انقاص الوزن بعد الولادة بسرعة

قد تذهب بعض الامهات الى طبيب لأنقاص الوزن بعد الولادة لانها وصلت الى مرحلة يأس لفقدان الوزن من الوليد نقدم لكي اهم طرق طبيعية لأنقاص الوزن بعد الولادة بسرعة وبكل سهولة وأمان

الرضاعة

جنبا إلى جنب مع الدهون التي تتراكم خلال فترة الحمل، كثير من الأمهات يعانين من زيادة في مقاومة الأنسولين وكذلك مستويات الدهون والدهون الثلاثية. الرضاعة تلعب دورا أساسيا في عكس هذه التغييرات، وبالتالي “إعادة” التمثيل الغذائي الخاص بك بعد الحمل.
وهذا يعني أن الرضاعة الطبيعية تساعد على حرق السعرات الحرارية الزائدة ، وهذا بدوره يقلل من تخزين الدهون ويساعد على إنقاص الوزن الزائد.
وفقا لدراسة أجريت عام 2008 نشرت في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية تقارير أن الرضاعة الطبيعية يمكن أن تساعد في انقاص الوزن الزائد لمدة ستة أشهر بعد الولادة لدى النساء اللواتي حصلن على كمية معقولة من الوزن خلال فترة الحمل.
دراسة أخرى نشرت في عام 2009 في المجلة الأمريكية للفترة المحيطة بالولادة افترض أن الرضاعة تلعب دورا هاما في “إعادة” الأيض لدى الأمهات بعد الحمل.

المشي

ممارسة التمارين الثقيلة بعد الولادة لا ينصح بها. ولكن إذا كنت ترغبين في أن تمارسي الرياضة، فالمشي هو الحيار المناسب لك.
المشي لن يساعد فقط مع فترة ما بعد الحمل وفقدان الوزن، لكن سوف يحسن من صحة القلب والأوعية الدموية، زيادة الطاقة الخاصة بك والمزاج.
ووجدت المجلة الأمريكية لصحة الأم التمريض / الطفل أن الأمهات الجدد ينظرون الى المشي على انه شكل جيد من التمارين: دراسة أجريت عام 2008 نشرت في MCN. جدولة المشي يوميا مع وجود شريك في المشي يعتبر من العوامل التي تسهل المشي لممارسة النشاط البدني خلال السنة الأولى بعد الولادة.
عليك محاولة المشي بقدر ما تستطيعين، ويمكنك أن تفعلي ذلك جنبا إلى جنب مع زوجك او صديقتك …، أيضا. على سبيل المثال، يمكنك المشي مع الأطفال حديثي الولادة في الحديقة أو أخذ الطفل في نزهة في الحديقة. يمكنك التمتع حتى لمسافة قصيرة في حين وضع طفلك على النوم بين ذراعيك وأنت تمشي في جميع أنحاء المنزل.
جنبا إلى جنب مع المشي، عليك ممارسة التمارين الرياضية بداخل المنزل.

ممارسة الرياضة

بعد شهرين إلى ثلاثة أشهر من الولادة، جسمك يكون مستعد لبعض التمارين الصعبة. في الواقع، ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة هي واحدة من أكثر الطرق الفعالة للتخلص من الوزن الزائد.
وتفيد دراسة أجريت في عام 2013 نشرت في الدورية الدولية للسمنة أن ممارسة الرياضة بالإضافة إلى نظام غذائي مكثف هو أكثر فعالية لفقدان الوزن لدى النساء بعد الولادة.
البدأ في التركيز على تمارين سهلة وأساسية. هذه الطريقة لن تشعرك بالتعب جدا أو تؤذي نفسك في هذه العملية. بعض التمارين الأساسية المناسبة للأمهات :- الجري والسباحة، وركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة.
يمكنك أيضا القيام بتدريب خفيف الوزن للحصول على عضلات قوية و تسريع عملية التمثيل الغذائي الخاص بك . بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تمارسي اليوغا فترة ما بعد الحمل لتحسين قوة العضلات الخاصة بك.

إبقاء الجسم رطباً

الحفاظ على الجسم رطب عن طريق شرب كمية وافرة من الماء.
المياه تساعد على توليد حرارة الجسم مما يؤدي الى زيادة التمثيل الغذائي الخاص بك والمساعدة في حرق السعرات الحرارية.
وفقا لدراسة أجريت في عام 2010 نشرت في مراجعات التغذية، جمع خبراء الدراسات التجارب السريرية، والوبائية والتدخل ذات الصلة. في تلخيص للنتائج اقترحوا أن الماء له دور مهم في الحد من استهلاك الطاقة ومنع البدانة.
تأكدي من شرب حوالي 8 إلى 10 أكواب من الماء على مدار اليوم.
ومع ذلك، مختلف الناس لديهم احتياجات مختلفة من المياه تبعا لحجمها، التركيب الجيني، ومستويات النشاط والطقس. للتأكد من أنك تشربين كمية كافية من الماء، انظري الى لون البول. يجب أن يكون واضحا أو على الأقل أو مثل لون القش الخفيف (أصفر ).

