رواية لستُ أدري

البارت الاول لرواية لست أدري بقلم: نصرى التميمي،،
لست ادري عن عمري قلمي ام هو شاب في صغري!
لست ادري عن امهات النجم وهي تهوي
لست ادري عن ذا القبر وهو يدبي
ونام غصن الشجره بعيدا عن فاتنه وهو يلقي الااه والحسرات فتاه بعمر الطفوله تروي ولا تعطش من الهموم ;؛
ولدت في حكاية فرح يوم تخرج الشرطه لسلطنة عمان )5/1/2002م
تلك الفتاه التي نشأت بين فقر اخلاق عائله مااذا أصبحت الان؟
قد يتبادر في ذهنك من اكون؟
وكم ابلغ من العمر؟
…..ولكن فالحقيقه أنا مجرد كاتبه
اضاعها النجم فليل السرى
وباعها القمر فالضحى
الباراات الاول:
2013م
(عاد ماضي الطفولة وهو يحتويني ووعمولة تااجر فاسق اكساني.).
وبينما انا استحضر للذهاب للمدرسه فرحة مستبشره بأنه قد تسابق عمري وقد كبرت عن عمري السابق واركب للباص بخطوات ثابته والفرحة تكسوني لالتقي بصديقاتي ومن ضمنهن:فاطمة ومريم وازهار وبسمه
(وطاب لقى الاحبة فهل لايطيب الفراق؟)
وانا بي ادخل بحماس كالمعتاد:هلووو مااي فريند
بسمة:اهلين نووفوه
ازهار:وبوب جاامد
والجميع: ههههههاي
نوف: مامنكن فايده كالعاده راعيات سوالف من منكن انتبهت لأستاذه فاطمة وهي تشرح قصيدة مسكنهم فالقلب؟
ازهار:اني كلش مومعها
بسمة:انا !
نوف:حلو فهميني بعدين اوك
بسمه:اوكيك
ودق جرس التنبيه للنزول إلى الطابور ونحي علم البلاد والدعاء لسلطان القلوب يحفظه الله ويرعاه…
وكالعاده اذاعه بدأت بالقران الكريم وانتهت بكلمات موعظه ؛وتلك الموسيقى البشعه التي ترافقها لتعلن عن الذهاب للصفوف الدراسيه..
في الصف:
وبدأ صباحنا مرير بصوت معلمة الانجليزي وهي تحيينا بتحية الصباح: جوود مورننج
جميعنا بتعاسه:جود مورننج تيتشر
وبينما هي تشرح
البعض ينصت لها والبعض الاخر يثرثر مع الاخرين والبعض الاخر ينزف قلمه على الاورااق
واذا بالمعلمة تصرخ ضاجرة منا وتقعد على كرسيها محذرة لنا بانها لن تشرح الدرس
فالجميع فرح وزادت ربشه الصف وهي تظن باننا سنحزن ان لم تدرسنا
وبعد ذلك اليوم اختفت ربشه الصف
هل تتسألون لماذا؟
سأجيبكم بسبب وقوف طالبات الصف مع رفع رجليهن واستدعاء ولي الامر لكل طالبه مع ضرب كل طالبه ضربتين بمسطرة حديديه..
واضعنا يومنا بطيشنا…
………….
(ياويلتنا)
جاء اولياء الامور وهم يستموعن لحديث المعلمه المشتكيه منا وجميع اولياء الامور يتوعدون بانهم حال ما نرجع من المدرسة سيذيقونا مرارة يومنا هذا بعصا تسمى الخيزران او الباكورة او المحنايه وتعددت اسماءهافي السلطنة..
وعندما رجعت وجدت اخي في استقبالي والعصا امامه
فماالذي حدث يا ترى؟
رميت الحقيبة على الشارع وهرولت مسرعةً للهروب من اخي كي لاتمسني العصا واذا به يلحقني والضحكة
ترتسم على شفتيه فهذا مااوقفني عن الركض لم اجد اخي يضحك بهذه الضحكه منذ زمن طويل وقفت بابتسامة فرح و استسلمت لضربة اخي التي كانت لم تؤذيني جيداً
تتعجبون لماذا الاخ مكان الاب!
نعم الاب هو من كساني ورباني واسكنني ولكن اضاعني بضنونه السيئه وعاملني كما قاله البشريه فلم اعد انتمي إليه ولكن يبقى الاحترام والتقدير رمزي إليه..
(انام وعيوني تدمع شوقا لأحبابها..
اينكِ يا فلذت قلبي؟)
رحلتي وظلت ذكريات الشوق تغزو مخيلتي انام واصحو على ذاكرة طيفك ليتكي كنتي معي عندما خانتني اللسان فبقيى الزمان دقائق لمستقبله !
مسكت صورتها وتأملت عيناها ليتها تشبعني بكلماتها ويتردد صداها ليتها تخبرني عن جرحها و وللكن ليت للتمني صدقيني يا أختي شيخه لم يعد العالم وفيا كلهم بشر شرسه لماذا ذهبتي ولم تعودي؟
في صغري قالوا بأنك ساافرتِ للخالق فظننت بأنكِ ستجلبي لي الحلوى فانتظرتك واحادث نفسي فالليالي كالمجنونه اعشقكِ يا هذه جعل جنان الخلد دارك يا حبيبتي .(امين يارب العالمين)
……….
(القدرقدري والزمان ليس بزماني!)
وفي صباح الجمعه ..
استنشقت رحيق الزهوور واغرد مع العصاافير وانشد احلى الاناشيد والفرحه تملأني واذا بصوتٍ من خلفي :نوفوه ويش تسوي
نوف:كالعاده اسقي الازهار عندك مانع؟
اخي:لا عندي كف يلف وجه وجهج
نوف:سلامات الحين صباح عن بدل تقول اصبحنا واصبح الملك لله جاي تضارب.
اخي:ههههه انزين
وليتك يا اخي عيسى تستمر ضحكاتك طوال عمرك
واذن اذان الجمعة ليعلن عن موعد الصلاه
والناس تتطيب وتتدفق للمسااجد
ولكن في بيتنا شخص كسول يسهر كثيرا ويقوم بالصراخ وهو اخي نواف
وبينما انا ذاهبت الى غرفته وقفت امام الباب ويفوح البرد منها فغلقت التكييف كي يقوم بسرعه
نووف؛ نواااف قووم صلاة الجمعه
نواف؛اوووه انتي صداع ترومي تقلبي شكلش
نواف:فعينك تصبر بتشوف من الصداع
وجلبتُ إليه مااءاً بارداً من الثلاجة وصببته على راسه كي يستفيق من احلامه
نواف والعصبيه تظهر على ملامحه:برررع
نوف؛ مااطلع تقولك امي سير لصلاة الجمعه
نواف: انزين
وخرجتُ ولكن انتظر بضع دقائق. فلم اجده الا نائماً مرةً ثانيةً واذا بي ادخل الغرفه واقترب من اذنه صارخةً اليه ولكن من المؤسف

