لما الفجر وصلوا وناموا لما الظهر وجلسوا يشوفون أفلام رعب “شهد منسدحه على الكنب وحاطه راسه على فخوذ محمد وسندس مثل شهد راسها على فخوذ بسام وصياح مع الفلم وحماس بعدين طلع بسام ولحقته سندس باقي شهد ومحمد ”

محمد : شهد ممكن أسألكي سؤال

شهد : إسأل ي روحي

محمد : شهد لو خطبتك من أهلك بتتزوجيني

شهد : هاهه …. لازم أفكر

محمد : لا أبي الجواب ألحين

شهد : طيب موافقه أصلن من لي غير الله ثم أنت وسندس

طلع محمد وخبر سندس انه راح يسافر وسندس ودعته ون قالت لشهد شئ بعد 3 أيام رجع محمد وأخذ شهد وسندس وبسام وكتبوا اكتابهم والشهود سندس وبسام في نفس اللحظة الي وقعوا الشهود دخل عبدالهادئ “يصارخ”: الزواخه م راح يصير

محمد : خير اخوي من أنت

عبدالهادي : أنا ولد عمتها

محمد : بس خلاص شهد الحين زوجتي ي ولد عمتها

عبدالهادئ : عاجبك ي شهد

شهد : هذا الي تلثمت بشماغه ولبست ثوبة ي ولد عمتي

محمد : يله شود خلينا نطلع

شهد :تدري ي عبدالهادي اهلي تبروا مني لعشانك لكن أبشرك ههههههههههههه’ههه طلع فيه انسان يحبني وهو زوووجججييي

عبدالهادئ : أصلن ذا من الشوارع

شهد : عن الغلط ي عبد الهادئ وقد قلت لك هذا الي تلثمت بشماغه ولبست ثوبة ي ولد عمتي

نهههههاية سعيدة

التعليقات مغلقة.