أكواب و مشروبات الأطفال

أكواب ومشروبات الأطفال 

 مشروبات الأطفال: الأطعمة الجافة والحليب

كلما أكل طفلك مزيداً من الطعام الجاف، قلّ مقدار الحليب الذي يرغبون به.

عندما يتناول طفلك الكثير من المواد الصلبة عدة مرات يومياً، فقد يأخذ حليب أقل في كل رضعة أو حتى يترك وجبة الحليب تماماً.

يجب عليك الاستمرار برضاعة طفلك أو إعطاءه حليب الأطفال حتى يبلغ سنة واحدة على الأقل من العمر. ستستمر الرضاعة الطبيعية بإفادتك أنت وطفلك طالما تستمرين في ذلك.

أكواب ومشروبات الأطفال

الأكواب والكؤوس



إذا كنت تستخدمين زجاجة الرضاعة، يعد تقديم كوب بدلاً من زجاجة فكرة جيدة من عمر الست أشهر فصاعداً. عندما ييلغ طفلك السنة ، يجب أن يتوقف عن استخدام الزجاجات مع الحلمات. وإلا، فإنهم قد يجد صعوبة في كسر هذه العادة من المص المريح من زجاجة.

سيساعد استخادم كوب مفتوح أو كوب يسمح بالتدفق بدون صمّام طفلك على تعلم كيفية الرشف بدلاً من المص، الذي يعدّ أفضل لأسنانهم. يعدّ المص المريح للمشروبات المحلاة أكبر سبب لتسوس الأسنان عند الأطفال الصغار. إذا كنت تستخدمين زجاجة أو كوب تدريب، لا تضعي أي شيء فيه عدا حليب الأطفال، حليب الثدي أو الماء.

ا

ختيار كأس أو كوب



من المهم اختيار النوع المناسب من الأكواب أو الكؤوس. كوب مع غطاء يسمح بالتدفق (بدون صمام عدم تسرب)   أفضل من زجاجة أو كوب مع حلمة. تتدفق المشروبات ببطء شديد من خلال حلمة، وهو ما يعني أن الأطفال يقضون   الكثير من الوقت مع حلمة في فمهم.حالما يكون طفلك مستعداً، شجعيه على الانتقال من كوب بغطاء إلى شرب من الكأس.

المشروبات



ليست كل المشروبات مناسبة للأطفال الرضّع والأطفال الصغار. توضح القائمة التالية ماذا تعطين لطفلك ومتى.

•     حليب الثدي: هو الطعام أو الشراب الوحيد الذي يحتاجه الطفل في الأشهر الستة الأولى من حياته، ويجب الاستمرار بإعطائه إلى جانب غذاء متنوع تدريجياً حالما يتم تقديم الأطعمة الجافة.

•     حليب الأطفال: عادة ما يعتمدهذا على حليب البقر، وهو البديل الوحيد لحليب الأم في الأشهر ال 12 الأولى من حياة طفلك.ويمكن استخدامه حتى الوقت الذي يمكن فيه إدخال حليب الأبقار العادي (في الشهر12) أو بعده.

•     حليب صناعي غير بقري ‘: استخدمي حليب الأطفال المُرتكز على الصويا إذا نصحك طبيبك بذلك فقط .قد يكون لدى الأطفال الأطفال الذين لديهم حساسية لحليب البقر حساسية من فول الصويا أيضاً.

•     الحليب البقري : لا يحتوي حليب البقرعلى ما يكفي من الحديد والمواد المغذيّة الأخرى لتلبية حاجات الطفل الصغير. ينبغي ألّا يعطى كمشروب للرضع حتى يبلغوا ال 12 شهراً. وينبغي إعطاء الحليب كامل الدسم للأطفال حتى

يبلغوا العامين، لأنهم يحتاجون إلى الطاقة والفيتامينات الإضافية الموجودة فيها. ويمكن إعطاء الحليب الدسِم جزئياً عندما يبلغ طفلك العامين، طالما أنه يأكل جيداً ولديه نظام غذائي متنوع. لا يناسب الحليب قليل الدسم أو الذي يحتوي على 1٪ دسم   الأطفال دون سن الخامسة، كما أنه لا يحتوي على ما يكفي من السعرات الحرارية.بالنسبة لسلراحة، يمكن أن يُستخدم الحليب قليل الدسم في الطبخ من عمر السنة.

•     حليب الماعز والأغنام والمشروبات المصنوعة من الشوفان: لا تناسب هذه المشروبات الأطفال الرضع دون السنة لأنها لا تحتوي على الحديد والمواد المغذيّة الأخرى التي يحتاجها الأطفال الرضع. طالما أنها مبسترة، يمكن استخدامها عندما يبلغ طفلك سنة واحدة.