ولكن من المؤسف صفعةُ من قبله فذهبت لأشتكي عند امي فقاموا بتأديبه …
في يوم السبت
لا شيء يذكر سوى نصف وقتنا على الكتب والنصف الاخر فالنوم
…….
في يوم الاحد
في المدرسه بالتحديد غرفة المصادر.
وجدت صديقتي فاطمة تعبث بالحاسوب فاردت الانضمام معها لارى ماتفعله فوجدتها تدخل ما يدعى بالفيس بوك فسألتها وكاد الفضول يقتلني:فطوم ويش هذا؟
فاطمه:فيس بوك
نوف:مال ويش هالفيسبوك؟
فاطمه : مراسلات ومنشورات وكذا
نوف: اها
فكرتُ عميقاً لطالما عندي مايسمى بحب الاستكشاف
فسألتها: كيف يسويوه؟
فاطمة : يبي له ايميل
انا؛ ممكن تسوي لي؟
فاطمه:اوك
…..
وبعد مرور اسبوعين….
وفي الفسحه المدرسيه:
فاطمه: نووفوه سويت لش
نوف: يا سلام سويتيه
فاطمه: ايوا
نوف:جيبيه
فاطمه: اول شي بقول لج شي
نوف والبسمه تغمرني:تفضلي
فاطمه: لاتقولي اسمش الحقيقي كذبي ولا عمرش
نوف:لييش ؟ وبعدين الله مايحب الكذاب
فاطمه:عشان مايعرفونش خوانش ولا احد يستغلش
أنا: طيب
وبدأ عالمي المجهول!!

