وفاة أبي طالب و خديجة بنت خويلد زوجة



وفاة أبي طالب و خديجة بنت خويلد زوجة

بسم الله


– [ في ] وفاة أبي طالب عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم من بعده خديجة بنت خويلد زوجة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنها.

1-قال ابن إسحاق: ثم إن خديجة وأبا طالب هلكا في عام واحد، فتتابعت على رسول الله صلى الله عليه وسلم المصائب بهلك خديجة، وكانت له وزير صدق على الابتلاء يسكن إليها، وبهلك عمه أبي طالب، وكان له عضدا وحرزا في أمره، ومنعة وناصرا على قومه.
وذلك قبل مهاجره إلى المدينة بثلاث سنين، فلما هلك أبو طالب، نالت قريش من رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاذى ما لم تكن تطمع به في حياة أبي طالب حتى اعترضه سفيه من سفهاء قريش، فنثر على رأسه ترابا..
قال: فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم بيته والتراب على رأسه فقامت إليه إحدى بناته تغسله وتبكي، ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ” لا تبكي يا بنية فإن الله مانع أباك ” ويقول بين ذلك: ” ما نالت مني قريش شيئا أكرهه حتى مات أبو طالب “.



2- قال ابن إسحاق: عن ابن عباس قال: لما مشوا إلى أبي طالب وكلموه – وهم أشراف قومه عتبة بن ربيعة، وشيبة بن ربيعة، وأبو جهل بن هشام، وأمية بن خلف، وأبو سفيان بن حرب، في رجال من أشرافهم..فقالوا: يا أبا طالب إنك منا حيث قد علمت، وقد حضرك ما ترى وتخوفنا عليك، وقد علمت الذي بيننا وبين ابن أخيك، فادعه فخذ لنا منه، وخذ له منا ليكف عنا ولنكف عنه، وليدعنا وديننا ولندعه ودينه.فبعث إليه أبو طالب، فجاءه فقال: يا ابن أخي هؤلاء أشراف قومك قد اجتمعوا إليك ليعطوك وليأخذوا منك.قال فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” نعم (ياعم) كلمة واحدة تعطونها تملكون بها العرب وتدين لكم بها العجم “.



فقال أبو جهل: نعم وأبيك، وعشر كلمات.قال: ” تقولون لا إله إلا الله وتخلعون ما تعبدون من دونه “.فصفقوا بأيديهم.
ثم قالوا: يا محمد أتريد أن تجعل الآلهة إلها واحدا ؟ ! إن أمرك لعجب.قال: ثم قال بعضهم لبعض: إنه والله ما هذا الرجل بمعطيكم شيئا مما تريدون، فانطلقوا وامضوا على دين آبائكم، حتى يحكم الله بينكم وبينه، ثم تفرقوا.قال فقال أبو طالب: والله يا ابن أخي، ما رأيتك سألتهم شططا.قال: فطمع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه فجعل يقول له: ” أي عم، فأنت قلها استحل لك بها الشفاعة يوم القيامة ” فلما رأى حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: يا ابن أخي والله لولا مخافة السبة عليك وعلى بني أبيك من بعدي، وأن تظن قريش أني إنما قلتها جزعا من الموت لقلتها، لا أقولها إلا لاسرك بها.



3-روى الامام أحمد ومسلم عن أبي هريرة قال: لما حضرت وفاة أبي طالب أتاه رسول الله صلى الله عليه وسلم: فقال:

” يا عماه قل لا إله إلا الله أشهد لك بها يوم القيامة ” فقال: لولا أن تعيرني قريش يقولون ما حمله عليه إلا فزع الموت لاقررت بها عينك، ولا أقولها إلا لاقر بها عينك.فأنزل الله عزوجل: (إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين) [ القصص: 56 ]


4- العباس بن عبد المطلب أنه قال: قلت للنبي صلى الله عليه وسلم: ما أغنيت عن عمك فإنه كان يحوطك ويغضب لك ؟ قال:
” [ هو ] في ضحضاح من نار، ولولا أنا لكان في الدرك الاسفل [ من النار ] ”
ورواه مسلم وفى رواية ” لعله تنفعه شفاعتي يوم القيامة، فيجعل في ضحضاح من النار يبلغ كعبيه يغلي منه دماغه ” لفظ البخاري وفي رواية ” تغلي منه أم دماغه ” وروى مسلم: ، عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ” أهون أهل النار عذابا أبو طالب، منتعل بنعلين من نار يغلي منهما دماغه “


5- وقال أبو داود كعب يقول سمعت عليا يقول: لما توفي أبي أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت إن عمك قد توفي.
فقال: ” إذهب فواره ” فقلت إنه مات مشركا، فقال: ” إذهب فواره ولا تحدثن شيئا حتى تأتي ” ففعلت فأتيته، فأمرني أن أغتسل.
6-ومن رواية النسائي عن علي: لما مات أبو طالب قلت يا رسول الله إن عمك الشيخ الضال قد مات فمن يواريه ؟ قال: ” اذهب فوار أباك ولا تحدثن شيئا حتى تأتيني ” فأتيته فأمرني فاغتسلت، ثم دعا لي بدعوات ما يسرني أن لي بهن ما على الارض من شئ



واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين
الداعى للخير كفاعلة
لاتنسى
جنة عرضها السموات والارض
انشرها فى كل موقع ولكل من تحب
واغتنمها فرصة اجر حسنات
كالجبال يوم القيامة

بدون تعليقات
  1. همسات العراق يقول

    بارك الله فيك
    وجزاك الجنه شكرا على هذه الجهود الطيبه

التعليقات مغلقة.