السيطرة على التوتر

الأمومة تجلب الكثير من المسؤوليات، ورعاية المولود الجديد ليست مسألة مزاح.
إذا كنت تحاولين فقدان الوزن ، فمن المهم الحفاظ على الضغط تحت السيطرة كما أنه يمكن أن يؤثر سلبا على هدفك بفقدان الوزن.
التوتر يؤدي إلى زيادة في كمية هرمون الكورتيزول في الدم، وهو الهرمون الذي يمكن أن يجعل من الصعب عليك فقدان الوزن . عندما يزيد الكورتيزول وكذلك هرمونات الأدرينالين في الاستجابة للمطالب العاطفية المتكررة، فهذا يسبب أعراض مثل التعب، الخمول، والتهيج أو زيادة الوزن.
وعلاوة على ذلك، يمكن للإجهاد ان يجعلك تتناولين الاغذية الدهنية، والحلو والمالح التي تعمل ضد فقدان الوزن.
لإدارة الإجهاد، اسألي شريكك لرعاية طفلك بينما تأخذين القليل من الوقت لك. القيام بكل ما تستمتعين به، مثل التأمل، والتنفس العميق، والاستماع إلى الموسيقى أو مجرد الذهاب للنزهة. هذه هي أفضل وسيلة لانقاص الوزن بعد الولادة.

الطعام الصحي

إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فمن المهم اتباع نظام غذائي غني بالمواد المغذية لمساعدتك على البقاء بصحة جيدة وتساعد أيضا في إنتاج ما يكفي من الحليب لطفلك.
واتباع نظام غذائي جيد يساعدك على العودة إلى الشكل الأصلي والحجم. في الواقع، تناول الأغذية غير الصحية هي واحدة من الأسباب الرئيسية وراء زيادة الوزن خلال فترة الحمل.
وفقا لدراسة أجريت في عام 2012 نشرت في مجلة صحة المرأة تقارير أن تناول أغذية أقل صحية تساعد على اكتساب المزيد من الوزن بعد الحمل.
بدلا من تناول الوجبات السريعة التي لا تغذي ولا تعزز الشبع ، عليك اختيار الأطعمة الغنية بالألياف التي من شأنها أن توفر لك صحة جيدة وتشعرك بالشبع لفترة أطول. أيضا، تناول الأطعمة التي هي غنية في الأحماض الدهنية أوميجا 3 والكالسيوم والبروتين. الحبوب الكاملة والأسماك ومنتجات الألبان والفواكه والخضروات الطازجة هي كل ما يحتاجه جسمك.
عليك أكل وجبات صغيرة متكررة على مدار اليوم للحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة و تمنعك من الإفراط في تناول الطعام. وبهذه الطريقة يمكنك تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية التي هي ضرورية لإنتاج حليب الثدي. عندما يتم توزيع السعرات الحرارية على مدار اليوم، سوف يتم استقلاب أكثر كفاءة وأقل عرضة ليتم تخزينها على شكل دهون.
تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السعرات الحرارية الفارغة مثل المشروبات الغازية ورقائق البطاطس.

تناول الشوفان

لفقدان الوزن، لا ينصح بتخطي وجبة الإفطار. يمكن لتخطي وجبة الإفطار ان تؤثر على إدرار الحليب، والتي يمكن أن تعوق نمو طفلك.
جنبا إلى جنب مع تناول وجبة الإفطار يوميا، فإنه من المهم أن يتم تناول دقيق الشوفان.
الشوفان غني بالألياف، والتي تساعد على شعوركم بالشبع لفترة أطول ولا يؤدي إلى ارتفاع حاد في نسبة السكر في الدم. في الواقع، بعض من هذه الألياف يأتي من الألياف القابلة للذوبان التي تساعد في التخلص من دهون البطن.
دقيق الشوفان يساعد الأمهات المرضعات على زيادة كمية و نوعية حليب الثدي.
وعلاوة على ذلك، فإنه يساعد على منع فقر الدم ، وهو أمر شائع لدى المرضعات.
تناول وعاء دافئ من دقيق الشوفان هو وجبة صحية رائعة لبداية اليوم . بدلا من ذلك، يمكنك إضافة ملعقة من عسل النحل الخام، الهيل والمكسرات المفرومة، التوت أو الزعفران لدقيق الشوفان لتحسين خصائص التغذية، وكذلك الذوق.

التعليقات مغلقة.