بدون تعليقات
  1. شاعره ذوق يقول

    البارات الثاني:
    (وصفتكَ بريئ فهل تكون مثلما وصفتك؟)
    نخوض عراكاً مع الدنيا وليتنا فزنا بما اشتهينا
    ..
    حالما رجعت من المدرسه واذابي متشوقه لأفتحه فوجدت عالما ضخما لم اجده يوماً!
    فما علي إلا ان سلمت امري بمراسلة صديقتي لتفهمني اكثر عنه فضفت العديد من الفتيات
    وبعد مرور اسابيع لم يعجبني استعماله فاغلقته ولم اعد بحاجه إليه فأعطيته لصديقتي ريناد .
    .اتعلمون من ريناد؟
    فتاه توازي طيبتي ورقة مشاعري والصدق يفوح منها وعينها اعجوبتٌ للسائلين…
    اعطيتها. لم يكن بعلمي انها سنتحرف عن الحق فلم اجدها إلا منغمسه بما يسمى الحراام..
    قد يتبادر في ذهنكم اني اسيئ الظن بها ولكن فالحقيقه ادهشني الموقف..
    في يوما ما ونحن لدينا حصه فارغه فالمصادر..
    نوف:ريناد كيف الفيس بوك معش؟
    ريناد:حلو
    نوف:انا ماعجبني ابدا احسه خربووط
    ريناد:بالعكس اوكيه
    نوف:طيب اريد اشوف كيف استعملتيه
    ريناد وبدأت ملامح القلق تظهر عليها:طططيب
    نوف: ايوا
    ريناد اندمجت لفتح الفيس بوك وانا انتظر بلهفه لأرى ابداعات صديقتي ولكننن…
    (كفى يا بشر لم اعد صغيراً ولستُ بجاهلٍ).
    ولكن رأيت العكس رأيتُ ندمي رأيت دموعي التي تبللني رأيتُ يدي التي امتدت لتصفعها
    قد أنتابكم الفضول لما يحدث هذا؟
    ريناد لم تنتبه على الرسائل التي تضيئ بالاشاره فأخبرتها:ريناد فتحي مال الرسائل من من البنات راسلتي؟
    ريناد والخوف يجزئها حطاماً:مااا ااافتح مافااضيه انا لهن.
    نوف: فتحي
    ريناد: طيب بفتح
    نوف والعصبيه تظهر على ملامحها:من هذولاء؟
    ريناد: شباب اخدع عليهم
    نوف: فتحي مال هذا اللي كاتب لش احبش
    ريناد: طيب
    نوف والغصه ع حنجرتي صفعتها نعم تجرأة وصفعتها لأنها خدشت حدود الله وهي لم تعي فعسى الصفعة تردها عن ذويها السيئون وبعدها غادرت وانا مستلمه كلمة المرور والبريد الالكتروني من بعد مادق الجرس
    …..
    في المنزل:
    انغمست بحذف الاشخاص الذين تراسلهم وغيرتُ كلمة المرور للفيس بوك كي لاتستطيع استرداده وبعدها اضفت اشخاص كثيرون وكانت تجربة ريناد درسٌ لها ولي فكنت اخشى الاولاد ولااحبهم ولكن وجدت اصدقاء رائعون ولطالما ناديتهم بأخي وليس بصديقي وهما(نزواني البوسعيدي ورق مبعثر وانين الجفى)
    نزواني البوسعيدي هو صديقي الاول الذي اضفته ولكن لم اراسله ولكن فقط نصحني وبعدها لم يؤذيني بمراسلاته وإلى الان لااعرف عن احواله اهو بخير ام ماذا؟
    والصديق الثاني هو ورق مبعثر ذلك الفتى الطيب والذي قلبه كقلب طفل وعصبيته كوحش مفترس وعتابه جفى..
    في نهاية عمري١٢سنه:
    كنت احذر من فتى ولااحب مراسلته لانه دائماً يسبب الصدعه اتعلمون من هو؟
    اذا هو انين الجفى في بداية مراسلتي له..
    مهلب:هلا
    انا(سلامات ماله اذا):السلام عليكم
    مهلب: وعليكم السلام ،انا مهلب من المصنعه عمري 17سنه
    أنا(كأنه حد قاله يتكلم عن نفسه):فيس مبتسم
    مهلب: انتي من؟
    أنا: أنا فتاة مسلمه
    مهلب: كم عمرج؟
    أنا: ١٣سنه(هذه اول كذبه ذبحتني في صدري لانه عمري لم يكن 13سنه بل12سنه).
    مهلب: اها
    انا: هيه وابتسامه
    مهلب: رد الابتسامه ومع ذلك قال من وين؟
    أنا: عابرةسبيل تنتظرُ الرحيل(اتذكُرها)
    مهلب : ابتسم
    انا: رديتُ على ابتسامته مع ذكر المغادره
    مهلب.: الله يسلمج،واذا تبي شي او كنتِ فاضيه سوي لي رساله
    أنا:(عاد بدين هالحركات البايخه):جميعا امين يارب العالمين وان شاء الله.

