الرئيسية » صحة و طب بديل و أعشاب » ما هي وظيفة المرارة

ما هي وظيفة المرارة

سوف نتحدث في هذا المقال عن المرارة , وظيفة المرارة , أمراض المرارة , أعراض المرارة , حالات إزالة المرارة , لنتابع معاً :



أولا: المرارة :

المرارة هي هذا العضو الشبيه بالحقيبة الصغيرة و هي تمثل جزءًا مهمًا من الجهاز الصفراوي رغم صغر حجمه. ونظرًا لنقص معرفة الناس بهذا العضو وجدنا أنه من الضروري أن نقدم لكم لمحة عن المرارة ووظيفة المرارة. المرارة من الأعضاء الهامة في جسم الإنسان على صغر حجمها، و غالباً ما يتم وصفها على أنَّها عضو كيسي الشكل أو على هيئة حويصلة، و تكون شبيهةً بثمرة الكُمثرى. و تقع المرارة أسفل الكبد، حيث يقوم الكبد بإفراز مادة يطلق عليها اسم العصارة الصفراوية والتي يتم تخزينها في المرارة. تحتوي المرارة في تجويفها على خلايا تقوم بامتصاص الأملاح و الماء الموجود في العصارة الصفراوية التي يفرزها الكبد لتقوم بتكثيفها و جعلها مركزة ، وتخزينها لحين حاجة الجسم لها . وتكمن أهمية هذه العصارة في المساعدة على امتصاص وتكسير وهضم الدهون الموجودة في طعامنا.

ثانيا : وظيفة المرارة :

كمعظم الأعضاء، للمرارة وظيفة خاصة بها. إليك ما يجب أن تعرفه عن وظيفة المرارة: أول هذه الوظائف تتمثل في وظيفة المرارة الأساسية في تخزين و تركيز ونقل الصفراء (Bile). أما بالنسبة للصفراء فهي عبارة عن سائل بني مصفر، ينتجه الكبد ويُستخدم هذا السائل لتفتيت وهضم الأطعمة الدهنية في الأمعاء الدقيقة. تلعب المرارة دور المستودع لتخرين العصارة الصفراوية أثناء عدم استخدامها خلال عملية الهضم. وعندما يدخل الطعام إلى الأمعاء الدقيقة، يتم تحرير هرمون يسمى كوليسيستوكينين cholecystokinin ، الذي يحفز المرارة ومن ثم تقوم هذه الأخيرة بإفراز العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة عن طريق القناة الصفراوية المشتركة.

ثالثا : أمراض المرارة :

نتيجة خلل ما في عملها أو أسباب أخرى قد تصيب أمراض مختلفة المرارة في جسم الإنسان. ومن هذه الأمراض المحتملة والأكثر شيوعًا ما يسمى بحصى المرارة والتي تحدث بسبب ترسب الكولسترول والأملاح داخل تجويف المرارة وهي الأكثر تسبيبًا لحالات وجع وأعراض المرارة. بالإضافة إلى أمراض أخرى كالتهاب المرارة وسرطان المرارة مع العلم بأن كل هذه الأمراض التي ذكرناها تترافق مع أعراض معينة وأبرزها الحمى وآلام شديدة. رغم أن المرارة تشكل أحد أجزاء الجهاز الصفراوي ولها وظيفة معينة في جسم الإنسان إلا أنها ليست ضرورية لبقاء الإنسان وبالتالي يستطيع الإنسان العيش من دونها لسبب أو لآخر بعد استئصالها. ولكن بالطبع إزالتها قد تؤدي إلى مضاعفات طفيفة.

رابعا : أعراض المرارة :

في الغالب لا يعاني المرضى بحصى المرارة من أيّ أعراض، ولا تظهر عليهم علامات الإصابة بالمرض، ولكن تظهر هذه الأعراض عندما يتغيّر مكان هذه الحصى وتتحرّك من مكانها وتعمل على إعاقة وصول المادّة الصفراء إلى الأمعاء، عندها تبدأ الأعراض بالظهور والمُتمثّلة بألم البطن الشديد، التعرّق والغثيان، ارتفاع درجة الحرارة، اصفرار الجلد والعيون.

خامسا : حالات إزالة المرارة :

هناك حالات لابد من استشارة الطبيب بعد أعراض المرارة والتحضّير إلى إزالتها:

عند وجود التهاب مرارى حاد مصحوب بارتفاع درجة الحرارة وازدياد الألم الذى يظهر في منطقة المرارة عندما يضغط الطبيب عليها مع تزايد نسبة الكريات البيضاء في الدم.
عند الإصابة بنوبات متكررة من المغص المرارى الحاد نتيجة لوجود الحصوات. ‏
في حالة ظهور صور الأشعة سلبية أي عدم تأدية المرارة لوظائفها ويصحب ذلك الشكوى المتكررة من عسر الهضم المزمن والشعور الدائم بالقيء ووجود الغازات والألم في الناحية اليمنى من البطن. ‏
وأخيراً عندما يتعطل عملها بسبب انسداد القنوات المرارية بحصاة ولتجنب هذه الحالة لابد من ضرورة إنقاص الوزن بما يتناسب مع الطول.

Shares

شارك المقال

شارك هذا المقال مع اصدقائك