 

•     مشروبات الأرز: لا يُعطى الأطفال الصغار (دون سن الخامسة) مشروبات الأرز لأنها تحتوي على الزرنيخ غير العضوي.لا تقلقي إذا كان طفلك قد تناول مشروبات الأرز للتو.   لا يوجد خطر فوري على الطفل الذي كان قد استهلك مشروبات الأرز، و من غير المرجح أن يكون هناك أي آثار ضارة لها على المدى الطويل. ولكن لتفادي تناوله أي من الزرنيخ غير العضوي أكثر، يجب عليك التوقف عن إعطائه مشروبات الأرز والتحول إلى نوع مختلف من الحليب.

•     حليب “ليلة سعيدة” : لا يناسب هذا الأطفال الرضع الذين هم أقل من ستة أشهر. يمكنك البدء في استخدامه بعد هذا العمر، ولكن ليس عليك ذلك طالما لا يوجد فوائد صحية مؤكدة مقارنة باستخدام حليب الأطفال.

•     المياه: لا تحتاج الرضاعة الطبيعية تماماً إلى أي مياه حتى بدء تناول الطعام الجاف. قد يحتاج الأطفال الذين أُرضعوا بزجاجة بعض المياه الزائدة في الطقس الحار. بالنسبة للأطفال الرضع أقل من ستة أشهر، استخدمي الماء من الصنبور الرئيسي في المطبخ الذي تم غليه ثم تبريده. لا يحتاج الماء للأطفال الرضّع الأكبر من ستة أشهر إلى الغلي.  لا يُنصح باستخدام المياه المعبأة في زجاجات لتحضير وجبات حليب الأطفال حيث أنها ليست معقمة وربما تحتوي على الكثير من الملح (الصوديوم) أو الكبريتات. إذا توجب عليك استخدام المياه المعبأة في زجاجات لتحضير وجبة، تحققي من العلامة الغذائية للتأكد أن مستوى الصوديوم (يُكتب أيضاً NA) أقل من 200 ملغرام (ملغ) للتر الواحد، ومحتوى الكبريتات (يُكتب أيضاً SO أو SO4) ليس أعلى من 250 ملغ للتر الواحد. لا تكون المياه المعبأة في زجاجات معقمة، لذلك ستحتاجين إلى غليها مثل ماء الصنبور قبل استخدامها لإعداد وجبة. استخدمي الماء المغلي عند درجة حرارة 70 درجة مئوية على الأقل، ولكن تذكري أن تبرّدي الوجبة قبل إعطائها للطفل.

•     عصائر الفاكهة: عصائر الفواكه، مثل عصير البرتقال أو عصير الجريب فروت، هي مصدر جيد لفيتامين C. ولكنها، تحتوي أيضاً على السكريات والأحماض الطبيعية، التي يمكن أن تسبّب تسوس الأسنان.لا ينبغي أن يُعطى الأطفال دون سن الستة أشهر من العمر عصائر الفاكهة. يمكن إعطاء عصير الفاكهة المخفف (1 بالمئة عصير و 10 بالمئة ماء) للأطفال مع وجبات طعامهم بعد ستة أشهر. يمكن أن يساعد إعطاؤها في وقت تناول وجبات الطعام على منع تسوس الأسنان.

•     اليقطين، الحليب المنكّه، مشروبات الفاكهة والمشروبات الغازية السكرية: ليست مناسبة للأطفال الصغار.تحتوي هذه المشروبات على السكر ويمكن أن تسبّب تسوس الأسنان حتى عندما تُخفّف.  بالنسبة للأطفال الأكبر سناً والأطفال الدارجين، يمكن أن تؤدي المشروبات إلى فقدان الشهية، واكتساب محدود للوزن، والإسهال، عند الأطفال الذين يتعلمون المشي . حتى المشروبات التي تحتوي على مواد التحلية الاصطناعية يمكن أن تشجع على الأطفال على تطوير حب الحلويات. إذا كنت تريدين أن تعطي طفلك اليقطين، الحليب المنكّه ومشروبات العصير، أبقيها لوقت تناول وجبات الطعام، وتأكدي من أنها مخففة بشكل جيد وقدميها دائماً في كوب الرضاعة بدلاً من زجاجة.  المشروبات الغازية حمضية ويمكن أن تلحق الضرر بمينا الأسنان ولذلك يجب ألا تُعطى للرضّع والأطفال الصغار. لا يُنصح بمشروبات الحمية أوالمشروبات قليلة السكر للرضّع والأطفال الصغار. إذا أعطيتِ طفلك المشروبات المركّزة التي تحتوي على السكرين (نوع من المُحليات)، خففيه بشكل جيد (لا يقل عن 10 بالمئة من الماء إلى 1بالمئة من الشراب المحلى ).

•     الطفل والمشروبات العشبية: عادة ما تحتوي هذه على السكريات ولا يُنصح بها.

•     المشروبات الساخنة: لا تناسب الشاي والقهوة الرضّع أو الأطفال الصغار.فإنها يمكن أن تقلل من كمية الحديد الذي تم امتصاصهمن الغذاء، خاصة إذا أُعطيت مع وجبات الطعام. إذا تم إضافة السكر، فإنها قد تساهم في تسوس الأسنان.

التعليقات مغلقة.