    ………
    قبل نومي :
    فكرتُ به كم هو شخصٌ طيب ولطيف ولم يؤذيني و
    ُ ولكن جاء طيف ريناد ليوبخني عن تجربتها وكالعاده بإبتسامة بريئة نمتُ..
    ….
    في صباح جميل ويوم مشرق مفعم بالامل انهض من سريري بابتسامه ثابته وارتب غرفتي بالربشةِ واغسل اسناني لتصبح نظيفه والبس ثياب المدرسةِ بفرح وقبل ذهابِ للباص تأملت في مراتي التي دائما توضح لي كم انا جميله بمزاجي الراقي فأحدثها بتغير وجهي لأحدث حركات مضحكه فأضحك ضحكة قوية ظناً من امي بأني قد جُننت..
    ….
    في المدرسه :
    ياإلهي لقد نسيت بأن اليوم هو يوم التحدي بين فريقين لكرة السله فأنا لم البس لبس الرياضة اليوم فحزنت حزناً شديداً لاني اضعت هذا اليوم جميل بعدم احضاري للبس ولكن لم استسلم فذهبت لاحضار لبس الرياضه من الصفوف الاخرى ولعبت،و في نهاية المبارة:
    انا : ويييو فزنا
    فتاه تدعى ريم من الفريق المضاد لنا: بايخه صراحه يعني لما فزتي ملكتي العالم وانا ماادري؟
    أنا والضحكه تظهر على شفاتي: لاحققت انجاز
    ريم: ناس ماعندها سالفه
    أنا(وارقص رقصتُ دورا)ههههه هيا ي موزُ غني معي أنا خريطه أنا خريطه أنا خريطه فلم نبحث عن الفوز هو بيدينااا انا خريطه اناخريطه تنتن
    المعلمه: بنااات سوين قااطرات
    ولكن انصدمت عندما وجدتني ارقص واغني فضحكت فخجلتُ منها بسبب غبائي الزائد وفرحتي الطائشه..
    فضحك الجميع وبعدها تمت اوامر المعلمه لجعلنا قطارات واستمرت حوادث الحصه لأصحابها…
    ….
    وانا في الباص امام النافذه اتامل في جمال بلدتنا فطرأ علي ذلك الفتى الفتى المجهول الذي يدعى مهلب فبعدها تجاهلت سيرته لأني سألتقي به حالما ارجع من المنزل وتأملت وتأملت ولكن كلما تأملت كلما ازداد فكري به ولكن نهيتُ فكري به حينما تذكرتُ رينااد ااه ياريناد ماالذي فعلته؟كم اشتاق لمحادثتك ولكن اريدك ان تعترفي لي بندمك وخطاءك …
    وقف الباص وذهبت ركضاً إلى المنزل لأحادث امي التي دائماً او نصف يومها فالمطبخ لأقبل رأسها واخبرها كم اشتاق لدعاويها عند ذهابي للمدرسه وبعدها تذكرت باني تأخرت عن الصلاه وعن الفتى المجهول فنسحبت عن امي بلطف لأذهب وافعل مايحلُ لي…….
    ….
    عند نوف:
    احادثه ام لا ،احادثه هو اخبرني انه عندما اكون فارغه ارسل له رساله ،لالا لاأحادثه هو فتى كمثل الفتيه البقيه سيقول بأني مغرمه به واني انا وانا وانا وبعدها استسلمت للأمر الواقع عندما وجدته متصل فرحتُ جداً.
    لماذا هذه الفرحةُ يا نوف لاتضحكِ على نفسك ففرحتك لن تكتمل!
    ً فرسلتُ له لأخاطبهُ : السلام عليكم
    وفالواقع البسمةُ تشعُ من وجهي فقط لانه متصل
    مهلب: وعليكم السلام
    ….:أخبارج؟
    …..:كيف صحتج؟
    انا:الحمدلله بفضل من الله
    …الحمدلله
    مهلب:دوم ي.رب
    انا:جميعاً امين يارب العالمين
    مهلب: متغديه؟
    نوف(يسأل متغديه وانا جايه له درفت كما الولد مااواكل شي)وببتسامة بريئه واقعيه: لا
    مهلب:ليش؟
    أنا (تورطت تو ويش اقوله فكري فكري):لاني ما جوعانه
    مهلب: رووحي تغدي
    أنا(كأني خدامته يقول لي رووحي يبال لي اراده واقوله ماكيفك بس معليه انا اراويه):انا ماجوعانه.
    مهلب:طيب
    مهلب : أرسل صورة
    لمن هذه الصورة ومن ذلك الشاب
    أتريدون وصفاً له تخيلوامعي اذاً
    فتاً متوسط الطول وحنطاويَ البشرة يلبس العمامه البيضاء والدشداشةُ البيضاء واقفاً يتأمل البحر هو واقفاً فالكرينش لمطرح هو مهلب ذلك الشاب لطالما ذلك البحر اعرف تفاصيله وكم اعشقه لأرمي همومي الصغيرة هو واقفاً قريب من ذلك البحر هذا ماهزَ كياني ذلك البحر الذي من صغري عندما يضربني والدي اهرع إليه لأبث احزاني وشكواي وعندما انتهي ارمي الصخره فأجهشني بالبكاء لذكرياتٍ مؤلمه
    هل انتأبكم الفضول لماذا ارمي الصخره فالبحر؟
    لانه الصخره وزنها ثقيل فعندما تغطس وتذهب للأسفل ينتشر الماء بقووه للسماء فتنتشر احزاني وتتفرق وعندما ينزل الماء اقول في نفسي ويبقى الأمل واعود للمنزل بقلب نظيف لايحمل الحقد وترتسم الابتسامه على شفاتي مرةً أخرى وافيق من افكاري بصوت الرسائل …
    الرسائل:
    انا:ابتسمت كي لايحس بأني اتامل منظره وخجلتُ من تصرفي .
    مهلب: رد الابتسامه
    انا(وابنيه شكله حس احسن ارقع السالفه):انت بدوي؟
    مهلب:لابدوي ولاحضري.
    …..:انا بحاااري.
    أنا(الحمدلله انه ماكشفني):اها
    مهلب:يب
    …….
    وبعد مرور أسابيع :
    زاد تعارفنا فوثق بي واحببت بإنه وثق بي فجعلتُ الثقه التي اعطاني اياها تاجاً اتحلى بها
    مهلب: أرسل صورتين اتعلمون لمن هذه الصور؟
    أنا:(ياااي عسولين يابختهم ي سلاااام):ماشاء الله عسولين
    تفقدوا معي قليلاً:
    الصورة الاولى:لفتاه سمراء تلعب بالمناكير وشعرها الذي لم تسرحه بعد كما انها هذه الفتاه التي تذكرني بربشتي كم اعشقكِ أكثر من اخاك .
    والصورة الثانيه: لفتى أبيض البشرة ولكن لم يخبرني من هو فلم اريد ان ادخل في خصوصيته أكثر ..
    وبعد محادثات دامت طويلة ….
    مهلب : أرسل صورة
    انا(ياسلام ياليت اركب فذا القارب واكون انا القبطان وبدأت احلام الطفوله في ذلك القارب تتجمع ):حلو
    مهلب:ههههه
    أنا(واغيابتش نوفوه مو سويتي ):ابتسمت
    ……….:دايمه عليك الضحكه امين يارب
    مهلب :وياج امين يارب
    وذلك حدث بعدما تذكرت باني كذبتُ عليه بإسمي وهذه ثالث كذبه ادعيها عليه فلم انم الا يبدأ فكري بأن اخبره هو اخوي واخوي ومسكينه اناا اظن البشر مثل حزني في كذبتي ونمت والدموع تتحجر في عيناي لتعلن عن نزولهن.
    ّ…………

  2. بنت اسيا يقول

    قرأت البارت الاول

    جميل جدا ، تسلم ايدك

    ان شاء الله لى عودة لقرأة البارت الثانى

    مبدعة ، اتمنى لك التوفيق

  3. شاعره ذوق يقول

    كجمال مروركِ ي اختي
    يسلم من رباكِ ي اختي عالطيب
    امين يارب العالمين،،
    كإيداعكِ ي اختي

  4. نعيمة-ب يقول

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جميل جدا. استمتعت بالقراءة، شكراً لك على المجهود

    موفقة

  5. الأثر الجميل يقول

    وفقك الله

  6. شاعره ذوق يقول

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
    الأجمل وجودك خيتي..
    عفوا اختي
    جميعا امين يارب العالمين
    ….
    ترقبي البارات الثالث

  7. شاعره ذوق يقول

    وفقك الله

    جميعا امين يارب

التعليقات مغلقة.